رواية أميرتي

الموضوع في 'روايات' بواسطة (خجل), بتاريخ ‏31 يناير 2011.

  1. (خجل)

    (خجل) عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏31 يناير 2011
    المشاركات:
    60
    الإعجابات المتلقاة:
    3
    نقاط الجائزة:
    0
    رد: رواية أميرتي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ( الــجــــزء الــــثــــــامــــــن عــــــشـــــــر )

    · ملاحظة : اللي بالبداية هذا من الجزء السابع عشر بس عدته هنا عشان اذا كنتوا نسيتوا احداث البارتالسابق



    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    ( عـــســــاهـــا للكـــــفـــن روحــــي اذا حــــبــــت أحـــــد غـــــيـــــرك )

    ( اصحى تزعل ..
    لو تفارقنا و بعدنا..
    و جيت مرة عنكاسأل..
    ماتهون ايام حبك..
    حلوة كانت والا مرة ..)

    ( إلابزعل..
    اذا بتروح عن عيني و ترحل..
    الا بزعل و اتوه بعالمك
    و امشي و لا اوصل.. )



    بعد يومين كانت غدير و عبدالرحمن و سارةاتفقوا على يوم محدد ووقت محدد عشان عبدالرحمن يتكلم مع سارة

    كانت سارة جالسة مع غدير و بعد شوي دق على غدير عشان يدخل

    غدير: سارة عبدالرحمن عند الباب اخليهيدخل؟

    سارة: لحظة شوي

    راحت سارة و لبست عبايتها و تحجبت

    غدير: ليه لبستي عبايتك عبدالرحمن اللي بيدخل

    سارة: اعرف بس اول كنت ما البس عبايتي لاني كنت معتبرته انه بيكون ليوكنت معتبرته مثل زوجي بس الحين هو ماعاد صار لي

    غدير : اها اوكي بروح اناديه

    غدير نادتعبدالرحمن و دخل و شاف سارة و كان اول لقاء لهم من بعد ما خطب وقف يطالعها ويتأملها و ماقدر يتحرك حس ان قلبه طلع من مكانه و راح لها , تمنى انه يقدر يروح لهاو يضمها بقوة و يخبيها بين ضلوعه , عرف انه مافي احد بالدنيا يقدر يحل مكانها و لااحد يقدر ياخذ مكانها بقلبه , سارة كل شي بالنسبة له , لما شافها عرف انه صعب يبعدعنها

    اما سارة , كانت طول الوقت منزلة راسها وماتبي تطالعه عشان ماينكسر قلبها لما تشوفه

    بعدشوي جلس و سالها عن حالها و غدير طبعا كانت موجودة معهم , و عبدالرحمن شرح لسارة كلاللي صار و علمها من يوم ما ابوه هدده لحد ما عرف بالمسج اللي ارسله فيصل

    كانت سارة دموعها تنزل على خدها لا شعوريا و منزلةراسه مارفعته ابدا من يوم ما دخل , بعد ماخلص عبدالرحمن كلامه رفعت راسها

    سارة: انا ظلمتك كنت مفكرتك تخليت عني كيف فكرتفيك تفكير مثل كذاا كنت متأكدة انك تحبني

    عبدالرحمن: اقسم لك بالله اني ما اقدر اتخلى عنك و ربي اتخلى عن عمريولا اتخلى عنك بس ما كنت ابي احد يمسكم بشي او يضركم

    سارة: طيب ليه ما قلت لي ليه خليتني افكرك تركتني و رحت عني بدونسبب

    عبدالرحمن: ماكنت ابيكم تنصدمون باللي ابويبيسويه فيكم ماكنت ابيك تنجرحين او تخرب علاقتكم معنا بسبب ابوي

    سارة: ما كنت راح انصدم من عمي لاني اعرفه من زمانو هو يكرهنا بس اللي قطع قلبي انت كل يوم كنت اتألم بسببك

