رواية عجزت اذلها كامله

حلم آنثئ

.. فريق التطوير ..
[ مراقب عام ]


مقدمه البارت السابع عشر

تعليق : لا تلهاكم الروايه عن الصلوات المكتوبه الله بلغت اللهم فشهد

تجلس في زايه الغرفه والدمموع تنهمر على وجنتيها
تلك الفتاه ذات ال18 سنه
ترى مالذي حدث لها واين تلك القوه التي تفتخر بها
هل ذهبت ادراج الرياح ؟؟! ام انها ما زالت تحتفظ بها
***روعه *** ومالذي تغير اثناء السنتين الماضيه

الله اكبر الله اكبر الله اكبر
الله اكبر الله اكبر الله اكبر
الله اكبر الله اكبر الله اكبر

يضحك بشكل هستيري هذا طبيعي جدا
بعد ان تناول ذلك الشراب الخبيث ذلك الشراب الذي
يزيل العقل
ترى من هذا الشخص الذي وقع في معصيه كهذه هل
نسي امر الله بتحريم ذلك المشروب ام انه يحمل
بين طيات الذكريات الما جعله يقوم بفعل
المحرمات لنسيانه


لا إله إلا الله لا إله إلا الله
لا إله إلا الله لا إله إلا الله
لا إله إلا الله لا إله إلا الله

يجلس خلف مكتبه ونظره الحزن والالم
تبدوفي عينيه

من هذا ؟

استغفر الله استغفر الله استغفر الله
استغفر الله استغفر الله استغفر الله
استغفر الله استغفر الله استغفر الله

عند روعه
كانت تناظر الطاقه بحزن وتتذكر شخص
تنهدت وبصوت مسموع : الله يرحمه
ويرحم جميع موتى المسلمين رحت
مثل ماراحت امي اللهم لا اعتراض
الموت حق على كل انسان الله يصبرني

مين مات ؟

سبحان الله وبحمده سبحان الله وبحمده
سبحان الله وبحمده سبحان الله وبحمده
سبحان الله وبحمده سبحان الله وبحمده

نفقد الكثير من الاشياء في حياتنا ولكن
هذه لا تعني النهايه فلكل نهايه بدايه
ولكل بدايه نهايه ربما تتغير نظرتنا للحياه
بسبب شخص فقدناه وفارقنا
ولم يبقى من ذكراه سوى السراب !
سكرت الدفتر وتنهدت
: اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين
قامت من مكانها وراحت تصلي
لترتاح بها وليس لترتاح منها

من هذه ؟
ومن الذي فقدت ؟
 

حلم آنثئ

.. فريق التطوير ..
[ مراقب عام ]

البارت السابع عشر

تعليق : لا تلهاكم الروايه عن الصلوات اللهم بلغت اللهم فشهد

*روعه *
الساعه 9:00
كانت جالسه في غرفتها
ومسكره الباب
وهي تسمع الخبط القوي عليه والباب
شوي ويتكسر
................. : افتحي الباب
روعه : .......................
............. بصراخ : قلت لك افتحي

تكسر الباب
ودخل و هو يترنح
روعه عرفت انه شارب : بعد عني
صار يقترب منها اكثر واكثر ثم
سقط مغشي عليه من الافراط في الشرب
روعه تنهدت وناظرته بحزن : آآآآآآآآآه يا يبه
هذي حالتك من يوم مات اخوي الوليد الله يرحمك يا الوليد
خلته في الغرفه ونزلت الصاله
*** وهاقد انزاح بعض الغموض فوالد روعه هو من وقع في المحرمات
والوليد شقيقها هو من توفي ولكن اين وليد ؟ وهل الوليد هو الشخص
الوحيد الذي توفي ؟ هذا ما سنعرفه مع الروايه ***

جلست على الكنب
ورجعت راسها ورى والذكريات ترجع لها

نرجع بالزمن قبل سنتين
روعه كانت جالسه على السرير وقلبها ناغزها
دق الجوال حقها وردت ووصلها خبر موت الوليد
وصديقه عمرها ملاك
حست بقوه وقع الصدمه فذلك ليس شقيقها وحسب
وانما صديقه طفولتها ملاك

نرجع للواقع
روعه قامت من مكانها وهي تدعيلهم بالرحمه
توجهت للمطبخ وهي جوعانه فتحت الثلاجه مالقت اكل
حطت يدها على بطنها وتنهدت : ما يصلح الوضع كذا
لازم القى شغل بس مين الراح يقبل يوظفني وانا توي متخرجه
اف ما علينا راح اروح ادور واجرب حظي
طلعت على الغرفه وأخذت ملف لها وطلعت برى البيت

الله اكبر الله اكبر الله اكبر
الله اكبر الله اكبر الله اكبر
الله اكبر الله اكبر الله اكبر

قد اكتوي بجمر الانتظار معلنتا
المي ***
قد سالت دمعتي قد حرمت بسمتي***
انتظر الى الطير المحلق فاحسده
كم اتمنى ان اطير بتلك الحريه لابحث عمن اريد ***

*بقلمي*

سكرت دفترها
تنهدت
ملك : (آآآآآآآآآآآآآآآآآآه يا ملاك اشتقت لهبلك
لكن انا لازم ما اعيش في الذكريات لازم اكون قويه
وادعيلها ماراح ينفهعا الى الدعاء ووليد وين راح
ابغا اعرف وينك يا وليد المفروض يوقف مع روعه
ليش اختفى فجاه )

قامت بضيقه وراحت تصلي ركعتين لينجلي عنها هذا الحزن الدفين

الله اكبر الله اكبر الله اكبر
الله اكبر الله اكبر الله اكبر
الله اكبر الله اكبر الله اكبر

كان جالس بمكتبه
ينظم شغله دخل عليه مصبح
مصبح : سعود خذ هذي ملفات المتقدميين للشغل
سعود بهدوء: هاتها
مصبح مدها له
سعود يشوف الملفات والمؤهلات وكذا
اختار من بينهم ثلاث هوجا عند آخر ملف وفتح عيونه
من الصدمه وهو يقرا
الاسم : روعه بس فارس ال..............
العمر : 18
الحاله : متخرجه
المؤهلات : لا يوجد
سعود حس انه احد صفعه كف
مصبح يدخل : سعود في اجتما ( ما كمل كلامه وهو يشوف وجه سعود )
سعود ايش فيك وجهك شحب فجـأه
سعود مسح على شعره بهدوء : لا ولا شئ
وحط الملفات بين القبول : هذي الملفات القبلتهم بالشغل
مصبح باستغراب : طيب
سعود ( ماراح اقدر اركز): ماراح احضر الاجتماع الغيه
مصبح بصدمه : بس
سعود قام من مكتبه وحط يده في جيب معطفه وتوجه خارج المكتبت
وخارج الشركه باكملها
قاد سيارته ووصل عند البحر

رجع راسه لورى وصار يتذكر

روعه : سعود تدري شئ
سعود يلف باستغراب : ايش؟
روعه : انت تشبه البحر
سعود ابتسم بقوه : وانت كل الناس
عندك تشبه البحر
روعه : هههههه لا لالا انت مثل البحر صدق
اذا عصبت تخوف واذا هادي تجنن
سعود ابتسم على طاري الذكرى بعدين تنهد بهم

