رواية رغم ذلك لي إلى إني أحبك ياولد العز كامله

shhod00

⭐️ عضو مميز ⭐️

بسم الله الرحمان الرحيم اليوم حبيت أقدم لكم روايتي الثانية بعنوان(رغم ذلك لي إلى إني أحبك يا ولد العز)


نبدأ بالتعريف بالشخصيات:

عائلة أم عبد الله:

أم عبد الله:شيخه تبلغ من العمر 65 توفي زوجها من 5سنوات وتشتغل في بيت أناس من سنتين

عيالها:

شهد:أكبر بناتها عمرها 18سنة شهد بنت جميلة شعرها يوصل لين أخر ظهرها أسود وناعم عيونها وساع عدستها نبي غامق طولها 160 نحيفة لم تكمل درستها بسبب ظروفهم

نوف:17سنة تحب شهد ودايما تجلس معها سمرا عندها غميزة في خدينها عيونها ناعسة وعدستها نفس شهد طولها 145 نحيفة بس مو مرة تدرس في الصف الثاني ثنوي قسم علمي

عبد الله:عمرة 10 سنوات مرة متعلق في أمة

_ _ _ _ _ _ _ _ _ _

عائلة أبوا بايف إلي تشتغل عندهم أم عبد الله

أبوا نايف:تاجر معروف يسكن في قصر لاينقص أهله شي يحب عيالة وزوجتة كريم على عيالة

أم نايف:امرءة رغم كبر سنها إلى إنها تعتني بمظهرها جيدا تكرة الفقراء وتحب تققل من قدرهم

عيالهم

نايف:يبلغ من العمر 20سنة حنون على أخواتة متكبر على الناس ودوما يقلل من شأنهم يحب يذل الشخص إلى أن يكره نفسة يجنن أسمر جسمة معظل يرفع أثقال عيونه وساع رموشة كثيرة شعرة مموج بس ناعم بالمعنى خقاق طولة 180 يحب المغازلة

ثامر:عمرة 19سنه يحب البنات طيب عكس أخوه يشية أخوة إلى إنوا ثامر عيونة ناعسة

نوف:عمرها 17سنه طيبة ولاكن تحاول تظهر العكس دبدوبة شوي شعرها فكتريا عيونها وسط مملوحة

ريم:14 مراهقة

سعد:10سنوات طفل

روين:4سنوات

_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

بداية الرواية


بيت أم عبد الله

الساعة 8:00

شهد:يمة مو لازم تروحي اليوم أنا أروح إرتاحي

أم عبد الله:شهد يايمة أنا مو تعبانة بعدين لاتنسي الدوام من الحين إلى الليل وش يصبرك

شهد:يمة ماعليك إرتاحي أنا بروح عنك خلك مرتاحة

أم عبد الله:الله يحديك يابنتي لو إني دارية إنك مارح تخليني أروح كان ماقلتلك

شهد:خلاص ارتاحي بروح أجهز ورح

طلعت شهد بعد ماغطت أمها

شهد:ياربي وش ألبس

لبسة شهد بنطلون إسكيني أسود فوقة قميص رسمي يغطي مؤخرتها ولبست فوق البلوزة شال خفيف حلوا ولبست جزمة الله يكرمكم بوت رياضي أبيض

لبست عبايتها وراحت على الشارع العام وأخذت تكسي لين وصلت لي بيت أو قصر بيت أم نايف دخلت قابلت أم نايف في الصالة دقت الباب ودخلت

شهد:السلام عليكم

أم نايف:لحظة مرسونا جيبي محفظتي وعطيها فلوس هذي الشحاتة

شهد:عفوا ياخالة انا بنت ام عبد الله ماما تعبانة وجيت بدالها أشتغل

أم نايف:اها روحي لغرفة الخدم خلي مرسونا تعلمك وينها وفسخي وأبي غرف عيالي لقلق سامعة ولا بخصم من راتب أمك

