روايــة موعــد مع السعــاده (( إمــاراتيـــه ))

الموضوع في 'روايات' بواسطة عسولـــه, بتاريخ ‏15 يوليو 2009.

  1. فسقانه

    فسقانه ‏يا سنى الفضه و ياجيد المهات . .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏3 مايو 2009
    المشاركات:
    8,065
    الإعجابات المتلقاة:
    247
    نقاط الجائزة:
    380
    الجنس:
    أنثى
    مـوعـد مـع الـسـعـاده

    للكاتبه العيناويه

    موعد مع السعاده قصة اجتماعية... ممزوجه بالرومانسيه...

    هي عباره عن مجموعه قضايا معاصره تخص مجموعه من الابطال

    اللي يتكلمون عن نفسهم وعن حياتهم ومواقفهم...
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــ
    الجزء الاول

    اليوم.. الاثنين....
    المكان.. العين..غرفة من غرف المستشفى...
    الوقت.. السابعة والنصف مساءا..
    ----------------------------------
    (مهرة)....
    هلالالا.... انتوا بعدكم ماتعرفووني...بس صبروا علينا شوي...بعرفكم بنفسي...يالله عاد جني وايد مهمه الحين عشان اعرفكم علي...بس ماعليه...لازم تعرفوني لاني بتم وياكم وقت طويل...هذا اذا عيبتكم قصتي..
    انا مهرة...عمري 19 سنه... وحيدة بين ثلاث خوان...عفوا..مجرمين..مب اخوان...
    حمد ..معرس..وعمره 26 سنه..حرمته اسمها عفرا وهي حبوبه وحلوه...عرسوا قريب..ومايابوا عيال للحين
    سهيل..عمره 24 سنه... عزابي...واحس انه بيتم عزابي بعد...ماناوي يعرس الاخ...!!!
    اما سيف...سالفه ثانيه....اصغر مني بسنه ..عمره 18 ...ثانوية عامة..وهو اقرب واحد لي...
    اما ابووويه خلفان..!!..وجوده مثل عدمه الحمد لله والشكر...شيبه..ويطلب حسن الخاتمه...
    في بعد عمتي آمنه...وهي حرمه البيت...عانس.. عمرها 42 سنه... لكن شو..!!..عووووووفه...خصوصا فيني انا..
    هممم...تام حد..؟؟...امي صح....اكيد تسئلون عنها فخواطركم...
    امي الله يسلمكم...متوفية...فارقتني فسن كنت في امس الحاجه لها...كان عمري 14 سنه يوم توفت...وماكنت اعرف شي عن الحياة والدنيا والناس....ولا حد افتكر انه يعلمني هالامور....عايشه جذي...سبيل مثل مايقولون...

    اما شو قاعده اسوي بالمستشفى...!!!.. فبقولكم السالفه...
    كسرت ايدي من ساعتين... .. المجرم سيف هو السبب...الغبي يوم كنا نازلين العصر من الطابق الفوقاني...قاعد يستهبل ويمزح معاي...قام ودزني دزه خفيفه اونه ...لكن هالدزه الخفيفه دربحتني عالدري......
    المسكين مسك راسه منصدم من اللي سواه...وعيونه تلاحقني وانا اطيح عالدري الرخامي وهو ميت من الزيغه..