وصار يناظر البحر بنظره غموض محد يقدر يفسرها

لا إله إلا الله لا إله إلا الله
لا إله إلا الله لا إله إلا الله
لا إله إلا الله لا إله إلا الله

روعه وصلها خبر الموافقه واستغربت
لانها ابدا ما كانت متوقعه الموافقه لكن
قالت يلى شئ حلو ودوامها راح يبدا من بكره
الصبح الساعه 9:00


استغفر الله استغفر الله استغفر الله
استغفر الله استغفر الله استغفر الله
استغفر الله استغفر الله استغفر الله

نروح عند اشواق
اشواق :بندر قوووووووم ابغا اروح السوق
بندر: اشواق خليني اشتغل
اشواق بتافف طفولي : بس هذا شهر عسل المفروض
ما تشتغل فيه
بندر قام بابتسامه : خلا ولا يهمك والله انك صادقه
يالله اروح ابدل ملابسي ونطلع
اشواق تنط بفرح
وبندر يضحك على هبلها
 

حلم آنثئ

.. فريق التطوير ..
[ مراقب عام ]

سبحان الله وبحمده سبحان الله وبحمده
سبحان الله وبحمده سبحان الله وبحمده
سبحان الله وبحمده سبحان الله وبحمده

في صباح اليوم التالي

روعه قامت من النوم وتجهزت
وراحت على الشركه بروح جديده وامل كبير
دخلت الشركه واستقبلتها موظفه وورتها مكان
شغلها بس قالت لها انها لازم تقابل المدير
روعه اتجهت لمكتب المدير
دقت الباب وفحته ودخلت بس يوم
شافت مين المدير تصنمت
سعود بصوت هادي : ادخلي
روعه حست جسمها يرجف بس تمالكت اعصابها
روعه تتقدم ووقفت عند المكتب: انا استقيل
سعود يرفع حاجب : وانت بداتي اصلا ؟
روعه بتوتر : اعطيني ملفي
سعود بهدوء: ماراح اعطيك لانه ولا شركه راح تقبل
توظفك يعني المفروض تحبين راسي اني وافق اوظفك
روعه بعصبيه وحده : انا ما طلبتك
سعود بهدوء: تعالي معي
وقام من المكتب رووعه مستغربه مشت وراه
ووصل لواحد من الاقسام فتح باب القسم الموظفين كلهم
ارتعدوا ووقفوا باحترام فسعود ذو هيبه كبيره بينهم
سعود تقدم بكل حزم ووقف عند واحد من المكاتب
سعود : هذا مكتبك شغلك راح يكون مراجعت حسابات
روعه تتقدم وتوقف قدام المكتب
سعود : عملك راح يبدا اليوم وراح اجيب لك الاوراق بنفسي
يالله اجلسي وتعرفي على الكمبيوتر والموظفين
روعه : تروح وتجلس على مكتبها
اول ما طلع سعود نطت وحده عندها
........: اعترفييييييييييي انت تقربين له صح ولا لالا ايش علاقتك به
روعه : ها
تغمز لها : اول مره يسويها يروح و يودي موظف بنفسه لا ويجيب له الاوراق كمان
روعه ببرود وتطنيش : ايش اسمك
تبتسم بدلاخه : سمر
روعه : تشرفنا يا سمر انا روعه
سمر : روعه رورو ولا رويع
روعه : ها
سمر : افكر باسم دلع لك
الجوري: سمر بعدي عنها مبين انها بنت فقر
روعه بابتسامه : كلنا فقراء الى الله
رد خلى الجوري تنبكم
سمر : هع قويه
سعود دخل وفي يده الاوراق وسمر من الخرعه نطت مكتبها
روعه فيها ضحكه سعود ابتسم لا شعوريا يوم شاف
روعه مبتسمه بعدين غير ملامحه بسرعه قبل لتشوفه
تقدم واعطاها الورق التفت لسمر: سمر
سمر تلتفت حولها : انا ؟
سعود بهدوء : ايوه
سمر تنط وتوقف: ايه لا مدري لحظه ايش كنت بتقول
سعود : علمي روعه على الشغل
خلاهم وراح
روعه : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههه
سمر بحقد طفولي: ليش تضحكي علي؟
روعه : لالالا ولا شئ تعالي بس علميني
الجوري تناظرهم بحقد
سمر تهمس لروعه : زين انك جيتي وفكيتيني من الجوري
ذي وع دلوعه وثقيله دم
روعه : هههه وانا ايش؟
سمر: مدري المهم مو مثلها
وبدات تعلمها على الشغل وروعه تناظر بملل لانها عارفه الشغل اصلا
لانها وهي صغيره كانت تشتغل مع ابوها للتسليه
خلصت الشغل وجات موظفه وقالت لها انه السي سعود طلب شغلها
روعه قامت بطفش اخذت الاوراق وراحت له
فتحت الباب بدون ما تدق
سعود : ارجعي
روعه : ؟
سعود :سكري الباب ودقي وانتظري الاذن
روعه تمشي بتطنيش وتحط الاوراق على مكتبه الفخم : خلصت
سعود ( ما تغيرتي عنيده مثل ما انت ) مسك الاوراق وقلب فيها
شويه بعدين طلع لها اوراق جديده وكثيره : يلى روحي سويهم
روعه : طيب تسحب الاوراق وتروح
ترجع عند البات
سمر نطت : ها ايش صار
روعه : ههههه ملقوفه مره
سمر : تعالي ناكل الحين استراحه
روعه : لا عندي شغل كثييييييير
سمر بصدمه : شغل اضافي؟
روعه : كيف يعني
سمر : لااااااااااا اعترفي ايش سويتي ترى
المدير ما يعطي شغل اضافي الا للشخص الحارق قلبه
روعه : هههههه دخلت بدون ما ادق الباب
سمر: هئئئئئئئئئئئئئئئئ زين بعد ما ذبحك يلى يلى بس اشتغلي
روعه تجلس على المكتب وتشتغل بسرعه كبيره نص ساعه وخلصت
سمر : لا لا تقولي خلصتي
روعه ببرود : خلصت
سمر : ما شاء الله لو انا 3 ساعات كحد ادنى
روعه : بروح اعطيه
سمر: لالالا بيعطيك واحد ثاني خلي الاوراق عندك وبعدين اعطيه
في آخر الدوام
روعه : لا بعطيه عشان اقهره
.........: تقهري مين
روعه وسمر انفجعوا
سمر : ها هي ما تقصد طبعا هي
روعه بمقاطعه وبرود : اقهرك انت
سمر والجوري مصدومات
سعود مسك يدها وطلعها برى المكتب ودخلها المصعد ( الاسنصير)
وسكر عليهم وضغط اقفال
روعه : فكنيييييييي لا تلمسني
سعود برفعه حاجب : حلالي وبكيفي
روعه نزلت وجهها بقهر
سعود : اسمعي لا عاد تعانديني قدام الموظفين
روعه : كيفي
سعود بهدوء: انت تحطمين هيبتي
روعه : ما يهمني
سعود بتغيير موضوع لانه عارف انها فهمت : ليش تبغين تشتغلي؟
روعه : ما يخصك
 

