رواية رغم ذلك لي إلى إني أحبك ياولد العز كامله

الموضوع في 'روايات' بواسطة shhod00, بتاريخ ‏17 ابريل 2014.

  1. shhod00

    shhod00 .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏17 ابريل 2014
    المشاركات:
    103
    الإعجابات المتلقاة:
    21
    نقاط الجائزة:
    120
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    المملكة العربية السعودية محافظة الخرج
    سلام حبايبي معليش على التأخير بنزل لكم اليوم تكملة البارت ورح يكون عبارة عن جزأين جزء هذا والجزء الثاني بعده بشوي

    نبدأ


    اليوم كان مهم لكل من
    هتون&رعد
    نوف&ثامر
    وكان كمان ملكة
    بدر&هديل

    الكل كان في القاعة من دقت الساعة 10:8
    العرايس كانوا في جناح خاص فيهم
    خلونا نروح نشوف وضعهم

    نوف كانت جالسة تزين لها الكوفيرة المسات الأخيرة
    دخلت عليها أميرة وجلسة تضحك على شكلها إلى واضح عليه التوتر
    أميرة:نوف بلاه شوفي شكلك في المراية
    نوف وهي تلف لها:ليه مو زين المكياج
    دخلت شهد على هاذي الكل
     
  2. shhod00

    shhod00 .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏17 ابريل 2014
    المشاركات:
    103
    الإعجابات المتلقاة:
    21
    نقاط الجائزة:
    120
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    المملكة العربية السعودية محافظة الخرج
    دخلت شهد على كلمتها وقلت
    شهد:تهبلين ما عليك من أميرة بس هي تبي ترفع ضغطك
    نوف:لا بلاه شهد لا تسلكين لي تكفون
    شهد:قسم تهبلين بعدين تعالي نسيتيني ليه أنا جاية
    نوف:وإن شاء الله ليه جاية
    شهد:وتين صديقتي إلى قلت لك عنها
    نوف:وينها تحمست أشوفها كل الصور إلى عندك وهي بوي أبي أشوفها وهي بنت
    شهد:رايحه أناديها وأجي بس قلت أعلمك
    وطلعت

    في النفس الجناح ولاكان غرفة ثانية
    كانت هتون مرتبكة بشكل فضيع وكل شوي تزين لها الكوفيرة مكياجها إلين تعبت منها
    الكوفيرة:شو هيدا كل مابعملوا لك بتخربيه هدي أخر مرة بسويه لك
    هتون:طيب لحظه بمسح عيوني قبل ما تعديلن

    ------
    في القاعة

    كانت هديل جاسة تضحك وتستهبل مع إن ملكتها اليوم بس إلى مريحها إن الملكة بتكون بصيطه
    وهي ما كلفت نسها زينت نفسها كنها رايحه زواج عادي وفاله أمها ولا عليها من أحد وجالسة ترقص

    هديل:وين أميرة طلعت ولعد نزلت
    أميرة:كني سمعت اسمي لا يكون تحشين في
    هديل:هو أنا أقدر إلى تعالي متى بيملك علي بدر
    أميرة:أنا جاية أناديك يله أمك أصلا معصبة تقول كان خليتوها ما تنزل وتقول لك اطلعي بسرعة لآن بدر بينزف معك
    هديل بصدمه:أما مستحيل لا ليش ما علموني
     
  3. shhod00

    shhod00 .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏17 ابريل 2014
    المشاركات:
    103
    الإعجابات المتلقاة:
    21
    نقاط الجائزة:
    120
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    المملكة العربية السعودية محافظة الخرج
    أميرة :وأنا وش دراني يالله بسرعة خلنا نطلع قبل ما يروح الوقت
    هديل:أوك يالله

    ------+------------
    في نفس القصر
    جهت الرجال

    كانوا يتهاوشون رعد وثامر من ينزف أول
    ثامر:أنا بنزف أول ما علي منك
    رعد:أنا أكبر منك احترمني وخلني أدخل قبلك
    ثامر:مافي على كيفك أنا مجهز قبلك وحاجز
    سد نايف إذنه وقال
    نايف:بس يكفي أزعجتونا مشافيح خلاص إنزفوا مع بعض
    ثامر ورعد مع بعض وبنفس النبرة :لا والله
    نايف: بسم الله هبيتوا بوجهي إيه ماقلت شي غلط إنتم مستوعبين إن رعد يفتش لنوف ونوف تفتش لثامر وثامر يفتش لهتون كلكم تفتشون لبعض وكذا تحلون الموضوع

    ------------
    نرجع عند جهت الحريم
    في غرفة هديل
    وصلت هديل وفتحت الباب وشافت أخت بدر الوحيده إستحت منها لآنها تأخرت
    هديل:ها يمة الحين بتبدا الزفة
    قاطعها فتح الباب من جديد يدخل منه بدر
    أم هديل واخت بدر رزان
    وقفة
    رزان:أخت بدر الوحيده علاقتها معه مو ذاك الزود متزوجه وعندها الوليد عمرة سنه

    نرجع
    من يوم ما شافوا بدر دخل طلعوا من الغرفة بعد ما قلوا لهم أول ما يسمعون المسيقة ينزلون
    سكر بدر الباب وراهم وجلس يتأمل في هديل
    هديا
     
  4. shhod00

    shhod00 .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏17 ابريل 2014
    المشاركات:
    103
    الإعجابات المتلقاة:
    21
    نقاط الجائزة:
    120
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    المملكة العربية السعودية محافظة الخرج
    هديل ذابت في مكانها من الخجل من نظرات بدر لها قرب بدر وكان ناوي يسوي مصيبة بس أنقذ هديل صوت الزفه وهي توها بادية
    تنهد بدر بصوت عالي وقال
    بدر:ما يخلون أحد في حالوا أعوذ بلاه منهم
    هديل ضحكت في داخلها بس سكتت أول ما شافت بدر متسك يدها ومتوجه للباب لآن زفتهم بدت






    نزلت هديل ومعها بدر
    والأضواء كانت مصلطه عليهم والكل كان يذكر الله عليهم كانوا آية في الجمال
    وصلوا للكرسي تقدمت أم هديل وهي تبكي
    أم هديل:كبرتي الله يحفظك
    قالت هذا الكلام وهي تضم هديل
    هديل قالت لمها بصوت راخي محد سمعه إلى أمها وبدر
    هديل:يمه الله يهديك ترى كله بس ملكه لو صار زواج وش بتسوين
    بدر حزن على شكل أم هديل وحب يغير الجو فسحب هديل من أمها وضمها له وقال بصوت جهوري
    بدر:من اليوم ورايح محد يضمها غيري حتى إنتي ياخالتي ما كفاك من يوم ما جبتيها وإنتي حاضنتها خلاص الحين جا دوري
    أم هديل:ربي يحفظك يا ولدي أهم ماعلي سعادت هديل إذا هي تبي حضنك ابشر معدني حاضنتها
    رزان:ههههههههههههههههههههه الله يصبرك يا هديل شكل بدر ما صدق يلقى أحد يضمه
    وقربت منه وعطته علبة مخمل عنابي فخمه
    أخذها بدر منها وحطها على الطاولة
    الكل استغرب لية ما لبسها إياه
    رزان :وش فيك لبسها
    بدر:إنتظري علي وش فيك كليتيني بقشوري
    انحنى على ركبته وطلع علبة صغيرة من جيب ثوبة وفتحها وطلع الدبلة منها ومسك يدها ولبسها إياها وباس يدها وبعدها قام
    ومسك العبة وفتحها وطلع الخاتب الثاني ولبسها إياه
    ولما جاء يلبسها السلسال قرب من رقبتها وش ريحتها وبعد ما سكر السلسال من ورى باسها برقبتها بقوة
    وبعدها أخذ الحلق ولما خلص من تلبيسة لها قال لها بهمس محد يسمعه غيرها
    بدر:فاتنه
    حمر وجه هديل وزاد إحراجها لما قالوا لها لبسيه الدبلة
    مسكت هديل الخاتم بيد ترتجف وبصعوبة لبسته بدر
    أما بدر لا تسألوني عنه ضاعت علومة من مسكت هديل يده
     
  5. shhod00

    shhod00 .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏17 ابريل 2014
    المشاركات:
    103
    الإعجابات المتلقاة:
    21
    نقاط الجائزة:
    120
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    المملكة العربية السعودية محافظة الخرج
    نكمل

    نزلت شهد وهي مستعجلة لتحت وقالت لصاحبة الدجيه تشغل الزفة

    اشتغلت الزفة ونزلوا نوف وهتون وهم ماسكين يدين بعض وكانت كل الأنظار متوجه لهم كانت بعض النضرات
    اعجاب
    حقد
    حسد
    يذكروا ربهم
    كانت هاذي نظرات الناس لهم
    وصلوا مع نهاية الزفة للكرسي وجلسوا عليه
    وبدوا الناس يسلموا عليهم
    شهد:نوف هتون
    نوف+هتون:نعم
    شهد:وين يجلسون حبايب القلب
    نوف:.........
    هتون:عا........
    قاكع كلامها صوت الدقاقة وهي تقول تغطوا المعرس بيدخل

    دخل ثامر وجنبه رعد وهم عيونهم مسلطه على الحوريات إلى قدامهم
    أما البنات نزلوا عيونهم من الحيا
    قرب نايف ورعد وكل واحد توجه لحبيبته
    رعد مسك يد هتون ووقفها وهس في إضنها
    رعد:ياحضي فيك
    أما ثامر فستغل الفرصة وجلس هو جنب نوف ومسك يدها
    صار الكل يضحك على حركة ثامر
    إلتفت رعد وشاف وش سوى ثامر
    رعد:ثامر قوم خل هتون تجلس لا تتعب من الوقوف
    ثامر:والله عاد ما يمديها توقف شوي أنا أبي أرتاح جنب نوفي
    قاطعهم وصول المصورة إلى صورت كل منهم على حدى
    بعد التصوير حس رعد إن هتون تعبت من الوقوف فقال لها بهمس
    رعد:حبيبتي تعبتي
    هتون:...............
    رعد انقهر من سكوتها وقرر يسوي حركة تخليها معد تطنشة
    فشالها صرخت هتون
    وكل البنات صرخوا
    ثامر:يا قليل الأدب نزل إختي
    رعد:والله إنت ما تركت مكان تجلس فيه حبيبتمع حبثامر:أصلا أنا طالع من الصاله كلها بروح مع حبيبتي
    قال هذا الكلام هوا يسحب يد نوف ويطلع من الصالة بعد ما أخذ من الخدامة عباية نوف
    همست هتون في إذن رعد
    هتون:رعد تكفى نزلني
    رعد سوى فيها نذالة فأشر لشهد تشغل أغنية وشهد ما صدقة فراحت لحقت الديجيه وقالت لها تشغل أغنية كلا سيكية
    أول ما شغلتها نزل رعد هتون وحوطها وجلس يرقص معها
    أما شهد فأخذت جوالها وجلست تصور رعد وهتون فديوا بالكمرة

