• سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

وابل

كوني كونًا أكونُ بهِ كائنٌ لا يكونُ إلا بِكونِك
⭐️ عضو مميز ⭐️

السلام عليكم

كل انسان في هذه الحياة ينشد الكمال له ولمن يحبه لكن في الحقيقة والواقع لايوجد إنسان كامل
لذلك يلجأ البعض ويحاول ان يكون اكثر مثالية في واقعة بتعامله مع الآخر
وهنا يختلفون الناس كلن حسب ادراكه وفهمه وثقافته وبيئته ومتغيرات حياته
لكن المُزعج بالأمر ان تتحول هذه المثالية الى مرض مزمن يتضرر منه الآخرون تؤدي في نهاية المطاف الى الزيف والخداع والتدليس والكذب على الآخرين
للوصول الى وهم المثالية
حتى اصبحنا لانفرق بين من يدعيها وبين من يمتطيها وتفرقنا بين مؤيد ومعارض حتى وصلنا لدرجة انه من الممكن ان تكون المثالية محل تندر واستخفاف وتهمة جاهزة لمن يدعي سمو الاخلاق
فاختلط الحابل بالنابل فعدنا لانعرف بالضبط مالذي نريده فماعاد يعجبنا المثالي ولا عكسه

المحاور كثيرة في هذا الموضوع
هل تؤمن بوهم المثالية ام بحقيقتها
هل المثالية مطلب وغايه ام وسيلة
هل للمثالية درجات
في علاقاتك هل تبحث عن الشخص المثالي
هل هي محببة ام ممقوته
وهل المثالية طبع مكتسب ام فطرة
هل ان كنت مثالي تفخر بها ام تتنصل منها
وكيف نُفرق بين ادعاء المثالية
وبين الشخص المثالي بعيداً عن التصنع

ختاماً ماهي الشعرة الخفية بين مانريد ومالا نريد بواقعنا وصدقنا مع الذات فيما يخص هذا الامر



والسلام عليكم





وابل



🌷
 
التعديل الأخير:

الرااااكد

استغفر الله العظيم
[ النخبة ]
واابل احسسنت في طرح مثل هذا المووضوع النقاشي
اولا دائما الكمال لله سبحانه وتعالى
المثاليه لااعتقد موحوده في هذه الايام
للان تطبيق المثاليه يريد اناس مؤمنون
ايمان حقيقي واعتقد من الصعب ذلك وجود
هؤلاء الاشخاص قد نحصل ولكن قله قليله من
الناس كما اسلفت اخي وابل اختلط الحابل بالنابل
اصبح الكاتب يكتب مثاليات ونغزاات وطعن وتنابز
بالالقاب وتسمية الاسماء بغير مسمياتها فبات من الصعب
ان تجد المثاليه للان المثاليه هي ان تكتب الوااقع الحقيقي الابتعاد عن الغرور الابتعاد عن المجاملات القول بالشخص مابه
من محاسن ومسياوئ دون اي مجامله المثاليه فطره تنشئ مع الانسان لكن ان كان هناك اسره ومجتمع ينمي هذه الفطره قد يصل الشخص الى المثاليه للان النشئه صحيحه وخاليه من الشوائب والافكار السلبيه للشخص فيقال من شب على شئ شاب
عليه فالمثاليه الحقيقيه عندما ترى شخص يعمل دون كلل اوملل
والناس عنده سواسيه لافرق ببنهم الكل على نفس المسافه هنا مثاليه اما مثاليه مثطمعه هي العكسس تفضيل ناس على ناس وصديق على بعيد هذه بعيده عن المثاليه
وابل ارجو اني وفقت ولو بقليل
كن الايجابه على اسئلتك
 

غَـزل ، 🍂

خد وضّاح
[ النخبة ]
'




مثل مافي حياة مثالية
في شخصية النرجسية
وجميعها لمن يسعى الى كمالهم
فَ هو يستنزف طاقته هدراً !!


مافي بالحياة (حياة او شخصية مثالية)
في رضى ذات وفي قناعة وفي تقبل نفسك وتقبل من حولكَ


ماحد كامل
لا انا كامله ولا غيري
ومن يسعى للكمال سيواجه اختلاف الاراء ويتأثر فيها
المهم والأهم
تكون راضي عن نفسك وتحس بشعور الرضى
وماتصطدم ب اراء الغير عنك وتفرق اذا هدف هالاراء هو غيرة او حباً لك
تجعلها فقط عابرة سبيل
مختصراً من يسعى للمثالية اول عتبة يتجاهل نقد الاخرين له وياخذ مابمصلحته
ثم يطور ذاته ويفعل امور يستشعررمن خلالها تطوره ..
المهم يستشعر داخلياً مدى رضاه عن نفسه


المثالية تتمرجح بين صفات مكتسبه وفطرتك الي عشتها
لانك طالما انك قاعد اطور نفسك
ف انت قالل انك تغير منك وقابل انك تكتسب


اعتقد !
الشخص مثاليته عفوية
يدقق ع نفسه وعلى سلبياته ومايدخل بشؤون الاخرين
او بالاحرى انسان يطور نفسه
ونصيحته لشخص تكون بالخفاء بينه وبين الشخص
يتحفظ بأنتقاده اتجاه الاخرين لانه يؤومن ماحد كامل


الشخص الي يتصنع المثالية
غالباً هو الي كثير النقد والاستنقاص لمن حوله ويحاول يكسب رضاه عن نفسه من حيث انه يعلو ع سلبيات الاخرين ونقده لهم بالطريقة هذى يستشعر كماله


الشعرة الخفيفة
مجرد تسأل نفسك (انا ماذا اريد)
او اسألك تحفزك ذاتياً ومنها تحدد هدفك


نحنُ كَ بشر
لو قابلنا بالحياة مجموعة مثاليين
ماعتقد انهم يتساوون بعيوننا جميعاً
لذا نظرة الناس تتفاوت ع حسب اولوية اهتمامهم 👌🏻


☕​
 

ذاك

[ النخبة ]
وابل
موضوعك شيق وجميل
كتواجدك وحضورك


هل تؤمن بوهم المثالية ام بحقيقتها

الوهم لا يمكن ان يؤمن به الا من عيشته وهم ويبحث عن الوهم
الايمان بالحقيقه هو الاصل وهو المبتغى لكي نجد انفسنا وسط الحقيقه

هل المثالية مطلب وغايه ام وسيلة

والمثالية مطلب وهدف كلنا نبحث عن ان نتميز ونرتقي لذلك هي هدف لكل من اراد السمو

هل للمثالية درجات
لا اعلم حقيقة ان كان هناك مراتب ودرجات للمثالية فلست من اصحاب التخصص بهذا

في علاقاتك هل تبحث عن الشخص المثالي

العلاقات تختلف فلا نبحث عن الاشخاص المثاليين بعلاقتنا انما نبحث عن من نجد انفسنا معهم وفيهم بعلاقتنا
فليس كل مثالي صديق لنا وليس العكس ايضا

هل هي محببة ام ممقوته

المثالية الايجابيه الحسنه محبوبة ومراده ايضا
اما السلبية منها فمذمومة ممقوته


وهل المثالية طبع مكتسب ام فطرة

هي من الصفات المكتسبه التي تربى وتترسخ مع الممارسة وتدريب النفس عليها

هل ان كنت مثالي تفخر بها ام تتنصل منها


ان كانت مثاليتي حسنة محسنة لي ولمن حولي ومعي فهي الفخر بلا شك

وكيف نُفرق بين ادعاء المثالي
وبين الشخص المثالي بعيداً عن التصنع

تتضح اذا اصطدمت بالواقع والمواقف وصدمات الزمان وردات الفعل
هناك يتبين المدعي من الحقيقي

ختاماً ماهي الشعرة الخفية بين مانريد ومالا نريد بواقعنا وصدقنا مع الذات فيما يخص هذا الامر


الصدق مع انفسنا
 

وابل

كوني كونًا أكونُ بهِ كائنٌ لا يكونُ إلا بِكونِك
⭐️ عضو مميز ⭐️
واابل احسسنت في طرح مثل هذا المووضوع النقاشي
اولا دائما الكمال لله سبحانه وتعالى
المثاليه لااعتقد موحوده في هذه الايام
للان تطبيق المثاليه يريد اناس مؤمنون
ايمان حقيقي واعتقد من الصعب ذلك وجود
هؤلاء الاشخاص قد نحصل ولكن قله قليله من
الناس كما اسلفت اخي وابل اختلط الحابل بالنابل
اصبح الكاتب يكتب مثاليات ونغزاات وطعن وتنابز
بالالقاب وتسمية الاسماء بغير مسمياتها فبات من الصعب
ان تجد المثاليه للان المثاليه هي ان تكتب الوااقع الحقيقي الابتعاد عن الغرور الابتعاد عن المجاملات القول بالشخص مابه
من محاسن ومسياوئ دون اي مجامله المثاليه فطره تنشئ مع الانسان لكن ان كان هناك اسره ومجتمع ينمي هذه الفطره قد يصل الشخص الى المثاليه للان النشئه صحيحه وخاليه من الشوائب والافكار السلبيه للشخص فيقال من شب على شئ شاب
عليه فالمثاليه الحقيقيه عندما ترى شخص يعمل دون كلل اوملل
والناس عنده سواسيه لافرق ببنهم الكل على نفس المسافه هنا مثاليه اما مثاليه مثطمعه هي العكسس تفضيل ناس على ناس وصديق على بعيد هذه بعيده عن المثاليه
وابل ارجو اني وفقت ولو بقليل
كن الايجابه على اسئلتك
بارك الله فيك اخوي الراكد
شرفت وانرت
فعلاً اصبحنا نشاهد وبكثرة من يتحدثون ويكتبون عكس مايفعلون
🌷
 