    سيف: مهروووووووووووه.... خيبه..!!..شياج يالطمّة اندبغتي جي..؟؟!!..
    يلست انا على اخر درية من الدري الرخامي..وانااحس نفسي بموت من الويع في ايدي اليسار...غمضت عيوني بقوو...وسيف نزل وهو يخطف الدريات ثنتين وثلاث..ويلس عدالي زايغ...
    سيف: ويا ويهج,,, آسف والله آسف..ياج شي... ؟!!
    مد ايده على يمسك ايدي عشان يشوف شوفيها....
    مهرة: لالالالالالالالا..لا تصكها.. تعورني سيفوووووه تعورني...
    سيف: شفييييييييييييج...انفدعت..؟!!
    مهرة: ماااااادري تعورني...
    بديت عاد انا البقرة بالصياح..!!!..بس صدق كان الويع فظيع...وماتحمله جسمي الضئيل...!!
    سيف: خيبه ياربي شو سويت انا ..انتي بعد محد يمزح معاج..!!!
    وبالرغم من حشرة سيف وقرقرته على راسي....سمعت صوت عمتي وهي تطلع من ميلس الحريم وفي ايدها المدخن..كانت ادخن البيت....
    آمنه: شووووفيكم..شوووووه هذا تزاعجون جي..؟!!..وابوي مهروووه شفيج؟
    سيف: عمووه مهروه طاحت عن الدري...وايدها تعورها..
    آمنه: صدق انج خدية شو عقج.؟!!!!...
    سيف:عموه...انا دزيتها..كنت امزح وياها...
    وكالعادة...عمتي الحبيبة وقفت بصف خواني...طبعا كل شي يصير لازم مهروه الغلطانه والمسؤوله عنه...
    آمنه: وابوي عليج ويوم يمزح وياج اخوج تقومين تدربحين عالدري...قومي بشوف قوومي..
    مسكني سيف من جتوفي وساعدني اني اقوم..وانا توني امش دموعي الا وعمتي ماسكه ايدي بدفاشه اطالعها ...صرخت...ورديت اصيح مره ثانيه....
    آمنه: الا منفدعة اظني..يالله عن البزا بنحط لج كركم وملح وبتصح...
    اطالعها سيف بنظرة معصبه....لانها دايما تحط الغلط علي وماتعبر مشاعري...لكنه سكت...احتراما لها...ولصغر سنه بعد...
    سيف: مهروه سيري لبسي عباتج وهاتي بطاقتج..بوديج المستشفى...
    التفت له باستغراب..
    مهرة: سيف بس انته ماعندك ليسن..!!!..
    سيف: ماعندي لكني اعرف اسوق زين مازين..يالله سيري...
    سرت..وانا احضن ايدي بخوف...لبست عباتي بصعوبه..ولفيت شيلتي وخذت بطاقتي ونزلت..وانصدمت بعمتي يالسه بعباتها في الصاله....!!!!...
    مهرة: بتسيرين ويانا عموه.؟!!..
    آمنه: هي بعد عزر ابوج شو نسوي...يالله نسير...
    نزلت راسي وحسيت باني منبوذه...حسيت ..بالحزن... الظاهر عمووه سايره غصبن عن خشمها عشان ابويه مايعصب عليها...والا مب عشان سواد عيوني انا...المتوقع من الكل ان عمتي بتحل مكان امي...والكل اطمن علي انا وسيف نظرا لانه عمتي العانس موجوده...بتعتبرنا عيالها...وبنونس عليها وحدتها...لكن لا...الظاهر انها تفضل تشوفني ميته ولا تتحرك شعرة من راسها عشاني...!!!
    ركبت العمه "الحنونه" في سيارتها الاودي بعد ما اصرت انها تسوق بنفسها ولا تسلم عمرها لسواقه سيف... ركب سيف عدالها وهو معصب لقلة الثقة به وبسواقته هذي.... اما انا...محد فكر يساعدني اني اركب السياره...وركبت...بصعوبه...لكني ركبت ورا سيف...لاني احس عداله بالامان ..اكثر من عمووه...!!

    قبل شوي..وايقت عمووه من باب الغرفه بعد ماطلع دكتور تجبير الكسور ..وهي شكلها متملله...
    امنه: خلصتي..يالله يالله..هبابنا نوصل قبل العشا...
    انصدمت...قلت فخاطري...مشكورة عمتيه على سؤالج انا بخير وصحه لاتخافين عليه....خافي على عشاج بس انتي..... لكني سكت...وتبعتها لبراا...في الممر...ياني سيف مسكين وويهه متروع...
    سيف: هاااه..!!...جبسووها لج...قسم بالله آسف مهرووه...
    مهرة: لا عادي سيف حادث بسيط...
    سيف: زين انج في اجازة قبل ماتبدين دوامج...
    آمنه: ناوين تسولفون هني وايد..؟؟ يالله يالله...
    وطارت جدامنا عمتي وعباتها اطير وراها...من دون ماتلتفت عشان تشوفنا تبعناها او لا...وايد واثقه..!!!..لكن ما باليد حيله...نحن مفاعيص وين نروم نحط راسنا براس العمه...!!!..بيلعن خيرنا ابويه...
    تبعناها .. وانا احضن ايدي مثل ياهل صغيرون ملفوف....!!..

    شكلي كان يفشل ياجماعه...!!

    --------------------------------------------
    اليوم..الاثنين..
    المكان: ابوظبي ... في شقة متوسطة الحجم في الطابق السادس...
    الوقت: الثامنه والنصف مساءا..
    ---------------------------------------------
    (ناصر)...
    هااااااااااااه...!! الحين يا دوري...سوري تاخرت عليكم شوي... كنت راااااااقد... مثل ماتعودت عقب ما ارجع من شغلي في معسكر الجيش.. الساعه 3 الظهر...
    انا الله يسلمكم اسمي ناصر.. عمري خمسة وعشرين سنه...حلوو...وسيم مثل مايقولون..ملامحي هادية...لكني جذاب جدا...جذاب حلو يعني مب كذاب..!! لا تفهمون غلط...
    خقاق..؟؟
    اكيد تقولون خقاق...!!..بس صدق انا متخقق بعمري...مب انا اللي يوم امشي..تلتف روس البنات كلهن صوبي..؟!!..
    مب انا اللي يذووووبن كلهن يوم يسمعن صوتي..؟!!..
    مب انا..ومب انا..!!!...لكن لحظة..ما بمللبكم واظيجبكم من الحين..!!..جدامكم سوالف وايده تعرفونها عني..وسوالف اكثر ..عشان تظيجون فيها مني...
    بس اصبروا علي شوي...

    انا من عايلة كبيرة شوي...اهلي ساكنين في العين..انا اصلا من العين لكن بحكم ظروف شغلي سكنت فبوظبي...
    شوابنا..ابوي وامي...سلطان وحمده...هذيلا شواب غير شكل..معصلقين ومتسلطين...
    المهم
    عندي اخت كبيره...متزوجه ومستقره...اسمها شما...عمرها 29 سنه...
    عندي اخوي محمد..متزوج بعد..مستقر ومرتاح..عنده ولد وبنت...وعمره 28 سنه...ومركز شغله في العين على عكسي عشان جذه ساكن في البيت... الله يعينه على صدعتهم..
    وبعدها ايي انا محسوبكم ناصر...
    ومن بعدي اخوي يوسف...يوسف عمره 23 سنه...يكمل دراسته بالجامعه...وانا ما اعتبره انسان..هذا رجل آلي...
    اذا شليت عنه اللاب توب جنك جالع روحه من صدره...هذا واحد مامنه فايده...
    عندي اخت..منى..عمرها عشرين سنه اعتقد...بعد تدرس في الجامعه...وبصراحه ما اعرفها زين...

    مثل ماتعرفون كنت راقد...لكن هذيلا وين يخلون الواحد يرقد..!!..وعاني من رقادي صوت التيلفون...تحركت ساعتها على شبريتي الحبيبه..وانخشيت في المخده اكثر....لكن ماشي فايده التيلفون بعده يصيح...وشكلي عرفت منو متصل بالغريزه...منو بيزعجني يعني هالحزه غيرها..؟!!..
    مديت ايدي لتيلفوني اللي عاقنه اي كلام عالشبرية...
    ناصر: آآآآآآآآآآآآآلووووووووووو..!!!
    قتلها بشكل متملل..عشان بس احسس الي متصل بانه اتصاله فوقت غير شكل..وانا منزعج منه...لاني مشغووول الحين....مشغول بالرقاد...
    ام محمد: ياولدي اشوووووووو هذا لا صلاة ولا حياة كله رقاد رقاد.....
    ناصر: ................اوووف..امايه شو تبغين الحين والله تعبان....
    ام محمد: شو متعبنك..؟!
    ناصر: مداوم اليوم وانا مب راقد من امس...خليني ارقد دخيلج...
    ام محمد: وشووووووو مسهرنك.؟!!!
    ناصر: سهرت عاد...
    ام محمد: ويا منوووه سهرت..؟!!
    ترددت.. ماعرفت شو اقول لامايه..شو اقولها يعني..؟؟؟ باني كنت سهران...وسكران...ويا ربعي..في وحده من الشقق..!!!..وفوق هذا...كانن ويانا ثلاث بنات.!!!...
    هذا كلام ينقال حقها هالعيوز؟؟

    عصبتوا..؟!!

    ههههههههههه....والله ماشفتوا شي بعدكم...
    اصبروا علينا...

    ناصر: امايه سهرت ويا ربعي نلعب ورقه ونطالع افلام بوليسية وخذنا الوقت وسهرنا...
    ام محمد: الله يهديك ياولدي..الله يهديك.... تغديت عاده؟
    ناصر: لا والله...
    ام محمد: انزين ابويه الله يرضى عليك قوم صل العشا وتعشى عدل فديتك...الله يرضى عليك...
    ناصر: ان شاء الله امايه.....سلمي عليهم وعلى شيبتج..
    ام محمد: ان شاء الله فديتك..بتينا انته هالاسبوع..؟
    ناصر: ان شاء الله امايه بيي...
    ام محمد: الله يوفقك ياولدي...
    ناصر: مع السلامه الغاليه..
    ام محمد: فمان الله...

    اخيرااا... سكرت عنها...وحسيت بالظيج...نفس الاحساس اللي يلازمني كل مره اجذب فيها على امي...وعشان ما اتضايق اكثر..اغلقت التيلفون..
    تذكرت اللي وصتني به....
    لا..
    مب الصلاااااة....

    انا قصدي العشاا.......