    ---------------------
    في جهت الرجال

    لما شاف إن ثامر طلع قال بيدخل هو
    نايف:يبة تدخل معي داخل
    أبوا نايف:إنت مجنون بتشوف زوجه أخوك ثامر
    نايف:يبه طلع ثامر من زوان
    أبوا نايف:أجل يالله خلني أدخل أشوف هتون

    --------------------
    جهت الحريم
    كانت شهد ترقص ومستانسة ولا عليها وماسكة عبد الله أخوها ترقصه معها
    وقفت فجأه عن الرقص لما حست بشي حاوطها وشمت ريحه حافظتها وتقدر تميزها من بين كل الروائح
    همس فس إذنها
    نايف:ما شتقتي لي
    شهد:..........
    نايف لما شافها كذا سحبها وتوجه لهتون وضمها وقال لرعد
    نايف:رعد الله الله بهتون خلها بعيونك
    أبوا نايف:لا تخاف رعد رجال وإن شاء الله ما يزعلها
    رعد:لا تخاف يا عمي بحطها بعيوني
    أبوا نايف:وإنتي كمان يا بنتي حافظي على زوجك واسمعي كلامة
    لف راصة أبوا نايف وانتبه لشهد
    شهد لما انتبهت إنه شافها حاولت إنها تسحب يدها منه بس عيا
    شهد:نايف ترك يدري بروح أسلم على عمي وأجي
    تركها وهي راحت وباست راص عمها وجت بتنزل بس رجع نايف مسك يدها ونزل معها وسحبها لغرفة الموضفات وأعطا الموضفات نظرة خلتهم كلهم يطلعون برة الغرفة سكر باب الغرفة وقرب من شهد وضمها لين ما شهد حست بألم وتحس إنها بتنكسر عظامها من قوة ظمته لها
    نايف:شهد تكفون رجعي معي الله يوفقك
    شهد:تحلم بعد عني
    نايف:والله يا شهد ما أغصبك على شي بس تعالي خلني أشوف عيالي كل يوم تكفى
    شهد:أجي عشان أصير خدامه عندك معليش
    نايف:تعالي والله لحطك في عيوني والله لدلعك وما أقول لك شي بس تعالي عندي
    قال هذا الكلام وهوا شوي وتنزل دموعة
    شهد:إنت ما تفهم أنا ما أحبك كيف تبغاني أجي معك
    مع هذي الكلمة نزلت دموع نايف بس حاول إن شهد ما تشوفها ومسحها بسرعة ورجع ضم شهد وقال لها بصوت يقطع القلب
    نايف:شهد رجعي والله ما سوي فيك شي رجعي وأوعدك ما أمسك ولا أدخل فيك
    حزنت شهد بس ما حبت تبين له فقالت
    شهد: بجي بس مو عشانك أنا ما أحب أجلس لحالي وأخاف رعد يقلق على عشان كضا بجي ولا يجي في بالك شي ثاني

    ----------------------------------
    الساعة 4:00الفجر
    كان كل من العرسان في الفندق
    -------------------------------

    فندق.........
    نوف وثامر

    فتح ثامر الباب
    ويوم جت نوف بتدخل
    ثامر:برجلك اليمين
    دخلت نوف وقفل وراها ثامر الباب
    وقال
    ثامر:تفظلي غرفة النوم على اليسار
    ما صدقت سمعت هذي الكلمة إلى وطارت على الغرفة وسكرت الباب
    دق ثامر على الفندق يرسلون له عشى
    وراح هو كان مجهز ملابسة من أول دخل الحمام (أكرمكم الله)ياخذ شاور

    بعد عشر دقايق طلع من الحمام أكرمكم الله متروش ولابس بجامة سكرية وشعرة مبلل وكان شكلة يجنن
    ااما داخل الغرفة عند نوف
    مسحت مكياجها وفتحت التسريحه
    وغيرت ولبست قميص نوف تحت الكبة علاق سكري
    وتعطرت وحطت لابيلوا بالكرز ومسكرى وشوي كحل وجلست تطالع نفسها مستحية تكلع قدامة كذا
    قاطع تفكيرها دق الباب راحت فتحته
    تنح ثامر من جمالها وقال
    ثامر: يالعشت برد
    نوف من الحيا قالت :مابي عشا
    ماصد ثامر من سمع هذي الكلمة فقرب منها وشالها وقال
    ثامر:وأنا كمان مابي
    توجه لسرير وسدها عليه وانسدح فوقها ودخلوا عالم خاص فيهم! !!!!



    ------------------
    في نفس الفندق ولاكن شقه ثانية
    دخلوا الفندق ودخلت هتون تغير
    طلب رعد من الفندق عشا وانتظر هتون تطلع
    بعد عشر دقايق جاء العشا وبعدها بدقيقتين طلعت هتون وهي لابسة روب نوم لونة أحمر فوق ركبتها ولابسة فوقه روب طويل لونه سكري
    رعد:تعالي حبيبتي خلنا ناكل قبل ما يبرد الأكل
    جلست هتون على الطاولة وبدوا ياكلون
    قام رعد
    رعد:بروح أتروش انتوريني بالغرفة
    قامت معه هتون وجلست على السرير ورعد دخل ياخذ له شاور
    طلع رعد بعد ربع ساعة وهوا لابس بجامة لونها رصاصي
    شاف هتون منسدحه على السرير ومسوية نفسها نايمة قرب رعد منها وانسدح جنبها وضمها من ورى وباس رقبتها
    رعد:هتو حبيبتي أدري إنك منتي نايمة
    لفت هتون له وهي منزلة راصها
    ضحك في نفسة على أحلا طفلة ملكها
    رفع راصها بيدينه وصار وجهه ملاصق لوجهها قرب رعد زياده من هتون
    واخطلت انفاسهم مع بعض
    ودخلوا عالم خاص بيهم وطردوني

    -----------------------------
    في فلة أبوا أميرة

    كانت أميرة تبكي في غرفتها وتحس إنها لازم تنقطع عن العالم
    كانت تفكر في هذا الكلام وهي تذكر لما راحت للمستفى قبل اسبوع

    الممرضة:السدة أميرة. ......
    رفعت أميرة يدها وهي متوترة تبي تعرف سالفة الألم إلى يخيها كل بين فترة وفترة في قلبها
    دخلت هلى الدكتور
    أميرة:السلام عليكم
    الدكتور:وعليكم السلام تفظلي إختي
    جلست أميرة على الكرسي وقالت بخوف:دكتور وش في
    الدكتور:يا اخت إنتي أهملتي تعبك وواضح إنك ما حاولتي تقاومية بأي شي
    أميرة:طيب يا دكتور أنا وش مرضي
    الدكت،ر:مرضك خطير وممكن يب موتك في أي وقت إنتي مصابة ب.........

    ---------------------------------------

    فلة نايف

    ما صدقت شهد ناموا رغد وركان فتوجهت لغرفتها بس وقفتها يد نايف
    نايف:شهد تكفى سامحيني شهد تكفى والله ما أعيدخا شهد أنا أحبك
    شهد:نايف بعد ولا بطلع من البيت
    نايف:شهد تكفى سامحيني تكفى ياشهد والله ما أعيدها
    شهد:بعد عني وتوجهت لباب غرفتها بس انصدمت لما شافت نايف مسك سكين وقطه يده وقال ويده تنزف
    نايف:ما أبي شي دام أمي توفت وإلى أحبهم ما يحبيوني وطاح


    نهايةالبارت

    توقعاتكم

    نايف مات ولا حي؟؟؟؟؟!!

    شهد وش بيصير قيها ؟؟؟؟

    أميرة وش المرض إلى فيها؟؟؟؟؟!!
     
  6. shhod00

    shhod00 .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏17 ابريل 2014
    المشاركات:
    103
    الإعجابات المتلقاة:
    21
    نقاط الجائزة:
    120
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    المملكة العربية السعودية محافظة الخرج
    البارت ما قبل الأخير



    في المستشفى
    غرفة نايف

    شهد:أميرة نايف طول ما طلع وهي تبكي
    أميرة:خلاصيا شهد صبري إن شاء الله ما صار فيه شي
    شهد:بس هو قطع عرق والعرق خطر
    أميرة:طيي قولي لعمي يجي
    شهد:لا مابي انكد عليهم توهم مستانسين
    أميرة:طيب لازمرجال يجي
    شهد:بشوف وتين مافي أحد غيرها ممكن يجي
    اميرة:ليه يا شهد تنادين الغريبة نادي عمي أحسن
    شهد:الغريبة هاذيي لولا الله ثم هي كان ولدت في البيت
    اميررة:طيب وش بتفيدك حتى هي ما عندها رجال
    شهد:أشوف أكلمها يمكن معها أحد
    دقت شهد على وتين
    وتين:هلا والله غريبة داقة توقعتك مشغولة مع نايوفك
    شهد:صدق مشغوله معه وتين طلبتك
    وتين:تم وش تبين
    شهد:نايف طاح علي وانا بالمستشفى وقلت ادق عليك إن كان عندكم رجال لآني ما ابي أزعج العايلة والدكتور قال خلي رجال يجي عيا يقول لنا حالته
    وتين:ياقلبي أبشوف فهد وأجي
    شهد:لا وين
    وتين:على زق
    وسكرت الجوال في وجهها

    _ _ _ _ __ _ __ _ _ __ _
    عند وتين

    جلست تدق على جوال فهد أكثر من مره بس هو ما يرد
    جربت أخر مرة تدق علية وكانت تتمنى إنه يرد

