لفافة تبغ وكوب قهوة وسفر ..✒

الموضوع في 'مدونات الاعضاء' بواسطة .بــــــــــدر., بتاريخ ‏31 يوليو 2012.

  1. ميلود

    ميلود 17فبراير ~ .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 يوليو 2012
    المشاركات:
    6,258
    الإعجابات المتلقاة:
    21,727
    نقاط الجائزة:
    370
    الإقامة:
    بين شهيق وزفير ..

    ٢٠١٨٠٤٢٤_١٦٣٢٠٨.
    ..
    ربما كان غدا جميل لنا
    ومفاجاة كنا ننتظرها
    ربما المجهول الذي نخافه
    هو خير لنا ويجمعنا ..
    لماذا يجب علينا القلق
    ونفث تلك الزفرات الحارة
    التي تجعلنا نتخبط ونضيع
    من بين ايدينا اجمل اللحظات
    لي انا ..!
    اردد هذه العبارة دائما
    واحاول ان اتمتع بكل لحظة
    لي انا ..!
    ولكن لم تكن المسافة كافية
    بيني وبيني انا
    ..
    اما الان قريب جدا وجدا
    ..
     
    خجل.. ~ ،تلج ،زهر و 24آخرون معجبون بهذا.
  2. ميلود

    ميلود 17فبراير ~ .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 يوليو 2012
    المشاركات:
    6,258
    الإعجابات المتلقاة:
    21,727
    نقاط الجائزة:
    370
    الإقامة:
    بين شهيق وزفير ..


    ٢٠١٨٠٤٢٦_٠٠٢٠٠٢.

    ..
    كان لابد ان أتي ..
    وان اعود من حيث بدات
    وكأنني لتوي قد انطلقت
    ..
    وتراقص قلبي بالحب
    ونبضت عروقي بدفئ
    اشبه مايكون سلام قد حل
    واعلام الشوق .. ترفرف
    بين اهداب عيني وافكاري
    ..
    ان اطرق ذاك الباب
    وان اطلب الجلوس
    حيث لاخوف ولاتردد
    انا وانتِ فقط
    وحديث وعناق
    وبعض القُبل
    التي سوف اقتلع فيها شغفكِ
    واطفئ قليلا من ناري
    وصبري وانتظاري
    لكِ
    ..
    كان لابد ان أتي
    وهانا بين يديكِ
    ملبيً لقلبي
    ولكِ
    اين اجلس لامكان يتسع لقلبي
    مثل حضنكِ
    ..
    افسحي المجال واطلقي يديكِ
    وضميني ..!
    حتى يدك صدري باب قلبك
    واستريح ..هناك..
    ..
    ونرقص رقصة البجع
    تحت البلل وبخار اجسادنا يرتفع
    وقلوبنا تتراقص مثلنا وطبولها تقرع
    ..

     
    آخر تعديل: ‏26 ابريل 2018 في 00:33
    اشجـان ،تلج ،زهر و 10آخرون معجبون بهذا.
  3. ميلود

    ميلود 17فبراير ~ .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 يوليو 2012
    المشاركات:
    6,258
    الإعجابات المتلقاة:
    21,727
    نقاط الجائزة:
    370
    الإقامة:
    بين شهيق وزفير ..



    ..
    هذه المدينة المليئة شوارعها بالفلل الجميلة المرصعة باجمل الاحجار والوانها . وحتى السيارات الفارهه وسريرك الخشبي الباهض الثمن ..
    وجميع زجاجات العطر التي تشتريها .. وملابسك الماركة التي تغتنيها وانت لاحاجة لك بها الا انك تتباهى كديك ..
    وساعة الكارتير والروليكس .. وكل هذه التفاهات التي صنعت من اجل سرقة جيبك .. لم تعد تغريني ابدا ..
    حتى تلك الزهور التي وضعت على ذاك الدوار وذاك الرصيف من اجل وزير او برلماني سوف يمر يوما من هنا .. لا اكرهها ولكن لا احب وجودها لمصلحة ما وهدف طالما انها لم تهدى للارض نفسها ..
    وحتى وجوه جيرانك الذين لايعرفونك .. ويتسالون : اين يذهب والى يخرج وماذا يفعل طوال الوقت ؟لاصوت عنده ؟ يبدوا انه يصلي ..؟ او ربما يحتسئ الخمر ..؟
    لايعرفونك ..
    ولاحتى اصدقائي من الحضر والبدو ومن العرب والعجم .. لم اعد اهتم لهم .. لاني معرفتي بهم قريبة جدا ..

