• سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

قوت

⭐️ عضو مميز ⭐️
61_f1 مرحبا بالزوار والأخوان 61_f1


أحب أن أقرأ عليكم قصة ليست بغريبة ولكنها مأسفه وحزينة 7zin

.. أم تفقد جنينها بسبب رساله من جوال أمها أرسلتها أختها فتفجأ بها زوجهااااااااااااا...

لا أريد أن اطيل عليكم .. فأليكم الأحداث



فقدت سيدة في الـ 30 من العمر جنينها وهي في الشهر السادس بعد أن ركلها زوجها
في بطنها جراء غضبه من رسالة جوال تحوي رسالة عبارات مديح وشعر
وجدها على جهازها ليتضح بعد ذلك أن المرسل هو أختها التي أرسلتها من جوال أمها.

وكانت السيدة تجلس في منزلها، حين فوجئت بزوجها يدخل عليها وهو غاضب
ويركلها برجله اليمنى ليصيب ظهرها ثم باليسرى في بطنها ولم تتمالك
الزوجة نفسها فدافعت عن نفسها جراء هذا الهجوم غيرالمتوقع.

وتقول السيدة إنها كانت حاملا في الشهر السادس وعندما رفسها زوجها في بطنها
أصيبت بعد اشتباكها معه بحالة من الدوار وأغمي عليها.

وتضيف " بعدها لم أشعر بنفسي إلا وأنا منومة في المستشفى ثم
علمت أن الطفل الذي أحمله توفي في بطني وتم إخراجه بعملية ".

وأضافت "بعد أن علم أبي بالحادثة جاء إلى المستشفى وأخذني معه إلى المنزل وأقسم بالله
أنني لن أعود إلى زوجي ما لم يوضح الأسباب التي دعته لضربي، وبعد جلسات
صلح أخبر زوجي والدي أن السبب يعود إلى أنه قرأ رسالة فيها عبارات مديح وشعر
على جوالي ولكنه عرف بعد اعتدائه وعندما عاد لتفحص الرسالة أنها مرسلة من جوال
أمي فاعتذر عن سوء فهمه وتسرعه في الحكم".

يذكر أن والد هذه السيدة أقسم عليها هي وأمها أنهما لن يحملا الجوال بعد الآن.

ولكن هل بذلك تسترجع الأم وليدها؟؟؟


لا .. لا .. لا يمكن ..

ولكن الممكن هو أن الله يمن عليها بغيرة ..

******* ******** ********


* تحيااااااااتي للجميع *
 

القلب المحتاس

⭐️ عضو مميز ⭐️
يسلموووو اختي الغالي فتاة العشق

يسلمو اختي فتاة العشق

الله يعطيك العافيه

مشاركه رائعه

لا حول ولاقوه الي بالله

وانا لله وانا اليه راجعون

هذا درس لتاكد قبل اتخاذ اي قرار

تقبلي تحياتي
اخوكم
القلب
heart2

61_f1
 

قوت

⭐️ عضو مميز ⭐️
هلا بالقلب ..

الله يخليك لي ..

ولا يحرمني من مشاركاتك ..

أخوي انا ذكرت هذه القصة ..

لان في الذكره عبره للمسلمين ..


* تحياتي للجميع *
 

smile plz

❤️ نورت تغاريد ❤️
القصة غريبة شوي....يشوف المكتوب في الرسالة و ما يشوف مرسلها؟؟؟؟ سبحان الله على هالعقول و الانفاس
و شكرا
 

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى