رواية فهموها ياناس اني احبها ودمعتها تهز رجولتي

الموضوع في 'روايات' بواسطة roroheart, بتاريخ ‏18 سبتمبر 2015.

  1. اميرة زماني

    اميرة زماني عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏17 يونيو 2015
    المشاركات:
    188
    الإعجابات المتلقاة:
    461
    نقاط الجائزة:
    250
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    جزيرة عائلة روبنسون كروزو
    والله زعلت علي رباب وفهد:20: :20: :16: شوي والله كنت راح ابكي

    مممممم توقعاتي اعتقد ان عبدالمجيد بيشوف له وحدة ثانية ويحبها ايمكن نوف او اي وحدة
    وووعبدلله وعهود هدول الاثنين عسسسسسسسل
    وخلود قممممممر قال الي ملك القلب ومستحيل تتزوج غيره هههههههههههههه وفي النهاية يطلع وليد اخوها هههههههههه
    ورباب شوي شوي بتصير تتقبل خالد وتنسي فهد
    وفهووودي يا لبي عليه والله كسر خاطري:16: واله ما يستاهل
    وريم اكثر شخصية عجبتني منتظرة لما تشوف بدر ايش بتسوي
     
    أعجب بهذه المشاركة roroheart
  2. اميرة زماني

    اميرة زماني عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏17 يونيو 2015
    المشاركات:
    188
    الإعجابات المتلقاة:
    461
    نقاط الجائزة:
    250
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    جزيرة عائلة روبنسون كروزو
    سوري ما اعرف اكتب توقعات:p
    كتبت الي خطر علي بالي:58:
     
    أعجب بهذه المشاركة roroheart
  3. roroheart

    roroheart .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏18 سبتمبر 2015
    المشاركات:
    324
    الإعجابات المتلقاة:
    1,454
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    السعودية
    وصل البارت :2:

    وطلعوا خالد ووليد عند العيال
    راكان: يا عيال وربى احس انو في واحد هنا اتخرفن من يوافقني الراي
    عبدالمجيد: اكيد انا
    نايف : هو لوحده في غيره من جلسنا وهو يراسل خطيبته ويضحك مع الجوال
    وليد: عيال والله شكلي راح اتزوج بعد فترة
    نايف:حتى انا ابي اتزوج
    راكان: اقول اركد انا ما تزوجت وانت تزوج
    نايف: الله يرضى عليك اعتقني لوجه الله
    ماجد: وربى محشش 19 سنة تبي تتزوج
    نايف: عادي اسكن عند امي
    ماجد: لا من جد محشش
    ***************************************
    طلعت رباب من المجلس بدون ما احد ينتبه لها وتحس الأرض مو شايلتها .تحس كل شي حلم تحاول تكذب نفسها ولا تقول انو الموضوع حقيقة .طلعت في الدرج ولأول مره تحسها طويلة كذه ؟جو سارة وهنوف مسكوها وسارة تحس برجفتها
    سارة تكلم رباب: انتي بخير ربوبة
    رباب تكلم نفسها بصوت مسموع: مو صدق انا بس احلم ايوه مو صدق هذا مجرد حلم وينتهىي لحظات وينتهي
    هنوف: سوسو خلينا نطلعها قبل ما يجى احد يشوفها بهذي الحالة
    طلعوها البنات لغرفتها
    رباب تطالع سارة : سارة ابي اسالك سؤال الحين اللي جالس يصير حلم ولا حقيقة .بابا قال خالد خطبني وما راح اتزوج فهد وبعدين شفت نفسي قدام خالد وكان يلبسنى خاتم .طالعت في سارة وبنظرات رجاء: سوسو تتوقعين وش تفسير هذا الحلم
    سارة ترفع لحاف السرير: رباب انتي الحين تعبانة لازم تنامين
    رباب هزت راسها بمعنى طيب
    سارة :هنو حبيبتي شكرا تقدرين تنزلين الحين
    هنوف: انتي انزلي اكيد امك تحتاجك وانا راح اجلس عند رباب
    سارة : اوكي ماراح أطول بس اشوف امي واطلع
    هنوف: لا تخافين عليها راح أكون جنبها
    قفلت سارة الانوار وتركت الأضواء الخافته بس علشان هنوف
    نزلت سارة تحت وتفكيرها كله مع اختها .جات ريم من ورى سارة
    ريم بحزن: كيف رباب الحين
    سارة ابتسمت: مستحيه علشان كذه طلعت غرفتها بسرعة
    ريم ضحكت على ترقيع سارة : اجل مستحيه هااا .سكتت شوية سوسو ترى انا اكثر وحده تعرف رباب واعرف انها مجبورة على خالد
    سارة جات بتتكلم قاطعتها ريم : واعرف كمان بسالفة رباب وفهد .بس وش اسوي حاولت امنع هذا الزواج بس كل شي صار عكس ارادتنا انا ورباب وهنوف
    سارة تنهدت: قدر الله وماشاء فعل
    راحو الناس وماباقي الا اهل البيت
    شيخة اللى باين التعب على وجهها : سارة يمه اختك اكلت
    سارة: لا نامت يمه من اول
    نورة: نامت ليش ما اكلت اول بعدين نامت
    سارة: امس ما نامت علشان كذه
    منيرة: وانتي يا سوسو ليش ما تاكلين لايكون بس مسويه رجيم
    سارة تحرك يدها بنفى: لاو الله يمه شبعانه
    منيرة: ما اكلتي شي يابنتى حتى الغداء ما جلستي معانه
    سارة: ان شاء الله يمه الحين اكل
    جلست سارة وكانت تحاول تاكل بس تحس الاكل واقف في حلقها مو راضي ينزل .بس ماتبي تزعل ام زوجها
    الكل خلص من اكله وراح ينام بعد يوم حافل وطويل حتى عبدالله وعهود ناموا عندهم
    في ظهر اليوم الثاني الكل قام بسثناء رباب
    شيخة: سارة لحد الحين رباب نايمة
    سارة: ايه يمه
    الجدة خديجة : ماصار هذا نوم
    شيخة: الحين بروح اشوفها خالتي
    طلعت شيخة تشوف بنتها .دخلت غرفة رباب. وكانت بارده مررره وصوت رباب وهيا تكح .راحت لها شيخة جرى تحس حرارها مرتفعه مررره
    قفلت شيخة الباب .وقفلت التكييف وفتحت الستاره ودخل ضوء الشمس للغرفة
    رباب بضيق من الضوء: يمه قفلي الستارة
    شيخة: الله يصلحك بس في احد ينام كذه ( تقصد الفستان كان من فوق مفتوح والمكيف كان مررره عالي)
    مسكتها شخية علشان تدخل الحمام( الله يكرمكم ) وطلعت لها ملابس . اخذت لها رباب شور سريع وطلعت تحس نفسها احسن .اخذت شرشف الصلاة وصلت صلاة الظهر وبعد ما خلصت
    شيخة: يلا ياماما الكل قام ماباقي الا انتي . انزلي تحت الكل يبي يشوفك
    رباب تذكرت اللى صار امس: بس يمه انا لحد الحين احب فهد
    شيخة : يا بنتي انسي فهد وحرام تفكرين فيه انتي كذه تخونين زوجك بهذا التفكير .وقفت شيخة.عندك عشرة دقايق تقومين تنزلين
    وطلعت من الغرفه
    عند العيال
    نايف: أقول وليد مو ناوي تمشينا بما اننا عندكم في الطائف
    راكان اتحمس: ايوه الله خاطري اروح الردف
    وليد: كانكم تمشونى يوم اروح الرياض ماغير مجيد هوا اللي يمشيني ويعزمنى على المطعم
    خالد : والله من جد ليش ما ناخذ الاهل ونروح الردف
    محمد بحماس: والله الايسكريم حقهم مررره حلو حتى عمه رباب تحبه مررررره
    خالد: وليد يلا ابى نروح الردف كلنا
    وليد: خلاص شوي ادخل اكلم امي يصلحوا القهوة والشاي وفي العصر نمشي
    عند الحريم
    دخلت رباب وكان الكل مجتمعين في الصالة وبالرغم من انها تعبانه بس كان فيها شي يسحر
    رباب بصوت مبحوح: السلام عليكم
    الكل: وعليكم السلام
    الجدة خديجة ببتسامة: ياهلا والله ياهلا بالعروس
    رباب ابتسمت مجاملة: كيف جدة
    الجدة خديجة: بخير يابنتي بخير
    سلمت رباب على الكل وجلست جنب نورة بعد ما سحبتها عندها
    نورة : رباب يمة وش فيك
    رباب: جاتني انفلونزا . امس حتى من التعب نمت بالفستان
    نورة تحضن رباب لحضنها: بسم الله عليك . يمه ريم كلمي احد من الخدامات يصلح لها فطور وكمان زنجبيل وعسل
    ريم: ان شاء الله مامي
    رباب: لا عمتي نورة ما ابي اكل
    نورة : انتي حتى امس ما اكلتي معانه . وغمزت لها ولا لازم نقول لخالد انك تعبانة وماتبين تاكلين
    رباب من سمعت اسم خالد انغبنت ورجعت سرحت في عالمها
    الكل حسب انها سرحانه تفكر في خالد . بس هيا كانت تفكر كيف تصحى من هذا الحلم
    رن جوال سارة وكان وليد
    سارة: هلا وليد
    وليد: سوير 10 دقايق وراح ندخل خذوا احتياطكم
    سارة: اوكي يلا الحين اكلم البنات
    قفلت سارة الجوال وقالت للبنات انو العيال راح يدخلون . وكل وحده جابت الجلال حقها . دخلت الخدامة وفي يدها صينية الاكل ومع دخلتها دخلوا العيال كلهم بدون استناء
    الجدة خديجة : ياهلا والله بالعريس
    ماجد: بس هو باقي ما اعرس ياجدة
    الجدة خديجة: مو كتب الشيخ الكتاب خلاص صارت زوجته على سنة الله ورسوله
    ماجد: بس باقي ياجدة ما صار العرس
    الجدة خديجة: زمن اول لو كتب الشيخ الكتاب خلاص . بس الحين لازم عرس وكلام فاضي
    ماجد: يعنى الحين لو اخذت سارونتي ما احد يقول شي
    الجدة خديجة: ايه ما احد يقول شي لانها زوجتك بس خلاص بسك ياولد احرجت البنت
    ماجد:افا يا جدة انا ولد
    الجدة خديجة لا والله انك شيخ الرجال
    نايف: خلاص ماجد اسكت مو هذا موضوعنا . يابنات عندنا لكم خبر حلو
    ندى: يلا نسمع
    نايف: راح نطلع العصر بنروح الردف
    البنات كلهم صرخوا من الفرح
    حصة: والله جد نايف
    نايف: ايه جد
    ريما: وناسة الله يسعدكم على هذي الخبريه
    وليد: يمه صلحوا القهوة والشاي
    شيخة: ايه ان شاء الله الحين اخلىي الخدامات يصلحوها
    رباب جاتها نوبة كحه مستمره
    نورة وهيا تسمى عليها: بسم الله عليكي يمه .بسم الله
    الجدة خديجة: يمة رباب تبين عبدالله يشوفك
    رباب مازالت تكح: لا يمه انا بخير
    خالد: ربوبة حبيتي وش فيكي
    نورة: مافيها شي . بس نامت امس والتكيف كان عالي
    وليد وعبدالله: سلامتك رباب
    رباب بصوت مبحوح: الله يسلمكم
    ماجد: سلامتك يابنت العم
    رباب: الله يسلمك
    وكلهم بدوا يقولون لها سلامتك . وبعدها طلعوا كلهم وما باقي الا خالد . ريم وريما ورغد شالوا الجلال عن وجيههم
    نورة: يمه رباب شيلي الجلال كلهم طلعوا ما باقي الا خالد
    رباب تمنت تموت ولا تشوف وجه خالد
    شالت الجلال عند وجهها وبان خشمها الأحمر من الزكام وخدودها الصفره كان شكلها جذاب
    نوره تمسك صحن الشوربة يلا رباب كولي علشان تتحسنين
    رباب: عمه والله مالي نفس
    نورة: لا لازم تاكلين
    دخل عبدالله ثانية مررره وراح صوب اخته .جلس قبالها على ركبته وحط يده على جبينها يحس حرارتها
    عبدالله: روبي كلي وبعدين اطلعي فوق غرفتي اشوفك
    رباب وقفت : بطلع الحين مالي نفس في الاكل
    عبدالله: لا لازم تاكلين بعدين الدواء راح يكون قوي على معدتك
    رباب: والله مالي نفس
    وجات بتطلع من الصالة مسك يدها خالد . طالعت رباب في خالد وبعدين طالعت في يدها .ماقدرت تمسك توزانها وطاحت مغمى عليها
    كلهم قاموا حولها واولهم عبود
    عبدالله يضرب على خدها بشويش: روبي ربوبة رباب
    خالد بخوف: ناخذها المستشفى
    عبدالله: لاتخاف خالد الوضع طبيعي هيا كل ما جاتها انفلونزا تدوخ كثير
    جات اسيل وفي يدها العطر .اعطته عبدالله وحط في منايل وقربه من انف رباب . ودقايق بدات رباب ترجع لوعيها
    مسكها عبدالله وجلسوها على الكنب
    عبالله: الله يهديك بس .يكمل امه . يمه اكلوها غصب عنها
    اخذ خالد وطلعوا عن العيال علشان رباب تأخذ راحتها ( يعرف اخته)
    بعد العصر الكل تجهز علشان يرحون الردف
    البنات والحريم بالعبايتهم بعد ما اتفقوا البنات يروحون مع بعض والحريم مع بعض
    خالد يتكلم مع ريم : ريم اطلب منك طلب
    ريم ببتسامة: اطلب وانا اقدر أقول لا
    خالد: اقنعي رباب تجى معنا
    ريم: صدقتك البنت تستحي منك بشكل مو طبيعي
    ريما: قول لامي والله تجيبها لك
    خالد راح يكلم جدته علشان يعرف انها ماترد له طلب .وبالفعل راحت الجدة عند رباب كانت واقفه مع سارة وشيخة وسانده راسها على وليد
    الجدة خديجة: رباب
    رباب ببتسامة: هلا جدة
    الجدة خديجة: ابيك تروحين معايه
    رباب: اوكي ياجده تعالى معنا . انا بطلع مع وليد
    الجدة خديجة تسحب رباب: شيخة رباب بتروح معنا
    الكل ركب السيارات وصلوا عند سيارة سوده .الجدة خديجة تفتح الباب الامامي لرباب : يلا اطلعي
    رباب باستغراب: سيارة مين هذي جدة
    الجدة خديجة : يلا اطلعي اسمعي الكلام الكل يبي يمشى
    رباب طلعت بدون نقاش لانها مالها نفس تجادل .فجاءه لمحته يقرب من صوب السيارة .
    رباب بصدمة: خالد
    دخل خالد السيارة : تاخرت عليكم ياحلوين .ناظر جنبه يبي يتاكد .ايه هيا نفس العطر ونفس العيون الا هيا رباب
    الجدة خديجة: يلا ياخالد كلهم حركوا امشي رواهم لا تضيع .انت ما تدل الديره
    رباب كانت في حالة صدمة وفي داخلها صراع بينها وبين نفسها تحاول تستوعب هيا جد في سيارة خالد ولا بعد جالسه قدام عنده
    كان الجو في سيارة هدوء مو طبيعي .قطع هذا الهدوء صوت رباب المرتجف: ريم عندك مويه
    ريم : ايوه عندي دقيقة بس
    طلعت ريم من شنطتها المويه واعطتها لرباب . وبرغم من انو المويه كانت مررره باردة والمفروض انو رباب ما تاخذها لانها تعبانه الا ان رباب حستها حارره
    رن جوال رباب طلعته من الشنطة وهيا تتطالع في الشاشة ويوم شافت اسمه حست بالأمان لحظه
    ردت رباب. بس ما كان عندها صوت خصوصا بعد ما شربت الموية
    رباب ببصوت مبحوح ومو مسموع زين : هلا ياقلبي انا
    فارس مصدوم: رباب وين راح صوتك
    رباب ضحكت : شفت الانفلونزا ما سوت فيني خير
    خالد في نفسه (يالبى انا على هذي الضحكة )
    فارس ضحك : ههههههه والله صوتك رايح فيها
    رباب: بقوة كمان
    فارس : سلامتك ياعمري لاباس طهور ان شاء الله
    رباب: الله يسلمك
    خالد كان جالس جنبها ويحس نفسه مقهور ومو شك الا متاكد انها مو جالسه تكلم بنت ولا هيا جالسة تكلم وليد او عبدالله .يارب مين تكلم .ما كان يسمع غير صوت ضحكتها المبحوحة
    ريما بصوت مرح: خالد شغل لنا شي نسمعه
    خالد: وش تبوا تسمعوا
    ريما: أي شي يكون حلو
    خالد يطالع في رباب : انتوا اختاروا
    رباب كانت تتكلم مع فارس وماسمعته
    ريم اللى انتبهت: خالد هنوف هيا اللي راح تختار
    هنوف ترقع: خالد اختارلنا على ذوقك
    خالد يفتح الدرج علشان يطلع الكاست ويشغله
    فارس: رباب انتي في السيارة
    رباب: ايه رايحه الردف
    فارس: انبسطي ياقلبي
    رباب: ايه ان شاء الله ياقلبي
    فارس: يلا ياقلبي انا اتركك الحين
    رباب: لا لا امانة لا
    فارس: يا قلبي انا بس كنت ابي اطمن عليك
    رباب: بس 10 دقايق
    فارس: من عيونى وانا اقدر أقول لا
    وصلوا الردف ورباب على طول نزلت من السيارة تبي تهرب من خالد ونظراته .راحت صواب وليد واعطته الجوال
    خالد كان يناظر في وليد اللي مبتسم وهو يكلم .يبى يعرف من اللى رباب كانت تكلمه واعطت وليد . اكيد مو بنت .يارب صبرني ولا تخليني افكر كثير
    اخذت رباب الجوال من وليد
    رباب: اوكي ياقلبي اكلمك بعدين
    فارس: انتبهى على نفسك زين
    رباب: ان شاء الله ياقلبي
    فارس: مع السلام
    رباب: مع السلام
    قفلت رباب من فارس وراحت جلست مع البنات
    هنوف: رباب احسك فجاءة صرتي مبسوطة
    رباب بفرح: مووووت يا هنو موووت
    ريم : الله يديم الفرح
    رباب: امين يارب الله يديم علينا كلنا افراحنا
    اسيل: بنات وش رايكم نقوم نجيب ايس كريم
    حصة بحماس: ايه الله يسعدكم نفسي اذوق الايس كريم حق الردف صحباتي طفشوني بهذا الايس كريم
    ريما: انا ابي بليلة
    اسيل: اجل قوموا نروح كلنا احسن
    قاموا البنات بيروحون يشترون ايس كريم شافوهم وليد وخالد ونايف وراحوا معاهم .كلهم طلبوا ماعدا رباب تحب تتطلبه بنفسها ماتحب احد يطلبه لها ووليد وعبدالله متعودين
    وليد يكلم خالد ونايف : خذوا البنات وروحوا دقايق ونلحقكم
    خالد: وش عندكم يلا نمشى سوا
    وليد: باقي رباب ما طلبت
    خالد: طيب ليش ما طلبت اول يوم كنا نشتري للبنات
    وليد: كذه عادات وطقوس رباب وماترضى احد يشترى لها الايس كريم بذات
    خالد: والحكمة يعنى
    وليد يهز كتفه: مجهولة لحد الحين
    خالد يطالع في رباب : طيب لو طلبته انا راح تاكله
    وليد يضحك: انسى انسى لو ان شاء الله امي تطلبه ماراح تاكله
    خالد: اجل نبى نتظر ونشوف الحكمة
    وليد : كيفك عاد ..ورجع يطالع في رباب: يلا اطلبي
    رباب تكلم العامل: اعطيني ايس كريم
    الهندي: كم واحد
    رباب: واحد بسكويت
    ثواني واعطاها العامل الايس كريم
    وليد: مشينا
    رباب بفرح تهز راسها
    بحركة سريعة خالد اخذ الايس كريم منها . رباب طالعت فيه باستنكار
    رباب: اعطينى ايس كريمي
    خالد بعناد: ماابي
    رباب: وليد خليه يعطيني ايس كريمي
    وليد: خالد اعطيها ايس كريمها
    خالد يمد لها حقه: خذي
    رباب تبي تبكي: ما ابي الا حقي
    خالد بعناد: كله ايس كريم وانا ماابي الا حقك
    رباب زي الأطفال: والله بعلم عليك عبود
    خالد بعناد: مافي
    راحت رباب عند عبود بعد ما انقهرت من خالد .جلست وهيا معصبة جنب عهود
    عهود: رباب ياقلبي وش فيكي
    رباب : خالد الزفت اخذ ايس كريمي
    عبدالله يضحك عل شكل اخته المعصبة: كيف تاكلين ايس كريم وحلقك تعبان
    رباب مازالت معصبة: عادي
    عبدالله: طيب وش رايك نقوم نروح نشترى ثاني
    رباب: مابي خلاص
    جاء خالد من بعيد ياشر على رباب: تعالى خذي ايس كريمك
    رباب: عبود قله ما عاد ابيه ياكله
    رن جوال عبود
    عبدالله: ياهلا والله
    فهد ضحك: هلا فيك أبو حميد
    عبدالله: كيفك اخبارك
    فهد: حمد الله تمام كيفك انت
    عبدالله: حمدلله تمام
    فهد: عبود انا وصلت الطايف وراح امر اخذ الكتب اللى عندك
    عبدالله: متى راح ترجع
    فهد: بكره ان شاء الله
    عبدالله: من جدك انت
    فهد: ايوه الله لازم انزل بكره الصبح
    عبدالله : طيب الحين راح اجيك
    فهد: خلاص نتقابل عند جدة بعد نص ساعة كذه لانه في الحوية
    قفل عبدالله من فهد ووقف: يلا انا راح امشي عندي مشوار
    رباب تكح: عبود الله يسعدك نزلني في البيت تعبانة مررره
    عبدالله: كيف تجلسين في البيت لوحدك وانتي تعبانة
    رباب: طيب نزلني في بيت جدة الله يسعدك تعبانه والله مررره
    عبدالله جلس وحط يده على راس رباب يحس حرارتها .وبالفعل كانت حرارتها مرتفعة وهو يعرف اخته لو خلاها زيادة راح تتعب اكثر
    عبدالله: يلا قومي .عهود بتروحين ولا راح تجلسين
    عهود: لا والله بروح الحمل متعبني
    عبدالله: يلا طيب قاموا
    قاموا عهود ورباب وكلموا الكل وقالولهم انهم راح يرحون
    عهود تكلم حمود: يلا حمود ماما بنروح
    لؤي: خالة عهود الله يخليكي نبي نلعب خليه معانا
    مهند بترجى: الله يخليك خالة عهود
    سارة: عهود حبيتي روحي ولا تشيلين هم انا راح اشوفه
    طلعوا رباب وعهود وعبدالله من الحديقة وراحوا اول شي بيت عبود اخذ الكتب وراحو على بيت الجدة حصة
    نزلت رباب من السيارة وهيا هلكانه . دقوا الباب وفتحت الشغالة
    عبدالله: وين ماما
    الشغالة : هذا مدام في صالة
    دخلوا رباب وعبدالله وعهود الصالة وهنا كانت المفاجاة لكل من رباب وعبدالله وفهد
    رباب ضحكت وبعدين نزلت دمعتها: فهد
    فهد بحزن: رباب
    رباب بصوتها المبحوح: شفت كيف لعب معانا القدر لعبته
    فهد: شفت .بس وش في ايدنا نسوي
    عبدالله تنحنح: رباب اطلعي فوق بسرعة
    طلعت رباب من المكان ولحقتها عهود . جلست رباب على الدرج تبكى . تذكر كل الأيام الحلوه اللى عاشتها مع فهد . .ويوم سمعت صوت الباب هنا انفجرت
    رباب تبكى: حسبى الله ونعم الوكيل عليك ياعبدالعزيز .حسبى الله عليك .
    عبدالله: رباب بس
    رباب: الله ياخذك ياعبدالعزيز انت وخالد الله ياخذكم
    عبدالله عصب : رباب كلي تبن ترى هذا ابوك
    رباب: تبكى : مو حرام اللي يسويه فيني
    عبدالله: لو يذبحك حلال عليه .
    طلعت رباب وتركت المكان لعبدلله
    عهود: عبودد الله يصلحك هيا متضايقة وانت تزيدها
    عبدالله: مهما يكون ياعهود هذا ابوي .ماتدعى عليه
    عهود: كلامك صح
    ****************************************************
     
    أعجب بهذه المشاركة a-princess
  4. roroheart

    roroheart .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏18 سبتمبر 2015
    المشاركات:
    324
    الإعجابات المتلقاة:
    1,454
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    السعودية
    أبي تفاعل علشان اكمل .الكل يعلق والكل يشارك .انتظر من الكل توقعته av.3bir.net_images_smilies_m7asmilies_com.
     
    أعجب بهذه المشاركة a-princess
  5. roroheart

    roroheart .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏18 سبتمبر 2015
    المشاركات:
    324
    الإعجابات المتلقاة:
    1,454
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    السعودية
    وصل البارت :26:

    ثاني يوم بعد الفجر كلهم رجعوا الرياض علشان شبكة ريم . وبعدها بيومين عبدالعزيز والكل رحوا الرياض بسثناء رباب ووليد لانه رباب ما رضيت تروح ووليد جلس معها وكانوا عند جدتهم
    على الظهر وصلت عايلة عبدالعزيز الرياض ونزلوا في بيت جدهم
    الجد عبدالله: عزيز وين رباب ووليد
    عبدالعزيز: في الطائف يبه
    الجدة خديجة: ليش ما جوا
    شيخة: رباب مريضة وما تقدر تسافر
    خلود بإلحال : جده كلمي تولين تجي
    الجدة خديجة: من عيوني
    سارة: خلود اسمعي انا بروح عندهم بعد المغرب ان شاء الله تروحين
    خلود: ليش مو الحين
    سارة : تعبانة ابي انام الحين وانتي كمان قومي روحي نامي
    خلود: اوكي انا بروح انام
    **************************************
    رباب كانت منسدحة على سريرها في بيت جدتها ام امها وباين على وجهه الشحوب .دخلت عليها جدتها حصة وفي يده الصينية حقت الاكل
    الجدةحصة: رباب حبيبتي قومي كلي
    رباب: ماابي
    الجدة حصة :رباب يا حبيبتي مايصير كذه حرام عليكي تسوينه في نفسك
    رباب: ياجده والله مالي نفس اكل
    الجدة حصة: الله المستعان
    طلعت الجدة حصة بعد ما ياست مره
    ************************************
    قامت بعد صلاة المغرب واخذت لها شور ولبست بنطلون اسود وبلوزه طويلة لون وردي عليها كتابة بفوشي اخذت اختها ووجدان وراحت بيت عمتها بعد ما كلمتهم
    ريم: سارونة وين رباب ليش ماجات معاكم
    سارة: في الطائف
    ريم بصدمة : كذابة
    سارة: وربى في الطائف
    ريم ناظرت في هنوف بمعنى وش رايك
    هنوف بهدوء : سارونة ليش ما جات
    سارة: مريضة مره واخلاقها قفله
    ريما: يعنى ماراح تحضر ملكت ريم
    سارة تضيع السالفة : ترى انا جات علشان انبسط وانتم تسالون على روبي ماصارت يعنى أقوم ارجع بيت جدة
    ريم اخذت جوالها وحاولة تتصل لى رباب بس جوالها كان مقفل
    ريم بعصبية : سارونة رباب الحمارة عندها رقم ثاني رقمها الأساسي مقفل
    سارة: لا والله كلميه على بيت جدتي او لو تبي اكلم وليد يعطيكي هيا
    ************************************
    دخل الغرفة وغمض عيونها
    رباب بطفش : وليد وربى مو رايقة
    فارس : يعنى اروح
    شالت يده وتوسعت عيونها: فروس
    فارس ببتسامة : عيون فارس
    نقزت في حضنه وجلست تبكى
    فارس ابتسام: لو راح تبكين انا راح اروح
    رباب من بين دموعها: لا خلاص راح أسكت
    فارس: طيب يلا قومي اغسلي وجهك و روحي البسي عبايتك بسرعة
    رباب بحماس : وين بنروح
    فارس يوقفها: يلا بسرعة اسمعي الكلام .(واقف) لو خلصتي انا تحت
    رباب نظرت فارس بنظرات رجاء: فارس امانة لا تروح
    فارس ببتسامة تطمنها: لا تخافين ما راح اروح بدونك
    *************************************
    جوال وليد يرن كان في الحمام (الله يكرمكم) ومارد وبعد خمس اتصالات
    وليد يجفف شعره : هلا سارونة
    سارة: كيفك وليد
    وليد:تمام انتي كيفك
    سارة: بخير ياالغالي
    وليد: حمدالله على سلامتكم
    سارة: الله يسلمك . وليد كيف رباب
    وليد: بخير الحمد الله
    سارة: ممكن اكلمها لانه جوالها مقفل
    وليد: طلعت مع فارس ولو جات قلتلها تكلمك
    سارة: اوكي يا عزوتي توصي على شي
    وليد: سلامتك
    سارة: يلا مع السلام
    وليد: مع السلام
    ***************************************
    كانوا وجدان وتولين وخلود جالسين مع بعض يسالفون
    تولين بدلع : خلود كيف حمودي
    خلود: بخير
    وجدان بغيرة: اسمه محمد موحمودي
    تولين بدلع: كيفي .ولو كبرنا خلود راح تخطبني لمحمد صح خلود
    خلود: صح
    وجدان: محمد ماراح يتزوج غيري
    تولين : لا راح يتزوجني
    وجدان: لا انا
    تولين: لا انا
    وبداو يتخاصمون قامت خلود وتركت المكان وراحت جلست عند سارة
    وبدلع: روحوا فرعوا البزارين يتخصموا
    قامت اسيل ومعها ريم وفرعوا البنات
    تولين لامه: ماما مين احلى انا ولا وجدان
    رغد: كلكم حلوين ياقلبي
    تولين: لا انا احلى
    رغد:بس وربى عورتوا راسي
    تولين: حمودي راح يزوجني صح
    وجدان: لا انا
    خلود تنهدت: العقل نعمة
    الكل جلس يطالع فيهم اثنين يتخصموا على محمد ووحده تقول كلام اكبر من سنها .من جد اطفال اخر زمان
    ****************************************************
    قدام بوابة الملاهي الكبير وقف ونزل من سيارته ام بي دليوالسوده ببنطلون اسود طويل وبلوزة بيضه عليها جياكة
    فتح لها الباب : يلا انزلي
    رباب: وش نسوي هنا
    فارس: يلا ربوبه
    مسك يده ودخلوا الملاهي قطع تذكره
    فارس ببتسام: وش تبي تلعبين
    رباب بحماس: قطار الموت
    فارس: يلا
    رباب : يلا
    طلعوا قطار الموت وبعد كذه العجلة الدواره وبعد كذه ما خلوا لعبة الا ركبوها وبعد كذه طلعوا وراحوا قلب الطائف يتعشوا
    فارس: وليد الحين راح يجي ناكل ولا نتظر
    رباب: لا نتظره احسن
    فارس وقف: طيب بس دقايق بروح اشترى لك عصير قبل ما يوصل وليد
    رباب: اوكي
    لآ ضـآق فـيـنـي آلـۈقـت ,,
    ۈخ ـآآآن فـيـنـي آلـبـشَـر ؛
    آنـت آلـع ـضـيـد آللي آشـد فـيـه آلـظَـهَـر ..
    **************************************9
    وبعد ما رجعوا البيت
    فارس: انبسطتي ياقمري
    رباب: مره ما تدري كثر ايش
    ابتسم فارس: ان شاء الله دوم
    رباب : تسلم لي
    وليد: نسيت اخر مررره شفت رباب تضحك فيها زي كذه
    رباب تضربه بمزح: يعنى حتى الابتسامة حاسدني عليها
    وليد: لا طبعا ابي اشوف ابتسامتك على طول
    فارس يطلع الساعة : يلا ياقلبي روحي نامي
    رباب: تصبحوا على خير
    فارس ووليد : وانتي من اهلة
    طلعت رباب على غرفتها وبعد دقايق جاء وليد وفي يده جوال
    وليد: رباب سويرة تبي تكلمك
    اخذت رباب الجوال: هلا سارونة
    سارة: كيفك رباب
    رباب بفرح : تمام الحمد الله كيفك انتي
    سارة: بخير حبيبتي .روبي
    رباب: هلا سارونة
    سارة: ريم تبي تكلمك من اول
    رباب: هيا جنبك
    سارة: يب بس دقايق
    رباب: اوكي
    بعد ثواني ريم بحزن : الو روبي
    رباب: هلا ريومه
    ريم: كيفك
    رباب تحاول تمسك اعصابها : بخير الحمدالله .كيفك انتي
    ريم: بخير .ممكن تفتحين جوالك ابي اكلمك
    رباب: جوالي في البيت
    ريم بنبرة عتاب : ممكن اعرف ليش ما جيتي
    رباب: ريم انتي اكثر وحده تعرف السبب
    ريم بعصبية : وانا وش دخلني .مو انتي قلتي اننا اخوات .مو انتي
    رباب بتعب: ريم بليز لا تحمليني فوق طاقتي بليززززززززز ياريم
    ريم بجدية : رباب هي كلمة وحده وربى وربى والذى رفع سبع سموات لو ماجيتي وربى لا اعرفك ولا تعرفين الي يوم الدين وربى يا رب ماراح اسامحك .يعنى في رايك انا اقدر اسوي شي انا انسانه غيرعن خالد اوكي .انتهى كلمي باي
    قفلت الخط واعطت سارة الجوال وطلعت غرفتها تبكي .ولحقتها هنوف
    *****************************
    في غرفة ريم
    هنوف : ريم بس المفروض انتي تعذريها لانها بجد نفسيتها زفت
    ريم تبكى: بس انا مالي ذنب في اللي قعد يصير هيا كانت دايم تقول احنا خوات وفي النهاية ماتجي فرحتي .حتى لو احنا اخوات من قبل ما تصير الخطوبة (مسكت هنوف من كتوفها) تعرفين قد ايش اعز رباب تعرفين كل مرة احتاج لها احصلها عندي هي كل شي في حياتي ليش تسوي فيني كذه
    ضمتهاهنوف: بس ريمو علشان بس
    ريم: هنوف لو قلت لخالد يترك رباب راح يسالني عن السبب .تخيلي اقوله تحب شخص ثاني مهما يكون هو كمان اخوي قوليلي وش اسوي انا في حياتي
    في الطايف في غرفة رباب كانوا كلهم مجمعين حولها وهيا تبكى من قلب
    الجدة حصة: يابنتي وش اللى صاير لك .توك كنتي مبسوطة
    رباب تاشر على قلبها وهيا تبكى : هنا ياجده هنا يعورني
    الجدة حصة: ناخذك المستشفى يابنتي
    فارس : رباب فهمني وش اللى صار
    رباب تكلم فارس وهيا تبكى: انا اكره خالد بس ريم انا احبها واموت فيها مو قصدي اني ازعلها
    فارس بحنان : رباب طيب اسمعي ليش ما تروحين مو شرط انك تشوفين خالد
    رباب: مافي وقت ما اشتريت شي ولا جهزت
    فارس ووليد جلسوا يسكتوا رباب لانه كانت تبكى علشان ريم
    والجدة حصة كانت تدعي على خالد في قلبها
    **************************************
    الثلاثاء يوم شبكة ريم
    قامت من النوم وعيونها حمره علشان كانت تبكى لانه رباب ما راح تجي
    ريما ونوف على وجيههم الابتسامة : مساء الورد يا عروسة
    ريم تتطالع فيهم : ساعة كم
    ريما تسحب الحاف منها : قومي الحين راح تجي الكوافيره الساعة 6
    ريم وسعت عيونها: ياظالمات صلاة العصر
    نوف: يلا بسرعة
    قامت ريم ودخلت الحمام وجلست تحت الدش وهيا تبكى تقول في نفسها ليش يا رباب ليش انتي اتوقعها من الكل بس ما اتوقعها منك ليش مو احنا اخوات زي ما تقولين
    انتهت من الشور وطلعت صلت الصلوات اللي فاتتها وبعد ما خلصت حصلت الكوافيره عندها وعلى طول الكوافيره مسكتها
    خارج غرفة ريم كان القصر فوق تحت .هناك ريحت قهوة عربية ممزوجة برائحة العود المبخر .
    الكل جالس يجهز هذي ريم
    كان كل شي خيالي
    الحديقة كانت مرتبة بطاولات وكراسي الاستقبال .والانوار باحجام مختلفه وحلوه .والورد اللي يجذب ويسحر بلون فستان ريم
    دخلت رغد غرفة ريم
    رغد تكلم الكوافير: خلصتم
    الكوافيرة : باقي قليل مدام
    رغد:يلا عجلوا الناس راح يجون بعد المغرب
    الكوافير: ان شاء الله مدام
    على الساعة تسعه بدأو المعازيم يجون
    في غرفة ريم
    ريم: رغد في ناس كثير
    رغد: لا
    تولين تبالغ :الا في ناس مره كثير
    رغد خبطت تولين: كذابه مو كثير
    ريم بخوف: رغد ما ابي انزف خلص مو لازم
    رغد:اقول اعقلي بس
    **********************************
    كانت جالسه على الدرج تبكى وعبدالمجيد وهو نازل شافها تبكى وجلس جنبها
    عبدالمجيد: وش فيه القمر يبكى
    خلود: حبيبي ما راح يحضر كيف يشوف فستاني الجديد
    عبدالمجيد: طيب انا اصير حبيبك اليوم
    خلود: مايصير
    عبدالمجيد: وليش ان شاء الله
    خلود:كذه انا اخونه
    عبدالمجيد انصدم من كلام خلود بزر وكذه كلامها: طيب انا عندي فكرة تصوري وارسلي له الصورة
    وقفت خلود وعلى وجهها الابتسامة: وليد انا اسفه(وباست مجيد في خده) وراحت
    عبدالمجيد تنهد: اه ياخلود لو كنتي تعرفين الم الحب ما كان حبيتي احد .يا زين الطفولة بس
    خالد كان رواء مجيد وتنهد: اموت واعرف مين هذي النذلة اللي خلتك تحبها وتركت
    عبدالمجيد: ما اظن انها نذلة .انا اللى ما بينت حبي لها وضاعت منى (واقف وابتسم): يلا نروح نشوف العروس
    خالد:يلا
    طلعوا خالد وعبدالمجيد وراحو جناح ريم
    دخلوا خالد وعبدالمجيد الغرفة ووقفت ريم تسلم عليهم
    خالد:مبروك يا دلوعتي
    ريم بخجل:الله يبارك فيك
    عبدالمجيد: ريم حبيبتي مبروك
    ريم: الله يبارك فيك وعقبالك
    عبدالمجيد تنهد: اللي سرقة قلبي راحت وبدون ما ترجعه
    ريم تمسك يد مجيد :الا انا راح احصل لك احلى عروس في العالم كله تسوها وتسوى كل بنات العالم
    عبدالمجيد تنهد : مافي احد احلى منها .ويضيع السالفة : ايوه قبل ما انسى لو سوى لك شي لا تنسين بس اتصلي علي وانا راح اجي برشاش
    رغد: حرام عليك قتلت الرجال
    خالد: هذي ريومتنا
    دخلت ريم جو مع اخوانها وبدات تنسى خوفها .كانت بجد ملكة جمال بمكياج هادي يظهر جمالها والفستان البيج والسكري من فوق ماسك ومن تحت كلوش من فندي وعقد الذهبي من اللي داماس على شكل قلب ومن داخله صورة لعز انسانة
    رن جوال خالد وبعد ما قفل يلا ريومتي ننزل علشان توقعين
    ريم بخوف:لا خالد خلاص ماابي اتزوج
    خالد: يلا ريم اتركي الدلع اللي ماله داعي
    عبدالمجيد: يلا ياحلوه احنا معاكي ما في شي يخوف
    *********************************
    اخيرا وصلوا وبسرعة طلعت من الدرج الخلفي وغير ت ملابسها بعد ما جهزت في اقرب مشغل .لبست فستاان بلون الأحمر الصارخ .وحطت الاساور بطريقة حلوه .نزلت من الدرج الاساسي لقصر ودخلت المجلس والكل بدا يصارخ وقامت جرى وارتمت في احضانها
    ريم تبكى : يا نذلة اكرهك
    رباب: ياعمري انا لا تخربين مكياجك
    ريم بفرحه :اهم شي انك جيتي وربي مبسوطة
    رباب: الحمدالله ان شاء الله على طول
    هنوف تضرب رباب بمزح: يعنى لازم هل الاكشن واني موجايه
    رباب :وربى ما كنت راح اجي بس قلبي ما طاوعني اترك ريومتي بروحها
    ريم: ياعمري انا
    رباب: يلا بنات دقايق وارجع لكم ما سلمت على امي
    راحت رباب سلمت على امها والحريم ونورة ماتركت احد الا وقالته هذي خطيبة ولدي خالد وبعدين راحت عند اختها وفي هذا الوقت ريم راحت توقع ويلبسها بدر الشبكة
    حلا وخلود كانوا جالسين مع بعض
    خلود: واخيرا قدرنا نبعد عن الاطفال
    حلا تقلد الكبار: ما أدري كيف مستحمله هذولا الاطفال
    خلود: كل يوم اقول يلا قريب يكبرون بس ما في فايدة
    وعند وجدان وتولين
    تولين بقهر: خلود نذالة من عرفت حلا خلتنا ولا شىي ولا تبي تلعب معنا
    وجدان:لو راحت ماراح نلعب معها
    وقفت تولين: يلا قومي
    وجدان :وين نروح
    تولين: نخرب عليهم جلستهم
    ميعاد:بنات اللي مع حلا اخت مين
    سارة :اختي
    ميعاد: اجل الله يعينكم .حلا طويلة لسان وراح تعديها
    سارة ضحكت: وربى مو اكثر من خلود .عليها هبلة مو طبيعية
    رغد: وربى مافي احد مجنني زي تولين يوم اقول لها شي تروح عند امي او ابوها
    رشا: من جد اطفال اخر زمن
    وبعد ما وقعت كانوا خالد ومشاري المجلس مع بدر وعبدالمجيد دخل معها
    دخلت ريم وهي منزله راسها بارتباك
    تقدم مشاري ومسك يدها وباس راسها: الف مبروك
    ريم بهمس: الله يبارك فيك
    بدر وقف وهو يتأملها بدون أي كلمه
    مشاري وهو يبتسم: عاد ما وصيك على بنتي يا بدر
    بدر وعيونه على ريم : ريم بعيوني وقلبي يا عمي
    خالد بمزح : هههههه اووه طيب يعني نطلع
    ابتسم بدر وناظر خالد: ههه يا ليت بس بدون عمي طبعا عمي محشوم
    خالد : هههه يلا (طلعوا كلهم وتركهم لحالهم)
    تقدم بدر ومسك يدها وجلسها قريب منه ما ترك يدها: اه مدري وش اقول؟؟بس ابيك تعرفين اني احبك واني مستحيل اسمح لأي شخص يضرك وانا موجود وطول ما أنا اتنفس راح احاول اسعدك قد ما أقدر من شفتك وماقد فكرت في بنت غيرك
    ابتسمت ريم
    بدر: ريم احبك واموت فيكي من يوم شفتك حبيتك
    ريم رفعت عيونها تشوف وجه بدر ريم بصدمة: انت . وبسرعة نزلت راسها
    بدر ضحك من صدمة ريم : شوفتي كيف سرقتي قلببي وخليتني ادور على اخوانك واهلك . ريم انا احبك واموت فيك ياقلبي انتي
    ريم ابتسمت بخجل
    ابتسم بدر: اموت انا على الخجولين يا زينك
    ريم كانت مستحية على الاخر وما تكلمت كثير
    على صفحة عيوني صورتك(حبيبي) مختلفة
    يشوفوها جميع الناس تلمع داخل عيوني
    وجودك داخلي سبّة [ غروري ] / وسبّة الكلفة .
    عشانك في عيوني . .ها لأوادم ما يهموني
    *******************************************
    وبعد ما خلصت الشبكة
    كانوا البنات كلهم مجمعين مع بعض
    ريما: ايوه ريم وش قال لك
    ريم تذكرت ووجهها حمر: مالك شغل
    نوف بستهبال : اكيد قال لك ريم وش رايك اجيب حصاني الابيض وتركبين ورايه ونهرب الى الغابة
    ريم :لا بالله من جد من بعد هذا الكلام اكتشفت ان اللغة العربية في خطر
    هنوف :من جد كمان احلى شي نهرب لغابة اقول مو بس اللغة العربية في خطر الا حتى الجغرافيا في خطر
    نوف: ريما تكلمي
    ريما: اقول اتركوا صديقتي في حالها
    هنوف : ريما بصراحة قولي الحقيقة في غابة في السعودية
    ريما: بصراحة لا
    رباب: وربى كلكم مفهين
    هنوف :افهم من كلامك انك مع نوف المفهية
    رباب: يب
    ريم :لا رباب لا يكون صرتي زيهم بدون عقل
    رباب بمزح :والله مو مفهي غيرك من بعد ما شفتي بدر .انتي ويها (تقصد هنوف) غابة رغدان وين راحت ها
    هنوف: بالله ذيك غابة
    رباب: اهم شي اسمها يندرج تحت الغابات
    ريم تضيع الموضوع: والله بنات انا مرة جوعانة اول ما كلت زين
    رباب: روحي طيب سوي أي شي وكولي
    ريم: الشغالات كلهم ناموا من الصباح قاموا
    رباب :انا قلت شغالات انتي سوي أي شي لو أندومي
    ريم: طيب تعالوا ننزل كلنا مع بعض
    رباب: يلا بنات من ينزل
    ريما : مو انا بس احسبوني معكم
    نوف: نفس كلام ريما
    هنوف يلا انا بنزل معاكم
    نزلوا البنات تحت يسون الأندومي
    رباب: وين الاندومي ريم
    ريم تدور في الدواليب : ما ادري عنه
    وبعد بحث طويل اخيرا حصلوا الاندومي وبداو يطبخوها
    هنوف جاها اتصل وطلعت تركت المكان وقالتلهم انها راح تروح الغرفة
    ريم: والله انك شاطرة .انا مااعرف اسوي اندومي
    رباب:يلا اتعلمي
    ريم: كم باقي لها انا جوعانة موت
    رباب:ثواني بس يلا بسرعة جهزي الصحون وطلعي عصير من الثلاجة ولا تنسين الليمون اهم شي
    ريم:اوكي
    دخل المطبخ بعد ما رجع من بره
    خالد:السلام عليكم
    ريم: وعليكم السلام
    انتبه خالد لرباب تجمدت في مكانها
    خالد: ريم في احد غيركم
    ريم:لا
    خالدببتسامة :كيفك رباب
    رباب ما ردت وجلست مصنمه كان احد كب عليها مويه باردة وفي نفسها(ليش يا دنيا تمشين عكسي )
    خالد: ياهوا سلام عليكم
    جات رباب تتطلع من المطبخ بعد ما عيونها كلها امتلت دموع بس خالد وقف في طريقها وطبع بوسة في خدها
    هنا رباب انفجرت بكا وريم سحبت خالد ورباب طلعت جرى
    خالد كان راح يلاحقها بس ريم مسكته : خوفت البنت
    خالد بستغراب : ليش تخاف منى انا زوجها
    ريم تغطى على الموضوع: احنا البنات كذه نستحى لحد ما يتم الزواج وبعدين خلاص
    في جناح البنات
    هنوف ضمت رباب اللي منهارة من البكى: ياعمري انتي طيب قوليلي وش صار لك
    نوف: ربوبه ردي علينا
    رباب صارت تنفس بسرعة وماهي قادرة تتكلم والبنات كلهم قاموا وخافوا عليها
    هنوف بخوف :ريما بسرعة مويه بسرعة
    ريما ارتبكت وماعرفت وش تسوي ونوف جلست تبكى
    دخلت ريم الغرفة وشافت رباب طايحة على الارض وريما ونوف يبكون قريبة من رباب
    ريم قربت منها وهيا تضرب على خدها : رباب رباب كلمني بنت رباب
    تغيرت شفيفها لون الازرق ، وصارت تنفس بسرعة وكانت شبه دايخة
    ريم بخوف : ريما خالد ومجيد بسرعة تحت نادي احد فيه بسرعة
    *********************************
    في بيت الجد عبدالله
    وليد:خلاص خلود راح اسوي لك اللي تبين
    خلود مبوزه: لا ماابي انا زعلانة
    وليد:طيب وش اسوي لك علشان ترضين
    خلود ابتسمت:اول شي تاخذني السوبر ماركت وبعدين الملاهي وبعد كذه تهديني هدية انا ما اعرفها
    وليد ياشر على عيونه: من هذي قبل هذي
    خلود:خلاص رضيت عليك
    وليد:طيب يلا قومي روحي نامي علشان حتى انا بنام
    وقفت خلود وباست اخوها: تصبح على خير
    وليد: وانتي من اهلة حبيبتي
    في بيت مشاري
    ريما تبكى نزلت الصالة عند مجيد وخالد .مجيد يوم شافها تبكى قام جري لها
    عبدالمجيد بخوف: ريما وش فيكي
    ريما تبكى :ر ر ربا ب ما نعرف وش فيها
    خالد بخوف: وش صار لها
    ريما: ماادري ريم تقولوا اطلعوا
    خالد طلع جري وعبدالمجيد جلس يهدي ريما اللي راح تموت من البكا
    عبدالمجيد: اهدي ريما حبيبتي ماراح يصير لها شي
    ريما مازالت تبكى:بس انت ما شفتها كيف تتنفس
    في غرفة ريم
    خالد ضرب على خد رباب بعد ما داخت وحط لها عطر وبعد ما بدات تفوق اخذوها على المستشفى
    صدح اذان الفجر في الرجاء يعلن عند دخول يوم جديد .مائ بتفاول لناس وحزين على البعض
    رن جوال وليد بس ما رد لانه كان في الصلاة
    في المستشفى
    الدكتور: هيا عندها ضيق تنفس
    خالد يطالع ريم : لا يادكتور
    الدكتور: طيب هيا زعلت من شي
    ريم:لا
    الدكتور:طيب الحمدالله هيا الحين بخير وبعد ما يخلص الاكسجين تقدرون تاخذوها معكم
    خالد:مشكور يادكتور .نقدر نشوفها
    الدكتور:أي نعم تقدرون تفضلوا
    وبعد ماراح الدكتور
    خالد:ريم اتصلي على البنات طمنيهم وانا راح اكلم وليد
    ريم:ان شاء الله بس انا اول بروح اشوفها
    خالد: طيب
    **************************************
    حلا : رشا
    رشا: حلا كلي تبن انا امك
    حلا: قولي لسواق يوديني عند خلود
    رشا:نعم نعم خير يا طير بتروحين عند الناس من الفجر
    حلا:عادي
    رشا: حلا لا تخليني ارويكي الوجه الثانية
    حلا تخصرت: عادي يلا
    رشا بعصبية: حلا تبن اقلبي وجهك لا من جد اقوم عليكي الحين
    حلا: طيب بشويش لا تبكي طيب
    ميعاد: حلا هذي امك ياقليلة الادب
    حلا: اوووووووووووووف منكم
    دخل بدر البيت بعد ما رجع من الصلاة
    بدر:السلام عليكم
    رشا وميعاد: وعليكم السلام
    بدر:خير اصواتكم لاخر الحي
    ميعاد: بنت اختك قليلة الادب
    بدر:ليش وش صار
    ميعاد: لو سمعتها تقول انها ما تكلم امها تكلم وحده من البنات
    بدر: انا قلت لها من البداية لا تتطاوع عمرويها في الدلع ما سمعت كلمي .كل شي تسوي غلط ما تنضرب او تتعاقب والنهاية كذه طلعت .
    ميعاد: الله يهديها
    بدر: رشا وش سوت لك المجنونة
    رشا تعبانة من بنتها : قال ايش تبي تروح عند خلود الحين
    بدر:خلود مين
    رشا: بنت خال زوجتك
    بدر: خير ياطير مالها 24 ساعة في البيت تقريبا قبل 5 ساعات كانت عندهم
    رشا: اللي اقدر اقول الله يهديها
    *************************************
    وليد بصدمة: نعم في المستشفى .وبخوف وش صار لها
    خالد: جاها ضيق في التنفس
    وليد: اوكي مسافة الطريق واكون عندكم
    خالد: اوكي لا تتاخر لانها مو راضية ترجع معنا
    وليد:ان شاء الله مسافة الطريق واكون عندك
    خالد: طيب يلا انتظر
    وليد:في امان الله
    خالد: الله معاك
    ******************************************
    اللــهم ارزقنــي قــبل الــموت تــوبة
    و عــند المــوت شهــادة
    و بــعد المــوت جــنه
    مرت ثلاث شهور على ابطالنا وراح اخلي كل واحد يتكلم عن حاله خلال هذي الثلاث الاشهر
    عبدالله : كانت حياتي زي ما هيه وكالعادة كسبت كذه صفقة ناجحة واسمي اشتهر اكثر في السوق .والحمد الله هذا كلة بفضل الله ثم وجود خديجة جنبي
    خديجة: صحيح انو زوجي اغلب وقته مشغول بس الحمدالله على النعمة واهم شي في الحياة اني جالسة اشوف احفادي يكبرون ويتزوجون
    عبدالعزيز: الحمدالله شيخة رضيت على بس باقي رباب .واخيرا انتهيت من بيتي اللي في الرياض وخلصت من الاثاث وان شاء الله راح ننقل في الصيف لو ربى كتب لنا الخير
    شيخة: سامحة عبدالعزيز مع اني لحد الحين زعلانه عليه وحزينة على بنتي المجبورة .والاكثر من كذه صارت ماتتكلم كثير واللي يشوفها يقول انها بكمه وصارت معظم وقتها لوحدها
    مشاري ونورة : الحمدالله كل يوم نشوف عيالنا مبسوطين وفرحانين هذا اللي ريحنا طبعا بستناء مجيد لاننا نحاول بكل جد انه يرجع مجيد الاول بس بدون فايدة
    عبدالرحمن ومنيرة: علاقتنا صارت اقوى وعبدالرحمن صار يوم يسافر ياخذ منيرة معه ومبسوطين وفرحانين
    هند وامجد: خفت مشاكلنا بحجة خلاص كبرنا وكمان منهد تعب مره من مشاكلنا اللي دايم تحصل على اتفه الامور
    عبدالله وعهود : الحمدالله والشكر لله عهود ولدت وجابت بنت حلوه وتجننن سمينها شيخة واسم على مسمه شيخة البنات كلهم .حمود يحب اخته مره وبكذه كل يوم نشكر ربى وندعي انه ما يفرقنا
    ماجد وسارة: واخيرا قررنا انا وماجد انو الزواج راح يكون في الصيف بعد حفلت تخرج البنات وكل يوم علاقنتا تقوى وعسى الله لا يفرقنا
    رغد: بعد الشبكة ما رجعت امريكا وافكر اني استقل هنا خلاص .لاني بصراحة طفشت من الغربه
    خالد: بصراحة انا احب رباب بس من بعد الشبكة ما عرفت عنها ولا شي كل يوم اكلمها جوالها مقفل وكل يوم ادعي من قلبي انها تكون من نصيبي
    عبدالمجيد: بعد شبكة ريم على طول ثاني يوم رجعت امريكا لانه قلبي ما قدر يتحمل لانها كانت في الرياض بس كل يوم كنت احاول اعالج قلبي وانا متاكد انو قلبي متالم وبشده علشان كذه مستحيل يحب ثاني مرة
    ريم: الحمدالله مبسوطة انا وبدر وان شاءالله في العيد راح يكون زواجنا وبعد كذه راح نسافر بريطانيا علشان بدر راح يكمل دراسته وانا راح ادرس كيمياء عضوية حلمي
    ريما: مازالت احبه وكم مره يخطبوني اصحاب امي بس ارفض بحجة الدراسة وكل يوم ادعى يارب نكون لبعض
    نوف: خطبني راكان وانا بصراحة ارتاحة لها وراح اقول لامي اني موافقة بس لحد ما انتهى من الاختبارات
    هنوف: احس نفسي بدات اصير وحيد والبنات كلهم راح يتزوجوا ويتركوني بس وش اسوي هذا نصيبهم
    وليد: افكاري مو مرتبه ومااعرف وش اسوي في حياتي اهلي اختي وكل العيال خطبوا وما باقي الا انا وعبدالمجيد
    رباب: بصراحة نسيت اخر مرة تكلمت مع ابويه .يمجرد ما يدخل المكان على طول انا اقوم .وبنسبة لخالد مااعرف شي عنه هو الثاني
    فارس: نفسيتي تعبانة موت سحبت من الجامعة .قمري صارت ما تتكلم نادر ما تعلق واخوي ما ادري ارضه من سماه وامي كل يوم تبكى .بس اللي مريحني انو اخذ اخبار اخوي من واحد من اصدقائه
    اسيل:تعبت ابي امي وربى اشتقت لها .انا مازلت مراهقة كيف راح اربي وجدان وانا محتاجة من يربيني اه اه صحيح عمي عبدالعزيز وخاله شيخة مو مقصرين ويعملونا زي عيالهم .بس ما زالت انا محتاجة لامي الله يرحمها
    حزينة دنيانا ..
    تسلبنا الحُب بعد أن ملكناه وتخطف منا الحبيب بعد أن أحببناه
    توهمنا بسعادة اللقاء ثم تصفعنا بمرارة الفراق
    *******************************
    قبل الاختبارات النهائية باسبوع
    في مدارس .........الاهلية العالمية
    جوري تنهدت: كل ما صار شي يهددني انه ياخذ البنت
    ريم: طيب ما فكرتي تشوفين محامي
    جوري: حتى لو ياريم كانك ماتعرفين انو هنا في السعودية الحضانة لي الاب لو كانت بنت
    ريم: طيب جوري اعطوا فلوس يتركه
    جوري: شكلك ياريم نسيتي طلال وربى بقوة قدرت اطلق منه بعد ما شفت الويل
    ريم حضنتها: لا تخافين ماراح ياخذها وربى راح يساعدك
    جوري بكت: ريم ما اقدر على فراقها وربى اموت فيها
    ريم تحاول تضيع الموضوع: جوري ما تدرين اليوم بنات الفصل وش يقولون
    جوري: وش قالوا
    ريم بقهر: يتكلموا على بدر ويقولون انه وسيم ويجنن ولا معبرني
    جوري ابتسمت: كل هذي غيره
    ريم: ايوه الله ياحبيبتي اخاف على زوجي منهم
    جوري ضحكت : خليكي واثقة نص بنات المدرسة شافهم بس في النهاية اختارك انتي من بينهم كلهم
    ريم ببتسامة : يلاقومي نشترى قبل ما تروح علينا الفسحة
    جوري:يلا
    جوري صديقة ريم روح بروح من عائلة غنية وهيا وحيدة امها وابوها وتعتبر ريم موص ديتها تعتبرها اختها ونص البنات في المدرسة يحسبوهم يقربون لبعض من كثر ماهم قريبين من بعض تزوجت في المتوسط طلال لانهم كانوا مره يحبون بعض وعندها بنوتة تجنن عمرها ثلاث سنوات .اطلقت من طلال بسبب مشاكل وكل بعد فتره يهددها انه راح ياخذ البنت
    لا تمشي أمامي فربما لا استطيع اللحاق بك،
    ولا تمشي خلفي فربما لا استطيع القيادة ،
    ولكن امشي بجانبي وكن صديقي
    *****************************
    بعد كم شهر من الفراق دخل البيت وقلبه نغزه .وداخل الصالة وشاف امه على السجادة تصلى الضحى وراح جرى لحضنها
    حنان ما قدرت تمسك نفسه اكثر وجلست تبكى وتحضن ولدها
    فهد يبكى: يمه انا مو مرتاح قلبي نغزني احس انو في شي راح يصير
    حنان: بسم الله عليك يروح امك بسم الله عليك
    فهد مسك يد امه وحطه على صدره: هنا يمه هنا احس انو شي كبير راح يصير يمة وش اسوي
    حنان خافت على ولدها:سم بالله يافهد سمي بالله
    فهد: بسم الله
    حنان: كيف تحس ياوليدي
    فهد:احس انو راح يصير في رباب شي كذه احس
    حنان:اسغفر ربك ياولد انتي وش دراك في علم الغيب لا تكفر
    ***********************************
    في شركة العائلة
    خالد بتعب : مساعد كلم جدي بسرعة
    مساعد:ان شاء الله طال عمرك
    راح مساعد يكلم الجد عبدالله .وخالد كان تعبان ومبين من وجهه .كانت شفيفه مبيضه وجبينه معرق
    دخل الجد عبدالله المكتب بسرعة وهو خايف :خالد فيك شي
    خالد يتكلم بصعوبة: جدي مااقدر اتنفس بموت
    الجدعبدالله يصرخ: مساعد كلم الاسعاف بسرعة وبعد كذه كلم عبدالعزيز وقوله يجي بسرعة
    مساعد:ان شاء الله طال عمرك بس مو احسن ناخذه احنا بدل الاسعاف ونكسب الوقت
    الجد عبدالله بقلة صبر :بسرعة خليهم يجهزون السيارة بسررررررررررررررعة وكلم العمال يساعدوني ننزله تحت بسرررررررعة
    *******************************************
    بعد ساعتين وبعد ماوصل عبدالعزيز الرياض راح المستشفى بسرعة .وبعد ما شخص حالة خالد
    عبدالعزيز:يبه الحالة تطورت عن اخر مرة
    عبدالله:وش الحل ياوليدي
    عبدالعزيز:والله ماادري وش اقولك يبة بس ان شاء الله راح يكون بخير
    عبدالله:طيب ماينفع نسفره الخارج
    عبدالعزيز:احنا الحين راح نصبر ونشوف وش راح يصير
    النرس جات: استاز خالد صحى
    عبدالعزيز وعبدالله بسرعة راحوا عند خالد
    عبدالله:حمد الله على سلامتك ياوليدي
    خالد بتعب: الله يسلمك ياجدي
    عبدالعزيز:كيف تحس الحين ياخالد
    خالد :الحمدالله بخير.خالي ممكن اطلب منك طلب
    عبدالعزيز :انت تامر مو تطلب
    خالد:........................
    عبدالعزيز:ان شاء الله ياولدي راح يصير اللي تبي .بس انت الحين ارتاح
    خالد:انا ابي اطلع
    عبدالعزيز:ماينفع لازم تجلس في المستشفى
    خالد:بس انا مااحب المستشفيات ابى اروح بيت جدي
    *********************************
    خالد طلع من المستشفى وراح بيت جده وعبدالعزيز رجع الطائف
    دخل عبدالعزيز البيت والكل كان في الصالة
    عبدالعزيز:السلام عليكم
    الكل: وعليكم السلام
    كالعادة قامت رباب من المكان بدون أي كلمة
    عبدالعزيز:رباب انتظري ابي اكلمك
    رباب وقفت بدون ما تدور وجهها يعنى معطيتهم ظهرها
    عبدالعزيز:حبيت اخبرك انو زواجك راح يكون في شهر8 ان شاء الله وخالد ما عنده اعتراض تكملين دراستك
    رباب طالعت في ابوها واعطته ابتسامة مع نظرات استحقار وراحت
    شيخة عصبت : نعم نعم نعم الخطوبة والشبكة حطيتنا في الامر الواقع والحين تقول زواج
    عبدالعزيز بهدوء:شيخة انا مصدع مالي خلق اتكلم في الموضوع
    شيخة: لا مافي مصدع نتكلم الحين ولا والله ادخل اخواني في الموضوع
    عبدالعزيز: شيخة رابا بنتي وانا حره
    شيخة: زي ماهيا بنتك . بنتي كمان سامع . استغفر الله العظيم انت انسان الجدال معاك ضايع
    قامت شيخة ومعها سارة تركوا المكان وراحوا عند رباب وبعدها وليد وخلود ووجدان وتركوا عبدالعزيز لوحده في الصالة
    دخلوا الغرفة وشافوا رباب جالسة وكانها صنم
    شيخة جلست جنبها: رباب ماما انتي بخير
    رباب بدون رد
    شيخة بكيت : الله يسامحك ياعبدالعزيز الله يسامحك
    وسارة كانت تبكى زي امها .بس رباب كانت كانها لعبة او صنم لانه حتى دمعة وحده ما نزلت من عيونها
    *************************************
    على طاولة العشا في بيت مشاري
    خالد: يمه يبه ان شاء الله زواجي راح يكون شهر 8
    نورة:وش فيك ياولدي مستعجل اقلها خليها في العيد مع زواج ريم
    خالد:؛خلاص يمة جدي اعطه خالي عبدالعزيز كلمه
    مشاري:والله رباب ما خذه علقك لهذي الدرجة
    رغد ببتسامة :مبروك
    خالد:الله يبارك فيكي يلا ابدوا تجهزوا
    تولين بفرح : ياسلام خالو بيصير عريس وناسة وانزف معه يا عمري انا على نفسي
    ريما: استغفر الله العظيم
    تولين : سبحان الله تغارين من جمالي
    ريما: اصلا انا احلى منك
    تولين بستهزاء: هههههههههههه مين قال
    قطعهم صوت ريم: الحمدالله تصبحوا على خير
    الكل :وانتي من اهله
    *****************************
    في غرفة ريم كانت تكلم هنوف في الجوال
    هنوف مصدومة:من جدك ريم
    ريم:يب ومو راضي حتى ياجله
    هنوف تنهدت : الله يسهل هذا اللي نقدر نقوله
    ريم: افكاري كلها ملخبطة
    هنوف: لا تحملين نفسك . انتي وش دخلك .ماراح تقدرين تسوين شي
    ريم: ياليت الزمان يرجع واخطب لخالد .او ياليت مت قبل ما اشوف اللي جالس يصير
    هنوف: استغفر الله يا بنت استغفري ربك
    ريم تنهدت: استغفر الله
    ***************************************
    صباح يوم جديد ملي بالتفاول الكل قام واللي توجه الي المدرسة والبعض الى العمل والبعض الاخر ما زال على السرير
    يا صباح الأماني والفجر الجميل
    على حلو المعاني والشوق الأصيل
    في مدارس .....الاهلية العالمية
    كانوا البنات جالسين مع بعض يتكلموا
    ميار:بنات لازم من بكره نبدا نرج المدرسة رج
    وداد: تبي يمنعونا من حفلة التخرج
    نوف:مع نفسهم هم واشكالهم
    ريما: صح ماما قالت راح تسوي لنا حفلة على مستوى ونعزم كل الناس
    وداد: ايوه احسن حتى انا راح اسوي وحده ثانية غير هذي
    ميار: خلاص على وعدنا ان شاء الله
    الكل: Downright (اكيد)ا
    **********************************
    وفي مدرسة ثانية ومنطقة ثانية
    اسيل: اه يابنات واخيرا راح نتخرج بسلم
    سجى:بصراحة انا ماابي اكمل دراسة
    غادة :ولا انا بجلس في البيت سنة وبعدين ادخل الجامعة
    اسيل: ربوبة وش رايك انتي
    رفعت رباب الكتاب من عيونها وابتسمت كالعادة بدون رد
    عفاف:رباب وش صار لك يابنت ما يكفى معدلك طاح والحين صرتي بكمه
    وقفت رباب وبدون ماتعلق راحت تركت لهم المكان ودخلت الفصل وحطت راسها على الماصة
    هند: اسيل حتى في البيت كذه
    اسيل تنهدت: يب واكثر كمان بعض الاحيان يوم تجلسوا معها مستحيل تقولون انها عايشة
    عفاف:طيب ابي اعرف ليش ابوها سوه كذه
    اسيل: ياارب انت ارحم بحالها يارب ارحمها برحمتك
    الكل: امين
    في الفصل كانت رباب تبكى بصمت . وتسال نفسها ليش اهي الوحيدة اللي يصير لها كذه .مسحت دموعها وواقفة بعزم
    رباب: والله لخليك ياعزوز تندم على اليوم اللي جبرتني فيه على الزواج
    تدريٌ وشَ معِنىّ الِعذِابٌ
    اُنگّ تَششتآق
    لـ شششخصٌ وانتَ
    تَحآول ٺٺنسٓٱھ
    *******************************
    مساعد: استاذ خالد بعد 10 دقايق راح يبدا الاجتماع
    خالد: اوكي جيب لي باقي الملفات علشان اوقعها
    مساعد: ان شاء الله طال عمرك
    خالد: الله يرضى عليك
    في بيت عبدالله
    عبدالله بملل: ياالله اليوم راح يجونا طلاب التطبيق
    عهود: نفسي اعرف ليش تاخذون هم يوم يجوكم
    عبدالله: يااخي وجع راس انا ناقص زي يوم تعلمين اطفال
    عهود: يعنى انت يوم تعلمت كنت طفل
    عبدالله بثقة: لا طبعا انا غير .جيل الحين يجيب الهم
    وقف عبدالله وكمل الكوب حقه: يلا ياقلبي مع السلام
    عهود: مع السلام حبيبي
    طلع عبدالله وراح المستشفى
    وفي الرياض وفي بيت مشاري رغد كانت تكلم عبدالمجيد
    رغد: مجيد والله الرياض بدونك مو حلوة ارجع
    عبدالمجيد: راح ارجع يا رغودة بس بعد ما قلبي ينساه
    رغد: تراك محاسب على اللي تسويه في عمرك
    عبدالمجيد: يلا رغودة انا لازم انام
    رغد: هذا هو اسلوبك يامجيد لو كنت تبي تهرب من شي
    عبدالجيد ضحك : يلاباي
    رغد: باي والله يحفظك
    في الطائف وفي مستشفى التخصصي
    عبدالله: انا الدكتور عبدالله وراح اكون المسئول على مجموعتكم يعنى أي شي غلط راح تسونه انا راح اتهزء قبلكم . راح اعطيكم نبذه بسيطة ما احب التاخير والشخص اللي ما يفهم بسرعة يجلس في بيت اهله وما اظن انكم وصلت لهذا الحد وانتم اغبياء .والازعاج في ممرات المستشفى عليه خمس درجات واخيرا الدلع انا ما احبة وحركة من هنا ولا هناك صفررررررررررررر . مساعدتي الحين راح ترويكم وين تجلسوا
    وراح ترك لهم المكان
    مشاعل: وجع مغرور ما ادري على ايش شايف نفسه حمدالله والشكر
    نادية: بصراحة يحق لها واو مره وسيم
    مشاعل: وش فايدة الجمال بدون اخلاق .الله ياخذه
    نسرين: اسكتوا لا من جد تنقصون
    عبير : الله يكون في عوننا . ونفتك منه
    **********************************************
    سلسبيل: بنات انا ابي لروح الحمام
    شهد: اوكي قومي انا اروح معاكي
    سلسيل:ياعمري انا يلا
    شهد:يلا
    قاموا البنات راحوا الحمام وبعد ما دخلوا الحمام وعند المغاسل شافوا بنت طيحه على الارض يوم راحوا صوبها
    سلسبيل انصدمت مكانها وكانها ما استوعبت وصحت على صرخ شهد
    شهدبصوت يهز المدرسة كلها: واااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا وااااااااااااااااااااااااااا
    كل بنات المدرسة راحوا عند مصدر الصوت وحتى الابلات والادرايات
    دخلت الوكيلة الحمام وشافت شهد جالسه على رجولها تبكى وسلسبيل حضنه رجولها ومنهارة من البكى .راحت الوكيلة لبنت الطحية على الارض كانت في بركة من الدماء وجنبها المشرط على الارض انصدمت الوكيلة بنفسها والمعلمات طلعوا البنات من الحمامات .الوكيلة حست رقبتها وكان مازال في نبض
    الوكيلة: بسرعة كلموا الاسعاف بسرعة
    من جديد
    قد عدت ابحث عن المستحيل.عن البديل
    عن دواء يشفي قلبي العليل ...
    ولم يلح في الافق اي سبيل .
    ..يطمئنني ويعطيني الدليل..
    . باني ساعيش من جديد
    ************************************
     
  6. roroheart

    roroheart .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏18 سبتمبر 2015
    المشاركات:
    324
    الإعجابات المتلقاة:
    1,454
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    السعودية
    وصل البارت


    في المستشفى
    دخل الاسعاف وجوا الممرضات واخذوا السرير اللي تحول لونه من الابيض لاحمر
    الممرضة بعجله : دكتور عبدالله بسرعة عندنا حالة طورئ ولازم تجي
    عبدالله يكلم الطلاب: يلا تعالوا معاي بسرعة
    راحوا الطلاب وراء عبدالله
    عبدالله: وش الحالة
    الممرضة: بنت ثنوي انتحارة وخسرت دم كثير . ولحد الحين ما نجحنا في توقف النزيف لانها قطعت شريان
    دخل عبدالله غرفة الطورئ وانصدم يوم شاف اخته
    عبدالله صارخ على الطلاب: اطلعوا بره بسرعة اطلعووووووووووووا
    طلعوا الطلاب كلهم بره وما كان في الغرفة الا عبدالله واللممرضات
    اتجه عبدالله لاخته وهو يحاول يوقف النزيف بس فجاااه بدا صوت دقاات القلبب تعلى
    لفوا كلهم للجهاز بخوف
    صرخ عبدالله :بسرعه جيبوا الجهااز
    جابت ممرضه الجهاز بسرررعه وعطته عبدالله
    عبدالله وهو يشحنه:بعدوا
    يكلم الممرضة : بسرعة روحي شوفي دم o بسرعة
    راحت الممرضة بسرعة وبعد دقايق رجعت
    الممرضة: دكتور ما في نفس الفصيلة
    عبدالله جن جنونه : كيف يعنى مافي ( عصب بقوة) شوفي من تحت الارض .تفهمين من تحت الأرض
    دخل الدكتور احمد بعد ما عرف انو المريضة اخت عبدالله الصغيره : اهدا ياعبدالله راح تكون بخير
    راح عبدالله لدكتور احمد وهو منهار مسكه من الروب حقه : اختي يا احمد تعرف وش يعنى اختي
    احمد: كلمنا بنك الدم والحين راح يوفرون لنا الدم ان شاء الله .فوق كذه انت عارف انو دم O يستقبل O بس برغم من انه يعطي جميع الفصائل
    ********************************
    في المدرسة
    اسيل كانت تبكى
    ابلة سارة: اسيل اهدي انتي الحين وان شاء الله راح تكون بخير
    اسيل ضمت ابلة سارة وجلست تبكى من قلبها
    اصلا مو بس اسيل وحده اللي كانت تبكى بس الا كل صديقاتها كانوا ميتين من البكا
    ابلة سارة: طيب في احد فيكم يعرف ليش فكرت انها تنتحر
    وداد: ابوها اجبرها تزوج ولد عمتها
    ابلة سارة : الله يكون في عونها
    ****************************
    دخلت المستشفى وشكلها مبهذل وذابحة نفسها من البكا . استقبالها عبدالله عند الباب
    شيخة تبكى وبترجى: عبدالله خليني اشوفها ابي بنتي
    عبدالله اللي يلا يلا ماسك نفسه : يمه الله يخليكي ارحمي نفسك ورباب الحين نايمة وممنوع احد يشوفها لا نها حاولة تنتحر وفي عسكري عند باب غرفتها
    شيخة: لا ما ابي ابي بنتي
    عبدالله بصبر : تعالى معاي الحين يمه وبعدين يصير خير
    شيخة: وين اروح. ماابي اروح مكان
    عبدالله عصب وضرب يده في الجدار : واللي يسلمك يمه انا اللي فيني كفيني وانتي جالسه تزيد عليه بس الله يرضى عليكي
    جاء الدكتور احمد : عبدالله المستشفى تقول ما تقدر تمنع اجراء التحقيق
    عبدالله: كنت اعرف .اسمع احمد الله يرضى عليك لا يطلع الخبر لصحافة وقول لممرضات وربى اللي تفتح فمها قبرها راح يكون على يدي وكمان طلاب التطبيق
    الدكتوراحمد: ان شاء الله (وراح)
    عبدالله اخذ نفس : يمة كلمتي ابوي
    شيخة بعصبية : لا تكلمه هو السبب ما ابي اشوفه هو السبب
    عبدالله: كيف يمه ما نكلمه لازم يكون هنا
    شيخية اللى الدنيا بدات تدور فيها مسكت عبدالله
    عبدالله: يمه فيك شي
    شيخة جات بتتكلم طاحت على الارض مغمى عليها
    عبدالله جلس على رجوله ورفعها: يمة يمه ردي عليه يمه يمممممممممممممه ( صرخ) ياناس ساعدوني يا ناس
    الشكوى لغير الله مذله...
    لو مر وقتي ما صفا لي..
    محد بيسعفني سوى الله..
    ******************************
    رجعوا السعودية بعد رحلة عمل في دبي
    الجد عبدالله: والله الحين الانسان ما يحتاج الا لسرير .كلكم راحو ارتاحوا واشوفكم ان شاء الله بعد بكره
    خالد: ان شاء ياجدي لا تفكر انتي بشي روح ارتاح
    الجد عبدالله: مساعد خالد لا يروح الشركة اليوم
    مساعد: ان شاء الله طال عمرك
    راكبوا السيارة وكل واحد فيهم راح يرتاح
    في بيت مشاري
    ريم في حضن رغد تبكى: رباب بتروح يا رغد خلاص يعنى بتروح
    رغد: استغفر الله ادعى لها تراها محتاجه لدعائك بدل هذا الكلام اللي ما لها دعي
    ريم: اسيل تقول حتى زيارة ما في ممنوع الزيارة
    نورة: الله يصبرك يا شيخة
    رغد باستغراب : بس انا اللي اعرف رباب عاقلة وش يخليها تسوي كذه اكيد في سبب كافي
    دخل البيت وهو مبسوط وسمع صوت في الصالة ودخل عندها
    خالد: السلام عليكم
    رغد ونورة: وعليكم السلام
    خالد بخوف : ريموتي وش فيكي تبكين
    ريم جات بتتكلم بس رغد قاطعتها: ولا شي دلع بنات قال ايش ما حلت زين في الاختبار
    خالد: ياقلبي عليكي يا اختي كل هذا دفره عادي قوليلها تعيد لك هو ولا تضيقين نفسك كذه
    ريم وفقت: ان شاء الله (وجات بتروح)
    خالد: وين بتروحين
    ريم: بروح اغسل وجهي
    خالد: طيب بعدين ارجعي سمعتي
    ريم ببتسامة: ان شاء الله
    في الطايف
    عبدالله كان ماسك راس بين يده ويعصر فيه من كثر الالم . اكل 6 حبات بندول وراء بعض بس بدون فائدة
    عهود كانت جالسه جنبه: اهدي ياقلبي انت ان شاء الله راح تكون بخير
    عبدالله: ما اقدر وربى ما اقدر احس راسي مصدع وراح يطيح ما عاد اقدر اشيله احسه ثقيل
    مسكت عهود راس عبدالله بهدوء وحطته على رجولها وبدات تسوى لها مساج : لا تخاف حبيبي كل شي راح يكون بخير
    عبدالله: عهود خليكي جنبي لا تتركني مهما يصير
    عهود ابتسمت: لا تخاف راح نكون مع بعض ومستحيل اترك روحي ( وطبعت بوسه على جبينه)
    تدلع والأمر أمرك أظل سنين انتظرك وإذا تطلب عمر ثاني أحط عمري على عمرك
    أريد أن أبقي ملكة أفكارك و أيامك أريد أن تشتاق لسماع صوتي.. أن ترتسم في ذاكرة عيناك كل تفاصيلي.. أن تأسرك عيناي.. أن يجافيك النوم شوقا إلي
    *****************************
    بعد يومين
    على الساعة تسع فتحت عيونها وكان الضوء مزعجها وبدات تكلم نفسها ( يارب انا وين احس بصداع .يارب الحمدالله افتكيت من ابوي وخالد)
    قطعها صوت النريس : الحمدالله على سلامتك خوفتي اهلك عليكي
    رباب: انا ما مت
    النريس : بسم الله عليكي بعيد الشر ان شاء الله
    رباب بدات تبكي: يارب ليش ما مت وافتكيت من هذي الحياة ليش
    النرس تهديها: صلى على النبي انتي تبين تدخلين نار جهنم ما تعلمتي في المدرسة انو الانتحار حرام هااا
    رباب وهي تبكي: بس انتي ما تعرفين كثر ايش انا اعاني من الحياة
    النرس: لو على كذه كان ما احد جلس في الحياة وكلنا حاولنا ننتحر
    دخل عبدالله وهو مبسوط بعد ما قالوا له انها قامت
    عبدالله اتجه نحوها وضمها وباس جبينها: ليش كذه خوفتيني عليكي ليش
    رباب برجى: عبود ابي امي
    عبدالله: راح تشوفيها .بس الحين ما اقدر ادخلها
    رباب طالعت فيه: ليش
    عبدالله: علشان انتي حاولتي تنتحرين ولازم تحقيق
    رباب مسكت يد عبدالله: بس انا ما ابي اكلم احد . بس ابي امي
    عبدالله: بس هذي الجراءات ضرورية وانا ما اقدر اسوي شي. (وبحنان) لا تخافين يا قلبي انتي كلها كم سوال وفوق كذه انا راح اكون جنبك
    كلها دقايق دخل الضابط
    الضابط: السلام عليكم
    رباب: وعليكم السلام
    الضابط: كيفك يابنتي
    رباب: الحمدالله بخير
    الضابط: طيب ابي اسالك كم سوال
    رباب: تفضل
    الضابط: انتي حاولتي تنتحرين او في احد هو اللي حاول يقتلك
    رباب: انا اللي حاولة انتحر
    الضابط: طيب وش السبب اللي خلكي تنتحرين
    رباب بتسمت سخرية: ابد بس طفشت من الحياة
    الضابط : لو فيكي شي يا بنتي قولي وما احد يقدر يمسك بسوء
    رباب: فيني شي مستحيل يكون فيني شي
    الضابط: بس احنا على حسب علمنا انو ابوكي اجبارك تتزوجين شخص وانتي ما تبيه
    رباب بتريقة : انا انا ما باابيه بعكس انا ابي ولد عمتي انا احبه
    الضابط : لو كنتي مجبورة يابنتي قولي واحنا راح نتصرف. ونخلعك منه
    رباب: لا تخاف انا الحمدالله مرتاحة( وبتريقة) انا بنت عبدالعزيز ال...... وما اكون مرتاحة
    الضابط حط ورقة على السرير : لو احتجت شي يا بنتي احنا راح نكون حولك
    رباب: شكرا
    طلع الضابط ودخلت شيخة وضمت بنتها وجلست تبكى ورباب نفس الشي
    شيخة وهيا ضمتها: ليش يا بنتي سويتي كذه
    رباب تبكي : وربى يمه تعبت من الحياة وربى تعبت
    وشوي دخلت سارة وفي يدها باقة ورد حمره : سلام
    وبعدها عهود ومعها رود بنفس لون سارة . وبعدين اسيل وخلود ووجدان
    اخر شي دخل وليد ووجه وراء الورد : حمدالله على سلامتك
    سارة وعيونها كله دموع: يا نذلة ليش كذه انتي اختي وتؤامي وحياتي تسوين فيني كذه
    رباب ابتسمت: اقول يا نصابة ماجد هو حياتك
    وليد: والله الاخوات قلبين لنا فيلم هندي هنا
    خلود: ناقص شي
    وليد: ايش
    خلود: جانمن جانمن
    وليد: ايوه الله وانتي صادقه
    عبدالله ببتسامه : بعد شوي راح اطركم كلكم علشان ترتاح
    اسيل : لا نبي نجلس معها
    عبدالله: اشكروا ربكم اني خلتكم تشوفها
    رباب ضحكت: صرت مدلعة يوم دخلت المستشفى من قدي
    شيخة تمسح دموعها : الله يديم ضحكاتك ياابنتي
    الكل : امين
    دخل عبدالعزيز واختفت الابتسامة من وجه رباب
    عبدالعزيز:السلام عليكم
    الكل: وعليكم السلام
    عبدالعزيز: حمدالله على سلامتك يابنتي
    رباب ما ردت
    عبدالعزيز: ممكن اعرف احنا في ايش مقصرين معاكي علشان تفكرين في الانتحار
    رباب بملل: ابي انام راس مصدع . Good night
    **************************
    مرت الاسبوع بسرعة وبعد ما طلعت رباب من المستشفى راحت بيت عبدالله جلست هناك وعهود كانت مدلعتها على الاخير .وبدات الاختبارات والكل كان شد حيله هذي اخر سنة في الثانوي وهيا الي راح تحدد باقي الحياة
    ابطالنا كل وحد كان في حال منهم السعيد ومنهم الحزين بس هذا هيا الحياة تسعد البعض وتاخذ السعادة من البعض
    اول يوم الاختبارات
    عبدالله: شدي حيلك ما باقي بينك والطب الا قليل
    رباب ببتسامة: اتمنى اني اقدر لانه في الفترة الاخيرة طح معدلي
    عبدالله: لا تقدرين وانا واثق فيكي
    عهود: ربوبة حطيت لك في الشنطة عصير وشيبس
    رباب: شكرا يا قلبي انتي
    محمد: عمة ياربى تكونين الأولى
    رباب ابتسمت: الله يسمع منك ياروح عمتك
    ماجد: وربى بروح اخليكم
    هنوف بتضجر: بالله هذا شكل واحد يشجع اخواته باالاختبار
    ماجد: وش على منكم اهم شي قلبي خلصت امتحانتها
    نوف وفي يده التوست: يل ايلا بس لا تموت
    ماجد: اقول لا يكثر ويلا امشوا
    منيرة:الله يوفقكم يا بناتي
    عبدالرحمن: ارفعوا راس امك وابوكم
    نوف وهنوف مع بعض: ان شاء الله
    ريم الكتاب في عيونها وريما نايمة على الطاولة
    مشاري: يابنتي ريمومتي حطي الكتاب وافطري
    ريم:بس شوي يبه ابي ارجع
    خالد يسحب الكتاب وبتسامة: ياعمري انتي لازم تفطرين علشان تركزين
    ريم: اوكي بس لو اكلت بتوتر
    خالد: لا ما راح تتورين
    نورة بحنية: ريما ماما قومي
    ريما: همممممممممممم ابي انام اتركوني
    خالد: ريما ريما الساعة 8 راح عليكي الاختبار
    ريما قامت مفزوعة وخالد مات ضحك من شكلها
    ريما انقهرت: وربى ما تضحك
    رغد: بنات لو جلستم اكثر راح تتاخروا
    وقفوا البنات :يلا مع السلام
    نورة: الله يوفقكم يارب
    الكل :امين
    اسيل: شكر يا خالتي الله لا يحرمني منك
    شيخة: فكري زين ياقلبي ولا تتسرعين في الاجابة
    اسيل: ان شاءالله يا خالتي
    سارة: بتوفيق حبيبتي
    اسيل بتسامة:شكرا يا قلبي
    وليد: يلا اسيل قبل تتاخرين
    اسيل: يلا مع السلام
    كابوس كل حين و حين يحين....
    يخلي كل الطلبة مثل المجانين هايمين...
    مشغولين ومرتبكين و خايفين...
    خلى الدوافير حايرين..والبليدين مو مهتمين....
    والاساتذه بالاسئلة متفاخرين.والطلبة بالبراشيم متفننين..
    كابوس يكرم فيه الطالب ولا ينهان..
    يطلع من اللجنة وهو قلقان..يدور على اسئلة الامتحان...
    وبعد مدة ينسى الامتحان ...
    ولا كان شي كان..
    **************************
    انتهى اليوم الاول لاختبار والكل رجع وسحبها نومة بعد سهر ويوم صعب الي نام من الظهر لمغرب واللي جلس نايم لحد الساعة 12 وكل واحد على حسب جدوله
    نوف: هنو ممكن شويه
    هنوف:هلا
    نوف:اسمعي المسائلة هذي ممكن تفهمني هيا
    هنوف :تعالى اشوف
    ريما: وربى طفشت
    ريم: وش رايك نقوم نروح عند خالد
    ريما: يلا
    قاموا وطلعوا وراحوا غرفة خالد
    ريما: خالد طفشنا من المذاكرة
    خالد: من جد
    ريم:ايوه الله
    خالد:طيب خمس دقائق راحوا البسوا عبياتكم وجيبوا معكم كتبكم خمس دقايق سمعتم
    ريم وريما: اكيد
    دخل البيت بعد ما خلص دوامه ودخل الصالة شاف اخته جالسه وفي يدها الكتب وحمودي قدام التلفزيون يلعب بلاستيشن
    عبدالله:السلام عليكم
    رباب ببتسامة:وعليكم السلام
    جلس وقال:كيف اختبارك اليوم
    رباب:تمام الحمد الله
    عبدالله:وين عهود
    حمود:في المطبخ تطبخ
    عبدالله قام: يلا انا بروح اشوفها وبعد كذه باخذ لي شور
    رباب:اوكي
    عبدالله وهو طالع: حمود اخفض الصوت عمتك تذاكر
    محمد:ان شاء الله يبه
    سارة: كيف اختبارات البنات
    ماجد:الحمدالله تمام
    سارة:يلا الله يوفقهم كلهم
    ماجد:امين يارب .على العموم احنا وش علينا منهم اقولك شي
    سارة:تفضل
    ماجد:مبسوط باقي كم اسبوع على زواجنا مني مصدق
    سارة بخجل: يالله من جد الايام تمر بسرعة امس كنت في الروضة والحين بعد كم يوم زواجي
    ماجد:ان شاء الله راح احاول اسعدك كثر ما اقدر
    دقت الباب
    عبدالله: ادخل
    رباب فتحت الباب ودخلت راسها : مشغول
    عبدالله: تعال
    دخلت رباب وعبداللله شال الأوراق اللى حوله : هلا
    رباب: لو مشغول ارجع في وقت ثاني
    عبدالله: لا مو مشغول .وقوليلي وش عندك
    رباب: فهمت كل الدروس وبس باقي هذا . ما فهمت شي منه
    عبدالله يأخذ الكتاب: اشوف
    وجلس يشرح لها لحد ما فهمته
    *****************************
    مرت الايام اسرع مايكون واخيرا تخرجوا البنات من الثانوية واليوم اخر يوم اختبارات
    مدارس .............. الاهلية
    البنات كانوا مبسوطين على الاخير انهم خلصوا الاختبارات وكانوا كلهم مع بعض جالسن علمي وادبي لانه هذا اخر جمعة لهم البعض بيسافر الخارج والبعض راح يتزوج ويقطع والبعض الاخر راح يرحون جامعات متفرقة
    ريم: بنات كلكم بدون استناء اليوم الفطور عندي
    جوري: اجل خليني اقوم اروح اشوف رسيل وبعد كذه الحقكم
    ريم: جوري امانة جيبها معاكي وحشتني موت وفوق كذه تلعب مع تولين
    جوري: ان شاء الله
    وداد: اجل حتى انا بروح اغير ملابسي واقبلك في بيتكم
    ريم: اوكي بس من وين اطلب لكم
    شيماء: ماك
    سندس: لا نبي من هارفي
    ريم: كل وحده تكتب من وين تبى وانتم بس ابشروا
    كانت هنوف معهم بس كانت نايمة من كثر التعب وشكلها يجنن كانها طفلة صغيره وخصل شعرها على وجهها مثورة
    ********************************
    في الطائف
    كانت نايمة من بعد ما رجعت من الاختبار لحد المغرب ما حست بالوقت وقامت على صوته
    فارس بنعومة: ربوبه ربوبتي
    فتحت عيون وحده : فارس
    فارس:عيون فارس ونبض وقلب فارس
    رباب نقزت من فوق السرير وضمته : فروس يا نذل وحشتني موت
    فارس بستعجل : يلا بسرعة قومي بسرعة
    رباب : ليش
    فارس: بنطلع
    رباب: وين بنروح
    فارس: سر
    قامت رباب بتدخل الحمام وقبل ما تدخل مد لها فارس كيس
    فارس: خذي البسي هذا ولو خلصتي انا تحت
    رباب ابتسامة: ان شاء الله
    دخلت رباب الحمام توضت وصلت وبعد كذه اخذت لها شور وبعد ما طلعت استشورت شعرها على السريع ولبست الفستان اللي جابه فارس معه كان فستان ابيض من شانيل من فوق بدون اكمام ومسك ومن تحت وسيع يوصل لحد الساق ولبست معه صندل ابو شريطة كانت مفوفه على رجولها وسوت في شهرها تسريحة كعكة الدونات وطلعت من الكيس طقم الماس هادئ بشكل جميل على شكل فرشات صغيره لبسته وخلصت حطت مكياج خفيف بلون الورد طلعت قمر وكلمة ملكة جمال قليلة عليها
    نزلت الصالة وشافت فارس جالس
    فارس: يالبه انا بسرعة قبل ما انجلط هنا
    رباب بتسامة:بسم الله عليك ياقلبي انت
    راح فارس صوبها وطبع بوسه في خدها : مبروك التخرج ياعمري انتي
    رباب: الله يبارك فيك
    اخذ فارس منها العباية ولبسها وطلعوا من البيت
    وبعد نص ساعة
    فارس: ربوبة غمضي عيونك وياويل لك لو فتحتي عيونك اذبحك
    رباب غمضت عيونها: تذبحني مرة وحد
    فارس بمزح: ايه كانك ما تعرفيني
    نزل فارس من السيارة وراح ناحية باب رباب فتح الباب ومسك رباب علشان مغمضه عيونها لا تتطيح
    مشى فارس ورباب معها لحد ما دخلوا
    فارس وهو يفصخ لها العباية: ياويلك تفتحين عيونك
    رباب:والله ما راح افتحه
    فارس :مهم يصير لا تفتحين عيونك
    رباب: ان شاء الله
    دخلوا هم الاثنين وبعد دقائق
    فارس يهمس لرباب :افتحي الحين
    فتحت رباب عيونها وانصدمت حست انو الزمن توقف وعجزت الكلمات تخرج من فمها
    فارس بتسامة: عجبتك مفاجاتي
    رباب اكتفت بهز راسها
    كان حفل جهزوا مفاجاة لرباب في قاعة كبيرة واهل امها كلهم كانوا موجودين بدون استناء صديقاتها ومعلماتها الطاولات مرتبه بشكل انيق من ذوق فارس وعلى كل طاولة امام كل كرسي ورد وعلبه صغيره فيه شوكالاته وصورة لرباب يوم كانت صغيره وعلى جدران القاعة في صور لرباب في جميع المراحل الدراسية ومن الزواية كان في كتاب كبير وعليه صورة رباب ومكتوب عليه تذكروني بكلمة وعلى المنصه طاولة كبيرة فيها هدايا رباب والقاعة كانت كلها بالوان رباب الفضلة ابيض وفوشي كلمت ابداع قليلة عليه
    رباب كانت ما زالت مو مصدقة لحد ما اخذ فارس الميك وقال
    فارس بصوت مبحوح يجنن: هذا اهداء بسيط لقلبي وحياتي انا رباب
    الكل صفق
    راح فارس ومسك يد رباب وبدا ينشد
    ياسلام الله على اللي بفرحهـ تخرجت وابتدت صفحه جديده لما أشرقت
    مثل شمس الكون طلت بنور(ن) أبهرت غنوا ألحان التهاني وقولوا
    ياســــــــــــــــــلام
    الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله
    في رحاب العلم كانوا مثل نور(ن) وضياء
    شعلة بالهمه ساروا واستناروا في الحياه
    الوطن بالفخر نادى بالمعاني الراقيه
    وانتوا غرساً للمعاني وأجمل أنواع الكلام
    ياسلام الله على اللي بفرحهـ تخرجت وابتدت صفحه جديده لما أشرقت
    مثل شمس الكون طلت بنور(ن) أبهرت غنوا ألحان التهاني وقولوا
    ياســــــــــــــــــلام
    الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله
    انتوا جيل للمستقبل يالبنات الواعدات
    والوطن يفخر بكل من للمعالي طامحات
    حققوا لهذا الوطن أغلى الرؤى والأمنيات
    سطروا الإنجاز لوحه وارفعوا من عزها
    ياسلام الله على اللي بفرحهـ تخرجت وابتدت صفحه جديده لما أشرقت
    مثل شمس الكون طلت بنور(ن) أبهرت غنوا ألحان التهاني وقولوا
    ياســــــــــــــــــلام
    الله الله الله الله الله الله الله الله الله
    فخر للأباء انتوا انتوا ماسه للأوطان
    نور شعشع في الليالي بدد أهات الظلام
    ياسلام الله على اللي بفرحهـ تخرجت وابتدت صفحه جديده لما أشرقت
    مثل شمس الكون طلت بنور(ن) أبهرت غنوا ألحان التهاني وقولوا
    ياســــــــــــــــــلام
    الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله
    انتوا للأبداع نجمه واقفه بوسط السما
    وانتوا في كل القلوب السعاده الحالمه
    ربي باركها إلهي للبنات كل مالاح نجم في سمانا وشدا البلبل ألحان
    ياسلام الله على اللي بفرحهـ تخرجت وابتدت صفحه جديده لما أشرقت
    مثل شمس الكون طلت بنور(ن) أبهرت غنوا ألحان التهاني وقولوا
    ياســــــــــــــــــلام
    الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله
    فارس بتسامة الحلوه: الف مبروك ياعمري انتي
    رباب ضمت فارس وجلست تبكى في حضنه
    فارس يهمس لها: لا تبكين ترى ازعل
    شوي جات سارة وفي يدها الروب حق التخرج اعطته رباب ولبسته
    وبعدكذه زفو رباب واسيل ومعهم خلود وجدان ( لانهم تخرجوا من الروضة) على نشيد يااغلى البشر في دنيتي لحمود خضر وكانت الزفة ولا اروع .بعدها وليد وفارس وحمود وعبدالله رقصوا مع السيوف وكانت اشكالهم تجنن
    جئت لأكتب لك فلم أجد قلما .. فبريت عظمة من عظام صدري فلم أجد حبرا .. فغمستها بدماء قلبي فلم أجد كلمات
    فكتبت كلمة واحده تسد عن كل الكلمات .. أحبك
    *********************************
    في الرياض
    ريم بقهر:ربوبة الزفت ما ترد
    خالد:وش تبين بزوجتي
    ريم:ابي اكلمها سارة قالت ولد خالتها مسوي لها حفلة تخرج
    خالد بعصبية:وباي حق يسولها حفلة
    ريم: عادي يعتبرها مثل وحده من اخواته
    قام خالد بعصبية :انا بروح الطائف قولي لامي وابوي لو صحيوا
    ريم :خير وش عندك
    خالد: لا والله تقولين ولد خالتها يسويلها حفلة وانا اجلس اناظر هنا
    ريم:اشبك انت اخوها بالرضاعة
    خالد تنهد وجلس : الحمد الله قولي كذه من البداية
    ريم تغمز له: ماشاء الله الأخ يغار
    خالد: وش رايك يعنى
    جاء صوت نغمة جوال ريم ورفعته وشافت رسالة من سارة كانت كم صورة لرباب من الحفلة
    ريم :والله بنت خالي قمر بسم الله عليها
    خالد: وش فيكي
    ريم: سارة ارسلتلي كم صورة لرباب من الحفلة
    خالد سحب الجوال وجلس يطالع في وتنح
    ريم: قول ماشاء الله لا تعطيها عين
    *************************
    جابوا الكيك وكان فيه صورة رباب وهي تذاكر وصورة اسيل واعطوا رباب واسيل السيف علشان يقطعوه
    وبعد ما قطعوا الكيك بداو الناس يباركون لهم
    ابلة سارة: مبروك رباب مبروك اسيل
    رباب واسيل :الله يبارك فيكي
    ابلة سارة:شدوا حيلكم في الجامعة سامعين
    رباب :ان شاء الله ياابلة
    جاوا البنات
    غادة : ربوبة ربوبة وش اسم اخوكي
    رباب:أي واحد فيهم
    غادة: اللي كان لابس بنطلون ابيض والجاكيت الرسمي
    رباب: فارس
    غادة: ياويل قلبي حتى اسمه يجنن زي وجه
    عفاف: رباب لو كنتي تبي تخطبين له انا مو مخطوبة
    ضربتها غادة بمزح: ياحمارة هذا حقي
    سجى: الحمد الله انو ما احد حط عيونها على حبيبي
    اسيل: وانتي ان شاء الله مين
    سجى: وليد بعد قلبي انا
    اسيل: يلا انتبهى لا الحين خلود ترسلك لقبرك
    تعشوا الناس وبداو يرحون لحد ما فضت القاعة وما باقي الا اهل البيت
    رباب االيوم رجعت لها ابتسامتها والكل كان مبسوط لانها كانت فرحانة موت تلعب وتمرح هنا وهناك كانها طفلة واخيرا حصلت لعبتها المفقودة
    كانت جالس جنب فارس على المسرح ويسالفون مع بعض
    فارس بمرح: واخيرا بيصير عندي دكتورة
    رباب: ترى كل مره لازم تدفع مية ريال
    فارس: من بدايتها
    رباب: لا تحاول ما راح انقص ولا ريال
    فارس ببتسامة: وربى ما تغلى عليكي كنوز الدنيا كلها
    رباب ابتسامة من قلب: ياليتك يا فارس منت اخوي وربى كان متزوجة غيرك
    فارس: لا الحمد الله انك اختي تخيلي احد ياخذك مني وربى انتحر.لكن الحين الحمدالله اقدر اشوفك حتى لو تزوجتي
    رن جوال فارس وكان فهد المتصل .فارس طنش ورباب حست انو فهد
    رباب بحزن:رد عليه يافارس
    فارس :بس رباب
    قاطعته: رد يمكن شي ضروري
    رد فارس الجوال :هلا فهود
    فهد:هلا فيك .وينك
    فارس : مع رباب
    فهد ابتسم بالم : اعطيني ابرك لها ولو ما تبي عادي
    فارس:اوكي (ناظر رباب) فهد يبي يبارك لك
    اخذت رباب الجوال وبصوت حزين: اهلين فهد
    فهد بنفس الحزن: كيفك يابنت الخالة
    رباب: الحمد الله بخير .كيفك انت
    فهد: اذا قالتك اني بخير وانتي بعيده عني فانا اكبر كذاب
    حالة بينهم فترة صمت
    فهد: واخيرا راح يصير عند دكتورة في العائلة مبروك
    رباب بحزن: الله يبارك فيك
    فهد على وشك البكا: شدي حيلك لازم تركزين على دراستك ومستقبلك .قدامك الكثير ياحلوه
    رباب نزلت دمعتها: فهد طلبتك
    فهد:امري
    رباب بكت: فهد الوعد اللي قطعنا مع بعض انا راح اكماله واتمنى انك حتى انت تفي بوعدك
    فهد كان يبكى بصمت وبعد فترة: اهم شي انتي تكونين في عالم الطب
    رباب بصوت يقطع القلب: فهد هذا وعد
    فهد: لاجل عيونك راح اوفي بوعدي
    رباب ماعد قدرت تمسك نفسها اكثر:فهد يلا الله معاك امي تبين
    فهد الثاني اللي شبه منهار: مع السلام في حفظ الرحمن
    قفلت رباب الجوال وانفجرت في حضن فارس تبكى من قلب .وفارس ندم انو خلهم يكلموا بعض
    فارس: روبي وربى راح ابكي لو ما سكتي
    رباب ابتسمت ومسحت دموعها بيدها: لو فارس بكي وانا السبب اموت وربى
    فارس: بسم الله عليكي من الموت غيري السالفة
    شهد تناديهم من بعيد : رباب فارس تعالوا
    فارس: وش تبين يا ست شهد
    شهد: خالة شيخة تبيكم بسرعة
    فارس وفق ورباب معها وراحوا مع شهد
    رباب تحاول تغير الجو: متحمسه اشوف هديتك فارس
    فارس: يلا تعالى نروح نشوفها بسرعة
    قمة الحزن ان تبتسم وفى عينيك الف دمعه
    قمة الالم ان تسكت وفى قلبك جرح يتكلم
    قمة الاستغراب ان تنجرح ممن تحب
    قمة التحدى ان تعشق من ليس لك
    قمة الوفاء ان تنسا جرح من تحب
    قمة الحب ان يجبرك الصمت على الكلام فيعجز الكلام عن التعبير فتصمت
    *************************
    مرشهر وكم اسبوع واليوم طبعا كان زوج سارة وماجد
    بصاله الزواج ...
    شيخة ومنيرة عند البوابه يستقبلون الضيوف وعلى وجههم اكبر ابتسامه لان الزواج مر بدون مشاكل بينهم
    في غرفة العروسة
    سارة جلست وبطنها ماغصها متوتره كثير وخايفه . تناظرهم وعيونها مغرقه ورباب جنبها تحصنها لانها بجد طالعة قمر
    ريم: سارونة ماشاء الله عليكي قمر
    ريما: من جد ما شاء الله
    هنوف: اقول لا تعطوا مرت اخوي عين .مبروك يا حرم ماجد
    سارة:الله يبارك فيكي
    نوف: عطوكي علم بانه شوي راح يجي ماجد علشان الصور
    سارة بخوف: قولي والله
    نوف تضحك على شكل سارة .دخلوا شيخة ومنيرة
    شيخة ودموعها على عيونها : مبروك يمه
    سارة مسكت امها بقوة: يمه ما ابي اتزوج هونت خلاص
    منيرة: اكيد نوف وهنوف هبلوا فيكي (باستها على جبينها) مبروك حبيبتي
    سارة: الله يبارك فيكي
    شيخة: بنات قاموا اطلعوا ماجد راح يدخل علشان الصور
    سارة مسكت امها: لا تروحين
    منيرة: لا من جد هذولا البنات قلبوا راسها مسكينة
    دخل ماجد مع امه والابتسامة على وجهه باس جبين سارة:مبروك ياحياتي انتي
    سارة بحياء:الله يبارك فيك
    منيرة اشرت على المصورة وبداو يصورون ماجد وسارة وفي صور فيها شيخة ومنيرة معهم .وبعد كذه راح ماجد وجاوا البنات اخذولهم كم صورة مع سارونة
    ********************************
    الطقاقة: يا اخوات العريس راح يدخل الحين
    قاموا الحريم ولبسوا الحريم عباءيتهم .. .
    عند الباب
    ماجد : لا والله مجيد تدخلي معي ..
    عبدالمجيد : لا ياعم وش دخلني انا كويس حضرة ..
    ماجد يدفه معه : تعال يارجال ..بعد شوي بدخل
    وليد كان اول الداخلين هو مع فارس وفهد وعبدالله
    مشى ماجد وراه ابوه وابو سارة وعبدالرحمن وامجد وعبدالله
    كان ماجد بشته ومبسوط عاجبه الوضع وهو يشوف وليد يرقص ويصفق ومعه نايف وفارس متحمسين ..
    دخل عبدالمجيد وكان اخر شي مايبغى يدخل بس دخل علشان ماجد كان كاشخ لابعد .شماغه ابيض وثوبه مخصر عليه وماشي مبتسم وغمزته برزت .حس ان عيون الكل عليه وماتمنى انه دخل
    بعد ما خلصوا العيال رقص واستهبال طلعوا لانه سارة كانت راح تنزف
    رباب عدلت فستان سارة وابتسامة: اعوذ بكلمات الله التامة من شر ما خلق.استوعتك الله من عيون الناس
    سارة ابتسامة: متوتره
    رباب ابتسمت تطمنها: لا تخافين كل شي راح يكون تمام
    جاء وليد واخذ سارة ودخلها القاعة.وبدت زفتها ..
    طفوا الانوار ومشت خلود ومعها وجدان وتولين بفستان الابيض قدامها . وجنبها وليد
    ماجد ابتسم وهو يشوفها مقبله كانت احلى بالاضاءه المنخفضه والخفيفه.واخيرا وصلت لنص الطريق . وقفت ماقدرت تكمل
    هنوف همست في اذن ماجد: راح خذه
    راح ماجد لنص المنصه ومسك يدها . سبقهم وليد . وبعدين مشوا سارة وماجد مع بعض لحد ماوصلوا
    سلمت على ابوها واعمامها وبعدين سلم عليها
    ماجدباسها على جبينها: مبروك يا روحي مبروك يا نظر عيني
    سارة بخجل: ماجد
    ماجد خق على الصوت :عيونة
    سارة: بس والله متوترة موت
    ماجد: اهدي يا قلبي انتي انا جنبك
    وليد جاء ضم سارة وسلم عليها وبعدين عبدالله واخر شي فارس . رقصت سارة مع ماجد وبعدين مع عبدالله ووليد وفارس
    لا تسألني عن الندى فلن يكون ارق من صوتك
    ولا تسألني عن وطني فقد اقمته بين يديك
    ولا تسألني عن اسمي فقد نسيته عندما احببتك
    *******************************
    بعد الزواج سارة وماجد سافروا على طول. طلعوا من القصر على المطار . وباقي العوائل راحوا المزرعة بما انها اجازة . الكل كان نايم بعد تعب الزواج بستثناء رباب وهنوف
    رباب: وحشتني
    هنوف : رباب ممكن سوال
    رباب: اسالي
    هنوف: اول شي اوعدني ما تزعلين
    رباب ابتسمت : ما راح ازعل وفوق كذه ما عليكي قليل الا في الدنيا هذي صاروا يخافون على زعلي
    هنوف تنهدت: رباب سالفة انتحارك لها علاقة بخالد
    رباب : تبين الحقيقة
    هنوف: اكيد
    رباب: يب ابي اعرف وش راح يكون شعورك لو ابوكي فسخ خطوبتك من الشخص اللي تبين (بكيت)علشان يزوجك ولد اخته وبعدين قبل الشبكة بكم يوم يجي يقولك وبعدين يجي ويحطمك وهو يقولك في أي شهر زواجك .في رايك هذا شي ما يخليكي تفكرين في الانتحار ولا مره ما فكر ياخذ رايك (بكيت من قلب) تعبت وربي تعبت احس ابويه ظلمني في حياتي كثير
    هنوف ندمة انها فتحت الموضوع وضمت رباب لحضنها: بس ياقلبي انا بس
    رباب من قلب : يارب ابوي يسمع خبر وفاتي اليوم قبل بكره يارب استجيب دعائي
    هنوف:رباب ياحمارة لا تدعين كذه .وترى وربى خالد طيب ويحبك من جد
    رباب من بين شهقاتها: يحبني طيب انا كمان احبه بس زي وليد وعبدالله مو اكثر كيف احبها غير كذه فهمني فهمني . ووفوق كذه كم مرره استخير وما ارتاح (غطت وجهها بيده) ياربى ليش ما مت من يوم امي ولدتني ليش
    هنوف بكت معها من قلب وجلسوا هم الاثنين يبكون من قلب
    جرحتني جرح مو مثل
    الجروح يجوز يشفى
    الجرح بس الأثر مايروووح...
    ******************************
    في مطار ماليزيا اخيرا وصلوا سارة وماجد وعلى طول توجه الى الفندق علشان يرتحون
    سارة: يجنن الجو
    ماجد: وش رايك نفطر اول وبعدين ننام
    سارة:اوكي بس اول ابي اخذ شور
    ماجد: من عيوني ياقلبي انتي انا كم سارة عندي اكيد وحده
    سارة بخجل: تسلملي ياقلبي انت
    ماجد بصوت عالي: احبككككككككككككككككككككك اموووووووووووووووووت فيكي
    سارة استحت : ماجد الناس يطلعونا فينا
    ماجد:عادي خليهم يطلعوا انا حر احبك واموت فيكي يا قلبي انتي
    سارة حمرت خدودها وضائع الكلام منها
    ماجدبتسامة:فديت انا اللي يستحون ( بصوت عالي) وربى ما احد راح يجلطني غير ياسارة بنت عبدالعزيز
    سارة بخجل: وانا كمان احبك
    مسك ماجد ولد صغير :سمعت قالت انها تحبني سمعت
    والولد ما فهم عليه وابتسم في وجه ماجد وشويه جاوا امه وابوه
    ماجد :Adakah anda seorang ayah(هل انت والده)
    الرجال:Ya(نعم)
    ماجد: Anak lelaki anda adalah benar-benar cantik (ابنك جميل حقا)
    الرجال:Terima kasih datang ke sini untuk pelancongan (شكرا .هل اتيت الى هنا لسياحة )
    ماجد:Ya saya datang dengan isteri saya (نعم لقد مع زوجتي )
    الرجال:Isteri anda adalah benar-benar cantik. Adakah anda suka pergi keluar dengan beberapa Eric mungkin dan akan mempunyai cantik (زوجتك جميلة جدا .حسنا بما اننا التقينا سوف اريك اجمل الامكان لدينا )
    ماجد:Saya akan berterima kasih kepada anda (ساكون شاكر لك)
    تعرفوا الحريم على بعض وكان عندهم بنت ثانية وراحو سارة وماجد الفندق علشان يرتحون .وفي الليل يخرجون
    *******************************************8
    قامت رباب بعد المغرب وخبرتها خلود انو ابوها يبها .صلت وغيرت ملابسها وراحت عند باب غرفة امها وابوها وسمعت جدلال حاد بين ابوها وامها واكتشفت انو الموضوع يخصها هيا وخالد .اخذت نفس ودخلت
    رباب: السلام عليكم
    شيخة وعبدالعزيز: وعليكم السلام
    جلست رباب في اول كرسي قدام عيونها طالعت في امها وكان بين على وجهها انها معصبة
    رباب بدون ما تطالع ابوها: طلبتني
    عبدالعزيز تنهد: ايه طلبتك .بموضوع زواجك مسبقا ان قلت لك انه شهر ثمانية .راح يكون 15 في الشهر
    رباب ابتسامة : مواقفة بشرط
    عبدالعزيز بفرح: وش هو شرطك . اطلبي تتدللي
    رباب ودمعتها على عيونها:ماابي زواج ابي كذه بدون قصر ولا زواج ولا ناس بس احنا وعادي كمان لو يكون اليوم ماعندي مانع
    شيخة وسعت عيونها من شرط بنتها وعبدالعزيز نفس الشي
    عبدالعزيز: كيف يعنى بدون زواج هذا حلم كل بنت
    رباب : انت قالت البنات وانا رباب وكذه ماابي زواج
    عبدالعزيز: واذ قلت راح يصير زواج ماصار مثله في الرياض
    رباب بتحدى : في ذيك الحالة واللي رفع سبع سموات بغير عماد ما انزف وربى والناس مو بس راح تتكلم علي راح تتكلم على العائلة كلها ويعرفون اني مجبورة
    عبدالعزيزانقهر من اسلوب بنته: واذ قالت لك راح يصير زواج وراح تزفين غصب عنك
    رباب ابتسمت بسخرية مع تحدى: نذر على اني راح اشرب كلور وقدام خلق الله كلهم .ولا تاخذ كلامي من بابا المزح لاني قد سوتها قبل وين كنتم .كنت في شغلك (وقفت) يلا يا طويل العمر لو كان عند اوامر ثانية انا مع البنات سايو
    طلعت من المكتب ودخلت غرفتها بسرعة .راحت الحمام وفتحت المويه وجلست تبكى من قلب
    في منعطفات الحياةالكثيرة...
    وتقلبات الأحوال المستمره...
    وفي العقبات التي تواجهنا...
    وخلف الأقنعةالساتره التي يرتديها البعض...
    قد يعيش الانسان في وهم بعيد عن الحقيقه...
    ولكن عندما سقط القناع عند أحدالمنعطفات...
    وجدت الحقيقه واضحة كسطوع الشمس...
    عشت لحظات من الدهشه تعقبعا لحظات حزينه...
    ولكن رغم هذا ما زلت قوي كجبل راسي...
    مهماكانت الحقيقة مؤلمه...
    مهما كانت الصدمة قويه...
    يكفي أنها متوقعه...
    *******************************
    ريم بفرح : بنات بنات خالد جاب دبابات
    هنوف بحماس : امانة قولي والله
    ريم: وربى قلت لها رباب تبي دباب وجاب لنا
    ريما: يلا نروح نلعب
    ريم: يلا بنات
    جات لهم رباب وشوفوها من بعيد اشرت لها نوف : رباب رباب احنا هنا تعالى هنا
    ابتسمت رباب وراحت لهم
    رغد بصدمة: رباب شعرك مبلول ما تخافين تمرضين
    رباب: عادي انا بايعة الدنيا اليوم
    ريم: رباب جابوا العيال دبابات
    رباب بحماس : امانة عليكي
    ريم: والله
    رباب: يلا نلعب
    خلود ببرائه: رباب ابي اركب معاكي
    رباب: جولة وحد بس طيب
    خلود: ايوه
    وزعوا البنات الدبابات
    ريم معها نوف
    ريما معها هنوف
    رباب معهاخلود
    اسيل معها ندى
    حصة معها تولين
    رغد معها وجدان
    انطلقوا البنات وجلسوا يلعبوا وبعد كذه نزلت رباب خلود ودعست بكل قوتها غمض عيونها وجلس تمشي
    ريم تصارخ : رباااااااااااااااااااااااب رباااااااااااااااااااااااااااااااب انتبهي ربااااااااااااااااااااااااااااااااااب
    دخلت رباب في النخلة وانقلب فيها الدباب
    البنات كلهم راحو لها
    ريم: رباب رباب قومي رباب
    خلود وتولين جلسوا يبكون .دخلت تولين عند الرجال بلغلط
    مشاري: تولين جدو وش فيكي
    تولين تيكى وتفرك عيونها : طحت من الدباب وجهها كله دم
    الكل قام مرعوب ومسكها خالد من يدها : تولين من هيا اللي طاحت من الدباب
    تولين : خاله رباب
    وليد وخالد وعبدالله طالعوا بسرعة وراحو عند البنات
    عبدالله قرب منها وحس رقبتها وكان نبضها كويس .شالها عبدالله ودخلوا داخل
    عند الحريم
    دخلت خلود : يمه يمه رباب طاحت من فوق الدباب وجهها كله دم
    شيخةقامت من مكانها مفجوعة: وش تقولين انتي
    خلود: رباب دخلت في النخلة
    راحت شيخة بسرعة عند بنتها
    تعورت رباب في راسها بس مو جرح عميق وكان معها في الغرفة عبدالله ومقفل الباب
    عبدالله: رباب انتي معاي
    رباب:ايوه
    عبدالله ياشر بيده : هذا كم
    رباب: 3
    عبدالله: وين يعورك
    رباب: بس راسي
    عبدالله يلف راس رباب بشاش :ليش كذه .وش سوى لك عزوز
    رباب: هاا عن ايش تتكلم
    عبدالله: ثاني محاولة انتحار
    رباب: ماكنت راح انتحر
    عبدالله : واذ قلت انك كذابه .لو ما كانت محاولة انتحر ليش نزلتي خلود قالوا لك بزر عندك
    رباب: وللاسف ثاني محاولة فاشلة (ضمت عبدالله وبكت من قلبها ) وهي في حضن عبدالله وبهمس : عبودمخنوقة طلعنا من هنا عبود انا بنت ادفني وانا حية عبود ولو كنت من جد تحبني اذبحنى دخلني قبري.يشهد الله اني اتعذب وربى مااقدر اتحمل اكثر
    عبود ضمها بقوة لحضنة ونسى انه رجال بس في هذي الحظة نزلت دمعته اللي حاول يمسك بس وين بعد كلام اخته اللي حسه كانه سكين في قلبه .
    ******************************8
    طلعت من الحمام بعد ما اخذت لها شور
    ماجد: يلا ياعمري قبل ما نتاخر على الرجل
    جلست جنبه بهدوء وطالعت فيه
    ماجد حس انها تبي تقول شي : قوليلي ياعمري انتي
    سارة: ماجد ابي اكلم امي
    ماجد ابتسم واشر على عيونه: من هذي قبل هذي انتي تامري مو تطلبين
    اخذ الجوال واتصل على جوال اخت هنوف من البداية ما ردت وبعدين ردت
    ماجد: الو هنو
    هنوف بفرح: ماااااااااااااجد
    ماجد: بلحمه وشحمه
    هنوف: كيفك اخبارك
    ماجد: بخير الحمدالله وانتم كيفكم
    هنوف : بخير الحمدالله بس
    ماجد: ايش
    هنوف :رباب طحت اول من فوق الدباب
    ماجد قام وبعد شوي عن سارة : وكيفها الحين
    هنوف: ماادري من اول دخلها عبدالله الغرفة وقفل الباب ولحد الحين ما طلع
    ماجد: طيب اسمعي سارة تبي تكلمكم لا تعرف شي
    هنوف: اكيد ما راح نخوفها
    ماجد: اعطيني خالة شيخة ولو خلصت سارة ابي اكلم امي
    هنوف:ان شاء الله
    ***********************************
    لبست رباب عبايتها وطلعت من الغرفة ودفنه وجهها في ظهر عبدالله .كان عند الباب عبدالعزيز وخالد ونورة وعهود هنوف وريم وريما ووليد ونوف ورغد والبنات الصغار وما ننسى حمود ومهند ولؤي
    عبدالعزيز مسكها من يدها : على وين
    رباب ما ردت
    عبدالله: راح اخذها المستشفى علشان اتاكد من سلامتها
    عبدالعزيز: بروح معاكم
    عبدالله: عادي يبة خليك مرتاح وان شاء الله راح اكلمك لو وصلنا
    عبدالعزيز باصرار:لا بروح معاكم
    عبدالله يكلم وليد: وليد تعال ابيك (طالع عهود) البسي عبايتك عهود بسرعة
    عهود:ان شاء الله
    طلعوا كلهم الثلاثه والبنات ما قدروا يكلموها لانه عبدالله كان ماسكها
    وبعد ماطلعوا
    عبدالله:وليد صرف ابوك رباب ما تبيه يروح معنا
    وليد: هذا ابوك وانت تعرف انو ما يتصرف
    عهود مع رباب بعيد شوي عن عبدالله ووليد
    عهود: وش قالك عمي
    رباب ماسكه يد عهود: شوي اقولك تعالى نروح عند عبدالله
    عهود : يلا
    جاءهم خالد
    عبدالله بصوت واطي: كملت
    خالد : رباب كيفك
    رباب:بخير الحمدالله
    خالد بخوف :في شي يعورك
    رباب:لا الحمدالله
    خالد: ياليت فيني ولا فيكي ياقلبي انتي
    وليد: اقول ياقليل الادب تغازل اختي وانا موجود
    خالد ضربه بمزح:مو شغلك .زوجتي
    رباب: عبود انا بدخل داخل احس نفسي بخير
    عبدالله مسك يدها : وليد تصرف مع السلام
    وطلعوا
    ***************************
    سارة:يمه
    شيخة: هلا ياقلب امك
    سارة: وين رباب ابي اكلمها وحشتني
    شيخة: رباب نايمة بعد ما سافرتي جلست تبكى وما نامت الاقبل شوي
    سارة: ياعمري انا على اختي .اوكي يمه ماجد مستعجلني
    شيخة: طيب حبيبتي
    سارة:مع السلام يمه
    شيخة :مع السلام
    وبعد ما قفلت الخط
    شيخة: عبدالله طلع من عند رباب
    نوف: ايه ياخاله طلع واخذها معه
    شيخة: رباب بخير
    ريم: عبود يقول انها بخير بس راح ياخذها المستشفى يتاكد من سلامتها
    شيخة حطت يده على خدها وسرحت (وش صار لك يابنتي .منتي رباب اللي اعرفها لو عد زعلها يومين بكثير ياليت يا بنتي اقدر اوقف اللي جالس يصير بس وين وعبدالعزيز ابوكي )
    *****************************
    عبدالله : رباب وين تبي تروحين حبيبي
    رباب: أي مكان ما اشوف فيه خالد وعبدالعزيز
    عبدالله طالع في عهود وجلسوا يتكلموا بنظرتهم
    عبدالله بمرح: وش رايكم نروح الملاهي من زمان ما رحت الملاهي
    عهود:أي والله حتى انا
    رباب هنا انفجرت بكا لانه تذكرت فارس وجلست تبكى بصوت يقطع القلب
    عبدالله جنب السيارة : رباب وش فيكي ياقلبي وش فيكي
    رباب بصوت يبكى الصخر: ابي فارس عبود الله يخليك ابي فارس محتاجة فارس وبقوة
    عهود تبي تبكى وبترجي : عبود كام فارس بسرعة
    عبدالله طلع جواله وكلم فارس
    عبدالله: سلام عليكم
    فارس:وعليكم السلام هلا بابو حمود
    عبدالله: فارس الحق على
    فارس: خير عسى ما شر
    عبدالله: رباب
    فارس بخوف:وش فيها
    عبدالله: انفجرت بكى تبيك
    فارس : اعطيني اكلمها
    عبدالله اعطى رباب الجوال
    رباب بصوت باكي: فروس فروس تعال انا ابيك فروس تعال خذني
    فارس: ربوبة حبيبتي وش صار لك
    رباب: هئئئئئئئئئئئئئئئئئ اهئ فروس ابي اموت ابي اختفى من وجه الارض
    فارس: ليش كل هذا ياقلبي
    رباب: فارس الله يسعدك تعالى وربى محتاجتك
    فارس : راح اجي في اقرب حجز احصله بس قوليلي وش صار
    رباب بكت زياده : عبدالعزيز حدد موعد الزواج
    فارس: طيب ياقلبي وش فيها
    رباب: فارس انت تعرف اني ما ابي هذا الزواج يتم انت تعرف صح
    فارس : روبي حبيبتي احنا وش اتقفنا اول
    رباب ماقدرت تتكلم :اهئ اهههههههههههههههئ اهئ
    فارس دمعة عيونه: واللي يسلمك رباب لا تسوين كذه (مسح دموعه) رباب اسمعيني
    رباب: هلا
    فارس: انتي تبين الزواج يتقدم صح
    رباب: ايوه
    فارس: رباب كلمي خالد وقوليله ياجل الزواج واكيد راح يسمع لك
    رباب: فارس انت كلمه
    فارس :لا انتي راح تكلميه ولازم تبداين خطوه جديد مع خالد .انا متاكد انه راح يسمع لك
    *************************
    عبدالعزيز سرحان في نفس ( سمحيني يا بنتي ربوبة .انا متاكده انو راح ترضين وراح تحبين خالد لانه خالد بجد انسان ما ينرفض )

    البنات كانوا جالسن مع بعض
    ريما: بس ابي احد يفهمنى وش صار في رباب هذي مو رباب اللي نعرفها
    هنوف: مضغوطة شويه علشان تبي تدخل طب ومعدله نزل
    نوف: مستحيل .كلكم تعرفون انو جدي عنده واسطة ولو قام راح يدخلها ابو الطب واصلا مستحيل يطلع معدلها تحت 90
    دخلت رباب وعلى وجهها ابتسامة : تتكلموا فيني وانا مو موجودة
    البنات قاموا صرخوا وكلهم نقزوا عليها
    رباب: يا بختي انا كل هذا حبي ليه فديت نفسي
    ريم ودمعتها على عيونها: فديت انا المغرورة
    رباب ضمتها: لبق علي صح مو انا رباب بنت شيخة وش تستنين مني
    هنوف ضمت رباب: ياناس انا اموت في هذي البنت
    رباب: وانا كمان وربى
    اسيل فتحت يدها ورباب راحت في حضنها : الله لا يحرمنى منك
    رباب: ولا منك ياعمري انتي
    ريما: رباب تعالى اسوي لك مناكير شوفي يدك فري باد بدون مناكير
    نوف: لا انا
    رباب: كل وحده يد
    ريم تكلم هنوف: هذي هيا رباب الللي اعرفها
    رباب: بنات وش هذي الفلة الضعيفة قوم نقلبها وناسة
    ريم: وش تبين تسوين
    رباب: أي شي بس مو كذه
    الكل جلس يفكر
    رباب: اقول يلا كل وحد تقوم تجيب لها شي .وانا في فيلم عند وليد يجنن بروح اجيبه .ناس يرحون يسون فشار وناس عليهم البارد وناس حلويات يلا بسرعة انتشروا
    هنوف: انا راح اجي معاكي
    رباب : يلا
    وبعد ما طلعوا
    هنوف: وش هذا التغير
    رباب: ياهوا تعبت وفوق كذه في قلب معايه وين ما كنت
    هنوف: حركاات بداتي تحبين خالد
    رباب كشرت: وع قصدي فارس قلبه معايه وين ما كنت
    اخذوا الشريط وراحو عند البنات
    جوال ريم يرن
    ريم بدلع :الو
    بدر:هلا والله بااحلى البنات واحلى ما خلق ربى
    ريم قلب وجهها احمر وقامت من المكان هنوف ورباب لحقوها
    ريم: هلا حبيبي
    بدر: انا حبيبك يا بختي ياناس .وحشتني يا نظر عيني انت
    ريم: كيفك
    بدر: بعد ما سمعت صوت صرت بخير
    ريم: بدوري
    بدر: ويه ويه يا ناس يمه لحقي على بتموتني بنت مشاري
    هنا خلاص صارت ريم طماطم ورباب وهنوف يضحكون على شكلها .واخذوا لها صورة
    ريم بخجل : بدر شوي اكلمك في ناس هنا مستلمني
    بدر: اوكي ياقلبي بس قبل ما تقفلين قولي احبك بدوري
    ريم استحت وبصوت واطي: احبك بدوري
    بدر: وانا احبك واعشقك واموت في ترابك .يلا عمري ربى يحميكي
    ريم: مع السلام
    قفلت ريم الخط وطالعت في رباب وهنوف اللي يضحكوا عليها
    ريم: ياقليلات الادب
    رباب: اجل احبك بدوري هاااا
    هنوف: لا مو كذه وبصوت ناعم تقلد ريم احبك بدوري
    ريم :انا ارويكم انتم الاثنين
    رباب: وين اختفت النعومة حقت اول
    ريم: بنات بس ترى والله ازعل
    هنوف: ولا يهمك نشترى لك حلوه
    رباب: مع سن توب
    ريم بزعل : بنات
    رباب: خلاص هذي المره بس راح نعديها عليكي
    هنوف: يلا ندخل
    رباب: انا ابي اكلم وليد اسبقوني انتم اول
    هنوف وريم : اوكي دخلوا البنات ورباب راحت تشوف وليد بعد ماكلمته من جوال امها
    طلع خالد وشافها
    خالد: ربوبتي وش تسوين هنا
    رباب انصدمت يوم شافت خالد : هلا انتظر وليد
    خالد: طيب كلمتيه
    رباب:ايوه الحين راح يجي
    خالد: دقايق اكلمك هوا
    راح خالد يشوف وليد وليد جاء
    وليد:هلا ياقلبي
    رباب:ابي جوال
    وليد: وين جوالك
    رباب:في الطائف وفوق كذه ابي شريحة
    وليد: طيب وش رايك اعطيكي جوالي الثاني ما احتاجه
    رباب: اوكي .روح جيبه ونادى لي عبود
    وليد: ان شاء الله
    وبعد دقايق جاء عبدالله
    رباب: عبود
    عبدالله:عيون عبود
    رباب:عبود ابي اكلم خالد
    عبدالله: طيب عادي كلمه
    رباب بترجى:ابيك تكون معايه
    عبدالله: ان شاء الله
    ******************************
    هنوف: وينها هذي
    ريم: قالت تبي تكلم وليد
    نوف: نبي نبدا الفلم وينها
    ريم: الحين اروح اشوفها
    البنات : بسرعة
    قامت ريم وجات بتطلع مسكها جدها
    الجد عبدالله: ريم تعالى وانا جدك
    ريم راحت له: سم
    الجدعبدالله :سم الله عدوك ابيكي الحين تنادين العيال والبنات كلهم وقوليلهم اني ابيهم
    ريم :ان شاء الله دقايق واحنا عندك
    الجدعبدالله: الله يرضا عليكي
    في مكان من المزرعة كانوا جلسين عبود ورباب وخالد
    خالد: هلا ربوبة بغيتي شي
    رباب: ايه ممكن اطلب منك طلب
    خالد ابتسم:انتي حبيبتي تامري مو تطلبين
    رباب بتردد: يعنى ممكن ناجل زواجنا لعيد
    خالد: ليش
    رباب: انا راح اقولك بدون لف ودوران .ابويه اليوم فجاني بموضوع الزواج انه يكون في هذا الشهر وانا باقي ما تجهزت
    خالد ابتسم: هذي كل اللي تبن ابشري (واشر على عيونه) من هذي قبل هذي
    رباب بفرحة: صدق
    خالد فرح لفرح رباب: ايه حبيبتي
    رباب ببتسامة تجنن : تسلم لي مشكوره
    خالد ابتسم: ولو زي ما قلتلك انا تامري مو تطلبين
    رباب همست لعبدالله في اذنه
    عبدالله: اوكي
    خالد: وش فيكم انتم الاثنين تتهمسون
    عبدالله ضحك: اقول يا ولد
    خالد: الحين انا ولد
    عبدالله: ايه ولد لو تزوجت صرت رجال
    خالد: الله يلعن ابليس لا تشوه صورتي قدام حرمتي
    عبدالله: لا يكثر بس البنت تبي رقمك لانها غيرت الجوال والشريحة
    خالد بفرح شديد: ايه اكيد
    *****************************
    طلعت بره علشان تنادى العيال بعد ما كلمت البنات وشافت وليد على طول حطت الجلال فوقها
    ريم: ياولد الخال .ياولد الخال
    وليد التفت لها وعيونه على الارض: هلا
    ريم: شفت خالد
    وليد: ايه تبيه
    ريم: ايه
    وليد : تعالى معاي
    وراحت ريم مع وليد لحد ما وصلوا عند خالد وعبود ورباب
    ريم وعيونها على الارض بدون ما تطالع : خالد جدي يبي العيال كلهم الحين
    خالد: ان شاء الله الحين اكلمهم واجي
    وجات بتروح وبعد كذه تذكرت
    ريم: وليد وين رباب
    وليد استغرب يطالع في رباب اللي جالسه جنب عبدالله: هااا
    ريم: قلت راح تكلمك
    وليد قام : انا بروح اكلم العيال
    راح وليد وعبود وخالد يضحكوا . شالت ريم الجلال
    ريم: وش فيكم (توسعت عيونها) انتي هنا
    رباب بخجل: يب
    ريم ابتسمت بخبث: اجل انا اول تطقطقين على اعرف انو الحين راح يكون خبرك منتشر في الرياض
    رباب قامت لحقتها ريم وهيا تجرى
    رباب: ريم امانة انتظري امانة ريم
    ريم مازالت تجرى: طيب يا بنت شيخة وعبدالعزيز انا ارويكي
    رباب: والله راح ازعل عليكي
    دخلوا هم الاثنين ووقفوا يوم شافوا جدهم والبنات يطلعون فيهم
    رباب ببتسامة: السلام عليكم
    الكل: وعليكم السلام
    جلسوا ريم ورباب وشويه العيال كلهم مجتمعين
    الجد عبدالله: اسمعوا بكره ان شاء الله بعد الفجر راح نطلع وابغاكم تجهزون ملابسكم .وكل واحد ياخذ احطياطه كاني قلتلكم كلكم بدون استناء
    نايف: بس على وين يا خالي
    الجدعبدالله: بكره راح تعرفون
    وليد: اقول جدي
    الجد عبدالله: هلا
    وليد: يعنى كم يوم راح نجلس
    الجدعبدالله: يومين
    بدر: طيب ياخالي راح نكون لوحدنا او معنا ناس
    الجدعبدالله: مو كانه اسالتكم كثيره يلا قاموا جهزوا وبعد الفجر يصير خير يلا
    *******************************************
    وفي الليل عند البنات
    ريم : بنات اقولكم من شفت اليوم مع بعض
    رباب : ريم بس
    حصة: يلا انتم الاثين وش عندكم
    رباب بنظرات ترجى لريم: امانة لا تقولين
    هنوف: ريم اتركي البنت في حالها
    ريم: قالتلك وش صار معها
    هنوف: يب خلاص حرام عليكي
    ريم ابتسامة :بس هذي المره رحمتك
    دخل عليهم الجد عبدالله
    الجد عبدالله: لحد الحين ما نمتم
    الكل قام على مكان نومه
    الجد عبدالله: اسمع لكم صوت بس
    قفل الانوار وطلع ترك الباب مفتوح
    رباب كانت جنب هنوف
    رباب: هنوف
    هنوف: هلا
    رباب: وش رايك نقوم نطلع بره
    هنوف: انتي تبين تروحين القبر ما سمعتي جدك وش قال
    رباب: لو شفنا انا اكلمه
    هنوف بتردد:يلا
    طلعوا هم الاثنين وجلسوا يمشون مع بعض بين الاشجار
    هنوف: ايوه تعالى هنا وش اللي ريم ماسكته عليكي
    رباب بتذكر: ايوه صح شكرا لانك انقذتني اول
    هنوف: اقول لاتتهربين
    رباب: اليوم كلمت خالد
    هنوف بفرح: ايوه وش قولتله
    رباب: كلمته بموضوع الزواج
    هنوف: زواج ايش
    رباب: ماقلتلك ابويه اليوم جاء قالي انو زواجي يوم 15 من الشهر
    هنوف توسعت عيونها : من جد
    رباب: يب وكلمت خالد وقال ان شاء الله راح يتقدم زي ما ابيه
    حطت رباب راسها على كتف هنوف : وحشني
    هنوف: مين
    رباب: فارس
    هنوف: طيب كلميه
    رباب تنهدت: كلمته اليوم . اااه ياهنوف
    هنوف : سلامتك من ااااه
    رباب: تصدقين ياهنوف انو غير عن الكل .من وانا صغيره وهو يهتم فيني ولو بكيت هو اللي على طول يرضيني .
    هنوف : نفسي اشوفه
    رباب: ما شفته في زواج سارة وماجد
    هنوف: لا والله ما شفت احد .يوم انزفوا العيال كنت فوق
    رباب قامت وسحبتها: انا عندي صوره تعالى ارويكي هو
    قاموا البنات ودخلوا داخل طلعت رباب البوم صور كبير وفتحته وجلسوا يتفرجون الصور ويعلقون عليه
    رباب: هذي اخر صورة .يوم فارس سولي حفلت تخرج
    هنوف: من جد هذا هو الاخ اللي ما جبته امك
    رباب: اموت في فارس يا هنوف مره
    هنوف: الله يزيد الحب
    رباب من قلب: امين الله لا يحرمني منه
    ********************************8
    بعد الفجر الكل قام واخذ له شوار وبدا يتجهز
    ريما وفي يدها الايبود : تدرون لو نسيت الايبود حقي اموت
    هنوف: اصلا انا بصراحة احس انو انتي ونوف مسكين
    ريما: تقصدين نجنن
    رباب كانت تقراء قران وريم توها خلصت الشور وجلس تستشور شعرها وحصة في يدها كتاب تقراه وبنسبة لندى ماسكه الجوال وتطقطق فيه اسيل كانت تلبس وجدان
    دخلت خلود : جدويقول يلا
    الكل قام واخذ شنطته وطلع
    العيال كانوا في الحوش وكل واحد ما سك مفتاح سيارته .طلع الجد ووراء البنات والامهات والاباء
    الجدعبدالله كلم جوال ودخل باص : يلا ادخلوا
    وليد: جدو انا ابي اروح بسيارتي
    بدر: ايه صح وانتم راحوا في الباص
    الجد عبدالله اعطهم نظره وركبوا وهم ساكتين .جالسوا يمشون حق 2 ونص تقريبا وبعد كذه وصلوا طبعا كلهم كانوا نايمين
    الجدعبدالله: يلا انزلوا
    نزلوا كلهم وشافوا نفسهم في البر
    كان في بس خميتين وطبعا مطبخ مبني ومعه حمامات ( الله يكرمكم )
    الجد التفت على الكل : سمعوا يا بنات والحريم هذي خيمتكم عبدالرحمن وعبدالعزيز ولؤي ومحمد ومهند دخلوا انتم الخيمة الثانية
    الكل دخل وما باقي الا العيال
    الجد عبدالله: وانتم سمعوا في خيمة عند المطبخ سوها واجلسوا فيها (وراح ترك لهم المكان )
    نايف بتعب: خالي ما يمزح
    وليد طلع جواله: لو خلصتم كلموني
    عبدالجيد: امي وحشتني بروح اشوفها
    طلع لهم الجد وكانه قراء افكارهم : ياويل اللي يهرب
    عند البنات
    ريما بقرف: وش هذا انا بروح اكلم بابي مستحيل اجلس في خيمة
    نوف: خذيني معاكي
    ريما: مين كمان
    هنوف تستهبل : ما اوصيكم قولوا لبابي وعمو اني اسلم عليهم
    دخل الجد عليهم : السلام عليكم
    الكل: وعليكم السلام
    الجدعبدالله: ريما نوف
    ريما ونوف: هلا
    الجد عبدالله: في المطبخ في طاسه ( صحن كبير ) روحوا جيبوه بسرعة . ومن الناحية الثانية في ناقة احلبوها
    ريما توسعت عيونها: نعم نعم
    الجدعبدالله: ماسمعتي .نوف تعيد لك بسرعة
    طلعوا ريما ونوف وهما يبغون يبكون
    الجدعبدالله: نبي على الغداء كبسة هنوف وريم ورباب واسيل
    ريم بصوت واطي :" والله ما اسوي زين لو كنت اعرف اسوي اندومي او بيض
    هنوف سمعتها وضحكت
    الجدعبدالله: ابي اضحك وش يضحك في الموضوع
    هنوف: سلامتك
    عند العيال
    كان شكلهم يحزن وكله تراب وهم يحاولون يسون الخيمة والشمس صارت حاره وحاله .جاءهم الجد عبدالله
    الجدعبدالله: انتم لحد الحين ما خلصتم
    امجد بتعب: والله صعب
    الجد عبدالله بعصبية: احنا كنا اصغر منكم نعرف نسوي خيمة وانتم الحين لا وش الفرق بيننا ها تكلموا لو صرتم فقراء راح تسكنون في خيمة
    العيال رجعوا قاموا بعد ما جلسوا وبداوء يشتغلون والجد جالس معهم
    عند ريما ونوف
    نوف بقرف: ريما انتي اكبر مني بشهر يلا سوي
    ريما لاتقل عن قرف نوف: ما ابي انتي سوي لو تموتين ما اتنازل احط يدي
    نوف: والله جدي راح يخصمنا
    ريما: خليكي هنا وانا بروح انادي بابا
    نوف: طيب بسرعة يلا
    راحت ريما تنادي ابوها وبفعل جاء معها
    ريما: يلا بابا
    مشاري شمر يده وبدا يحلب لحد ما امتلت الطاسة : يلا خذوا خلاص كذه
    ريما بفرح: شكر بابا
    بعد ثلاث ساعة اخيرا انتهوا العيال من الخيمة ودخلوا وجلسوا بتعب
    خالد: يابخت ماجد
    وليد: ايوه الله
    عبدالله: ابي ارجع الطائف عند طلاب التطبيق ولا اجلس في خيمة
    نايف: وربى ما يصير كذه
    دخل الجد الخيمة عندهم
    الجد عبدالله بعصبية : انتم وش تسون هنا
    كلهم وقفوا
    امجد: هلا جدي
    الجدعبدالله: جالسين هنا والساعة 11 والغنم من راح يذبحه هاا
    العيال بصدمة : هاااا
    خالد: جدي انا مره تعبان
    الجد عبدالله بخوف: عبود تعال شوف ولد خلتك
    عبدالله قرب من خالد: خلودي وش تحس
    خالد بكذب: ما فيني شي تعال نروح نذبح يلا عيال
    في المطبخ
    رباب كانت تسوي السلطات وريم تقطع البصل وهنوف تغسل الرز واسيل تقطع الطماطم
    رباب: انا خلصت بنات مين تبي مساعده
    ريم: تعالى ساعديني انا
    رباب راحت لها : اوكي
    عند العيال كانوا الرجاجيل هم اللي يذبحون لانه العيال ما يعرفون بس الكل كان موجود علشان الجد قالهم هم اللي راح يذبحون المرة الجاية
    عبدالمجيد يهمس لخالد: خالد شكلك مو عجبني انت تعبان
    خالد بتعب: ما فيني الا العافية
    عبدالمجيد: كذاب قالوا لك ما اعرف اخوي
    خالد تمسك في عبدالمجيد بقوة : مجيد احس نفسي دايخ
    وكلها ثواني الاوهو طيح على الارض
    عبدالمجيد جالس جنبه والكل تجمعوا حوله
    عبدالمجيد يهزوه: خالد خالد رد على خالد
    عبدالله وعبدالعزيز كانوا جنبه
    عبدالله: وليد جيب موي بسرعة
    وشالوا خالد ودخلوا الخيمة علشان الشمس
    دخل وليد المطبخ وما انتبه لبنات اللي داخل
    وليد بسرعة: موية ياعيال مويه بسرعة
    رباب : وليد وش فيك
    وليد: ابي موية رباب بسرعة خالد طاح علينا بسرعة
    ريم طلعت كذه بدون طرحة او أي شي عليها وهي تبكى .دخلت خيمة العيال وهي منهارة بكى .ما طلعت الا بعد ما عصب مجيد في وجهها
    بعد خمس دقايق قام خالد
    عبدالعزيز: يلاناخذه على المستشفى
    خالد بتعب: لا مو لازم انا بخير بس نسيت اخذ ادويتي .الحين راح اخذ ادويتي وارجع بخير
    بعد الغداء الكل جلس يشرب شاي سوا رجال او حريم بنات اواولاد
    ********************************8
    كان جالس في الصالة وراح يجن دخلت اخته الصالة
    ميعاد: سلامات وش فيك
    بدر: راح انجن ماترد جوالها لايمكن اتصال به
    ميعاد: يمكن تكون نايمة
    بدر: لا كلمتها بعد الفجر وقالت انو جدها قلهم راح يطلعوا كلهم مع بعض
    ميعاد: طيب يمكن المكان اللي هيا فيه يكون مافي شبكة
    بدر: طيب ابي اطمن على قلبي انا قوليلي وش اسوي
    ميعاد تفتح التلفزيون وفي يدها التوكس: تعال شوف معايه التلفزيزن
    بدر بملل: هذا اللي انتي فالحة فيه (وقف) مع السلام بروح عند رشا
    ميعاد بفرح: امانة جيب معاك حلا نتونس مع بعض
    بدر: لو جات لا تقولين لي ارجعها بيتهم سمعتي
    ميعاد: اوكي
    بدر: يلا مع السلام
    ميعاد:مع السلام الله يحفظك
    *******************************
    بعد ما غربت الشمس وصلوا صلاة لعشاء واكلوا الكل راح ينام بعد يوم طويل
    عندالعيال
    نايف بتعب: ابي سريري
    وليد: وربى اليوم كرف موطبيعي
    راكان : متاكد الحين خالي راح يجى وما يخلينا نرتاح
    خالد المرض مبين على وجهه: تصبحوا على خير عيال
    الكل: وانت من اهله
    دخلت الخيمة وفي وجهها ابتسامتها وماسكها مخدتها وبطنيتها وببراءة: وليد ممكن انام عندك
    عبدالمجيد بستهبال: ياهلا والله باحبيبتي قلبي انا
    خلود : انا حبيبة وليد
    عبدالله: اقول اقلبي وجهك عند البنات زيك وليد مو في البيت علشان تنامين معه
    خلود كانها مسمعت : وليد ابي انام معاك
    عبدالله بتهديد: وربى باقوم اتوطا في بطنك انا اتكلم ياحماره
    خلود بكيت وراحت حضنت وليد
    وليد: وش فيك عبود شوية شويه عليها
    نايف: لانها ماهيا شيخة هاا
    عبدالله بملل: اعقل بس
    اخذ وليد الببطانيه وفرشها لها ونومها جنبه
    خلود باسته على خذه : تصبح على خير حبيبي
    وليد: وانتي من اهله ياقلبي
    عبدالمجيد يبي يطفش خلود: وانا مالي تصبح على خير
    خلود بعصبية: لا
    عبدالمجيد يسويه نفس يبكى: اهئ اههههههههئئئئئئئئئئئئئئئ
    خلود: يا الله مايكفى اني افتكيت من تولين ووجدان البزارين تجي انت رحماك يالله
    عبدالمجيد وسع عيونه مو مستوعب: امانة عليكم هذي بنت عمرها ستة سنوات امانة
    وليد يطلع فيه بنص عيون: يعنى انت ايش شايف
    خالد وهو فاتح عيون وحده: يعنى ما راح ننام الحين
    عند البنات
    ريم: بنات ابى جالكسي
    هنوف تستهبل: بس كذه ابشري الحين اقوم اشتري لك .بس ثواني اكلم السايق
    ريم: تافهه ما تضحكين
    هنوف: امانة عليكي اني ما اضحك انا على بالي اني ابكي
    ريما: بس بس راسي الله يخليكم بسسسسسسسسسسس
    ريم وهنوف مع بعض : مالك شغل
    نوف: شويه شويه على صديقتي
    ام خالد (نورة )بعصبية وهيا تبي تنام: قاموا اطلعوا بره بسرعة قاموا .يعنى احنا ماراح ننام بسببكم لو انتم تناموا لحد العصر احنا لا ولا حس ما ابي اسمع صوت واللي مو عجبها الكلام تتطلع بره
    البنات كلهم هجدوا وكل وحده انسدحت بتنام
    في اليوم الثاني وبعد الفجر قبل ما تطلع الشمس .دخل الجد عبدالله
    الجدعبدالله بعصبية: انتم لحدالحين نايمن قاموا بسرعة (وطلع من الخيمة )
    وليد بصوت واطي: ياناس وش هذي المهزلة احد يتكلم
    عبدالله: ياقلبي انا على عهود وينك ياقلبي انتي
    نايف: ايه احلم احلم .والله ماراح يصحيك من حلمك الا الشايب اللي وراك
    امجد: اقول يعنى انتم حتى الثواني اللي راح ننام فيه لازم ازعاج
    رجع الجد عبدالله ومعه مويه وكلها كبها على العيال قاموا وهم يرجفون من البرد
    الجد عبدالله: خالد قم راح خيمتنا نام هناك
    نايف: لا والله وش معنى
    الجد عبدالله ياشر على راسه: كيفي انا حر عندك مانع
    نايف: لا ابدا
    قاموا العيال ورتبوا المكان وحطوا القهوة .وبنسبة لبنات والحريم باقي ماقاموا من النوم .ومسكين العيال كرف في كرف
    ما يعلمهم علوم المرجلة اللى جدهم
    *******************************
    قامت وما شافت ماجد خافت مره بس يوم سمعت صوت المويه من الحمام ارتاحت
    طلع ماجد من الحمام وشافها قامت ابتسم: صباح الخير يا روحي انتي
    سارة ببتسامة : صباح النور والسرور
    ماجد: يلا ياحلوه قومي علشان نطلع
    سارة: ان شاء الله
    قامت وطلعت ملابسها ودخلت الحمام تاخذ لها شور
    صحوا البنات بعد ناموا طويل وكان الجو كانه عصر .طبعا اليوم العيال هم اللي طبخوا الغداء باصرار من الجد عبدالله وطبعا بمساعدة من الامهات .
    وليد يقهوي جد: اقول جدي متى راح نرجع ان شاء الله
    الجد عبدالله: هااا ان شاء الله على نهاية الاسبوع
    الصمت حالى على الكل
    وليد وسع عيونه : جدي تمزح
    الجدعبدالله: ما امزح .بس البنات والحريم وعبدالعزيز وعبدالرحمن ومشاري راح يرجعون اليوم
    وليد: جدي الله يخليك ابي ارجع مع امي
    الجدعبدالله: ليش حبيب الماما انت
    وليد: اصير دلوع ولا اجلس هنا
    نايف: ياخالي والله ما يصير
    الجد عبدالله خلص فنجاله وواقف : يلا روح سلموا على امهاتكم وعلى اخواتكم احنا راح نمشي بعد شوي
    *************************
    رشا بعصبية : حلا ياحمارة اتركي اخوكي
    حلا: انا ماسويت له شي
    رشا: ياربى انا من داعي عليه وربى اني ما ظلمت احد
    حلا: ماما ليش تكلمين نفسك . عندك حالة نفسية
    رشا: اتركيني في حالي انتي طفلة انتي
    حلا جالسه تنط فوق السرير بعد ما امها رتبته : اقول ماما ولدك البزر يبكى روحي سكتيه . ما احب الازعاج
    طلعت رشا وراح تسكت سعود .دخل عمر وشافها تبكى هيا وسعود
    عمر بخوف قرب منها وجلس لمستواها: رشا وش فيكي
    رشا تبكى من قلبها: اهئ اهئ اهئ عمررررررررررررر اهئ
    عمر زاد خوفه: رشا وش صار قوليلي
    رشا انهارت زيدها .ضمها عمر وجلس يهدي فيها وبعد ما هدات
    عمر بحب وحنان : رشا حياتي وش فيكي
    رشا: بس تعبانة شوية
    عم : اخذك المستشفى
    رشا : لا انا بخير ( وقفت)
    عمر مسك يدها: وين بتروحين
    رشا: ابي احط لك اكل
    عمرجلسها جنبه : اجلسي ما ابي اكل .بس ابيكي انتي وببتسامة.يلا قوليلي وش مزعلك تراني اعرفك
    رشا: جننتني ياعمر ماعد اقدر استحمل اكثر
    عمر : حلا
    رشا: هيا ما غيرها .تخيلي عمر اول نومت سعود ورحت حطيت الاكل وقلت خليني ارتب السرير والبيت
    راحت بشويش صحت سعود وبعد كذه راح تنط فوق السرير بعد ما رتبته .كبت العصير في الصالة بعد ما اني نظفت المكان .
    عمرببتسامة: طيب ياقلبي (ينادي) حلا حلا حلا
    جات حلا ويدها على خصرها: نعم بابا
    عمر: روحي البسي جزمتك بنروح عند جدتك .وكلمي اني تجهز ملابس سعود
    حلا راحت جري
    رشا: بنروح عند مامتك
    عمر: لا بس سعود وحلا وانا وانتي راح نسافر
    رشا مو مستوعبه: هااا
    عمر طلع تذاكر من جيبه : هاا شوفي . ابي اجلس معاكي لوحدك .احس طول الوقت تكونين مع سعود وحلا وانا كلمت امي وقالت راح تمسك سعود وحلا لحد ما نرجع (وقف) يلا انا بروح اودي العيال .جهزي الطيارة بعد صلاة العشاء
    جميل ان يبادلك من معك الاحاسيس والمشاعر
    ولاجمل ان يدوم هذا التبادل
    ***********************************************
     
    أعجب بهذه المشاركة سعود الجديعي
  7. roroheart

    roroheart .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏18 سبتمبر 2015
    المشاركات:
    324
    الإعجابات المتلقاة:
    1,454
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    السعودية
    وصل البارت


    في المستشفى
    دخل الاسعاف وجوا الممرضات واخذوا السرير اللي تحول لونه من الابيض لاحمر
    الممرضة بعجله : دكتور عبدالله بسرعة عندنا حالة طورئ ولازم تجي
    عبدالله يكلم الطلاب: يلا تعالوا معاي بسرعة
    راحوا الطلاب وراء عبدالله
    عبدالله: وش الحالة
    الممرضة: بنت ثنوي انتحارة وخسرت دم كثير . ولحد الحين ما نجحنا في توقف النزيف لانها قطعت شريان
    دخل عبدالله غرفة الطورئ وانصدم يوم شاف اخته
    عبدالله صارخ على الطلاب: اطلعوا بره بسرعة اطلعووووووووووووا
    طلعوا الطلاب كلهم بره وما كان في الغرفة الا عبدالله واللممرضات
    اتجه عبدالله لاخته وهو يحاول يوقف النزيف بس فجاااه بدا صوت دقاات القلبب تعلى
    لفوا كلهم للجهاز بخوف
    صرخ عبدالله :بسرعه جيبوا الجهااز
    جابت ممرضه الجهاز بسرررعه وعطته عبدالله
    عبدالله وهو يشحنه:بعدوا
    يكلم الممرضة : بسرعة روحي شوفي دم o بسرعة
    راحت الممرضة بسرعة وبعد دقايق رجعت
    الممرضة: دكتور ما في نفس الفصيلة
    عبدالله جن جنونه : كيف يعنى مافي ( عصب بقوة) شوفي من تحت الارض .تفهمين من تحت الأرض
    دخل الدكتور احمد بعد ما عرف انو المريضة اخت عبدالله الصغيره : اهدا ياعبدالله راح تكون بخير
    راح عبدالله لدكتور احمد وهو منهار مسكه من الروب حقه : اختي يا احمد تعرف وش يعنى اختي
    احمد: كلمنا بنك الدم والحين راح يوفرون لنا الدم ان شاء الله .فوق كذه انت عارف انو دم O يستقبل O بس برغم من انه يعطي جميع الفصائل
    ********************************
    في المدرسة
    اسيل كانت تبكى
    ابلة سارة: اسيل اهدي انتي الحين وان شاء الله راح تكون بخير
    اسيل ضمت ابلة سارة وجلست تبكى من قلبها
    اصلا مو بس اسيل وحده اللي كانت تبكى بس الا كل صديقاتها كانوا ميتين من البكا
    ابلة سارة: طيب في احد فيكم يعرف ليش فكرت انها تنتحر
    وداد: ابوها اجبرها تزوج ولد عمتها
    ابلة سارة : الله يكون في عونها
    ****************************
    دخلت المستشفى وشكلها مبهذل وذابحة نفسها من البكا . استقبالها عبدالله عند الباب
    شيخة تبكى وبترجى: عبدالله خليني اشوفها ابي بنتي
    عبدالله اللي يلا يلا ماسك نفسه : يمه الله يخليكي ارحمي نفسك ورباب الحين نايمة وممنوع احد يشوفها لا نها حاولة تنتحر وفي عسكري عند باب غرفتها
    شيخة: لا ما ابي ابي بنتي
    عبدالله بصبر : تعالى معاي الحين يمه وبعدين يصير خير
    شيخة: وين اروح. ماابي اروح مكان
    عبدالله عصب وضرب يده في الجدار : واللي يسلمك يمه انا اللي فيني كفيني وانتي جالسه تزيد عليه بس الله يرضى عليكي
    جاء الدكتور احمد : عبدالله المستشفى تقول ما تقدر تمنع اجراء التحقيق
    عبدالله: كنت اعرف .اسمع احمد الله يرضى عليك لا يطلع الخبر لصحافة وقول لممرضات وربى اللي تفتح فمها قبرها راح يكون على يدي وكمان طلاب التطبيق
    الدكتوراحمد: ان شاء الله (وراح)
    عبدالله اخذ نفس : يمة كلمتي ابوي
    شيخة بعصبية : لا تكلمه هو السبب ما ابي اشوفه هو السبب
    عبدالله: كيف يمه ما نكلمه لازم يكون هنا
    شيخية اللى الدنيا بدات تدور فيها مسكت عبدالله
    عبدالله: يمه فيك شي
    شيخة جات بتتكلم طاحت على الارض مغمى عليها
    عبدالله جلس على رجوله ورفعها: يمة يمه ردي عليه يمه يمممممممممممممه ( صرخ) ياناس ساعدوني يا ناس
    الشكوى لغير الله مذله...
    لو مر وقتي ما صفا لي..
    محد بيسعفني سوى الله..
    ******************************
    رجعوا السعودية بعد رحلة عمل في دبي
    الجد عبدالله: والله الحين الانسان ما يحتاج الا لسرير .كلكم راحو ارتاحوا واشوفكم ان شاء الله بعد بكره
    خالد: ان شاء ياجدي لا تفكر انتي بشي روح ارتاح
    الجد عبدالله: مساعد خالد لا يروح الشركة اليوم
    مساعد: ان شاء الله طال عمرك
    راكبوا السيارة وكل واحد فيهم راح يرتاح
    في بيت مشاري
    ريم في حضن رغد تبكى: رباب بتروح يا رغد خلاص يعنى بتروح
    رغد: استغفر الله ادعى لها تراها محتاجه لدعائك بدل هذا الكلام اللي ما لها دعي
    ريم: اسيل تقول حتى زيارة ما في ممنوع الزيارة
    نورة: الله يصبرك يا شيخة
    رغد باستغراب : بس انا اللي اعرف رباب عاقلة وش يخليها تسوي كذه اكيد في سبب كافي
    دخل البيت وهو مبسوط وسمع صوت في الصالة ودخل عندها
    خالد: السلام عليكم
    رغد ونورة: وعليكم السلام
    خالد بخوف : ريموتي وش فيكي تبكين
    ريم جات بتتكلم بس رغد قاطعتها: ولا شي دلع بنات قال ايش ما حلت زين في الاختبار
    خالد: ياقلبي عليكي يا اختي كل هذا دفره عادي قوليلها تعيد لك هو ولا تضيقين نفسك كذه
    ريم وفقت: ان شاء الله (وجات بتروح)
    خالد: وين بتروحين
    ريم: بروح اغسل وجهي
    خالد: طيب بعدين ارجعي سمعتي
    ريم ببتسامة: ان شاء الله
    في الطايف
    عبدالله كان ماسك راس بين يده ويعصر فيه من كثر الالم . اكل 6 حبات بندول وراء بعض بس بدون فائدة
    عهود كانت جالسه جنبه: اهدي ياقلبي انت ان شاء الله راح تكون بخير
    عبدالله: ما اقدر وربى ما اقدر احس راسي مصدع وراح يطيح ما عاد اقدر اشيله احسه ثقيل
    مسكت عهود راس عبدالله بهدوء وحطته على رجولها وبدات تسوى لها مساج : لا تخاف حبيبي كل شي راح يكون بخير
    عبدالله: عهود خليكي جنبي لا تتركني مهما يصير
    عهود ابتسمت: لا تخاف راح نكون مع بعض ومستحيل اترك روحي ( وطبعت بوسه على جبينه)
    تدلع والأمر أمرك أظل سنين انتظرك وإذا تطلب عمر ثاني أحط عمري على عمرك
    أريد أن أبقي ملكة أفكارك و أيامك أريد أن تشتاق لسماع صوتي.. أن ترتسم في ذاكرة عيناك كل تفاصيلي.. أن تأسرك عيناي.. أن يجافيك النوم شوقا إلي
    *****************************
    بعد يومين
    على الساعة تسع فتحت عيونها وكان الضوء مزعجها وبدات تكلم نفسها ( يارب انا وين احس بصداع .يارب الحمدالله افتكيت من ابوي وخالد)
    قطعها صوت النريس : الحمدالله على سلامتك خوفتي اهلك عليكي
    رباب: انا ما مت
    النريس : بسم الله عليكي بعيد الشر ان شاء الله
    رباب بدات تبكي: يارب ليش ما مت وافتكيت من هذي الحياة ليش
    النرس تهديها: صلى على النبي انتي تبين تدخلين نار جهنم ما تعلمتي في المدرسة انو الانتحار حرام هااا
    رباب وهي تبكي: بس انتي ما تعرفين كثر ايش انا اعاني من الحياة
    النرس: لو على كذه كان ما احد جلس في الحياة وكلنا حاولنا ننتحر
    دخل عبدالله وهو مبسوط بعد ما قالوا له انها قامت
    عبدالله اتجه نحوها وضمها وباس جبينها: ليش كذه خوفتيني عليكي ليش
    رباب برجى: عبود ابي امي
    عبدالله: راح تشوفيها .بس الحين ما اقدر ادخلها
    رباب طالعت فيه: ليش
    عبدالله: علشان انتي حاولتي تنتحرين ولازم تحقيق
    رباب مسكت يد عبدالله: بس انا ما ابي اكلم احد . بس ابي امي
    عبدالله: بس هذي الجراءات ضرورية وانا ما اقدر اسوي شي. (وبحنان) لا تخافين يا قلبي انتي كلها كم سوال وفوق كذه انا راح اكون جنبك
    كلها دقايق دخل الضابط
    الضابط: السلام عليكم
    رباب: وعليكم السلام
    الضابط: كيفك يابنتي
    رباب: الحمدالله بخير
    الضابط: طيب ابي اسالك كم سوال
    رباب: تفضل
    الضابط: انتي حاولتي تنتحرين او في احد هو اللي حاول يقتلك
    رباب: انا اللي حاولة انتحر
    الضابط: طيب وش السبب اللي خلكي تنتحرين
    رباب بتسمت سخرية: ابد بس طفشت من الحياة
    الضابط : لو فيكي شي يا بنتي قولي وما احد يقدر يمسك بسوء
    رباب: فيني شي مستحيل يكون فيني شي
    الضابط: بس احنا على حسب علمنا انو ابوكي اجبارك تتزوجين شخص وانتي ما تبيه
    رباب بتريقة : انا انا ما باابيه بعكس انا ابي ولد عمتي انا احبه
    الضابط : لو كنتي مجبورة يابنتي قولي واحنا راح نتصرف. ونخلعك منه
    رباب: لا تخاف انا الحمدالله مرتاحة( وبتريقة) انا بنت عبدالعزيز ال...... وما اكون مرتاحة
    الضابط حط ورقة على السرير : لو احتجت شي يا بنتي احنا راح نكون حولك
    رباب: شكرا
    طلع الضابط ودخلت شيخة وضمت بنتها وجلست تبكى ورباب نفس الشي
    شيخة وهيا ضمتها: ليش يا بنتي سويتي كذه
    رباب تبكي : وربى يمه تعبت من الحياة وربى تعبت
    وشوي دخلت سارة وفي يدها باقة ورد حمره : سلام
    وبعدها عهود ومعها رود بنفس لون سارة . وبعدين اسيل وخلود ووجدان
    اخر شي دخل وليد ووجه وراء الورد : حمدالله على سلامتك
    سارة وعيونها كله دموع: يا نذلة ليش كذه انتي اختي وتؤامي وحياتي تسوين فيني كذه
    رباب ابتسمت: اقول يا نصابة ماجد هو حياتك
    وليد: والله الاخوات قلبين لنا فيلم هندي هنا
    خلود: ناقص شي
    وليد: ايش
    خلود: جانمن جانمن
    وليد: ايوه الله وانتي صادقه
    عبدالله ببتسامه : بعد شوي راح اطركم كلكم علشان ترتاح
    اسيل : لا نبي نجلس معها
    عبدالله: اشكروا ربكم اني خلتكم تشوفها
    رباب ضحكت: صرت مدلعة يوم دخلت المستشفى من قدي
    شيخة تمسح دموعها : الله يديم ضحكاتك ياابنتي
    الكل : امين
    دخل عبدالعزيز واختفت الابتسامة من وجه رباب
    عبدالعزيز:السلام عليكم
    الكل: وعليكم السلام
    عبدالعزيز: حمدالله على سلامتك يابنتي
    رباب ما ردت
    عبدالعزيز: ممكن اعرف احنا في ايش مقصرين معاكي علشان تفكرين في الانتحار
    رباب بملل: ابي انام راس مصدع . Good night
    **************************
    مرت الاسبوع بسرعة وبعد ما طلعت رباب من المستشفى راحت بيت عبدالله جلست هناك وعهود كانت مدلعتها على الاخير .وبدات الاختبارات والكل كان شد حيله هذي اخر سنة في الثانوي وهيا الي راح تحدد باقي الحياة
    ابطالنا كل وحد كان في حال منهم السعيد ومنهم الحزين بس هذا هيا الحياة تسعد البعض وتاخذ السعادة من البعض
    اول يوم الاختبارات
    عبدالله: شدي حيلك ما باقي بينك والطب الا قليل
    رباب ببتسامة: اتمنى اني اقدر لانه في الفترة الاخيرة طح معدلي
    عبدالله: لا تقدرين وانا واثق فيكي
    عهود: ربوبة حطيت لك في الشنطة عصير وشيبس
    رباب: شكرا يا قلبي انتي
    محمد: عمة ياربى تكونين الأولى
    رباب ابتسمت: الله يسمع منك ياروح عمتك
    ماجد: وربى بروح اخليكم
    هنوف بتضجر: بالله هذا شكل واحد يشجع اخواته باالاختبار
    ماجد: وش على منكم اهم شي قلبي خلصت امتحانتها
    نوف وفي يده التوست: يل ايلا بس لا تموت
    ماجد: اقول لا يكثر ويلا امشوا
    منيرة:الله يوفقكم يا بناتي
    عبدالرحمن: ارفعوا راس امك وابوكم
    نوف وهنوف مع بعض: ان شاء الله
    ريم الكتاب في عيونها وريما نايمة على الطاولة
    مشاري: يابنتي ريمومتي حطي الكتاب وافطري
    ريم:بس شوي يبه ابي ارجع
    خالد يسحب الكتاب وبتسامة: ياعمري انتي لازم تفطرين علشان تركزين
    ريم: اوكي بس لو اكلت بتوتر
    خالد: لا ما راح تتورين
    نورة بحنية: ريما ماما قومي
    ريما: همممممممممممم ابي انام اتركوني
    خالد: ريما ريما الساعة 8 راح عليكي الاختبار
    ريما قامت مفزوعة وخالد مات ضحك من شكلها
    ريما انقهرت: وربى ما تضحك
    رغد: بنات لو جلستم اكثر راح تتاخروا
    وقفوا البنات :يلا مع السلام
    نورة: الله يوفقكم يارب
    الكل :امين
    اسيل: شكر يا خالتي الله لا يحرمني منك
    شيخة: فكري زين ياقلبي ولا تتسرعين في الاجابة
    اسيل: ان شاءالله يا خالتي
    سارة: بتوفيق حبيبتي
    اسيل بتسامة:شكرا يا قلبي
    وليد: يلا اسيل قبل تتاخرين
    اسيل: يلا مع السلام
    كابوس كل حين و حين يحين....
    يخلي كل الطلبة مثل المجانين هايمين...
    مشغولين ومرتبكين و خايفين...
    خلى الدوافير حايرين..والبليدين مو مهتمين....
    والاساتذه بالاسئلة متفاخرين.والطلبة بالبراشيم متفننين..
    كابوس يكرم فيه الطالب ولا ينهان..
    يطلع من اللجنة وهو قلقان..يدور على اسئلة الامتحان...
    وبعد مدة ينسى الامتحان ...
    ولا كان شي كان..
    **************************
    انتهى اليوم الاول لاختبار والكل رجع وسحبها نومة بعد سهر ويوم صعب الي نام من الظهر لمغرب واللي جلس نايم لحد الساعة 12 وكل واحد على حسب جدوله
    نوف: هنو ممكن شويه
    هنوف:هلا
    نوف:اسمعي المسائلة هذي ممكن تفهمني هيا
    هنوف :تعالى اشوف
    ريما: وربى طفشت
    ريم: وش رايك نقوم نروح عند خالد
    ريما: يلا
    قاموا وطلعوا وراحوا غرفة خالد
    ريما: خالد طفشنا من المذاكرة
    خالد: من جد
    ريم:ايوه الله
    خالد:طيب خمس دقائق راحوا البسوا عبياتكم وجيبوا معكم كتبكم خمس دقايق سمعتم
    ريم وريما: اكيد
    دخل البيت بعد ما خلص دوامه ودخل الصالة شاف اخته جالسه وفي يدها الكتب وحمودي قدام التلفزيون يلعب بلاستيشن
    عبدالله:السلام عليكم
    رباب ببتسامة:وعليكم السلام
    جلس وقال:كيف اختبارك اليوم
    رباب:تمام الحمد الله
    عبدالله:وين عهود
    حمود:في المطبخ تطبخ
    عبدالله قام: يلا انا بروح اشوفها وبعد كذه باخذ لي شور
    رباب:اوكي
    عبدالله وهو طالع: حمود اخفض الصوت عمتك تذاكر
    محمد:ان شاء الله يبه
    سارة: كيف اختبارات البنات
    ماجد:الحمدالله تمام
    سارة:يلا الله يوفقهم كلهم
    ماجد:امين يارب .على العموم احنا وش علينا منهم اقولك شي
    سارة:تفضل
    ماجد:مبسوط باقي كم اسبوع على زواجنا مني مصدق
    سارة بخجل: يالله من جد الايام تمر بسرعة امس كنت في الروضة والحين بعد كم يوم زواجي
    ماجد:ان شاء الله راح احاول اسعدك كثر ما اقدر
    دقت الباب
    عبدالله: ادخل
    رباب فتحت الباب ودخلت راسها : مشغول
    عبدالله: تعال
    دخلت رباب وعبداللله شال الأوراق اللى حوله : هلا
    رباب: لو مشغول ارجع في وقت ثاني
    عبدالله: لا مو مشغول .وقوليلي وش عندك
    رباب: فهمت كل الدروس وبس باقي هذا . ما فهمت شي منه
    عبدالله يأخذ الكتاب: اشوف
    وجلس يشرح لها لحد ما فهمته
    *****************************
    مرت الايام اسرع مايكون واخيرا تخرجوا البنات من الثانوية واليوم اخر يوم اختبارات
    مدارس .............. الاهلية
    البنات كانوا مبسوطين على الاخير انهم خلصوا الاختبارات وكانوا كلهم مع بعض جالسن علمي وادبي لانه هذا اخر جمعة لهم البعض بيسافر الخارج والبعض راح يتزوج ويقطع والبعض الاخر راح يرحون جامعات متفرقة
    ريم: بنات كلكم بدون استناء اليوم الفطور عندي
    جوري: اجل خليني اقوم اروح اشوف رسيل وبعد كذه الحقكم
    ريم: جوري امانة جيبها معاكي وحشتني موت وفوق كذه تلعب مع تولين
    جوري: ان شاء الله
    وداد: اجل حتى انا بروح اغير ملابسي واقبلك في بيتكم
    ريم: اوكي بس من وين اطلب لكم
    شيماء: ماك
    سندس: لا نبي من هارفي
    ريم: كل وحده تكتب من وين تبى وانتم بس ابشروا
    كانت هنوف معهم بس كانت نايمة من كثر التعب وشكلها يجنن كانها طفلة صغيره وخصل شعرها على وجهها مثورة
    ********************************
    في الطائف
    كانت نايمة من بعد ما رجعت من الاختبار لحد المغرب ما حست بالوقت وقامت على صوته
    فارس بنعومة: ربوبه ربوبتي
    فتحت عيون وحده : فارس
    فارس:عيون فارس ونبض وقلب فارس
    رباب نقزت من فوق السرير وضمته : فروس يا نذل وحشتني موت
    فارس بستعجل : يلا بسرعة قومي بسرعة
    رباب : ليش
    فارس: بنطلع
    رباب: وين بنروح
    فارس: سر
    قامت رباب بتدخل الحمام وقبل ما تدخل مد لها فارس كيس
    فارس: خذي البسي هذا ولو خلصتي انا تحت
    رباب ابتسامة: ان شاء الله
    دخلت رباب الحمام توضت وصلت وبعد كذه اخذت لها شور وبعد ما طلعت استشورت شعرها على السريع ولبست الفستان اللي جابه فارس معه كان فستان ابيض من شانيل من فوق بدون اكمام ومسك ومن تحت وسيع يوصل لحد الساق ولبست معه صندل ابو شريطة كانت مفوفه على رجولها وسوت في شهرها تسريحة كعكة الدونات وطلعت من الكيس طقم الماس هادئ بشكل جميل على شكل فرشات صغيره لبسته وخلصت حطت مكياج خفيف بلون الورد طلعت قمر وكلمة ملكة جمال قليلة عليها
    نزلت الصالة وشافت فارس جالس
    فارس: يالبه انا بسرعة قبل ما انجلط هنا
    رباب بتسامة:بسم الله عليك ياقلبي انت
    راح فارس صوبها وطبع بوسه في خدها : مبروك التخرج ياعمري انتي
    رباب: الله يبارك فيك
    اخذ فارس منها العباية ولبسها وطلعوا من البيت
    وبعد نص ساعة
    فارس: ربوبة غمضي عيونك وياويل لك لو فتحتي عيونك اذبحك
    رباب غمضت عيونها: تذبحني مرة وحد
    فارس بمزح: ايه كانك ما تعرفيني
    نزل فارس من السيارة وراح ناحية باب رباب فتح الباب ومسك رباب علشان مغمضه عيونها لا تتطيح
    مشى فارس ورباب معها لحد ما دخلوا
    فارس وهو يفصخ لها العباية: ياويلك تفتحين عيونك
    رباب:والله ما راح افتحه
    فارس :مهم يصير لا تفتحين عيونك
    رباب: ان شاء الله
    دخلوا هم الاثنين وبعد دقائق
    فارس يهمس لرباب :افتحي الحين
    فتحت رباب عيونها وانصدمت حست انو الزمن توقف وعجزت الكلمات تخرج من فمها
    فارس بتسامة: عجبتك مفاجاتي
    رباب اكتفت بهز راسها
    كان حفل جهزوا مفاجاة لرباب في قاعة كبيرة واهل امها كلهم كانوا موجودين بدون استناء صديقاتها ومعلماتها الطاولات مرتبه بشكل انيق من ذوق فارس وعلى كل طاولة امام كل كرسي ورد وعلبه صغيره فيه شوكالاته وصورة لرباب يوم كانت صغيره وعلى جدران القاعة في صور لرباب في جميع المراحل الدراسية ومن الزواية كان في كتاب كبير وعليه صورة رباب ومكتوب عليه تذكروني بكلمة وعلى المنصه طاولة كبيرة فيها هدايا رباب والقاعة كانت كلها بالوان رباب الفضلة ابيض وفوشي كلمت ابداع قليلة عليه
    رباب كانت ما زالت مو مصدقة لحد ما اخذ فارس الميك وقال
    فارس بصوت مبحوح يجنن: هذا اهداء بسيط لقلبي وحياتي انا رباب
    الكل صفق
    راح فارس ومسك يد رباب وبدا ينشد
    ياسلام الله على اللي بفرحهـ تخرجت وابتدت صفحه جديده لما أشرقت
    مثل شمس الكون طلت بنور(ن) أبهرت غنوا ألحان التهاني وقولوا
    ياســــــــــــــــــلام
    الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله
    في رحاب العلم كانوا مثل نور(ن) وضياء
    شعلة بالهمه ساروا واستناروا في الحياه
    الوطن بالفخر نادى بالمعاني الراقيه
    وانتوا غرساً للمعاني وأجمل أنواع الكلام
    ياسلام الله على اللي بفرحهـ تخرجت وابتدت صفحه جديده لما أشرقت
    مثل شمس الكون طلت بنور(ن) أبهرت غنوا ألحان التهاني وقولوا
    ياســــــــــــــــــلام
    الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله
    انتوا جيل للمستقبل يالبنات الواعدات
    والوطن يفخر بكل من للمعالي طامحات
    حققوا لهذا الوطن أغلى الرؤى والأمنيات
    سطروا الإنجاز لوحه وارفعوا من عزها
    ياسلام الله على اللي بفرحهـ تخرجت وابتدت صفحه جديده لما أشرقت
    مثل شمس الكون طلت بنور(ن) أبهرت غنوا ألحان التهاني وقولوا
    ياســــــــــــــــــلام
    الله الله الله الله الله الله الله الله الله
    فخر للأباء انتوا انتوا ماسه للأوطان
    نور شعشع في الليالي بدد أهات الظلام
    ياسلام الله على اللي بفرحهـ تخرجت وابتدت صفحه جديده لما أشرقت
    مثل شمس الكون طلت بنور(ن) أبهرت غنوا ألحان التهاني وقولوا
    ياســــــــــــــــــلام
    الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله
    انتوا للأبداع نجمه واقفه بوسط السما
    وانتوا في كل القلوب السعاده الحالمه
    ربي باركها إلهي للبنات كل مالاح نجم في سمانا وشدا البلبل ألحان
    ياسلام الله على اللي بفرحهـ تخرجت وابتدت صفحه جديده لما أشرقت
    مثل شمس الكون طلت بنور(ن) أبهرت غنوا ألحان التهاني وقولوا
    ياســــــــــــــــــلام
    الله الله الله الله الله الله الله الله الله الله
    فارس بتسامة الحلوه: الف مبروك ياعمري انتي
    رباب ضمت فارس وجلست تبكى في حضنه
    فارس يهمس لها: لا تبكين ترى ازعل
    شوي جات سارة وفي يدها الروب حق التخرج اعطته رباب ولبسته
    وبعدكذه زفو رباب واسيل ومعهم خلود وجدان ( لانهم تخرجوا من الروضة) على نشيد يااغلى البشر في دنيتي لحمود خضر وكانت الزفة ولا اروع .بعدها وليد وفارس وحمود وعبدالله رقصوا مع السيوف وكانت اشكالهم تجنن
    جئت لأكتب لك فلم أجد قلما .. فبريت عظمة من عظام صدري فلم أجد حبرا .. فغمستها بدماء قلبي فلم أجد كلمات
    فكتبت كلمة واحده تسد عن كل الكلمات .. أحبك
    *********************************
    في الرياض
    ريم بقهر:ربوبة الزفت ما ترد
    خالد:وش تبين بزوجتي
    ريم:ابي اكلمها سارة قالت ولد خالتها مسوي لها حفلة تخرج
    خالد بعصبية:وباي حق يسولها حفلة
    ريم: عادي يعتبرها مثل وحده من اخواته
    قام خالد بعصبية :انا بروح الطائف قولي لامي وابوي لو صحيوا
    ريم :خير وش عندك
    خالد: لا والله تقولين ولد خالتها يسويلها حفلة وانا اجلس اناظر هنا
    ريم:اشبك انت اخوها بالرضاعة
    خالد تنهد وجلس : الحمد الله قولي كذه من البداية
    ريم تغمز له: ماشاء الله الأخ يغار
    خالد: وش رايك يعنى
    جاء صوت نغمة جوال ريم ورفعته وشافت رسالة من سارة كانت كم صورة لرباب من الحفلة
    ريم :والله بنت خالي قمر بسم الله عليها
    خالد: وش فيكي
    ريم: سارة ارسلتلي كم صورة لرباب من الحفلة
    خالد سحب الجوال وجلس يطالع في وتنح
    ريم: قول ماشاء الله لا تعطيها عين
    *************************
    جابوا الكيك وكان فيه صورة رباب وهي تذاكر وصورة اسيل واعطوا رباب واسيل السيف علشان يقطعوه
    وبعد ما قطعوا الكيك بداو الناس يباركون لهم
    ابلة سارة: مبروك رباب مبروك اسيل
    رباب واسيل :الله يبارك فيكي
    ابلة سارة:شدوا حيلكم في الجامعة سامعين
    رباب :ان شاء الله ياابلة
    جاوا البنات
    غادة : ربوبة ربوبة وش اسم اخوكي
    رباب:أي واحد فيهم
    غادة: اللي كان لابس بنطلون ابيض والجاكيت الرسمي
    رباب: فارس
    غادة: ياويل قلبي حتى اسمه يجنن زي وجه
    عفاف: رباب لو كنتي تبي تخطبين له انا مو مخطوبة
    ضربتها غادة بمزح: ياحمارة هذا حقي
    سجى: الحمد الله انو ما احد حط عيونها على حبيبي
    اسيل: وانتي ان شاء الله مين
    سجى: وليد بعد قلبي انا
    اسيل: يلا انتبهى لا الحين خلود ترسلك لقبرك
    تعشوا الناس وبداو يرحون لحد ما فضت القاعة وما باقي الا اهل البيت
    رباب االيوم رجعت لها ابتسامتها والكل كان مبسوط لانها كانت فرحانة موت تلعب وتمرح هنا وهناك كانها طفلة واخيرا حصلت لعبتها المفقودة
    كانت جالس جنب فارس على المسرح ويسالفون مع بعض
    فارس بمرح: واخيرا بيصير عندي دكتورة
    رباب: ترى كل مره لازم تدفع مية ريال
    فارس: من بدايتها
    رباب: لا تحاول ما راح انقص ولا ريال
    فارس ببتسامة: وربى ما تغلى عليكي كنوز الدنيا كلها
    رباب ابتسامة من قلب: ياليتك يا فارس منت اخوي وربى كان متزوجة غيرك
    فارس: لا الحمد الله انك اختي تخيلي احد ياخذك مني وربى انتحر.لكن الحين الحمدالله اقدر اشوفك حتى لو تزوجتي
    رن جوال فارس وكان فهد المتصل .فارس طنش ورباب حست انو فهد
    رباب بحزن:رد عليه يافارس
    فارس :بس رباب
    قاطعته: رد يمكن شي ضروري
    رد فارس الجوال :هلا فهود
    فهد:هلا فيك .وينك
    فارس : مع رباب
    فهد ابتسم بالم : اعطيني ابرك لها ولو ما تبي عادي
    فارس:اوكي (ناظر رباب) فهد يبي يبارك لك
    اخذت رباب الجوال وبصوت حزين: اهلين فهد
    فهد بنفس الحزن: كيفك يابنت الخالة
    رباب: الحمد الله بخير .كيفك انت
    فهد: اذا قالتك اني بخير وانتي بعيده عني فانا اكبر كذاب
    حالة بينهم فترة صمت
    فهد: واخيرا راح يصير عند دكتورة في العائلة مبروك
    رباب بحزن: الله يبارك فيك
    فهد على وشك البكا: شدي حيلك لازم تركزين على دراستك ومستقبلك .قدامك الكثير ياحلوه
    رباب نزلت دمعتها: فهد طلبتك
    فهد:امري
    رباب بكت: فهد الوعد اللي قطعنا مع بعض انا راح اكماله واتمنى انك حتى انت تفي بوعدك
    فهد كان يبكى بصمت وبعد فترة: اهم شي انتي تكونين في عالم الطب
    رباب بصوت يقطع القلب: فهد هذا وعد
    فهد: لاجل عيونك راح اوفي بوعدي
    رباب ماعد قدرت تمسك نفسها اكثر:فهد يلا الله معاك امي تبين
    فهد الثاني اللي شبه منهار: مع السلام في حفظ الرحمن
    قفلت رباب الجوال وانفجرت في حضن فارس تبكى من قلب .وفارس ندم انو خلهم يكلموا بعض
    فارس: روبي وربى راح ابكي لو ما سكتي
    رباب ابتسمت ومسحت دموعها بيدها: لو فارس بكي وانا السبب اموت وربى
    فارس: بسم الله عليكي من الموت غيري السالفة
    شهد تناديهم من بعيد : رباب فارس تعالوا
    فارس: وش تبين يا ست شهد
    شهد: خالة شيخة تبيكم بسرعة
    فارس وفق ورباب معها وراحوا مع شهد
    رباب تحاول تغير الجو: متحمسه اشوف هديتك فارس
    فارس: يلا تعالى نروح نشوفها بسرعة
    قمة الحزن ان تبتسم وفى عينيك الف دمعه
    قمة الالم ان تسكت وفى قلبك جرح يتكلم
    قمة الاستغراب ان تنجرح ممن تحب
    قمة التحدى ان تعشق من ليس لك
    قمة الوفاء ان تنسا جرح من تحب
    قمة الحب ان يجبرك الصمت على الكلام فيعجز الكلام عن التعبير فتصمت
    *************************
    مرشهر وكم اسبوع واليوم طبعا كان زوج سارة وماجد
    بصاله الزواج ...
    شيخة ومنيرة عند البوابه يستقبلون الضيوف وعلى وجههم اكبر ابتسامه لان الزواج مر بدون مشاكل بينهم
    في غرفة العروسة
    سارة جلست وبطنها ماغصها متوتره كثير وخايفه . تناظرهم وعيونها مغرقه ورباب جنبها تحصنها لانها بجد طالعة قمر
    ريم: سارونة ماشاء الله عليكي قمر
    ريما: من جد ما شاء الله
    هنوف: اقول لا تعطوا مرت اخوي عين .مبروك يا حرم ماجد
    سارة:الله يبارك فيكي
    نوف: عطوكي علم بانه شوي راح يجي ماجد علشان الصور
    سارة بخوف: قولي والله
    نوف تضحك على شكل سارة .دخلوا شيخة ومنيرة
    شيخة ودموعها على عيونها : مبروك يمه
    سارة مسكت امها بقوة: يمه ما ابي اتزوج هونت خلاص
    منيرة: اكيد نوف وهنوف هبلوا فيكي (باستها على جبينها) مبروك حبيبتي
    سارة: الله يبارك فيكي
    شيخة: بنات قاموا اطلعوا ماجد راح يدخل علشان الصور
    سارة مسكت امها: لا تروحين
    منيرة: لا من جد هذولا البنات قلبوا راسها مسكينة
    دخل ماجد مع امه والابتسامة على وجهه باس جبين سارة:مبروك ياحياتي انتي
    سارة بحياء:الله يبارك فيك
    منيرة اشرت على المصورة وبداو يصورون ماجد وسارة وفي صور فيها شيخة ومنيرة معهم .وبعد كذه راح ماجد وجاوا البنات اخذولهم كم صورة مع سارونة
    ********************************
    الطقاقة: يا اخوات العريس راح يدخل الحين
    قاموا الحريم ولبسوا الحريم عباءيتهم .. .
    عند الباب
    ماجد : لا والله مجيد تدخلي معي ..
    عبدالمجيد : لا ياعم وش دخلني انا كويس حضرة ..
    ماجد يدفه معه : تعال يارجال ..بعد شوي بدخل
    وليد كان اول الداخلين هو مع فارس وفهد وعبدالله
    مشى ماجد وراه ابوه وابو سارة وعبدالرحمن وامجد وعبدالله
    كان ماجد بشته ومبسوط عاجبه الوضع وهو يشوف وليد يرقص ويصفق ومعه نايف وفارس متحمسين ..
    دخل عبدالمجيد وكان اخر شي مايبغى يدخل بس دخل علشان ماجد كان كاشخ لابعد .شماغه ابيض وثوبه مخصر عليه وماشي مبتسم وغمزته برزت .حس ان عيون الكل عليه وماتمنى انه دخل
    بعد ما خلصوا العيال رقص واستهبال طلعوا لانه سارة كانت راح تنزف
    رباب عدلت فستان سارة وابتسامة: اعوذ بكلمات الله التامة من شر ما خلق.استوعتك الله من عيون الناس
    سارة ابتسامة: متوتره
    رباب ابتسمت تطمنها: لا تخافين كل شي راح يكون تمام
    جاء وليد واخذ سارة ودخلها القاعة.وبدت زفتها ..
    طفوا الانوار ومشت خلود ومعها وجدان وتولين بفستان الابيض قدامها . وجنبها وليد
    ماجد ابتسم وهو يشوفها مقبله كانت احلى بالاضاءه المنخفضه والخفيفه.واخيرا وصلت لنص الطريق . وقفت ماقدرت تكمل
    هنوف همست في اذن ماجد: راح خذه
    راح ماجد لنص المنصه ومسك يدها . سبقهم وليد . وبعدين مشوا سارة وماجد مع بعض لحد ماوصلوا
    سلمت على ابوها واعمامها وبعدين سلم عليها
    ماجدباسها على جبينها: مبروك يا روحي مبروك يا نظر عيني
    سارة بخجل: ماجد
    ماجد خق على الصوت :عيونة
    سارة: بس والله متوترة موت
    ماجد: اهدي يا قلبي انتي انا جنبك
    وليد جاء ضم سارة وسلم عليها وبعدين عبدالله واخر شي فارس . رقصت سارة مع ماجد وبعدين مع عبدالله ووليد وفارس
    لا تسألني عن الندى فلن يكون ارق من صوتك
    ولا تسألني عن وطني فقد اقمته بين يديك
    ولا تسألني عن اسمي فقد نسيته عندما احببتك
    *******************************
    بعد الزواج سارة وماجد سافروا على طول. طلعوا من القصر على المطار . وباقي العوائل راحوا المزرعة بما انها اجازة . الكل كان نايم بعد تعب الزواج بستثناء رباب وهنوف
    رباب: وحشتني
    هنوف : رباب ممكن سوال
    رباب: اسالي
    هنوف: اول شي اوعدني ما تزعلين
    رباب ابتسمت : ما راح ازعل وفوق كذه ما عليكي قليل الا في الدنيا هذي صاروا يخافون على زعلي
    هنوف تنهدت: رباب سالفة انتحارك لها علاقة بخالد
    رباب : تبين الحقيقة
    هنوف: اكيد
    رباب: يب ابي اعرف وش راح يكون شعورك لو ابوكي فسخ خطوبتك من الشخص اللي تبين (بكيت)علشان يزوجك ولد اخته وبعدين قبل الشبكة بكم يوم يجي يقولك وبعدين يجي ويحطمك وهو يقولك في أي شهر زواجك .في رايك هذا شي ما يخليكي تفكرين في الانتحار ولا مره ما فكر ياخذ رايك (بكيت من قلب) تعبت وربي تعبت احس ابويه ظلمني في حياتي كثير
    هنوف ندمة انها فتحت الموضوع وضمت رباب لحضنها: بس ياقلبي انا بس
    رباب من قلب : يارب ابوي يسمع خبر وفاتي اليوم قبل بكره يارب استجيب دعائي
    هنوف:رباب ياحمارة لا تدعين كذه .وترى وربى خالد طيب ويحبك من جد
    رباب من بين شهقاتها: يحبني طيب انا كمان احبه بس زي وليد وعبدالله مو اكثر كيف احبها غير كذه فهمني فهمني . ووفوق كذه كم مرره استخير وما ارتاح (غطت وجهها بيده) ياربى ليش ما مت من يوم امي ولدتني ليش
    هنوف بكت معها من قلب وجلسوا هم الاثنين يبكون من قلب
    جرحتني جرح مو مثل
    الجروح يجوز يشفى
    الجرح بس الأثر مايروووح...
    ******************************
    في مطار ماليزيا اخيرا وصلوا سارة وماجد وعلى طول توجه الى الفندق علشان يرتحون
    سارة: يجنن الجو
    ماجد: وش رايك نفطر اول وبعدين ننام
    سارة:اوكي بس اول ابي اخذ شور
    ماجد: من عيوني ياقلبي انتي انا كم سارة عندي اكيد وحده
    سارة بخجل: تسلملي ياقلبي انت
    ماجد بصوت عالي: احبككككككككككككككككككككك اموووووووووووووووووت فيكي
    سارة استحت : ماجد الناس يطلعونا فينا
    ماجد:عادي خليهم يطلعوا انا حر احبك واموت فيكي يا قلبي انتي
    سارة حمرت خدودها وضائع الكلام منها
    ماجدبتسامة:فديت انا اللي يستحون ( بصوت عالي) وربى ما احد راح يجلطني غير ياسارة بنت عبدالعزيز
    سارة بخجل: وانا كمان احبك
    مسك ماجد ولد صغير :سمعت قالت انها تحبني سمعت
    والولد ما فهم عليه وابتسم في وجه ماجد وشويه جاوا امه وابوه
    ماجد :Adakah anda seorang ayah(هل انت والده)
    الرجال:Ya(نعم)
    ماجد: Anak lelaki anda adalah benar-benar cantik (ابنك جميل حقا)
    الرجال:Terima kasih datang ke sini untuk pelancongan (شكرا .هل اتيت الى هنا لسياحة )
    ماجد:Ya saya datang dengan isteri saya (نعم لقد مع زوجتي )
    الرجال:Isteri anda adalah benar-benar cantik. Adakah anda suka pergi keluar dengan beberapa Eric mungkin dan akan mempunyai cantik (زوجتك جميلة جدا .حسنا بما اننا التقينا سوف اريك اجمل الامكان لدينا )
    ماجد:Saya akan berterima kasih kepada anda (ساكون شاكر لك)
    تعرفوا الحريم على بعض وكان عندهم بنت ثانية وراحو سارة وماجد الفندق علشان يرتحون .وفي الليل يخرجون
    *******************************************8
    قامت رباب بعد المغرب وخبرتها خلود انو ابوها يبها .صلت وغيرت ملابسها وراحت عند باب غرفة امها وابوها وسمعت جدلال حاد بين ابوها وامها واكتشفت انو الموضوع يخصها هيا وخالد .اخذت نفس ودخلت
    رباب: السلام عليكم
    شيخة وعبدالعزيز: وعليكم السلام
    جلست رباب في اول كرسي قدام عيونها طالعت في امها وكان بين على وجهها انها معصبة
    رباب بدون ما تطالع ابوها: طلبتني
    عبدالعزيز تنهد: ايه طلبتك .بموضوع زواجك مسبقا ان قلت لك انه شهر ثمانية .راح يكون 15 في الشهر
    رباب ابتسامة : مواقفة بشرط
    عبدالعزيز بفرح: وش هو شرطك . اطلبي تتدللي
    رباب ودمعتها على عيونها:ماابي زواج ابي كذه بدون قصر ولا زواج ولا ناس بس احنا وعادي كمان لو يكون اليوم ماعندي مانع
    شيخة وسعت عيونها من شرط بنتها وعبدالعزيز نفس الشي
    عبدالعزيز: كيف يعنى بدون زواج هذا حلم كل بنت
    رباب : انت قالت البنات وانا رباب وكذه ماابي زواج
    عبدالعزيز: واذ قلت راح يصير زواج ماصار مثله في الرياض
    رباب بتحدى : في ذيك الحالة واللي رفع سبع سموات بغير عماد ما انزف وربى والناس مو بس راح تتكلم علي راح تتكلم على العائلة كلها ويعرفون اني مجبورة
    عبدالعزيزانقهر من اسلوب بنته: واذ قالت لك راح يصير زواج وراح تزفين غصب عنك
    رباب ابتسمت بسخرية مع تحدى: نذر على اني راح اشرب كلور وقدام خلق الله كلهم .ولا تاخذ كلامي من بابا المزح لاني قد سوتها قبل وين كنتم .كنت في شغلك (وقفت) يلا يا طويل العمر لو كان عند اوامر ثانية انا مع البنات سايو
    طلعت من المكتب ودخلت غرفتها بسرعة .راحت الحمام وفتحت المويه وجلست تبكى من قلب
    في منعطفات الحياةالكثيرة...
    وتقلبات الأحوال المستمره...
    وفي العقبات التي تواجهنا...
    وخلف الأقنعةالساتره التي يرتديها البعض...
    قد يعيش الانسان في وهم بعيد عن الحقيقه...
    ولكن عندما سقط القناع عند أحدالمنعطفات...
    وجدت الحقيقه واضحة كسطوع الشمس...
    عشت لحظات من الدهشه تعقبعا لحظات حزينه...
    ولكن رغم هذا ما زلت قوي كجبل راسي...
    مهماكانت الحقيقة مؤلمه...
    مهما كانت الصدمة قويه...
    يكفي أنها متوقعه...
    *******************************
    ريم بفرح : بنات بنات خالد جاب دبابات
    هنوف بحماس : امانة قولي والله
    ريم: وربى قلت لها رباب تبي دباب وجاب لنا
    ريما: يلا نروح نلعب
    ريم: يلا بنات
    جات لهم رباب وشوفوها من بعيد اشرت لها نوف : رباب رباب احنا هنا تعالى هنا
    ابتسمت رباب وراحت لهم
    رغد بصدمة: رباب شعرك مبلول ما تخافين تمرضين
    رباب: عادي انا بايعة الدنيا اليوم
    ريم: رباب جابوا العيال دبابات
    رباب بحماس : امانة عليكي
    ريم: والله
    رباب: يلا نلعب
    خلود ببرائه: رباب ابي اركب معاكي
    رباب: جولة وحد بس طيب
    خلود: ايوه
    وزعوا البنات الدبابات
    ريم معها نوف
    ريما معها هنوف
    رباب معهاخلود
    اسيل معها ندى
    حصة معها تولين
    رغد معها وجدان
    انطلقوا البنات وجلسوا يلعبوا وبعد كذه نزلت رباب خلود ودعست بكل قوتها غمض عيونها وجلس تمشي
    ريم تصارخ : رباااااااااااااااااااااااب رباااااااااااااااااااااااااااااااب انتبهي ربااااااااااااااااااااااااااااااااااب
    دخلت رباب في النخلة وانقلب فيها الدباب
    البنات كلهم راحو لها
    ريم: رباب رباب قومي رباب
    خلود وتولين جلسوا يبكون .دخلت تولين عند الرجال بلغلط
    مشاري: تولين جدو وش فيكي
    تولين تيكى وتفرك عيونها : طحت من الدباب وجهها كله دم
    الكل قام مرعوب ومسكها خالد من يدها : تولين من هيا اللي طاحت من الدباب
    تولين : خاله رباب
    وليد وخالد وعبدالله طالعوا بسرعة وراحو عند البنات
    عبدالله قرب منها وحس رقبتها وكان نبضها كويس .شالها عبدالله ودخلوا داخل
    عند الحريم
    دخلت خلود : يمه يمه رباب طاحت من فوق الدباب وجهها كله دم
    شيخةقامت من مكانها مفجوعة: وش تقولين انتي
    خلود: رباب دخلت في النخلة
    راحت شيخة بسرعة عند بنتها
    تعورت رباب في راسها بس مو جرح عميق وكان معها في الغرفة عبدالله ومقفل الباب
    عبدالله: رباب انتي معاي
    رباب:ايوه
    عبدالله ياشر بيده : هذا كم
    رباب: 3
    عبدالله: وين يعورك
    رباب: بس راسي
    عبدالله يلف راس رباب بشاش :ليش كذه .وش سوى لك عزوز
    رباب: هاا عن ايش تتكلم
    عبدالله: ثاني محاولة انتحار
    رباب: ماكنت راح انتحر
    عبدالله : واذ قلت انك كذابه .لو ما كانت محاولة انتحر ليش نزلتي خلود قالوا لك بزر عندك
    رباب: وللاسف ثاني محاولة فاشلة (ضمت عبدالله وبكت من قلبها ) وهي في حضن عبدالله وبهمس : عبودمخنوقة طلعنا من هنا عبود انا بنت ادفني وانا حية عبود ولو كنت من جد تحبني اذبحنى دخلني قبري.يشهد الله اني اتعذب وربى مااقدر اتحمل اكثر
    عبود ضمها بقوة لحضنة ونسى انه رجال بس في هذي الحظة نزلت دمعته اللي حاول يمسك بس وين بعد كلام اخته اللي حسه كانه سكين في قلبه .
    ******************************8
    طلعت من الحمام بعد ما اخذت لها شور
    ماجد: يلا ياعمري قبل ما نتاخر على الرجل
    جلست جنبه بهدوء وطالعت فيه
    ماجد حس انها تبي تقول شي : قوليلي ياعمري انتي
    سارة: ماجد ابي اكلم امي
    ماجد ابتسم واشر على عيونه: من هذي قبل هذي انتي تامري مو تطلبين
    اخذ الجوال واتصل على جوال اخت هنوف من البداية ما ردت وبعدين ردت
    ماجد: الو هنو
    هنوف بفرح: ماااااااااااااجد
    ماجد: بلحمه وشحمه
    هنوف: كيفك اخبارك
    ماجد: بخير الحمدالله وانتم كيفكم
    هنوف : بخير الحمدالله بس
    ماجد: ايش
    هنوف :رباب طحت اول من فوق الدباب
    ماجد قام وبعد شوي عن سارة : وكيفها الحين
    هنوف: ماادري من اول دخلها عبدالله الغرفة وقفل الباب ولحد الحين ما طلع
    ماجد: طيب اسمعي سارة تبي تكلمكم لا تعرف شي
    هنوف: اكيد ما راح نخوفها
    ماجد: اعطيني خالة شيخة ولو خلصت سارة ابي اكلم امي
    هنوف:ان شاء الله
    ***********************************
    لبست رباب عبايتها وطلعت من الغرفة ودفنه وجهها في ظهر عبدالله .كان عند الباب عبدالعزيز وخالد ونورة وعهود هنوف وريم وريما ووليد ونوف ورغد والبنات الصغار وما ننسى حمود ومهند ولؤي
    عبدالعزيز مسكها من يدها : على وين
    رباب ما ردت
    عبدالله: راح اخذها المستشفى علشان اتاكد من سلامتها
    عبدالعزيز: بروح معاكم
    عبدالله: عادي يبة خليك مرتاح وان شاء الله راح اكلمك لو وصلنا
    عبدالعزيز باصرار:لا بروح معاكم
    عبدالله يكلم وليد: وليد تعال ابيك (طالع عهود) البسي عبايتك عهود بسرعة
    عهود:ان شاء الله
    طلعوا كلهم الثلاثه والبنات ما قدروا يكلموها لانه عبدالله كان ماسكها
    وبعد ماطلعوا
    عبدالله:وليد صرف ابوك رباب ما تبيه يروح معنا
    وليد: هذا ابوك وانت تعرف انو ما يتصرف
    عهود مع رباب بعيد شوي عن عبدالله ووليد
    عهود: وش قالك عمي
    رباب ماسكه يد عهود: شوي اقولك تعالى نروح عند عبدالله
    عهود : يلا
    جاءهم خالد
    عبدالله بصوت واطي: كملت
    خالد : رباب كيفك
    رباب:بخير الحمدالله
    خالد بخوف :في شي يعورك
    رباب:لا الحمدالله
    خالد: ياليت فيني ولا فيكي ياقلبي انتي
    وليد: اقول ياقليل الادب تغازل اختي وانا موجود
    خالد ضربه بمزح:مو شغلك .زوجتي
    رباب: عبود انا بدخل داخل احس نفسي بخير
    عبدالله مسك يدها : وليد تصرف مع السلام
    وطلعوا
    ***************************
    سارة:يمه
    شيخة: هلا ياقلب امك
    سارة: وين رباب ابي اكلمها وحشتني
    شيخة: رباب نايمة بعد ما سافرتي جلست تبكى وما نامت الاقبل شوي
    سارة: ياعمري انا على اختي .اوكي يمه ماجد مستعجلني
    شيخة: طيب حبيبتي
    سارة:مع السلام يمه
    شيخة :مع السلام
    وبعد ما قفلت الخط
    شيخة: عبدالله طلع من عند رباب
    نوف: ايه ياخاله طلع واخذها معه
    شيخة: رباب بخير
    ريم: عبود يقول انها بخير بس راح ياخذها المستشفى يتاكد من سلامتها
    شيخة حطت يده على خدها وسرحت (وش صار لك يابنتي .منتي رباب اللي اعرفها لو عد زعلها يومين بكثير ياليت يا بنتي اقدر اوقف اللي جالس يصير بس وين وعبدالعزيز ابوكي )
    *****************************
    عبدالله : رباب وين تبي تروحين حبيبي
    رباب: أي مكان ما اشوف فيه خالد وعبدالعزيز
    عبدالله طالع في عهود وجلسوا يتكلموا بنظرتهم
    عبدالله بمرح: وش رايكم نروح الملاهي من زمان ما رحت الملاهي
    عهود:أي والله حتى انا
    رباب هنا انفجرت بكا لانه تذكرت فارس وجلست تبكى بصوت يقطع القلب
    عبدالله جنب السيارة : رباب وش فيكي ياقلبي وش فيكي
    رباب بصوت يبكى الصخر: ابي فارس عبود الله يخليك ابي فارس محتاجة فارس وبقوة
    عهود تبي تبكى وبترجي : عبود كام فارس بسرعة
    عبدالله طلع جواله وكلم فارس
    عبدالله: سلام عليكم
    فارس:وعليكم السلام هلا بابو حمود
    عبدالله: فارس الحق على
    فارس: خير عسى ما شر
    عبدالله: رباب
    فارس بخوف:وش فيها
    عبدالله: انفجرت بكى تبيك
    فارس : اعطيني اكلمها
    عبدالله اعطى رباب الجوال
    رباب بصوت باكي: فروس فروس تعال انا ابيك فروس تعال خذني
    فارس: ربوبة حبيبتي وش صار لك
    رباب: هئئئئئئئئئئئئئئئئئ اهئ فروس ابي اموت ابي اختفى من وجه الارض
    فارس: ليش كل هذا ياقلبي
    رباب: فارس الله يسعدك تعالى وربى محتاجتك
    فارس : راح اجي في اقرب حجز احصله بس قوليلي وش صار
    رباب بكت زياده : عبدالعزيز حدد موعد الزواج
    فارس: طيب ياقلبي وش فيها
    رباب: فارس انت تعرف اني ما ابي هذا الزواج يتم انت تعرف صح
    فارس : روبي حبيبتي احنا وش اتقفنا اول
    رباب ماقدرت تتكلم :اهئ اهههههههههههههههئ اهئ
    فارس دمعة عيونه: واللي يسلمك رباب لا تسوين كذه (مسح دموعه) رباب اسمعيني
    رباب: هلا
    فارس: انتي تبين الزواج يتقدم صح
    رباب: ايوه
    فارس: رباب كلمي خالد وقوليله ياجل الزواج واكيد راح يسمع لك
    رباب: فارس انت كلمه
    فارس :لا انتي راح تكلميه ولازم تبداين خطوه جديد مع خالد .انا متاكد انه راح يسمع لك
    *************************
    عبدالعزيز سرحان في نفس ( سمحيني يا بنتي ربوبة .انا متاكده انو راح ترضين وراح تحبين خالد لانه خالد بجد انسان ما ينرفض )

