• سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

الريم77

⭐️ عضو مميز ⭐️
من ضعف إيمانه كثر بلاءه؛ يخاف السفر؛ لأنه لا زاد
له، ويضل الطريق؛ لأنه لا دليل معه.
فيالخسارة المستوحشين: فَوَيْلٌ لّلْقاسِيَةِ
قُلُوبُهُمْ مّن ذِكْرِ اللَّهِ [الزمر:22].
من فقد الإيمان انفرط أمره وانحل عقده، يقول ويفعل
من غير رقيب، ويسير في دنياه من غير حسيب، سيرته
مطبوعة بطابع الأثرة والأنانية. معدوم الثقة بنفسه
وبالناس يحل التدابر عنده محل التراحم، التفرق محل
التعاون.
بغير الإيمان وحلاوة الإيمان يعود الناس وحوشاً
ضارية، يقطعون حبالهم مع الله ومع الناس، انقادوا
لنفوسهم الأمارة بالسوء، واجتالتهم شياطين الجن
والإنس.
والحضارة المعاصرة بمادياتها المغرقة وتقنياتها
الجافة خير شاهد على أن السعادة والحلاوة لا
تحققها شهوات الدنيا ولا مادياتها، لا ترى المرء
فيهم إلا منهوماً لا يشبع، شهواته مستعرة ورغباته
متشعبة، يجره الحرص على الخصام فيشقى ويشقي، ويغرس
العداوة والعدوان حيثما حل وارتحل.
لقد أورثتهم حياتهم هذه أمراضاً نفسية، واضطرابات
إجتماعية، وتقلبات فكرية، كان مفزعهم إلى المخدرات
والمهدئات والعيادات النفسية والعلاجات العصبية
وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِى فَإِنَّ لَهُ
مَعِيشَةً ضَنكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيامَةِ
أَعْمَى [طه:124]. وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ
يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيّقاً حَرَجاً كَأَنَّمَا
يَصَّعَّدُ فِى السَّمَاء
صالح بن حميد
الانس ثمرة الطاعة والمحبة ..فكل مطيع لله
مستأنس... وكل عاص لله مستوحش
 

القلب المحتاس

⭐️ عضو مميز ⭐️
يسلمووووو اختي الغاليه الريم77

يسلمو اختي الريم

جزاك الله الف خير

الله يعطيك العافيه

تقبلي تحياتي
اخوكم
القلب
heart2
 

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى