• سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

حاكم العشاق

⭐️ عضو مميز ⭐️
احببتها ولكن

ما عادت الحياة تعنى شىء فى حياتى

ما عاد يملاؤها الحنين بـ امنياتى

هل الآلام تكتب؟

هل الاوجاع تنصب؟

هل الجراح تسطر؟

لا اعرف كيف اسطر..!!

ساقص الآن حكايتى

حتى تلتئم جراح قلبى

وحالتى

كانت فتاة الشعر تنثر

شعرها

فتهيج كل مشاعرى

لكلامها

وتحدثت عن كل مبدأ فى

الهوى

فتطايرت كل الجراح بلا

دوى

كانت هى النسمات فى زمن

الخريف

كانت تحقق امنياتى فى زمن

مخيف

كانت وكانت .. تلك كلمه اصبحت بالفعل

انسان ضعيف

وها هنا الحسره

تتحول كل امنياتى الى نار وجمرة

وتأتى الى بقصة

الاحلام

وتحكى بها عن فارس

الاحلام

تقول بـ انه يسمعها شعرا

لو انساب فوق السهر

ينام

يا نينوى الخضراء

يا غجريتى الشقراء

تلك الكلام يقوله قبل

لقياكى

اما انا فعيونى تأبى ان ترى احدا

سواكى

اما انا فكلامى لن يباح لـ امراة

سواكى

اما انا .....

انا الكلمة التى اذا تنساب تلمع فى

شفاكى

واذا باحت بسرها حدثت كل الوجود

اننى اهواكى

تنهركم قصتى

تعزبكم حبيبتى

انا اعرف انكم تشعرون

بحالتى

هى ايضا كانت هكذا

تسألنى عن سبب

علتى

ما افظع الموقف التى اصبحت

فيه

تسألنى وانا احاول ان

اداريه

تداوينى

والجرح ينزف كل

ما فيه

وانتهى الحوار

ولم الجأ تلك الليلة الى

الديار

واخزت الملم من بعض خطواتى

طريق

لا احدا يواسينى .. ولا ذكرى

صديق

لا ارى احدا سوى قطرات دمع تنزل

ك البريق

تنساب على وجهى وتنهش

كالحريق

وتعود دقات قلبى تدندن فى

الطريق

نغمة اكاد اسمعها ..

نعم اسمعها

تنادى .. تشاطرنى.. تهلكنى..

تقول لى ...

ليتك لم تفيـــق
 

حاكم العشاق

⭐️ عضو مميز ⭐️
الاخ الحاير يسعدني تواجد الجميل ومتابعتك الكريمه أدام الله بيننا التواصل والمعزه...

أخوك :حاكم
 

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى