1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

رواية انت ماتدري انك خطفتيني قدام الناس << بقلمي

الموضوع في 'روايات' بواسطة AL johara, بتاريخ ‏11 يونيو 2013.

  1. AL johara

    AL johara عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏10 مارس 2013
    المشاركات:
    975
    الإعجابات المتلقاة:
    98
    نقاط الجائزة:
    240
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    ..
    ’’البارت الثاني والاربعون’’

    يمشوا مع بعض ويحشوا

    قاطعهم

    ملاذ: ايش رايكم سيارات؟؟

    كينان: يلا

    راحوا للسيارات واتسابقوا طبعا كل وحدت تصدم بالثانية وراحوا مرة ثانية اتسابقوا

    عادوه كثيير و لما تعبوا

    سما: بنات جوعااانة

    نور: حتى انا

    كينان: طيب نروح ناكل

    راحوا أكلوا واثناء الاكل

    ملاذ دق جوالها شافته ابتسمت

    ملاذ: عن اذنكم

    وقامت وردت

    ملاذ: اشتتتقت لك

    عبدالعزيز: وانا بعد اشتقت لك يا حيوانه

    ملاذ: كيفك ؟؟ شصاير لك؟؟

    عبدالعزيز: كوييس والبيت هادي مافيه ازعاج

    ملاذ: اشتقت لأزعاجي

    عبدالعزيز: كثثيرر

    ملاذ: ياحبي لك

    عبدالعزيز: طيب ملاذ

    ملاذ: نعم يا بعد خشمي

    عبدالعزيز: رفيف مثلك حقت طلعات

    ملاذ: يب ليه السؤال؟؟

    عبدالعزيز: بقول لك بس لا تصرخي

    ملاذ: قول

    قال لها الموضوع وهي مسكت اعصابها

    ملاذ: ايش بتقول لنايف؟؟

    عبدالعزيز: ان حرام هذي بنت تبغى تعيش حياتها ومن هالكلام

    ملاذ: تتوقع رح يتقبل

    عبدالعزيز: ممكن

    ملاذ: انت احسب الموضوع

    عبدالعزيز: ادعي ربك انه يتقبل

    ملاذ: يارب

    عبدالعزيز: شكلك مشغولة باي

    ملاذ: انتبه على نفسك

    عبدالعزيز: وانتي كمان يلا باي

    قفلت ولفت لقت كينان

    كينان غمزت: لا يكون اصيل

    ملاذ: لا مو اصيل هذا خالي

    كينان غمزت لها : خالك هاا

    ملاذ: محد جبرك تصدقي

    وراحت للبنات

    * * *

    في اليوم الثاني..

    الساعة 1 الظهر

    جوان ببيت فيّ

    فيّ خايفة ان جلنار يجي

    جوان: ايش فيك؟

    فيّ: متى رح تروحي البيت بنام

    جوان: نامي احد ماسكك

    فيّ: عادي عندك طيب ممكن اخوي يجي ويدخل علي

    جوان: لا تخافي صرت عايشه عندكم اخوك دايما بالملحق ولا برا

    فيّ: طيب امك اختك ما تشك

    جوان: واثقين فيني وكمان انا جبت معي شغالتي عشان تونس شغالتك

    فيّ: اقول انطسي لبيتك

    جوان: لا ما ابغى

    فيّ: يالليل

    جوان: ما تحبيني

    فيّ: لا

    جوان: اصلا انتي تحبيني بس تكابري

    فيّ: انطسي لبيتك

    جوان: منيب

    فيّ: افف يا ربي

    جوان: جيبي لي موية

    فيّ: روحي انتي

    جوان: افف ماعندك ذوق

    وراحت جوان تجيب لها موية

    فيّ دق جوالها لقته غريب ردت

    فيّ: نعم مين معي؟؟

    سمعت صوت

    جلنار: فيّ سامحيني كان المفروض اقول لك كل شئ

    فيّ بغت تسامحه لكن غرورها يمنعها

    فيّ: ووين اصرفها ؟؟

    جلنار: انتي اختي محد يقدر يفرقنا واتمنى تسامحيني وانتبهي نفسك و لا تنسي احبـ


    قاطعته

    فيّ: باي

    قفلت بوجهه

    دخلت عليها امها

    ام جلنار: وين جوان؟؟

    فيّ: تجيب لها موية

    ام جلنار: مافي شئ اسمه تجيبي لها ولا

    فيّ: عادي وصار البيت بيتها لا تخافي

    ام جلنار: انا ايش كنت ابغى منك؟؟

    فيّ: مدري

    ام جلنار: اهه اتذكرت كلمك جلنار

    فيّ: لا

    ام جلنار: عندك رقم صاحبه

    فيّ: صويلح

    ام جلنار: ايوه

    فيّ: لا اتوقع مع ابوي

    جت جوان

    جوان: هلا بالعسل هلا بخالتي

    ام جلنار: كيفك

    جوان: تموم وانتي

    ام جلنار: بخير انا بروح للمشغل وعلى العصر برجع

    فيّ: طيب مع السلامة

    طلعت ام جلنار

    جوان: يلا نسولف

    فيّ: ارجعي لبيتك

    جوان: هذي سواليفك مالت عليك

    فّي: وعليك

    * * *

    اخلاقه زفت ومنفس ووده يذبح اللي قدامه << مثل بعض الناس

    واعماله تزداد

    أشلي دخلت عليه

    أشلي: سيد بدر

    بدر: ماذا تريدين؟؟

    أشلي: انسه رهف في هاتف

    بدر: حسنا اخرجي

    طلعت

    بدر: نعم

    رهف: ممكن سؤال

    بدر: تفضلي

    رهف: نقدر نتقابل

    بدر: لا

    رهف: ليه؟؟

    بدر: لان مالي خلق شئ تقدري تأجليها

    رهف: ضروري

    بدر: لا

    رهف: يعني اجيك احسن

    بدر: كنت اكلم جدار

    رهف: بدر لو سمحت

    بدر: طيب

    رهف: بجيك

    قفل بوجهها واتنهد بضيق وهو يطالع بالاوراق العمل

    شاف رقم صديقه مارد

    * * *

    نزلت تحت لقت جدها موجود فرحت بوجوده راحت له

    غادة باست راسه

    غادة: وانا اقول ليه البيت منورة اثاري جدي جا لبيتنا

    الجد: اعمل نفسي مستحي

    غادة ابتسمت

    الجد: الا وين وفايزوه

    فرح: اتوقع نايم

    دخل عليهم

    فايز: وين نايم؟؟ انا قايم

    الجد: حلو انا حجزت لكم تذكرة ورح نسافر لتركيا

    كل البنات صرخوا من الفرحة الا غادة

    والشباب يطلعوا فيهم ويضحكوا على اشكالهم

    فرح: ليه تضحكوا؟؟

    فارس: نسيت انكم ما تسافروا كثير ههههههههههههههههههههه

    فراس: واخر مرة كانت السنة اللي راحت

    فرح: يا ريتني ولد

    غادة: يا رب يزوجك واحد يحب السفر

    البنات رفعوا اياديهم

    البنات: اميين

    فايز طالع في غادة

    فايز: وعقبال ما نزوجك واحد يموت فيك ويحبك

    غادة استحت

    فراس: ومتى يا جدي

    الجد: بعد بكرا

    فرح: لااا ما يمدني اروح اشتري

    عبير: اليوم نروح وغادة رح تجي معنا

    غادة: ما اقدر عندي اغراض السفر

    ام فارس: ومين ياخذكم

    فرح: كل الشباب

    فايز: ما مقدرش

    ام فايز: وليش؟؟

    فايز: عندي طلعة مع الشباب

    الجد: ومين هالشباب؟؟

    فايز: وسام والشلة

    الجد: لوين؟؟

    فايز: لفرسان

    فرح: وين فرسان ووين ابها

    فايز: عادي قريب

    الجد: ومتى تمسكوا الطريق

    فايز: مدري بس اتوقع الليل

    الجد: اها لا تنسى السفرة

    فايز: حاضر طال عمرك مارح انساها

    * * *

    شافتها أشلي

    اشلي: مرحبا

    رهف: مرحبا كيف حالك

    اشلي: بخير

    رهف: هل بدر موجود؟؟

    اشلي: اجل هو في الداخل

    رهف: استطيع ان أدخل

    اشلي: اجل تفضلي

    دقت الباب مارد ما اهتمت ودخلت

    لقته حاط راسه فوق الطاولة ويده على رقبته

    رفع راسه

    رهف: اهلا

    بدر: ايش تبغي؟؟

    رهف: تبغى الصراحة انا حبيت أسأل

    بدر: عن ايش؟؟

    رهف: امم تعرف بدر ال....

    بدر ابتسم

    بدر: ودك تعرفي مين هو ؟؟

    رهف هزت راسها بأيوه

    بدر: ما اقدر انا وعدته

    رهف: تدري انا غلطانه اروح أسال واحد مثلك

    ووقفت بتطلع الا سمعت

    بدر: طيب بقول لك عنه

    رهف لفت

    رهف: جد

    بدر: بما انه خطبك لازم تعرفي عنه

    رهف راحت وقعدت

    رهف: قول كل شئ

    بدر: هو ولد ناس ومتربي ويعرف الصح عن الغلط و ..

    جلس يمدح في نفسه لما قال امين

    رهف سرحت وابتسمت بهدوء

    بدر قعد يتأملها

    بدر همس: ما كنت متوقع اننا بنصير كذا

    رهف انتبهت: ايش

    بدر: لا ولا شئ في شئ غيره

    رهف: طيب بروح باي

    طلعت والفرحة مو واسعتها ودها تناقز

    * * *
    دق التلفون

    فيّ: ردي

    جوان: تراني مني عايشه ببيتكم

    فيّ: تستحي

    جوان: طبعا

    فيّ: اقول التلفون جمبك ردي واخلصي

    ردت جوان

    جوان: الوو

    الطرف الاخر: بيت ال....