    لكني طبيت الموضوع..مافيني اكل الحين...رديت انخش فشبريتي...ورقدت للمره الثانيه...
    --------------------------
    اليوم: الاثنين..
    المكان: في بيت خليفة.. زوج خالة مهرة...
    الوقت: الساعه التاسعه مساءا..
    ---------------------------------------
    (سهيل)...
    احم... مرحبا.. انا سهيل...بن خلفان... اظن انكم تعرفون معلومات عامه عني...
    لكن شو بخصوص المعلومات الخاصه؟؟؟...خلوني اخبركم شوي عني
    مثل ماتعرفون..اسمي سهيل..وعمري 24 سنه.. اشتغل موظف حكومي عادي في دايرة الكهرباء....يقولون اني عصبي... بس ماكان هذا طبعي..هالطبع طلع من وفاة امي...
    انا كنت اكثر واحد متعلق فيها...اكثر واحد احبها من بين خواني...يمكن اكثر حتى عن ابوي نفسه... واللي ماتعرفونه بعد....انها ماتت بحظني...
    بحظني انا...
    لا تستعيلون...بخبركم بالموضوع...
    المرحومه كانت تعاني من سرطان خبيث..من النوع اللي ماينكشف الا لما تطور حالته...وينتشر في الجسم... الله يبعده عنا وعنكم ان شاء الله....
    الوالده الله يرحمها كانت في العزبه مع ابوي يوم طاحت فجاه...طاربها ابوي للمستشفى...وهناك وبعد الفحوصات اللي طولت وايد..خبروه بالخبر الفظيع...وبان ماباقلها الكثير عشان تعيشه ...المرض منتشر...ومافي مجال للسيطرة عليه....
    واول واحد فكر انه يخبر بالخبر كان انا...مع اني كنت صغير.. لكنه كان يثق بصلابتي..وقوة تحملي..
    وفعلا تحملت الخبر..وتظاهرت بالقوة..وخبرنا حمد بالخبر بعد...شي طبيعي عمتي العانس تعرف بعد بالموضوع هذا...
    اما العيال الصغار..فدسينا عنهم الخبر...لين ما الله خذ امانته...وهم على بالهم انها ماتت فجاه...
    لكن نحن كنا مستعدين للخبر في اي لحظة....
    وصادف انها ماتت يوم كنت عندها..احضنها... ماتت الوالده من صوب...وانهرت انا من صوب ثاني....
    مابعور قلوبكم اكثر... لكن اللي صار بعد هذا انه شخصيتي تغيرت...تميت انقهر بسرعه ..اعصب بسرعه... وما اقعد في البيت..كرهته من بعد المرحومه....بالتالي كنت اروح بيت خالتي...اللي تشبه امي لحد كبير...
    ارتاح بشوفتها..وبشوفه عيالها...
    عندها ثلاثه بس...
    فاطمه..الكبيره..اكبر مني بثلاث سنوات..متزوجه وعايشه بدبي...
    راشد..25 سنه...يشتغل في الاتصالات...ويعتبر ربيعي الروح بالروح...لكن هو اشطر مني درس في الجامعه وتخرج...اما انا بسبب الظروف اللي صابتني في ذيج المرحله من وفاة الوالده وغيره ..خلتني افقد الاهتمام بالدراسه...
    تم واحد صح..؟؟

    هو مب واحد...
    قولوا وحده....

    شيخه..
    ههههههههههه...سوري..بس كل ماتذكر هالبنت اظحك...هذي مب بنت..هذي ولد...عشان جي خربطت وقلت "تم واحد"..شيخة عمرها 22 سنه....شيطانه....وبسهولة ايدها تنمد....وتكفخ...
    ودومها حاطه دوبها من دوبنا انا وراشد يوم تشوفنا... منقهره بانها الوحيده في البيت بنت...ومحد عندها غير خالوه العيوز..وابوها الشيبه...واخوها راشد دومه وياي...عشان جي دوم ترز بالويه...وراشد يرتفع ضغطه منها..
    يقولي تعبت اباها تعقل مارمتها...
    وانا اقوله الريل بيضبطها لك..ترياها تعرس...
    ودايما يجاوبني بضحكة استهزاء...
    لانه شيخه...فكره العرس..بعيد بعيد بعيد عن بالها.....
    اصلا محد يعرف شو فبالها هالبنت...
    اليوم وانا يالس مع راشد في الميلس... يت وطبت علينا في الميلس.... وراشد اصلا كان يتريا شباب....
    اول ماشافها هزبها ...
    راشد: شيخووووووه....شو تسوين هني يالله ردي البيت...
    شيخة: شحقه...عندكم اسرار...
    راشد: لا بيووونا شباب ..قومي جلبي ويهج....
    شيخه: دوم انتوا ويا الشباب...وانا منو بييلس وياي....شو هالحياة..!!!..
    ادخلت انا وقلت....
    سهيل: سيري يلسي عند خالوه انزين...
    اطالعتني وحولت هجومها كله علي...
    شيخه: انته دوووووووم تينا لكن ولا مره يبت مهرووه وياك...عنبوو تحيدني بروحي دوووم شحقه ماتيبها..؟؟؟
    سهيل: مافيني على صدعتها وصدعتج...سيري داخل عن يدخلون الرياييل وانتي هني متفيزره...
    شيخه: عادي بندق سوالف...
    واثباتا لكلامها...يلست عدالنا وتربعت بيلستها....ورافعه خشمها فوق...!!!!!
    اما غريبة هالبنت..!!!

    .
    .
    .
    ..
    .
    .
    .
    اذا شفت ردود بحط من عيوني [​IMG] روايــة موعــد مع السعــاده (( إمــاراتيـــه ))
     
    جاري تحميل الصفحة...
  2. ẮŋğёŁ Ỡ₣ Đạṛҝйĕṥ

    ẮŋğёŁ Ỡ₣ Đạṛҝйĕṥ .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏29 يونيو 2007
    المشاركات:
    5,742
    الإعجابات المتلقاة:
    137
    نقاط الجائزة:
    350
    قصة روووعة من بدايتها
    راقية بذوقك دوما
    يعطيك العافية بانتظار القادم تحياتي
     
  3. فسقانه

    فسقانه ‏يا سنى الفضه و ياجيد المهات . .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏3 مايو 2009
    المشاركات:
    8,065
    الإعجابات المتلقاة:
    247
    نقاط الجائزة:
    380
    الجنس:
    أنثى
    تسلميييييين حبيبتي ..

    يعني اكمـــــــل ؟؟
     
  4. ẮŋğёŁ Ỡ₣ Đạṛҝйĕṥ

    ẮŋğёŁ Ỡ₣ Đạṛҝйĕṥ .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏29 يونيو 2007
    المشاركات:
    5,742
    الإعجابات المتلقاة:
    137
    نقاط الجائزة:
    350
  5. الوافــي

    الوافــي عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ابريل 2009
    المشاركات:
    193
    الإعجابات المتلقاة:
    4
    نقاط الجائزة:
    0
    وااااااااااااااااااااااو فصه شيء
    انا ولد وهذا الشيء مب يعني اني مااقرا قصص
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏15 يوليو 2009
  6. فسقانه

    فسقانه ‏يا سنى الفضه و ياجيد المهات . .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏3 مايو 2009
    المشاركات:
    8,065
    الإعجابات المتلقاة:
    247
    نقاط الجائزة:
    380
    الجنس:
    أنثى
    مــــــن عيـــــــــــــوووووني

    دقايــــــق بث ^_^
     
  7. فسقانه

    فسقانه ‏يا سنى الفضه و ياجيد المهات . .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏3 مايو 2009
    المشاركات:
    8,065
    الإعجابات المتلقاة:
    247
    نقاط الجائزة:
    380
    الجنس:
    أنثى
    تابع الجزء الاول[​IMG]

    اطالعها راشد بنظرة ...لو كانت النظرة تذبح....كان ماتت شيخه الحين...

    راشد: قسما بالله....ان مانشيتي احين...يا حرم عليج تطلعين حتى الحوش....تسمعين والا لا...؟؟ قووووومي...!!
    برطمت شيخه....او بالاحرى...خافت....نشت وطلعت من الميلس وردت للبيت...

    بصراحه...كسرت خاطري...

    التفت لراشد وظحكت...
    سهيل: حرام عليك والله...زيغتها...
    راشد: خلها تتادب...والله شيبت لي راسي بقوم ادور لها ريل يفكني منها....
    سهيل: حرام عليك... هي خبله شوي..
    راشد: شوي..الا قول وااااااااايد... امره مضيعه السنع....

    سكت عنه ولا ناقشته اكثر بموضوع شويخ....بس تم شكلها وهي تطلع من الميلس مكسورة الخاطر راكز فبالي...
    لين مارديت البيت...وانا افكر بشكلها...

    ---------------------------------------
    اليوم ..الاثنين..
    المكان: العين..غرفة الطعام في منزل مهره...
    الوقت: التاسعة..مساءا..
    ---------------------------------------
    (مهرة)...
    بعدني لاويه على ايدي...وعلى فكره...تعورني.. حد يسمع..؟!!..تعوووووووررررررني...
    لكن ادري انه محد بيفتكر بهالويع....
    اوكي التطنيش هذاتعودت عليه....لكن اللي قاهرني اني مب رايمه اتحرك واسوي اللي ابغيه بايد ملفوفه جذي..!!
    كنت يالسه عدال عفرااا حرمه اخوي حمد...على صينية العشاا...وجدامي متفيزره عمتي الموقره..
    ابويه وحمد وسيف...تعشوا قبلنا.. نحن عندنا ماشي اختلاط في الوجبات..الرياييل بروحهم والحريم بروحهن..
    قبل كنا عااااادي..لكن يوم دخلت بيتنا عفرا...قامت تستحي تقعد مع اخواني على صينية وحده...بالتالي تم الفصل..

    تمت عفرا اطالعني وانا كاسره خاطرها...وانا ابتسم لها بنعومه..مسكينه توها يايتنا وماتعلمت تطنشني مثل غيرها لكن مصيرها بتتعلم..الحين شوي عاطتني ويه...ابتسمت لها بنعومه.. عالاقل حد عاطني ويه..مب مثل هذي اللي يالسه جدامي..
    الله يسامحج كنت ومازلت صغيره على عوافتج هذي ياعموه..!!!
    عفرا: وحليلج يا مهرووه والله غامضتني...
    مهره: خلاص عيل بدلع عليج انتي....
    عفرا: هههه من عيوني والله....
    مهرة: تسلم عيونج ياعفرا...

    بعد العشا..يلست انا وسيف في الصالة.. مسكين سيف..يالس وياي طول الوقت وهو يحس بذنب فظيع...اما الباقي... ساروا يرقدووون...
    الساعه كانت عشر ونص يوم " اقتحم" البيت اخويه اللي دوم ..مش في البيت....سهيل...وسفرته على جتفه...
    يوم شافني تبدلت نظرته لرعب...
    سهيل: شوووووووووياج..؟؟؟
    سيف اللي كان يشرب بيبسي حسيت انه شوي وبيشرق..مب رايم يسرط اللي فحلجه... وقام يتصدد اي مكان المهم ماتتلاقى نظرته بنظرة سهيل...
    مهرة: وعليكم السلام والرحمه...
    قلتها عشان اخفف الجو شوي...واكسب وقت لصالح سيفوووه...اللي شكله بيشرد بعد شوي....
    اما سهيل فياني ويلس عدالي وهو معصب وزايغ..
    سهيل: ردي عليه شو ياها يديج...؟!!!!...
    قلت ببساطه..
    مهرة: انكسرت....
    سهيل: اشوفها انها مكسوره شقايل كسرتيها..؟!!!..
    مهرة: تخرطفت عالدري وطحت..وودتني عمتي و سيف المستشفى وبس...
    سهيل: حسبي الله عبليسج يالخدية...!!..صدق بقرة...
    ظحكت.....تعودت تراني على التشتيم والتشرشيح من اهلي.. وماقمت احس انها سب صدق..
    كنت دايما مصدر عشان يفرغون فيه عصبيتهم وقهرهم...حتى لو كان انا مالي خص...يقولون كل اللي فخواطرهم من سب لي انا... وانا البقره اسكت..وهم لا يراعون مشاعري ولا شي...واخر شي قمت ما اهتم...اخطففف...

