رواية اخاف احبة ويتركني واخاف ابعد واتعذب

الموضوع في 'روايات' بواسطة Noonaaa, بتاريخ ‏21 أغسطس 2015.

  1. Noonaaa

    Noonaaa عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 نوفمبر 2013
    المشاركات:
    173
    الإعجابات المتلقاة:
    174
    نقاط الجائزة:
    270
    الجنس:
    أنثى
    ،
    ،
    ،


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ...
    اول شي كيفكم وعنجد وحشتوني كثيررررر
    جايه بعد غياب طوووووووويل عشان ارجع اعيد روايتي من جديد
    اللي كانو متابعين روايتي راح يسالو ليش قطعت!!
    قطعت لان كتبت بارتات ع اساس انزلها بس جهازي خرب وضاع كل اللي فيه وانقهرت ع اللي كتبته وماعاد عرفت ارتب افكاري بسرعه وكمان ظليت فتره بعيد عن النت والروايات لظروف خاصه وبعدها رجعت فتحت المنتدى بكملها لقيت الروايه تخربطت ومدري شلون داخله في روايه ثانيه وردود غير ،، المهم هنا يأست اكملها لان اللي كانت عندي انحدفت وهذي شبه محذوفه ماعاد عرفت احصلها قفلت اللاب ونسيتها لين قريب راسلتني وحده من البنات عن انو ليش ما اخلصها قلت لها انها انحذفت فاجئتني انها حافظه البارتات كلها عندها وحمستني اني انزلها من جديد واكملها ,,
    واعذروني ع القرقره الزايده بس حبيت اوضح لكم
    ،
    ،
    ،
    اشوفكم قريب بإذن الله رواية اخاف احبة ويتركني واخاف ابعد واتعذب
     
    جاري تحميل الصفحة...
  2. نور فلا

    نور فلا عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏9 مارس 2013
    المشاركات:
    65
    الإعجابات المتلقاة:
    44
    نقاط الجائزة:
    150
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    مكان ع الأرض
    ياهلا وغلا فيك طولتي كثير وحنه دائما بنتظرك بس لا تتاخري هلكثر همره.
     
  3. أميرة بصمتي ..

    أميرة بصمتي .. سابقا .. وحيده كالقمر .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏12 يونيو 2015
    المشاركات:
    1,649
    الإعجابات المتلقاة:
    5,422
    نقاط الجائزة:
    370
    الجنس:
    أنثى
    هلا وغلا
    نورتي والله صح كلامك انا كنت متابعه الروايه من خلف الكواليس
    استغرابت لانه تخربطت زي ما قلتي
    وان شاءالله ينزل بارت قريب لا تتاخري بليز
    متحمسه اعرف ايش راح يصير بين جواد. وجود
    :58:بانتظارك :55:
     
    أعجب بهذه المشاركة Noonaaa
  4. ʷʰᶤᵗᵉ ʲᵃˢᵐᶤᶰᵉ

    ʷʰᶤᵗᵉ ʲᵃˢᵐᶤᶰᵉ ،، بسمــة ألمــ ،، .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏9 أكتوبر 2014
    المشاركات:
    7,240
    الإعجابات المتلقاة:
    28,508
    نقاط الجائزة:
    480
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    ﭔﭜﮢـ أڞلْـﻋ آلْـأﺢـڒآﮢـ
    ،،

    نورتي من جديد الحقيقة روايتك تحفة
    و كانت سبب تسجيلي بالمنتدى حتى اتابعها
    و جد فرحانه لانك بتكمليها
    ما تطولي علينا كثير
    لكِ ودي:2:
     
  5. Noonaaa

    Noonaaa عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 نوفمبر 2013
    المشاركات:
    173
    الإعجابات المتلقاة:
    174
    نقاط الجائزة:
    270
    الجنس:
    أنثى
    رواية

    ((اخاف احبه ويتركني واخاف ابعد واتعذب))

    للكاتبه: حنان/ noonaaa



    لا احلل من ينقل الرواية دون ذكر اسمي


    واعلمو قبل قراءة الروايه انها من وحي الخيال فما نسجت من خيالي لا مقارنه له بالواقع وشكرا









    رواية

    ((اخاف احبه ويتركني واخاف ابعد واتعذب))

    للكاتبه: حنان/ noonaaa






    الجزء الأول



    أهديتك قلبي منذ أول لقاء فأصبح ملكك
    أهديتك عيني منذ أول لقاء فأصبحت لا ترى سوى وجهك
    أهديتك عقلي منذ أول لقاء فرحل معك وأبى الرجوع
    أهديتك دقات قلبي فعزفت لك أجمل الألحان
    أهديتك أحلى و غلا الأسامي.........حبيبي
    أهديتك كل ما لدي
    فماذا تبقى لي؟
    أهديتك كل ما خلق الله من الورورد
    أهديتك كل ما قال الشعراء من الكلمات والحروف
    أهديتك كل ما في قلبي من شعوووور
    أهديت الروح وما بجانب الروح
    أهديتك حبي فأصبحت أنا العاشفة وأنت المعشووووق
    أهديتك كل ما لدي
    فماذا تبقى لي؟
    أهديتك كل ما قدر لي الله من السعادة
    أهديتك الحب والعشق والحنان
    أهديتك البسمة على شفتاك
    لقد أصبحت في عيني ملالالالالالالالالاك
    لقد حفرت صورتك بعيني
    وحفرت إسمك بقلبي
    وأصبحت بك ولك ومعك أعيش
    أهديتك كل ما لدي
    فماذا تبقى لي؟
    أهديتك دما من الحب تبحر فيه
    أهديتك قلبا ترسووو عليه
    أهديتك جسدا تسكن فيه


    فهل تبقى شيء؟؟






    البارت الاول ،،،،





    في احد شوارع الرياض كانت مررره مستعجله وتصرخ ع السايق بسررررعه اشفيييييك يلاااا سووووووق
    صار يمشي بسرعه جنونيه
    وووووووو



    ننتقل لمكان ثاني في حي من الاحياء الراقيه شخصيه مهمه ذات منظر انيق وجسم رياضي يبين من خلال بدلته السموكن يمشي بغرور وخطواته الواثقه متجه للسايق اللي فاتح له باب سيارته البورش قفل السايق الباب وراح يركض بسرعه وطلع
    :وين تحب اوصلك طال عمرك
    جواد وهو ياخذ الجريده ويتصفح: اول شي مر ع الوالد وبعده ع الشركه
    طلع السايق من البيت متجه لبيت ابو جواد



    في جهه ثانيه : الوو
    بصوت مرتجف وخايف : منار الحقيني انا ف مصيبه
    منار: شفييييك الووووو ريوووووم ردييي علي
    تييييت تييييت تيت
    انقطع الخط ورجعت تتصل بس ماردت نزلت بسرعه بعد ما اخذت عباتها والطرحه راحت لاخوها وتناديه بصوت عالي : فهد فههههههد
    فهد يناظرها بخوف: بسم الله شفيييك
    منار: بسررررعه ابيك توديني عند ريم
    فهد: ليش شفيهاا
    منار:اووووه مو وقت اسألتك بتوديني ولا شلوووون
    فهد: اوووك حاضر امشي


    نرجع لاصحاب السرعه الجنونيه اللي لساتهم بالخط ومازالت البنت تصرخ ع السايق وتقول بسرعه
    جوانه : يارب يااااارب تحميهم يارب
    ماخلصت جملتها اللي وهي تشوف السايق يضغط ع الفرامل بأقوى مافيه ماقدرت تمسك نفسها ف صارت تصرخ ضرب السياره اللي كانت مهديه وتبي تلف بس جت الضربه خفيفه
    جوانه: الحمدالله ياربي
    نزل السايق يشوف الوضع وتأخر
    جوانه وهي تناظرهم(شفيهم هذول ‏و‏‏‏‏‏‏ش يقولون صار لهم ساعه اففف تأخرت ) مدت يدها وصارت تدق بوري
    دخل السايق : ماما هدا في سوي مشكله يبي كلم شرطه
    ضربت يدها ع صدرها: ي ويلي شررطه طب ليييش الضربه مـو قويه قله كم يبي حق تصليحها ونعطيه
    شافت الرجال ينزل من سيارته وجا فتح بابها
    ناظرت فيه : اللي تبيه انا حاضره بس خلني امشي اهلي بالمستشفى
    الرجال: كلمي طويل العمر انا مالي علاقه
    جوانه: طب وينه ذا
    الرجال: ف السياره
    نزلت بسرعه تبي تعتذر وتخلص عشان تروح المستشفىى وقفت عند السياره والرجال ركب وفتح الشباك الخلفي
    (يمممه منوو ذا ي ربي شكله شي مهم ي ويلي وش اسوي الحين اخاف مايرضى)
    جواد وهو يناظر الجريده : خلصيني شعندك
    جوانه : هاه امممم شسمه اااااا
    جواد ببرود ولسى عينه ع الجريده: اخلصي
    جوانه : معليش السايق ماانتبه للسياره ووو اممم يعني الضربه مو قويه
    ترك الجريده وناظرها بأحتقار: لا ي شيخه ومعليش هذي وييين تنصرف ؟
    كلم السايق: منصور دق ع الشرطه يجون يشوفون شغلهم مع الناس المستهتره
    جوانه بخوووف : ﻻﻻ شرطه ؟ طب لييييش .. اسمع اي شـ تبيه انا حاضر بس تكفا ماله داعي الشرطه
    جواد بنص عين وحاجب مرفوع: اي شيييي ؟
    ردت بدون تردد : اييييييه اللي تبي
    جواد ببتسامه : حبي رجلي واخليك تمشين بدون مشاكل
    (هااااااه بققت عيوني ع كبرها ورديت بسرعه: تخسيييي
    جواد: اووك ذنبك ع جنبك .. منصور كلم الشرطه


    ورجع يكلمها ع فكره سايقك راح يقول ل الشرطه نفس الكلام اللي قاله لمنصور ان انتي تقولي له اسرع. يعني انتي اللي رحتي فيها
    جوانه وبدت الدموع تطلع : الله يخليك والله مضطره اهلي مسوين حادث
    جواد : مو شغلي
    صرخت بجنووون : انتتتتت ماتحححححس ماعندك احسااااااس لووو ابوك واختك وامك صار عليهم حادث مابتمووووت ما بتخاااااف عليهم ما بترووووووح باقصىىىى سرعه عندك عشان تشوفهمممم صرخت بصوت اعلى ررررررررد قووووووووول بتتركهم يموتو قبل تشووووووفهم هاااااا رررررد ررررررد (بدا صوتها ينخفض) رد رد طااااااخ - طاحت مغمىى عليها





    دخلت البيت بعد مافتحت لها الخدامه : وييين ريووووم
    الخدامه : في غرفه فوق
    طلعت منار الدرج بسرعه ودخلت غرفتها وتخرعت من اللي شافته الغرفه ظلااااام وفي شي مكسووور بالارض وتسمع صوت شهقات فتحت النور وشافت بنت خالتها و وتوأم روحها متكوره ع نفسها ب الارض وتبكييي
    راحت لها بسرعه وضمتها : ريووووم حبيبي شفيييييك
    حاولت تشيل خصلات شعرها اللي طايحه ع وجهها وتمسح دموعها : ريم حبيبي شفيك علميني منو ضايقك
    حضنت منار بقوووه وصارت تبكييي اكثررر
    منار: آآآآآآآآآت ي آآآآآآآآآآآت
    شوي وجت الخدامه
    منار: جيبي مويا بسرررررررعه
    منار: ريمييي اهدي ي قلبي مافي شي يستاهل هالدموع .. اهدي وفهميني ‏و‏‏‏‏‏‏ش السالفه ونحلها انشالله مافي مشكله الا ولها حل ان شاء الله
    جابت آآآت المويه خذيته وحاولت اشربها وحطيت شوي ف يدي ومسحت ع وجهها
    هدت شوي : ريمي قومي ع السرييير يلاا
    قومتها وحطيتها ع سريرها ماقالت ولاااا شي تغطت ونااااامت






    : هيييي انتيييي قووووومي شفيييييك
    (فتحت عيوني وانا احس بأحد يضربني كفوف ع خدودي
    جوانه : وجععع شفييييك انت
    وقف وناظرها باستهزاء : لساتك عايشه زييين
    حطيت يدي ع شعري : وييين طرحتي. بسرعه جلست ولفيتها ع شعري ووجهي
    ناظرني بأحتقار وكلم السايق
    : امش منصور تأخرت
    ركب سيارته ومشىىىى وانا اكتشفت اني جالسه ع الرصيف اففف مغروووور حتىى ما اخذني ع السياره وقت طحتتت مالت عليه
    قمت ركبت السياره وكملنا طريقنا ع المستشفى




    :ماااااري مااااااري ووصمخ
    :نعم مدام
    :سااااعه عشان تجي ؟
    :سووووري مدااااام
    :ويييين جاد
    سمعت صوت : هذا هووو جاد ي ام جواد هههههه
    سميره(ام جواد عمرها 45 وبحكم طبقتها الراقيه واهتمامها بنفسها تبين اصغر )
    سميره: انت ماتقلي ويييينك فيه هاااا من يومين مو داخل البيت
    جاد وهو يبوسها ع راسها: شغل ي يمه شغللل ذبحني ولدك كرررررف
    مسكته من اذنه
    جاد: اااااي آآآآي يمااااااه
    سميره: انت ماتترك الكذب. اخوك يقول مو شايفك تداوم بالمره
    جاد: ااااي طب خلاص فكي اذني لح لحظههه
    فكته. وقف وهو يفرك اذنه: الله يسامحك يمه دايم تظلموني .. انا كنت ف البحرين اخلص كم شغله
    سميره: تخلص كم شغله ولا مع شلتك الصايعه
    جاد يبقق عيونه مسوي متفاجأ : افااااا انا انا تقولي عني كذا .. ماهقيتها منك ي ام جواد
    سميره: اقووول لايكثر ويلا الحق اخوك ع الشركه.
    انسدح ع الكنبه اللي باالصاله: والله ہ يمه حديييي مهلووووك مافي امل ارووووح اليوم
    سميره وهي توقف : اصلا انت مامنك فايده
    مشت شوي والتفت عليه: روح جناحك لا اشوفك نايم هنا مثل البزران





    في شركة الهامي التجاريه ع مكتب المدير العام
    جواد: ها منصور وش صار ع السياره
    منصور: وديتها التصليح طال عمرك
    جواد وعينه ع الاوراق اللي بيده والجوال بيده: اووك جيب سيارتي من البيت
    منصور : حاضر طال عمرك نص ساعه واكون عندك

    طلع من الشركه وشنطته بيده بخطواته الواثقه اللي تلفت الانتباه
    ركب سيارته السبورت البوقاتي وطلع ع البيت





    :هلا وغلااا هلاا بالحب هلااا.
    : هلابك حبيبي (تكلمت بزعل) جووودي وينك عني ماتتصل ولا تسأل
    جاد: فدييييت الزعلانه انا
    :
    جاد: حياتي كنت مشغووول والله ہ ماقدرت ارد ﻋﻟﻳك
    :
    جاد: الوووو يلا عاااد مهاوي
    مها: مابي اناا زعلانه
    جاد: افاا زعلانه؟ اجل شكلي بعطي هديتك لبنت عمي
    مها: جبتتت لي هديه
    جاد بأبتسامه: ايييه احلا واغلىى هديه لحبيبتي
    مها : احبببك جودي
    جاد : ههههههههه لبىى قلبك

    طق طق طق
    جاد: لحظه حبييي
    جاد: ادخللللل
    ماري: بابا جواد يبي انتا
    جاد بوجه عابس: وش يبي
    ماري: آى دونت
    جاد: اووك الحين اروح له بس ويين جالس
    ماري: صاله
    قفلت الباب وجاد رجع لجواله: بيبي اخوي يبيني لحظه شووي وارجعلك
    مها بدلع: اووكي حبيي بس لاتطول ترا اوله علييييك
    جاد : ااااه بس فديييييت اللي توله .. دقايق بس

    نزل جاد لاخوه اللي كان جالس بالصاله وشايل فنجان قهوته بيده.
    جلس جنبه : خييير ي خووي عسىى ماشرر
    ناظره بنص عيين : انت ماتقولي وينك ويين مغيب
    جاد بملل : يا ليييييل ووشفيكم علييي انت وامك
    جواد نزل قهوته ع الطاوله: لانك شخص مستهتر ماعندك مسؤليه
    جاد: بدت اسطوانة كلل مررره
    جواد بحزم: جاد اناا اكلمك بأدب
    جاد: يا اخي ملييييت زهقققققت .. انا مو بزر خلوني بحالي
    وقف جواد وهو ينهي النقاش بكلمته: الحكي ضايع معك
    في جهه ثانيه واقفه عند باب العنايه وتدعي ودموعها ع خدها:يارررب تحميهم يارب
    خرج الدكتور وجوانه بسرعه راحت له: ها دكتور طمني شلونهم الحين
    ناظر بعيونها ويبي يرد عليها بس في شي نساه نفسه ظل يناظر بعيونها لحد ما صحى من سرحانه ع صوتها
    جوانه: دكتووووور فيهمم شي تكلم لاتخوفني
    الدكتور بتلعثم: هاه. لالا الحمد لله نجحت عملية ابوك. والوالده واختك ف غرفة الملاحظه
    احمممم تقدري تشوفيهم بس لاتطولين
    جوانه: الحمد لله ياربي .. طب متى يطلعون؟
    الدكتور: الوالده واختك بنخليهم 42 ساعه تحت الملاحظه وبعدها يقدرون يرجعون معك
    جوانه بخوف: وابوي
    الدكتور: انشالله بيطلع بس راح يطول شووي
    جوانه: يعني متىى
    الدكتور رفع اكتافه وقال : الله اعلم
    راح عنها وهي اتجهت لغرفة امها
    طق طق طق
    محد رد ف دخلت بـ هدوء ناظرت امها وتجمع الدمع ف عيونها كانت مسدوحه ع السرير والمغذي بيدها وفي وجهها شوي خدووش
    قربت منها باستها ع راسها واختلطت البوسه مع دموعها وبكاها سمعت صوت امها تقول : انا بخييير حبيبتي لاتخافي
    رفعت راسها وجلست جنب امها وهي تمسك يدها : خوفتيني ﻋﻟﻳك يممه
    رفعت يدها تمسح دموع بنتها : انا بخير الحمد لله اللي نجانا .. بس ابوك واختك كيف وضعهم
    جوانه: الحمد لله كلهم بخير
    ام جمانه (عبير عمرها 36 تزوجت بدري بعد حب وحملت بعد سنه ﻣ̉ـّڼّ زواجها جابت توأم لكن اشكالهم مختلفه <دانه وجوانه )






    انتظرتها لحد ماصحت
    ناظرتني واستغربت وجودي : منار؟
    منار بأبتسامه: ي الدبه خوفتيني
    رفعت شعرها وجلست : انا اسفه بس لو تعرفي وش صار (تغيرت ملامح وجهها لما ذكرت اللي صار )
    منار حست بتغير وجهها .. حضنتها وهي تمسح ع شعرها: ريمي البكا والزعل موو حل علميني وش فيييك عشان اقدر اساعدك
    ابتعدت عنها : يلا قولي وش صار .. تهاوشتي مع حبيب القلب
    ردت بكرررره: حقييييييير لا تذكريني فيييه ..
    منار(خفت عليها .. وش صار معها)
    منار بعصبيه : علمييييييني ووش فييييه
    ريم بدت تبكيي : حقيييير اكررررهه حقييييير الله يااااخذه نذل حيواااااان
    منار(حسيتها انهارت ): اهدي ي روووحي خلاااص
    لاتقولي شي اهديييي بس
    ريم وهي تصارخ وكلامها موو واضح ولا مفهوم من شهقاتها : تخيلي. نمت . كذب علي. اناا لو صاحيه مابيصير شي. بس. في شي غلط اكيييد ﻻﻻﻻﻻﻻااااا. الحقيييير
    صارت تضرب نفسها : انااا غبيييييييه غبييييه
    منار(ياربي شلوون راح اهديها اصلا ما ادري شفيها .. )
    منار: خلاااص اهدييييي الله يخليك خليني افهم شسالفه
    اهديييييييييييييييي




    طلع من حمامه وهو ينشف شعره ورابط منشفه ع خصره وقف جنب التسريحه وذكر شي خلاه يبتسم

    ( منصور : طال عمرك هذي طاحت اشيلها؟
    جواد: لحظه
    نزل من السياره وشافها طايحه ع السكه والشمس عليها نزل لها وحاول يصحيها بس ماصحت
    منصور : نشيلها لـ السياره؟
    جواد: لا باخذها ع الرصيف الحين تصحىى
    شالها وريحة عطرها طالعه .. طاحت الطرحه بس ماناظرها ولما نزلها غصب ماقدر يمنع نفسه من شوفتها شعرها الاسود اللي طايح منه خصلات مغطيه وجهها رموشها الكثيفه خدودها الموورده. غمض عيونه وحطها ع الرصيف رجع فتحها وناظر خشمها وشفاتها المليانه. رفع راسه ياخذ هواااا
    جواد بداخله (ربي يحميها لأهلها )

    ابتسم اكثر وطلعت ضحكه خفيفه منه وهو يمشط يذكر كلمتها (وجع شفييييك انت)
    رمىى المشط وراح لـ غرفة ملابسه لبس بيجامته ورجع ع سريره تغطى وناااام



    ف المستشفىى بعد ماتطمنت ع اختها وامها قررت ترجع البيت وتنام شوي عشان تجيب لهم ملابس وشووية اغراض
    دقت ع السايق يجي ياخذها لفت طرحتها وتلثمت واخذت شنطتها وقبل تطلع باست اختها ع جبهتها ونزلت لـ السايق ركبت السياره
    جوانه : ياربي اخاف اروح البيت بروحي ي الله شكلي بنام بيت عمي احسن
    دقت ع بنت عمها
    جوانه : الووووووو منوووور
    منار: هلااا جوجو شلووونك
    جوانه : تماام ي روحي .. امممم
    منار : دومات .. شوو اممم شفيييك انتي بعد
    جوانه بأستغراب: ليش مييين فيي غيري مضايق
    منار : مافي شـي حيااتي يلاا علميني شفيك
    جوانه : اهلي.
    منار: شفيهم ؟
    جوانه : مسوين حادث
    منار متفاجأه: مننننن جدكككك؟ متىىى
    جوانه : الصباح
    منار: وليييييييه ماخبرتيني ؟ توووك تقووولي؟
    جوانه : اسفه انشغلت معهم ونسيت اتصل
    منار: طب شلونهم الحين
    جوانه: الحمد لله تمام .. المهم اسمعي .. انا خايفه ارجع البيت بروحي
    منار : فدييييتك اووك روحي بيتنا .. بس انا موو موجوده بنام بيت خالتي
    جوانه : ليييييييش
    منار : سالفه طويييله .. لحظه جوجو
    ثواني ورجعت تكلمت : الووو جوجو تعالي هنا
    جوانه : هااه امممم مدري بس
    منار : لا بس ولا شي ريوووووم تقوول لوو ماجيتي بتزعل منك
    جوانه: امممم ماشي صرت قريبه ﻣ̉ـّڼّ البيت
    منار: ننتظرك
    قفلت الخط وقالت لـ السايق يوديها بيت اهل ريم

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    جاد: مهااااا وبعديييين معكككك كل يوم تقولي بكره
    مها : حبيبي قدر ظروفي ما اقدر اجي
    جاد: يعني ماولهتي علي
    مها : اشتاقلك حييييل بس ما اقدر .. طب شرايك اشوفك بكره ف المول
    جاد بعصيبه: لا المول لااااا
    مها: انزين اهدا حبيبي
    جاد بخبث : انا ولهت علييييك حسي فيني بشووووفك بشبع بشوفتك مليت من المطاعم والمولات ولا ماتثقي ف حبيبك.
    مها : اووك بكره اجي
    جاد بأبتسامه عريضه: ويييين تجي؟
    مها : ع الشقه
    جاد : لبىىىىىىىىىى قلللللللللللبك
    مها : ماشي دلبوو الحين بنام عشان بكره عندي دوام
    جاد : طيب نووووم الهنا ولاتنسي موعدنا بكره
    مها : احبببك
    جاد : انا بعد
    قفل الخط وما امداه يفكر ف موعد بكره الا وجواله يدق
    رد بسرعه : هلااا دنيتي
    : انت وييينك مع منوو خطك مشغول انت تكلم غيري صح
    جاد : افا ماهقيتها منك تشكي فيني تشكي ف اللي اهدالك حياته تتوقعي اشوف غيرك والااا كلن يشوف الناس بعين طبعه اكيد انتي تخونيني عشان كذا شكيتي فيني صح
    : ﻻﻻﻻﻻﻻ اقسم بالله مالي غيرك بس غرت شووي ولا مـو من حقي
    جاد بأبتسامه : حقك ونص.
    .................................................
    .............................

    منار تضم جوانه : هلااا ي روحي الحمدلله ع سلامة اهلك
    جوانه : الله يسلمك حبيبتي
    جت ريم وسلمت عليها وضمتها وتحمدت لها بسلامة اهلها
    دخلو البنات ريم نامت ف غرفة اخوها ومنار وجوانه نامو ع سريرها
    كل واحد كان شاغله همه ف ماقدروو يسولفو مع بعض كل واحد كان ينتظر الليل عشان يكون فيه مع نفسه

    جوانه بداخلها تفكر ف اهلها وتدعي لهم
    منار شايله هم بنت خالتها والمشكله الكبيره اللي صارت فيها
    ريم تبي الكل ينام عشان تبكي براحتها ع اكبر غلط سوته بس تفكيرها واحد كيف تنتقم لان اللي صاير لها غصب عنها
    ناموو البنات ع امل ان بكره يكوون احسن
     
  6. Noonaaa

    Noonaaa عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 نوفمبر 2013
    المشاركات:
    173
    الإعجابات المتلقاة:
    174
    نقاط الجائزة:
    270
    الجنس:
    أنثى
    صحت ع صوت الاذان لانه كان قريب من المستشفىى
    قامت بصعوبه راحت ع الحمام توضت وطلعت ع غرفتها (ايييي برررررد ) قفلت التكييف وراحت ع الدرج اخذت احرام وسجاده صلت ودعت لها ولامها وابوها
    سفطت السجاده ورجعتها وتركت الاحرام عليها لانها تحس بالبرد
    دانه : امممم وش اسووي الحين .. بدق ع جوانه يمكن تكون صاحيه
    اخذت جوالها ودقت
    جوانه بخوف: الووو شفييك ي قلبي تعبانه ؟ شي يوجعك؟
    دانه : ههههههه انا بخيييير شفييييك
    جوانه تنهدت بأرتياح: خفت ﻋﻟﻳك ي مجنونه
    دانه: فدييييتك
    جوانه: اممم طيب شلونك الحين
    دانه: احسن الحمد لله
    جوانه: زييين
    دانه : ماشي اخليك الحين عشان تكملي نومك وانا بعد بحاول انام
    جوانه : اووك ارتاحي انا بجي الصباح واجيب ﻟك ملابس وبشوف متى تطلعي
    دانه: انتبهي ع نفسك