    جوان: ثواني * اعطت فيّ* يبغاكي

    فيّ: افف *اخذته* اهلا مين معي؟؟

    الطرف الاخر: معك مستشفى ال....

    فيّ ببرود: في شئ

    الطرف الاخر: نبيكم الان بالمستشفى

    فيّ خافت: ليه؟؟

    الطرف الاخر: جلنار ال.... في العنايه المركزه

    فيّ حست انها بتطيح بس مسكت نفسها

    فيّ: جين لك

    وقفلت السماعة

    جوان: ايش فيه؟؟

    فيّ: جلنار بالعناية

    جوان: قومي نروح لهم

    فيّ: طيب

    راحت فيّ ولبست عبايتها وطلعوا للمستشفى وقالت لأبوها و أمها

    لما شافته كان يحزن

    بدأت تبكي حضنتها جوان وحزنت

    * * *

    اصيل: بسألك

    فيصل لف عليه

    اصيل: بنت عمكم هذي

    فيصل: أي وحده

    اصيل: هذيك اللي تمشي مع الهبله

    فيصل: ملاذ

    اصيل: بضبط شسالفتها

    فيصل: مدري لا تخيل امس جتني الغرفه وقعدت تتكلم معي

    اصيل: دون سبب

    فيصل: ايوه

    اصيل: امم طيب طفشت

    فيصل: روح لبيتك

    اصيل: لا ماودي

    فيصل: جيب معن

    اصيل: طيب بجيبه بس اصبر

    طلع اصيل

    راح يرسم . سمع صوت الباب عرف انها ملاذ

    ملاذ: هااي

    فيصل: هلا

    ملاذ: كيفك

    فيصل: الحمدلله

    ملاذ: فاصوليا بقول لك شئ

    فيصل: قولي

    ملاذ: انت متزوج؟؟

    فيصل سكت

    ملاذ: اوكي شكل السؤال شااطح

    فيصل: مرة

    ملاذ: طيب ايش قاعد ترسم

    فيصل: مدري

    ملاذ: كيف ما تدري

    فيصل: انا احب كذا ارسم دون ما اخطط

    ملاذ: غريب

    فيصل: قلتي لي انك ترسمي

    ملاذ: ايوه بس مو كثير اصلا لما اطفش اروح ارسم

    فيصل: اها

    ملاذ: طيب بكلمك بس لا تعصب

    فيصل: قولي

    ملاذ: انت ليه ما تبي تتعالج

    فيصل: كذا

    ملاذ: كيف كذا؟؟

    فيصل:ما ابي

    ملاذ: شوف ترى في كثير مثلك بس ما يأسوا بالعكس حاولوا والمجتمع اتقبلهم بس انت تتشائم وتقول مارح يتقبل ولا ما في بنت تقبل انها تتزوج مقعد في بعض البنات يوافقوا لانهم يبغوا
    الستر وكمان الزواج مو بالشكل ولا بالفلوس الزواج بالاخلاق يعني تخيل اجمل رجل بالعالم اخلاقه تبن ومنفس وابشع رجل اخلاقه حلوه طبعا باخذ الاخلاق الحلوه وكمان انت اخلاقك زي العسل ومحترم

    فيصل: بس مشكلتي اني مقعد

    ملاذ: كل مشكله ولها حل

    فيصل بقهر: بس هالمشكلة مالها حل

    ملاذ: الأ لها حل

    فيصل: وايش هالحل؟؟

    ملاذ: الأمل

    فيصل: تستهبلي

    ملاذ: لا ما استهبل ادعي ربك انه يشافيك و قول رح اوقف واتعالج بس لا تقعد كذا

    فيصل: طيب بتعالج

    ملاذ: لا تسلك

    فيصل: ان شاءالله يلا لان شكل خويي جا

    ملاذ: بجيك فاهم

    وطلعت

    * * *

    تدري وش الصعب

    لما اشوف اغلى الناس يروح مني وشايل مني

    * * *

    كانت قاعدة مع صديقتها اللي عيونها حمررا وخشمها احمرر

    ام جلنار: فيّ ارجعي البيت

    فيّ: مني راجعه

    ام جلنار طالعت بجوان وكننها تقول لها خلها تطلع

    جوان: فيّ قلبي تعالي لبيتي عشان ترتاحي

    فيّ: انا مرتاحة كذا

    جوان: بس قلبي

    قاطعتها

    فيّ: خلاص يا جوان

    شافوا الدكاترة يروحوا لغرفه جلنار

    راح الاب والام ووقفت فيّ وراحت لهم وجوان لحقت فيّ

    بس لما راحت شافت ام جلنار تبكي وتصارخ وفيّ تصرخ وتقول جلنار

    هنا عرفت ان جلنار مااات

    راحت لفيّ

    وحضنتها

    فيّ: جوان مات وهو زعلان مني

    جوان: خلاص لا تبكي

    فيّ: راح وانا زعلته يا جوان راح

    * * *

    يتبع
     
    أعجب بهذه المشاركة manal 00
  2. AL johara

    AL johara عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏10 مارس 2013
    المشاركات:
    975
    الإعجابات المتلقاة:
    98
    نقاط الجائزة:
    240
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    ..
    نذكركم بالأحداث:

    جوان ببيت فيّ
    فيّ خايفة ان جلنار يجي
    جوان: ايش فيك؟
    فيّ: متى رح تروحي البيت بنام
    جوان: نامي احد ماسكك
    فيّ: عادي عندك طيب ممكن اخوي يجي ويدخل علي
    جوان: لا تخافي صرت عايشه عندكم اخوك دايما بالملحق ولا برا


    * * *

    لجد: حلو انا حجزت لكم تذكرة ورح نسافر لتركيا
    كل البنات صرخوا من الفرحة الا غادة
    والشباب يطلعوا فيهم ويضحكوا على اشكالهم
    فرح: ليه تضحكوا؟؟
    فارس: نسيت انكم ما تسافروا كثير ههههههههههههههههههههه
    فراس: واخر مرة كانت السنة اللي راحت


    * * *

    لقته حاط راسه فوق الطاولة ويده على رقبته
    رفع راسه
    رهف: اهلا
    بدر: ايش تبغي؟؟
    رهف: تبغى الصراحة انا حبيت أسأل
    بدر: عن ايش؟؟
    رهف: امم تعرف بدر ال....

    * * *

    فيّ: اقول التلفون جمبك ردي واخلصي
    ردت جوان
    جوان: الوو
    الطرف الاخر: بيت ال....
    جوان: ثواني * اعطت فيّ* يبغاكي
    فيّ: افف *اخذته* اهلا مين معي؟؟
    الطرف الاخر: معك مستشفى ال....
    فيّ ببرود: في شئ
    الطرف الاخر: نبيكم الان بالمستشفى
    فيّ خافت: ليه؟؟
    الطرف الاخر: جلنار ال.... في العنايه المركزه
    فيّ حست انها بتطيح بس مسكت نفسها
    فيّ: جين لك
    وقفلت السماعة
    جوان: ايش فيه؟؟
    فيّ: جلنار بالعناية

    * * *

    ملاذ: انت ليه ما تبي تتعالج
    فيصل: كذا
    ملاذ: كيف كذا؟؟
    فيصل:ما ابي
    ملاذ: شوف ترى في كثير مثلك بس ما يأسوا بالعكس حاولوا والمجتمع اتقبلهم بس انت تتشائم وتقول مارح يتقبل ولا ما في بنت تقبل انها تتزوج مقعد في بعض البنات يوافقوا لانهم يبغواالستر وكمان الزواج مو بالشكل ولا بالفلوس الزواج بالاخلاق يعني تخيل اجمل رجل بالعالم اخلاقه تبن ومنفس وابشع رجل اخلاقه حلوه طبعا باخذ الاخلاق الحلوه وكمان انت اخلاقك زي العسل ومحترم

    * * *

    جوان: فيّ قلبي تعالي لبيتي عشان ترتاحي
    فيّ: انا مرتاحة كذا
    جوان: بس قلبي
    قاطعتها
    فيّ: خلاص يا جوان
    شافوا الدكاترة يروحوا لغرفه جلنار
    راح الاب والام ووقفت فيّ وراحت لهم وجوان لحقت فيّ
    بس لما راحت شافت ام جلنار تبكي وتصارخ وفيّ تصرخ وتقول جلنار
    هنا عرفت ان جلنار مااات
    راحت لفيّ
    وحضنتها
    فيّ: جوان مات وهو زعلان مني
    جوان: خلاص لا تبكي
    فيّ: راح وانا زعلته يا جوان راح

    * * *


    البارت الثاني والاربعون


    في اليوم الثاني

    نزل من الطيارة واخذ اغراضه ولمحها وهي تكلم

    جوا لها

    فهد: رهف

    رهف اشرت له بأصبر

    رهف: خلاص بكون متواجده ... يلا فمان الله *قفلت* حمدلله ع سلامتك

    فهد: الله يسلمك اقدر اروح لفتون

    رهف: ما ودك ترتاح

    فهد: فتون اهم من راحتي

    رهف: طيب تعال معي

    راحت معه للسيارتها ووصلته للمنتجع طلعوا من السيارة

    رهف: مرحبا

    الموظفه: مرحبا انسه رهف كيف يمكنني مساعدتك؟؟

    رهف: فتون اين هي

    الموظفه: في غرفة التدريب

    رهف ابتسمت: شكرا *لفت ع فهد* ألحقني

    راحوا لغرفة التدريب كانت الممرضة تحرك رجلها وفتون ملامحها ملامح وحده متألمه

    رهف: فتون

    لف وجهها ع مصدر الصوت لقت رهف معه فهد

    فتون: ايش جابه

    رهف توجهه الكلام للممرضه: هل استطيع أنفراد معها؟؟

    الممرضه: بطبع

    رهف جت لها :انا جبته

    فتون: ليه؟؟

    كانت رهف بتتكلم بس قاطعها فهد

    فهد: لان ما اقدر اتعذب اكثر طفشت وانا اتمنى تتقبليني تدري فترة غيابك كنت اموت بهدوء كل يوم اكرهه نفسي واقول ليه قلت لها ليه خليتها كذا *نزلت راسها* فتون انا كنت احبك من قبل كنت اتمناكي وهذيك القصه راحت انتي خليتني ابتدي حياتي *مشي لها وهو يقول هالكلام* انتي علمتني احبك واغار عليك انتي خليتي حياتي كلها سعادة *لما وصلها مسك ذقنها* ليه منزلة هالراس *رفعه*ارفعيه انتي زوجتي ام عيالي المستقبل *نزل مستواها وحضنها* انتي حبيبتي الغاليه

    سمع صوت الباب ينقفل ما اهتم بس حس بشهقات بعدها عن حضنه لقاها تبكي

    فهد: ايش فيك؟؟

    فتون: هالكلام من قلبك

    فهد: ايه من قلبي

    رجعت حضنته وبدت تحس بأنها ملكت الدنيا وما فيها

    * * *

    رهف لما شافت المنظر طلعت من الغرفه وهي فيها الدمعه طلعت من المنتجع وراحت لبدر عشان هو يبيها

    راحت له

    رهف: أشلي هل بدر موجود بالداخل؟؟

    اشلي: نعم وهو بمزاج متعكر

    رهف: اخبريه بأنني جاءت

    اشلي: حسنا* كلمته* سيد بدر لقد جاءت انسه رهف

    بدر:أدخليها

    اشلي: حسنا

    اشرت لرهف ادخلي

    دخلت رهف شافته مع واحد كبير بالسن وفي له شبه لبدر

    رهف: سلام عليكم

    بدر والرجال: وعليكم السلام

    رهف: نعم بدر بغيتني

    بدر: مو انا اللي ابغاكي *اشر لرجال* ابوي اللي بيغاكي

    رهف طالعت فيه:انت ثامر

    ابو بدر: بدر ممكن

    طلع بدر رهف كان ودها تمسكه وتقول له تعال اقعد اخاف من ابوك

    بس هو سبقها وطلع

    ابو بدر: اقعدي ليه واقفه *رهف قعدت مقابله*انتي الان تقدمي ماجسيتر

    رهف: ايوه

    ابو بدر: طيب ايش رايك تسلي نفسك بالشغل

    رهف: كيف يعني

    ابو بدر: يعني تجي تشتغلي بالشركة

    رهف: طيب بس دراستي

    ابو بدر: لا تخافي تقدر تجي براحتك

    رهف: ما فهمت اتمنى توضح

    ابو بدر: انا وابوك سوينا شركة ونبي واحد او وحده يمسكها

    رهف: ووينها

    ابو بدر: بميونخ

    رهف: طيب وين هي

    ابو بدر: موافقه يعني

    رهف: ايه موافقه

    ابو بدر اجل بكرا نتلاقى وبعلمك كيف الشغل

    رهف: وين نتلاقى

    ابو بدر: بهالمكان

    رهف: طيب

    ابو بدر وقف

    ابو بدر:طيب مع سلامة

    رهف وقفت: مع سلامة

    وطلع ابوها قعدت رهف تفكر كيف بتصير حياتها

    دخل بدر وهي للأن سرحانه

    بدر حب يصحيها

    بدر: رهف ايش جوابك لبدر

    رهف: هاا

    بدر: ابوي قال لك شئ خلاك كذا

    رهف: لا بس في شي قلت له عن بدر

    بدر: اها ايش قلتي موافقه ع بدر

    رهف استحت: مدري المهم انا بروح

    وطلعت

    بدر:تستهبل مستحيه *بعدين ابتسم* طبعا تستحي ما دامها بتصير زوجتي

    * * *

    مر شهر ع الأحداث هذي


    كان صعب على في بس اصعب على جوان اللي كانت متعلقه بجلنار اكثر

    وطلبت من فىَ جواله لانها ا الذكرى الوحيده له بس ما تدري في شئ ثاني بقى ذكرى لها بالنسبه لجلنار..


    بدر قرر يأجل خطبته عشان جوان اللي حالتها تغيرت عن اول وقال لرهف انه صارت له ظرف وأجله عشان اخته هي صحيح زعلت بس قال لها كل تأخيره فيها خيره

    رهف عرفت طبيعة العمل هناك بس تشتغل مع الموظفين كأنها موظفة عاديه ولا احد يعرف انها مديرتهم وعجبها الشغل وقررت تكمل

    ملاذ صارت تعتبر فيصل اخوها اللي دايما تحكي له كل اللي بقلبها وهو مستمتع ع هذا الشي

    جمانه طلعت استاذه ملاذ وتحب ملاذ مو عشانها مؤدبه لا عشانها تقرب لفيصل

    صهيب و يسرى حددوا زواجهم متى

    والباقي مثل ما هم

    * * *

    في ميونخ

    في الظهر

    راحت للشركة كأي موظفه عاديه

    سمعت سكرتيرة ابو بدر كيت

    كيت:ألم تعلم لقد غيروا المدير

    اليكسندر: من هي؟؟

    رهف راحت لهم: من هي يا كيت

    كيت: لا اعرف لكن اتوقع انها امرأه

    اليكسندر: اشعر بأنها جدية بالعمل

    رهف: انت تعرفها؟

    اليكسندر:لا لكن اشعر

    رهف: هيا بنا للعمل

    راحت مكتبها وفي عز شغلها جا اليكس *اللي هو اليكسندر*

    اليكس: رهف هل انتي مشغوله بالليل

    رهف: لا لماذا

    اليكس: لاني اريد ان اتغدا معك في مطعم

    رهف:لكن انا لست من هذا النوع

    اليكس: اعلم ولكن يوجد معي صديقي وهو سعودي

    رهف: حقا تعرف شاب سعودي

    اليكس: اجل هل انتي موافقه

    رهف: حسنا هل استطيع ان احضر صديقتي

    اليكس: بطبع

    وراح بعد ساعات من العمل طلعت وقال لها عن المطعم

    قالت لأشلي المكان ووافقت وصلت شافته قعدت اشلي جمب رهف واليكس مقابلها

    رهف: اين صديقك

    اليكس: انه قادم

    اشلي: اذكر انني رايتك بمكان لكن لا اعرف اين؟؟

    اليكس: حتى انا

    رهف: اشلي يعمل لدى ابو بدر

    اشلي شهقت: لا اصدق

    رهف: صدقي

    شوي الا دق جوال رهف

    رهف: عن اذنكم

    راحت رهف

    رهف: هلا بابا حبيبي

    ابو ريان: كيفك يا بنتي

    رهف: تمام وانت

    ابو ريان: الحمدلله بدخل بالموضوع

    رهف: قول

    ابو ريان: احد خطبك

    رهف فرحت: جد مين؟؟

    ابو ريان: بدر ال...

    رهف انصدمت: ايش

    او ريان: صديق اخوك اللي معك

    رهف: جد يبه

    ابو ريان: ايه جد

    رهف: طيب بفكر واعطيك خبر

    وقفلت ولا حتى سلمت حست بصدمه

    رجعت لهم

    رهف: انتم اكملوا انا لا استطيع

    اشلي: لماذا

    رهف: اشعر بالدوار

    الا ويدخل صديق اليكس بدر

    بدر: اسف تأخرت *انتبه لرهف* رهف ايش جابك؟؟

    رهف طالعت فيه بحقد

    رهف: تعرف انك .... و.... وانا غلطانه اني اصير معك

    اشلي: ماذا تقولون

    رهف: لا شي هيا علي الذهاب

    وطلعت

    بدر: ماذا بها

    اليكس لا اعرف

    اشلي: والدها اتصل عليها ومن بعدها تغيرت

    بدر عرف انها عرفت:حسنا علي الذهاب

    اليكي: الى اين

    بدر: لا عليك مرة اخرى

    وطلع يلاحق رهف بدا يدورها وبكل مكان وحتى بيتها ما لقاها طرت عليه فكره

    * * *

    قبل شهر من هذي الاحداث

    ....: ايييش انت تكلمها جلنار انت ما ترضاها ع في كيف ترضاها ع بنت الناس

    جلنار: عارف والله عارف بس ايش اسوي احبها

    ....: بس ما تسوي كذا

    جلنار طلع من جيبه السلسال حق جوان

    جلنار: ابيك تعطيها هو اذا مت

    ...: انت اللي بتعطيها

    جلنار ابتسم: يا فلان احس نهايتي قربت

    ...:ايش تقول انت

    جلنار: اذا مت

    قاطعه: بعد عمر

    جلنار: ابيك تخلها لك ولا تحرمها من حنانك يا .... انا ابيك تحافظ عليها ابيك اذا مت تاخذها بدالي ابيك تحسسها بالحب والحنان اذا عصبت هدها وخلها من نصيبك

    ...: ابشر ابشر يا ولد محمد

    * * *

    جوان كان اول ما ترجع من المدرسة تقعد بغرفتها وما تطلع حتى الأكل ونزل مستواها الدراسي حتى بالمدرسة ما تكلم احد ولاحظت فيّ هذا شئ

    كالعادة رجعت من المدرسة مرت من المرسم لأم بدر سمعت صوتها تنديها طنشت وراحت لغرفتها وقفلت الباب بالمفتاح لبست بجامتها وقعدت تتأمل صورة مع الشباب بدات تبكي بحرقة لما نامت

    * * *

    في اسطنبول

    كانت تتمشى مع البنات

    فرح: غادة ايش رايك بهالفستان؟؟

    غادة شافته

    غادة لو بريال ما رح اشتريه بالله ايش عاجبك فيه لا تناسق ولا شكل وحتى الالوان ما في

    جت رغد

    رغد: غادة مو كأنه فستان ليلى

    غادة ورغد ضحكوا

    فرح مدت البوز: سخيفات

    غادة: عاد هذا رأي البنت

    رغد: ايه هذا فقط رأي

    فرح: اقول بس زعلت

    وراحت لفايز ما اهتموا البنات وكملوا فرفره بالأسواق

    فايز: ايش فيك يا الحب؟؟

    فرح: فايز انا اشبه ليلى

    فايز تنرفز وقال بعصبيه: ايش دخلها ؟؟

    فرح: بس رغد وغاده يقولوا اني اشبهها

    فايز: غادة

    فرح بحزن: ايه غادة ورغد

    فايز بهدوء عكس اللي بداخله: اها طيب انتي اصلا نادرة وهم غيرانين منك

    فرح: لا تسلك

    فايز: جد* ولما لمح غادة تضحك مع البنات سحب فرح وحضنها*يا النادرة انتي

    فرح استحت وبدات تضحك وهو ضحك معها بصوت عالي عشان يلفت انتباه غادة

    وسوا اللي وده فيه ولفت انتباها انقهرت منه

    غادة: بنات خلينا وين فارس؟؟

    شوق: اتوقع بالمطعم مع نفسه

    غادة: اي مطعم

    رغد: اللي نزلنا فيه فروس وفايز

    غادة: اجل بروح له لاني هلكانه

    ومسكت جوالها وسوت نفسها تكلم فارس

    غادة مرت من جمبهم: انت بالمطعم اجل بجيك ... ههههه ما رح اتأخر

    فايز عرف انها رايحه فارس انقهر وبعد فرح عنه

    وهو يبي يلحقها بس البنات موجودين ويبي يصرفهم راح معهم وهو منقهر

    غادة وصلت للمطعم جلست جمبه

    غاده: اهلا

    فارس مستغرب:خلصتي ؟؟

    غادة: انا من اللي ما تحب تفرفر كثير

    فارس: اجل انتخبي وحده من صديقاتك تصير زوجتي

    غادة:ههههههه كل وحده اخيس من الثانيه بس في بنت ببالي تناسبك

    فارس بحماس: مين هي انا موافق عليها بس شرط تكرهه الاسواق

    غادة رفعت يدها وببراءه: انا

    فارس:ههههههههههههههه انا ما اتزوج بنات على هيئه عيال

    غادة: وكيف الاقي لك بنت تكرهه الاسواق

    فارس: عادي دوري

    غادة:ابشر عمي فارس

    فارس بتكبر: طبعا انا عمك

    غادة: اقول بس زوجتك علي انا بختارها بس انت اشر وانا اخطب

    فارس: لو اشرت على هالبنت بتوافقي

    غادة: طبعا بوافق

    فارس: طيب خليها مفاجأه

    غادة: افف رح تحمسني

    فارس: لزوم انك تتحمسي

    غادة:طيب بصبر بس هاا لا تنساني انا اول من يعلم

    فارس:ههههههه طيب انتي اول من يعلم واول وحده تشوفيها

    غادة: لمح لي

    فارس: تقرب لنا

    غادة: غير

    فارس: تدرس برا

    غادة: للأن

    فارس: ايه

    غادة: بشوفهااا

    فارس: انتي كل يوم تشوفيها

    غادة: جد اجل كيف مسافره برا وانا كل يوم اشوفها

    فارس ابتسم: رح تفهمي بعدين

    غادة: اففف بس قاعده مع المحقق كونان

    فارس: احسن منك يا ران

    غادة: على اقل موغامضه وذكيه

    فارس: يصير خير

    سكتوا وكل واحد يفكر

    غادة تفكر بفايز اللي بدت تكره تصرفاته مع فرح

    وفارس عاد مو لازم تعرفوا

    فارس لاحظ سكوتهم فقرر يتكلم باي شئ

    فارس: كيفك

    غادة: تمام وانت

    فارس: الحمدلله هاا شو قررتي

    غادة: بايش

    فارس: ما تعرفي

    غادة: ايش

    فارس: علقتي بايش

    غادة ضحكت

    فارس: يا لبى صاحبة الضحكة

    غادة: كل تبن

    فارس:هههههههههههه انتي مره وحده بشوفك مستحية

    غادة: ههههههههههههه ما اعرف استحي

    فارس: ما تعرفي كيف هذي

    فايز سبق البنات لدخوله المطعم وقعد جمب غادة وحوط ايده ع كتفها

    فايز: عن ايش تتكلموا

    غادة حاولت تبعد يدهه عنها بس هو يزيد قبضته

    فارس: نتكلم عن غادة اللي ما تعرف تستحي

    فايز لف عليها: ما تعرفي تستحي ؟؟

    غادة بهمس: فايز ابعد عني

    فايز بهمس: انا مرتاح كذا

    فارس: اجل انا بروح

    غادة: بروح معك

    فايز: ليه بدري

    غاده بقوه بعدت يده عنها

    غادة: انا تعبت

    راحت بتشيل الأكياس جاها فارس

    فارس: عنك

    وشالها

    جوا البنات وشافوا غادة

    رغد: على وين؟؟

    فارس: على الفندق نرتاح

    رغد: طيب يلا سلام

    راحوا للفندق وكانوا ساكتين طبعا كل واحد له غرفة دخلت غادة وفارس اعطاها الأكياس

    دخلت انسدحت على السرير ونزلت الدمعه شافت كتفها اللي انقلب احمرر انقهرت وصارت تبكي لما نامت

    * * *

    بدر: متأكد يا تركي

    تركي: ايه متأكد

    بدر راح للمحل اللي قال عنه تركي وبالفعل لقاها دخل عندها شافها سرحانه مو معه واتوقع ما حست بدخوله للمحل قعد بالكرسي اللي مقابل لها

    رفعت نظرها له واعطته نظره حقد وقامت بتروح بس هو مسك يدها و قعدها غصب

    رهف: ايش تبغى ما كفاك

    بدر: انتي ايش فيك

    رهف بسخريه: ايش فيني ولا انت النصاب

    بدر: رهف افهمي

    قاطعته: ايش افهم جاوبني انك خدعتني ولعبت بقلبي

    بدر: انا ما لعبت بقلبك انا سويت اللي طلبتيه مني واتوقع صار دورك تسوي اللي اطلبه منك

    رهف: لا ما راح اوافق

    بدر: وليه ان شاءالله

    رهف: لانك نصاب

    بدر قام وضرب بيده الطاوله وصرخ

    بدر: نصاب هاا نصاب اني حبيتك وعشقتك وسويت اللي طلبتيه مني ولا عشان ما قلت لأخوك اني اكلمك وانا اصلا من زمان ابيك شوفي يا بنت فارس ان ما وافقتي بتصيري غصبا عنك زوجة علي اللي هو ولد عمي واذا انتي تحسبي اننا نلعب فيك لا يا ماما غلطانه علي هو استغل تأخري وجاكي كننه انا وانتي شكيتي وانا غبي صدقت انك وافقتي و يلا اثبتي لي انك تحبيني ووافقي واذا تكرهيني انا بطريق وانتي بطريق وانسي بدر لانه طفش من هذي الحياه بس هذا قرارك تبيني سلام عليكم ما تبيني بالطقاق اللي يطقك

    وطلع وهو مو مصدق اللي صار كننه مو بدر هذاك اللي يكلمها

    اما هي زعلت لانه ما عمرها احد صرخ عليها وطلعت راحت لبيتها وحست انها لازم تفكر وتصلي استخاره راحت صلت استخارة وقعدت تفكر بكلامه حست بالأهانه بس فوق هذا تعشقه

    * * *

    صحيت على دق الباب قامت بكسل وفتحته دون ما تشوفه

    على طول مسكها ودخلها غرفتها

    غادة:" نعم يا اخ

    فايز: ايش هالمصخره اللي مع فارس

    غادة: انت مالك دخل ولا حلال عليك حرام علي

    فايز: فرح اعتبرها اختي

    غادة تقلده نبره صوته: وفارس اعتبره اخوي

    فايز: شوفي يا غادة هالحركات مو علي

    غادة: مو عليك اجل فرح

    فايز: قلت لك انا اعتبرها اختي

    غادة: خلاص يبوي فكني طفشت من تصرفاتك

    فايز: حتى انتي تصرفاتك تنرفز

    غادة: على الأقل انا فاهمه اللي يصير

    فايز: مبين

    غادة: ما احضن احد غريب وكمان يلا اطلع

    فايز: مني طالع

    غادة: وليه ان شاءالله

    فايز: قاعد بغرفة زوجتي

    غادة:رح اعترف انك زوجي لما تقول لجدي انك متزوجني

    فايز: بقول له بس مو الحين

    غادة: امم سلك ويلا سير برا

    فايز: لا

    وسمعت دق الباب شافت بالعين السحريه كان فارس

    غادة: ادخل الحمام اكرمكم الله

    فايز راح للباب وفتحه

    فايز: ايش تبغى

    غادة انقهرت

    فارس: ايش جابك عندها

    فايز: بايش تبغاها

    فارس: انا ابيها بشئ

    غادة: بحماس: لا يكون قررت تقول لي

    فارس: صحيح قلت انتي اول من يعلم بس جدي عرف اول

    غادة: الله اجل وريني هي

    فايز: مين هي

    غادة: مالك دخل

    فايز انقهر: فارس ممكن نتمشى ابغاك بشئ

    فارس: اجل امرك الليله واعرفك عليها

    غادة: طيب

    فايز انقهر قرر قدامه وهي وافقت راحوا للمينا

    فايز: فارس جاوب بصراحة

    فارس: قول

    فايز: انت تحب غادة

    فارس ابتسم: ايه احبها اخخ يا فايز اعشقها عليها جمال ولا طيبه والعفويه شئ ثاني انا احبها اكثر من كل هالناس

    فايز: ما هقيت يا فارس

    فارس لف عليه: شقصدك

    فايز على صوته: ماا هقيت

    فارس: وليه ان شاءالله

    فايز: لانها زوجتي

    فارس بسخريه: زوجتها بكيفك انت

    فايز: لا مو بكيفي واذا مو مصدق شوف

    اعطاه وثقيه الزواج

    فارس مو مصدق عيونه يعني صدق ما يستهبل

    فايز: فخليك بعد عنها

    فارس: تخسي وتخسي

    وراح للفندق دق غرفه غادة طلعت له

    غادة: خلصتوا بسرعه

    دخل غرفتها

    فارس: صدق هالكلام

    غادة: اي كلام

    فارس: زوجك فايز

    غادة: عرفت

    فارس: يعني صحيح

    غادة: فارس

    قاطعها بصراخ: انا اخترتك تعرفي انا الي خطبتك من جدي واخرتك تتزوجي فايز وبسر كمان بس انا اوريكم