    سيف: مهروه متى تبدا جامعتج انتي.؟؟
    مهرة: والله بعد اسبوعين امتحانات تحديد المستوى...اخر شهر ثمانية بنداوم ان شاء الله...
    سيف: اوووووووف..ماريد المدارس تبدا..
    سهيل: شد حيلك انته ثانوية عامه هذي....بتكمل دراسه والا بتشتغل؟
    سيف: شكلي بشتغل...
    مهرة: ليش سواف..؟ كمل دراستك احسن..عنبو ولا واحد منكم مكمل دراسته..!!!..
    سيف: مافيني مافيني...
    اظيجت انا...وزعلت......
    مهرة: لو اماية الله يرحمها عايشة جان اصرت عليكم تكملون دراسه وتتخرجون بشهادات...

    سكت انا...وسكتوا هم بعد..احتراما لذكرى ذيج الام اللي دايما ذكراها تعطر نفوسنا المريضه.. وسكتوا وشكلهم زعلانين شوي...
    قام سهيل..وسار غرفته يرقد....وتمينا انا وسيفوووه نكمل باقي السهره...

    قوم ركبت لغرفتي الصغيره....اللي اعتبرها مخبأ وملاذي الوحيد... قفلت الباب وراي..وبدلت ثيابي واستعديت للنوم...فتحت الدرج..وطلعت صورة امي المرحومه...الصورة الوحيده اللي احتفظ فيها..والوحيده اللي تمت..
    امي الله يرحمه ماكانت تحب الصور والتصوير...كانت حرمه ملتزمه على كافة النواحي..محبوبه..حنونه...عاقل.. وتوزن كل الامور...بوفاتها خلت ابوي بحال فظيع..ماقام يهتم ويحاسب الا على ذاك اليوم اللي بيموت فيه وبيلحقها...كان يحبها بشكل..
    واخواني الكبار...تموا في حالة قهر وغضب وعصبية ...اما سيف..كان صغير يوم توفت...لكنه يذكرها..وفقدها بشكل كبير...
    اما انا... خلتني بحالة ضياع...اواجه مشاكلي الخاصة بروحي ..بدون ما كنت اعرف انه في مشاكل من هالنوع... وبدون ما القى نصح وارشاد من اي شخص كبير...
    عمتي المفروض هي اللي تكون لي امي الثانيه.... لكنها تعاملني مثل اثاث جديم...تتريا الوقت المناسب عشان تفرني برا البيت..
    لكن الظاهر ان هالاثاث الجديم غالي على اصحاب البيت ...بالتالي ماتقدر تتخلص منه بسهولة...
    لا تفكرون غلط....
    عمتي ماتكرهني...لكن ببساطه...ماتحس باي مشاعر تجاهي...لا كره ولا حب... ازعجها احيانا بمشاكلي الشخصية اللي اضطر اني استفسر منها ...تراها عانس..ما جربت الامومه فيوم من الايام...والظاهر انه مافيها ذره امومه فجسمها...عشان جي ماتعرف كيف تتصرف معاي...
    امي خلتنا فجأة... وفي سن حرج... وعمتي حصلت عمرها مسؤوله عن بيت كامل... وبنت توها تكبر..وشاب صغير.. يحتاجون للرعاية.. لكنها ما ازعجت نفسها بنا...
    وجذي كبرنا انا وسيف....بعفوية...ومن دون توجيه ونصح من شخص كبير...