شهد:إن شاء الله راحت مع مرسونا للغرفة فسخت وبدت تشتغل دخلت غرفة سعد ورين كانوا في عرفة وحدة كانت الغرفة حوسة ألعاب طايحة وأكل وكل شي شهد بدت تشتغل وما خلصت إلا بعد الساعة 10 الصباح طلعت وسألت مرسونا عن غرف البقية دخلتها مرسونه على غرفة رنيم نظفتها وبعدها دخلت غرفت أمجاد ونظفتها نزلت تحت المطبخ وهي تشرب موية

دخلت ام نايف:خير أشوفك جالسة خلصتي من الغرف ولا لا

شهد :مدري خلصت ثلاث غرف مدري إذا بقى

أم نايف:قلعة تقلعك روحي نظفي بسرعة بقالك غرفة نايف وثامر والصالة والدرج بسرعة خلصي الغرف قبل ما يجوا


طلعت شهد لي غرفت ثامر لقت حوسة مابعدها حوسة وماخلصت منها إلى بعد ساعتين تقريبا كانت الساعة 12الصباح راحت جري على غرفت نايف وبدت تنظفها كانت نايف عنده جناح مو غرفة عشان كذا شهد بنت بالكفتريا حقتة كانت حوسة وخلصت الصالة وغرفة من غرف الجناح دخلت غرفة نومة وبدت تنظفها


_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

في شركة من اكبر شركات العالم

نايف دخل على أبوه في المكتب

نايف:يبة خلصت الأوراق حقتي عادي أروح البيت

أبوا نايف:أكيد عادي ونتبه لعمرك

طلع نايف ودخل سيارتة البنتلي السودة

_ _ _ _ _ _ _ _

في بيت أم نايف


كانت شهد مخلصة من الغرفة ودخلت الحمام وبدت تنظفة في هذا الوقد دخل نايف الجناح وبسرعة فسخ ثوبة وشماغة ورماها على السرير ونسدح سدحت التعبانين

طلعت شهد من الحمام وتفاجأ لما شافها وقاممن السرير


نايف:خير من إنتي وش دخلك غرفتي

شهدوهي منزلة راسها

أنا بنت أم عبد الله جيت أشتغل بدال ماما

بكل جرائة مسك نايف شهد من راسها ورفعة وشاف جمال غير طبيعي بس فاجأته شهد بكف على وجه وطلعت برة وهي معصبة وخايفة منه وهي نازلة بسرعة من الدرج صدمت في أبوا نايف وبغت تطيح بس مسكها وثبتها وشافها خق معها بس ماين مشا وتركها وراها

شهد مشت وهي خايفة لين وصلت لغرفت الخدم وجلسة فيها علبال مايتغدوا ويطلعوا عشان تكمل نتظيف


في غرفة نايف:خير انا نايف تسطرني كف وحدة فقيرة والله لطلعة من عيونها أوريها من نايف


وفي غرفة تفكر في نفس الشخص بس بطريقة غير:

غرفة أبو نايف:مين ذي حلوة بدون مساحيق ومكياج جسمها يجنن وجلس يفكر دخلت عليه ام نايف شافتة سرحان جلست جنبة ناظرها ثم رجع في شرودة وجلس يقارن بين شهد وأم نايف شهد أحلا شعرها جسمها وكل شي بين ان ام نايف شعرها مافي صبغة مادخلت فية وجهها مليان مكياج فرق

أبوا نايف:ام نايف كأني لمحت بنت في بيتنا

أم نايف:إه هذي شهد بنت ام عبد الله أمها تعبانة وجت بدالها

أبوا نايف:اها

_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

في بيت ام عبد الله

رجعت نوف وعبد الله من المدرسة دوروا شهد مالقوها هي قالتله إنها بتروح من قبل دخلوا الغرفة على أمهم لقوها مغمى عليها نوف من الفزعة جابت مية بس مافي فايدة وجابت عطر ومافي فايدة دقت على الإسعاف وجو أخذوا أمهم وعبد الله يبكي:أبا ماما لاتروح ماما زي بابا اما ماما وقعد يبكي