    _ __ _ -_ _ _ __ _
    في غرفة فهد

    كانوا فهد ومعاذ يتفرجون فلم بس فهد نام وضل معاذ صاحي يكمل الفلم
    ازعجه جوال فهد وناظرالرقم (وتوونه وحاط جنبة قلب )
    استغرب معاذ لآن تقريبا دق الرقم اكثر من خمس مرات خاف تكون وتين فيها شي
    (ملاحظة:معاذ يستهبل مع وتين ويعتبرها أخت له)
    رد معاذ على الجوال
    معاذ:وش فيكزاعجه أخوي لذي الدرجة مشتاقه له
    وتين:معاذ مو وقت إستهبالك تعال خذني من البيت بسرعة
    معاذ:ليه فيك شي
    وتين:تعال وأنا أقول لك بسرعه
    وقفلت في وجهه
    خاف معاذ عن فيها شي فطلع وهوا لسة بالثوب إلى ما غيره من طلع من الزاوج

    _ _ _ __ _ _ _ _ _ _ _ _ _
    قصر أبوا نايف

    كان أبوا نايف مهموم وشايل هم ريم وسعد و روين
    خصيصا لما اتزوجوا اخوانهم فكر تقريبا لأيام ووصل لحل واحد هو غنه يتزوج وحده تعتني بعيالة

    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ __ _
    في المستشفى

    شهد:دكتور الله يوفقك قولي وش فيه
    الدكتور:معليش مقدر أقول لك هو ما نعني من عن أقول لك
    شهد:طيب قل لهاذي وهي تأشر لآميرة
    الدكتور:معليش هو قالي أقول لرجال
    دق جوال شهد في هذي اللحظة استانست لما شافت إن المتصل (وتين)
    شهد:ها وصلتوا
    وتين:انتم في أي دور
    شهد:الدور الثالث غرفة 641
    وتين:أوك انا طالعة لك

    وسكرت

    معاذ:الحين وش دخلك فيها ما يكفي إنك ساحبتني اليوم أحضر الزواج وكمان أروح المستشفى معهم وش دخلني فيهم
    وتين:شف هم محتاجينا تكفى ساعدهم ها
    معاذ:شو فاخرتها
    وتين:مو كنهم ذوليك
    معاذ:وانا وش دراني
    وتين:إلى هم
    راحوا عندهم
    شهد:من ذا
    وتين:أخوا زوجي معاذ
    شهد:فشلة
    وتين:عادي
    بعدت عن شهد وراحت سلمت على اميرة إلى تعبانه من أول وتحس إنها إذا وقفت بيصير فيها شي

    معاذ صوته الجهوري:السلام عليكم
    شهد:وعليكم السلام
    أميرة:..................... تعبانه ما تحس بلي حولها
    معاذ ناظرها بستحقار (شايفة نفسها على وش ذي حتى السلام ما ردت)
    شهد:معاذ لو سمحت ممكن تروح للدكتور عيا يقول لنا شي يقول إن نايف قال له ما يعلم إلى رجال تكفى رح خلني اتطمن عليه
    معاذ :ابشري يختي بس وش اسم الدكتور ووين مكتبة
    شهد:اسمه دكتور ركان ومكتبة هذا واشرت له عليه
    معاذ:استأذن بروح أشوف وأجي

    دخل معاذ عند الدكتور
    معاذ:السلام عليكم
    د.ركان:وعلكم السلام
    معاذ:أنا قريب المريض نايف ال............
    حاب أطمن عليه هو وش فيه
    د.ركان:والله يا أخوي مدري وش أقلك بس نايف قطع عرق ولما طاح طاح على الدرج بأكملة فصار معاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااق
    معاذ:إنا لله وإنا إلية راجعون الله يصربهم
    د.ركان:بس الإعاقة إلى عنده ممكن تتعالج بس يبي لها عزيمة وتكلف مبالغ خيالية
    معاذ:إن شاء الله يتعالج
    أنا أستأذن بروح أخبر أهله
    د.ركان:تفظل
    ططلع معاذوهوا ما يدري وش يسوي وكيف يوصل لهم المعلومة

    شهد:معاذ تكفى وش فيه تكلم
    معاذ:انتم مؤمنين بالقضاء والقدر صح
    شهد:إية
    معاذ:نايف صار معااااااااااااااااق بسبب الطيحه إلى طاحها من الدرج
    شه:لا لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا وجلست تبكي
    حظنتها وتين جلست تهدي فيها
    شهد:كلة بسببي هو قال لي أسامحه بس أنا ما سامحته إه إه إه إه إه إه إه إه إه إه إه إه إه
    استغرب معاذ لما شاف أميرة تمشي ولا عبرت الموضوع عصب وقرر يكلمها مشى وراها وشافها قريب تفقد توازنها وكانت تحاول توصل لحمامات الحريم أكرمكم الله
    بس إلى كانت اميرة ما تبغاه صار
    وقفت في نص الممر وجلست تستفرغ أكرمكم الله خاف عليها معاذ وقرب منها مع إنه متقرف من الطراش أكرمكم الله \معاذ:فيك شي تبين شي
    أميرة:بطني بطني وطاحت وجلست تبكي
    قومها معاذ يبي يودها لغرفة الدكتور
    بس بمجرد ما قامت بغت تطيح بس معاذ مسكها وله وصار كنه ضامها
    حاول يمشيها بس كانت تبكي وتقول بطني
    فما كان منه على إن يشيلها ويرح لاقرب دكتور يفحصحا