    البنات كانوا جالسن مع بعض
    ريما: بس ابي احد يفهمنى وش صار في رباب هذي مو رباب اللي نعرفها
    هنوف: مضغوطة شويه علشان تبي تدخل طب ومعدله نزل
    نوف: مستحيل .كلكم تعرفون انو جدي عنده واسطة ولو قام راح يدخلها ابو الطب واصلا مستحيل يطلع معدلها تحت 90
    دخلت رباب وعلى وجهها ابتسامة : تتكلموا فيني وانا مو موجودة
    البنات قاموا صرخوا وكلهم نقزوا عليها
    رباب: يا بختي انا كل هذا حبي ليه فديت نفسي
    ريم ودمعتها على عيونها: فديت انا المغرورة
    رباب ضمتها: لبق علي صح مو انا رباب بنت شيخة وش تستنين مني
    هنوف ضمت رباب: ياناس انا اموت في هذي البنت
    رباب: وانا كمان وربى
    اسيل فتحت يدها ورباب راحت في حضنها : الله لا يحرمنى منك
    رباب: ولا منك ياعمري انتي
    ريما: رباب تعالى اسوي لك مناكير شوفي يدك فري باد بدون مناكير
    نوف: لا انا
    رباب: كل وحده يد
    ريم تكلم هنوف: هذي هيا رباب الللي اعرفها
    رباب: بنات وش هذي الفلة الضعيفة قوم نقلبها وناسة
    ريم: وش تبين تسوين
    رباب: أي شي بس مو كذه
    الكل جلس يفكر
    رباب: اقول يلا كل وحد تقوم تجيب لها شي .وانا في فيلم عند وليد يجنن بروح اجيبه .ناس يرحون يسون فشار وناس عليهم البارد وناس حلويات يلا بسرعة انتشروا
    هنوف: انا راح اجي معاكي
    رباب : يلا
    وبعد ما طلعوا
    هنوف: وش هذا التغير
    رباب: ياهوا تعبت وفوق كذه في قلب معايه وين ما كنت
    هنوف: حركاات بداتي تحبين خالد
    رباب كشرت: وع قصدي فارس قلبه معايه وين ما كنت
    اخذوا الشريط وراحو عند البنات
    جوال ريم يرن
    ريم بدلع :الو
    بدر:هلا والله بااحلى البنات واحلى ما خلق ربى
    ريم قلب وجهها احمر وقامت من المكان هنوف ورباب لحقوها
    ريم: هلا حبيبي
    بدر: انا حبيبك يا بختي ياناس .وحشتني يا نظر عيني انت
    ريم: كيفك
    بدر: بعد ما سمعت صوت صرت بخير
    ريم: بدوري
    بدر: ويه ويه يا ناس يمه لحقي على بتموتني بنت مشاري
    هنا خلاص صارت ريم طماطم ورباب وهنوف يضحكون على شكلها .واخذوا لها صورة
    ريم بخجل : بدر شوي اكلمك في ناس هنا مستلمني
    بدر: اوكي ياقلبي بس قبل ما تقفلين قولي احبك بدوري
    ريم استحت وبصوت واطي: احبك بدوري
    بدر: وانا احبك واعشقك واموت في ترابك .يلا عمري ربى يحميكي
    ريم: مع السلام
    قفلت ريم الخط وطالعت في رباب وهنوف اللي يضحكوا عليها
    ريم: ياقليلات الادب
    رباب: اجل احبك بدوري هاااا
    هنوف: لا مو كذه وبصوت ناعم تقلد ريم احبك بدوري
    ريم :انا ارويكم انتم الاثنين
    رباب: وين اختفت النعومة حقت اول
    ريم: بنات بس ترى والله ازعل
    هنوف: ولا يهمك نشترى لك حلوه
    رباب: مع سن توب
    ريم بزعل : بنات
    رباب: خلاص هذي المره بس راح نعديها عليكي
    هنوف: يلا ندخل
    رباب: انا ابي اكلم وليد اسبقوني انتم اول
    هنوف وريم : اوكي دخلوا البنات ورباب راحت تشوف وليد بعد ماكلمته من جوال امها
    طلع خالد وشافها
    خالد: ربوبتي وش تسوين هنا
    رباب انصدمت يوم شافت خالد : هلا انتظر وليد
    خالد: طيب كلمتيه
    رباب:ايوه الحين راح يجي
    خالد: دقايق اكلمك هوا
    راح خالد يشوف وليد وليد جاء
    وليد:هلا ياقلبي
    رباب:ابي جوال
    وليد: وين جوالك
    رباب:في الطائف وفوق كذه ابي شريحة
    وليد: طيب وش رايك اعطيكي جوالي الثاني ما احتاجه
    رباب: اوكي .روح جيبه ونادى لي عبود
    وليد: ان شاء الله
    وبعد دقايق جاء عبدالله
    رباب: عبود
    عبدالله:عيون عبود
    رباب:عبود ابي اكلم خالد
    عبدالله: طيب عادي كلمه
    رباب بترجى:ابيك تكون معايه
    عبدالله: ان شاء الله
    ******************************
    هنوف: وينها هذي
    ريم: قالت تبي تكلم وليد
    نوف: نبي نبدا الفلم وينها
    ريم: الحين اروح اشوفها
    البنات : بسرعة
    قامت ريم وجات بتطلع مسكها جدها
    الجد عبدالله: ريم تعالى وانا جدك
    ريم راحت له: سم
    الجدعبدالله :سم الله عدوك ابيكي الحين تنادين العيال والبنات كلهم وقوليلهم اني ابيهم
    ريم :ان شاء الله دقايق واحنا عندك
    الجدعبدالله: الله يرضا عليكي
    في مكان من المزرعة كانوا جلسين عبود ورباب وخالد
    خالد: هلا ربوبة بغيتي شي
    رباب: ايه ممكن اطلب منك طلب
    خالد ابتسم:انتي حبيبتي تامري مو تطلبين
    رباب بتردد: يعنى ممكن ناجل زواجنا لعيد
    خالد: ليش
    رباب: انا راح اقولك بدون لف ودوران .ابويه اليوم فجاني بموضوع الزواج انه يكون في هذا الشهر وانا باقي ما تجهزت
    خالد ابتسم: هذي كل اللي تبن ابشري (واشر على عيونه) من هذي قبل هذي
    رباب بفرحة: صدق
    خالد فرح لفرح رباب: ايه حبيبتي
    رباب ببتسامة تجنن : تسلم لي مشكوره
    خالد ابتسم: ولو زي ما قلتلك انا تامري مو تطلبين
    رباب همست لعبدالله في اذنه
    عبدالله: اوكي
    خالد: وش فيكم انتم الاثنين تتهمسون
    عبدالله ضحك: اقول يا ولد
    خالد: الحين انا ولد
    عبدالله: ايه ولد لو تزوجت صرت رجال
    خالد: الله يلعن ابليس لا تشوه صورتي قدام حرمتي
    عبدالله: لا يكثر بس البنت تبي رقمك لانها غيرت الجوال والشريحة
    خالد بفرح شديد: ايه اكيد
    *****************************
    طلعت بره علشان تنادى العيال بعد ما كلمت البنات وشافت وليد على طول حطت الجلال فوقها
    ريم: ياولد الخال .ياولد الخال
    وليد التفت لها وعيونه على الارض: هلا
    ريم: شفت خالد
    وليد: ايه تبيه
    ريم: ايه
    وليد : تعالى معاي
    وراحت ريم مع وليد لحد ما وصلوا عند خالد وعبود ورباب
    ريم وعيونها على الارض بدون ما تطالع : خالد جدي يبي العيال كلهم الحين
    خالد: ان شاء الله الحين اكلمهم واجي
    وجات بتروح وبعد كذه تذكرت
    ريم: وليد وين رباب
    وليد استغرب يطالع في رباب اللي جالسه جنب عبدالله: هااا
    ريم: قلت راح تكلمك
    وليد قام : انا بروح اكلم العيال
    راح وليد وعبود وخالد يضحكوا . شالت ريم الجلال
    ريم: وش فيكم (توسعت عيونها) انتي هنا
    رباب بخجل: يب
    ريم ابتسمت بخبث: اجل انا اول تطقطقين على اعرف انو الحين راح يكون خبرك منتشر في الرياض
    رباب قامت لحقتها ريم وهيا تجرى
    رباب: ريم امانة انتظري امانة ريم
    ريم مازالت تجرى: طيب يا بنت شيخة وعبدالعزيز انا ارويكي
    رباب: والله راح ازعل عليكي
    دخلوا هم الاثنين ووقفوا يوم شافوا جدهم والبنات يطلعون فيهم
    رباب ببتسامة: السلام عليكم
    الكل: وعليكم السلام
    جلسوا ريم ورباب وشويه العيال كلهم مجتمعين
    الجد عبدالله: اسمعوا بكره ان شاء الله بعد الفجر راح نطلع وابغاكم تجهزون ملابسكم .وكل واحد ياخذ احطياطه كاني قلتلكم كلكم بدون استناء
    نايف: بس على وين يا خالي
    الجدعبدالله: بكره راح تعرفون
    وليد: اقول جدي
    الجد عبدالله: هلا
    وليد: يعنى كم يوم راح نجلس
    الجدعبدالله: يومين
    بدر: طيب ياخالي راح نكون لوحدنا او معنا ناس
    الجدعبدالله: مو كانه اسالتكم كثيره يلا قاموا جهزوا وبعد الفجر يصير خير يلا
    *******************************************
    وفي الليل عند البنات
    ريم : بنات اقولكم من شفت اليوم مع بعض
    رباب : ريم بس
    حصة: يلا انتم الاثين وش عندكم
    رباب بنظرات ترجى لريم: امانة لا تقولين
    هنوف: ريم اتركي البنت في حالها
    ريم: قالتلك وش صار معها
    هنوف: يب خلاص حرام عليكي
    ريم ابتسامة :بس هذي المره رحمتك
    دخل عليهم الجد عبدالله
    الجد عبدالله: لحد الحين ما نمتم
    الكل قام على مكان نومه
    الجد عبدالله: اسمع لكم صوت بس
    قفل الانوار وطلع ترك الباب مفتوح
    رباب كانت جنب هنوف
    رباب: هنوف
    هنوف: هلا
    رباب: وش رايك نقوم نطلع بره
    هنوف: انتي تبين تروحين القبر ما سمعتي جدك وش قال
    رباب: لو شفنا انا اكلمه
    هنوف بتردد:يلا
    طلعوا هم الاثنين وجلسوا يمشون مع بعض بين الاشجار
    هنوف: ايوه تعالى هنا وش اللي ريم ماسكته عليكي
    رباب بتذكر: ايوه صح شكرا لانك انقذتني اول
    هنوف: اقول لاتتهربين
    رباب: اليوم كلمت خالد
    هنوف بفرح: ايوه وش قولتله
    رباب: كلمته بموضوع الزواج
    هنوف: زواج ايش
    رباب: ماقلتلك ابويه اليوم جاء قالي انو زواجي يوم 15 من الشهر
    هنوف توسعت عيونها : من جد
    رباب: يب وكلمت خالد وقال ان شاء الله راح يتقدم زي ما ابيه
    حطت رباب راسها على كتف هنوف : وحشني
    هنوف: مين
    رباب: فارس
    هنوف: طيب كلميه
    رباب تنهدت: كلمته اليوم . اااه ياهنوف
    هنوف : سلامتك من ااااه
    رباب: تصدقين ياهنوف انو غير عن الكل .من وانا صغيره وهو يهتم فيني ولو بكيت هو اللي على طول يرضيني .
    هنوف : نفسي اشوفه
    رباب: ما شفته في زواج سارة وماجد
    هنوف: لا والله ما شفت احد .يوم انزفوا العيال كنت فوق
    رباب قامت وسحبتها: انا عندي صوره تعالى ارويكي هو
    قاموا البنات ودخلوا داخل طلعت رباب البوم صور كبير وفتحته وجلسوا يتفرجون الصور ويعلقون عليه
    رباب: هذي اخر صورة .يوم فارس سولي حفلت تخرج
    هنوف: من جد هذا هو الاخ اللي ما جبته امك
    رباب: اموت في فارس يا هنوف مره
    هنوف: الله يزيد الحب
    رباب من قلب: امين الله لا يحرمني منه
    ********************************8
    بعد الفجر الكل قام واخذ له شوار وبدا يتجهز
    ريما وفي يدها الايبود : تدرون لو نسيت الايبود حقي اموت
    هنوف: اصلا انا بصراحة احس انو انتي ونوف مسكين
    ريما: تقصدين نجنن
    رباب كانت تقراء قران وريم توها خلصت الشور وجلس تستشور شعرها وحصة في يدها كتاب تقراه وبنسبة لندى ماسكه الجوال وتطقطق فيه اسيل كانت تلبس وجدان
    دخلت خلود : جدويقول يلا
    الكل قام واخذ شنطته وطلع
    العيال كانوا في الحوش وكل واحد ما سك مفتاح سيارته .طلع الجد ووراء البنات والامهات والاباء
    الجدعبدالله كلم جوال ودخل باص : يلا ادخلوا
    وليد: جدو انا ابي اروح بسيارتي
    بدر: ايه صح وانتم راحوا في الباص
    الجد عبدالله اعطهم نظره وركبوا وهم ساكتين .جالسوا يمشون حق 2 ونص تقريبا وبعد كذه وصلوا طبعا كلهم كانوا نايمين
    الجدعبدالله: يلا انزلوا
    نزلوا كلهم وشافوا نفسهم في البر
    كان في بس خميتين وطبعا مطبخ مبني ومعه حمامات ( الله يكرمكم )
    الجد التفت على الكل : سمعوا يا بنات والحريم هذي خيمتكم عبدالرحمن وعبدالعزيز ولؤي ومحمد ومهند دخلوا انتم الخيمة الثانية
    الكل دخل وما باقي الا العيال
    الجد عبدالله: وانتم سمعوا في خيمة عند المطبخ سوها واجلسوا فيها (وراح ترك لهم المكان )
    نايف بتعب: خالي ما يمزح
    وليد طلع جواله: لو خلصتم كلموني
    عبدالجيد: امي وحشتني بروح اشوفها
    طلع لهم الجد وكانه قراء افكارهم : ياويل اللي يهرب
    عند البنات
    ريما بقرف: وش هذا انا بروح اكلم بابي مستحيل اجلس في خيمة
    نوف: خذيني معاكي
    ريما: مين كمان
    هنوف تستهبل : ما اوصيكم قولوا لبابي وعمو اني اسلم عليهم
    دخل الجد عليهم : السلام عليكم
    الكل: وعليكم السلام
    الجدعبدالله: ريما نوف
    ريما ونوف: هلا
    الجد عبدالله: في المطبخ في طاسه ( صحن كبير ) روحوا جيبوه بسرعة . ومن الناحية الثانية في ناقة احلبوها
    ريما توسعت عيونها: نعم نعم
    الجدعبدالله: ماسمعتي .نوف تعيد لك بسرعة
    طلعوا ريما ونوف وهما يبغون يبكون
    الجدعبدالله: نبي على الغداء كبسة هنوف وريم ورباب واسيل
    ريم بصوت واطي :" والله ما اسوي زين لو كنت اعرف اسوي اندومي او بيض
    هنوف سمعتها وضحكت
    الجدعبدالله: ابي اضحك وش يضحك في الموضوع
    هنوف: سلامتك
    عند العيال
    كان شكلهم يحزن وكله تراب وهم يحاولون يسون الخيمة والشمس صارت حاره وحاله .جاءهم الجد عبدالله
    الجدعبدالله: انتم لحد الحين ما خلصتم
    امجد بتعب: والله صعب
    الجد عبدالله بعصبية: احنا كنا اصغر منكم نعرف نسوي خيمة وانتم الحين لا وش الفرق بيننا ها تكلموا لو صرتم فقراء راح تسكنون في خيمة
    العيال رجعوا قاموا بعد ما جلسوا وبداوء يشتغلون والجد جالس معهم
    عند ريما ونوف
    نوف بقرف: ريما انتي اكبر مني بشهر يلا سوي
    ريما لاتقل عن قرف نوف: ما ابي انتي سوي لو تموتين ما اتنازل احط يدي
    نوف: والله جدي راح يخصمنا
    ريما: خليكي هنا وانا بروح انادي بابا
    نوف: طيب بسرعة يلا
    راحت ريما تنادي ابوها وبفعل جاء معها
    ريما: يلا بابا
    مشاري شمر يده وبدا يحلب لحد ما امتلت الطاسة : يلا خذوا خلاص كذه
    ريما بفرح: شكر بابا
    بعد ثلاث ساعة اخيرا انتهوا العيال من الخيمة ودخلوا وجلسوا بتعب
    خالد: يابخت ماجد
    وليد: ايوه الله
    عبدالله: ابي ارجع الطائف عند طلاب التطبيق ولا اجلس في خيمة
    نايف: وربى ما يصير كذه
    دخل الجد الخيمة عندهم
    الجد عبدالله بعصبية : انتم وش تسون هنا
    كلهم وقفوا
    امجد: هلا جدي
    الجدعبدالله: جالسين هنا والساعة 11 والغنم من راح يذبحه هاا
    العيال بصدمة : هاااا
    خالد: جدي انا مره تعبان
    الجد عبدالله بخوف: عبود تعال شوف ولد خلتك
    عبدالله قرب من خالد: خلودي وش تحس
    خالد بكذب: ما فيني شي تعال نروح نذبح يلا عيال
    في المطبخ
    رباب كانت تسوي السلطات وريم تقطع البصل وهنوف تغسل الرز واسيل تقطع الطماطم
    رباب: انا خلصت بنات مين تبي مساعده
    ريم: تعالى ساعديني انا
    رباب راحت لها : اوكي
    عند العيال كانوا الرجاجيل هم اللي يذبحون لانه العيال ما يعرفون بس الكل كان موجود علشان الجد قالهم هم اللي راح يذبحون المرة الجاية
    عبدالمجيد يهمس لخالد: خالد شكلك مو عجبني انت تعبان
    خالد بتعب: ما فيني الا العافية
    عبدالمجيد: كذاب قالوا لك ما اعرف اخوي
    خالد تمسك في عبدالمجيد بقوة : مجيد احس نفسي دايخ
    وكلها ثواني الاوهو طيح على الارض
    عبدالمجيد جالس جنبه والكل تجمعوا حوله
    عبدالمجيد يهزوه: خالد خالد رد على خالد
    عبدالله وعبدالعزيز كانوا جنبه
    عبدالله: وليد جيب موي بسرعة
    وشالوا خالد ودخلوا الخيمة علشان الشمس
    دخل وليد المطبخ وما انتبه لبنات اللي داخل
    وليد بسرعة: موية ياعيال مويه بسرعة
    رباب : وليد وش فيك
    وليد: ابي موية رباب بسرعة خالد طاح علينا بسرعة
    ريم طلعت كذه بدون طرحة او أي شي عليها وهي تبكى .دخلت خيمة العيال وهي منهارة بكى .ما طلعت الا بعد ما عصب مجيد في وجهها
    بعد خمس دقايق قام خالد
    عبدالعزيز: يلاناخذه على المستشفى
    خالد بتعب: لا مو لازم انا بخير بس نسيت اخذ ادويتي .الحين راح اخذ ادويتي وارجع بخير
    بعد الغداء الكل جلس يشرب شاي سوا رجال او حريم بنات اواولاد
    ********************************8
    كان جالس في الصالة وراح يجن دخلت اخته الصالة
    ميعاد: سلامات وش فيك
    بدر: راح انجن ماترد جوالها لايمكن اتصال به
    ميعاد: يمكن تكون نايمة
    بدر: لا كلمتها بعد الفجر وقالت انو جدها قلهم راح يطلعوا كلهم مع بعض
    ميعاد: طيب يمكن المكان اللي هيا فيه يكون مافي شبكة
    بدر: طيب ابي اطمن على قلبي انا قوليلي وش اسوي
    ميعاد تفتح التلفزيون وفي يدها التوكس: تعال شوف معايه التلفزيزن
    بدر بملل: هذا اللي انتي فالحة فيه (وقف) مع السلام بروح عند رشا
    ميعاد بفرح: امانة جيب معاك حلا نتونس مع بعض
    بدر: لو جات لا تقولين لي ارجعها بيتهم سمعتي
    ميعاد: اوكي
    بدر: يلا مع السلام
    ميعاد:مع السلام الله يحفظك
    *******************************
    بعد ما غربت الشمس وصلوا صلاة لعشاء واكلوا الكل راح ينام بعد يوم طويل
    عندالعيال
    نايف بتعب: ابي سريري
    وليد: وربى اليوم كرف موطبيعي
    راكان : متاكد الحين خالي راح يجى وما يخلينا نرتاح
    خالد المرض مبين على وجهه: تصبحوا على خير عيال
    الكل: وانت من اهله
    دخلت الخيمة وفي وجهها ابتسامتها وماسكها مخدتها وبطنيتها وببراءة: وليد ممكن انام عندك
    عبدالمجيد بستهبال: ياهلا والله باحبيبتي قلبي انا
    خلود : انا حبيبة وليد
    عبدالله: اقول اقلبي وجهك عند البنات زيك وليد مو في البيت علشان تنامين معه
    خلود كانها مسمعت : وليد ابي انام معاك
    عبدالله بتهديد: وربى باقوم اتوطا في بطنك انا اتكلم ياحماره
    خلود بكيت وراحت حضنت وليد
    وليد: وش فيك عبود شوية شويه عليها
    نايف: لانها ماهيا شيخة هاا
    عبدالله بملل: اعقل بس
    اخذ وليد الببطانيه وفرشها لها ونومها جنبه
    خلود باسته على خذه : تصبح على خير حبيبي
    وليد: وانتي من اهله ياقلبي
    عبدالمجيد يبي يطفش خلود: وانا مالي تصبح على خير
    خلود بعصبية: لا
    عبدالمجيد يسويه نفس يبكى: اهئ اههههههههئئئئئئئئئئئئئئئ
    خلود: يا الله مايكفى اني افتكيت من تولين ووجدان البزارين تجي انت رحماك يالله
    عبدالمجيد وسع عيونه مو مستوعب: امانة عليكم هذي بنت عمرها ستة سنوات امانة
    وليد يطلع فيه بنص عيون: يعنى انت ايش شايف
    خالد وهو فاتح عيون وحده: يعنى ما راح ننام الحين
    عند البنات
    ريم: بنات ابى جالكسي
    هنوف تستهبل: بس كذه ابشري الحين اقوم اشتري لك .بس ثواني اكلم السايق
    ريم: تافهه ما تضحكين
    هنوف: امانة عليكي اني ما اضحك انا على بالي اني ابكي
    ريما: بس بس راسي الله يخليكم بسسسسسسسسسسس
    ريم وهنوف مع بعض : مالك شغل
    نوف: شويه شويه على صديقتي
    ام خالد (نورة )بعصبية وهيا تبي تنام: قاموا اطلعوا بره بسرعة قاموا .يعنى احنا ماراح ننام بسببكم لو انتم تناموا لحد العصر احنا لا ولا حس ما ابي اسمع صوت واللي مو عجبها الكلام تتطلع بره
    البنات كلهم هجدوا وكل وحده انسدحت بتنام
    في اليوم الثاني وبعد الفجر قبل ما تطلع الشمس .دخل الجد عبدالله
    الجدعبدالله بعصبية: انتم لحدالحين نايمن قاموا بسرعة (وطلع من الخيمة )
    وليد بصوت واطي: ياناس وش هذي المهزلة احد يتكلم
    عبدالله: ياقلبي انا على عهود وينك ياقلبي انتي
    نايف: ايه احلم احلم .والله ماراح يصحيك من حلمك الا الشايب اللي وراك
    امجد: اقول يعنى انتم حتى الثواني اللي راح ننام فيه لازم ازعاج
    رجع الجد عبدالله ومعه مويه وكلها كبها على العيال قاموا وهم يرجفون من البرد
    الجد عبدالله: خالد قم راح خيمتنا نام هناك
    نايف: لا والله وش معنى
    الجد عبدالله ياشر على راسه: كيفي انا حر عندك مانع
    نايف: لا ابدا
    قاموا العيال ورتبوا المكان وحطوا القهوة .وبنسبة لبنات والحريم باقي ماقاموا من النوم .ومسكين العيال كرف في كرف
    ما يعلمهم علوم المرجلة اللى جدهم
    *******************************
    قامت وما شافت ماجد خافت مره بس يوم سمعت صوت المويه من الحمام ارتاحت
    طلع ماجد من الحمام وشافها قامت ابتسم: صباح الخير يا روحي انتي
    سارة ببتسامة : صباح النور والسرور
    ماجد: يلا ياحلوه قومي علشان نطلع
    سارة: ان شاء الله
    قامت وطلعت ملابسها ودخلت الحمام تاخذ لها شور
    صحوا البنات بعد ناموا طويل وكان الجو كانه عصر .طبعا اليوم العيال هم اللي طبخوا الغداء باصرار من الجد عبدالله وطبعا بمساعدة من الامهات .
    وليد يقهوي جد: اقول جدي متى راح نرجع ان شاء الله
    الجد عبدالله: هااا ان شاء الله على نهاية الاسبوع
    الصمت حالى على الكل
    وليد وسع عيونه : جدي تمزح
    الجدعبدالله: ما امزح .بس البنات والحريم وعبدالعزيز وعبدالرحمن ومشاري راح يرجعون اليوم
    وليد: جدي الله يخليك ابي ارجع مع امي
    الجدعبدالله: ليش حبيب الماما انت
    وليد: اصير دلوع ولا اجلس هنا
    نايف: ياخالي والله ما يصير
    الجد عبدالله خلص فنجاله وواقف : يلا روح سلموا على امهاتكم وعلى اخواتكم احنا راح نمشي بعد شوي
    *************************
    رشا بعصبية : حلا ياحمارة اتركي اخوكي
    حلا: انا ماسويت له شي
    رشا: ياربى انا من داعي عليه وربى اني ما ظلمت احد
    حلا: ماما ليش تكلمين نفسك . عندك حالة نفسية
    رشا: اتركيني في حالي انتي طفلة انتي
    حلا جالسه تنط فوق السرير بعد ما امها رتبته : اقول ماما ولدك البزر يبكى روحي سكتيه . ما احب الازعاج
    طلعت رشا وراح تسكت سعود .دخل عمر وشافها تبكى هيا وسعود
    عمر بخوف قرب منها وجلس لمستواها: رشا وش فيكي
    رشا تبكى من قلبها: اهئ اهئ اهئ عمررررررررررررر اهئ
    عمر زاد خوفه: رشا وش صار قوليلي
    رشا انهارت زيدها .ضمها عمر وجلس يهدي فيها وبعد ما هدات
    عمر بحب وحنان : رشا حياتي وش فيكي
    رشا: بس تعبانة شوية
    عم : اخذك المستشفى
    رشا : لا انا بخير ( وقفت)
    عمر مسك يدها: وين بتروحين
    رشا: ابي احط لك اكل
    عمرجلسها جنبه : اجلسي ما ابي اكل .بس ابيكي انتي وببتسامة.يلا قوليلي وش مزعلك تراني اعرفك
    رشا: جننتني ياعمر ماعد اقدر استحمل اكثر
    عمر : حلا
    رشا: هيا ما غيرها .تخيلي عمر اول نومت سعود ورحت حطيت الاكل وقلت خليني ارتب السرير والبيت
    راحت بشويش صحت سعود وبعد كذه راح تنط فوق السرير بعد ما رتبته .كبت العصير في الصالة بعد ما اني نظفت المكان .
    عمرببتسامة: طيب ياقلبي (ينادي) حلا حلا حلا
    جات حلا ويدها على خصرها: نعم بابا
    عمر: روحي البسي جزمتك بنروح عند جدتك .وكلمي اني تجهز ملابس سعود
    حلا راحت جري
    رشا: بنروح عند مامتك
    عمر: لا بس سعود وحلا وانا وانتي راح نسافر
    رشا مو مستوعبه: هااا
    عمر طلع تذاكر من جيبه : هاا شوفي . ابي اجلس معاكي لوحدك .احس طول الوقت تكونين مع سعود وحلا وانا كلمت امي وقالت راح تمسك سعود وحلا لحد ما نرجع (وقف) يلا انا بروح اودي العيال .جهزي الطيارة بعد صلاة العشاء
    جميل ان يبادلك من معك الاحاسيس والمشاعر
    ولاجمل ان يدوم هذا التبادل
    ***********************************************
     
    أعجب بهذه المشاركة a-princess

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 4)