حلم آنثئ

.. فريق التطوير ..
[ مراقب عام ]
سعود بتغيير موضوع لانه عارف انها فهمت : ليش تبغين تشتغلي؟
روعه : ما يخصك
سعود : ماراح تطلعي من هنا قبل لتجاوبي على السؤال
روعه تجلست وتتربع : عادي
سعود فتح الباب وطلع
وروعه قامت وشافته متوجه لمكتبها
راح سعود مسك الاوراق وهو يتامل في شغلها
سعود ( شغلها مره منظم ودقيق) : اممممممم لا باس بشغلك كمبتدئه
روعه ببرود : اعرف انه حلو
سعود يرفع حاجب ويناظرها
روعه ما تبغا ترجع البيت: اعطيني شغل غيره
سعود ( لااااااااااا بتجنني ): روعه بسك عناد
روعه بجديه : ما اعاند اعطيني اشتغل
سعود باستغراب : طيب
راح على مكتبه وارسل لها اوراق
روعه بدت تشتغل من جديد
سمر تنط عندها بلقافه : اقول رويع اعترفي ايش صار
وايش علاقتك بسعود
روعه ببرود : زوجي
الجوري وسمر مصدومات
الجوري وقفت : انت وحده كذابه
روعه ببرود : ما سالتك انا كذابه او لا وما يهمني
كمان اذا صدقتي او لا
الجوري جلست بقهر
خلصوا البنات الشغل
وكل وحده رجعت البيت ما عدا روعه جلست تشتغل وكل
ما تخلص تطلب شغل غيره جات الساعه 7:00 مساء ( الليل )
روعه خلصت الشغل وسمعت صوت فتح الباب
رفعت راسها وشافت سعود
سعود : تعالي بوصلك البيت
( تعليق ابطالنا الحين في لندن )
روعه : لا بروح مع تكسي
سعود فاتح عيونه : نععععم ! يلى قدامي
روعه : افففففففف
سعود بحده : لا تقعدي تتاففي يلى قدامي
روعه تمشي بطفش
ركبت معاه السياره ووصلها بيتها
روعه تنزل
سعود : لحظه
روعه تلتفت له
سعود : مافي شكرا ؟
روعه بقهر: انا ما طلبتك توصلني
سعود لف وجهه بهدوء
وروعه نزلت وراحت على البيت
دخلت البيت شافته يترنح : وين كنتي
روعه مشت بهدوء شديد متجاهله الموقف
راح لها سكر الغرفه قرب منها
و؟؟؟؟؟؟

الله اكبر الله اكبر الله اكبر
الله اكبر الله اكبر الله اكبر
الله اكبر الله اكبر الله اكبر

ساق سيارته وصل عند البحر
نزل وقف وغمض عيونه وهو يتذكر
قبل سنتين

سعود يرفع يده على صدره اقسم قسم رجال
ماراح اقرب من روعه
فتح عيونه بألم ( هذا انا اقسمت قسم رجال
قسم ما اقدر اتراجع عنه )

ايش السبب الخلى سعود يقسم مثل هذا القسم ؟

لا إله إلا الله لا إله إلا الله
لا إله إلا الله لا إله إلا الله
لا إله إلا الله لا إله إلا الله

عند اشواق وبندر حياتهم مستقره
يملؤها السعاده يوم يتضاربوا ويوم
يتسامحوا
ماراح اذكرهم كثير لان قصتهم شبه انتهت
والشئ المهم انه بندر صار يثق في اشواق
ثقه عمياء والسبب انها رفضض تعطيه رقمها
وبعد ما نقل المنطقه قدم طلب عوده ووافقوا عليه
وخطبها وملكوا وتزوجوا من شهر

استغفر الله استغفر الله استغفر الله
استغفر الله استغفر الله استغفر الله
استغفر الله استغفر الله استغفر الله

في صباح اليوم التالي قامت من النوم
شافت الساعه 10:00
قامت من السرير بالم وهي حاسه انه جسمها متكسر
من الضرب
طالعت شكلها في المرايه والكدمات منتشره على وجهها
روعه : توهقت وش اسوي الحين
اخذت المشط ومشطت شعرها بحيث يغطي على الكدمات
الفي وجهها راحت لبست واخذت تكسي على الشركه
وصلت الشركه ودخلت على مكان شغلها
سمر تنط : صباح النور والسرور المدير طلبك خخخخخ
شكله راح يذبحك اكثر شئ يكرهه التأخير عن العمل
روعه : وليش ان شاء الله امس اشتغلت الين شبعت
...........: امس مو اليوم
روعه التفتت
سعود : ليش متاخره حضرتك ؟
سمر نطت مكانها ببرائه
روعه : ااحم راحت علي نومه
سعود بحده : مره ثانيه وقتي منبه هذا شغل مو لعبه
روعه : طيب طيب فهمنا ممكن تتركني اشتغل الحين ؟
الجوري: والله انت وحده قليله ادب هذا المدير المفروض ما تكلميه
بهذي الطريقه
روعه : وانت ايش دخلك وبعدين محد طلب رايك
سعود طلع برى المكان وارسل لروعه الاوراق وبدت تشتغل
خلصت شغلها وراحت عند سعود تسلمه له
وكالعاده فتحت الباب بدون ما تدق
سعود : انا ماقلت لك لا عاد تدخلي بدون ما تدقي
روعه تتقدم تحط الشغل على المكتب وتطلع بتطنيييييييش
سعود عصصصصصصصصب

انتهى اليوم على خير وسعود مالاحظ شئ على روعه
مر اسبوعين والروتين ممل
كالعاده روعه تداوم في الشركه وتقهر سعود
وتعاند فيه وتفتح الباب بدون ما تدق
وتضارب الجوري وتلعب مع سمر
سبحان الله وبحمده سبحان الله وبحمده
سبحان الله وبحمده سبحان الله وبحمده
سبحان الله وبحمده سبحان الله وبحمده

بعد اسبوعين روعه كانت راجعه من الشركه
وكالعاده سعود رجعها لانه الوقت متاخر
فتحت باب البيت دورت عليه ماشافته
مشت بهدوء لكن توقف وهي مصدومه

انتهى البارت
 

حلم آنثئ

.. فريق التطوير ..
[ مراقب عام ]

البارت الثامن عشر

تعليق: لا تلهاكم الروايه عن الصلوات المكتوبه اللهم بلغت اللهم فشهد

سأبدا البارت هذه المره على عكس العاده ببيت شعر ...

ستبدي لك الايام ماكنت جاهلا *** ويأتيك بالاخبار من لم تزود
ويأتيك بالاخبار من لم تبع له *** بتاتا ولم تضرب له وقت موعد
~~ للشاعر طرفه~~


جالسه على السرير والمشهد يتكرر في راسها ميت مره
حست بالدموع تتجمع في عيونها
روعه ( لييييييييييييييش يا يبه لييييييييييييه تسوي كذا
ليش صح امي ماتت وصح الوليد مات صح وليد راح وتركني
بس مو مبرر ما سويت شئ ماسويت مثله
قلت يشرب وربي يهديه بس يخون امي خلااااااااص ما اقدر
اتحمل احس شئ داخلي مكسوووور)
وغمضت عيونها بألم ونامت

الله اكبر الله اكبر الله اكبر
الله اكبر الله اكبر الله اكبر
الله اكبر الله اكبر الله اكبر

عند سعود جالس على مكتبه
دخل عليه مساعده : هذا ما طلبت منا
البحث عنه سيد سعود
سعود اعتدل في جلسته بإهتمام : جيد ارني اياه
اخذ الاوراق وصار يقرأها
سعود كشر( مثل ما توقعت موت الوليد مو مجرد حادث
عابر ): اسمع اذهب وابحث لي عن مكان وليد بس فارس ال......
المساعد : علم

الله اكبر الله اكبر الله اكبر
الله اكبر الله اكبر الله اكبر
الله اكبر الله اكبر الله اكبر

في مكان يعمه الظلام
كان جالس ومبتسم بشر
( كل شخص يوقف في طريقي راح انهيه
مثل ما انهيت الوليد ههههه راح انهيك يا سعود
و راح تندم على كل شئ سويته في حياتك)

لا إله إلا الله لا إله إلا الله
لا إله إلا الله لا إله إلا الله
لا إله إلا الله لا إله إلا الله

في صباح اليوم التالي
روعه قامت الساعه 10:30
طالعت الساعه تنهدت مشت بهدوء شديد
بدلت ملابسها وطلعت على الشركه
وصلت متأخر ودخلت على مكتبها
سمر تنط عندها : روعه وينك تأخرتي
روعه : .............
سمر: المدير طلبك يقول اول ما توصلي روحي له
روعه ( اف وربي مالي خلق له ): طيب
تروح توقف عند الباب وتدق الباب
سعود برسميه : ادخل
روعه تدخل
سعود مبقق عيونه : من متى وانت تدقين الباب؟
روعه تدخل وتوقف عنده : طلبتني؟
سعود بإستغراب : ايه ليش متاخره ؟
روعه: ........................
سعود بحده : انا ما اسمح لأي موظف بالتأخير عن الدوام
مره ثانيه لو
روعه بمقاطعه وهدوء : آسفه
سعود : ها
روعه بضيقه : زين اروح اشتغل ولا ايش
سعود ( وش فيها هذي ؟): روحي
روعه تمشي وتطلع من المكان وتتوجه على مكتبها
سعود ( غريبه اليوم مو طبيعيه ابداً)

عند روعه جلست على المكتب وصارت تشتغل بهدوء ومشهد امس
يتكرر بذاكرتها الف مره هزت راسها بقوه عشان تركز
سمر: روعه فيك شئ؟
روعه تهز راسها لا
كملوا شغل
سمر: روعه يلى الحين الاستراحه
روعه كانت محتاجه لوقت الاستراحه فقامت من مكانها
توجهوا هي وسمر على مطعم الشركه

استغفر الله استغفر الله استغفر الله
استغفر الله استغفر الله استغفر الله
استغفر الله استغفر الله استغفر الله

افتقدك بحجم السماء
افتقدك وبقلبي اشد الرجاء
رجاءً تعبت من البكاء
سانتظر وفي قلبي اشد الوفاء
~بقلمي~

سكرت دفترها تنهدت
ملك : وينك يا وليد لمتى وانا بقعد منتظره لمتى ؟
رمت نفسها على السرير ناظرت جنبها وشافت قميص
لملاك لمعت عيونها بالدموع ولمعت ذكرى في مخيلتها


نرجع بالزمن

ملاك :مللللللللللللك
ملك : ها وانت ما تعرفي توطي صوتك هذا
ملاك : اف وين قميصي؟
ملك : وانا وش دراني قميصي ولا قميصك ؟
ملاك : قميصي بس انت اخذتيه
ملك تفتح عيونها : انااااااااااااااااااااااا
ملاك تتخصر : ايه انت
ملك : على ايش بآخذه من زينه اصلا
ملاك : افففففففففففف

وطلعت من الغرفه وهي تدور عليه

اخذت لها شئ غيره وطلعت مع الوليد
بعد ساعه وصلهم خبر الحادث

نرجع للواقع
ملك ( آآآآآآآآه يا توأمي الله يرحمك )
قامت من مكانها بسرعه ( لالا ما يصلح اقعد كذا اللهم لا اعتراض
على حكمك )
مسكت القرآن وصارت تتلوا الآيات بترتيل

سبحان الله وبحمده سبحان الله وبحمده
سبحان الله وبحمده سبحان الله وبحمده
سبحان الله وبحمده سبحان الله وبحمده

عند الجري كانت جالسه خلف مكتب روعه
وتضحك بقوه ( ههههههههههههه تشوف يا روعه
يا متكبره ان ما خليت زوجك تنعدم ثقته فيك ما اكون
الجوري)

سبحان الله العظيم سبحان الله العظيم
سبحان الله العظيم سبحان الله العظيم
سبحان الله العظيم سبحان الله العظيم

عند روعه وسمر رجعوا على مكتبهم
وروعه خلصت شغلها وراحت تسلمه
لسعود وصلت و لعند الباب
روعه ( ادق ولالا اف اصلا يوم ادق ما يعجبه
ويوم ما ادق ما يعجبه لحظه ! مو مهم يعجبه اصلا )
تفتح الباب بدون لتدق
 

حلم آنثئ

.. فريق التطوير ..
[ مراقب عام ]
سعود : انا ما قلت لا تدخلي بدون لتدقي الباب
متى تتعلمي انت ؟ وغير كذا جايه متأخر عن الموعد
بساعه ونص وكمان الشغل سلمتيه متأخر
روعه بملل: خلصت ؟
سعود بعصبيه : روعه انا مديريك هنا المفروض تحت
روعه بمقاطعه ( اف مالي خلق له ): خلاص آسفه
تمشي وتحط الشغل
روعه : ممكن الحين ارجع البيت ؟
سعود ومازال معصب بس مستغرب اعتذارها : نعم ؟ ترجعي البيت
بأي حق بعدين استأذني باسلوب
روعه بهدوء: لو سمحت ؟
سعود يقوم ويقرب منها بهدوء: روعه ايش فيك ؟
روعه : مافيني شئ
سعود ما حب يضغط عليها : طيب ما بسألك كثير بس راح تشتغلي
هنا جنبي لانه السكرتير اليوم غايب
روعه تمشي وتجلس على مكتب السكرتير ببساطه
سعود ما عجبه شكلها : راح تنظمي لي جدول اعمالي ووقتها تقدري تروحي
روعه تهز راسها كتبت له الجدول وقدمته له بصمت
سعود اخذ الجدول وصار يتأمل التنظيم روعه حركت يدها وبدون قصد
كبت كاس كوفي كان على الطاوله
سعود قام بخوف عليها سحب المناديل وجفف يدها :انتبهي مره ثانيه
روعه تهو راسها
سعود بجديه : روعه قولي ايش فيك
روعه حست فجأه الموقف تكرر في راسها
وكأنها توها تستوعبه وكأن صوره ابوها وهو
بهذا المنظر تطعنها وكأنها توها تشوفه
تذكرت الصار قبل سنتين والشريط ينعاد
تغورقه عيونها دموع وفجاه صارت تبكي
روعه بصوت يرجف : اا انت لا تسألني
لا تسوي نفسك مهتم اا انت تخليت عني يوم كنت محتاجتك
سعود انا اكررررررهك
طلعت برى المكتب بسرعه
سعود يلحقها وهو مصدوم: روعه روووووعه
وصل عند الباب تلفت ما لقاها ناظر المكان بإنكسار
ونزل وجهه وهو يناظر الارض: مو بيدي والله مو بيدي
كل هذا عشانك موووووووووووبيدي
سمر : مدير انا خلصت شغلي
سعود رفع وجهه وعيونه حمره
سمر بإستغراب : مدير ايش فيك ؟
سعود بهدوء: قولي لكل الموظفين لحد يدخل عندي
وسكر الباب خشيه ان يفقد هيبته
سمر مصدووووووومه : وش صار؟ انا لازم القى روعه
وقبلها اقول للموظفين وايش كمان
وقالت بلا مبالاه ولا شئ
راحت علمت الموظفين ودورت على روعه ما لقتها
قررت ترجع على مكتبها تكمل شغلها

الله اكبر الله اكبر الله اكبر
الله اكبر الله اكبر الله اكبر
الله اكبر الله اكبر الله اكبر
روعه كانت في الحمام تمسح دموعها
( لالا لاااااااااااا شاف دموعي للمره المليون اففف
انا ليش بكيت تنهدت اصلا في احد مكاني وما يبكي)

سمعت صوت من الحمام المجاور
روعه ( هذا صوت الجوري )
بعدين فتحت عيونها بقوه من الكلام السمعته
وتحولت نظرتها لشراسه وحقد ( الجوري هذي
محتاجه احد يأدبها)

طلعت من الحمام ورجعت البيت وهي تفكر بطريقه
تتصرف بها مع المسماه الجوري
دخلت جلست على السرير
وهي تتذكر كلام الجوري

الجوري : شموخ اسمعي الجزء الاول من الخطه انا دخلت
على الكمبيوتر الخاص بروعه وسويت عمليه اخلاس
باقي الجزء الثاني عليك لانك في قسم المراقبه
شموخ : ايه راح اقول للمدير انه في اختلاس من جهت روعه

نرجع للواقع
روعه : الجوري هذي اف مو ناقصتها وربي
سمعت صوت الجرس نزلت وفتحت الباب شافت بنت واقف
روعه بإستغراب مين انت ؟.
شموخ تمد يدها : انا شموخ وجيتك ضروري
روعه انصدمت بس ما بينت وبتمثيل لملامح الاستغراب: اتفضلي
شموخ تمد لها شريط : هذا انا سجلته للجوري لانها كانت
مخططه لترضك من الشركه تقدري تاخذيه دليل برائه
روعه تبتسم : بتخونيها ؟
شموخ تتخصر : ياااااااا سلام بدل ما تقولي كثر خيرك
وتسلمي يا قمر
روعه : هههههههههههههههههه
شموخ : ههههههههههههههه طيب انا راح اتصرف في الوضع لاني
في المراقبه
روعه بعبط : كثر خيرك وتسلمي يا قمر
وجلست شموخ شويه عند روعه وتعرفوا وتصادقوا

لا إله إلا الله لا إله إلا الله
لا إله إلا الله لا إله إلا الله
لا إله إلا الله لا إله إلا الله

كانت تتكلم في الجوال

حنان : عبووووووووووووود
عبد الله : هههههههههههههه خلاص ما اعيدها
حنان : جد ؟
عبد الله : لالا يعني ههههه ما تحسين انه قصتنا مختلفه
حنان : كيف يعني؟
عبد الله : ههههههه يعني واحد حب وحده ورومنسيات ومدي
ايش بس هههههههه انت عطيتيني بالجزمه من اولها
حنان تضحك بخجل: ما كنت اقصد بس كنت اتمرجح
عبد الله : لو واحد غيري راح يوريك الويل بس حليلي حبوب
رجاء: يا حبوب خلص علينا وتعالى لانه امي تقولك
لو تأخرت اكثر من كذا بتذبحك وابوي يقول راح ياكل
وماراح ينتظرك
عبد الله : طيب طيب ازعجتينا
سكر من حنان بعد ما ودعها
عبد الله : وانت ايش جابك من بيت زوجك
رجاء تتخصر : يااااااااااا سلااااااام
عبد الله : هههههههههههه لا بس قلت يمكن متضاربين
ولا شئ اعرف جسوم مخرف
رجاء بقهر: احسن منك حتى الآن مملك وما بنيت نفسك
عبد الله : انا ما بنيت نفسي؟
رجاء: ايه ولا ليش ما تتزوج حنان
عبد الله : انا بس يقبلني بالشركه القدمت ملفي لها
واتزوجها
رجاء بطفش: اقول امش بس ليخلصوا الاكل علينا

( رجاء وجاسم تزوجوا وكمان قصتهم شبه منتهيه
رجاء كانت متعقده من الضرب لكن قدرت تتجاوز الموضوع
بمساعدت اخوها عبد الله وزوجها جاسم وريان قرر يستقر في
الخارج واخيرا صارت حياه رجاء وجاسم مستقره )

استغفر الله استغفر الله استغفر الله
استغفر الله استغفر الله استغفر الله
استغفر الله استغفر الله استغفر الله

عند وليد جالس والظلام يحيط بالمكان
سمع اصوات تقترب منه
وقف بسرعه وهو مصدووووووووووم
من اليسمعه

انتهى البارت
 

حلم آنثئ

.. فريق التطوير ..
[ مراقب عام ]

البارت التاسع عشر
تعليق : لا تلهاكم الروايه عن الصلوات اللهم بلغت اللهم فشهد

عند وليد كان جالس والظلام يحيط بالمكان
سمع صوت خطوات قام من الصدمه والكلام يتردد
في اذنه
الحارس يقدم له بدله : هذه لك حكموا عليك بالاعدام
وليد : الاعدام ؟
الحارس ببرود : من يرتكب جريمه يعاقبه القانون
وليد : لكن انا بريئ
الحارس : توقف عن الكذب واقضي ايام ممتعه فالحكم
سيكون بعد اسبوع الى اللقاء يا عزيزي

تركه الحارس وراح يحرس من قدام

وليد جلس بقهر : اف حسبي الله ونعم الوكيل فيك يا مشعل
بس انا ماراح انعدم الله معي الله معي توكلت على الله
يااااااااااااااااااااااااااااااارب فرج كربي

الله اكبر الله اكبر الله اكبر
الله اكبر الله اكبر الله اكبر
الله اكبر الله اكبر الله اكبر

عند سعود قام وتروش وبدل ملابسه
راح وصلى الفجر
خلصت الصلاه سند راسه عند
الجدار وهو يتذكر الصار له قبل سنتين

نرجع بالزمن قبل سنتين
سعود وصل مكان اللقاء
نزل وشاف مشعل واقف ينتظره
تقدم سعود بكل ثقه وابتسم : انت عارف ايش معنى
الرساله الكتبتها لي؟
مشعل يبتسم بخبث: عارف وعارف اكثر من أي احد ثاني
سعود ما ارتاح لابتسامته بس ماهتزت ثقته بنفسه :وكيف راح تجبرني؟
مشعل بخبث: ناظر هناك
سعود ومشعل كانوا واقفين على مكان مرتفع
سعود شاف روعه وهي ماشيه بعدين لمح شئ يلمع من بعيد
فتح عيونه بصدمه وبهمس مصدوم : قناص؟
مشعل بخبث : اتفاقيه بسيطه انت الحين راح تقسم قدامي
قسم ما تتراجع عنه انا اقول لقناصي يوقف لكن اذا
انت تمسكت فيها انا راح اقوله يقتلها ( بعدين ابتسم بقوه )
سعود عصب : حقييييير
مشعل : لااااااااا انتبه أي خطوه تسويها مو في مصلحتك
سعود : طيب قله يتراجع
مشعل :اقسم اول
سعود رفع يده على صدره بألم : انا اقسم قسم رجال اني
ابتعد عن روعه
مشعل : اممممم وقول انك بتعاملها مثل امك
سعود مصدوم
مشعل : ايه لاني اصلا ما ابغاها بس الحين راح اكسرك واكسرها
اصعب شعور اذا كنت قريب وبعيد في نفس الوقت هههههههه
سعود بقهر: واعاملها مثل امي
مشعل ابتسم ورفع جواله وقال لقناصه ينسحب