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    جالس ع بلوكنتة وبيده قهوته ويتصفح حسابه ف التويتر
    ناظر لساعة يده اللي ماخذها
    من إقنور مزينه بـ الالماس
    جواد: اقوم البس لا اتأخر
    لبس بذلته الرصاصي من قوتشي
    مشط شعره بترتيب ورش شوي من عطره من ايف سان لوران ..
    طلع بهيبته و كـ العاده توجه لشركته


    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    منار: جووجوو يلاااا قومي صارت الساعه 10
    فتحت عيينها بصعوبه ولسى الثانيه مقفوله : افففف نمت كثييير .. بس ماشبعت
    ريم: ايي دايم الدبات مايشبعو نوم
    قامت جوانه وهي تشهق : انا دباااا ؟؟
    منار: هههههه هذي لو اكسرها تنكسر
    ريم تغمز بعينها : عرفت اخليها تصحصح
    لبست جوانه الشبشب وقالت وهي وتمشي ع الحمام : مالت عليكم محد ينام عندكم
    تحممت وطلعت لبست مع ريم مشطت شعرها الاسود الطويل لحد نصف ظهرها وخلته مفتوح عشان ينشف

    دخلت ريم حامله ف يدها صينيه : منووور ي الدبه تعالي ساعديني
    منار: خدامتك ونا مادري
    ريم هزت راسها بتوعد: مااااشي اوريك .. ترا مازن بالصاله تحت وييييييييلك تنزلي سامعه
    طلعت وشوي الا ومنار لاحقتها
    ريم: خير شتبيييين
    منار بهدوء متصنع: بساعدك فديتك
    ريم : ي سلااااام مو من شووي تقولي مـو خدامتك ولا عشان (حطت يدها ع فم ريم عشان ماتفضحها )
    منار تهمس : بتفضحيني انتي ؟
    ريم عضت يدها ف شالتها بسرعه: قدامي ع المطبخ
    منار: حشا اسنان دينصور مو بشر

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    سميره وهي ع طاولة الطعام تفطر : مااري مااااري
    جت ماري بسرعه: يس مدام
    سميره: وين جاد وجواد
    ماري: بابا جواد يطلع بدري بابا جاد نووم
    سميره تكلم نفسها: ياربي متىى بيصير مثل اخوه متىى
    كلمت الخدامه : اطلعي صحي جاد
    ماري: اووك
    ماكملت كلمتها الا وابو جواد داخل غرفة الطعام
    ابو جواد : صباح الخير
    سميره بدون ماتناظره : هلا
    جلس ع كرسيه وبدا يفطر : جواد راح ع الشركه؟
    سميره : ايه
    ناظرها وهو يضحك: اشبوو الحلوو زعلان
    سميره بنص عين : سلامتك
    ابو جواد وهو يشرب الشاي: علامك احد مضيق صدرك
    سميره بنفاذ صبر: صرت ما ادري متى تسافر ومتى ترجع. متى تنام ومتى تصحى كل الوقت برا البيت كل ذا شغل ؟ علمني ليش ماتجلس بالبيت وين تروح
    ابوجواد بملل: كم مرره اجاوبك
    سميره: ما اقنعتني بجوابك .. ناظرت فيه بتفحص وتهديد : ابووو جواااااد ليكون ماخذلك مرره غيري
    ابو جواد : يابنت الحلال انا وحده ومبتلش فيها تبين اخذ لي ثانيه
    سميره مبققه عيونها : انااا نشبه يعني ؟؟
    ابو جواد يرقع. بأبتسامه وغمزه: ابتلشت ف حبك يعني
    سميره بحاجب مرفوع : ايي اكذب علي بكم كلمه
    ابو جواد وهو ياخذ منديل ويمسح يده: مشكلتك عجزتي ولساتني شباب ف قمتي تشكي فيه.
    سميره : انااااا؟؟؟؟ ۈآﻟﻟہ شوف نفسك انا لـو تطلقني الف من يتمناني
    قام ابو جواد : ههههههههههه ايي صح المهم يلا عن اذنك تأخرت ع الشغل
    سميره : بحفظ الرحمن ولاتنسى اللي موصيتك عليه
    ابوو جواد: ابشرررري من عيوني
    (ابوو جواد -خالد- اكبر ﻣن زوجته ب4 سنوات شخصيته حلوه ويحب المزح ومرره اجتماعي عكس زوجته اللي ماتختلط الا بناس من طبقتها الراقيه )


    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


    منار تناظر ريم اللي تحاول تكون طبيعيه قدام جوانه
    منار: ريمي ليش ماتفطري
    ريم بعالم ثاني : .......
    جوانه تناظرها ورجعت تناظر منار وتأشر لها بيدها بمعنى شفيها
    منار هزت كتوفها يعني مدري
    جوانه تكلم ريم وهي تلوح بيدها قدام عيونها: ي هوووووووو وييييين وصلتي
    انتبهت لها: هااه امممم معكم بس سرحت شووي
    جوانه: هههههههه ليكون ف الحب سرحتي
    منار ناظرت جوانه ع طول يعني اسكتي
    قامت ريم بسرعه ودخلت الحمام
    جوانه بأستغراب : شفيكم انا وش قلت
    منار: ولا شي بس ريمي تتحس من مواضيع الحب وماتحب تحكي فيها
    جوانه بأسف: فديتها طيب بقوم اعتذر منها
    ردت منار بسرعه: ﻻﻻﻻ لاتقولي شي خلص انسي الموضوع
    جوانه(حسيت بينهم سالفه بس مايبون يعلموني ) جوانه: اووك مابقول شي
    قامت جوانه عشان تجهز نفسها بتروح عند اهلها
    منار تناظرها: الحين رايحه؟
    جوانه : ايه
    منار: راح اجي معك
    جوانه : اووك جهزي نفسك ع بال ما اكلم السايق يجي
    منار: ثواني اكون جاهزه
    ريم اللي توها تجي. قالت بأستغراب وهي تناظر ف البنات: على ويين
    منار: جوجو بتروح لأهلها وبروح اتطمن عليهم معها
    جوانه: تجي معنا؟
    ريم: ﻻﻻ مابي احس تعبانه وبنام .. تكلم منار: مينوو ارجعي عندي ابيك
    منار وهي تلبس عباتها : اوكيشن

    طلعو البنات وركبو السياره ع المستشفىى


    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


    طق طق طق طق
    جاد: افففففففف وبعديييين وووش هالازعاج
    ماري: ماما يبي انتا قوم
    جاد: خلاص روحي انا صحيت
    ماسمع حس عند الباب عدل بطانيته ورجع نااام


    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    وقف ﻣن ورا مكتبه وهوو يبتسم: هلا هلاا بطويل العمر
    خالد : اجلس اجلس
    جواد وهو يجلس: آآآآمر يبه
    خالد: مايامر ﻋﻟﻳك عدو شلون الشغل
    جواد: الحمد لله يبه كل شي ماشي مثل ماتبي
    خالد: كفوو ي ولدي .. الا وين اخوك ما اشوفه
    جواد: والله يبه وش اقولك هالولد ما منه فايده
    خالد يهز راسه: انا عارف وغسلت يدي منه
    جواد: ماعليه توه صغير ومو قد المسؤليه
    خالد: يوم كنت انت بعمره كنت ماسك اهم شركه بين شركاتنا
    جواد: الله يهديه انشالله
    خالد: اميين .. المهم بغيت اقولك ابيك تسافر اليوم على لندن تشوف الامور هناك. عبدالمجيد كلمني يقول ظروري احضر الاجتماع مع المهندسين اللي بيقومو بالمشروع. و انا هالفتره مراح اقدر اسافر
    جواد: ابشر طال عمرك اليوم اسافر
    خالد: زين. وانا راح ادير المجموعه هنا
    جواد : تم
    خالد يناظر ولده بنص عين: انت طالع لامك
    ابتسم جواد : من اي ناحيه
    خالد: قعيطي بخييل مثلها ماطلبت لي لو فنجان قهوه!!
    جواد: هههههههه بس قهوه انت تامر الحيين تجيك


    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


    بالسياره
    منار متردده تحكي لجوانه عن السالفه او لا
    وتذكرت حالة بنت خالتها يوم تخبرها باللي صار
    .
    .
    .
    منار : خلاااااااص اهدييييييي
    مسكت يدين منار: مينوو ساعديني هالنذل دمرر حياتي
    حضنتها وهي تقول : انا معك وبساعدك بس فهميني وش صار
    هدت شووي وبدت تحكي بإرتباك : كنت بشوفه نفس كل مرره وانتي تعرفي ما اشوفه غير وانا بسيارتنا لاني مابي اكون معه بروحنا. بس (وبدت تبكي
    منار تمسح دموعها : كملي اهدي وكملي
    ريم : اصر علي انزل معه .. قال مراح اوديك مكان بس نجلس بسيارتي شووي وتروحين
    ومن كثر اصراره قررت اروح جلسنا بالسياره سولف لي عن اشياء كثيره وبعدها قال انا عطشت طلع 2 عصير شفته عادي بس اللي ماانتبهت عليه العصير حقي كان مفتوح شربت حبيت طعمه وشربت اكثر وماعدت حسيت بشي
    سكتت ومنار تناظرها: طيييب وبعديييين
    ريم بدا الدمع يتجمع ف عيونها : صحيت ووكنت كنننت ع سرير وكان ك كا ن (ماقدرت تكمل من كثر دموعها ومنار فهمت السالفه)
    .
    .
    .
    تنهدت منار بضيق وبصوت مسموع
    جوانه: بسم الله ﻋﻟﻳك شفيك
    منار تناظرها: بعد نطلع من المستشفى ابي اخبرك على سالفه
    جوانه(ناظرتها بأستغراب): ليش مو الحين
    منار: قربنا نوصل المستشفى خليها اذا طلعنا لان السالفه طويله
    جوانه: اووك