    لويت على صورة امي اكثر...ورقدت...
    اليوم..الثلاثاء..
    المكان: ابوظبي..في شقة ناصر..
    الوقت: الواحدة والنصف..صباحا...(بعد منتصف الليل)...
    -------------------------------------------------
    (ناصر)...
    الحين قمت... وبكسل فظيييع.... احس انه عضلات جسمي كلها مكسسسسسسسره...
    خوزت اللحاف عني وقمت...وماكنت لابس غير شورت اسود قصير...دخلت الحمام وتسبحت بماي حار..الماي الحار حسسني بالرقاد مره ثانيه..لكني يووعااان..ماكلت شي من امس...
    يالله ...اول ما اترس هالبطن برد ارقد مره ثانيه....شو ورايه.؟!!
    طلعت من الحمام وتلبست.. وعقب سرت المطبخ اشوف شوفيه...فتحت الثلاجه...مافيها شي..مصفره...والكبتات بعد نفس الشي... يعني شو تتوقعون من شقة عزااابي مستهتر.؟!!!
    رديت حجرتي...ومسكت تيلفوني...عشان اتصل بالمطعم القريب اللي يتم مفتوح لين اخر الليل...
    يوم فتحت تيلفوني وصلتني ثلاث مسجات...كلها من "حبيبتي" الحالية... اللي دوووووومني انسى اسمها...
    تقول انها تحبني...وماتقدر تعيش بدوني...!!!
    وظحكت..
    بقرة هذي..!!!
    اتصلت بالمطعم...وطلبت لي وجبه.. مع اني متوله على ذيج الغرشه اللي في كبت المطبخ... متلهف اني اشرب من ذاك المشروب اللي يخليني احس بالوناسه والانتعاش...لكني زغت على عمري الصراحه...بطني فاظي..واكيد اني بمرض لو شربت منها عالريج....يالله بتعشى اول..عقب بشرب منها.عندي الليل بطوله ماوراي شي..
    وصلت وجبتي..
    يلست جدام التلفزيوون اتعشى واتابع فلم من افلام القنوات المشفره... وصاح تيلفوني..مسكته وطلع ربيعي عبدالله متصل...
    عبدالله: وييييييييييينك ياريااااااااااااااااااااال..
    ناصر: والله اليوم الا راقد توني ناش ويالس اتعشى....وين انته؟
    عبدالله: في الشقة يالسين نحن والربع....
    ناصر: هههههههه ماشي بنات الليله..؟!!..
    ضحك عبدالله بخبث..
    عبدالله: ههههههههه لالا..مب كل يوم العيد عاد...
    ظحكت وياه..لكن من دون نفس...حسيت بشعور غريب...قريب من...الاشمئزاز ولوعة الجبد من نفسي.. صعب علي تفسيرة ذيج الساعه..
    عبدالله: شحقه ماتينا...
    ناصر: والله اني مصدع عبود ولا فيني ..شكلي بتعشى وبخلص هالفلم وبرد ارقد...
    عبدالله: ياريال راقد طول اليوم..شفيك شي يعورك...
    ناصر: لا بس مادري...احس اني ابا ارقد...
    عبدالله: خلاص على راحتك..يعني مابتينا...
    ناصر: لا مب ياي.... استانسوا انتوا بدوني...
    عبدالله: هممممم على راحتك.... اشوفك باجر عيل..
    ناصر: اذا عشنا...
    قلت هالكلمه ..بدون احساس..لكنها كانت مثل الصفعه القويه على ويهي....
    " اذا عشنا"...
    قلبي وعقلي الباطن يدري زين مازين اني ما اظمن اني اقوم من نومي باجر...
    يمكن اموت في اي لحظة..!!!...
    خفت ...الا مت من الخوووف من هالفكره....
    يمكن ما اعيش باجر..!!!!
    عيل متى بكفر عن ذنووبي..؟!!!
    متى بتوب من اللي اسويه..؟!!!!
    قلت بدون حاسية لعبدالله....
    ناصر: مع السلامه عبود...
    وسكرت التيلفون قبل مايرد علي ...
    وصدى ذيج الفكره تدور وتدور فراسي...وحسيت فعلا بدووره في الراس...
    خلصت اكل... اما الفلم..ما اندمجت فيه الصراحه...سكرت التلفزيون...وطلعت من الشقه..وانا احس بظيج فنفسي...
    طنشت سيارتي الكاشخه اللي واقفه تحت المبنى....ومشيت ومشيت...في شوارع شبه فاظيه...اشوف واراقب السايقين اللي يتخققون بالسرعه...مثلي...متهورين...بعد مثلي...
    طنشتهم وكملت مشي...وانا احس انه اخر يوم بحياتي...خايف...شو بسوي..شو الحل..؟!!!..
    خطواتي قادتني لمسيد عدال البنايه تقريبا....مديت ايدي..وحطيتها عليه....حسيت انه غير عن كل المباني...سحبت ايدي بسرعه...حسيت اني ادنسه والوث المسيد بايدي...
    فكرت اتوظا وادخل اصلي ركعتين...من زمان ماصليت....واخاف اني ...نسيت كيف يصلون...!!!!
    لكني تراجعت عن الفكره ..يوم تذكرت بان هالمسجد مسجد شيعه.....وانا...انا مب شيعي...انا سني....
    انسحبت...
    ورجعت مره ثانيه للشقه...شقتي اللي مترووسه ملوثات للنفس...
    تجاهلت الزقره الملحه الي كانت تزقرني اياها ذيج الغرشه الخضرا...كانها حبيبه تستقبلني باذرع مفتوحه..!!
    تجاهلتها..مالي نفس...
    ورحت غرفتي..وشبريتي..ورقدت...
    حسيت بالمرض...نفسي اكثر منه جسدي...
    والرقاد افضل طريقة للهرب...
    عشان جي رقدت...ورقدت....لين الصبح....