    عبدالرحمن: بسم الله عليك يابعد عمري ليت أي شي يضرك يجيني ولا يجيك , سارونتي ياعمري انا اكتشفت اني ماقدر اعيش من غيرك ولا اقدر اعيش من دونك انا حتىمابي اظلم بنت الناس معي و اعيش معها جسد بس و روحي معك , انا بتركها و برجع اخطبكلو خطبتك بترضين فيني بتوافقين علي؟؟


    سارة: عبدالرحمن تتخيل بيوم من الايام اني انا اوافق اقول لك ايه يالله اتركها و تزوجني؟؟ لا ماوصلت فيني الانانية لهذي الدرجة اصلا كيف ربي بيوفقني معك وانا هدمت حياة بنت ثانية و بنيت سعادتي على تعاستها انا مستحيل اتصرف مثل هالتصرف و بكذا انا ما اكون اذيتها بس لا و عرضت امي و اختي للخطر و اختي ممكن يخرب بيتها و تتطلق من زوجها بسبب عمي لا ياعبدالرحمن انت شكلك لسه ماعرفتني

    عبدالرحمن: سارونتي والله اعرفك اكثر من نفسي بس ابوي ما اتوقع انه بيعارض مثل المرة الاولى و بقول له ان البنت هي اللي تركتني مو انا و بعدين

    سارة قاطعته: بتكذب و تقول البنت تركتني وانت اللي تركتها؟؟

    عبدالرحمن: لا يا سارة انا بتكلم معها و بقول لها عن كل شي وهي ماتوقع راح تبقى معي اذا عرفت اني لسه احبك

    سارة: عبدالرحمن وش صار لك انت بكل عقلك تتكلم؟؟ وش ذنب البنت تعذبها بهالطريقة تخيل الجرح اللي بتجرحها فيه لما تقول لها انا تعودتك حنون و تهمك مشاعر الناس ليه تأذي بنت الناس بهالطريقة؟

    عبدالرحمن تنهد : وش اسوي ياسارة كل السبل تقفلت بوجهي انا ابيك ابيك ابيك مابي اخسرك مو مستعد ابعد عنك ما قدرت اتخيل حياتي بدونك انا والله جالس اظلمها لحد الحين بدال ما اتخيلها هي العروس يوم زواجنا اتخيلك انتي والله ماقدرت ابعدك عن بالي مو بيدي

    سارة بحزم : عبدالرحمن هذا النقاش اعتبره انتهى و انا من اليوم اعتبرني مجرد بنت عمك لا اقدم و لا أأخر و لو سمحت لا تناقشني بالموضوع مرة ثانية

    عبدالرحمن: اذا انتي تقدرين تنسيني انا ما اقدر انساك و ببقى احبك

    سارة: اللي بالقلب بيبقى بالقلب بس ماراح اسمح لمشاعري او مشاعرك تأثر على أي شي

    عبدالرحمن عقد حواجبه و كأنه ماعجبه طريقة كلام سارة و قام من مكانه و ما طالعها حتى و هو رايح قال : مع السلامة

    سارة ببرود: بحفظ الله

    على الرغم من لهجة سارة القاسية مع عبدالرحمن و برودها بكلامها معه اول ما طلع انفجرت و صارت تبكي بألم لانها عرفت انها بكلامها هذا له انقطع كل شي بينها و بين عبدالرحمن و هي اساسا تعمدت تتكلم مع عبدالرحمن بهالطريقة عشان يبعدها عن باله شوي و يلتفت لخطيبته , غدير راحت لها و حضنتها و جلست تهديها و قلبها ينعصر على اغلى اثنين عندها و هي تشوفهم كيف جالسن يتعذبون ببعدهم عن بعض

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    سلطان و أميرة كانوا بالسوق لان أميرة كانت محتاجة أغراض

    دخلوا محل شنط , مسك سلطان شنطة

    سلطان: أميرة شوفي وش رايك بهذي الشنطة؟

    أميرة: حلوة بس احسها تصلح للحريم الكبار اكثر من بنات , انت لمين بتشتريها

    سلطان: لريم

    أميرة: هي طالبة منك شنطة

    سلطان: لا بس بشتري لها هدية عيد ميلادها

    أميرة: بس ريم عيد ميلادها لسه بعيد تقريبا ثلاث شهور

    سلطان: ايه بس انا ابي افاجئها

    أميرة: انا اعرف ذوق ريم انتظر اطلع لك شنطة بالضبط ذوقها

    سلطان: لا لا مابي ذوقها ابي شي من ذوق احد ثاني ابي ذوقك انتي ساعديني

    اميرة: اوكي

    و صاروا سلطان و اميرة يختارون بي الشنط و يدورون بين المحلات لحد ما اختاروا شنطة مررة حلوة و غاالية

    أميرة: يووه بدت المحلات تقفل وانا ما خلصت اغراضي انشغلنا بالشنطة

    سلطان: مو مشكلة نجي يوم ثاني

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    روان من بعد اللي صار لها صارت طول الوقت بغرفتها و ما تاكل و ماتبي تشوف احد و نفسيتها مررة بالحضيض

    دخل بدر للبيت لقى امه جالسة

    بدر : السلام عليكم

    أم بدر: و عليكم السلام

    بدر: كيف الحال

    ام بدر: الحمدلله

    بدر: وين روان

    ام بدر: كالعادة بغرفتها صار لها كم يوم حاجرة نفسها بهالغرفة مدري وش لاقيه فيها

    بدر: اها طيب عن اذنك يمه

    راح بدر و طلع فوق و راح لغرفة روان و طق الباب و دخل , لقى روان بسريرها و مقفله الانوار , فتح الانوار

    روان غطت عيونها بيدها : بدر قفل الانوواار

    بدر: الى متى بتجلسين كذا كأنك خفاش حابسة نفسك بغرفتك و مقفلة الانوار

    روان: بدر بلييز اتركني بحالي

    بدر راح و جلس على طرف السرير : الى متى يعني نتركك بحالك و بعدين حالك كذا مو عاجبني

    روان: مالك شغل فيني اهم شي عاجبني انا

    بدر: ياروان خليك صريحة و قولي ليه تسوين بنفسك كذا , السالفة انتهت والحمدلله انتهت على خير و ما صار فيك شي ليه تعاقبين نفسك كذا؟

    روان: اصلا كل اللي صار لي بسببك

    بدر: روان حبيبتي انتي جالسة تضحكين على نفسك قبل ما تضحكين علي وانتي تقولين هالكلام انتي من داخل تدرين انك انتي كنتي غلطانة صح انا ما انكر اني كان لي يد بالموضوع وبالعكس يمكن انا من الاسباب الرئيسية بس انتي بعد كنتي سبب , انا حذرتك ياروان بس انتي دايم ماتحبين تسمعين احد تحبين تسمعين كلام نفسك و بس , روان انا اخوك و احبك و لازم تعرفين شي زين ان مافي احد بهالدنيا يهتم فيك و يخاف عليك اكثر من اهلك

    روان : طيب انت من وين كنت تعرفها؟

    بدر: قصدك لمياء

    روان: ايه

    بدر: اول ما توظفت بالعيادة اللي انا فيها و تقريبا قبل اربع سنوات جتني لمياء و كانت نفسيتها مرة تعبانة و حاولت اساعدها بشتى الطرق بس مارضت ابدا انها تقول سبب اللي تعبها نفسيا بس انا كنت طول فترة علاجها معها و كنت مرة حريص عليها لاني حسيت انها محتاجة احد يرعاها و يهتم فيها بهذي الفترة , البنت صارت تميل لي و انا بديت اميل لها قربنا من بعض كثير صارت تقريبا كل يوم تجيني للعيادة تجلس ساعه ساعتين تسولف فيها و تقول كل اللي بخاطرها و تطلع لحد ما تصارحنا اننا نحب بعض , قلتلها اني ابي اخطبها و اتزوجها بس لاحظت عليها انها ترددت لما قلتلها عن موضوع الخطبة و قالت لي أجل الموضوع لبعدين لحد ما احس اني استقريت نفسيا , تقريبا جلسنا مع بعض ثلاث سنوات و بكل مرة اقول لها خلاص انا مابي احد من اهلك يكتشف انك تحبين واحد و ما ابي اسبب لك مشكلة و ابي اخطبك و نتزوج , و مرة من المرات اكتشفت انها تخوني مع واحد ثاني عن طريق رسالة ارسلتها لي بالغلط انا بالبداية قلت يمكن الشخص اللي تقصده بالرسالة احد من اهلها مع انه ماعمري سمعتها جابت طاري واحد من اخوانها بهالاسم بس قلت اقدم النية الصافية اول و خليتها تجيني للعيادة و جلست احقق معها لحد ما اعترفت انها تحب واحد ثاني وانه اسمها اللي قالته لي مو حقيقي و قالت لي انها كانت متزوجة و متطلقة و ساكنة ببيت لحالها واعترفت انها كانت تلتقي باللي تعرفه ببيتها يعني خدعتني بكل شي وانا طبعا من لحظتها انهيت اللي بينا حتى والله ما فكرت أأذيها , بس هي حقدت عشاني هزأتها و تركتها و جلستت تترجاني ارجع لها

    روان: منحطة سافلة

    بدر: عشان كذا اقول لك لا تثقين بالناس ثقة عمياء و انتبهي لنفسك , وبعدين في شي ثاني بقوله لك

    روان: ايش

    بدر: انتي فكرتي بنواف تراه خاطبك

    روان: اعرف انه خاطبني بس انا قلت لماما ما ابيه و قالت لامه مافي نصيب

    بدر: و هالكلام قبل السالفة و الا بعدها؟

    روان: قبل

    بدر: طيب فكري زين ترى نواف قبل ما يكون ولد خالي نواف صديقي و مثل اخوي واعرف عنه كل كبيرة و صغيرة , نواف رجال ينشرى والله ياروان ماراح تحصلين واحد احسن منه , انا متأكد لو تزوجك بيصونك و يحبك و يقدرك و بتعيشين معه ملكة

    روان: بس ما احب اهله اكرههم

    بدر: ليه تكرهينهم مو هم خوالك ليه تكرهينهم

    روان: ثقيلين دم و بصراحة مافي توافق فكري بيننا

    بدر: انتي لانك حاطة هالشي ببالك من يوم كنتي صغيرة انتي جربتي تقربين منهم و تسولفين معهم ؟ كيف بتعرفين تفكيرهم و عقلياتهم وانتي ما تحاورتي معهم اصلا؟ و حتى لو ماحبيتيهم اهم شي تعاملينهم كويس و يعاملونك كويس واللي اعرفه ان ام نواف طيبة و ما تأذي احد و نواف مثل ماقلتلك على ضمانتي لو زعلك بكلمة بعد عشر سنين تعالي عاتبيني

    روان: بس امي قالت لهم خلاص لا البنت رافضه

    بدر: لا ماعليك انا اكلم نواف و اقول له

    روان: لا خير تعرضني عليه لا انسى الموضوع

    بدر: روان انا ما ارضاها على نفسي قبل ما ارضاها عليك انا اعرف ادبر اموري كويس خلي كل شي علي

    روان: لا بفكر اول

    بدر: اوكي خذي راحتك و لا تستعجلين باتخاذ قرارارتك

    روان: اوكي

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    كان عادل بالجامعة و تحديدا جوا القاعة كانت المحاضرة خلصت و الطلاب اللي يطلع واللي يشيل اغراضه , و عادل كان بمكانه ماسك القلم و يخربش على الدفتر اللي قدامه

    .... : بأيش سرحان

    انتبه عادل للصوت و رفع راسه : هلا أشواق

    أشواق: خلصت المحاضرة ليه ما طلعت

    عادل: الحين بطلع

    أشواق: كتبت كل المحاضرة اليوم؟

    عادل: مالحقت اكتبها كلها ليه في شي ناقصك

    اشواق: أي والله عطانا الدكتور ست اسئلة صح , ابي السؤال الثالث مالحقت عليه

    عادل فتح دفتره و عطاه اشواق : تفضلي

    أشواق : شكرا

    صارت اشواق تنقل السؤال و عادل يطالعها و يفكر ( أشواق بنت مرة ذكية و شاطرة و عاقلة و شخصيتها مرة حلوة ليه ما افكر اعرفها اكثر و اخطبها يمكن هذا الحل الامثل عشان اقدر اتعايش مع الوضع و أميرة هنا )

    أشواق: عادل شكرا خلصت

    عادل: العفو

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    ( أشره على حظي انا .. اللي رماني في يديك )

    طلعت أميرة من غرفتهم , لقت سلطان جالسة بالصالة و منزل راسه و ماسكه بيدينه , أميرة خافت عليه و راحت له

    أميرة: سلطان , وش فيك تعبان

    سلطان مارفع راسه و لا تحرك: لا

    أميرة: اجل وش فيك

    سلطان وهو على نفس حالته: مافيني شي

    راحت له اميرة و حطت يدها على كتفه: سلطان شكلك متضايق

    سلطان بعد يدها و قام و قال لها بضيقة خلق : قلتلك مافيني شي

    وراح و دخل الغرفة و سكر الباب

    أميرة استغربت تصرفه , ومو عاجبها حال سلطان صار له فترة متغير معها حتى تعامله معها تغير مو سلطان اللي تعرفه في شي مضايقه

    جلست طول العصر بالصالة عند التلفزيون بس بالها مو مع التلفزيون ابدا كان بالها كله مع سلطان اللي ضايق خلقه , لما جا المغرب راحت دخلت عند سلطان , لقت سلطان متمدد و يلعب بجواله , راحت أميرة و جلست على الطرف الثاني من السرير

    أميرة: فكرتك نمت

    سلطان وهو يطالع بجواله : لا مانمت

    أميرة: سلطان

    سلطان: هلا

    أميرة : انا قلقانة عليك وضعك مو عاجبني

    سلطان طالعها وهو رافع حواجبه و يكلمها بطريقة مو حلوة : وش اللي مو عاجب حضرتك فيني؟

    أميرة استغربت من أسلوبه بالكلام معها بس حاولت تهدي اعصابها لانه هو منرفز: لا انا ماقلت انك مو عاجبني اقصد وضعك مو عاجبني

    سلطان: ايوه ؟ وش فيه وضعي؟

    أميرة: شايفتك متضايق و ودي اكون جنبك و أساعدك

    سلطان: اذا تبين تساعديني خليك بعيدة انا نفسيتي تعبانة هاليومين

    أميرة: طيب بكون بعيدة بس قول لي وش اللي متعب نفسيتك

    سلطان: تهاوشت مع أبوي

    أميرة: ليه؟

    سلطان: أميرة بلا كثرة أسأله انا ماقلتلك عشان تضيقين خلقي أكثر

    أميرة: اسفة ما قصدت , طيب انت ما تغديت زين تبي اجيب لك شي تاكله؟

    سلطان: لا

    أميرة : تحتاج شي ؟

    سلطان: لا ممكن تطلعين وتتركيني برتاح

    أميرة : اوكي

    طلعت أميرة و هي مستغربة من أسلوب سلطان و بنفس الوقت قلقانة عليه وش اللي بينه وبين أبوه خلاه يتضايق لهذي الدرجة

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    لعبت بحسبة جروحي و كتبت من الحزن عنوان...
    نسيت اللي يحبك موت و صار الغير يحلالك..
    اذا غيري تبي قربه و صرت في بحره الغرقان..
    نصيحة لا يموت الحب و من قلبي هنيالك..