    طلع الدكتور بعد ما كشف على اميرة

    الدكتور:أنتا المسؤل علن حالت المريضة أميرة ال...........
    مغاذ عرف إنها هي من العائلة:إية
    الدكتور:وش تقرب لك
    معاذ توهق:خطيبها
    الدكتور:متوا عارفين عن الست أميرة لازم تقوم بالعملية فمثل منت تدري إنها مصابة في قلبها وممكن في أي لحظة تموت لو ما سوت العملية وزيادة على كذا نحننا ما نعينها من أي أكل فيه زين وواضح إنها اكلت شي مسمم فتسممت اتمنى تعتنوا بيها وهي الحين بتتنوم
    معاذ :طيب الحين هي صاحية
    الدكتور:لا بس إذا حاب تطمن عليها إدخل عادي
    خاف كعاذ يقول لا ويشك الدكتور فدخل الغرفة
    وشاف انسانة وجهها شاحب بس لازالت محافظة على جمالها وشعرها منثور حولها
    قرب منها وشاف شنطتها مرمية جنبها فتحها وهوا كان ناي يدق على أحد من أقربائة لقى داخل شنتها جوال أيوفن فايف إس مع دفتر وسط مكتوب على الغلاف:مذكراتي
    وكان فيه عطر وشنطت مكياج ومحفظة وربطات وعلط مساكات(خبركم شنطت البنات)
    فتح جوالها لقى فيه رمز
    تذكر إن شهد تقرب لها فطان بيروح يقول لها بس وصلته رسالة من وتين
    (معاذ خلك عند نايف أنا باخذ شهد عندي اليوم اهديها وبعدين بنجي بكرة )
    معاذ وش هذا الطفش جلس على الكنبة إلى جنب السرير
    (كان معاذ مدخلها قسم خاص )
    وفتح الدفتر وجلس يقى من الطفش




    نهاية الجزء الاول من البارت ما قبل الأخير

    توقعاتكم
    نايف وش بيصير فيه بعد ما يسمع إنه مشلول؟؟!!

    شهد بتسامحة؟؟!!

    ووش قصة معاذ وأميرة؟؟!!

    وش بيقرأ معاذ بدقتر أميرة؟؟!!


    ترى بالعنية قصير الجزئ
    تدروا لية؟؟!!
































































    عشان تطول الوقت وما تنتهي الرواية بسرعة المهم يوم الإثنين بنزل زي كذا ثاني أوك أبي التفاعل تراه مرة مهم
    وأشكر
    smral
    مشتني كثير حوالي صفحة
    أحبك (بوسة )
     
  7. shhod00

    shhod00 .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏17 ابريل 2014
    المشاركات:
    103
    الإعجابات المتلقاة:
    21
    نقاط الجائزة:
    120
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    المملكة العربية السعودية محافظة الخرج
    تكملة الجزء ا قبل الأخير


    في المستشفى

    تحديدا جناح نايف

    كان منسدح على السرير ويحس نفسة عاجز ويفكر كيف بتكون حياته بعد ما كان عايش حياتة بكامل قوته
    يفكر من ممكن يتحملة
    كان واثق إن مافي أحد بيتستحملة وإن الكل بيستغني عنه
    ومستغرب عن محد زاره لحد الحين

    _ _ _ _ _ __ _ _ _ _ _ _

    في الفندق

    ثامر& نوف

    قامت نوف قبل ثامر
    وخذت لهاا شاور بارد
    ولبست شورت زهري لنص الفخذ مع بدي أخظر غامق علاق وخلت شعرها مفتوح وبخت عطرها المفضل (مس ديور)
    ودقت على خدمة الفندق يجيبون فطور
    وراحت لثامر إلى نايم وجلسة على السرير كانت بتقومة بس حزنت عليه واضح إنه تعبان
    فكنسلت الطلب الفطور
    وراحت سوتلها نسكفيه وشربته وجلست تتفرج

    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _
    في الفندق

    رعد&هتون


    قامت هتون وكانت تحاول تطلع من بين يديه لأنه كان ضامها
    وعلى حسها قام رعد
    كانت هتون مستمرة تحاول تقومبس فاجاها رعد لما زاد مضمه لها وباسها على خدها
    هتون:رعد اتركني بروح اتروش
    رعد:طيب انا تركتك من زمان روحي تروشي
    هتون:لا إطلع من الغرفة
    رعد:نو مسحيل (في نفسة ذايب على خجلها)
    هتون اخذت الشرشف إلى على السرير ولفته عليها دخلت تاخذ شاور لها
    ضحك رعد بصوت
    وبعدها قام هو الثاني ياخذ له شاور

    طلع رعد قبل هتون وطلب الفطور
    ولبس كان لابس قميص رسمي لونه كحلي مع شورت جنز أبيضوكان مخلي شعره منثر (عشوائي)

    أما هتون لبست فستان عتب لونة احمر ماسط من الصدر ومن تحت داير ما يدور كسرات طايحة وصول لين تحت ركبتها وعليه حزام ذهبي عند الخصر

    إندق الباب مرة ثانية استغربت هتون
    هتون:من بيجي الحين
    رعد:مدري دخلي داخل يمكن يكون رجال
    فتح الباب رعد وأصلا هو داري من ورى الباب
    اخذ من العامل الأغراض وخباها ورى الكنبة
    رعد:هتون تعالي
    بعد ما جت هتون:من إلى جا
    رعد:واحد ملخبط في رقم الغرفة
    هتون:أها
    وجلسوا ياكلون ومرة هتون تأكل رعد والعكس
    ما خلصوا فطور غسلوا يدينهم وجلسوا على الكنبة

    رجع رعد يدة ورى الكنبة وطلع



































    باقة ورد وباس هتون في خذها
    هتون ذابت في ملابسها :شكرا
    رعد:إحنا ما بيننا شكرا

    _ _ _________ _ _

    في المستشفى


    طلع الدكتور بعد ما كشف على اميرة

    الدكتور:أنتا المسؤل علن حالت المريضة أميرة ال...........
    مغاذ عرف إنها هي من العائلة:إية
    الدكتور:وش تقرب لك
    معاذ توهق:خطيبها
    الدكتور:متوا عارفين عن الست أميرة لازم تقوم بالعملية فمثل منت تدري إنها مصابة في قلبها وممكن في أي لحظة تموت لو ما سوت العملية وزيادة على كذا نحننا ما نعينها من أي أكل فيه زين وواضح إنها اكلت شي مسمم فتسممت اتمنى تعتنوا بيها وهي الحين بتتنوم
    معاذ :طيب الحين هي صاحية
    الدكتور:لا بس إذا حاب تطمن عليها إدخل عادي
    خاف كعاذ يقول لا ويشك الدكتور فدخل الغرفة
    وشاف انسانة وجهها شاحب بس لازالت محافظة على جمالها وشعرها منثور حولها
    قرب منها وشاف شنطتها مرمية جنبها فتحها وهوا كان ناي يدق على أحد من أقربائة لقى داخل شنتها جوال أيوفن فايف إس مع دفتر وسط مكتوب على الغلاف:مذكراتي
    وكان فيه عطر وشنطت مكياج ومحفظة وربطات وعلط مساكات(خبركم شنطت البنات)
    فتح جوالها لقى فيه رمز
    تذكر إن شهد تقرب لها فطان بيروح يقول لها بس وصلته رسالة من وتين
    (معاذ خلك عند نايف أنا باخذ شهد عندي اليوم اهديها وبعدين بنجي بكرة )
    معاذ وش هذا الطفش جلس على الكنبة إلى جنب السرير
    (كان معاذ مدخلها قسم خاص )
    وفتح الدفتر وجلس يقرأ من الطفش
    كانت أول صفحة مكتوب فيها
    (مذكراتي لعام 1435هـ)

    فتح الصفحة إلى بعدها وجلس يقرأ وجلس يقلب الصفحات وكلما يقرأ صفحة ينصدم أكثر
    كان يتوقع إنها شايفة نفسها بس بعد على قراه حس إن هذي الإنسانه بريئة ومسكينه وما لقت من يحتويها
    ناظر الشرير شاف وش لون هي نايمة بتعمق شديد
    قرب منها وهوا ما يدري وش فيه ولا شعوريا باس جبتها ونزل لخشمها وجلس شوي يتأمل شفتها وبعدها باسها بوسة طويلة
    وناظر ساعتة لقى الساعة 6:00الفجر هذا وقت قومتها من البنج طلع برة بعد ما وصى 5 ممرضات عليها وإنهم ما يتركوها لحالها

    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _
    في فلة وتين

    شهد:شكراووتين مدري وش أسوي من دونك
    وتين:ما عليك حبيبتي إنتي الحين روحي زوري نايف وطمني عليه وأنا بمسك ركان ورغد
    شهد:لا يا وتين مقدر أتركهم نايف تعلق فيعهم هذي الفترة بمر البيت وأخذهم وبعدها أروح للمستشفى


    مرت شهد البيت وأخذت ملابس لنايف وصلحت له شربة ولبست رغد وركان إلى كان عمرهم 9 شهور يحبون


    وراحت للمستشفى
    سألت عن رقم غرفة
    شهد:لو سمحت كم رقم غرفة المريض نايف ...........
    الموظف:لحظة وطق إسمة بالكمبيوتر
    الموظف:غرفة رقم 539 الدور الرابع
    شهد:شكرا
    وأشرت شهدللخدامة إلى شايلة الأغراض تلحقها
    دخلت الغرفة وقالت للشغالة تنتضرها بره
    شهد:السلام عليكم
    ناظرها نايف ببرود بوعد فترة رجع نظره لمكانه بدون إهتمام
    شهد:كيفك
    نايف:اتوقع تعرفين كيفي وإن كان قصدك تستهزئن فالباب يوسع جمل
    شهد:لهاذي الدرجه تحس إني حقيرة
    نايف:أجل وينك عني أمس
    شهد:إلى ما تعرفة إن امس ما أتوقع كانت حالتي أحسن منك انصدمت وكنت ما ني مستوعبة وأول ما استوعبت جيتك
    نايف:خلطتي كذبتك تفظلي طيب
    شهد:نايف وغلات أمك جايبة لك أكل كله عشان تتحسن
    نايف:ومن إنتي عشان تقولي لي وغلات امك
    شهد:أدري إني ولا شي عندك عشان كذا قلت لك وغلات أمك
    نايف:طيب ورني وش جايبة ما احب أكل المستشفيات
    طلعت شهد من الكيسة حافظة وفتحتها وغرفت له في صحن
    شهد:سم
    أخذ نايف منها الصحن وبدى يشر الشربة عجبة طعمها وطاح فيها صحن ورى صحن ولما خلص
    نايف:واكلت وش تبين اتوقع تدلين الباب
    شهد بحزن:طيب وعيالك نسيتهم
    نايف:ما عندي عيال أنا
    شهد:طيب وما عندك زوجه
    نايف: ماعندي أحد إلى أبوي وخواني
    حطت شهد كيس جنب نايف
    شهد:هذا فيه الملابس إلى ممكن تحتاجها بروح أودي العيال عند مربية وارجع لأني براقف معك
    نايف:ومن قال أبيك تصيري مرافقه
    شهد:نايف اصحى هتون مع رعدوثامر مع نوف وعمي تعبان وريم صغيرة من برافق معك
    نايف:طيب بس محد سأل عني
    شهد:أنا ما علمتهم عشان ما ننكد على هتون ورعد ونوف وثامر
    نايف:طيب أبوي يدري
    شهد:عمي لسى ما قلت له بقول له بعد ما تقلع طيارت هتون ورعد رحلتهم الساعة 12 الظهر
    نايف:وريني عرض أكتافك
    شهد:مع السلامة
    وسحت عيالها إلى ما جاب لهم خبر نايف وهي إلى كانت متوقة إنه بيفرح

    _ __ ______________ _ _ _


    في المطار

    كانوا رعد وهتون جالسين ينتظرون الطيارة إلى كان باقي على اقلاعها 15 دقيقة
    رعد:غريبة نايف قال بيجي يشوفك قبل لا تروحي !
    هتون:يمكن انشغل أو صار له ضرف
    رعد:صح ممكن إلى ما ودك ناخذ ستار بكس موكا بارد قبل الإقلاع
    هتون:إلى ودي بس كم بقى من الوقت
    رعد:طيارتي شوي وتوصل تقريبا 10 دقائق
    هتون:أجل خلنا نلحق نشتري ستار بكس

    كانوا متجهين ل أمركا


    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

    في جزر المالديف
    توهم وصلوا الفندق

    ثامر:نوفي كم مرة أقول لك لا تشيلي الشنطة هم بيشولها
    نوف:بس هي خفيفة
    ثامر:حتى ولو مع المسافة تثقل
    نوف:خلاص ابشر معدني شايلتها
    ثامر:كذا شاطرة وقبل خدها
    اما هي توجهت للغرفة لآن الخدم دخلوا الشنط حقتهم
    في الغرفة
    فتحت شنطة اليد
    كانت حاطة فيها لبس عشان ما يلزمها تفتح الشنطة الكبيرة إلى إذا وصلوا لقصر أبوا نايف
    خذت لها شاور ولبست
    قميص نوم علاق لين فوق الكربة بشوي لونة نيلي ومن تحت ثلثت أرباعة كلفة ومن جهت الصدر فتحة كبيرة ولبست الروب معه كان روبة نيلي لنص الساق سادة وطلعت برة لقت ثامر لابس البجامة السوداء
    ثامر وهوا يثاوب:أبي أنام أحس جسمي متكسر
    نوف:إي والله
    وناموااا

    __ _ _ _ _ _ _ _ __ _ _ _ _ _

    في الطيارة المتوجهه لأمركا

    كانت هتون شبة نايمة وحاطة راصها على كتف رعد
    هتون:رعد أبيك توعدني
    رعد:وش تبين وأنا ألبي
    هتون:إنك ما تتركني زي أمي
    رعد:إن شاء الله و أوعدك ما اتركك مادمت أشم الهوا لاكن إذا الله أخذ روحي فهاذا شي مو بيدي


    _ _ _ _ _ _ _ __ _ _ _ _ _ _
    في ألمانيا
    الكلام انقليزي بس أنا ترجمتة
    تحديدا قصر................

    ...............:سيدي إن أبناء عدوك في منطقنا
    ..................:أعلم بهذا ولاكن أريد منك تحديد مواقعهم بدقة
    ................:سيدي إن أحدهم في ...... والآخر..........
    ............:جميل فنحن لدينا الرجال في هذه المطقتين وسوف نستولي عيهم وناخذ بثأر جدي الذي هزمة امامه
    .................:حسنا سيدي أتريد شي أخر
    .......................:لا ولاكن كونوا على أتم الإستعداد للهجوم فقد نفعل هذا في أي وقت
    ..............: حسنا سيدي

    _ _____ _ _ _ _

    نهاية البارت

    نايف بيغير معاملته مع شهد؟؟؟!!

    ممكن يرجع يمشي من جديد نايف؟؟؟!!

    من ذوي إلى بألمانيا وبيهجموا على مين ؟؟!!!

    بتستمر حياة رعد &هتون وف&ثامر بدون مصايب؟؟!!!

    كل هذا بتلاقونة في البارت الأخير إلى بينزل يوم السبت
    بسبب إن كل يوم عندي إختبارات وبرتاح الخميس وأكتب نصالجمعة ونص السبت وأنزل لكم يوم السبت

    ودي
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 10)