    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>



    :يمااااااه يلا كلميها
    : يابنت اركدي علامك
    : ابي اعرف الخبر صدق ولا لا بسررررعه
    : زيين زييين جننتيني
    كتبت الرقم وحطت السماعه ع اذنها بإنتظار الرد : الوو السلام عليكم
    سميره: اهلين وعليكم السلام
    ام خوله: شخباركـ؟؟ وشلون عيالك
    سميره: بصحه وسلامه الحمد لله .. انتي طمنيني عنك
    ام خوله: انا بخيير دامك بخير .. سكتت شوي وبعدها قالت: مبرووك ي ام جواد
    سميره بإستغراب: على ايش
    ام خوله: موو خطبتو لجواد
    سميره: ههههه ليش صدقتي .. هذي مجرد اشاعه مدري منو طلعها
    ام خوله تبتسم وتغمز لبنتها: والله فكرت الموضوع جد وقلت ابارك لك
    سميره: لوو صار شي مثل هـذا انتي اول وحده بتعرفي
    ام خوله: انا بصراحه زعلت قلت معقوله اسمع خبر من الناس وحبيبتي وصديقتي ام جواد ماتقلي .. بس زين انه اشاعه
    سمييره : ولا تزعلي ولا شي قلتلك اول ناس بتعرف عن خطوبة جواد
    ابتسمت ام خوله لانها فهمت الموضوع انها اول وحده بتعرف لان جواد راح يخطب بنتها:
    ام خوله: علىى خيير انشالله .. اجل مراح اطول ﻋﻟﻳك .. وسلمي ع جواد وجاد
    سميره: يوصل .. مع السلامه
    قفلت السماعه
    خوله : هاا يمممه وش قالت
    ابتسمت امها : ابشررك اشاعات ماخطب ولا شي
    خوله طارت من الفرح وجلست تبووس امهاا
    ام خوله : بس بس خلاص ذبحتيني
    خوله : يا سلاااااام لو يتزوجني بصير مليارديره
    ام خوله: يارب يخطبك وافتك منك
    خوله: آآآآآآآآآآآآآآآميييييييييين


    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


    جوانه ماسكه يد امها: شلونك الحين يمه تحسين بشي تاعبك شي
    عبير (ام جوانه): انا بخير حبيبتي انتي طمنيني عنك وشلونك وكيف ابوك واختك
    جوانه: بخيير الحمد لله شفت ابوي بس ماطولت كان نايم و دانه بروح لها الحين
    منار: لاتخافي خالتي الكل بخير وانشالله اليوم بتطلعون
    عبير : ان شاءالله
    طق طق طق .. دخل الدكتور ومعه ممرضتين
    شاف ملف عبير والممرضات شافو ضغطها وحرارتها
    الدكتور وهو يناظر الاوراق: كيفك اليوم انشالله احسن
    عبير: الحمد لله
    الدكتور ناظر جوانه : تقدري تطلعيها اليوم كل فحوصاتها سليمه
    جوانه بفرح: والله؟؟ طب واختي
    الدكتور يناظر عيونها (ي الله وش فيني انا من امس اذا شفت عيونها ليش ادوخ واسرح)
    جوانه بصوت مرتفع شوي: دكتووووور
    الدكتور بأرتباك : اشوف تحاليلها واقرر
    طلع مع الممرضات
    منار وهي تغمز لجوانه بأبتسامه وتدقها بيدها: شعنده الاخ
    جوانه قالت بهمس وعدم اهتمام: مدري
    منار لسى مبتسمه: شكله معجب فيني طول وقته يناظر بعيوني
    جوانه: قليل ادب مايعرف ينزل عيونه عني
    منار : ي الدبا اجل انتبهتي
    جوانه تغمز لها: ايي اكيييد
    منار: بس بصراحه هو خقق
    جوانه: عادي مو ذاك الزود
    منار تفتح عيونها: هذا عااااادي؟؟ ۈآﻟﻟہ مرره يجنن لو كان يناظرني انا كنت اديته رقمي
    جوانه: هههههههه اقول امشي نروح عند دندونه
    منار: اييي يلا بسرعه يمكن اشوفه
    ضحكت ع جنونها واستأذنت من امها و على غرفة دانه


    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


    صحىى ع الساعه 11 ونص ناظر ساعته
    واخذ جواله شاف 23 مكالمه
    جاد يكلم نفسه: يا الله نسينا الموعد افففف
    كلم مها: صباح الخيييير حبيبتي
    مها: هلاا حبيبي وييينك خوفتني عليك
    جاد: فديييييتك والله كنت نايم
    مها: طب شلونك
    جاد: بخيير دام سمعت هالصوت
    مها: دوووم يارب
    جاد: تدوم ايامك حياتي
    مها: اممممم انا الحين فاضيه
    جاد بأبتسامه : يعني اجي آآآخذك
    مها: ايه
    جاد : فدييييييييتك واخيرا بشوفك .. 10دقايق بس واكون عند باب الجامعه
    مها : احبك
    قفل الخط و ع طول ع حمامه يتحمم ويضبط نفسه



    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


    منصور وهو يركب السياره بعد ما طلع جواد: طال عمرك طيارتك جاهزه
    جواد: زين اول وديني البيت بسلم ع الوالده
    منصور: ابشر
    توجه ع البيت و في طريقه للبيت وقف عند الاشاره
    كان مشغول بالاوراق اللي ف يده رفع راسه بتعب وهو يمسح ع شعره ووجهه
    ناظر الرصيف والاشاره وارتسمت ابتسامه ع شفاته ( هه ياترا وش تسوي الحين ) غمض عيونه وضحك ( صدق اني مجنون وانا وش ابي فيها)
    كملوو طريق للبيت
    انفتح الباب ودخلت السياره لقصر الهامي
    مشت في الممر اللي وصلها للكراج اللي تحت القصر
    نزل منصور وفتح له الباب : تفضل طال عمرك
    نزل جواد و طلع المصعد اللي وداه لـ الدور الاول اول ماوصل جت وحده من الخدام وخذت شنطته
    جواد: لاتطلعيها فوق .. بطلع بعد شوي
    الخدامه: اوكي
    جواد: وين امي
    الخدامه: ف الصاله
    مشى جواد لـ الصاله عشان يشوف امه ويخبرها انه بيسافر
    وقف لما شاف جاد ينزل الدرج بسرعه وريحة عطره تسبقه
    جواد: خير خير على ويين العزم انشالله
    جاد وهو ينزل ويتكلم وهو يمشي من عنده: عندي مشواار يلا باااااي
    طلع
    كمل جواد طريقه وهو يدعي بالهدايه لاخوه



    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>



    جالسه ف غرفتها وحاضنه دبها الكبير اللي اخذه لها حبيبها بكت بألم وهي تذكر ايامها معه حضنته اكثر وزادت شهقاتها .. ذكرت اخر مره شافته رمت الدب ع الارض بكررره وحقد قامت بسرعه فتحت درج الكمودينه وهي تفتش بجنون وترمي الاغراض ع الارض لحد ما لقت مقص اخذته وصارت تقطع الدب بقوه وجنون وهي تبكي وتتكلم ( حقير نذل اكرهك مراح اسامحك الله ينتقم منك الله ينتقم منك



    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>



    جوانه وهي تقفل شنطة اختها : يلا بسرعه تأخرت ع ماما
    دانه: جهزت خلاص .. يلا مشينا
    منار: ﻻﻻ لحظه جوجو تعالي نسأل الدكتور عن الادويه وكذا
    جوانه بأبتسامه : روحي اسأليه بروحك
    منار: جوجو يلا عاد تعالي معي
    جوانه: نو نو مابروح
    منار: جوانه يلاااااااا عن الدلع تعالييي
    جوانه: اف وش تبين فيه. ناظرني انا وتلاحقه هالخبله
    منار تناظرها ورافعه حاجب: خفي علينا ي توم كروز
    جوانه: وعع تشبهي هالجمال برجال .حركت رموشها. انا احلى
    منار : اي اي درينا. بس يلا خلصيني
    دانه بأبتسامه : وش السالفه
    جوانه : هالخبله الدكتور يناظر فيني وهي حبته
    منار بققت عيونها : احم احم انسه جوانه. للتصحيح انا اوعجبتو بهي وليس حبيته
    جوانه وهي تضربها ع كتفها بخفه : امشي امشي نشوفه ي اوعجبتو
    منار بأبتسامه عريضه : مشينا

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    فتحت باب سيارته بتردد ودخلت بهدوء
    مها تناظر جاد: عمري قلبي يدق بسرعه
    جاد بأبتسامه : لبى قلبك انا. الحين نروح البيت وترتاحي
    مها بخوف : طيب خلاص خلنا هنا بالسياره بناخذ راحتنا
    جاد: الهيئه بتشوفنا وتصير لك فضيحه.
    كمل وهو يرفع يدينه. انا بالنسيه لي عادي. ناظرها : بس انتي اللي بتروحي فيها
    مها: اوك خلاص وديني ع بيتك
    ابتسم : هوااااااااااا


    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>



    دخل الصاله وابتسامته ع وجهه
    جواد: السلام عليكم يالغاليه
    سميره بأبتسامه: هلا ي يمه وعليكم السلام.
    تطبطب ع الكنبه اللي جنبها : تعال اجلس جنبي
    جواد بعد باس راسها جلس جنبها وهو يمسك يدهاا
    سميره وهي تمسح ع شعره بيدها الثانيه: ياحبيبي انت
    ابتسم جواد: اذا كذا راح تدلعيني مراح اقدر اسافر
    سميره: الغي سفرتك ماشبعت منك
    جواد: حاااااضر
    سميره بأبتسامه: لا ي قلبي روح ربي يوفقك. خبرني ابوك ان الشغل موقف ف لندن ولازم تروح
    جواد: بعد حاااااضر
    سميره وهي تتنهد: انا ما ادري اخوك طالع ع منو. ليش ماطلع مثلك
    جواد: يمه توه صغير ومايفهم شي
    سميره: ايوه صح وانت كبرت ولازم ادورلك عروس قبل تعجز
    جواد: هههههه لا يمه لسى بدري. لاحق ع الهم
    سميره: اي لسى الحين بالله ماتقول لي كم عمرك
    جواد: لسى يمه لسى
    سميره: ابي افرح فيك ي ولدي
    جواد: انشااااااالله بس مو الحين. وقف وهو يناظر ساعته : يمه بروح تأخرت. لازم اطلع الحين
    سميره: راسك يابس. بس ماعليه اذا رجعت نتكلم ف هالموضوع
    جواد: حاضر يمه تامرين امر
    سميره وقفت وهي تحضن ولدها: ربي يحفظك ويرجعك سالم
    ابتسم جواد وباسها وطلع



    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>



    وقف عند السوبر وهو يسألها: تبين شي حبيبي
    مها: لا ي روحي
    نزل واخذ جواله ويتصل
    ماهر: اهليييين وين الغيبه
    جاد: اسمع انت بالبيت ؟
    ماهر: ايه
    جاد: اختفي يلا. بس قبل تطلع شغل الكميرات
    ماهر بأبتسامه خبيثه: مالي نصيب
    جاد: لا هذي حقتي بس انا
    ماهر: ايامك ي عمممم
    جاد: اقلب وجهك بس
    قفل الخط ورجع السياره
    مها: مين كلمت
    جاد وهو يحرك السياره: هذي الوالده اشغلتني
    مها: ليش؟ وش تبي
    جاد: حبي ترا ما احب الاسئله الزايده
    مها: طيب
    جاد: احبكك
    مها بأبتسامه: وانا بعد


    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


    عند غرفة الدكتور
    منار تدف جوانه: ادخلي انتي
    جوانه تشيل يد منار : انتي اللي تبينه ادخلي مالي شغل
    منار برجاء: يلاااا عاااااد
    جوانه: نو نو مابي
    منار بطفش: ياربي منك وليش جيتي معي
    جوانه هزت كتوفها. يعني مدري
    منار:طب انا وش دخلني انتي اسأليه عن اهلك. بأبتسامه: وانا اناظره
    جوانه: الحين يفكر اني الاحقه
    منار: يووووووه منك مراح يفكر كذا
    جوانه : الا. كل الشباب تفكيرهم كذا
    منار شوي وتبكي : ياربي الهمني الصبر من هالمخلوقه اللي جنبي
    جوانه: انتي خاقه معه ادخلي انتي
    منار بنفاذ صبر: امشي خلاص مابيه اصلا مو حلو
    جوانه ظهرها ع الباب وتتكلم عشان تغيضها: بالعكس (انفتح الباب وما انتبهت) احلىى دكتور شفته بحياتي وله غمازات وااااي فديته بس خاطري لو ابوسه يالبيييييه
    منار صارت مزهريه من الفشله وتناظر بأتجاه الباب
    جوانه : هييييه شفيك
    منار تأشر بعيونها ع الباب
    جوانه بأستغراب: شنو
    رجعت منار تأشر بعيونها ع الباب
    التفت بشويش ويوم شافته خلفها بالضبط ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه
    صرخت بأعلى صوتها ومنار من سمعها تصرخ قامت تصارخ بعد: ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا مشت جوانه وهي تمسك يد منار وتجرها وتركض ومنار تركض معها
    لحد مابعدو شوي منار استوعبت اللي يصير وسحبت يدها وبصوت عالي : هيييييييه شفيييييككككك
    وقفت جوانه وهي تتنفس بصعوبه من الركض وماسكه ع صدرها وتناظر منار وانفجرو الثنتين ضحكككك
    منار: هههههه ههههههههه شكلك ههههههه ااااااه بطني ههههههههه والدكتور مبسوط هههههههههههههههههه
    جوانه: هههههههههه الله ياخذك كله منك
    منار: ااااااااااخ ي بطني ههههههههههه بوسه هههههه شو بوسه ههههههه والا والا يوم صرختي بوجهه هههههههههه
    جوانه تاخذ نفس وبدت تتجمع بعيونها دموع: الحين وش يقول عني. وصارت تبكي
    منار مو قادره تسكت : هههههههههه معجبه ف غمازاته هاه وودك لو تبوسيه ههههههههههههههههههههه
    جوانه تضربها ع كتفها: عن السخافه اقول
    منار: يمه بطني ههههههههه الحين بفهم شي ليه تبكي ههههههههههههههه
    جوانه: ءءء والله فشله
    منار : هههههههههههههههههههه
    جوانه تناظرها بحقد: ضحكتي من سرك قولي امين. وهي تمسح دموعها. انا بروح عند دندونه
    منار ولسى تضحك راحت معها

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    جاالسه بغرفتها وتفكر
    :امممممم راح اخليه يحبني ويخطبني بسرعه. اي لحد متى بنتظره. الحين اذا كبرت اكيد امه راح تدور له عروس غيري
    اخذت تلفونها ودورت رقمه ابتسمت وهي تضغط زر الاتصال
    بعد ثواني جاها الرد
    جواد: الووووو
    خوله بدلع متصنع: اهليييين
    جواد بأستغراب : منو معي
    خوله بدلع اكثر: افاااا ماعرفتني. ﻻﻻ كذا بزعل منك
    جواد بحزم: عفوا بتقولي من والا مضطر اقفل
    خوله: وه فديتككك بس. اوك بقولك مين انا“وسكتت
    جواد: خلصيني
    خوله: انا احبت جواااد
    جواد مصدوم من طريقة كلامها ومنها: عفوا منو انتي عشان تتكلمي معي كذا. وبحزم. لو سمحتي لا عاد تتصلي
    خوله : دقيقه بس
    جواد بعصبيه: شنووووو
    خوله: انا خوله بنت محمد
    جواد بصدمه: خوله!!! بنت عمي ابو خالد!!!
    خوله: اي انا
    جواد بأستغراب: طيب. اححم عن اذنك مشغول الحين
    خوله بدلع: لا مافي ابي اكلممك
    جواد بتوتر: عندي رحله اكلمك اذا وصلت
    خوله: اوعدني
    جواد: خلاص قلت بكلمك
    خوله بدلع ماصخ: لااا توعدني الحين يعني الحين
    جواد يبي يخلص: اوك وعد
    خوله: ماشي ي روحي بااااي وانتبه ع نفسك
    جود: االله معك
    قفل وهو يناظر جواله : وش تبي ذي من وين طلعت لي
    كمل ترتيب اوراقه وحطها باالشنطه وقف بسرعه وهو يحمل شنطته ويتوجه لطيارته


    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


    جاد يفتح البيت: تفضلي حبيبي
    دخلت مها وهو قفل الباب
    جلس ع الكنبه وجت جلست جنبه
    جاد وهو يمسك يدها: اخيرا صرت معك بدون خوف ولا حواجز
    مها بأبتسامه: عشان تعرف اني احبك
    جاد : وانا اعشقككك. امممم تبي تظلي كذا بالعبايه
    مها: اي مرتاحه كذا
    جاد: بشوف جسمك ولبسك
    مها: لا جودي مابي
    جاد وهو يحاول مايعصب : عشان خاطر جودك بشوفك لو مره. والا ممنوع اشوف زوجتى المستقبليه
    مها مجنونه فيه لدرجة تسمع اي شي يقوله لها. شالت عبايتها
    جاد وهو يناظر رقبتها اللي مثل الثلج وينزل ع صدها المتوسط ووطالع شوي ينزل لخصرها المليان ورجع يناظر عيونها : يا لبىىىىى هالجمااااااال تعالي اجلسي جنبي
    جلست وهو يناظر بوجهها قرب منها وقرب وهي بمكانها و لا قدرت تتحرك................................
    .....................................................................................................................
     
    أعجب بهذه المشاركة أميرة بصمتي ..
  7. Noonaaa

    Noonaaa عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 نوفمبر 2013
    المشاركات:
    173
    الإعجابات المتلقاة:
    174
    نقاط الجائزة:
    270
    الجنس:
    أنثى
    وقفت فجأه والتفتت ع منار اللي لسى تتبسم ع الموقف اللي صار معهم
    جوانه: نسيت اسألك وش كنتي راح تقولي لي
    تغيرت ملامح منار : امممم ماينفع الحين
    جوانه: ليش ماينفع
    منار : سالفه طويله ولازم اقولها لك ف البيت
    جوانه: طيب الحين انتي مراح ترجعي عندي
    منار: اروح معك البيت نحكي وكذا وبعدين ارجع ع بيت خالتي
    جوانه: اوك
    دخلو الغرفه عند دانه
    جوانه: ها حبيبتي جاهزه
    دانه: اي جاهزه
    جوانه وهي تمسك بيدها: اجل يلا نطلع
    اخذو دانه وامها وطلعو ع البيت


    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


    تسمع صوت امها وهي تناديها بس مو قادره ترد بعد اللي سوته بنفسها
    دموعها ع خدها وتحاول تتكلم بس صوتها ماينسمع
    ريم بصوت تعبان: يمه انا هنا. يمهه تعالي. يمه الحقيني مابي اموت يم يمممه اااه ي
    وغابت عن الوعي
    نفس البيت تحت: ام ريم تكلم ابوها: انا هالبنت مدري شفيها صار لها يومين بس بغرفتها
    ابو ريم يتصفح الجرايد: يمكن انها مريضه. شوفيها
    ام ريم : مي مريضه بس مدري وش بلاها ماتكلمني
    ابو ريم: والله مدري. اطلعي شوفيها
    ام ريم: الحين اصعد اشوفها

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    : الووو انتي وينك
    منار: فهود قول لابوي ان عمي بالمستشفى
    فهد: بالمستشفىىى؟ ليش وش فيه
    منار: مسوين حادث
    فهد بخوف: جواااانه بخير؟
    منار: تطمن كلهم بخير امس مسوين الحادث والحين خالتي ودانه طالعين بس عمي لسى شوي تعبان
    فهد: الحمدلله ع سلامتهم. طيب وجوانه شلونها
    منار: بخير ماكانت معهم
    فهد: الحمدلله. الحين عمي بأي مستشفى
    منار: التخصصي
    فهد: اوك انتي خليك معهم والعصر راح اجي اخذك واسلم عليهم
    منار: تمام.
    فهد: مع السلامه
    منار: باي

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    بعد وصلت البيت وتطمنت ع اختها وامها سحبت منار من يدها وطلعت ع غرفتها
    جوانه وهي تقفل الباب: يلا قولي لي وش السالفه
    منار تتنهد: فيككك لقااااافه ماتخليك تصبرين دقيقه
    جلست جوانه ع سريرها: خلصيني يلا قولي وش فيه
    منار تمسك ع بطنها: طيب انا جيعانه ماتتغدون انتم
    جوانه بنفاذ صبر: الحين بتقولين والا شلوووون
    منار تبتسم: الا بقلك بس جيعانه
    جوانه بعصبيه: جعلك الساحق الماحق والرصاص المتلاحق
    منار بققت عيونها وتشهق وهي تحط يدها ع صدرها: ييممممممه وش هالدعوه جعلك مثلها ي متوحشه
    جوانه: وشوي بعد عليك. الحين من الصبح انتظر نرجع البيت واخر شي ماتقولي
    منار تجلس جنبها: طيب طيب بقولك قبل تموتين.
    جوانه : اوك قولي
    خبرتها منار بكل شي قالته لها ريم
    جوانه مبققه عيونها : معقوله لسى في ناس بهالحقاره
    منار بأسف: كثييييييرررر
    جوانه: فديتها. وانا اقول شفيها شكلها تعبانه
    منار: الحين انا قلت لك عشان تشوفي لها حل
    جوانه: طيب منو هالشاب من وين وكيف عرفته
    منار: اسمه جاد الهامي تعرفينهم
    جوانه: لا من وين بعرفه
    منار: هذا عائلتهم من ضمن اغنياء العالم
    جوانه فاتحه عيونها: لهاالدرجه. طب شلون عرفته. يعني هي مستوها حلو بس مو مررره.
    منار: تعرفت عليه ع البي بي
    جوانه: فديتها اكيييد مستحيل يتزوجها
    منار: هي خايفه الحين من اهلها وصدمتها قويه ف جاد. ونفسيتها زفت. وانا خايفه عليها كثير
    جوانه تفكر : اممممم مراح نقدر نسوي شي لها بس بخليه يندم ع اللي سواه فيها
    منار: شلون
    جوانه: مدري بس بفكر وراح تشوفي وش بيصير له هالنذل
    منار بخوف: جوجو لا تحاولي تتحدينه. هذا واحد ما ينلعب معه
    جوانه بأصرار: راح تشوفي
    طق طق طق
    جوانه: ادخلل
    الخدامه: غدا جاهز
    جوانه: اوك .. يلا ي الجيعانه الغدا جاهز
    نزلت ع الغدا وهي تفكر بخطه تدمر فيها جاد
    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    فتحت عيونها بهدوء مو مصدقه اللي صار
    : انا شلون تماديت معه شلون وصلت لهاالدرجه
    التفت له لقته جالس ع طرف السرير ومو ﻻبس غير البنطلون ضمت نفسها وشدت اللحاف عليها وهي تسأل: جاد وش صار
    التفت عليها وهو يبتسم بسخريه: ابد انبسطنا شوي بس
    نزلت دموعها: جاد انت وش سوووويت لييييش
    قرب لها وحط اصبعه ع فمها وهو يقول: اوووششش لا اسمع نفس. كل شي صار برضاك. وابتعد عنها
    ناظرت فيه: طيب وش بيصير بعد كذا
    جاد وهو يلبس قميصه : امممم ارجعك ع بيتكم وش بيصير يعني
    مها ودموعها ع خدها: لا اقصد بعدين
    خلص من لبس قميصه وجلس ع السرير وهو يقرب لها تحسس خدها وهو يحاول يشيل الغطا: تصدقين ماشبعت منك
    مها تشد على نفسها وتغمض عيونها وهي تحط يدها ع صدره بقرررف: وخررر عني
    رفع راسه بأستغراب وضحك بصوت عالي وبغرور : ترا شفت كل جسمك من شوي. لاتسوي فيها شريفه
    مها مو قادره تتكلم من دموعها
    وقف وهو يعدل قميصه ويكمل الازرار: تحركي خلصيني والا عاجبتك الجلسه هنا
    ماردت
    جاد: عن نفسي ماعندي مانع بالعكس. وهو يغمز لها. راح انبسط اكثثثررر
    وقفت مها وهي تلف اللحاف عليها وراحت ع الحمام


    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


    خوله تكلم صديقتها: مرررره صوته يجنن ابيه سومي ابيه
    سماح: يوووه لاتتأملي كثير هذا ولد الهامي تعرفي شو يعني
    خوله بغرور: راح تشوفي كيف راح اجيب راسه
    سماح: والله خايفه عليك
    خوله: هههههههههه وليش خايفه علي
    سماح: مدري احسهم ناس ماينلعب معهم
    خوله: انتي بس اصبري وراح تشوفي
    سماح: وبعدين جواد ذا مغرور كل البنات مو شايفهم واحسه معقد ونفسيه
    خوله: هييه لاتغلطي ع زوجي
    سماح: زوجك ف عينك لسىئ
    خوله بغرور: هههه بيصير زوجي وابو عيالي بعد
    سماح: اوم الثقه
    قفلت خوله وهي تبتسم : بعدك ماعرفتيني ي سماح لسى ماعرفتيني

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    ع طاولة الطعام
    جوانه وهي تشرب العصير: الحمدلله
    عبير: على وين ما اكلتي
    جوانه: بروح اشوف بابا
    عبير: أنا بعد بروح معك انتظريني
    جوانه: لا يمه انتي ارتاحي لساتك تعبانه
    منار: ايه ارتاحي خالتي توك طالعه من المستشفى
    جوانه: أنا بطمنك عليه
    عبير: بس ودي اشوفه واتطمن بنفسي
    جوانه: اصلا راح يزعل إذا شافك كذا
    دانه: صح يمه ارتاحي اليوم
    عبير: طيب. بس إذا وصلتي كلميني ابي اسمع صوته
    منار تغمز لها: كل هذا حب
    عبير بأبتسامه: ايه. من لي غيره
    جوانه: افاا وانا واختي وين رحنا
    دانه: ههههههه مالنا داعي أنا وانتي
    عبير: انتو روحي وابوكم قلبي
    منار تسوي انها بتتطيح ع جوانه اللي جالسه جنبها: ي ويل حالي شو هالحب. يارب ارزقني بزوج احبه ويحبني نفسهم
    جوانه: هههه استحي ي بنت
    منار: قولي امين ي الدبا
    جوانه بصوت عالي وهي ترفع يديها: آآآآآآآآآآآآآآآآآآمين وافتك منك
    منار تشهق: قويه عاد تفتكي مني. أجل مانيب متزوجه ع قلبك
    جوانه: هههههه احسن. وهي توقف : بروح البس واروح لبابا
    منار توقف : أجل وصليني بيت خالتي

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    فتحت الباب وماشافت بنتها ع سريرها. ناظرت الغرفه كامله مالقتها
    ام ريم : ريييم. رييييم وينك
    شافت باب الحمام مفتوح
    ظلت تنادي محد رد دخلت ولقت ريم ع الارض والدم حولها
    ناظرتها بدهشه وصااارت تصرخ وتنادي ابو ريم
    ام ريم وهي تهزها ودموعها ع خدها: رييييم قومي وش فيييك ي بنتي وش جرالك
    جا ابو ريم وتفاجأ باللي صار. صار يصحي بنته. اخذ شماغه وربط يدها عشان يخف النزيف. حملها ع طول ونزل فيها ع السياره وهو يتكلم ع ام ريم بصوت عالي : بسرعه خذي عباتك والحقي
    حطها ف الخلف وركب وهو يشغل السياره جت ام ريم تركض وركبت عند بنتها
    ام ريم: بسرعه بسرعه ي جاسم البنت بتروح منا اتجهو ع المشفى بأقصى سرررعه
    وصل ع المشفى وهو يدق بوري عشان يجي احد يحملها
    جت الممرضات و النقاله واخذو ريم ع غرفة الانعاش .. .. ..

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    ف سيارة جاد
    مها بخوف: جاد واللي يسلمك لاتسوي كذا فيني. انا حبييييييتتتتككككك
    جاد يبتسم بسخريه: والله قلتلك كل شي صار برضاك. كنتي تقدري تمنعيني
    مها ودموعها ماوقفت: حرام عليككك ليش تسوي فيني كذا
    جاد يوقف عند بيت مها: انتهى الموضوع. خلاص انزلي
    مها تمسك ذراعه وهي تبكي: جاد الله يخليك لاتسوي كذا لاتتركني
    جاد بقرف سحب يده : بتنزلين والا شلون؟ وبعدين انا ماقلت بخليك. لسىى بدري
    مها: جاد انا احبك
    جاد بسخريه : حبك كبير حتى سلمتيني نفسك بدون مقاومه. انزلي تأخرت
    مها ماقدرت تقول شي نزلت وهي تتمنى الموت تتمنى لو كان عندها سكين تغرسه ف قلب جاد عشان تنتقم منه ع اللي سواه فيها
    نزلت وهي تجر رجولها جر ودموعها ع خدها ولا تدري وش تسوي

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    جالس ف مكتبه ويفكر. أنا ليش اشغل بالي فيها. طيب معقوله كانت تقصدني وقف بسرعه وراح ع الحمام وقف قدام المرايه وابتسم وجلس يضحك ههه توي ادري اني معي غمازات. يعني كانت تتكلم عني. غمض عيونه واخذ نفس وفتحها أنا ف وش افكرر وش جابني هنا واناظر نفسي صدق اني مجنون. غسل وجهه ورجع ع مكتبه
    الممرضه: دكتور وليد بسرعه يبونك ف الطوارىء
    حط سماعته ع رقبته وطلع

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


    الساعه 8 م
    وفي مطار هيثرو - لندن
    نزل من طيارته بهيبته المعتاده وركب في البي ام
    السايق: اوديك بيتك والا الفندق طال عمرك
    جواد: ﻻﻻ ع الفندق. وفي نفسه لاحق ع الهم
    السايق: حاضر
    جواد طلع له سجاره: اسمع
    السايق: سم
    ولع سيجارته واخذ نفس: لا احد يعرف اني موجود هنا. بالذات كرستين
    السايق: تامر طال عمرك
    كمل طريقه ع الفندق وهو يناظر شوارع لندن اللي ف كل مكان له ذكرى فيه

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


    مسكت يدها وهي تبكي وبعتب: ليش كذا ؟ ليش تسوين هالشي
    ريم بتعب: تعبت يا ميمي حيييل تعبت
    منار: وتنتحرري ؟؟ كل شي له حل. تبي تخسري الدنيا والاخره بعد ليش كذا
    ريم نزلت دموعها: منار ابي منك طلب
    منار: ااامري ي قلبي كلي لك
    ريم: دقي ع جاد وخبريه عني
    منار: انتي مجنونه؟ لا مستحيل
    ريم: الله يخليك
    منار: لا مستحيل اخليه يفكر انك ضعيفه
    ريم: ابيه يحس بالذنب
    منار: لا لا كذا يستانس انه كسرك
    ريم: بلييييز لاتتعبيني اكثر
    منار بعدم اقتناع: طيب
    اخذت جوالها ودقت

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    توه وصل البيت رمى نفسه ع سريره بتعب
    سمع جواله يدق ناظر المتصل
    جاد: اوووه وش تبي ذي
    رد بطفش: نعمممم
    منار طلعت من غرفة ريم عشان تاخذ راحتها: انت شنو من بشر
    جاد : اووووه مو فاضي لمحاضراتك
    منار: تدري وين ريم
    جاد: مايهمني خلصنا منها
    منار بعصبيه: الله بينتقم منك. وراح تذوق اللي ذوقته لها. ريم انتحرت
    جاد جلس بسرعه وهو ع وجهه علامة تفاجأ: ليش
    منار: لييييش؟؟؟ تسأل لييييش؟ ههه كأنك ماسويت شي يعني
    جاد: والمطلوب ؟
    منار: الله بيحاسبك. راح يجي لك يوم
    قفلت الخط وهي معصبببببههه منه اخذت نفس عميق ودخلت عند ريم
    ريم تناظرها بأمل: ها وش قال
    منار هزت راسها يعني مافي فايده
    ابتسمت بغصه: الله بيحاسبه


    ومن جهته رجع راسه ع السرير وهو يكلم نفسه: انتي الوحيده اللي حافظتي ع نفسك مني ومهما ترجيتك ماعطيتيني. بس انا جاد ولد خالد الهامي اخذ اللي ابيه لو بالغصب.

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    :الوووو ليش ماتردين
    منار اللي توها طالعه من عند ريم ودموعها ع خدها: معليش
    جوانه: طمنيني شلونها الحين
    منار: الحمدلله صحتها تمام. بس نفسيتها تعبانه
    جوانه بأسف: ياقلبي عليها
    منار: بكره بتطلع انشاالله
    جوانه: الله يقومها بالسلامه
    منار بحقد: السافل هذاك كلمته
    جوانه بأهتمام: ليش. وايش قال
    منار: ابد ماقال شيء. خبرته ان ريم حاولت تنتحر
    جوانه: لللللللليش.
    منار: وش اسوي ريم طلبت مني ولا قدرت اردها
    جوانه تطمنها : راح اخليه يندم صدقيني
    منار: هذا ماعنده احساس. ما اعتقد راح تقدرين تسوين له شيء
    جوانه بتحدي: بأذن الله راح اقدر
    منار: يارب.
    جوانه: اوك حبيبتي اخليك ترتاحي. تعبتي كثير اليوم
    منار: وانتي بعد ارتاحي
    جوانه: ماشي ي روحي يلا مع السلامه
    منار: مع السلامه


    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

    تنتظر بطفش كل شوي تناظر جوالها: يوووه هذي كلها رحله صارت الساعه 11 وللحين ما اتصل اوف يلا أنا بتصل واشوف اخرتها معه

    من جهته كان توه طالع من الحمام ويمشط شعره سمع جواله يدق
    ناظر فيه اوف وش تبي ذي النشبه
    رد : هلا
    خوله: ليش م اتصلت وين وعدك
    جواد بملل: شفت ماله داعي اتصالي
    خوله: ليش ماله داعي أنا احبككك جواد
    جواد: يابنت الحلال اعقلي ترا ما اشوفك الا مثل بنتي او اختي الصغيره
    خوله بعصبيه: بنتك؟؟؟؟ أنا عمري 18
    جواد: وانا عمري 28. بيني وبينك 10 سنين يعني
    خوله: مايهمني
    جواد: اسمعي ي بنت الناس أنا ما اشوفك تناسبيني بنظري لساتك بزره
    خوله: الحب مايعرف صغير وكبير
    جواد : وانا ما احبك
    خوله: راح تحبني
    جواد يبتسم بسخريه: ولا تحلمي احبك. ويلا راح اقفل لان مابينا شيء عشان تكلميني
    خوله تمثل انها تبكي: انت ليش تجرحني أنا وش سويتلك كل ذنبي اني حبيتك اهي اهي اهي
    جواد بخاطره مضايق من دلعها بس يحاول يهديها: خلاص الحين ليش تبكي يلا نامي ونتكلم بكره
    خوله بابتسامه خبيثه وتمثل البرائه: قول والله راح تكلمني بكره
    جواد بنفاذ صبر: والله. يلا ناممي وانا تعبان بنام نلتقي بكره
    خوله: اوكيشن مع السلامه ي روحي
    جواد بملل: مع السلامه
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 2)