    احتاج كثيرا ان اقف على عتبات ذاك البيت في يوم شتوي كان بالامس ماطر وان اقف وارى السيارات وهي تمر تكسر لون السماء على بقع الماء .. وانتظر وان اتعجب الى ان يهدئ الماء مرة ثانية ..
    وان يمر جاري ابو سعد العجوز ليذهب ليصلي العصر فالحقه مسرعا لاصلي معه ويربت على كتفي كثيرا :لقد كبرت يابدر ..!لا املك جواب الا انني ابتسم ونمضي .. وبعد انتهاء الصلاة ادعي لابي وجدي الذين لم ارى وجوههم .. واعود حامل بجعبتي ضحكات سعادة كانني فعلت لهم شي ..
    واعود الى منزلي لاشرب مع امي الشاي واقلب التلفاز قليلا .. لم يعجبني شي واخرج الى الشارع مررة اخرى .. فارى تلك الفتاة التي سرقت قلبي كثيرا وكانها القت علي سحر .. كل يوم هكذا ..
    لم اكن اعلم ان الامر صعب الى هذا الحد وان هناك جدران مهما جلبت من السلالم لن اتخطاها وحدود من يملؤها حقول من الالغام .. الموت وحده يقف في منتصفها ..
    ثم اقف ولا افعل شي ..
    لم يعد يغريني اي شي حتى تلك الدفاتر والمفكرات والقراءات والعزف والرسم تخليت عن كل الهوايات ..
    انا لست يائس ولكن هذا الامر تافه جدا ماذا استفدت ؟ من كل هذه الاشياء
    حتى تلك العقول التي تتعصب لامر لا اكرههم ولكن مجموعة من الحمر ..
    وذلك المفكر الذي يجلب اصعب العبارات واكثر الكلام تعقيدا ليشرح الدرس او ليرسل رسالة للعالم ارهقت عقله كثيرا فاخرجها بلون اسود وكلمات كان مجموعة من الاطفال اقامو عرس فوقها ..

    وتلك الفتاة التي فقدت الامل من عقلها وخلقها .. ونفخت اجزاء من جسدها الذي هو بالاصل كومة من عفن .. لتبدوا انها جميلة .. وتجلب الانظار لتصطاد الرجال وترهقهم بالذنوب ووتكبدهم عفتهم وغض ابصارهم .. انا لا اكرههاا ولكنني لا اتمنى رؤيتها .. تمر امامي لابصق على الارض التي لم تبتلعها ..
    ولست كما يرى البعض شخص جيد ولطيف او شخص ربما ودود ولم ارتكب اي ذنب .. انا اكثركم ذنوب واقلكم حرص على نفسه ..
    ولكن وبكل حق لم يعد هناك شي يغري .. كل شي صار مقلدا وتافه..
    الم تلاحظ تهافت العقول الى شخص قذر تافه لم يكمل المرحلة الابتدائية في اساس الامر يمتلك هاتف ولم يكن احد يعرف .. ليقوم بتقبيح نفسه ليضحك الاخرين وفي اليوم التالي تجد انه من وجهاء هذه الوطن .. ويخبرنا ان نذهل ونشتري من ذاك السوق وذاك المطعم ويصبح بعد فترة ريتش مان .. ونحن نضحك كالحمقى على غبائنا وعقولنا المتسخه بهذه التراهات ..
    اصبحنا اكثر ايذاء لغيرنا .. ولم نعد نستحي .. تمر بين الناس وانت تذهب لشراء غرض ما .. لترى النساء اكثرهم جراءة ووقاحة هذه متعريه وهذه تتحدث بهاتفها بصوت مرتفع وتضحك .. وخصال شعرها تتدلى وبنطالها النمري يراه الجميع من تحت تلك العباءة التي اشبه ماتكون " ستر " ..
    اختلف الامر نحن لم نعد نملك خيارا تحولت حياتنا من نكر وشجب الى خضوع وقنوع .. راضين بكل شي ونصمت ..
    كاننا نعيش بمجتمعات اوربيه او ربما اكثر دناءة وخسة ..
    كل هذه التفاهات لم تعد تغريني ابدا ..
    هذه الارض أن لم تصلح سوف يفسدها اهلها بعد ان فسدوا .. وسوف يحل الامر الذي يجعلنا نبكي على نومة تحت سقف .. وليس هناك حرب طاحنة تدار رحاها بالمقربة او ربما فوق سطح المنزل

    تسعينات القرن الماضي كانت اجمل .. والعقد الاول من هذه الالفية كان اجمل اما نهاية العقد الثاني .. رأيت بأم عيني "أمرأة تحاول ان تغتصب رجل .. والكل منا قد راى ذلك ..
    الي أين نتجه يالا سخافتنا وقلة حيلتنا ودناءة عقولنا

    ..
    احتاج الى كوخ بعيد جدا عن هذه الفوضى في جزير في وسط البحر .. ومجموعة من الاغنام والدجاج وكلب حراسة من نوع الراعي التي غالبا ماتتسم بالوفاء ..

    اشعر اني اريد ان اموت على سرير خشبي وبطانية مهترئة ولايعلم بامري احد .. وانعم بهدوء حتى تقوم الساعة ..
    نعم هذا ما اريد حتى مقابرنا اليوم قد دنست وحفرت ..

    . انتهى الامر

     
    وابل ،اشجـان ،خجل.. ~ و 5آخرون معجبون بهذا.

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)