خلنيـ داخلـ حدودكـ واجبر بخاطر زمانيـ للكاتبة جريحة حب "كـــــاملــــة"

الموضوع في 'روايات' بواسطة أسى الهجران, بتاريخ ‏30 يوليو 2009.

  1. أسى الهجران

    أسى الهجران عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏7 مايو 2009
    المشاركات:
    98
    الإعجابات المتلقاة:
    3
    نقاط الجائزة:
    0
    الجزء الحادي عشر


    {.. و انهياااار ..}
    ..................

    عمــــــــــــــر


    ماني مصدق عيوني ... سكرت الباب .. استنشقت ريحة البخوور المختلط بريحة الصبغه .......كل شي مختلف ... كنب بيجي غامق مورد ... متغير بكنب عنابي عليه مكعبات بيج .. وخشب اطرافه .. فخم فخم ...الجدار البيج .. صار عليه رسمات بيج ....وهو لونه بني فااااااااااتح ........دخلت الغرفه ... خيااااااااال ... سرير باعمده طويله نازل منها ستاير ...شميت عطر ساره نينا ريتشي .. لفيت ... لابسه فستان تايجر ماسك على جسمها وواصل لفوق ركبها..واقفه بعيد وماسكه خنصرها اليسار بيدها اليمين ...
    همست باسمها : ساره ..
    كنت باقولها .. تعالي .. ضميني بوسيني سوي اي شي يثبت انو مو بحلم ..بس ما طلع معاي الا اسمها ....ما شاء الله لا قوة الا بالله....شعرها مسترسل على اكتافها ...عيونها الناعسه ..زايده جاذبيتها بالكحل ..شفايفها ... اه شفايفها تلمع بشكل مغري ... ارتسمت عليهم اعذب ابتسامه ...رميت شنطتي ..
    قالت لي : عمر حمدالله ع السلامه .........
    : من بعيد .......
    قربنا من بعض وطوقت رقبتي وانا حضنتها بكللللل قوتي :اه اشتقت لك.....
    نزلت ايديها وحطتهم على اكتافي ... تنقلت عيوني بملامحها البريئه الفاتنه... وهي تقول : حتى انا اشتقت لك ....
    : احبك..
    ردت : حتى انا احبك ...

    ابعدت عني .. وهمست وهي تلعب بازرار ثوبي : لا تقول لي تعشيت سويت لك عشاا ...
    : يا بعد عمري .. يا روحي انتي ... حطيه باخذ دش سريع ولاحقك..
    مشت خطوه بس رجعت شديتها وضميتها ......
    : شـ مسويه بالشقه ...
    ساره مبوزه ....قلت وانا العب بخصلاتها المتناثره على وجهها : حلو يجنن ذوقك كلفتي على عمرك يا روحي....
    ابتسمت بفرحه : صدق عجبك ...
    : يسلمو ايديك يا روحي ....
    قالت وهي تتحرك وتحاول تفك عمرها : طيب باحط العشا قبل يبرد...
    طبعت قبله على جبينها وراحت...اخذت دش سريع وطلعت لبست بيجاما حرير لقيتها ع السرير... تعطرت وطلعت ... لقيتها جالسه ع الطاوله وترتب الملاعق والصحون ..جلست جنبها وحطت لي ...
    : عمري .. مكلفه على حالك منين جبتي هالفلوس ...
    ساره باستهبال : من البنك ...
    : يا شيخه... لازم اعوضك .. معك الفواتير ..
    بوزت : لا والله ..
    : ليه يا قلبي كل هذاا كثييييييييييير...
    قالت وهي ترفع الملعقه ليا : ولو .. بعدين ان شاااء الله تعوضني ...
    اكلت اللحمه وقلت : حلوو ذاا .. لا تقولين طباخك اعرفه طباخك..
    ردت بابتسامه : تميز نفسي بالاكل ..
    غمزت لها : مو مدمن عليه ...
    لفت عني وقالت : اممممممم لا تزعل انا سويت لك الفتوش والاشياء الخفيفه .. وووو الشوربه من اهلي .. عملتها لمار وعجبتني ... وبما اني اتوحم سوت لي ...
    قرصت خدها : يا قلبي ع اللي يتوحمون يا نااااااااس ...



    مــــــــــالك


    قلبت الاوراق ستين مره .. والله في خطااا ... اففففف ... شوي ودخل حمودي ...
    حمودي : بابا ..
    : هلا بابا ...تعى ..
    قرب مني وشلته حطيته بحضني ....
    : ليه بابا ما نمت ..
    حمودي زعلان : ماما احاا ..
    : ماما احاا !!!!!! وشو ماما احاا ...
    شوي وسمعت صوتها تناديه ..
    : ام احمد هنااااا ..
    دخلت وقوست شفايفها وقالت بحزم : حمود وبعدين معاك ...
    : شفيه معيي ينام ...
    تقدمت وهي تتكلم : جنني.. تعى ماما ...
    وقفت قدامي وانا حاولت افك ايديه عجزت له : حمود بابا حبيبي روح ناام .....
    حمودي متنح ... مسكته لمار وفكت ايديه بقوة وحطته ع الارض ..
    صرخت عليه : حموووووود وبعدين معاك اشششش ولا كلمه ..
    حمودي تعلق برجلي ولاني لابس بيجاما .. بسهوله قدر يتمسك فيني ... مسكت ايديه بحزم و ناظرته بحده
    : بس حموووود يللا ...
    حمودي بدى يبكي صدق مو دلع ... بس هي ولا همها شالته وطلعت ...غرست اصابعي بشعري ... يا همي ...فتحت المنتدى .. كنوع من الترويح ..سجلت دخول ...فتحت المتواجدون الآن .. اممم احسن شوي ...رحت لمنتداي الخاص .. اللي عززته بصوره لي وانا متلثم مو مبين مني الا عيوني .. رديت على الناس .. وشفت الرسايل الخاصه .. يبون معلومات عني بمقابله بالمنتدى ما دام مو راضي اطلع بالتلفزيون ..رديت على المشرف بالموافقه ... طلبته يثبت الموضوع ...رحت المنتدى العام .. بعد جوله على كل الاقسام .. على طول حط الموضوع وثبته ....... فتحته ...
    - اسمك الحقيقي ؟
    { مالك }
    - لماذا ترفض الخروج بشكل علني على الشاشه ؟او حتى الافصاح عن هويتك ؟
    { وفيمَ يفيد خروجي بشكل علني اذا كان شعري هو شعري وانا لا ارفض الافصاح عن هويتي انا مالك سعودي الجنسيه}
    - ماذا يعمل مالك الاحساس ؟ وما هو اتجاهك تجاه مهنتك ؟
    { انا مدرس .. اعشق التدريس و احب الاطفال لذلك اخترت ان ادرسهم واقضي ربع يومي معهم }
    بدت اسئلة البنات ...
    - انت متزوج ؟ عندك عيال ؟ احمد اللي بتوقعيك ولدك والاااااا؟ اممم منو lبلييييييز قول ؟
    {انا متزوج وما عندي عيال واحمد ولد اخوي والحرف لزوجتي}
    - مالك الاحساس هل احببت قبل زواجك ؟ كم مره تزوجت ؟ هل ندمت على زواجك ؟ كم عمرك ؟
    {لم اجرب الحب قبل الزواج لانه لا وجود له وسؤال غريب كم مره تزوجت لكن الاجابه مرتين ، ندمت على زواجي الاول والحمدلله انه انتهى بدون خسائر..عمري اسألي امي << ههههههه..والله مادري يمكن بحدود 28 او 29}
    - مالك الاحساس اخيرا بترد على تساؤلاتنا .. امووت بشعرك ..عندي سؤال لو انو غبي بس بليز رد .. الصوره الرمزيه لك انت انت شخصياً ؟
    {لا بالعكس سؤال لطيف .. ايوه لي شخصياً}

    {اعتذر عن الاجابه للبقيه لهذا اليوم .. انتظروني قريباً ..}

    سكرت اللاب توب ... الكل يبي مني .. الكل يطلبني .. بس من يهتم فيني ويقول شتبي وش ناقصك ...لفيت بالكرسي .. وتذكرت بدر لما جاني تعذر مني عشان خبى عننا موضوع يوسف قلت له اننا ندري لانه علمنا و حنا قرايب وجيران وما راح نتخاصم على ماضي بعييييييد.. رفعت جوالي ودقيت على لمار ...اول ما بدى يرن قفلته الحين تقول داق بنص الليل اكيد يبي بلاوي... افففففف ابتكلم ابي احد يشاركني ...دق جوالي وشفت المتصل " احمد يتصل " رديت وانا خجلان من نفسي
    " هلا لمار..
    لمار : تبي شي ..
    : جايك النوم ...
    لمار : وش عندك ..
    : اممممممم جيعان ...
    لمار : اوكي الحين اسوي لك سندويش ..
    : مشكوره ..باي
    لمار : باي "
    طلعت من الغرفه .. شفت غرفة ساره مفتوحه للاخير وغرفة حمودي اكيد .. نزلت تحت بشويش.. شفتها واقفه ماسكه اذنها ..
    : بْسسسسس
    التفت علي وقالت : اشوى جيت .. تبي شاي والا عصير .. يعني حار والا بارد...
    جلست ع الطاوله .. وقلت : لا عصير بااارد ....
    حطت السندويش بصحن صغير وحطته قدامي وصبت كوب عصير ..
    : تبين تروحين ...
    رفعت حاجبها وقالت :تبي شي بعد ..
    : لا والله ابي اسولف ..طقت كبدي...
    تنهدت وقلت : خسرنا الصفقه ...
    قالت باندفاع : لاااااااا لييه والله كانت مضمونه ..
    : ما في شي مضمون الا الموت...
    تكتفت : معك حق ...
    : اقولك شي مو تزعلين ..


    لمـــــــــــــــــار


    طرى على بالي مليون سالفه ...
    قال بلهجه حسيته طفل : انا مو جوعان ... بس كنت باسولف معك..
    ابتسمت وقلت له : معليه بس انا اليوم صاحيه بدري وبروح انام ..
    التفت علي .. نظرته ذي لا صار متضايق.. والاااامحتاج ... لالا مابي افهمها ..تكذبين على حالك يا لمار هالنظره مالها الا هالمعنيين محتاج او متضايق.. تعلقت عيني بعينه ... انتبهت على حالي وكسرت عيني..مريت من عنده عشان اطلع والا يمسك معصمي ويجرني .. عدلني وجلسني بحضنه وانا خايفه مووت .. حبست انفاسي وانا احس بنفسه يحرق خدي ورقبتي صرت ارتجف بشكل واااضح ..
    مالك : بالله مو ماكلك ليه تتنافضين ..
    : مالك بروح انام اتركني ..
    همس لي بطريقته المعتاده .. قرب شفايفه من خدي : اللي يشوفكـ يقول بنت بنوت ..
    ابعدت وجهه وانا خجلانه ومتوتره : اتركني ..
    وقفني ووقف معي ...
    مالك : يا الله منك خليني ارتاح..
    : وش اللي مزعجك ..
    اشر بسبابته على راسي : ذااا...
    : خلاص دور واحد غيره ...
    قال بنبره دوختني : انا مكتفي فيه ..
    تعديته وانا اقول : عن اذنك ..
    تنهد : الله معاك ....
    طلعت فوق وانا احس رجولي مو شايلتني .. جلست وشفته من الصاله الزجاجيه .. فتحت عيوني للاخير ... مجنون ذاا ... دخلت غرفة ساره واخذت منشفه استخدمها قليل .. طليت على حمودي نايم ...نزلت له وناديته لانه غاطس بالمويا ... طلع راسه ..
    قال : وشو ..
    : الدنياا داخله على الشتااا كذاا تبرد...
    غطس راسه .. حطيت المنشفه ع الكرسي والتفت على صوت المويااا ... اول مره انتبه لجسمه .. عضلاته بارزه بشكل كبير .. على الرغم من انه نحيف .. جلس على طرف المسبح وهو يمسح راسه ووجهه ...توترت ... نزلت راسي ..
    قال لي : برررررررد بالله ناوليني هالمنشفه ...
    اخذتها وقربت وانا عيني للارض ... ناولته اياها .. جرها بقوة طحت على ركبي قباله ... ناظرته بخوف ووجع ..
    همس لي : خايفه مني ..
    ارتبكت : انا انا ....
    قال لي باهتمام لاني عاقده حواجبي : عورتك ...
    قلت بنبرة طفوليه : إييييييييي..
    قرص خدي : اسف ياقلبي ...
    كنت بـ اوقف .. بس مسك يدي وقال :
    إلى متـــــــــى ؟؟ بـ ابقى كذا و انته بتبقى هـ كذاك = وإلى متـــــى ؟؟ وانا اتعثر فـ الوصل وأحـــــاوله
    وإلى متـــــى ؟؟ وأنا أمدحك بـ حروف شعري وآهجاك = إلى متــــــى ؟؟ وأنا ارسمك على محيط الطاوله
    وإلى متـــــى ؟؟ و انا اتضموا من خطاك إليا خطــــاك = وإلى متـــــى ؟؟ و أقرب نهر تبخل علي جداوله
    وإلى متــــى ؟؟ وإلى متـــى ؟؟ وإلى متـى ؟؟ والى متاك = بـ اتقهوي اللي خـــــــــــــاويٍ لمواصلك وتفاوله
    أمــــــــــــــــــوت فيك و ما يكثرمن غلاك إلا حلاك = يا تحفـــــــــــةٍ ما هيب في يدين البشر متداوله
    سلهامة عيونك متاهـــــــــــــة وادي وعضــــــة شفاك = صفة قطـــع سكـــــــــر تعض بها على فراوله
    الله يجيـــــرك من صدوف الوقت و عيــــــــون الهلاك = والله يحفظك من سخــــــــافة الألسن المتطاوله
    و الله يخليك لخفــــــوقٍ عــــــاش يتنفس هــــــــواك = يمرر اسمــــك في عــــروقه و الضــــلوع تناوله
    عيد بـ عيني جعل من ذمك من العالم فـــــــــــــــداك = و اعطف على من صكته بقعـــــا فراقك و آوله
    اللي ليا منه تذكر حـــــــــلو وصلك عن جفــــــــــــاك = بكى بـ دمعة من يكـــــــابر و الحزن متحاوله << سعد علوش
    نزلت دمعتي .. دمعه خوف وفقد .. فاقدته فاقده حضنه بس ... ليش تمردتي علي ليش ... مسحها بطرف اصبعه وباسه ... حركاته هبلت فيني .. قمت بسرعه ورحت داخل ...

    صحيت على اذان الفجر .. صليت واستنيته كالعاده .. طلع ورحت رتبت الجناح .. ما يدخل مكان الا يلخبطه ....رجعت نمت بالغرفه .. وانا افكر واحط بهالاسماء واشيل الين انام ..
    صحيت على اذان الظهر .. صليت ونزلت .. دورت حمود .. طلعته غيرت بيجامته .. ونزلنا ...كنت اسوي الغداا .. وامي معاي بالمطبخ من وقفت وهي تقول ما اخليك لحالك ..سمعنا صوت الباب وبعدين صوت خطوات سريعه وعاليه.. فتوقعنا ان اللي جاي يركض... طلعنا له .. والا مالك نازل من الدرج ..
    قال بصوت عالي شوي : لماااااااار تعالي المكتب بسرعه .......
    عطيت امي الملعقه .. ورحت وراه ركض ...
    : شفيك خرعتنا ...
    كان يفتش بالاوراق ..مستعجل ..
    قال بعجله : الورقه اللي طبعتيها وين حطيناها ...
    : مادري والله من زمان السالفه ...
    صار يتأفف ..بعثر الاوراق كلهن وخلطهن على بعض ... ما قدرت استحمل .. قربت منه ومسكت ايديه وقفت حركته ..
    صرخ علي : ابعدي خليني ادور ...
    : اصبر ..حتى لو الورقه موجوده يمديها انقطعت .. وقف شوي انا اعرفها ..
    وقف معصب تكتف وقال : اخلصي اشوف وريني شطارتك ...
    : لحظه ..
    رتبت الاوراق وصرت اشوف وحده وحده..وانا اصفهم كل شوي على المكتب يعني اجمعهم واضرب طرفهم على الطاوله..مره..مرتين..بالثالثه انسحبت ورقه وطاحت عند رجولي .. نزلت عليها بنفس الوقت هو نزل .. صقع راسي براسه ... عض على شفته بفرحه ... وطلع .........مسحت على راسي ..يووجع ..نزلت من الدرج .. وشفت امي ..
    قالت لي : شـ عنده على المراكض ..
    : مادري يبي ورقه للشغل ..
    امي وهي تدخل المطبخ : الله يستر عليه من الدرب ..

    وقت الغداا .. طولو ما جوو .. وامي قاعده على اعصابها ... بعد ساعه رجعو وسمعنا اصواتهم مع بعض ... قامت امي بسرعه ..لحقتها وظليت واقفه عند باب المجلس ..
    امي : وينكم تأخرتو ولا تردون على جوالاتكم ...
    ماالك مسك ايدين امي : يمااا يماا كسبنا الصفقه كسبناها ...
    امي باستغراب : الحمدلله مو اول مره ...
    ابوي تكلم بابتسامه: الصفقه اللي زعلت عليه منها ..
    ابتسمت بفرحه .. تلفت مالك وقال لامي : وين ام احمد ..
    امي ناظرتني وهو التفت علي واتجه لي ..مسك يدي وجرني وهو يتأبطها : يباا ام احمد هي اللي اقترحت ...
    ابوي تقدم لي ومسك كتفي : عفيه على بنت رامي ...
    : مااالك انا بس نقلت اللي تبيه حرام عليك ..
    مالك رص على يدي بحماس: شفتي الرقم اللي اضفتيه هو اللي غير كل شي .. امووووووت فيك ...
    فتحت عيوني للاخير وناظرت امي وابوي اللي ابتسمو .. سحبت يدي وطيرااااان على فوووق وانا اسمع ضحكهم وتعليقهم على مالك ....
    قفلت الباب بالمفتاح .. جلست على الكنبه .. هواا ابي هواا ليه مافي اوكسجين .... تتعبني بتصرفاتك يا مالك .. نزلو دموعي بقهر ... سمعت طق ع الباب .. تكيت ظهري عليه وانا اسمع صوته ...
    : مالك رح عني ..
    مالك : الله يخليك .. اسف والله طلعت عفويه ...
    : عفويه والاااا مقصوده رح تغدى انا مابي ...
    مالك : عشان خاطر امي .. تراي بالغصب مقعدها عشان ما تشوف مكانك ...
    غمضت عيوني وانا احس بحرارة الدموع على خدي ..
    قلت له بصوت عالي : قولهم راحت لحقت يوسف ... قولهم اي شي خلني بروحي ...
    مالك : على راحتك .. بس لا تبكين يالغاليه ..
    صرخت وانا اضرب الباب : خلاااااااص يكفي .. اطلع من راسي يا ابن الحلال ..
    غرست اصابعي بشعري وجلست ع الارض .. شلون بازوجه وافتك منه شلووووووون ...



    ســــــــــــــــــــاره



    راسي افتر واخيراً خلصت المواعين .. اخذت الشاي وطلعت ..قعدت جنب عمر وصبيت له شااي .. انحنى واخذه .. رشف منه وهو يرجع يتعدل ..حسيت الدنيا تلف فيني ... رصيت على مسكت الابريق ادور شي يسندني..كان مندمج مع برنامج على العلميه .. من كثر ماني راصه على الابريق .. انضغط معي وانغمست يدي فيه ورش على رجل عمر ..
    : آآآآآآه
    عمر بنرفزه : بسم الله الرحمن الرحيم ...
    غطيت راسي بيدي فحجبت عني ملامحه ...
    عمر : ساره شفيك ..ساره ردي علي ...

    فتحت عيوني بثقل .. رفعت راسي ..
    سمعت صوت عمر : ارتاحي قلبي ارتاحي ...
    : عمر ..
    عمر وهو يمسك يدي : يا عيون عمر ...
    : يدي ..
    عمر: تعورك ...
    : اممممممم ...
    عمر : قلبي تسمعيني ...
    : بـ انام..
    عمر : نامي ياروحي .. يوجعك شي ..
    : يدي ..
    غاب عن عيني وانا غبت عن الدنيا ...

    فتحت عيوني .. وانا احس بيد حانيه تعودتها تمسح على شعري ...
    همست : مالك ..
    رد علي بلهفه : يا روووح مالك يا قلب مالك ...دلوعتي شـ فيك ...
    : وين عمر ..
    قال لي : عمر هنا بالديوانيه ..
    سمعت صوت غالي عليا : سارونه ..
    : امممم
    جلست قبالي ع الارض بنفس جلسة عمر وقالت لي : سلامات يالدلوعه ..
    : امممم
    قالت لي : من متى معك دوخه ...
    : من يومين تقريباً ...
    قالت لي بعتب : تاكلين حبوبك والا لأ ...
    : يع..
    قال لي مالك : وشو يع يا عمري لازم تاكلينهم ...
    : وين امي..
    لمار تخصرت : يا سلام لا تصرفين ..يالله وين علاجك .. جلسها مالك خلها تشرب عصير .. ممنوع الشاي والنسكافيه والبيبسي مفهووووووووم ..
    بوزت وانا استند على جسم مالك واقعد ..قلت باعتراض
    : لااااااااا ...
    مالك رص عليا : وبعدين معاك سارونه شلون بتجيبن لنا ولد من المجاعات ...
    : ما احبه ...
    مالك باستهبال : ولدك ..
    : لاااااا العلاج ما احبه ..
    لمار : اذا تحبين ولدك كولي ادويتك .. تراها له موب لك ...
    : رميتهم ...
    لمار حطت يدها على صدرها : انا بنتك يا ابوي ...
    مالك : ههههههههههههههههههههه
    لمار : مالك بدل ما تضحك روح جيب لها .. حبوب حديد وحمض الفوليك ...
    مالك : منين اجيب ..
    لمار بتهديد : وين الوصفات لا تقولين كبيتيهم ..
    : لأ ما كبيتهم تلقينهم بدرج المطبخ الاخير ..
    راحت لمار بسرعه ...وانا استندت لصدر مالك .. الله يعوضك يا اخوي ....مسح على راسي بحنيه ... قلت له
    : ملوووووك احبك يا اخوي ..
    مالك : هههههههههه يا بعد روح اخوك وانا بعد احبك ...
    دخلت لمار وهي تناظر الاوراق وتتخصر : فقر دم بعد ... انتي وبعدين معك ...
    حسيت اللفه رجعت بمخي : بسم الله شلون عرفتي..
    لمار : لا والله ترى عندي ولد ..
    الرؤيه ضبابيه : يوووه لمووو ...ااااااه ...
    جلست قبالي وقالت : مددها خلها ترتاح ...
    حطيت يدها على جبيني ...وانا غيبت ...فتحت بسرعه من المويا البارده على يدي ... ورجعت غمضت ....

    رجعت فتحت وانا اسمع صوت عمر ومالك ..
    مالك : بالله عليك شلون ما تدري عنها تراها زوجتك ..
    عمر: اقول على شحم اقسم بالله لوعت كبدي ..
    مالك : عموووووووووور...
    عمر : مليييييك رح رح زوجتك المطبخ مافيه مكيف ...
    مالك قرب مني : قعدتي ...
    عمر وهو يقرب مني : كذاا تخوفينا عليك شلون يدك تعورك..
    كنت باتكلم بس راسي احسه جبل : امممم
    عمر: ساره تسمعيني..
    : امممممم
    عمر : في شي يعورك ...
    :اممممم
    طلع مالك لان عمر باسني على راسي ...وهمس لي بوجوده : قلبي ردي عليا ...
    : عمر..
    عمر وهو يبوسني على راسي وخدي : يا قلبه يا عيونه ...
    : راسي آآآآآآآه.. ابي لمار ...
    عمر: من عيوووووني يا روحي ...
    التفت وقام وقف عند الباب ونادى : مااااااااااالك ...
    مالك من بعيييد : نععععععم ...
    عمر : نعااااامه تعال ...
    جاا مالك وضرب عمر على كتفه : وجيع شتبي ما عندك احترام لاحد ...
    عمر يأشر على راسه بولدنه : كيفي زوجتي وحبيبتي..
    مالك وهو يناظرني حسيتهم يستهبلون عشان يضحكوني : هذا اللي يبي يجنني..
    عمر يدقه بكوعه ويناظرني : بالله عليك سوسو مو هو يحب لماااار ...
    مالك عصب وضرب عمر على كتفه : عمووووووووور ووجع ...
    عمر :هههههههههه يالله يالله ناااد المدام تبعك مدامتي تبيها ..
    تخصر مالك : نشتغل عندك انت ووجهك ...
    صدعو بي قلت وانا ارفع يدي بوهن : راااااسي...
    عمر : عجبك يا الله اخلص..
    مالك مسك كتف عمر : اطلع يالله للديوانيه لا تشوفك عيني ...
    اختفو عن وجهي وشوي ودخل مالك ووراه لمار وهي تكلم
    " يماا ما في شي مالك قالي امررك عليها ورحت معه ......هههههه اي رضاوه .... ابشري ... يماا حمودي...ههههههه مع السلامه"
    لمار وهي تجلس ع الطاوله قدامي : شلون دلوعتنا ارتحتي ...
    : راسي ..يدي ...
    جلست لمار عندي ومسكت يدي ..ناظرتها بتمعن ..
    : راسي بينفجر من الصداع ...
    لمار اسندتني ومالك ساكت بس يساعدها.. جلسوني .. عطتني العصير .. شربته بشويش .. حطت لي من شوربة الشوفان .. وكلتني غصب ...
    لمار: قومي غسلي وجهك..
    مالك : جيبي لها هنا موياا ..
    هزت راسها بلأ وقالت له : وقفها وخلها ...
    مالك : تطيح مو شايفه مابها حيل ...
    لمار : مالك وقفها ...
    ساعدني مالك ووقفنا مع بعض .. اسندتني لنفسها وقالت : ألحقنا من بعيد .... وانتي شدي حيلك امشي زين ....
    مشينا شوي .. روحه جيه بالصاله وبالمجلس .. حسيت اني صحصحت .... تركتني ووقفت جنب مالك .. مشيت لحالي تأرجحت بس قدرت اتماسك ومشيت بالمجلس لفتين ...رحت الحمام عزكم الله وغسلت وجهي ... طلعت لهم بالمجلس ... كانت لمار متكتفه ومسنده ظهرها للباب ... ومالك متكي على الكنبه القريبه من الباب وسرحان ..
    : ما شاااء الله تنفعون غلاف مجله رومانصيه ...
    ابتسمت لمار ومالك ما تحرك ..تقدمت لي : شلونك ...
    : اهبل ..
    خليتها تناظر مالك .. تنهدنا وقربت منه ..ومسكت يده ورصيت عليها ..انتبه لي ..
    مالك : شلون شايفه نفسك ....
    : اجنن ..
    مالك وهو يوقف ..هش على خشمي : من زمااااااان وانا اخوك ........
    حضنت ذراعه : دير بالك على هالقمر ...
    فترت ابتسامته .... كانت لعيونه هالنظره لما يكون محتاج ... محتاااج يا مالك .. اكيد محتاجها ....
    انتبهت على صوت لمار حسيته مبطن بغيره : مالك خلص بروح لولدي ....
    مالك : يا الله ..ديري بالك على حالك ولاتنسين ادويتك يالغاليه عشان خاطري ..عفيه بنتي الغاليه ...
    : من عيوني تووووووبه ....
    لبست لمار عبايتها ومالك طلع ... مسكت غطاها وسلمت علي ...
    قالت لي : انتبهي على عمرك .. لا تهملين علاجاتك ... وو لا تنسين الاذكار ..
    : من عيوني .. لمار .....
    ضميتها بسرعه .. وانا أأشر لعمر يروح ...
    لمار : ساره شفيك ...
    ابتسمت بدلاخه : هاا لا ولاشي ....روحي انتي اكيد مالك طلع ...
    كملت لبس وطلعت ...رحت الديوانيه .. شفت عمر حاط ايديه بجيويه وواقف عند الباب ..
    : عموووووري..
    عمر : هلا قلبي شلونك ..
    : حمدلله احسن ...
    عمر لمني من كتوفي : شفيك تو خرعتيني ..
    : يعني ما تشوف المره مو لابسه .. وانت متنح ....
    ضرب على راسي بخفه باصابعه : تسنعي ...بعدين انا شفتها لابسه ...
    : هاا .. اي لابسه خلص ..
    عمر : وش عندك ..
    : بصراحه بصراحه ... هذاا شعرهاااا ......
    عمر : ما شاااء الله والله حسبتها لابسه عباتها ....
    : لا تروح بعيد خلك ع الشوكلاته ...
    عمر : اموووت ع الشوكلاته ...



    مـــــــــــالك


    رفعت ضغطي يا عالم .. تحسب حالها كاسره راسي بس هين اوريها من انااا .. ضغطت بريك بقوة .. ومسكت ذراعها بقوة ... صرخت بوجهها ..
    : انتي ما تفهمين .. السالفه بح طارت ...
    مسكت يدي الماسكه ذراعها وقالت وصوت بكاها يعلى : لو ما شفته والله اسامحك مو قادره انسى ... كان بين ايدي .. مستحيل تفهمني ..قبل لا تجرب احساسي ...
    قلت بعصبيه : وربي واللي خلقني والله والله والله يا بنت الناس انو مو قصددددددي... قفلي على هالموضوع احسن لك .....
    رصت يدها الناعمه على يدي وهمست وهي تشاهق : اتركني عورتني ....
    تركت يدها وهي صارت تفرك ايديها محل مسكتي ... سحبت منديل وناولتها اياه .. ما اخذته ..
    : خذي مسحي دموعك ..
    لمار بصوت واطي : مابي منك شي..مو محتاجه حنانك ..
    ميلت عليها وسحبت يدها وحطيت المنديل بيدها وقلت بين اسناني
    : لسانك عدليه معاي ما دام النفس عليك طيبه فاهمه ..
    رمت المنديل وقالت بنرفزه : اطلع من حياتي عفستني ..
    قلت وانا اشغل السياره : انا كذاا عااد كل شي امسكه اقلبه فووووق تحت .. بمزاجي ... وبمزاجي اقدر اسحبك واخليك تسوين كل اللي ابيه ...
    حركت السياره .. وانا اسمع شهقاتها اللي تحاول تكتمهم بيدها من تحت الغطاااا...وقفت عند البيت .. نزلت قبلها وسمعتها تقفل الباب بقوة ...وقفتها بالحديقه وسحبت غطاها ..يا ويل قلبي وجهها احمر ومغسول بالدموع ... مسحت وجهها بايديها ..
    قلت بجمود مصطنع : روحي فوق على طول انا اشوف حمود واجيبه لك ...
    مشت عني وهي تلم عبايتها وغطاها وترميهم ...سمعت شهقاتها ما هانت علي ابد ...دخلت وراها .. ورحت المجلس شفت حمودي مغطى ونايم وامي متركيه عنده ونعساااانه بقوة ..
    : يماا يماا روحي نامي خلاص اخذته ...
    امي : تصبح على خير ..
    : تلاقين خير ...
    شلت حمودي بشويش .. وديته سريره حطيته وشلحته نعاله عزكم الله حطيتهم ع الكمودينا الصغيره عند راسه .. والتفت شفت ظلها ..اكيد جات تتأكد من وجود ولدها ..فتحت باب غرفة ساره بأدبها واعلمها درس ...التفت وهي تضم بيجامة حمودي لصدرها ...دخلت وسكرت الباب وراي اما هي تراجعت على ورى ...قربت منها من داخلي بس باخوفها واعلمها من انا .. وبينت لها اني ناوي اسوي بلاوي زرقاا .. فكيت حزام بنطلوني ..وقربت حييييييل منها وهي من كثر ما تتراجع لصقت بالجدار ...تكيت بيساري وراها و يميني على صدرها اثبت حركتها لانها حاولت تبعد وعيوني متعلقه بملامحها الخايفه .....
    قالت بترجي وخوف : مالك لأ ...
    غمرت خشمي بشعرها .. شـ كثر اشتقت لريحته ... حطت ايديها الناعمه على صدري وهي تحاول تدفني : مالك ابعـ ...
    لصقت فيها..وقاطعتها..لازم اتمالك نفسي السالفه تخويف مستحيل اغصبها على نفسي .. هي يبيلها وقت بس وتعرف اني صدق احبها ...ابعدت عنها ومسحت شفايفها بنعومه ..
    همست : هذي بس علامه عشااان تعرفين اني تاركك بمزاجي مووو ماقدر عليك فاهمه يا شاطره ...
    ابعدت عنها ومشيت وانا اسحب حزامي ..لاني ببدل وانام ...التفت عليها لما فتحت الباب .. شفتها على وقفتها .. ماسكه بطنها ...طلعت عنها .. اخذت دش ..لبست بيجامتي وحطيت راسي ..تقلبت وتقلبت .. مو هاينه علي .. قمت باراضيها اذا قاعده ... رحت الجناح .. فتحت باب الغرفة بشويييييش ..ناظرتها وانا متندم الف مره .. بس عيونها كانت تحكي الخوف ..على الرغم من اني مشيت ووقفت قبالها ما تحركت .. ولا حتى رمشت ...


    لمــــــــــار


    مو مستوعبه..تركني..اه القولون رجع يشتغل ...وقفت قدام المغسله .. غسلت وجهي وفركت فمي بقوة .... اكرهك اكرهك ...اه حسيت اني جرحت حالي ...توضيت بمويا بارده..جلست ع السرير .. كنت اتنفس بسرعه من الخوف والحياا ...لميت شعري ونفضته بقوة .. لدرجة انه ضرب بعيني ... دمعت عيني من الوجع .. رميت بيجامة ولدي على طول يدي ..اكره نفسي مو بس اكرهه ...سمعت صوت باب الجناح...ووقفت بسرعه وانا ميييته خوووف..فتح باب الغرفة بشويش ... بلعت ريقي بخوف اكيد جاي يكمل علي ..شفت بعيونه الندم ..بس احس انو ارتبط بمخي مالك يعني غصب ...مشى لين وقف قبالي ما تحركت .. كنت اراقب حركات يده اليمين ..رفعها غمضت عيوني اكيد بيضربني او يغصبني ..رفعت يدي ومسكت يده ..
     
  2. أسى الهجران

    أسى الهجران عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏7 مايو 2009
    المشاركات:
    98
    الإعجابات المتلقاة:
    3
    نقاط الجائزة:
    0



    قلت له برجاا : مالك تكفى ...
    همس لي وهو يحط يساره على ظهري ويبوس يدي اللي مسكت يده : على وش تكفى ..
    قلت بخوف : لا تلمسني .. ما ابيك ...
    قرب مني وصار يمسح على ظهري : هدي عمرك ليه خايفه انا مو بعبع .. انا احبك مستحيل أأذيك ...
    دفيته بكل قوتي ..ابتعد بارادته واضح انو دفتي ما حركته ...
    : بس انا ما احبك ولا ابيك .. اعتقني لوجه الله يا اخي ..
    قال بتأكيد : انا زوجك مو اخوك ..
    : خلاص بس كافي والله تعبتني والله ..كفاااااااايه يا مالك ارحمنييييييييي ارحمنيييييييييييي ااااااه ..
    مسح دموعي وباس جبيني وطلع..رميت حالي ع السرير بعدما لبست بيجامتي ونمت بسرعه من البكي .....

    |~|~|~|~|~|~بعد اسبوووووع~|~|~|~|~|~|

    الجــــرح .. ماهو خاطر شوي و يروق %% الجــــــرح حتى لو تشافى يعللك
    واذاك متحــــــمس متاهات وطــــروق %% انا تعبت اشد حيلي و احـــاولك
    سماي ما شيّ شمـــس ورعــود وبــروق %% والريح ما هبت و لا يجــري الفلك
    والقلب ناشف بحر وشقوقـــه شقـــــوق %% وشلون بيكــــــوّن سحاب ويبللك
    يا ضـــــامي انا الضما ومتشبع حـــروق %% و اذاك ضامي للمواصل ..انا هلك
    هلك ووقف في وجهي الاصــل والـــذوق %% و المجتمع و العرف والفقر واهلك
    متعـــومس وحـــزن النـــــــبلاء مرموق %% يعني لواحتاج الك ماجيتك اسألك
    اللي علي اشكي واعاتبك برفــــــــــوق %% واقــــــــولك ودي ماعاد اتـــأملك
    من دورة الايام ياخوك مخنــــــــــــوق %% الوقــــــت مشاني من السلك لسلك
    ازل خطوه .. بس ما ازل منطـــــــــوق %% ولو صارت ابحب خشمك واجاملك
    يبقى البني ادم مجـــــــــــرد ومخلوق %% مــــلك ولكن في الحقيقه بلا مـــلك
    كــــــذاب.. قايل كل مطرود ملحــوق %% سنين وانا اطردك وازريت لا اوصلك
    كنـــك تطيش وكني ادور في طـــــــوق %% كل ما وصلت آخـــرك يطلعلي اولك
    ليت مافي خاطري شـــــوق وحــــــروق %% ماكان حسيت ان انا بس منك والك
    الشــــوق ماهو رعشه وقبضة عــــــروق %% وماهو اللي من شينك فعينك يجملك
    وماهو شعور يخالج الـــــروح برفــــوق %% وماهو سحر ولا ادري والله شقول الك
    كنه سحــــابة حلم وتطير بك فـــــوق %% وتطير ولا ودك انها تنــــــــــــزلك
    الشـــــــوق هذا والا انا شوقي البـــوق %% ماقد حصل في شـــــوق هذي ولاتلك
    تدري وش اسوي ليا اضناني الشـــــوق %% اسوي بعيوني كذاا (ـ ـ) و اتخيـلك
    واقـــــربـــك واتــوق واتــوق واتــــوق %% واكثرك واحـــلف ماعـــاد اقـــللك
    واصـــورك في الموق وتكبر على المـــوق %% وتطيح مع دمعي على يدي واقبــلك
    هذا غــــــــــلاي اللي مع الدم مدقوق %% و لا عــاد تسأل عن شعوري ازعلك
    محبــــــــــة ماهيب من طارف السوق %% لو انك تــــوكل..كــان والله لا اكلك
    جيتك حقـــوق ورحت ماعندي حقوق %% وان قلت ما احبـــك ابجحد مواصلك
    احبـــــــك .. الا يا بري حالي وعوق %% من كثر ما احبـــك اخاف اني اقتلك
    << سعد علوش

    قريت القصيده للمره الثالثه احسها مختلفه كليا ... هالمره قررت اكتب له رد مثل اول .. حتى انهم عطوني وسام كافضل قارئ سواءاً بالنسبه له او للروايات اللي بالمنتدى .. مو كفايه انه كافيني خيره شره من طلبت ..
    {
    الجرح ماهو خاطر شوي ويروق % الجرح حتى لو تشافى يعللك
    ***
    سماي ما شيّ شمس ورعود وبروق % والريح ماهبت ولايجري الفلك
    والقلب ناشف بحر وشقوقه شقوق % وشلون بيكوّن سحاب ويبللك

    مالكـ الاحساسـ ..كما عودتنا رقي الكلمه والذائقه الرائعه ..
    تعجز عند حروفك .. حروفي .. فلعل ابلغ الكلمات هي
    لا حرمنا الله نزف قلمك دمت بوود ماء الذهب }


    سجلت خروج وطلعت من الغرفه على تحت ... طفششش...شويات وسمعت اصوات خطوات على الرخام .. التفت على الدرج .. شفت مالك ...
    قال لي : انتي هنا من متى ...
    ابتسمت على جنب .. معقول شك انها انا ... رجع سأل وهو يناظرني بعجله : من متى؟
    : ليه ؟ في شي ؟
    مالك وهو يلتفت على الدرج ويطلع فوق : اففففففففف...
    : مالك ..
    التفت وهو عاقد حواجبه ..
    : توي نزلت ..تامر على شي ..
    ابتسم وقال : لا لا شكرا..
    التفت ورجعت ناديته : ماااالك ...
    لف وهو مبتسم : خير..
    قربت وتكيت على درابزين الدرج : ما قلتي لي شـ حقه تسأل ...
    مالك بابتسامه : سؤال حرام ...
    : لاااا .. بسسسس ... اممممممم انت قبل شوي قاعد ع النت ...
    بلع ريقه وقال : واذاااا ؟؟؟!!!!!
    عضيت على شفتي وقلت باستعباط : عشان اعرف ..
    رد : شـ تعرفين ...
    غمزت بتلقائيه : على هامن يا فرعون ....... انت تدري .....
    قال بضحكه : بنت عيب ...
    :ههههههههه حلوه ذي بنت عيب انا لمار مو ساره ...
    قرب مني وشد خشمي بخفه : ادري انك لمار يا قلبي ...
    : يا الله قووول ..
    قال بضحكه : وش اقووول ..
    : مبين من التوقيع انك هو ...
    لف عني ع اساس يرقى الدرج وهو يضحك : ضفي وجهك ...
    :ههههههههههههههههههههه يا حليلك يعني كذا مستحي ...
    نزل بسرعه وكتفني ..قال وانا مو قادره امسك نفسي ظليت مبتسمه وحنا بنص البيت يعني ما راح يسوي شي ..: واذا طلعت هو شـ يصير ...
    قلت باستهبال : من هو؟؟؟ هو...
    فتح عيونه للاخير : لماااااااااار ...
    : مااااااااالك...
    نفضني مثل حركته بحمودي وقال وهو يضحك : اخ منك ... الفاكهه المحرمه ...
    انطفت ابتسامتي وانتبه على طول وقال : عورتك ..
    همست له : لأ..
    انشد : كن جميلاً وابتسم للكون تلقاه جميلا..كن سراجاً كن قمر ..كن كما الله امر ....
    ابتسمت له ببرود ...وحاولت افك نفسي .. سمعنا صوت الاذان.. باسني جنب فمي بقوة .. قال : احبك ...
    نزلت راسي ... رفع وجهي بحنان ..كسرت عيني ..حط جبينه على جبيني ..ومسك خصري بيد والثانيه على ظهري ...
    همس : ازعجتك بكلامي اسف بس عندي قاعده انا وعمر .. اذا حبيتها علمها دااااااايم عشااان تحبك اكثر .. بس انتي غير دايما غير ...أأ..
    رفعت عيني والا ابوي ماسك اذنه وقال : انت ما تستحي ما تنتخي .. ما تعرف حاجه اسمها غرفه ..
    مالك مغمض عين وحده ويتوجع بجد : آآآآآي يبااااا .. فكني مو حلوه خربت برستيجي قدام المدام ...
    ابوي : انت استح على دمك انت والمدام .. يا ابوك لا تعطينه وجه ..
    : يبااااا انا ما اعطيته هو يتلصق ..
    مالك يتعزوى : اخو ساره .. هين هين..يباا عاااد خلاص فكني .....
    ابوي فك اذنه اللي صارت حمرااااااااا وضربه على كتفه : انقلع .. الله يهديك رح ألبس عدل ...
    شدني مالك وانا اتشعبطت بابوي على نزلت حمود ....
    مالك : تعالي معي ...
    : نو واااي ..امبسبل...
    مالك : مردك لي ...
    حمودي : بابا انااا ..
    شاله مالك .. طبع بوسه على خده : حتى وانت قاعد من النوم ...
    نزله بسرعه ..وطلع فوق ...مسك ابوي يدي وهو يبتسم ويقول : الله يهدي سركم مادري ليش امك تقول انو مالك مو مرتاح ...
    ما لقيت رد .. نزل مالك وهو يسكر ازرار ثوبه بيد ويمرر يده على شعره بالثانيه.. وقف عندنا .. مديت يدي على راسه وعدلت شعره ..
    ابوي يضحك عليا : هذا اللي يتلصق هااا ..
    : يباااااا ما تشووووف شعره منكوووش ...
    مسك مالك يدي و باسها.. صرخ حمودي اللي ماسك رجلي .....كان يبي يشيله بس ..
    قال ابوي وهو يضرب على يد مالك : ولد ....
    مالك سحب يده بسرعه : يبااا خلااااص البرستيج راح فيها ...
    ابوي وهو يشد يده ويناظر جهة امي اللي طلعت من جناحها تستغفر وابتسمت لنا : شوفي يا امه مو مرتاح بياكل البنت قدامي قليل الادب ...
    اختفت اصواتهم وهم يطلعون ومع اصوات الاقامه بالمساجد القريبه ....
     
  3. أسى الهجران

    أسى الهجران عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏7 مايو 2009
    المشاركات:
    98
    الإعجابات المتلقاة:
    3
    نقاط الجائزة:
    0
    مـــــــــــــالك


    اليوم مر شهر كاااامل على طلعتها من الغرفه ....تقهرني تصرفاتها لا صارت عند اهلي يا حلاتها تجنني بضحكها وسوالفها ولا صرنا لحالنا اف منها ما يطري عليها الا البلاوي .. فتحت المنتدى وتصفحته ... توقعت انها ماء الذهب من اسلوبها واسئلتها كذاا مره ...اقتبست ردها .. احترت شـ ارد عليها ....
    {
    الجرح ماهو خاطر شوي ويروق % الجرح حتى لو تشافى يعللك
    ***
    سماي ما شيّ شمس ورعود وبروق % والريح ماهبت ولايجري الفلك
    والقلب ناشف بحر وشقوقه شقوق % وشلون بيكوّن سحاب ويبللك

    مالكـ الاحساسـ ..كما عودتنا رقي الكلمه والذائقه الرائعه ..
    تعجز عند حروفك .. حروفي .. فلعل ابلغ الكلمات هي
    لا حرمنا الله نزف قلمك دمت بوود ماء الذهب
    .................................................. .......
    اهلاً وسهلاً بعودتك ( ماء الذهب ) اشكر لك مرورك الكريم
    لا تحرمينا ردودك المميزه .. لا اجد من حروفي ما يعبر عن فرحتي
    بوجودك ثانيه فاهلاً وسهلاً بك مرةً اخرى ..مالكـ الاحساسـ }
    رحت المتواجدون الآن .. هالمره مو اشراف هالمره ادورها ... شوي وسمعت صوت الباب ينفتح بقوة... قمت بسرعه ....شفت وجهها المخطوف ..
    : شفيييييه ...
    قالت لي وهو ترتجف : بالله ابي اروح للرياض الحينا ...
    : الحينا !!!!!
    قالت لي : بسرعه بسرعه الله يخليك ...
    : يا الله لحظه ابدل بس ...
    رحت بسرعه .. بدلت ولبست ثوب ابيض وخطفت شماغي المعفوس على الكنبه ... طلعت ....شلت حمودي منها .. ركبت السياره وانطلقت بسرعه .....لما تناصفنا الطريق ....
    : خير ام احمد .. اهلك بهم شي ...
    كانت ترتجف بس ما تبكي : جدتي ...
    : لا اله الا الله .. طولي بالك ادعي لها دعااء المسافر مستجاب ...
    همست وهي تهز رجلها وتناظر جوالها كل شوي .: يا رب ..
    آآآآآآآآآخ يا راسي ...قلت لها بصبر : اشششش بطلي بطلي هز ....
    نفخت بقوة وهي ترفع غطاها وتتركى بايديها على ركبها ...
    : ام احمد يوجعك شي ... تعبانه من شي ...
    وقفت على جنب .. رفعت راسها وقالت بانفعال : لا توقف بالله ...
    حركت السياره : طيب طيب ..طولي بالك ...
    ارخت غطاها .. وعدلت جلستها ... مسكت يديها الثنتين لانها قاعده تفرك فيهم بيد وحده ... التفت علي .. ابتسمت لها اشجعها ...شغلت المسجل على قران .. وانا اسمع همساتها المتكرره يا رب يارب..

    دخلنا الرياض ... وانا عيوني حمررر مو قااادر افتح ... وصلنا بيت ابوها .. سمعتها تكلم
    " هلا يباا ....................... يبااا ........ يبااا وينك ......... طيب افتح الباب "
    نزلنا وانا شايل حمودي .... سلمت على عمي ... وعطيت حمودي امه ...
    : يا عمي طمني ... ام احمد قعدتني على اعصابي ...
    عمي يربت على كتفي ويمشي معي : اسفين يا ولدي مشيناك بنص هالليول ...بس امي .............. امي بغت تشوفها قبل لااااا...........
    : عسى ما شر يا عم ...
    عمي ودمعت عينه : امي ماتت ........
    : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ... انا لله وانا اليه لراجعون ..... شد حيلك يا عم ... احسن الله عزاكم وغفر لميتكم ...
    عمي يمسح دموعه : امين يارب .. مشكور يا ولدي ارتح شوي ..
    : متى بتصلون عليها وتغسلونها ...
    عمي : بعد صلاة الظهر نم وارتاح ...
    : اذكر الله يا عم .. محتاج شي تبي شي ...
    عمي : سلامتك .. انا بروح اشوف بناتي الكبار واختي ...
    : الله معاك ....
    دخلت الملحق .. ارسلت لابوي رساله .. صليت الفجر بالبيت لانه الصلاه خلصت وحنا بالطريق ... نمت بسررررررررعه ...............

    مديت يدي من تحت الغطا وسحبت الجوال .." الوووو
    ..: ووووووينك..
    : يباااا انا بالرياض ...
    ابوي : يعني صدق عمتي راحت ....
    تركيت على يدي : اذكر الله هذاا يومها ... تبيني اجيك ...
    ابوي : لالا ادور لي حجز .. لاحول ولا قوة الا بالله .... اففففففففففف
    : يبااا قل لعمر يجيبك ....
    ابوي : إي والله ... يللا سلام
    : هلا بك "

    فتحت عيوني على اصوات وصراخ ...
    : بسم الله شـ صاير ...
    شفت الساعه كانت ع ال10 وربع .... طلعت بسرعه ... سمعت صوتها قدرت اميزه كانت تقول ....)) بندر بسرعه وينه هات هات ..هددددددى ...هددددددى ردي عليا..
    ناديتها بخوف : لماااااااااار ...
    شوي ودخل مساعد .. سلمت عليه وانا قلبي بركبي ... دخلنا الديوانيه .... وانا بالي مشغول .. دقيت على لمااار ..ما ردت بعدين قفلته ..
    مساعد : وين عمي ...
    : والله مادري توي سمعت اصوات قعدت من النوم .. شف حالي شلون ...
    مساعد : ما جبت ثياب ..
    : زين جيت انااا ...
    مساعد :هههه مو مشكله اجيب لك ثوب من عندي ...
    : لالا يا شيخ مو مشكله الثوب عادي ..الحين اقول لابوي يجيب لي وهو جاااي ..
    مساعد : ليه يجي ابوك ..!!
    : افااااااا ليه مهي عمته اخت ابوه ...
    مساعد : اوووووو والله نسيت .. الله يرحمها برحمته ...
    دقيت على ابوي وقال لي انهم مشو خلاص ...دقيت على لمار .. مقفل .. هين يصير خير...شفت مساعد يدق وشكله ما احد رد .. شوي ودخلت ديم ...
    مساعد : ميمي حبيبي روحي قولي لماما تجيب فطور هنااا..
    قربت منها وشلتها وبستها : شـ اسمك يا حلوه ...
    ديم بحياا : ديم مساعد ...
    : يا دلبي انتي .. هذا باباتك ..
    قبل لا ترد .. سمعنا صراخ حمود : بااااااااااااااباااااااااااا اناااااااااااااا
    نزلتها بسرعه .. ورحت له ... شلته..حوط رقبتي وقال بغيره : بابتي...
    : ههههه ياروحي انت ...
    مساعد : ما شاااء الله متعلق فيك ...
    : مو ابوووه ...صح حبيبي ..
    حمودي : بيبي بابا ..
    : عمري انت ...
    مساعد وهو يوقف : ما في شي بالطريق ...
    : لا والله ...
    مساعد : الله كريم ...
    تنهدت : وين رايح ...
    رد وهو يبوس بنته ويمسك يدها : ابروح اجيب فطور مادري وينهم ...
    : إي والله تسوي خير فيني..
    طلع ... جلست حمودي بحضني وصار يخربط علي ..كنت معه ومو معه .... حسيت باصوات وخطوات ... قمت بسرعه .. والا ابوي وعمر ... جلسنا مع بعض ... شويااات ودخل عمي ..سلمو على بعض وعزو بعض ......
    عمي : هاا يباا افطرت ..
    : لا والله راح مساعد يجيب فطور ... (كلمت حمود اللي واقف بحجري ويشد شعري يلعب فيه) .. بس بابا عورتني ...
    حمودي يتمصلح جلس علي وقال وهو يحضن وجهي بكفوفه الصغيره : بابا بيبي ...
    : انت بيبي بس اقعد عني ...
    حمودي مصر : باااابااا بيبي ...
    : حمووووووود بسسسس ...
    صار يبوسني وانا تكيت على ورى ..اسمع سواليف عمي وابوي ... ناظرت عمر بصعوبه بسبب حمود ... شفته عاض اصبعه يعني سرحان واضح لي انه متضايق...
    : بس بابا حمود خلاص ....
    حمود مصر يا قلبي لا تتعب ...مسكت يديه ... وصار يصارخ بدلع ...
    : اششششششششش بس حمود ... يا الله ...
    نزلته بالارض : يللا روح ماما ...
    تعلق برجلي وزااد صراخه .. الكل يناظرني ... انحرجت ... دنقت عليه ..
    : حمودي حبيبي بابا شااااطر يللا روح ماما ...
    ما زال متنح ....
    : عمي وين بندر ...
    قام عمي وحاول يشيله وهو يرافس عوره ... شلته وصرخت عليه
    : حمووووووود بس ...
    قوس شفايفه الصغيره بزعل ... فجأه صرخ : وااااااااااء بابا
    : اف منك .... خلاص وربي صدعت بي ...
    طلعت عنهم ولحقني عمي ... حاول ياخذه ماقدر ..قال لي : اصبر اخلي لمار تجيكم ...
    ما رديت حاولت اسكت حمود .. شوي وجاا عمي اشر لي اجي ....مشيت وراه لاننا لفينا من ورى فتوقعت انه باب خلفي للمطبخ ....شفتها لامه شعرها كله على فوق .. بشرتها باهته وعيونها ذبلانه .. اكيد ما نامت وباكيه..
    انتبهت على صوت عمي :شف مرتك هناا خذ راحتك يا وليدي البيت بيتك ..
    راح عمي وهي اتجهت لي وخذت حمودي نزلته ع الارض وراح داخل ركض ولا كنه صارله ساعه يبكي..التفت..مسكت يدها وسحبتها..بست راسها..نزلو دموعها مسحتهم ..ظليت حاضن وجهها بايدي..
    : عظم الله اجرك ...
    ردت بهمس ..: اجرنا واجرك ...
    : تعبانه ...؟
    تقوست شفايفها اكثر وقالت : كانت تبي تشوفني ما لحقت عليها ...
    : اذكري الله .. انا شفتها كانت تعبانه حيل يمكن الموت اريح لها من المرمطه بالمستشفيات ...
    ردت وهي تبكي نفس الاطفال : ابي امي ...
    : امي ما جااات ...
    ردت وهي تغطي عيونها : امي بدريه .....
    مسكت ايديها : يا بعد عمري ... اذكري ربك والا ناويه تعذبين الموتى ...
    ما ردت ..صارت تشاهق اكثر ... سحبتها لصدري وضميتها ...نزلت ايديها من على وجهها وحضنتني ..
    همست لي او اني توهمت : لا تتركني ...
    رصت نفسها علي وانا وقفت على جنب .. بحيث اني اشوف وجهها وهي مسندته لصدري وتشاهق ..مسحت على شعرها بحنان .. حسيت بيد على كتفي...لفيت بوجهي شفت ساره تنهدت بارتياح ...حركت شفايفها ..ما سكتت ..
    : شوفت عينك ...
    من دخلت ساره وحست لمار بوجودها دفنت وجهها بصدري وما قدرت اشوف وجهها ...
    صــــــــــمــــــــــت
    صمت قاااااتل اخترقته بشهقاتها المكتومه ووووووو
    .......: اآآآآآآآآآآآآه ..
    فزت لمار وانا التفت على ساره اللي متركيه بايديها على الطاوله وباين انها مو متزنه بوقفتها ...رحت لها بسرعه واسنتدتها لنفسي وجلستها ع الكراسي اللي بالمطبخ ...
    : سوسو قلبي دااايخه ...
    ساره تضغط على راسها بقوة ...: آآآآآآه ...
    لمار بصوت باكي : ساره اش يوجعك ...
    ساره : جوعانه ...
    مسحت لمار دموعها بظهر كفها وقالت لي : تقدر توصلها داخل ..
    : شلون و اهلك ..
    لمار : غرفة الضيوف قريبه ...
    : يللا بس انتبهي لاحد يطلع علينا ...
    لمار : لحظه بس ..
    اختفت عن انظارنا بدقايق وردت بسرعه : تعاااال ...
    : يللا يا قلبي يللا عفيه دلوعتي ...
    ساره شبه فاقده الوعي ... فدنقت عليها وشلتها ... طاحت عيني بعين لمار اللي ارتفع صدرها وهبط لمره وحده وقالت : تعال من هناا ..
    مشيت وراها وحطيتها على السرير .. بست راسها وقلت لها
    : شدي حيلك حبيبتي طيب..
    ساره هزت راسها : ان شاء الله ..
    : سلامتك ...
    طلعت وراها مثل دخلتي ... البيت هااااااادي .... لما صرنا بالمطبخ .. قلت لها ..
    : توصين على شي ..
    همست لي وهي تصب عصير بالكوب وعينها له : سلامتك ..
    قربت منها وحطيت يدي على كتفها : ديري بالك على حالك .. خليك عون لاهلك .. انتي ما ظليتي معها مثل عمتك .. فهمتي علي صح ..
    هزت راسها بايه وهي تقاوم دموعها وارتجاف شفايفها ...
    : يللا لمووو خليك القويه العاقله..ابيك تشدين من ازرهم مو تزودينها عليهم..واذا بغيتي اي شي انا هناا طول ايام العزاا ..وتذكري وراك ولد وزوج يموتون فيك ومحتاجينك بعد ..
    ناظرتني وانا ابتسمت لها .. قربت منها .. بست راسها وخدها وقبل لابعد عن خدها همست لها
    : احبك ..
    طلعت وانا قلبي وعقلي وفكري معها .... جلست جنب عمر ودقيته بكوعي ع الخفيف .. انتبه لي وهمست له
    : خير شـ بك..
    عمر رد بنفس النبره : ااااااااه تذكرت ابوي الله يرحمه..
    : لا اله الا الله ... اذكر الله يا اخوي قم قم صل الضحى واستغفر ربك وادعي له......
    عمر : إي والله ودي اصلي بس وين ...
    : شف الباب الثاني الملحق كنت نايم فيه ..
    عمر: متى جيت ..
    : امس بالليل ع الساعه 12 ونص مشيت ووصلت بعد الفجر ...
    عمر وهو يقوم : زين يالله ..