في المستشفى

دقت نوف على شهد إلي كان معاها جوال نوكيا إي فايف

شهد:سلام نوف كيف امي عسا ها تحسنت

نوف تبكي :شهد امي أغمى عليها وماقامت للحين وديناها للإسعاف دخلوها وقالوا لازم عملية والعملية مبلغها 50000 ومايمدينا تكفا حاولي في ام نايف يمكن تعطيك

شهد:طيب نوف باي بروح احاول

طلعت شهد جري على الصالة كان الكل يتغدى ناظرتها ام نايف بعنى وش جابك عند عيالي وزوجي لاكن فجاها نزول دموع شهد وهي تقول:خالة ام نايف تكفون أمي أغمى عليها وهي في المستشفى ولازم تسوي عملية ومقدار العملية 50000

ام نايف:وش تبيني أسوي أقول ذلفي إنتي وامك العجوز معد إلى أدفع 50000لك روحي

شهد:الله يوفقك

بس قاطعها كلام أبوا نايف يوم قال:انا اعطيك 50000 بس بشرط

شهد:ياعمي أي شرط انا مافقة علية أهم شي امي

أبوا نايف:أبا اتزوجك

الكل وقفعن الأكل وأولهم نايف وأمة

شهد:موافقة بس أهم شي أمي

أم نايف:من قال إنك بتزوجها إذا إتزوجتها إعتبرني طالق

طلع نايف فوق وهوا وأخوانة تاركين أمة مع ابوة يتفاهمون

أم نايف:اتوقع سمعت كلامي

وطلعت غرفتها وجلست تفكر كيف تخلي شهد ما تزوج أبوا نايف فجأة خطرت في بالها فكرة راحت جري لي غرفة نايف

ودقت الباب ودخلت

أم نايف:نايف ياولدي طلبتك

نايف:وش بغيتي أنا كلي تحت أمرك

ام نايف:قل لأبوك غنك تبغى شهد وهوا مارح يتزوجها وتزوجها

نايف:يمة بس أبوي يباها

أم نايف وهي تبكي:تكفا إعتبر هذا اخر طلب مني لك

نايف:طيب بقولة ولا تزعلين تدرين إنتي غالية

نزل نايف لأبوه

طق طق طق

أبو انايف:ادخل

دخل نايف وجلس على أول كنبة

نايف:يبه انا من اول أبغى شهد زوجة لي بس ماتوقعتكم بتوافقوا انا أحبها من زمان أبغا أتزوجها

أبوا نايف: بس كيف إنت ما شفتها إلى اليوم كيف مداك تحبها

نايف بدهاء:انا قد شفتها جات تاخذ أمها وحبيتها من ذاك اليوم

أبوا نايف:أجل الله يوفقك لها الحين ادق على الشيخ ويجي وتملك عليها

نايف:بس يايبه الحين هم عزى عندهم

أبوا نايف: لا تنسى هم أخذوا مني 50 ألف

نايف:يبه مو أحلا خليها بكره

أبوا نايف:بكيفك عط أمك خبر هي وأخواتك

نايف طلع وراح لمه وقالها وعلم خواته كلهم استغربوا إن نايف إلى يستحقر الفقراء يزوج خدامتهم بس سكتوا

في العزى

كان العزى في بيت جيران شهد الآن بيتهم انحرق

دق جوال شهد ردت

كانت أم نواف


شهد:السلام عليكم كيفك خالتي

أم نايف:تخلخلت عظامك مني خالتك وبى انه أخر يوم في عزى أمك تعالي لي في الليل

وسكرت في وجه وجهها



بعد مرور الليلة إلى قبل قامت شهد وتأكدت من إن عبد الله نايم ووصت نوف على اخوها ولبست بطلون أسود سكني ومعاه بلوزه ساده فوشيه مديلها طايح لفت شعرها كعكع

طلعت وأخذت لمزيل بعد وصولها نزلت دخلت داخل لقت العائلة مجتمعه تنتظرها شهد ناظرتهم بستغراب ؟؟

بس ما مداها تتكلم إلى قال أبوا نايف

أبوا نايف : شهد إنتي عارفه أخذتي مني 50000 وأنا شرطت شرطي بس مارح تزوجيني بتزوجين ولدي نايف بس ترى مو حب فيك

شهد : ابشر طال عمرك

أبوا نايف:الشيخ بالمجلس بجيب الدفتر ووقعي

شهد: ................