وابل

كوني كونًا أكونُ بهِ كائنٌ لا يكونُ إلا بِكونِك
⭐️ عضو مميز ⭐️
'




مثل مافي حياة مثالية
في شخصية النرجسية
وجميعها لمن يسعى الى كمالهم
فَ هو يستنزف طاقته هدراً !!


مافي بالحياة (حياة او شخصية مثالية)
في رضى ذات وفي قناعة وفي تقبل نفسك وتقبل من حولكَ


ماحد كامل
لا انا كامله ولا غيري
ومن يسعى للكمال سيواجه اختلاف الاراء ويتأثر فيها
المهم والأهم
تكون راضي عن نفسك وتحس بشعور الرضى
وماتصطدم ب اراء الغير عنك وتفرق اذا هدف هالاراء هو غيرة او حباً لك
تجعلها فقط عابرة سبيل
مختصراً من يسعى للمثالية اول عتبة يتجاهل نقد الاخرين له وياخذ مابمصلحته
ثم يطور ذاته ويفعل امور يستشعررمن خلالها تطوره ..
المهم يستشعر داخلياً مدى رضاه عن نفسه


المثالية تتمرجح بين صفات مكتسبه وفطرتك الي عشتها
لانك طالما انك قاعد اطور نفسك
ف انت قالل انك تغير منك وقابل انك تكتسب


اعتقد !
الشخص مثاليته عفوية
يدقق ع نفسه وعلى سلبياته ومايدخل بشؤون الاخرين
او بالاحرى انسان يطور نفسه
ونصيحته لشخص تكون بالخفاء بينه وبين الشخص
يتحفظ بأنتقاده اتجاه الاخرين لانه يؤومن ماحد كامل


الشخص الي يتصنع المثالية
غالباً هو الي كثير النقد والاستنقاص لمن حوله ويحاول يكسب رضاه عن نفسه من حيث انه يعلو ع سلبيات الاخرين ونقده لهم بالطريقة هذى يستشعر كماله


الشعرة الخفيفة
مجرد تسأل نفسك (انا ماذا اريد)
او اسألك تحفزك ذاتياً ومنها تحدد هدفك


نحنُ كَ بشر
لو قابلنا بالحياة مجموعة مثاليين
ماعتقد انهم يتساوون بعيوننا جميعاً
لذا نظرة الناس تتفاوت ع حسب اولوية اهتمامهم 👌🏻


☕​
بارك الله فيك غزل اضافة جداً رائعة فقد نوهتي الى تفاصيل لم اذكرها بالمقال
بالمجمل قبول المثالي سواء الحقيقي او المتصنع
يعتمد على الطرف الآخر ومدى قابليته له من جوانب اخرى في شخصيته بمعنى المثالية والغير مثالية لايمكن ان تقربك او تبعدك هي قناعات البشر
اولاً واخيراً

🌺
 

وابل

كوني كونًا أكونُ بهِ كائنٌ لا يكونُ إلا بِكونِك
⭐️ عضو مميز ⭐️
وابل
موضوعك شيق وجميل
كتواجدك وحضورك


هل تؤمن بوهم المثالية ام بحقيقتها

الوهم لا يمكن ان يؤمن به الا من عيشته وهم ويبحث عن الوهم
الايمان بالحقيقه هو الاصل وهو المبتغى لكي نجد انفسنا وسط الحقيقه

هل المثالية مطلب وغايه ام وسيلة

والمثالية مطلب وهدف كلنا نبحث عن ان نتميز ونرتقي لذلك هي هدف لكل من اراد السمو

هل للمثالية درجات
لا اعلم حقيقة ان كان هناك مراتب ودرجات للمثالية فلست من اصحاب التخصص بهذا

في علاقاتك هل تبحث عن الشخص المثالي

العلاقات تختلف فلا نبحث عن الاشخاص المثاليين بعلاقتنا انما نبحث عن من نجد انفسنا معهم وفيهم بعلاقتنا
فليس كل مثالي صديق لنا وليس العكس ايضا