    وطلع من غرفتها وهي مو مصدقه لمحته دخل غرفة جده هنا حطت ايدها على قلبها

    * * *

    في نص الليل

    دق الجرس استغربت مين اللي يدق بهالوقت فتحت الباب انصدمت من شكله المبهذل

    رهف: شفيك

    انتهى الببارت
     
    أعجب بهذه المشاركة manal 00
  3. AL johara

    AL johara عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏10 مارس 2013
    المشاركات:
    975
    الإعجابات المتلقاة:
    98
    نقاط الجائزة:
    240
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    ..
    البارت الثالث والأربعين

    **الأخير**


    لقته ينتفس بصعوبه

    مسكت يده وحوطته بكتفها وودته الكنبه وسدحته وجابت له مويه

    رهف: بدر ايش فيك؟؟

    بدر مسك خدها: اسف يا قلبي صرخت عليك

    رهف مسكت يده: عادي

    حطت ايدها على جبهته كان حااار راحت سوت له شوربه و وراحت وشربته

    وشربته مسكن ومضاد حيوي وعلت المكيف لما شافته نايم

    قعدت تتأمله وتفكر لما بدات تشرق الشمس تعلن يوم جديد بالنسبه لهم طالعت بضوء اللي بدا يدخل لصاله راحت بهدوء تقفل الستاير اللي خلت كل الغرفة تظلم وراحت لغرفتها صلت واتروشت ولبست بلطلون احمر لما الخصر وتحته قميص ابيض وشال فوقه وكعب اسود وحطت مكياج روتيني كونسيلر وماسكارا وبرونزر ورسمت حواجبها ولبست اسكسوارات وشعرها رفعته اخذت شنطتها وطلعت لقته للأن نايم راحت سوت له شربه ثانيه وحطتها قدامه وحطت نوت *اشربها قبل لا تطلع* وطلعت

    راحت للمعهد وكان الكل حاضر ماعدا بدر و رهف ما صادقت احد لان الناس اللي معها مو داخلين مزاجها بعد ساعات من المعهد طلعت منه وهي تحس ان مالها خلق تروح الشركة فراحت لبيتها دخلت ما لقته على طول اتصلت عليه


    * * *

    قبل وصول رهف لبيتها ب5 دقايق

    فتح عينه وبعدها قفلها بعدها فتحها بقوه كننه مو مصدق

    قام من الكنبه وشاف الساعة واستغرب من المكان بعدها اتذكر انه جا لرهف قام وراح الحمام وانتوا بكرامه غسل وجهه سمع صوت الباب انفتح عرف انها جت تتطمن عليه ابتسم على اهتمامها ولما سمع صوت جواله يرن لف نظره للباب شافها مدرعمه

    بدر: نعم

    رهف: انت ما رحت

    بدر: لا توي صاحي

    رهف: اوكي ما شربت الشربه

    بدر: كيف توي صاحي وشاربها

    رهف: يعني لا

    بدر: ايه ماشربتها

    رهف: اوكي بحميها واجيك

    طلعت من الحمام الله يكرمكم قعدت شوي الا شفتها حطت الشوربه وبعدها حطت ايدها على جبهتي

    كانت يدها بارده فبعدت عنها

    بدر: ايي يدك بارده

    رهف: قصدك انت حار بس اهون من امس

    بدر ابتسم عليها

    رهف: ايش فيك؟؟

    بدر: انتي مسامحتني

    رهف: مدري

    بدر: رهف لو سمحتي جاوبي انا ما اقدر اتحمل اكثر

    رهف قامت تفك الستاير

    رهف: تلقى الأجابه عند ابوي

    بدر: يعني للأن ما قررتي

    رهف: الا قررت بس ابوي اللي يقول لك عن الأجابه

    بدر: طيب انا بكلمه وشكرا لأستضافتك لبيتك

    وطلع شافته يوقف تكسي ابتسمت وقالت بنفسها: الله يحفظك من كل شر

    * * *

    ف اسطبول

    غاده استغربت من جدها اللي عادي وارتاحت انه ما عرف عنها

    الجد: يا عيالي ترا بكرا بنرجع

    فايز: ليه

    الجد: تعرف انا تعبت وكمان جدتك الجو موعجبها

    الجده: اي والله يابو عبدالله انا ركبياتي توجعني من هالبرد

    الجد: شفت

    فايز: طيب انتوا ارجعوا مع اهلينا وحنا يا شباب نهتم في البنات

    الجده: انت اهتم بنفسك عشان تهتم بالبنات

    كلهم ضحكوا ماعدا فايز

    فراس: لقط وجهك

    رغد: هههههههههههههههههههههههههه انني لا ارى جبهته

    فايز: افف لزوم الأحراج

    غادة: انت احرجت نفسك

    فايز: انا اصلا زعلان منك

    غادة: مع نفسك يا النفسيه

    فايز طالع في فارس اللي يطالع بغاده بسرحان

    ارسل لها

    - غاده

    - هلا

    - انا طفشان ودي اطلع اغير جو معك

    - طيب بنطلع بس اصبر لما جدي يخلص

    - يعني ايوه

    - ايه

    الجد: فايز وغاده

    رفعوا نظرهم لجدهم

    الجد: شكلك ودك تطلع

    فايز ابتسم

    الجد: يلا اطلعوا

    على طول طلعوا

    فايز: الحمدلله منه مو مني

    غادة: هههههههههههههههه خبل

    فايز: طالع على زوجتي

    قرب ومسك ايدها

    راحوا فرفروا كل اسطنبول

    * * *

    الجد: يا عيالي انتوا اكيد مستغربين من تصرفات فايز وغاده وليه صرفتهم

    ابو فايز: ايه ليه هم بذات

    الجد: لانهم متزوجين

    الكل ماعدا الجده وفارس انصدم

    فراس: متزوجين

    فرح: متى هالكلام

    رغد: لااا نصابين

    فرح قرصتها بزندها

    رغد: ايي

    الجده: وانا ما خليتكم تعرفوا لان الزواج بعد اسبوع واتجهزوا

    رغد: يعني نجهز فساتيننا

    الجد: ايه اشتروهم من هنا

    فرح: لا انا ابغاه من مصمم عالمي

    حياة: نروح لباريس

    الجد: بس ترجعوا بسرعه

    البنات: ابشر

    * * *

    كانت حاطه راسها على السرير وهي تحاول تنام لكن ماش النوم مجافيها شافت الساعة اللي صارت 12 تأففت قامت شافت نور غرفته شغال ابتسمت راحت غيرت ملابسها لبست لبس محتشم ونزلت دخلت استغربت انها لقته قاعد بالاب توب جاها فضول تعرف جت جمبه

    ملاذ :ايش هذا

    لف وجهه: بسم الله خوفتيني

    ملاذ: ايش قاعد تدور

    فيصل رجع نظرة على لاب توب

    فيصل: على تدريب

    ملاذ: على ايش؟؟

    فيصل:المشي

    ملاذ فرحت: نصاااب

    فيصل ابتسم: جد ما امزح

    ملاذ: يعني رح تمشي مره ثانيه

    فيصل: ان شاءالله

    ملاذ من الفرحة صرخت وبدت تناقز

    سمعت احد يكح استغربت لفت وجهها على مصدر الصوت شافته خوييه فيصل وكان نايم استحت وهجت لغرفتها

    * * *

    كان تعبان من المشاوير جا دق الجرس فتحت له الخدامه تفتح له الباب

    دخل لغرفه فيصل

    فيصل: لا بدري

    اصيل بصوت تعبان: اقول تراني تعبان وودي انخمد

    فيصل: ليه ما عندك شئ اسمه بيت

    اصيل: مسوين عزيمه وامي طاردتني

    فيصل حن عليه: روح نام بسريري

    راح اصيل من التعب على طول نام

    بس فاق لما سمع صوت بنت تصرخ وتنطط كأنها بزر

    قام على حيله وتنح فيها صحيح متحجبه بس في ايه جمال غريبه

    استحى على دمه نزل نظره لتحت وكح كح لفت عليه وعلى طول هجت

    فيصل:الصراحة ما عمري شفتها خايفه لذي الدرجة

    اصيل: مين

    فيصل: هالملاذ

    اصيل:بنت عمك الجديده

    فيصل: ايه صارت صديقتي كل ليله عندي

    اصيل: اها شكلها خبله

    فيصل: فرحانه اني بسجل دوره مشي

    اصيل انصدم: انت

    فيصل ابتسم: ايه انا ودي اكمل حياتي يا اصيل ودي ارجع جمانه واعترف ان معن ولدي انا ابي ارجع لحياتي هذيك واذا الله ما رزقني امشي بكمل واتزوج جمانه

    اصيل فرح من قلبه ودق صدره: وابشر بجمانه تجيك اليوم قبل بكرا

    فيصل: اصبر انت الثاني

    اصيل: ما اقدر الصبر نفذ

    فيصل: طيب انت اصبر بسأل الدكاتره وبعدها ببدأ

    اصيل: افف الله يعين

    فيصل: صبر مفتاح الفرج

    اصيل ابتسم: فيصل

    فيصل: همم

    اصيل: بنت عمك هذي تذكرني ببنت الباسكن

    فيصل لف عليه: انا اشك انك اعجبت فيها

    اصيل ابتسم: ممكن

    فيصل: الله يرحم انا ما رح احب لانه سخافه عشنا وشفنا

    اصيل ابتسم

    * * *

    رجعوا للفندق على الساعة 2 الصباح

    فايز وصلها لغرفتها

    غاده: تصبح على خير

    فايز ابتسم: وانت من اهله

    قرب منها وباس جبهتها سمعوا صوت تصفيق على طول بعد عنها

    فايز: بسم الله جدي ايش جابك

    الجد: ابي اعرف عن اخر صفقه

    غاده: كويسه

    الجد: امم طيب ايش اخركم لذي الدرجة

    فايز: فرفرنا كل اسطنبول

    الجد: اها طيب يلا كلكم واحد على سريره وصح بكرا راجعين

    فايز وغادة: ابشر

    ودخلوا غرفهم وغاده ما نامت لبست بجامتها جهزت شنطتها وطلعت لها لبس وما جاها النوم قعدت تتأمل المكان وفكرها بعيد مو معها لين اشرقت الشمس

    راحت نامت ساعة بس راحت اتروشت ولبست بلطلون بيج وتيشيرت نص كم برتقالي ولبست سلسال فيه برتقالي وزهري وحطت مكياج ناعم ولبست فلات اسود و لبست عبايتها فوق الملابس وما قفلتها واتحجبت وطلعت شافت كل البنات يفطروا وكانوا يطالعوا فيها بنظرات ما عرفت تفسرها ما اهتمت كملت اكل

    فرح: غاده *لفت عليها كأنها تقول نعم* ترا حنا البنات مارح نروح لابها بنروح لباريس

    غادة: ليه؟؟

    فرح: لان في زواج وحده نعرفها

    غادة: اها

    رغد: ودك تروحي

    غادة: لا مالي خلق اسافر

    واللي راح لباريس هم فرح وخوات فرح وبدريه وحنين ورغد واختها نسمه وام فايز وام فرح وام رغد

    ومن الشباب اخو فايز فراس وفارس*لتغير جو* واخوان فارس محمد وعبدالعزيز وابو فايز وابو فرح

    واللي لأبها الجد والجده وام فارس وابو فارس وفايز وغاده

    * * *

    ام بدر دخلت عليها

    ام بدر: جوان

    جوان: هلا

    ام بدر: يلا ألبسي عبايتك بمشيك

    جوان: مالي خلق

    ام بدر بحده تخوف: جوان بنت ثامر ال...

    جوان انخرشت: طيب بلبس عبايتي

    ام بدر ابتسمت: كويس

    راحت جوان لبست عبايتها فوق بجامتها نزلت شافت رجال كان يكلم ام بدر

    جوان استغربت منه اول مره تشوفه

    رجال لما سمع صوت خطواتها وقف ولف عليها

    جوان تنحت عليه كان جدا جميل وجميل كان قليل بحقه

    كان عريض وابيض وعيونه لونها عسلي وملامحه تميل للحده بس تجذب وكان لابس شورت ازرق وتيشيرت نيلي وجزمه الله يكرمكم رياضه

    الرجال: اكيد انتي جوان؟؟

    جوان هزت راسها بأيه

    الرجال ابتسم: وانا عبدالعزيز

    جوان: هاا

    ام بدر: أكلتي الولد بعيونك

    جوان وعبدالعزيز استحوا

    جوان قعدت جمب ام بدر

    ام بدر: ايش رايكم نروح للكرنيش

    جوان:مالي خلق

    عبدالعزيز: وليه

    جوان: كذا

    ام بدر: جوان انتي لك شهر كامل ما طلعتي وحابسة نفسك بغرفتك وغصبا عنك بتطلعي

    جواان اتنرفزت وقفت

    جوان: لا منيب طالعه واللي تبو تسوه سوه

    بغت تطلع بس مسكها معصمها وقال لها بصوت هامس وحنون بنفس الوقت

    عبدالعزيز: شوفي امك زعلانه * جوان لفت عليها شافتها كذلك*عشان خاطر امك

    جوان طالعت في مكان مسكته ليدها وبعدها رفعت نظرها له وقالت

    جوان: مرتاح كذا

    عبدالعزيز بعد يده عنها

    جوان لفت وجهها على ام بدر وراحت لها وباست راسها

    جوان: ما عاش من يزعلك

    ام بدر: يعني موافقه

    جوان ابتسمت: ايوه بنطلع بس بغير ملابسي

    طلعت غيرت ملابسها لبست بلطلون جينز وتشيرت ابيض وجزمه الله يكرمكم سوده

    راحوا للكرنيش قعدوا بالكراسي وكان على الغروب

    عبدالعزيز: انا بروح اجيب اسكريم تبغوا

    جوان: لا تسلم

    ام بدر: انا ابغى شوكولاته

    عبدالعزيز: جوان متأكده

    جوان:ايوه

    مشي بالسياره يجيب ايسكريم

    جوان: ماما ايش يقرب لنا عبدالعزيز

    ام بدر: يصير ولد اختي

    جوان: اها ما فيه شبهه

    ام بدر: اصلا بيقعد بالبيت معنا

    جوان: الى متى

    ام بدر: بعد هذا الترم لان انه مسافره

    جوان: لوين

    ام بدر: لسويسرا

    جوان: اها سياحه

    ام بدر: ايوه

    بعد كم دقيقه جا

    عبدالعزيز: تفضلي خالتي *اعطاها* وجوان طلبت لك مثلي

    جوان: بس انا ما طلبت

    عبدالعزيز: كلي اللي تبغيه واذا خلصتي اعطيني

    جوان استحت: لا خلاص انا اكمله

    اعطاها كان اوريو

    اكلت حست انها مشتاقه لطعمه مشتاقه للناس والعالم قعدت تطالع فيهم

    كان في ولد صغير يجيها يبغى يلعب معها

    هي ما تحب الأطفال بس لما شافت الولد حبته كان عنده خدود مليانه ودبدوب وشكله كيوت

    جت امه

    الأم: يا ولد خلاص

    جوان: لا عادي

    الأم: بس ازعجك

    جوان: لوسمحت اصبري

    الأم لفت

    جوان فتحت شنطتها طلعت له حلاوه مصاص وكتكات

    جوان: تفضلي لولدك

    الأم استحت

    جوان: لا تخافي ما حطيت شئ الله يخليه لك

    جا الولد لجوان واخذ الحلاوه ابتسم ومشي لأمه

    الأم: شكرا

    جوان: العفو

    طبعا كل هذا قدام عيون ام بدر بس الأهم هو عبدالعزيز اللي بالواقع عارف انها تكره البزران

    * * *

    ضي كانت تكلم بدور

    بدور: شفتي لون شعرها؟

    ضي رمت نفسها بالسرير كأنها خاقه: الله جمممميلل

    بدور: اصبغ مثله

    ضي: لا اخاف ماجد يذبحك * سوته سبيكر وراحت تجيب مناكير* الا صح بدور متى ودك تجي للرياض

    بدور اتنهدت: ودي بس ما اقدر وراي تسجيل جامعه

    ضي: يا ربي طيب اشتري شهادتك عادي ترا

    بدور: بس بقعد بالبيت بطفش

    ضي: يعني لا

    بدور: بشوف العالم طفشت

    سكتوا بوقت

    ضي: ايش فيك

    بدور: طفشت وانا ماسكه حبل الأمل اني اتزوج ماجد يا ضي

    احسه بيسحب علي لاني يحسبني اكرهه بس انا اموت فيه وابيه زوجي

    بس هو مو مهتم شكله

    ضي: تحبيه؟

    بدور: واكثر من حب

    ضي حست بصوت بحمامها الله يكرمكم راحت له وفتحت الباب

    شافت ماجد

    ضي: ماجد

    ماجد:ايه سمعت اللي قالته * راح لجوال ضي وقفل السبيكر* بدور توافقي انك تصيري لي انا ومحد يشاركني فيك

    بدور استحت ما عرفت ترد

    ماجد: اعتبرها موافقة للطلب واجهزي لأن اليوم بكون عند ابوك وامك

    وقفل وراح جهز شنطته وكلم ابوه

    ابو ماجد: بس بدري

    ماجد: يبه لو سمحت تعال اخطبها وهي موافقه

    ابو ماجد قام: اجل اصبر

    قال للخدامه تجهز شنطته هو وزوجته وراحوا لجده

    * * *

    في المغرب


    رجعهم البيت طلع من السيارة ودخلت البيت

    شافت ابوها استغربت

    جوان: بابا

    ابو بدر ابتسم: كيفك

    جوان: الحمدلله

    ابو بدر: مين فايزه

    طلعت من ورا جوان

    ام بدر: نعم

    ابو بدر شاف عبدالعزيز: مين هذا

    ام بدر: ولد اختي اخلص ايش تبغى

    ابو بدر لف نظره لعبدالعزيز وجوان : ممكن بأنفراد

    ام بدر: جوان اطلعي مع عبدالعزيز

    طلعوا

    جوان راحت لغرفتها* ترا جوان حجابها مو ذاك الزود يعني نص شعرها مبين ولما نزلت لعبدالعزيز ما تحجبت لما شافته

    فكت عبايتها انسدحت صارت تتأفف طفشت طلعت قعدت تدور عبدالعزيز دقت غرفه الضيوف ما شفته راحت لغرفة بدر ما لقته طلعت للسطح لقته يلعب سكيت