    مرت ايام العزاا بسررعه ... واليوم برجع الدمام .......
    قلت لابوي : يباا ظل عند عمي كم يوم وهات معك ام احمد ..
    ابوي : لا تنسى الاوراق .. وانتبه على الشركه وووو الشغاله عند جيراننا ودها لساره ووو ..
    : ان شاااء الله ما يصير خاطرك الا طيب ..تامر على شي بعد...
    ابوي : هالله هالله بالشغل ولا توقع شي قبل تقول لي ... وخل عمر يساعدك تراه اقدم منك ...ولا تهمل البيت اقفله قبل لا تنام ...
    : ابشر ابشر ...
    وصيت على حتى ع الشغاله وانا نسيتني يبااا .... دقيت على جوالها كـ محاوله يائسه مني .. مغلق ... تنهدت وناديت بندر ..
    : بندر .. امممممم رح لام احمد قلها ابي اشوفها ابمشي ...
    بندر : حاضر ...
    راح بسرعه ... ورجع لي بعد خمس دقايق ...
    بندر : تقولك دق على جوالها ما تقدر تطلع ....
    : زين خلها تفتحه ..و جيب لي حمودي الله لا يهينك ...
    بندر : حاااااضر .........
    جاني حمودي ركض .. حضنته وبوسته ... الين جاا بندر وقال لي : تقول خلاص شغلته ...
    : زين هاك حمود ودير بالك عليه هااا ..وعلى نفسك بعد ...
    ابتسم : حاضر ...
    : يا الله مع السلامه ...
    بندر : مع السلامه ...
    ركبت سيارتي وانطلقت ... دقيت على لمار وردت بعد وقت
    "قلت بعتب : سلاااااام ...
    لمار : احم احم هلاااا وعليكم السلام ...
    : ليش ما جيتي ؟ ما تبين تشوفيني ...
    لمار : والله هدى تعبانه وعمتي بعد ما قدرت اخليهم مو ذي وصيتك ...
    : الله يعطيك العافيه ويرضى عليك .. امممممم انا ماشي الدمام تبين شي ..
    لمار : سلامتك ..
    : لمااار ..
    لمار : هلاا ..
    : لا تقاطعيني ردي عليا ...
    لمار : ما اضمن حالي ع الجوال دااايم مهملته ...
    هه بالذوق لا تدق خلص اقول وش ببالي الحين : ااااااااااا لمار ..
    ردت وحسيتها ملانه ..: سم ..
    : سم الله عدوينك ....................
    سكت وهي ظلت ساكته .........
    لمار : انت معاي ......
    قلت بوله وشوق : انا احبك ........
    طولت ما ردت فـ قلت : ما اوصيك هالله هالله بنفسك وبحمودي ولا تطولين الغيبه ...
    لمار : ان شاء الله ....
    : يالله ودعتك الباري ...
    لمار : بـ امان الله .."
    ليه سكرتي ودي اسمع صوتك بعد ......... اااااااااه الظاهر هالادميه ما منها رجاااااا ..........
    ...................

    صدق من قال ..الجنه بدون ناااس ما تنداس .. لبست وطلعت دوامي .. دقيت عليها .. ما ردت .. يمكن نايمه .. ارسلت رساله لعل وعسى تحس على دمها ...
    " آمانه
    يا طيور الصبح .. زوريـ صاحبيـ النايمـ
    و غنيـ لهـ .. آغانيـ الحبـ لينـ تفتحـ عيونهـ
    و قولي لهـ
    ترى عقلي متيمـ و الفكر هآيمـ
    وقلبيـ .. آآهـ .. ياقلبيـ عسى الله يكونـ فيـ عونهـ
    آمانه
    يا طيور الحب .. قوليـ لهـ وهو قآيمـ
    ترى في شخصـ يدعيـ لهـ بكلـ الخير ومايخونهـ
    آمانه
    يا طيور الخير طيريـ بعآلمهـ دايمـ
    و بوسيـ موضعـ آقداآمهـ و خدهـ و غمضة جفونهـ "
    ..................

    مضى اليوم الثالث وانا لحالي بالبيت .. وهي ما ارسلت ولا اتصلت ..........
    مريت على ساره .. اخذت الشغاله ووديتها البيت ترتبه .. بطلب من امي ........
    دقيت على لمار وانا ماشي لعمر ... برضو ما ردت .....اففففففففففففففف .. دخلت عند عمور وقعدت ........ ماني رايق له ابدددددددد...


    عمـــــــــــــــــر

    كنت قاعد مع مالك ندرس شروط كم صفقه .. حسيته مو معاي .. كل شوي يلبس النظاره ويرميها .. ويمسك ورقه من ملف ويرجعها .... قلت له
    : شـ رايك ...
    رد وهو يمسك ورقه ويتأملها : حلو حلو ...
    : مالك وش اللي حلووو ...
    رفع راسه : وشو اللي حلووو ....
    : شفيك متأزم ....
    نسف شماغه وهو يقول : من هوو ...
    : يا ويل قلبي عليك من هو اللي من هو ...مالك ابعد حياتك عن شغلك هذا رزقك ورزق عيالك ...
    الرجال مو معاي ابد : هلاااا شلون يعني ...
    : ملوووك روح روح البوفيه اشرب كوفي وصحصح وتعال ...
    ........: السلام يا عيال ...
    وقفنا وشفت الفرحه بعيون مالك .. سبقني وسلم عليه ... سلمت عليه ...وبعد السؤال عن الحال والاحوال ...مالك ميل على ابوه وتهامسوو وانا اشغلت نفسي بالملف اللي قدامي..
    شوي وقال مالك : ليه يبااا ..
    عمي بحزم : وش اسوي بك هذاا حظك اصبر الصبر يمدحونه......
    مالك وقف : لمتى باظل اصبر ..افففففففف......
    : احم احم مالك تراه ابوك ...
    دنق مالك على راس عمي وباسه بسرعه وقال : عن اذنكم شوي وراد ...
    قعدت مع عمي والشغل اللي مع مالك بيوم مع عمي بساعه ... جاا مالك بنص المناقشه وجوده مثل عدمه ... متكتف وسرحان ... كنت احاول ألهي عمي عنه لانه كل شوي يخزه..بعدما طلع عمي قعدت جنبه ...
    : مالك شـ فيك ..
    رد وهو سرحان يعني بدون وعي : ما جاات مع ابوي .. ما عاد لها حاجه فينا ....
    : يمكن اهلها يبونها .. ألتمس لاخيك ولو سبعين عذراً ....
    عض على شفته بقوة .. ونزل راسه وهو يتكي باكواعه على ركبه ويغطي عيونه ببطن كفه ..
    : اذكر الله ...
    همس وهو على نفس الوضعيه : لا اله الا الله ...لا اله الا الله ...
    وقف وقال : ابروح اشوف امي ..
    : الله معك ...
    قال باستفسار : خلص الدوام ...
    : باقي خمس دقايق .. يعني خلص ...
    تنهد وطلع ........ رتبت بعض الاوراق وحطيتهم بملف جديد .. طلعت من المكتب وقفلته...

    سكرت الباب .. خايف من سناريو كل يوم ... اكيد نايمه المشكله على طول تمسك بطنها من الخوف ماقدر افش غلي واهاوشها .... تحركت ببطء باتجاه المطبخ ...ونااااااااسه في ريحة طبخ ....وقفت عند الباب..شفت بعد عمري .. جالسه ع الطاوله وحاطه راسها عليها ... جلست جنبها ومع كل الاصوات اللي طلعت ما تحركت من مكانها ...
    : قلبي ...
    مسكت كتفها وهزيتها : قلبي نايمه ..
    سمعت همسها : رااااااااسي....
    : لا حول ولا قوة الا بالله .. تبين اوديك الطبيب...
    رفعت راسها وقربت مني حطت راسها على كتفي ...وقالت باستهبال : ابي حناااااااان ...
    : ابشري .. خلص الغداااااا ..........
    ابعدت وهزت راسها بايه ... قرصت خدودها المتورده : حطيه مييييت جووووع .. اهلك وصلو تدرين ...
    حضنت ذراعي : توديني لهم صح ...
    : يللا حطي الغدااا ...
    وقفت واختل توازنها فـ مسكت الطاوله ..
    : بسم الله عليك دايخه ..
    بللت شفايفها الورديه وقالت : شوي بس ...
    : اصبري..هه
    حطيت شماغي على الكرسي اللي جنبي ورفعت اكمامي ...
    ضحكت بخفه : شـ بـ تسوي ...
    : اساعدك يعني شـ بـ اسوي ...


    مـــــــــالك


    اخذت اكبر قدر من الهوا وقلت باخر طاقات الصبر عندي ..
    : طيب ليه ما ترد على جوالها هاه ...
    امي بصبر : يا ولدي اذكر ربك البنيه اختها تعبانه وعمتها بالحيل نفسيتها مترديه .......
    : وانا شـ علي ابـ افهم انا الحينا جوالها ليه ما ترد عليه ......
    امي : والله لمار من يوم يومها وهي مهمله هالجوال تبيها رح لها بكره خميس ما في شغل .......
    اروح يعني بتطلع لي والا بتتحجج ....اااااااااااه يماا ما تدرين ........
    : الا يمااااا غدير شـ فيها ...
    امي : بسم على الله ع البنيه ما بها شي..
    : توك تقولين اختها .......
    امي : هدى .. طاحت من اول ايام العزاا ومعها نزيف ...
    تذكرت صراخهم ذاااك اليوم... تنهدت بعمممممممق ........ قمت دخلت جناح ساره .......جلست على سرير حمودي ... شميت ريحته .. حسيت عيني بتدمع ... الفاصل بس مده اشوف احتمالي معك وصبري وين بيودوني ... وبعدها يا لمار .......... بعدها بتحديني ع اشياء ما ابيها ....... وانتي اول الخسرانين .........دخلت امي علي ارتبكت ........ جلست جنبي ......حطيت راسي على رجليها ....
    الجمتني الصدمه لماا سمعت امي تقول : اسمع يا مالك .. لمار مالها رجعه للبيت الا اذا دخلت غرفتك وسلمتك حالها..
    كنت باقوم بس رصت امي على كتفي بيدها بالثانيه تمسح على راسي ...
    امي : من زمان استغرب تصرفاتكم كنت اطلع بنص الليل أتأكد انها تدخل نفس الغرفه ارتاح اقول مشاكل عاديه بعد ما جت لما قدرت امشي طلعت لغرفة ساره لما مشيتو الرياض ووو شفت اغراضها يا مالك انت تعذبت وصبرت عليها بما فيه الكفايه يا انها تجي عندي بنت لي معززه مكرمه وازوجك .... اوووو تطلقها....
    قعدت بسرعه : لا يماا مابي اطلقها انا احبها ..........
    امي : عذبتك ......
    : يماا انتي ما تدرين حتى انا عذبتها ........
    امي : هذا ما يعطيها الحق تمنعك عن نفسها .........
    : يمااااا .......
    امي : اشششششششش انا ما راح اسوي شي ولا راح ابين شي الين انت تجي تقول لي اخطبي لي ........ اسألك باللي خلقك .. لمستها .......
    انحرجت قلت لها : إي يمااا ....
    امي : لا تكذب يا مالك انا امك لا تستحي مني يا وليدي ........
    : يمااا ايه ايه لمستها ومتى ما ابيها اقدر عليها بس انا مابي اغصبها .......
    امي : قلبك بيوديك بداهيه يا مالك .......


    لمـــــــــار

    يا ربي هالجوال وينه .. افففف ...لالا .....ناظرت حمود اللي واقف عند غدير وهي تأكل ...
    : لا حمودي لااااااااا .......يا ربي منك افففففففف.........
    طلعت جوالي وفكفكته بسرعه ومسحته عن الزيت حطيته ع الدريشه ورحت لعمتي .. تطمنت عليها ... ورحت لهدى اللي تحسنت بشكل ملحوظ وبكره بتروح بيتها......
    هدى : هلا لموو تعالي ...
    : شلونك ..
    هدى : حمدلله احسن اليوم بكثير ..
    : الحمدلله ....
    هدى : طولتي على اهلك متى تبين تروحين .....
    : مو قبل ما اتطمن على عمتي ....
    هدى : يا لمار ترى الرجال بيزهق ويتزوج عليك .....
    سكت .. حسيت عظامي ترتجف ...
    فقالت لي : لا تقولين احلف عليه ما يسويها .....
    : الا احلف انه بيسويها وقريب بعد ......
    قالت لي وهي ترص على يدي : انتي طمووح >> زعلانه...
    : لاااااااااا لااااااا بس اتوقع كذااا ... حتى لو سواها انا بظل عند اهل ولدي .. هم اهل لي بعد ...
    حطت يدها على صدرها وقالت : اشوى حسبت بعد ...
    : المووهيم شلون دوويم معك ...
    تنهدت : خليها على الله جننتني ...
    : طولي بالك عليها .. قومي معي نروح لابوي ...
    ردت : يالله .......

    جلسنا جنب ابوي مثل زمان .. غدير وبندر حوالينا وعمتي بهدوئها ووقارها ..خذتنا السوالف والذكريات ..الين قال ابوي : شـ رايك عواطف نروح نعتمر...
    : واااااااااو ... حتى انا .. حتى انا .. الله يخليك يبااا .....
    ابوي : اصبري .. ها عواطف شـ قلتي ..
    عمتي : والله يا ليت ..تاخدين حمود ...
    : اجللللل لازم اخذه معي ابخليه يشوف الكعبه ......... حموووووودي ..
    حمودي جاني ركض حضنته وقلت له : حبيبي قوول كعبه
    حمودي : تعبه ...
    لصقت خدي بخده : يا عمري يا حياتي يا كل كلي يا هلي يا نصف ربعي يا خديني يا بلادت حسي وقمت حنيني...
    الكل :ههههههههههههههههههههههه



    مــــــــــالك


    اسبوع وقلنا عزااا واسبوع وتعبانات اختها وعمتها..وهالاسبوع بيخلص وهي ما جاات شفيه بعد..دقيت على جوالها مقفل كالعاده..كنت ماشي لغرفتي بس غيرت رايي ورحت لابوي
    : سلام يباا ..
    ابوي : اهلين ...
    : يباا ابي اروح لاهلي اشتقت لحمودي ...
    ابوي : تروح وترد بنفس اليوم عندنا شغل كثير ...
    : تامر يباا .....
    اخيراً عطاني الضو الاخضر ... ركبت سيارتي وانطلقت لما وصلت المحطه نزلت جبت عصير الفونسو مانجو من المراعي وجلكسي كراميل .. اموووت فيهم ما يروقني غيرهم ...طول الطريق ومره اكلم عمر ومره ساره ومره امي ومره مسجل انواع التسالي ..........

    ترجلت من سيارتي والاااااا ... حمودي ماسكه بندر وعمي واقف عند سيارته والسياره مشغله ... قربت وسلمت على عمي وشلت حمودي من بندر وسلمت عليه ....ضميت حمودي بقوة وبوسته على خدوده وانا ملاحظ ان الجو توتر ....
    : هاا يا عم عسى ما عطلتكم..
    عمي : والله اني مستحي منك .. بس حنا ماشين مكه ...
    : ما شااء الله ...
    ترددت بس قلت : وام احمد بتروح معكم ........
    عمي : إي والله هي اول من ركب من وناستها بس اذا تبي ........
    قاطعته : روحو الله معاكم .. دير بالكم على حمودي وامه وادعولنا.....
    عمي : غالي والطلب رخيص ......
    ناولته حمودي: يا الله اجل انا ماشي بالتوفيق...
    عمي وهو يركب : مع السلامه ........
    ركبت سيارتي وشغلتها ورجعت على ورى وانا افرغ عصبيتي فيها لدرجة ان الكفرات سوت صوت عالي ........
    : طرطور عندها انااااااااااااا مالي راي ولا كلمه هين يا لمار خل تشوفك عيني بس ..........
    رفعت جوالي ودقيت عليها .. مقفل هين هين .........افففففف..........

    وصلت الدمام بوقت قياسي..كانت خطواتي متباعده كني افرغ شحنات غضبي فيها ..رميت ثوبي وطبيت بالمسبح ... سبحت وسبحت .. سمعت اصوات تناديني ...
    : نعععععععععم .......
    سمعت صوت ساره وعمر وامي يسولفون وبعدها امي قالت : اطلع يا ولدي برد عليك .....
    جلست على طرف المسبح ...وصرخت
    : شتبون فيني .. شتبوووووووون اتركووووووووني بحالي .......
    طلعت غرفتي حافي ومبلل .......اخ ما كسرني غيرك ....دخلت تحت الدش وحسيت بدفى الموياا يتسلل لجسمي البارد..........لفيت الروب على جسمي ووقفت قدام مرايه التسريحه .. قلت بصوت عالي
    : يوسف ما تبيني اقهرها شف شـ سوت فيني ...
    حطيت يدي على صدري : حرقت قلبي يا اخوي حرقت قلبي .......اااااااااه يا يوسف ذبحتني وذبحتها بوصيتك ......
    جلست ع السرير .. وشوي وسمعت صوت طق خفيف ع الباب وطلت علي ساره ......
    ساره : مالك .اشـ......
    : اطلعييييييييي برااااااااااا ........
    ساره بصدمه : مالك .....
    : براااااااااا اتركوني يا ساره فكوني منكم ............
    طلعت بسرعه ............حطيت وجهي على السرير ........ليش دموعي ما تطلع ليش ما تفضي عني شويااا ... جمعت قبضتي وضربت السرير ...
    : كلهم مثلك جمااداات ما تحس فيني ابد ...........
    .............: مالك ..
    رفعت راسي : انت شـ جايبك هنااا ...
    رد : افااا ما تبيني وانا اخوك ........
    : اتركني يا عمر خلوني بروحي شوي .............
    عمر : لا مو مخليك قوم معي صل ركعتين لله وادع ربك يفرجها ...
    : اتركني يا عمر ...
    عمر: قلت لك مو طالع حتى تقوم معي ...
    : ابي ألبس ..
    عمر : انا هنا عند الباب ......
    لبست بسرعه وطلعت له .. شفت عمر متكي و يهمس لساره اللي تبكي بهدوء ويدها على بطنها البارز .......
    : انت خذيتو بعض مني .. ويوسف مات ... ووو
    ضمتني ساره وهي تبكي وتقول : بس يا مالك وين قوتك وايمانك كذاا تخوف امي عليك ......
    مسكت ايديها وانا ابعدها : شفتي دلوعتي شفتي .. ما قلتي شـ مزعلك منو كسر خاطرك شايله هم امي قلت لكم اتركوني بحالي ...
    طلعت من الجناح على جهة المسبح اخذت اغراضي وطلعت من البيت بكبره.. لفيت ولفيت لين داار راسي..الوقت صار على نص الليل.....رديت البيت...بسرعه نمت من التعب ...
     
    آخر تعديل: ‏9 أغسطس 2009
  4. ẮŋğёŁ Ỡ₣ Đạṛҝйĕṥ

    ẮŋğёŁ Ỡ₣ Đạṛҝйĕṥ .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏29 يونيو 2007
    المشاركات:
    5,742
    الإعجابات المتلقاة:
    137
    نقاط الجائزة:
    350
    بارتات اروع من الرائع
    يعطيك الف عافية على ما تزفينه لنا من روائع
    لا تحرمينا من جديدك
    تحياتي لك
     
  5. عزيز آلروح

    عزيز آلروح ☜ MR.AmiR ☞ .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏27 يوليو 2009
    المشاركات:
    11,608
    الإعجابات المتلقاة:
    10,411
    نقاط الجائزة:
    590
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    【 قَـ♥ـلبّ تُغّٱريّـ♥ـدُ】™¤¸¸.•´¯`•.¸•«--<<..
    يعطيكي العافيه
    كتبتي فابدعتي
    يسلموووووووووو
     
  6. أسى الهجران

    أسى الهجران عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏7 مايو 2009
    المشاركات:
    98
    الإعجابات المتلقاة:
    3
    نقاط الجائزة:
    0
    يسلمووووووووو ع الردود

    ؛.؛.؛.؛
    الجزء الثاني عشر(الاخـير)


    {..هـــــــــــــو >< ♦√●♯ ><هــــــــــــي..}


    يمر الوقت ..... وتمشي الايام ... يوم ورى يوم ورى يوم .........
    هي عنه صار لها شهر الا كم يوم بس ......
    هو عن الدنياا من كم يوم مو داري .......
    ..............

    هي ... دخلت الغرفه بهدوووء .... قربت منه ... هزها الشوق فـ تجرأت وحطت يمينها على راسه تمسح عليه وانفجعت من حرارته...خدوده حمر وتحت عيونه هالاات غاااااااامقه ...
    هو ... حس بوجودها .. لامست اصابعها السمر راسه .. فاستجمع بقايا قوته وفتح عيوونه بصعوبه ... همهم بحروف اسمها : ل م ا ر ...

    لمار ....... شفته يحاول يفتح عيونه بصعوبه وبعدها نطق اسمي ... قربت منه وبوسته على راسه ... : مالك تسمعني ...
    مالك ..... مو مصدق عيوني .. اكيد انا اهذي... همست ببقايا صوتي ..: انتي هناا ...
    لمار ...... كانت حرارته عاليه مره حتى اني حسيتها انتقلت لشفايفي ... مسكت يده فـ رص على يدي بووهن ... قلت له : مالك تسمعني ..
    مالك ..... حسيت الدنيا ضبااااااب .. فـ غمضت عيوني .. غالبني النوم ....
    لمار ...... قمت عنه وجبت مويا بارده وكمادات بدل اللي امي حاطتهم ... كان نايم بغرفة حمودي .. متمدد على الكنبه الملونه وشكله كسير .. حسيت بحقارتي .. شلون قدرت اجرحه وهو شاعر وحساس ... باعوضك ع قد ماقدر يا مالك هذاا ان سمحت لي ...مسحت وجهه وصدره العاري بالمويا البارده .. كررتها كذاا مره .. جبت دفايه ع الكهرب وشغلتها عنده ..
    دفيت الغرفه مضبوط وطلعت تحممت بحمام ساره ولبست لي لبس عادي لان البرد بالشرقيه يخلي الجو رهييييب.......طلعت وفتحت عيوني للاخير .. شفت امي تقفل باب غرفة حمودي .. ابتسمت لها وهي ابتسمت لي من دون نفس ..
    مسكت يدي وهمست : تعالي معي ..
    رحت وراها وانا ميته خوف ...قعدنا بالصاله الزجاجيه ... قالت لي : يا بنتي انتي غاليه ويشهد الله عليا .. بس انتي ادرى قلب الام ...
    استحيت منها : يماا انتي تدرين عن علاقتي بمالك ..
    امي : الله يرضى عليك اذا ما تبينه قولي لي والله ان تضلين معززه مكرمه ام احمد ومرت الغوالي وهي بتكون لك اخت ......
    قلت بخوف واستغراب ودهشه : من تقصدين ؟؟
    وقفت وكملت : لا يماا عطيني فرصه انا اجايه اصلح غلطتي ومثل ما تخانقنا نرجع نتصالح واذا احتاج الامر انا بروح معك ...
    امي باستغراب : تخانقتو ..
    جلست جنبها : يماا اذا تذكرين حلمك قبل كم شهر .....
    امي : حلمي !!!!!
    : تبع الهديه اللي رماها مالك .....
    امي باستفسار: رماك رمى عشرتك .....
    دمعت عيني : رمى ولدي ......
    امي مستغربه ......كملت كلامي وانا امسح دمعتي بطرف اصبعي
    : كنت حامل .. وخلاني اسقط وكرهته كرهت عمري .. يماا لوما شفت جنيني والله تهون .. بس شفته بعيني وما قدرت اسامحه ما قدرت ..
    امي ابتسمت وقالت : اخليكم على راحتكم .. وووو نشوف شلون يصير حالكم .....
    : راضيه عني يماا ..
    امي : اذا يهمك رضاي خليه يرضى عليك .......
    : انا متأكده انه ما زعل مني ...
    امي وهي توقف : الله كريم ... انا ابروح اشوف ام ماجد انا وابوك ..
    : الله معاكم ........
    دقيت على ساره من جوال مالك .. مسجلها " مالك " .. اول ما ردت قلت بمرح
    ": سلاااااااااااام ...
    ما ردت شوي وسمعت ضحكتها وخرفشه ناظرت الجوال موجوده رجعته على اذني : الوووووو الووووو
    ساره : الو ..
    : ساااااااره قلبي شلونك اشتقت لك .......
    ساره بفرحه واضحه : يالدبااااااااااا متى جيتي ..
    : ما صار لي متى تجين ..
    ساره : توي راده من اهلي ..
    قلت بخيبه : بالله عليك ... الا صحيح تو ليش ما رديتي مثل الناس هاه ..
    ساره : انت تلقفين وتدقين من جوال مالك ليه يعنني ميانه..
    : غصب عنك ...
    ساره : لمووووووو ...
    : سوووووسووووو..
    ضحكنا مع بعض وقالت لي : تدرين تو عمر هو اللي رد .. يقول في بسه ع الطرف الآخر ..........
    : هيييييييييي هههههههه وجع سويره تتمهزأين بصوتي ...
    ساره :هههههههههه والله هو قال كذااا .......
    : يوه عااد هو صوته حلوو والا كان قلنا ........الموووووووهييييييم ... استناك بكره يا ويلك ما تجين .......
    ساره : من عنوني يا عنوني...
    : يا قلبي يالله عاااد اسلم عليك طولت على جوال مالك ..سلاااااام
    ساره : مع السلامه "
    سكرت الجوال ورحت جناحي ... رتبته ونفضت الغبره ... جاني ولدي فمسكته العابه وكملت شغل ... رتبته وبخرته ... وقفت برضاا كل شي اوووووووكي .......
    رحت لمالك ... شفته معرق و يتنفس بصعوبه ... مسحت راسه ورقبته .. خفت عليه ..مادري شسوي ... اممممممم.. ساره .......رجعت دقيت عليها ....سمعت صوت عمر وارتبكت
    " هلااااا يا غالي ...
    ظليت ساكته ... قال : الووووووو ملوووك الو ...
    قلت بتلعثم : سـ ـ ـ ـ ـاره...
    بسرعه سمعته يقول : اوووو لحظه ...ساااااااااره.....ساااااااااره..جواااالك .....
    ساره : هلااا ...
    : سارونه بالله تعالو ودو مالك المستشفى ...
    ساره باندفاع : ليه شفيه وين ابوي..
    :مادري والله مسخن حيل ومعرق .. وابوي مع امي راحو لعمتي مافي غير انا والشغاله بالبيت ...
    ساره : زين مسافة الطريق وجايين .."
    الله يستر بستره ... قعدت مع ولدي بالصاله الزجاجيه بانتظارهم ... شفت سيارتهم توقف بسرعه .. رحت بسرعه لبست عبايتي ونزلت فتحت الباب ..دخلت ساره : وينه ..
    : فوق بغرفة حمود ...
    ساره التفت على ورى : تعال ..
    دخل عمر بدون ما يتلفت وتخطى الدرج بسرعه وهو يقول : اي غرفة ...
    ساره : جناحي بالمكتب ...
    يا رب يا رب ... شوي ونزل عمر مسنده على كتفه ومالك مو بوعيه خدوده حمر وجفونه بعد .. كانت ساره مسنتدته على كتفها بعد .. طلعو من قدامي دمعت عيني عليه ...
    : ساره طمنيني جواله معاي ..
    ما ردت ... يا رب يا رب الطف به يا رب ... حمودي صار يبكي يبيه ... وخايف من شكله .. قعدت بالمجلس على اعصابي ... نام ولدي وجت امي .. ما قلت لها .. راحت تنام ..
    دقيت على ساره مرتين ولا ردت .. شوي ودق جواله " عمر يتصل " يا ربي ارد والا لأ ... رديت وظليت ساكته سمعت صوت ساره
    " الووو
    : ساره وينكم وش صار..
    ساره : تطمني ما في شي بس حرارته مرتفعه حطو له مغذي وبكره بيطلعونه ....
    : ليه بكره طيب ..
    ساره : حرارته مرتفعه بيتطمنون عليه وبس ...
    : خير ان شااء الله طمنيني هااا ..
    ساره : ان شاااء الله ولا يهمك ...تصبحين على خير ..
    : وانتي من اهله "

    قضيت ليلتي صلاة ودعااء نمت مع ولدي بغرفته بمكان مالك ... صحيت على صوت الاذان ... صليت ونمت ...

    ثاني يوم

    قلت لامي اني باسوي مفاجأه لمالك عشان ما تقول له وحمودي خليت الشغاله تلاعبه بالحديقه الخلفيه..راح ابوي يجيبه وانا لبست وتجهزت وأول ما دخل البيت بعد صلاه المغرب٠٠ دخلت الجناح ٠٠ وقفت عند المغسله دخل بهدوء ٠٠ وتمدد على الكنبه وغطى عيونه بذراعه.. عذبتك يا مالك٠٠ماني قد المواجهه قررت أتراجع ٠٠مشيت بخطوات خفيفه ومسكت مقبض الباب٠٠ماحسيت ألا بيده الساخنه على كتفي٠٠ خفت ٠٠

    مـالك ......
    جتني امي وتطمنت علي و اكلتني..
    رحت غرفتي ..تمددت ع الكنبه .. الظاهر حلم ما جت ولا شفتها ..وليه تجي ما في شي يربطها بي .... غمضت عيوني وأنا أغطيهم بذراعي حسيت بحركه بالغرفه ..
    فتحت بشويش ..
    شفتها ...
    مو مصدق عيوني .. مسكت مقبض الباب ... قمت بسرعه .. مع ان جسمي يعورني ..مسكت كتفها ... حسيت بجسمها ينتفض ... قلت لها ..

    جابك الله من غياب ٍ ضيّــق صـدور المبانـي :::: قبل لا الوحشه تزعزع بيتـك الصلـب وتبيـده
    بيتك اللي من رحلـت وكـل جدرانـه تعانـي :::: ماتحمـل ينتظـر شهريـن وعيونــــك بعـيـده

    الله العالـم لـو إنـك جيـت متأخــــر ثوانـي :::: ماتشوف إلا بقايـا مـن حصـاه ومـن حديـده
    من عرفتك وأنت تايه من موانـي لـي موانـي :::: وتارك ٍ قلبي مولّـع مـن وقيـده فـي وقيـــده

    ضاعـت سنينـي أحـد بهاليالـي وتحـدانـــي :::: وأنت ماتشبع غيـاب ولاتخـاف مـن النقيـده
    ودي أتحمـد لـك الله بالسلامـه , مامـدانــي :::: كل ماتوصـل برحلـه ترجـع برحلـه جديـده

    دام تدري كــل وجـه ٍ غيـر وجـه الله فانــي :::: ياخي أكسبلك ثواب وخاف ربـك فـي عبيـده
    كان فينـي عيـب قلي:فينـي العيـب الفلانـي :::: كان هرجي مزعلـك فـي شـي قلي : لاتعيـده

    عيب تصغر في عيوني وأنت برقــــاب الغوانـي :::: كيف تستسهل طعوني وأنت خابرنـي وليـده ؟
    أنت منت اللي عشقته أنت أكيـد انسـان ثانـي ::: ليه صرت بـ هالبـرود وبهالاحاسيـس البليـده ؟

    وين حبك للزعـل . ويــــن العنـاد الأولانـي ؟ :::: وين حنّية زمـان وفرحـــــة العمـر الرغيـده ؟
    واحد ٍ مـن جابـه الله بـــس يامـر ويعصانـي :::: الوحيد اللي أخافه غصب وأمشـي معـه سيـده

    ( مابغيت أطيـح بيـده ) ليـن ماربـي بلانـي :::: ولا أنا لو هي بكيفـي (مابغيـت أطيـح بيـده)
    ذاك بس اللـي يامـن جيتـه يلخبــط كيانـي :::: اللـي بنظـره ينشـف دم قلبـــي فـي وريـده

    أمدحه و أنـا أدري أنـه لـو تباطانـي نسـانـي :::: أنطحه وانا أعرفـه مجنــون وأفكـاره عنيـده
    من يسوي بي سواتك يالرهيـف (الاسمراني) ؟ :::: منهو من الناس غيرك غلطته ترفـع رصيـده ؟

    من يقص(جناح طيرك)وأنت أعز أنسان جاني ؟ :::: ليه أخاف(رماح غيرك)وأنت ضرباتك سديده ؟
    ان تبعتك .أتبعك مـن طيبـي وواســع بطانـي :::: و الا أنا لا جيـت أكيـد انسـان عـز الله بكيـده

    أقدر أنزع لك ثيابـي وألبـس ثيـاب الأنـــانـي :::: وأقدر أطلع من عذابي والعب بـــدورك وأجيـده
    ومستعد أكسب رهاني لو بغيت أكسـب رهانـي :::: وأخدعك باحساس كاذب وأتحـدى مـن يصيـده

    أبك أنا لي شفت خلّي حط غيـري فـي مكانـي :::: والله إني لتركه وأن صـد لعشـق سيـد سيـده
    جيت مابيك تحقرني جيت أبيـك تعـز شانـــي :::: جيت أبي فزعة ضلوعك من مشاعـرك البليـده

    ((خلني داخل (حدودك) وأجبـر بخاطـر زمانـي)) :::: أكذب بباقي (وعودك) وأصدق بلحظـه سعيـده
    أنتشلني مـن (بـرودك) لـو تولّـع بالمحـــــانـي :::: عطني أحساس (بوجودك) وأخذ كل اللي تريـده


    تكفى واليا قلت :تكفى بيـع خلـق الله عشانـي :::: لاتضيّع مـــــــن يدينـي فرصـة العمـر الوحيـده
    يعلم الله شفـت منـك ومـن غيــــابـك ماكفانـي :::: كـان ماتقـدر تخفـف هــــــم قلبـي !! لاتزيـده

    شـــف غيابك وش يسـوي بالصـدور وبالمبانــي :::: وأنت تدري كيف كانت صدمت غيابـك شديـــده
    والله أنك لـو وصلـت البيـت متأخـر ثــــوانـي :::: مالقيت إلا بقايـا مـن حصـــاه و مـــن حديـــده...

    كنت انزل يدي بشويش وامررها على يدها .. من كتفها نزولاً لين استقرت يدي بآخر القصيده على كفها..ظلينا ثواني .. بس هي حركت اصابعها وشبكت ايدها بيدي... فرحت من كل قلبي.. تبيني تبيني ...رفعت يدي وحضنتها من ورى ... رفعت يميني و لميتها بها بعد ... وغمرت وجهي بشعرها .....فكت ايدي ولفت علي ........ تعلقت عيني بعينها ...فتحت فمي باتكلم ما لقيت كلام ...

    " قمة الحب .... ان يجبرك الصمت على الكلام................فيعجز الكلام عن التعبير .... فتصمت"

    ضميت شفايفي ومررت اصبعي على وجهها الناعم ... غمضت عيونها ... مسكت يديها بس هي ..فلتتني وضمتني ...........غرست اصابعي بشعرها اللي اموت فيه ...
    : اااااااااه يا روحي ...
    همست لي : سلامتك ...
    : اشتقت لك ...
    ابعدت عني وهمست وحمرة الخجل تعلوو خدودها : ما توقعت افقدك كذاا..
    : تحبيني ...
     
  7. أسى الهجران

    أسى الهجران عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏7 مايو 2009
    المشاركات:
    98
    الإعجابات المتلقاة:
    3
    نقاط الجائزة:
    0



    لماار ...... سكتني سؤاله ما لقيت رد .. للحين مو متأكده من مشاعري تجاهه قلت له
    : وان قلت مادري ..
    ابتسم لي وقال : ما في زعل بعد اليوم ...
    : ان شااء الله ..
    ردد : ان شااء الله ..
    مرر اصبعه على خدي ولعب الخصله النازله على خدي ...
    همس : عذبتيني لك عندي عقاب ...
    ابتسمت بخجل : عاقبني استاهل ...
    ابتسم وسحبني لصدره ضميته ..
    همس : احبك احبك احبك احبك ...
    ابعدت عنه وحطيت اصبعي على فمه ... باس اصابعي برقه ..
    قلت له : شلونك الحين ...
    قال : الحين .. امممممممم اسعد مخلوق بالكون ...
    : دوم ان شااء الله ....
    مسك يدي و ابعدني .. كان يناظر فستاني .. كنت لابسه فستان احمر عليه دوائر بيضاا متفرقه ... قصير للركبه ولاول مره البسه ..ومن تحت في طبقه شيفون تخليه لتحت الركبه بشوي ... بدون اكمام وموديله من عند الصدر .. قلابي مزدوج وثلاث ازرار بيضا كبيره ..كان مطلعني نونو ...خصوصا انه مزموم من عند الخصر وبعدها يتوسع ...
    قال لي بصوته التعبان : روعه .. اول مره تلبسين كذاا ...
    حبست انفاسي لما قرب مني وباسني على خدي ..تنقلت عيونه بملامحي وانا احس خدودي ولعن .. رجع وباسني على خدي ....
    تنهد بتعب وقال : ما احب اشوف بعيونك نظرة لوم وعتاب مع اني ميت عليك ..
    : بسم الله عليك باعوضك عن كل اللي تبي ..
    قال لي وهو يمرر اصبعه من خدي الى رقبتي الى قبة الفستان الى الازرار : اكيد بدون زعل ...
    مسكت يده بجرأة ورصيتها ففتح الزر معه وهجم علي ...

    سمعنا طقات خفيفه واصوات عاليه .. قدرت اميز صوت ولدي ....لاننا واقفين عند الباب ... مد يده وهو على نفس الحال ..تك ...كان صوت قفل الباب ..
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)