نرجع للواقع
سعود صحى من ذكرياته على صوت امام المسجد : وش فيك يا ولدي
مبين انك مهموم
سعود قرر يستشيره وقاله على السالفه
الامام : لا يا ولدي غلط السويته
سعود : كيف يعني
الامام : قال تعالى
{ الَّذِينَ يُظَاهِرُونَ مِنْكُمْ مِنْ نِسَائِهِمْ مَا هُنَّ أُمَّهَاتِهِمْ إِنْ أُمَّهَاتُهُمْ إِلَّا اللَّائِي وَلَدْنَهُمْ }

المظاهرة من الزوجة: أن يقول الرجل لزوجته: "أنت علي كظهر أمي" أو غيرها من محارمه، أو "أنت علي حرام" وكان المعتاد عندهم في هذا لفظ "الظهر" ولهذا سماه الله "ظهارا" فقال: { الَّذِينَ يُظَاهِرُونَ مِنْكُمْ مِنْ نِسَائِهِمْ مَا هُنَّ أُمَّهَاتِهِمْ } أي: كيف يتكلمون بهذا الكلام الذي يعلم أنه لا حقيقة له، فيشبهون أزواجهم بأمهاتهم اللاتي ولدنهم؟ ولهذا عظم الله أمره وقبحه، فقال: { وَإِنَّهُمْ لَيَقُولُونَ مُنْكَرًا مِنَ الْقَوْلِ وَزُورًا } أي: قولا شنيعا، { وزورا } أي: كذبا.

سعود : صدق الله العظيم يعني انا من البدايه غلطان
الامام : ايه يا ولدي يلى قم قم صلح غلطتك
سعود ابتسم بفرح وقام بروح جديده

الله اكبر الله اكبر الله اكبر
الله اكبر الله اكبر الله اكبر
الله اكبر الله اكبر الله اكبر

عند مشعل
كان جالس ويقرا ملف
ابتسم واعتدل في جلسته ( ههههههه وهذا وليد
بتخلص منه اسبوع بس ويعدموه هذا جزات اليوقف في وجهي)

لا إله إلا الله لا إله إلا الله
لا إله إلا الله لا إله إلا الله
لا إله إلا الله لا إله إلا الله

عند روعه كانت نايمه قامت من النوم على صوت
الجرس
روعه : اففففففففففف من هذا المزعج
قامت م السرير توجهت للطاقه
فتحت عيونها بصدمه : سعود هذا ايش جابه
بدلت ملابسها بسرعه وراحت فتحت له
سعود ببتسامه وفرح : روعه راح نرجع زي اول
روعه بفهاوه : ها
سعود سحبها بفرح وروعه ما حست الا وهي في السياره
روعه بعدم فهم : سعود شفيك ؟
سعود : ا ( قطع كلامه رنت جواله )
رد على الجوال
سعود : الو
.....................: ........................
سعود بصدمه : ايييييييش
...........: .................................
سعود : طيب طيب احجز تذكرتين ايه ايه وعين محامي
طيب
سكر الخط والتفت لروعه : روعه راح نروح على المطار
روعه باستغراب : وش صار
سعود بهدوء: عرفت مكان وليد
روعه بصدمه وفرح : والله ! وينه ؟
سعود بهدوء : نوصل وافهمك كل شئ الحين راح نرجع على السعوديه
روعه التزمت الصمت
وصلوا المطار وركبوا الطياره
روعه على طول يوم ركبت حطت راسها بتنام
سعود : روووعه
روعه تناظره
سعود بنذاله : مافي نوم الساعه 9:00 وقت الشغل
روعه : اقول بس خليني انام وانت مصحيني قبل الموعد بساعه
من حقي انام ساعه
سعود : امممم استنتج من كلامك اني اصحيك بعد ساعه
روعه ( وين بروح منه ): ايه المهم ابي انام
سعود ببتسامه : نامي
روعه 5 دقايق ونامت سعود ناظرها ابتسم وحط
راسه ولا شعوريا نام

الله اكبر الله اكبر الله اكبر
الله اكبر الله اكبر الله اكبر
الله اكبر الله اكبر الله اكبر

الساعه 10:00 ليل
عند وليد كان جالس على سجاده الصلاه
سمع صوت الحارس : اخ وليد الحكم تقدم
وصار بعد ساعه من الحين
وليد بثبات : ماراح انعدم
الحارس باندهاش : واثق!
وليد بثقه : واثق
الحارس : طيب ايش اليخليك واثق كذا ؟
وليد : لاني واثق بربي معي رب كبير قادر على كل شئ
معي رب عادل
الحارس : لو انت فعلا بريئ ربي راح يطلع برائتك
راح وخلى وليد
وليد رفع يده وهو يدعي دعاء الهم والحزن
من قلب : اللهم اني عبدك وابن عبدك ابن امتك ناصيتي
بيدك ماض في حكمك عدل في قضاؤك اسألك بكل اسم
هو لك سميت به نفسك او انزلته في كتابك او علمته احدا من خلقك او استأثرت
به في علم الغيب عندك ان تجعل القرآن الكريم نور قلبي وجلاء حزني وذهاب همي

لا إله إلا الله لا إله إلا الله
لا إله إلا الله لا إله إلا الله
لا إله إلا الله لا إله إلا الله

روعه وسعود وصلوا وراحوا على بيت سعود
ارتاحوا وصلوا وكذا بعدها
روعه جلست على السرير : ها قولي وش فيه ؟
سعود جلس على السرير بجديه : طيب راح اقولك كل شئ
بس امسكي اعصابك
 

حلم آنثئ

.. فريق التطوير ..
[ مراقب عام ]




روعه تهز راسها
سعود اخذ نفس وبدأ يحكي : بدأ الموضوع بظهور مشعل
وكان يبغا يحطم شركتي لكن اخوك الوليد الله يرحمه اكتشف
مخطط مشعل الخبيث و دمره وفضحه وابو مشعل عصب على مشعل
وتبرأ منه ومشعل عشان ينتقم من الوليد ارسل رجاله
وصدموا الوليد وماتت ملاك معاه وطلع الحادث كأنه حادث عرضي
بعد العزاء ب3 ايام اختفى وليد وبعد بحثي في الموضوع عرفت انه وليد
عرف انه مسعل قتل اخوه وفي طريقه للمحكمه عشان يرفع قضيه
قبضوا عليه وعرفت انه مشعل لفق له تهمه قتل الوليد
روعه انقهرررررررررررت : مشعل الحقييييييير
سعود تنهد : محكوم على وليد بالاعدام
روعه بصدمه : اعدام
سعود : انا عينت له محامي بس ( وللمره الثانيه قطع كلامه الجوال)
سعود يرد : الو
............: ......................................
سعود وقف بصدمه : ايييش طيب بسرعه تعال على المحكمه ايه ايه
جهز كل شئ بسررررررعه
قفل منه
روعه خافت : ايش فيه ؟
سعود : بسرعه تقدم الحكم راح ينعدم وليد بعد نص ساعه
روعه وقفت
سعود : بسرعه مو وقت التناحه سحبها معاه وراحوا على السياره
وسعود ساق بأقصى سرعته

استغفر الله استغفر الله استغفر الله
استغفر الله استغفر الله استغفر الله
استغفر الله استغفر الله استغفر الله

عند ملك كانت جالسه وقلبها ناغزها : ياربي حاسه في شئ
يارب قلبي ناغزني ياااااااااااااااااااااارب ياااااااااااااارب استر


سبحان الله وبحمده سبحان الله وبحمده
سبحان الله وبحمده سبحان الله وبحمده
سبحان الله وبحمده سبحان الله وبحمده

عند روعه وسعود
سعود يهزز رجوله بقوه وتوتر
روعه : ايش صاير؟
سعود : في حادث قدام ما اقدر امشي
روعه بقلق : باقي ربع ساعه المحكمه قريبه ؟
سعود : لا مو قريبه
رفع جواله واجرى اتصال : الوو انا سعود
مو مهم كيف عرفت المهم روح بسرعه على محكمه ......
وكل السالفه تفهمها هناك
سكر منه
روعه : مين هذا ؟
سعود : روعه اربطي حزام الامان بسرعه
روعه تربطه سعود طلع على الرصيف بتهور
وضغط اعلى سرعه وصار يتفادى السيارات بمهاره
وصلوا المحكمه ونزلوا بسرعه
روعه تناظر الساعه : باقي 3 دقايق
جو يدخلوا المحكمه
الحارس: ممنوع دخول غير
سعود بمقاطعه : انا سعود بن راشد ال..........
الحارس بتوتر : ايه آسف تفضل
دخلوا بسرعه روعه شافت وليد على المنصه
وخلاص بيعدموه

سبحان الله العظيم سبحان الله العظيم
سبحان الله العظيم سبحان الله العظيم
سبحان الله العظيم سبحان الله العظيم

نروح جهت وليد
وليد ابتسم
القدامه انجلط : انت بتموت وتبتسم ؟
وليد : لاني واثق انه ربي ماراخ يخذلني
بدؤو يطبقون الحكم والكل في ترقب
القاضي : اعدموه
وليد رفع راسه وقال من قلب : يااااااااااارب

سمعوا صوت من بعيد : وقفووووووااا
الكل التفت شافوا سعود
سعود تقدم بثقه ووراه روعه تمشي بشموخ
صعدوا على المنصه
سعود : انا عندي الدليل على انه وليد بريئ
مشعل الكان حاضر الحكم وقف : كذاااااااااب ادله ملفقه
روعه ابتسمت بثقه : طيب انت ما شفتها عشان تقول ملفقه
الكل صار يتكلم وارتفعت الاصوات
ومشعل حس نفسه في موقف صعب وصار يتصبب عرق
القاضي : بببببس
الكل سكت
القاضي ناظر سعود : وين دليلك ؟
سعود ابتسم بقوه هذا واشر على فوق
( وصف القاعه اليدخلها بيكون فوق وبعدين ينزل على درج
وساحه المحكمه تحت والناس الشاهده على الحكم او المتفرجه جالسين على
كراسي بجانب الدرج )
شافوا شخص دخل وتقدم بإبتسامه واثقه وهو ينزل الدرج
الجميع في حاله صدمه وذهول
وقف قدام القاضي: انا الوليد بس فارس ال..........
القاضي بصدمه : بس انت قالوا انك مت
الوليد : لا انا نجيت من الحادث انا وزوجتي بس دخلنا
في غيبوبه لمده سنتين الرجال اللقانا كان كريم معنا ودخلنا مستشفى على
حسابه ولانه الانفجار الصادر عن الحادث كان قوي دفنوا الجثتين
حق الرجالين الحاولوا يقتلوني وقرروا انها جثتي انا وزوجتي لانهم ما قدروا
يعرفوا هويت الاشخاص و بسبب
رخصه القياده الطاحت من جيبي وانا انط من السياره مع زوجتي
( ورفع يده واشر على مشعل ) هذا هو الحاول يقتلني اخوي وليد بريئ
سعود : انا عندي مستندات تثبت الصار وكمان جمعت شهود عيان
مشعل : خلااااااص بس ما يحتاج ايه ايه انا سويت كل هذا عشان الوليد
احسن مني كل شئ وانا صغير كانوا يقارنوني فيه ووليد كان راح يخرب علي
فحطيته في التهمه سعود تعدى على ممتلكاتي
روعه بمقاطعه : انا مو من ممتلكاتك
مشعل بعصبيه : الا من ممتلكاتي
سعود بحده : روعه زوجتي ومهي من ممتلكاتك طال
الزمن او قصر
القاضي امرهم يقبضوا على مشعل ويفكوا وليد
روعه ووليد راحوا عند الوليد والفرحه مو سايعتهم
عدى الموضوع على خير وطلعوا برى المحكمه
سعود استضافهم في بيته
روعه : الوليد وين ملاك ؟
الوليد : خليتها نايمه وجيت
روعه : ودييييييني عندها بروح اصحيها وحشتني مو مصدقه
احس اني احلم
الوليد : هههههههه وطلعت ملاك اغلى مني
روعه : لالا لا مو قصدي بس يلى ابي اروح عندها
الوليد : هههههههه طيب
وليد : هيييييي وانا كمان ما شفتيني من زمان
روعه : ههههههه لا انت خليك لملك
وليد تغير وجهه : تتوقعوا تتذكرني؟
روعه : اكيييييد انا كنت ازورها وكانت تذكرك
وتقول الغايب عذره معاه
وليد ابتسم بإرتياح
سعود : احم احم
الوليد : سلامات فيك شئ؟
وليد : شكله تعبان
روعه : هههههه
قامت وجلست جنب سعود : احم شكرا
سعود ابتسم من قلب
الوليد : لااااااااا مو قدامنا
روعه تغير الموضوع : ابغا اشوف ملاك
سعود قام : يلى انا بوصلكم
الوليد : لا خليكم روحوا على المطار واجزولنا
انا بمر ملاك واجي والله اشتقت للوالد
وليد : أي والله اشتقت للغالي
روعه تغير وجهها ميه وثمانين درجه
سعود لاحظ بس سكت
حجزوا لهم وراحوا على المطار وصل الوليد
مع ملاك وروعه وملاك تقابلوا بشوق ولهفه
ركبوا الطياره وراحوا على لندن
وصلت الطياره
ونزلوا ركبوا السياره وتوجهوا على بيت روعه
روعه جالسه بقلق وخايفه على وليد والوليد من الصدمه
نزلوا البيت فتحوا الباب
ووقفوا بصدمه
الوليد ركض : يبه
وليد واقف مصدوم
وروعه منزله راسها على تحت لانها عارفه السبب
سعود صرخ فيهم : بسرعه شيلوه على السياره
ودوه المستشفى

لا حول ولا قوه الا بالله لا حول ولا قوه الا بالله
لا حول ولا قوه الا بالله لا حول ولا قوه الا بالله
لا حول ولا قوه الا بالله لا حول ولا قوه الا بالله

عند الجوري وشموخ
 

حلم آنثئ

.. فريق التطوير ..
[ مراقب عام ]


الجوري : اعطيتي المدير المعلومات
شموخ : اكييييييد
الجوري: ايه كذا تعجبيني وروعه راح احطمها
شموخ ابتسمت ( راح نشوف مين الراح يتحطم )

الله اكبر الله اكبر الله اكبر
الله اكبر الله اكبر الله اكبر
الله اكبر الله اكبر الله اكبر

واقفين قدام الغرفه بقلق
الوليد : روعه وش فيه ابوي؟
روعه : ها
الوليد عصب : وشو ال ها
اقولك ابوي وش به
روعه ناظرت سعود وكانها تقول انقذني
سعود بهدوء: الوليد اهدى الدكتور بعد شويه بيطلع
ويعلمنا ايش صار
الوليد سكت
وليد كان يراقب الوضع بهدوء
طلع الدكتور بهدوء : لقد تسبب افراطه في الشرب بإغمائه
انه بخير الآن
الوليد ووليد في حاله صدمه اما سعود فكان متوقع هذا الشئ
الوليد مسك الدكتور من ياقته بقوه : انت كذاب ابوي ما يشرب
وليد راح عند روعه : روعه من متى وابوي يشرب؟!
روعه لفت وجهها بضيقه
وليد بصدمه : يعني صح كان يشرب؟
(هزها ) رووووووعه تكلمي
سعود بهدوء: خلاص لا تضغطوا عليها
الوليد تراجع وطلع برى المستشفى بكبره اما وليد اصر يجلس
عند ابوه ويعرف السبب

لا إله إلا الله لا إله إلا الله
لا إله إلا الله لا إله إلا الله
لا إله إلا الله لا إله إلا الله

مر اسبوعين والاحداث كالتالي
ابو الوليد قام ورجع الى حالته الطبيعيه
وتاب عن ذنبه وعرف انه كان غلط
ملك الدنيا ما ساعتها من الفرح يوم شافت
ملاك و وليد عند باب البيت وايقنت انه بعد العسر
يسر وان هذا ثمره دعاءها
مشعل حكموا عليه بالسجن لسنوات عديده
رجاء وجاسم قصتهم انتهت ويعيشون حياه سعيده
بندر واشواق نفس الحاله انتهت قصتهم
حنان وعبد الله قرروا يتزوجوا بعد شهرين مع ملك ووليد
سعود قرر يسوي مفاجأه لروعه


استغفر الله استغفر الله استغفر الله
استغفر الله استغفر الله استغفر الله
استغفر الله استغفر الله استغفر الله

نشوف ايش صار مع الجوري
الجوري واقفه قدام سعود ومصدومه : ااا بب بس انا ما سويت شئ
سعود يقدم لها ملفها : انت مطروده من الخدمه وتلفيق التهم لزميلاتك
في العمل سبب كافي لترضك
الجوري بقهر: لالا انا ما لفقت هذي حقيقه روعه اختلست الشركه
شموخ دخلت : لا مو روعه انا سجلت لك واعطيت روعه الشريط
نسخع احتياط واعطيت المدير
الجوري : خاااااااااااااااينه
شموخ بقوه : انا مو خاينه راح اكن خاينه لو خنت مهنتي الشريفه
وافتريت على الناس
الجوري اخذت ملفها بقهر وجات بتطلع وقفها صوت سعود : الجوري
لو فكرتي تقربي من روعه مره ثانيه ماراح يصير لك طيب
الجوري هزت راسها بخوف وراحت
سعود رقى شموخ وزاد راتبها
( وكانت شموخ رمز للامانه والقوه والاخلاص في العمل )

سبحان الله وبحمده سبحان الله وبحمده
سبحان الله وبحمده سبحان الله وبحمده
سبحان الله وبحمده سبحان الله وبحمده

ملاك تكلم روعه على الجوال : رويييييييييييييييييييييييييع
روعه : افففف خير
ملاك : هههههههه لا تتاففي هذا احسن اني ما مت
روعه : وبعدين تراك ماسكتها علينا
ملاك : احم بس وربي وناسه يعني كلكم خفتوا علي وكذا
روعه : ايه ايه المهم ايش كنت بتقولي
ملاك : من زمان ما تجمعت الشله خلينا نجمعها
روعه : موافقه بس عند مين ؟
ملاك : عندك
روعه : ياااااااااااااسلام
ملاك : هههههههه لا تحاولي عزمت كل الشله وانتهى الموضوع
روعه : وانت تعزمين الناس على بيوت الآخرين
ملاك: يا اخي انا وانت واحد
روعه : وانت اسلوبك العربجي ذا ما تغير حتى بعد ما تزوجتي
ملاك بدلع : اصلا انا قمر
روعه مبققه عيونها : ها من انت لالا انت ملاك ملاك
ملاك : ههههه ايه تعلمت المهم راح نتجمع يوم الخميس موافقه
روعه : تم حياكم


سبحان الله العظيم سبحان الله العظيم
سبحان الله العظيم سبحان الله العظيم
سبحان الله العظيم سبحان الله العظيم

يوم الخميس يوم تجمع البنات
روعه تفتح الباب : هلا هلا نورتوا
اشواق تدفها بدفاشه : اقول بس وخري مسويه راعيه واجب
روعه : وانت كمان ما تغيرتي
اشواق : ها
روعه : ادخلي ادخلي عن التناحه
البنات دخلوا وجلسوا سوالف وضحك ووناسه
ملاك : بنااااااااات طفش طفش طفش
روعه : لااااااااااااااااااااااااااا
حنان تفهي
رجاء تحط يدها على راسها
ملك تتنهد
ملاك : خييييييييير شفيكم ؟
روعه : آخر مره قلتي فيها هذي الكلمه سويتي فيها مصيبه
ملك دق جوالها وراحت بعيد ردت ورجعت اخذت عباتها : بنات
انا طالعه مع وليد
ملاك بقهر: وحنا ؟! افا خايننه وربي
ملك بزعل : لا بس
روعه ببتسامه : روحي ملوكه بالتوفيق
اشواق دق جوالها : الو ايه طيب
بنات انا كمان بروح
ملاك فاتحه عيونها : لااااااااااااا اكتملت تأشر لرجاء يلى روحي انت
كمان
دق جوال رجاء
رجاء: ههههههههههه بروح
اشواق : انا بندر جوعان لازم اسوي له عشا
رجاء : وانا جسوم تعبان وربي ما اقدر اتركه
ملاك انقلعوا من زينكم يعني اف
البنات راحوا
باقي حنان وروعه وملاك
حنان يدق عليها عبد الله
ملاك : لا تحاولي بس والله اذبحك
حنان تقوم ببرود وتلبس عباتها وتطلع
ملاك : لااااااااااااااا ما عاد قدامي الا ذي
روعه تتخصر : ايش قصدك
ملاك بزعل : كلهم سحبوا
روعه تبتسم : الله يوفقهم يالله عاد ترى لعبنا طول النهار والحين
الساعه 8:00 يعني خلاص
ملاك : اقول تعالي نسوي شئ مجنون انا واياك وتغمز لها
روعه ابتسمت بقوه : قداااااام
ملاك : نحن الثنائي
روعه : المتهور
ملاك : حنا اذا اجتمعنا وحدنا نسوي مصيبه
روعه : لالا ما بنسوي مصيبه بس جد طفش
ملاك : امممممممم ايش بنسوي طيب؟
روعه : لقييييييييييتها



انتهى البارت
 

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 4)

أعلى