    -------------------------------------
    اليوم : الثلاثاء...
    المكان: العين.. في غرفة منى..اخت ناصر..
    الوقت: الثانية والنصف ..صباحا..(بعد منتصف الليل)...
    -------------------------------------
    (منى)....
    اووف...ملانه... هذي حالتي في الاجازات....يعفس رقادي فوق تحت..
    سوري...نسيت اعرفكم بنفسي... اسمي منى سلطان... آخر العنقود...ويسموني "الدحّــانه"...مثل ماعرفتوا...ادرس في الجامعه... لكني بصراحه انغصبت عالجامعه...انا امبوني بغيت التقنية لانه ميولي جذي..بس اهلي وخصوصا امي..ماطاعت...اون الجامعه مستواها اعلى ومادري اشو من هالخريط..بالتالي انغصبت عليها...
    لكني تعودت عليها ...شو بايدي يعني اسويه..!!!
    لكني حالي في الاجازه...ورقادي اخترب...رقدت الساعه 5 العصر..ونشيت 12 في الليل...وحصلت اهل البيت رقود..وانا السويحره متفيزره اروحي...
    طلعت من غرفتي ونزلت تحت...دخلت المطبخ التحضيري وسويت لي سندويش جبن وعصير..وسخنت السندويشة في الماكروويف...ورجعت اركب فوق...ولاحظت من تحت الباب غرفة يوسف اخوي "مدمن الكمبيوتر"... انه بعده واعي...
    تقربت ودقيت الباب شوي شوي...بعد ثواني انفتح الباب...وطلع لي ويه يوسف الهادي...وعقد حياته يوم شافني..
    يوسف: صح النووووم....!! توج نشيتي..!
    دخلت الغرفه... ولاحظت يوسف يطالع سندويشتي باهتمام...
    يوسف: اللــــــــه...مشكوره...والله يوعان...
    مد ايده وشل سندويشتي وقسم له نصها... وعطاني النص الثاني...
    منى: شو تسوي مستر؟..
    مشى يوسف عني ويلس على مكتبه جدام حبيب قلبه...
    يوسف: اعابل برنامج....وانتي ليش ماكملتي رقادج..؟؟
    منى: من العصر راقده يوسف كم برقد؟ بخيس...
    خلص يوسف سندويشته بسرعه...وشكله ماشبع...
    منى: تباني اسويلك وحده غير...
    يوسف: ياريت..وهاتيلي عصير مثلج بعد....
    حطيت عصيري وسندويشتي عالطاوله ورديت نزلت عشان اسويله أي شي...
    ماصدقت يقولي ابا...يوسف وايد مهمل صحته...وصار ظعيف...وهو مب حلو عليه الضعف...
    بعد ماخلصت من السندويش والعصير طلعت من المطبخ..ورديت ركبت عنده فوق...دخلت الغرفه فجاه ..وما انتبهت ان يوسف حاط سماعة تيلفونه...ما انتبهت انه يرمس في التيلفون..!!!
    قلت بصوت عالي.. وبلهجة لبنانية...
    منى: واحد صاندوييييش جبنييييي وعصير برتآآآآآآآآن...تفضل خيوووووووووو..
    لاحظت عيون يوسف المعصبه... استغربت..وفجأة مد ايده وسحب السماعه من اذنه وهو منزعج من الضحكه العالية اللي ارتفعت من الطرف الثاني بالسماعه...وماقدر الا انه يضحك مع ربيعه هو بعد...
    يوسف: الله يخسك جذي يظحكون...
    انحرجت..واحترق ويهي..حطيت له الاكل عالمكتب عداله...وشليت اكلي ويلست عالشبريه...احاول ادارك مشاعري... هذا منوه من ربع يوسف؟؟..لايكون ذاك نفسه ..؟؟...اللي سلم على امايه يوم العيد..وطلعت انا الحبيبه جدامه بدون مادري..!!.
    يالفضيحه...
    قعدت اكل سندويشتي واشرب عصيري لين ماخلص يوسف رمسته ويا ربيعه...وعقب ماخلص وخوز السماعه عن اذنيه..اطالعني بنظره...
    يوسف: ثاني مره ركزي مب تيني مثل الخبايل وانا ارمس ويا ربعي...زين جي فضحيتنا عند الريال.؟!
    منى: والله مادريبك انك ترمس في التيلفون...يعني متعمده انا اسمع ربيعك صوتي وخبالي وافضح عمري...
    يوسف: ادريبج مب متعمده بس الحرمه المفروض ماتهجم جي عالغرف...اول دخلي بهدوء وشوفي شو يالس انا اسوي قبل ماتفكرين تسوين اللي فبالج...عشان ما تتورطين...
    منى: ان شاء الله يدي...
    وسكت..وسكت هو بعد.. ترددت بالسؤال...لكن فيني فضول...بتم اهويس ان ماعرفت منو هذا...
    منى: آآآه يوسف..!...منو من ربعك هذا..؟؟
    قال بدون اهتمام...
    يوسف: خالد...
    حسيت ان بطني انعصر... خالد هو نفسه اللي شافني يوم العيد... سمعت يوسف يظحك بخفه...وكمل كلامه من دون ما اسئله...
    يوسف: مات من الضحك عليج...صقع هب صقعه صم لي اذني....
    ابتسمت انا باحراج....
    منى: زين كسبنا اجر ونسنا حد في هالدنيا...برايك بسير اطالع التلفزيون في الصالة...
    يوسف: لا تنزلين الصاله التحتانية تحشرين قوم ابويه....اطالعي في هالصالة الفوقانية...
    منى: هي ادري..اصلا مافيني انزل تحت......
    طلعت عنه وتوجهت للصاله وانا مب قادره انسى موقف خالد....
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)