    جوان:انت هنا وانا كنت ادور عليك

    ابتسم: ليه كنتي ادوري علي

    جوان: بس كذا

    عبدالعزيز: لا جد ليه

    جوان: تبغى الصراحة

    عبدالعزيز: ايوه

    جوان: لاني مـ

    سمعت صوت زغاريط

    عبدالعزيز: ايش هذا

    جوان هزت كتفها بمدري ونزلوا تحت شافوا بدور مستحيه

    جوان: ايش فيه

    ام بدر: ماجد ال... خطبها ووافقت

    جوان لفت على بدور وهي مبتسمة

    جوان: وبهسرعه

    ام بدر: وابشرك بكرا النظره الشرعيه

    جوان: لا مستعجلين بزياده

    عبدالعزيز: اجل انا بوديكم السوق

    بدور: مين هذا

    عبدالعزيز: ولد خالتك

    بدور: عزيز

    ابتسم

    جوان: اقول حبيبك بكرا جاي وكمان حددتوا الملكة

    بدور: ايوه

    جوان تغمزلها: لا يكون بعد بكرا

    وضحكت وطلعت

    بدور استحت

    عبدالعزيز: ايش فيها انهبلت

    بدور: سالفة بيني وبينها

    ام بدر: طيب عبدالعزيز بيوديك السوق وخذي جوان

    بدور: وانتي؟

    ام بدر: لا مالي نفس

    بعدها بكم دقيقه راحوا

    اتنهدت وكلمت بدر سمعت صوته

    * * *

    بدر: ايش رايك ناكل برا

    رهف: بدر انت تعبان

    بدر: لا تخافي ما رح يصير لي شئ

    رهف: طيب

    طلعوا

    رهف: انا سيارة وانت سيارة

    بدر: ليه

    رهف: لان لازم اروح لفتون

    بدر: وانا بروح لفهد يلا اركبي

    رهف: طيب

    دخلت للسيارة وكانت تشوف من الشباك

    رهف: بدر

    بدر: عيونه

    رهف: انت اللي انقذتني

    بدر ابتسم: ايه انا ساعدتك

    رهف: طيب ليه ما تركتني

    بدر: مدري بس جاني احساس ان اخذك يلا وصلنا

    طلعوا ونزلوا طلبوا

    رهف: طيب احكيلي كل القصه

    بدر: متأكدة

    رهف: ايوه

    بدر: طيب السالفة

    قال لها كل القصة * وبس

    رهف: طيب استأذن

    بدر: بتهربي

    رهف: لا بصلح مكياجي

    راحت ودق جواله شاف امه

    ام بدر: كيفك حبيبي

    بدر: انا الحمدلله انتي كيفك

    ام بدر: كويسه بدر متى ودك تتزوج

    بدر: لا تخافي برجع ومعي زوجتي

    ام بدر انفجعت: ايش

    بدر: هههههه انا خطبت رهف من ابوها وان شاءالله انحدد الملكة

    ام بدر: ومتى ان شاءالله

    بدر: مدري بس اتوقع انه بألمانيا

    ام بدر: ايش

    بدر: يا احلى ام لا تخافي انتي بتكوني موجوده

    ام بدر: وانا ابغى ملكة بالسعودية وكمان كبيره

    بدر: طيب ابشر بعزك بس خلينا انحدد

    ام بدر: صح ما دريت

    بدر: ايش

    ام بدر: بدور خطبها ماجد ال.. ووافقت وان شاءالله بكرا نظره الشرعية

    بدر: متى خطبها

    ام بدر: اليوم

    بدر: وبهالسرعة

    ام بدر: لانه بيرجع الرياض عشان الشغل

    بدر شاف رهف جاية : طيب ما ودك تسلمي على خطيبتي

    ام بدر: ايه طبعا

    بدر مد الجوال: كلمي امي

    رهف: لا استحي

    بدر: يلاا

    رهف مدت يدها وكلمتها كانت مستحييةة

    لما قفلت

    بدر: ايش فيك؟؟

    رهف: لا ولاشئ

    ابتسم

    * * *

    دخل فهد للغرفتها شافها

    فهد: كيف الحلوه

    فتون: الحمدلله انت كيفك هاا نمت صح

    فهد: ايوه

    فتون: بوريك مفاجأة

    فهد: وهي

    فتون مسكت الطاوله ووقفت

    فهد: تمشي

    فتون ابتسمت: بس ما اقدر امشي الا بعكاز

    قاطعها: ما يهمني اهم شي صرتي تمشي

    مشي عندها وحضنها

    * * *

    وخلصت قصتهم من هنا

    نروح لجدة

    * * *

    يوم الثاني

    ابو بدر: والله الشرف لينا يا بو ماجد وماشاءالله ربيتوا ماجد احسن تربيه

    ابو ماجد: يعني الان يقدر يشوفها

    ابو بدر: عبدالعزيز

    عبدالعزيز: ابشر * لف لماجد* يلا تعال

    ابتسم ماجد وراح ورا عبدالعزيز

    دخل شافها ايوه هي

    كانت لابسه فستان بيج بسيط مرره وموحاطه مكياج اوفر بس مسكارا وحواجبها

    ولابسه فلات

    طلع عبدالعزيز

    ماجد: متى ودك الملكة

    سكتت

    ماجد: يا مستحيه يلا قولي

    بدور بصوت واطي: اللي تشوفه

    ماجد ابتسم ومسك ذقنها انصدم كانت طبيعيه

    ماجد: ليه كنتي تحطي مكياج اوفر لما تطلعي

    بدور ابتسمت: لان تخيل اطلع ووجهي مفقع نوم

    ماجد: طيب نرجع متى ودك الملكة

    بدور: بكيفك

    ماجد: اجل اتجهزي وبعد اسبوعين الملكه وبنحلل

    بدور: بس بدري

    ماجد: والزواج بعد ثلاث شهور عشان تجهزوا

    بدور: بس مرراا بدري

    ماجد: والله انتي قلتي كيفك وانا قلت اللي ابيه وكمان لا تنسي اني مستعجل ودي تكوني حلالي اليوم قبل بكرا

    استحت وقالت: ودراستي

    ماجد: في جامعه الامير سلطان وفي الفرابي والملك سعود والاميره نورة والأمام انتي اختاري وانا ادخلك

    بدور: خليني ابحث

    ماجد: الا ايش ودك بتخصص

    بدور: ازياء

    ماجد: وين ألاقي هالتخصص

    بدور: اذا ما في بدخل كمياء حيويه مختبارات

    ماجد: ماشاءالله مقرره

    بدور:ايش اسوي اجلت دراستي كثير

    * * *

    مر اسبوع

    في يوم زواج غاده وفايز

    صحيت غاده استغربت ان البيت مره مخبوص *معناه كارثه*

    اللي نازل واللي يصرخ وين شماغي واللي تقول البوفيه قال بيجي على 12

    غاده: اففف كل هذا عشان زواج وحده تقرب لهم

    نزلت لقت جدها قاعد

    غاده صباح الخير

    باست راسه وقعدت

    الجد: ما ودك تروحي معهم

    غاده: لا

    الجد: ليه

    غاده: مدري وما تجهزت

    الجد: نادي فايز وتعالي لصاله الرجال

    استغربت وصحت فايز

    فايز: جدي يبغانا

    غاده: ايوه

    فايز: ليه الازعاج كننا بحراج

    غاده: مدري في زواج بنت تقرب لكم

    فايز: غريبه كيف هذي وكل بنات اللي يقربوا لنا متزوجات

    غاده: ممكن العيال المهم يلا البس

    وطلعوا وراحوا للصاله الرجال

    طاح قلب غاده لما شافت فستان عروس

    دخلوا الجد قعد بالكنبه وقعدوا ساكتين

    الجد: انا من زمان اعرف انكم متزوجين

    رفعوا نظرهم لجدهم

    الجد: لا تستغربوا ابو غانم هو اللي خبرني هذا الشئ ما تشوفوني تعبت لما اتزوجتوا هو قال لي انكم اتزوجتوا وبعدها يا فايزوه ليه ما قلت لي انك ما تبي ليلى

    فايز نزل نظره للأرض

    غادة: لانها لعبت عليه

    الجد: ايش

    فايز رفع نظره على غادة: غاده

    غاده: نعم هذا الحقيقه

    الجد: جد يا فايز

    فايز خبره بكل شئ

    الجد: اها خيره انك اتزوجت هالهبله

    غادة بدلع: جديي

    الجد فتح يده كننه يقول لهم تعالوا احضنوني

    راحوا له وحضنوه وغاده اتمسكت فيه ما تبي تتركه

    فايز بعد عنه بس استغرب انها للأن تحضنه صحيح غار

    الجد: غاده يلا بطلع

    غاده بعدت عنه

    طلع جدهم بعد ما بلغهم انه زواج

    طبعا مر اليوم وطبعا غادة انكرفت بين اللي تسوي تصبغ شعرها واللي تسوي بدكير ومساج وكل حاجه تحتاجه اي عروس المهم القاعة كانت تمزجها باللون الذهبي واف وايت

    بس الاكثر الذهبي

    والفستان كان لونه اقرب للفضي وعاري الأكتاف ونص الظهر

    ضيق للخصر بعدها منفوش ومن ورا فيونكه كبيره وشعرها صبغته بني فاتح مع خصل شقرا وسوت شعرها فير والطرحه كانت نازله على وجهها ولبست طقم ومكياجها كان ناعم وحطت مناكير ابيض والمسكه كانت جوري ابيض ولبست كعب ابيض طبعا اتصوروا وبعدها

    انزفت وهي مره مرتبكه وتناظر بالناس كيف يطالعوا فيها وحاسه نفسها بتطيح من طولها وطلعت للكوشه وقعدت حطوا اغاني وكلهم قعدوا يرقصوا بعدها دخلوا فايز مع الجد وابوه

    لما وصل لغاده قعدوا مع بعض وشال طرحتها ولبسها دبلتها واتصورا كل البنات مع بعض وطلع الاب مع الجد وقعدوا غاده لمحت وحده مو من المعازيم

    لانها لابسه عبايتها وتحته بلطلون

    طلعت لهم وجمدت ملامح فايز عرفته انها ليلى

    كانت صدق جميله وحلوه وفيها لمحه من الهنود وبيضه

    سلمت عليها

    ليلى همست بأذنها: اتنبهي عليه اوكي ولانها مده وتروحي مطلقه

    وشدتت على مطلقه

    غاده: لا يا عمري انتي كلها مده وتختفي عن الوجوده يا لعبه بين الشباب * ابتسمت* الحمدلله والشكر لك يا رب ويلا مقفاك الحفلة تعتذر لك

    راحت تسلم على فايز

    بس فايز مسك يد غاده ومشي من جمبها وراحوا لفوق

    سوا زفه لين وصلوا للفندق

    دخلوا لجناحهم

    فايز: ما بغى اليوم يخلص

    غاده ابتسمت:جد

    فايز: صح ايش قلتي لها

    غاده: خلينا ننساها لاني مالي خلق اتكلم عنها

    فايز ابتسم

    * * *

    خلصت قصتهم

    * * *

    مر كم شهر

    نايف ورفيف علاقتهم اتحسنت بعد كما قبض ابوضاري صحيح زعلت بس اتحملت ونايف ما طلقها لانه اعترف انه يحبها

    ماجد وبدور ملكوا طبعا بوجود بدر الشاهد وبدوا يسوا زواجهم

    بدر عرف عبدالعزيز وحبه وحسه صديقه و وفرح لما عرف ان رهف وافقت ومنقهر من تحركات اخوياه علي

    رهف اهتمت كثييير على دراستها وبدت تجهد نفسها عشان تخلص وعرفوا الناس انها صاحبه الشركه بس حبوها

    جوان صارت صديقه عبدالعزيز وتعلمت تلعب سكيت ودايما يهبل فيها وهي طبعا ترده وهذا الشئ اللي خلاها تنسى جلنار

    ملاذ بدت تهتم لدراستها وتحاول تنسي اصيل بس ما تقدر لانه كل يوم ببالها

    فيصل رجع لولده صحيح زعل بس فرح انه ابوه ووعد جمانه انه ما يتركها وبدا يمشي

    فتون حامل من فهد وهي بالشهر الثالث

    بسمه ولدت وجابت توأم بنت وولد وسمتهم صقر وبيان

    يسرى وصهيب اتزوجوا ويسرى حملت بالشهر السادس

    * * *

    كانت توها طالعه من الشركة دخلت سيارتها استغربت متى فتحت الباب كانت السياره مقفلة بس دخلت واغمى عليها

    صحيت وهي مربطه

    رهف: انا وين

    ألاء: لا لا هالقد ما تعرفي انتي وين

    رهف بصراخ: انتي

    ألاء: بدوري

    جاها بدر* اييوه بدر اللي تعرفوه*

    بدر: نعم حياتي

    رهف انصدمت يعني نصب عليها وكذب عليها وهي صدقت

    ألاء بدلع: صح نسيت انك ختيب هذي* اشرت على رهف*

    رهف:اتفوا عليك انت واهي

    بدر ابتسم بابتسامه جانبيه وانقهرت

    رهف: وانتي هييه ايش تبغى مني

    ألاء: ولا شئ بعذبك للموت

    وضحكت انقهرت رهف

    ألاء: تشاو *ولفت على الشباب * عذبوها لا أوصيكم

    الشباب من ضمنهم بدر: ابشر طويله العمر

    طلعت وشافت الشباب قربوا صحيح خافت وهم عمالقه ومعهم سكاكين عمضت عيونها خلاص بتموت بيدهم بس سمعت صوت ضرب عرفت انها اتكفخت بس ما جاها شئ فتحت عينها شافت بدر مصفقهم

    وجا لها وفك الحبال

    رهف: انت حيون بعد

    بدر: تستهبلي

    رهف: يا حقير اجل انت تشتغل بحسابها ليه تلعب بقلبي وطبعا انا صدقـ

    قاطعها وهو يقفل فمها باللصقه

    بدر:بلا كلام فاضي ويلا نطلع

    مسك ايدها وطلعوا بدون احد يلاحظهم وهي من الغباء الزايد طيحت شئ على طول لفوا عليهم

    بدر مسكها وهربوا وهم يمشوا طبعا الحراس وراهم وطلعوا برا وشافوا الشرطه وصارت طلق نار وألاء طلعت مسكت المسدس وبتصوبه على رهف وبدر وده يبعد رهف بس فات هذا الشئ وشافها والدم نازل منها على طول

    بدر بصوت حنون وهو حاضن راسها: استشهدي رهف استشهدي

    رهف بلسان الثقيل: اشهد ان لاأله الا الله واشهد ان محمد عبده ورسوله

    * * *

    بعد ست سنوات

    كانت لابسه الأبيض طويل ضيق من الصدر لنص الفخذ وبعدها واسع وذيل الطويل وشعرها رفعته بطريقه ناعمه والطرحه بشعرها ومسكتها اللي كلها روز ومكياجها كل مره خفيف وكانت لابسه سلسالها اللي نسته في استراحه جلنار

    دخلوا عليها البنات اللي هم فتون وبدور وفي وغاده واسيل ويسرى وجمانه وملاذ

    بدور: عاد جوان اثقلي وخلك رزينه لا تصيري مثلي تضحك كنها هبله

    فتون: والله محد قال لك استحي قدامه

    بدور: افف

    اسيل: ترا شكلك مصخره

    جوان بغرور : اصلا واثقه انه بيحبني بجميع احوالي

    اسيل: هههههههههههههه الله يخليه لك ولا يحرمك منه

    جوان: امين* فركت يدينها بأرتباك* وين بدر ليه ما دخل علي

    بدور: اصبري الان بيجي بس تعرفي مرته تحب اللكاعه

    ضحكوا

    جت اللي تصور وصورتهم طبعا دخلوا خوات العريس ووامه وام جوان وام بدر

    * * *

    دخل عليها شافها تحط عطر قرب منها وقال لها

    بدر: ترا اغار من عطرك

    ...: لا والله واروح وريحتي مخنزه

    وحطت من عطرها

    بدر: تعاندي كمان

    قالت بدلع: بدييررر حبيبي

    بدر يقلدها: رهييف قلببي حياتي

    ضحكت: خبل

    بدر: مثلك

    رهف: بدر

    بدر: عيونه قلبه

    رهف مسكت ايده وحطتها ببطنها وابتسمت

    بدر: لاااا صدق

    هزت راسها بأيوه

    حضنها

    سمعوا صوت الجوال

    بدر: شكلها بتقتلني

    بدر: هاا

    جوان: تعالي قدامي لي ساعه وجيب رهيف ابغاها

    بدر: طيب ليه معصبه

    جوان: انت اخو العروس لازم تكون موجود

    بدر: طيب يا مزعجه

    لبست عبايتها وطلعوا لجوان

    سلم عليها بدر وقعد ينصحها كيف تعامله

    ودخل ابو بدر واتصوروا

    بدر: صح بقول لكم شئ

    جوان : والي هو

    بدر مسك يد رهف

    بدر: رهف حامل

    طبعا صرخوا وقعدوا يستهبلوا عليها وبعدها طلعوا لان العريس الغفله جا

    دخل عليها

    ...: يبووي شكلك تذبحيني اليوم

    جوان: ارحم نفسك حاطه مكياج ولا انا ما ابغى

    ...: امسحيه عادي

    جوان: جد عزوز

    عبدالعزيز: لا امزح ناقصني تهزء من امي لخالتي ام بدر لابو بدر والتوصيات بس اعذرهم هالملاك طبعا توصيات ككبر السما

    جوان استحت وضربت يده

    جوان: خبل تراني استحي

    * * *

    في مكان ثاني

    ما عمرينا دخلناه بس عرفتو له لمحات


    .. :خليه يدخل

    دخل شافها* ايوه هذي اللي قلبي يبيها يا ثائر ارجع بعقلك البنت مو لك*

    سوسن: اهلا ثائر كيفك

    ثائر: تمام وانتي


    سوسن: الحمدلله اكيد مستغرب ليه طلبتك

    ثائر: ايوه

    سوسن: الصراحة ابيك تشترك معي بالشركه

    ثائر: طيب بفكر

    سوسن: اوكي

    وجا بيطلع لف عليها

    ثائر: سوسن

    رفعت راسها: هلا

    ثائر: اتطلقتي منه

    سوسن: لا تقول لي قلت لك لا تتزوجيه بس خيره

    ثائر: اجل انا حاجزك من قبله وباخذك

    وطلع هي ابتسمت وبدات تنطط وهي فرحانه

    * * *


    تـــــــــــــــــمـــــــــــــــــــت
     
  4. arwa Yasser

    arwa Yasser .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏18 يناير 2016
    المشاركات:
    2,062
    الإعجابات المتلقاة:
    9,273
    نقاط الجائزة:
    320
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    مصر
  5. الأديب/جمال بركات

    الأديب/جمال بركات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏21 ديسمبر 2016
    المشاركات:
    332
    الإعجابات المتلقاة:
    283
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    مصر
    الحب هو المداهم الأكبر للقلوب والذي يغزوها دون سابق انذار أو توجيه
    تحذير لمن سيكون قلبه أرض الملعب الجديد للنبض الذي سيسرع بدقات
    القلب الي مستوي لايجد القلب معه الا التسليم ومحاولة التفاوض فقط
    علي مفردات هذا التسليم أين سيكون ومتي وكيف وذلك ليس من باب
    المشاركة في الرأي ولكن من باب العلم بالشيئ فقط
    الكاتبة اختارت بيئة الغربة لتكون مكان روايتها وهذا أمر عادي ولكن
    هناك آلاف الموضوعات لدينا في وطننا لم نكتب عنها بعد
    الكاتبة أيضا استخدمت اللهجة المحلية التي يطلق عليها النقاد اللغة
    العامية والتي تنحصر في مكان محدد في حين ان العمل الإبداعي يكتب
    لكل البشر ويترجم الي كل اللغات
    الحوارات ايضا وطولها يكاد ينقل الرواية من جنسها الأدبي الي جنس أدبي
    آخر
     
    أعجب بهذه المشاركة arwa arwa
  6. عاشقةالقصص الرومانسية

    عاشقةالقصص الرومانسية عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏6 نوفمبر 2018
    المشاركات:
    65
    الإعجابات المتلقاة:
    10
    نقاط الجائزة:
    110
    الجنس:
    أنثى
    ههههه حرام وين تتمة القصة بين ملاذ و أصيل بس حبييت الرواية
     
  7. عاشقةالقصص الرومانسية

    عاشقةالقصص الرومانسية عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏6 نوفمبر 2018
    المشاركات:
    65
    الإعجابات المتلقاة:
    10
    نقاط الجائزة:
    110
    الجنس:
    أنثى
    ههههه حرام وين تتمة القصة بين ملاذ و أصيل بس حبييت الرواية
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)