    بعد كم يوم كانت أميرة تجهز الغدا و مثل عادة سلطان بالفترة الاخيرة كان اغلب وقته بالغرفة , راحت تناديه ع الاكل سمعته يكلم بالتلفون بس لفتها اسم مو غريب عليها

    سلطان: يا اريج اقسم لك بالله انها ما تعني لي انا تزوجتها بس لاني كنت مقهوور منك لانك تزوجتي و انا قلتلك ابي اتزوجك تزوجتها عشان اقهرك مثل ماقهرتيني ابيك تحسين بشعوري والله انها ماتسوى ظفر رجلك وربي احبك وربي وربي وربي احبك

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    انــــــتـــــــهـــــى الـــــبــــــــارت

    أدري انها نهاية اليمة بس ابيكم تعطوني توقعاتكم بخصوص سلطان و اميرة

    وانتظر توقعاتكم لكل ابطال القصة

    اتمنى القى منكم تفاعل و توقعات و ردود او انتقادات
     
    آخر تعديل: ‏27 مارس 2011
  2. (خجل)

    (خجل) عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏31 يناير 2011
    المشاركات:
    60
    الإعجابات المتلقاة:
    3
    نقاط الجائزة:
    0
    رد: رواية أميرتي

    بسم الله الرحمن الرحيم ..

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..

    أعتذر من الجميع لأنني قررت إيقاف الرواية و عدم إكمالها .. و ذلك لانني لم أجد التفاعل المطلوب خلال الجزئين الأخيرين

    و يعز علي ان يذهب تعبي هباءاً منثورا .. لذا قررت إيقافها

    اتمنى لكم كل خير

    دمتم بود
     
  3. هيبتي بعثرتهم

    هيبتي بعثرتهم عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏17 مايو 2010
    المشاركات:
    1,461
    الإعجابات المتلقاة:
    25
    نقاط الجائزة:
    0
    رد: رواية أميرتي

    هلا هلااااااااااااااا خجووووول
    لاياروحي وربي ان صارتلي ظروووف عشاني ماردييت عالبارت اللي قبله
    وبليييييزززز كمليهاااا
    الصراااااااااااحه اليممممممممممممممه اووومم الخيانه
    يوووووووووممماااااااااا وشلوووون يقوول عالكلام الله ياخذه
    صدق اناني وروان اتوقع بتوافق على نواف ويتتحسن علاقتها مع اهله

    وامممممممممممم بس
    ياروووحي انتي لاتقطعين الروايه كمليههههاااااااااااااااا
     
  4. فـــٌزاعَّ ~

    فـــٌزاعَّ ~ عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 فبراير 2011
    المشاركات:
    24
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    رد: رواية أميرتي

    لا لا خجل تكفيين كمليها تكفين

    الاب حقي كان مكسور و البلاك ما فعلت خدمته

    تكفيين كمليها
     
  5. فـــٌزاعَّ ~

    فـــٌزاعَّ ~ عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 فبراير 2011
    المشاركات:
    24
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    رد: رواية أميرتي

    وبعدييين يا خجل اذا مانه بروايتك مانبيها


    و يا حلووه لا تحسبين لانك فاضيه فاكل الناس فاضين لا يا عمري انا عندي ظرووف مو بس مستقعد لروايتك
     
  6. احلى شخص

    احلى شخص .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏4 ابريل 2011
    المشاركات:
    68
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    نقاط الجائزة:
    0
    رد: رواية أميرتي


    تكفين كمليها انا مسجله عشان الروايه
     
  7. (خجل)

    (خجل) عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏31 يناير 2011
    المشاركات:
    60
    الإعجابات المتلقاة:
    3
    نقاط الجائزة:
    0
    رد: رواية أميرتي

    هيبتي بعثرتهم .. فزاع .. أحلى شخص .. هلا و غلا فيكم

    أقدر لكم متابعتكم و انا تكفيني لو متابعة شخص واحد بس .. و مستحيل اني اخذلكم و اترككم بنص الطريق بس لما شفتكم ما تفاعلتوا مع الرواية لما نزلت بارتين قلت خلاص اكيد مافي قراء و ماكنت ابي تعبي يروح ع الفاضي .. بس انتم على عيني و راسي و الرواية و كاتبتها تحت أمركم و الحين ان شاء الله بنزل البارت

     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)