&& رجل ارتكب جريمة بشعة في حق زوجته &&

الموضوع في 'منتدى المواضيع العامه' بواسطة دماء بلا جروح, بتاريخ ‏3 ابريل 2003.

  1. دماء بلا جروح

    دماء بلا جروح .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏17 يناير 2003
    المشاركات:
    213
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    نقاط الجائزة:
    200
    [ALIGN=CENTER]

    صدمتي شديدة .. وحزني وألمي كانا شديدين هذه المرة ، فذات صباح ، قررت أن أستقبل يومي بابتسامة وتفاؤل ، لكني وجدت نفسي أمام مأساة حقيقية ، وأنا أتصفح جريدة (( السياسة )) الكويتية ، حيث وقعت عيناي على خبر يؤكد الحكم بالسجن على رجل سعودي لمدة 10 سنوات وجلده ستة آلاف وثلاثمائة جلدة ، لأنه ارتكب جريمة بشعة في حق زوجته ، وقام بضربها وحرق أجزاء من جسدها .. وكان يسكب الشاي والماء الحار على رأس هذه الزوجة المسكينة .. وقام بكيها في أجزاء متفرقة من جسدها بواسطة منشار حديدي وضعه على النار لمدة كبيرة ، ولم يكتف بذلك بل حرق شعرها تماماً .
    أبعد هذه الجريمة يمكن أن يبتسم الإنسان ويتفاءل ..؟ لا أعتقد ..! فقد اعتصرني الألم ، وانطلقت من دواخلي آهات تئن وتتوجع على هذا العالم الذي نعيشه .. عالم الرجل القاسي الذي انتزعت من قلبه كافة أشكال الرحمة .. وتحول إلى ذئب بشري ينهش بأنيابه زوجته المسكينة الضعيفة .
    ماذا جرى لرجالنا ..؟ وكيف يستغل رجل قوته ضد شريكة العمر والحياة ..؟ هل هذه هي المودة والرحمة التي أمرنا الله بها في معاشرة النساء ..؟ وهل هذا الرجل مسلم حقاً أم أنه ضرب بعقيدتنا الإسلامية السمحة عرض الحائط ..؟
    ألف سؤال وسؤال أصاب رأسي بالدوار .. ولم أجد مبرراً واحداً يدفع هذا الرجل لارتكاب جريمته في حق هذه المسكينة .. ألا يكفينا ما نسمعه عن خراب ودمار وقتل في فلسطين والعراق .. ألا يكفينا رؤية هذه الصور البشعة للجرائم المنظمة ضد أطفالنا في فلسطين المحتلة .. وهل ينقصنا جريمة أخرى نرتكبها في حق نسائنا وبناتنا ..؟!
    آه .. لقد فجرت هذه الوقعة فيّ ينابيع من الحزن .. وفكرت في الرحمة التي أمرنا بها الإسلام .. والتي طالت كل المخلوقات .. حتى الحيوان ,, فما بالنا بالإنسان الذي كرمه الله وفضله الله على مخلوقات هذا الكون ..؟!
    أعود إلى هذا الذئب البشري ، وأنا في غاية الدهشة والحنق لما ارتكبه من حماقة وجرم في حق زوجته .. وهنا أقول لكل رجل : عليك الإقتداء بسنة رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم الذي قال (( رفقاً بالقوارير )) .. ووصف الرسول الكريم المرأة بالقارورة خير دليل على رقتها وحنانها .. ويكفي أن رسولنا الكريم ـ طيلة حياته ـ لم يضرب امرأة قط ، أو أهانها .
    لذلك يجب على كل رجل يعرف دينه أن يكون رحيماً بالنساء .. ولا يجب أن يتعرض للقسوة والإيذاء النفسي والبدني ، حتى تستقيم حياتنا .. فلنحافظ على هذه المرأة الرقيقة التي تمثل نصف المجتمع ، ولا يمكن بأي حال من الأحوال الاستغناء عنها .. فهي الشريك الثاني في بناء وإعمار هذه الأرض .[/ALIGN]
    && رجل ارتكب جريمة بشعة في حق زوجته &&
     
    جاري تحميل الصفحة...
  2. _* الحاير *_

    _* الحاير *_ .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏11 يونيو 2003
    المشاركات:
    917
    الإعجابات المتلقاة:
    4
    نقاط الجائزة:
    200
    مشكور أخوي دماء بلا جروح على هذا الموضوع والقصه المؤلمه.
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)