راح أبوا نايف بين ما الكل يناظر شهد

أمجاد : يع يمه نايف بيتزوج ذي الفقيرة يوه فشله وش بيقولو صديقاتي أف

أم نايف : ما عليك من وحده بايعه نفسها لواحد اكبر من أمها عشان فلوس

قطع كلامهم أبوا نايف وقعي هنا

وقعت شهد وهي فيها الدمعة تخيلت أبوها وأمها الله يرحمهم

وقف تخيلها نايف إلى دخل وناظر فيها وقل بتكبر

نايف:الحقيني على الغرفة

لحقته شهد الغرفة كانت لسى لابسه عبايتها طلعتلدور الثاني شافت نايف توه داخل غرفته دخلت وراه

شهد:سلام عليكم

نايف:الله لا يسلم فيك مغزه ابره

شهد:............

نايف:اسمعي يا بنت الفقر لا تحسبيني متزوجك حب فيك أولاً عشان امي وثانيا عشان الكف إلى ليه لابسه عبايتك للحين افصخيها

شهد من دون كلام فسخت عبايتها ولفتها وحطتها على كرسي كان جنبها

ناظرها نايف نظره غريبه وقرب لها وهي تبعد لين صقعت في الجدار قرب لها نايف وبحركه ماتوقعتها شهد باش ثغرها (شفتها) لمده دقيقه شهد صنمت من الصدمة ولا تحركه بعد عنها نايف وقال

نايف:اسمعي من اليوم ورايح لا أشوفك لابسه مثل كذا حدك ملابس الخدم سامعه

شهد:إن شاء الله

بعد فتره شهد:نايف

نايف:خير وش تبين

شهد:ممكن أجيب معي أخوي وختي يعيشوا معي مالهم أحد غيري بعد الله

نايف:وبأي حق أخليهم يعيشوا عندي

شهد:الله يخليك والله مالهم أحد غيري

نايف: طيب خلاص بلا زنه في تحت ملحق بخليه لهم بشرط مايطلعوا على كيفهم

شهد:إن شاء الله ابشر

نايف: ترى لعلمك من بكرة قشي عفشك وتعالي خلاص مو لازم زواج

شهد:......

نايف:تقدري تتطلعي

لبست شهد عبايتها ونزلت تحت

بعد ما وصلت شهد للبيت دخلت لقت عبد الله جالس في حضن نوف شبه نايم

شهد:السلام عليكم

نوف:وعليكم السلام وش صار ياشهد خلاص بتزوجين أبوهم

شهد سكتت شوي ثم تكلمت : لا تخيلي بيخليني أتزوج ولده نايف

نوف:حظك بتزوجي لك واحد مز

شهد:مو وقت استهبالك الولد مايبيني ولا يحبني متزوجني عشان أمه بس أرحم من إني أتزوج أبوه

نوف:طيب متى زواجك به

شهد:ضحكت بصوت شبه علي وقالت مافي زواج من بكرة بلم عفشي وبروح له

نوف:وتتركينا مستحيل

شهد:لا تخافي حتى إنتوا بتجوا بكرة معاي استأذنت منه تجون وتسكنون في الملحق إلى في القصر

نوف:مستحيل نروح خلنا هنا

شهد:لا يا نوف مقدر أخليكم لحالكم تعالوا معي أحسن

نوف:خلاص أجل خلني أروح أجهز أغراضي


نهاية البارت الأول إذا لقيت تفاعل بنزل الثاني
 

وردة الجازي

❤️ نورت تغاريد ❤️
روايتك تجنن اهنيك عليها روعة مبدعه ماشاء الله و شكرا على البارت الجميل و متى البارت الجاي:55::55::55:
 

shhod00

⭐️ عضو مميز ⭐️
أتمنى تتفاعلوا أكثر وهذا البارت لعيون وردة الجازي



البارت الثاني


شهد كانت تفكر في مصيرها مع نايف ما تدري وش بيصير قالت يمكن خيرة وكانت في نفس الوقت مرتاحة إن أخوانها يكونوا معها قطع تفكيرها صوت أذان الفجر دخلت الحمام(الله يكرمكم) توضأت وقومت نوف تصلي صلت سنه الفجر والفجر ودخله الحمام تأخذ لها شاور

_ _ -

في بيت أبوا نايف

كان نايف نايم في أعز نومة دخلت عليه الشغالة نايف نايف عيا يقوم قامت طفت المكيف ورجعت تقومه نايف بابا يبغى أنتا قام نايف من سمع طاري أبوة و أخذله شاور سريع وطلع ولبس ثوب وشماغة وتعطر من عطر لا كست وترك شعرة على راحته نزل تحت لقي أبوة ينتظره عشان يمشوا للمسجد

_ - _

في بيت شهد


قومت عبد الله وحطت له الفطور ولمت الأغراض كلها وحطتها على الجنب هي ونوف

شهد:نووووووف

نوف:ها ورآك تصارخين

شهد:لميتي كل العفش أكيد ترى معدنا راجعين أبد

نوف:ايوه إلى متى بنروح لهم

شهد ناظرت في الساعة :بعد ثلاث ساعات

دق جوال شهد كان رقم غريب

نوف:شهد ورآك ردي يمكن أحد يباك ضروري

شهد:إذا دق ثاني مرة برد

بعد دقائق رجع الرقم نفسه يدق ردت شهد

شهد:السالم عليكم

....:خير ما رديتي بسرعة تحسبيني خدام عندك

شهد:أسفه بس رقمك ما كان مسجل عندي

نايف:ولا لازم يسجل بعد ساعة ونص بيجي العامل يشيل الأغراض يا ويلكم لو اخرتوه

شهد:إن شاء الله

سكر نايف في وجهها

نوف: من هذا

شهد:نايف

نوف:وش يبي

شهد:يقول بعد ساعة ونص بيجي العامل يشيل الأغراض

جا شهد صوت بريء

عبد الله:شهد صح الحين نحنا نروح عند ماما

شهد بحزن :لا يحبيبي ماما في الجنة عند ربي نحنا بنقل بيت ثاني كبير تلعب فيه

عبد الله:الله فله يعني يصير بتنا كبير

شهد:إيه

بعد ساعة دق بابا بيت شهد تحجبت شهد وراحت للباب

شهد:من

نايف بصوته الجهوري:نايف افتحي

فتحت شهد الباب لقت ورآه خمس عمال أخذتهم وخلتهم ينقلوا الأغراض

نايف قال لشهد: روحي اركبي السيارة إنتي وختك

شهد:طيب

نادت نوف وركبت السيارة وعبد الله ضل يشوف شغل العمال

ناظرة نايف وقال: أنت وش اسمك

قاله عبد الله:عبودي

نايف:رح اجلس مع خواتك في السيارة الحين انا جايكم

في السيارة

نوف:شهد اركبي قدام خير تاركينه يركب لحاله

شهد:لا أخاف يفشلني يقول وش جابك وأنا كمان استحي

نوف:كيفك إلا وش رأيك في سيارتة تجنن

شهد:من جد مو زي سيارتنا

نوف:إلى مو مسوين لك زواج

شهد:مستحيل ما تعرفيهم ما أتوقع

نوف: أهاااا قهر

قطع كلامهم دخول نايف ومعاه عبد الله

نايف:السلام عليكم

شهد +نوف:وعليكم السلام

نايف:خير وش تحسبوني سايق عندكم وحدة تجي تجلس قدام وناظر شهد

نوف تنغز شهد يعني انزلي بسرعة

نزلت شهد وركبت قدام وراح عبد الله ورى

طول الطريق كان صمت لين وصلوا لبوابة القصر قال عبد الله بصوت عالي

عبد الله:شهد هذا بيتنا الجديد الله مرة حلوا

نايف:قوليلهم إن هالمكان ما يعتبه حدة الملحق والساحة إلى ورى

شهد:إن شاء الله

كانوا العمال لاحقين سيارة نايف فتح لهم البواب وبدوا العمال ينزلون الأغراض في الملحق

الملحق كان عبارة عن ثلاث غرف وسك وصالة شبة كبيرة وحمام ومطبخ لا هوا كبير ولا صغير يميل للكبر كان الملحق كله مسرمك وهذا الشي ريح شهد

بدوا بتدخيل الأغراض

نايف:بسرعه دخل انته ماتفهم

العامل :حاضر بابا

في نفس الوقت دخلة سيارة bmwكحلية البيت ونزل منها شاب كان هذا أخوا نايف ثامر

كان كشخه لابس قميص رسمي لونه أبيض وعليه خطوط بشكل جميل بالون الأسود ولابس بنطلون سكيني أسود وبوت رياضي أبض سادة ناعم وكان مخلي شعرة على راحته ولابس ساعه سودا فخمة وماسك بيده جوال أيفن فايف أس فظي راح ثامر للجهة إلى فيها الملحق

ثامر:السالم عليكم

الكل :وعليكم السلام

نايف:وش جابك مو قلت بتروح الديوانيه مع الشباب

ثامر:سحبوا علي الخسايس بس أنا أوريهم إلى من هذولا

إلى انت جايبهم

نايف:تعرف إني بتزوج بنت خادمتنا وهذولي أخواتها بسكنهم في الملحق

ثامر:إلى عندهم عيال

نايف:لا ماعندهم غير هالورع عبد الله

قاطعه عبد الله :أنا ماني ورع أنا رجال البيت أنا أروح البقاله وأروح المسجد وأصلي أنا رجال

ضحك ثامر

بين ان نايف قال:شهد ياتشيلين عني هالولد ولا بسطرة كني ناقصه كمان

ثامر:حرام عليك وش سوالك

شهد :عبودي حبيبي تعال هنا

ناظرها ثامر :الحين هذي هي زوجتك

نايف:للأسف نعم

ثامر:طيب والثانيه إلى بجنبها

نايف:هذي أختها

ثامر:ورى ماخلتها في بيتهم

نايف:تقول محد مسئول عنهم إلى هي عشان كذا جابتهم

ثامر :أها أنا رايح أنام

نايف بصوت جهوري:دخلوا داخل وشهد تعالي أباك

دخلوا نوف وعبد الله الملحق بين أن شهد كانت متجه له

شهد:سم وش بغيت

نايف:حبيت أعلمك خواتك ما يجون هذي الجهة أبد مهاما كان الأمر سامعه عندكم الجهة الثانية

شهد:ابشر بس عادي أسجل عبد الله في المدرسة

نايف:عادي إذا كان إنتي إلى تصرفي عليه

شهد:مشكور

نايف:إلى أختك كمان تدرس

شهد:إيه

نايف:صف كم

شهد:بتروح لثاني ثنوي علمي

نايف:أها عندك اليوم بس مع خواتك وبعدها تسكنين في القصر بس اليوم مع خواتك

شهد:إن شاء الله

نواف:تقدري تروحي

راحت شهد لأختها


داخل في القصر

نايف دخل لقي أمه جالسة هي وأبوها وثامر و هتون و البزارين يلعبوا

نايف:السلام عليكم

الكل:وعليكم السلام

توجه نايف لمه باس راسها ويدها وراح لبوه وباس راسه وجلس جنبه ووجه كلامه لي ثامر

نايف:ثامر مو قلت بتنام

ثامر: غيرت رأي بصحى ماجاني نوم

أم نايف:إلى يا نايف متى تجيب العله

نايف:جبتها الحين هي وأختها في الملحق

يرتبونه أختها بتسكن فيه هي وأخوها الصغير

أم نايف:لا يكون بيعيشوا معنا

نايف:إيه يايمه بس مو طالعين من الملحق أب وذا بيطلعون من الباب الخلفي

أم نايف:أشوى أحسب

هتون:الحين أختها كم عمرها يا نايف

نايف:هي بتطلع ثاني ثنوي أتوق عمرها 17-18

هتون:أها يمه أنا طالعه فوق

أم نايف:روحي الله يخليك لي

بعدها جلس نايف يتناقش مع أبوه في أمور الشركة وثامر طلع برة




في الملحق

كانوا توهم رتبوا الملحق

شهد:وخيرا خلصنا

نوف:من جد بس أحلا شي إنه نظيف

شهد:الحمد لله إلى الغرفة الثالثة وش نحط فيها

نوف:خلها مقفلة لين بعدين نزينها

شهد:ترى بس بنام معكم اليوم وبعده ماني نايمه عندكم نايف كذا قال

نوف:حسافه يعني ما نشوفك كثير

شهد:لا ما عليك كل ما تاحت لي الفرصه بجي

ناموا الكل



بداية يوم جديد رح تكون أحداث كثيرة فيه


صحا عبد الله قبل الكل ناظر حوله لقى خواته نايمين قوم نوف تسوي له فطور

لحضه نتوقف أصف لكم الملحق

هو فيه ثلاث غرف غرفة نوم كان فيها سرير واحد نفر ونص ومرايه وسط معلقه بالجدار وفرشه صغيرة في نص الغرفة ودولاب بني خشب قديم والغرفة الثانية أرع كنبات محطوطة لونها تفاحي ومعها طاوله وسط وغرفه فاضيه والصالة فايضة ما فيها غري مفرش عليه كنبة كان هذا هو الملحق

نرجع للقصة


نوف:عبود يا لله تعال الفطور

عبد الله:طيب وهو جاي يركض

كان فطوره عبارة عن صاموله بالجبن مع شاهي قطع فطورهم صوت طق قوي قامت نوف مفجوعه لعند الباب

نوف:من

نايف:افتحي نايف

نوف:طيب شهد نايمه

نايف:قوميها وقولي لها الشغاله تنتظرها عند الباب

نوف:إن شاء الله

وتوجهه للغرفة

نوف:شهد شهد شهد

شهد:........

نوف بصوت العلا:شهههههههههههههههد

قامت شهد منفجعه كان شكلها خقاقي شعرها متناثر على وجهها بشكل عشوائي ووجهاها صافي

شهد وهي لسه منسدحة :خير ليه تقوميني ما قلت لك ما علي صلاة

نوف:قومي نايف جا يسأل عنك يقول الشغالة تنتظرك برة

بسرعة قومي

قامت شهد ودخلت الحمام أخذت شاور ولبست قميص عادي لونه زهري ولبست فوقه جكيت تذكرت نايف يوم يقولها (نايف:اسمعي يا بنت الفقر لا تحسبيني متزوجك حب فيك أولاً عشان امي وثانيا عشان الكف إلى ليه لابسه عبايتك للحين افصخيها

شهد من دون كلام فسخت عبايتها ولفتها وحطتها على كرسي كان جنبها

ناظرها نايف نظره غريبه وقرب لها وهي تبعد لين صقعت في الجدار قرب لها نايف وبحركه ماتوقعتها شهد باش ثغرها (شفتها) لمده دقيقه شهد صنمت من الصدمة ولا تحركه بعد عنها نايف وقال

نايف:اسمعي من اليوم ورايح لا أشوفك لابسه مثل كذا حدك ملابس الخدم سامعه)

شهد:آآآآآآآآآآآآه

لبسة عبايتها ودعت أختها واخوها وطلعت لقت الخدامة واقفة تنتظرها ناظرت نظرة سريعة حولها كان المكان حولها جنه على اليسار مسبح كبير وحوله طاولات وجه مزروعة ورد وعلى اليمين ألعاب أطفال وموقف قراج كبير وفي الوسط مساحه كبيرة فاظية

قاطعها صوت الخدامه:ماما يالله بابا ينتظر انته

راحت ورى الخدامه دلتها على غرفة نايف دقت الباب

شهد:دق دق دق

نايف:ادخل

دخلت شهد:السلام عليكم

نايف:وعليكم السلام

ناظر لها نايف وقال:من اليوم و رائح إني المسؤله عن هذا الجناح ولاتفكرين إن من الممكن أعاملك كزوجه وترى بعد شهر زواجي من حبيبتي هناء ونتي هنا مجرد خادمة فقط لا غير وقرب منها شوي شوي كان يلعب بأعصاب شهد وفجأها بالكف إلى طلع له صوت من قوته وقال

نايف:هذا الكف حق ذيك المرة والحين بعلمك من إلى تجرأتي ورفعتي يدة عليك وكمل عيها أنواع الضرب وكانت شهد تحاول تدافع عن نفسها بس مقدرت هي بنت وهوا ولد وأقوى منها بمليون مرة زاد الضرب نايف مسك شعرها

وشده على فوق وقال:أنا ولد عبد الرحمن ........ تتجرأ وتضربني بنت

شهد:خلاص وقف والله ما مد يدي خلاص معد أقدر اتحمل

نايف بكل ما ؤتي من قوة رماها على الأرض وصقعت في حافة الطاوله وصرخت آآآآآآآآآآآه


نايف انفجع من الصرخه بس طنش وطلع وسكر الباب وهو تارك بنت رقيقه تتألم


_________--

في الملحق

كانت نوف لابسة بنطلون أسود مع بلوزة زي كذا

http://www7.0zz0.com/2014/04/18/13/480998699.jpg

a897f5e5bb78b3f80be1d6e40298ff09.jpg


ولبست عبد الله بنطلون برتقالي غامق مع خناقيه بني فوقه جكيت وطلعت في الحديقة الخلفيه للمنزل بدون عبايه وهي واثقه من إن محد جاي

في القصر فوق في غرفت أحد ما جيناه أبد في غرفت ثامر كان ثامر جالس في البلكونه يكلم صديقه يتفقون يسون مخيم لثلاث أيام وشاف أحد في الحديقة الخلفيه دقق

ثامر:مستحيل هي هتون هتون دبدونه أما ذي نحيفه وجسمها شي وهتون شعرها قصير وهذي شعرها لين مأخرتها شاف ولد صغير توة جاي من المراجيح ركض ورمى نفسه بحضنها وجلس هي تغنيله ثامر خق على صوتها انتبه ان البنت قامت طلع راسه من البلكونه وعرف من وين جت من الملحق دخلت نوف عبد الله داخل ورجعت طلعت كان في هذا الوقت رجع ثامر دق على صديقه ويسولف يوم شاف نفس البنت طالعه استأذن من صديقه وراح ركض للحديقة الخلفيه

في جناح نايف

دخل نايف بعد ما فلها مع الشباب تفاجئ بشكل شهد المرمي على الارض وراسها ينزف توجه لها بسرعه شهد شهد لاكن ماردت رفها على طول وتوجه للحمام وفتح الدش عليها بعد دقيقة جلست شهد تون

نهاية البارت الثاني

توقعاتكم

نايف في يوم بيحب فيه شهد؟؟


وش بيصير بين ثامر ونوف؟؟


هل شهد بتصير خدامه لزوجته الجديدة؟؟
 

وردة الجازي

❤️ نورت تغاريد ❤️
مشكورة البارت جميل وبنتظار البارت الجاي اتوقع تطور العلاقة بين نوف وأمر وأما نايف وشهد مشاكل بمشاكل الله يعين :55:
 

Amool0019

❤️ نورت تغاريد ❤️
نايف في يوم بيحب فيه شهد؟؟ ايي اكيد وبيعشقها بعد
وش بيصير بين ثامر ونوف؟؟اتوقع بيحبها ويصير يدافع عنها ويساعدهم
هل شهد بتصير خدامه لزوجته الجديدة؟؟ اتوقع بتكون قاسيه عليها ونايف احينا بيحن عليها ويصير معها بس مو دايم
 

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 2)

أعلى