هل هي محببة ام ممقوته

المثالية الايجابيه الحسنه محبوبة ومراده ايضا
اما السلبية منها فمذمومة ممقوته


وهل المثالية طبع مكتسب ام فطرة

هي من الصفات المكتسبه التي تربى وتترسخ مع الممارسة وتدريب النفس عليها

هل ان كنت مثالي تفخر بها ام تتنصل منها


ان كانت مثاليتي حسنة محسنة لي ولمن حولي ومعي فهي الفخر بلا شك

وكيف نُفرق بين ادعاء المثالي
وبين الشخص المثالي بعيداً عن التصنع

تتضح اذا اصطدمت بالواقع والمواقف وصدمات الزمان وردات الفعل
هناك يتبين المدعي من الحقيقي

ختاماً ماهي الشعرة الخفية بين مانريد ومالا نريد بواقعنا وصدقنا مع الذات فيما يخص هذا الامر

الصدق مع انفسنا

اهلاً بك صديقي ذاك
اهنيك بهذه الاجابات الصادقه مع النفس قبل ان تجيب عن محاور النقاش
اتفق معك بان الشخص المثالي تظهره المواقف على حقيقته ان كان مدعي او حقيقي

🌷
 

سـووكـر

أخو نورهـ
⭐️ عضو مميز ⭐️
المثاليه وصف غير دقيق لأن من يستخدمها جهله بمعنى اختزلت المثاليه او فصلت لتكون لافراد معينين من مجتمع لايعرف قيمتها.
فيقوم اغلب من في هذا المجتمع ايآ كان
سوا مجتمع صغير او المجتمع الكبير بإطلاق
هذه الصفه على من لا يستحقها اصلا بل هو
عكسها !!
لذلك تم طمسها وتشويهها
لما نقول فلان مثالي فالمجتمع تلقائيآ يعتبره
ملائك وهنا مربط الفرس الخاسر لرؤيه خاسره

لايوجد شخص مثالي توجد صفات مثاليه
يحملها البعض هبه من الله او اكتساب
بسبب تفوق مبني ع قدرات ذلك الشخص
هذه خلاصه الكلام ..

لذلك يكتسب الاغلب نمط معين من الرؤيا
الايجابيه عن بعض الشخصيات ثم مع
اي تغير لتلك الشخصيه وهو تغير طبيعي
يتراجع الاغلب ويغيرون رأيهم بكل بساطه
بان ذلك الشخص كان... يدعي المثاليه..
وهو لم يدعيها ...؟

بنظري انا من يقال عنه انه يدعي المثاليه
ان صدق ادعائه للمثاليه ع حسب رأيهم.
هو شخص بالاساس. اناني.
ولكنهم اطلقو عليه مدعي مثاليه جهلا منهم



من واقع تجربه ورؤيه جيده
يوجد اشخاص ع تميز عالي حضوريا
او تعاملا او قدرات يرونهم قله مثالا يقتدى
به ويراهم اغلبيه يدعون المثاليه.!
بسبب الجهل في تقييم الاخرين
لانهم يحكمون على حسب تعاملهم معهم هم
فقط فأن اجادو لهم او ع مزاجهم اعتبروهم
مثاليين وان لم يروقو لهم اعتبروهم يدعون
المثاليه

يوجد قدوه فقط ولا توجد مثاليه في رأيي
وتلك القدوه تعتمد علي القدرات لذلك الشخص
ايآ كانت تلك القدرات

لذلك اغلب الجهله يعتبرون مثلا نجم معين
قدوه لهم مع ان ذلك النجم فقير لاغلب
القدرات وليس به اي صفه مميزه
وهذا يعكس قمه الجهل لدى الاغلب

وقيس ع ذلك من البيت الى الشارع
الى المجتمع الكبير
من العائله الصغيره الى الكبيره
الى الاصدقاء الزملاء
تجد البيئه تحكم من هو مثالي
ومن هو عكسه وفق معطيات وثقافه
متواضعه جعلت المميز منبوذ ببعض صفاته
السلبيه الطبيعيه وجعلت المتواضع في قدراته
وحضوره مثالآ يحتذى به ..
بسبب ايجابيات بسيطه ومظهريه
تعرف وقتها
ان العقول متفاوته والقدرات تختلف
ولكن المعطيات الظاهريه تتحكم في عقول
ورؤيه وحكم ونمط الاغلب مننا

لذلك لا يجب قطعآ أن نصف ونهب التميز
والقدوه او حتى لقب مثالي إلا بعد عبور صاحبها
باختبار المواقف الصعبه والمطبات الكبيره
في حياتنا ومعتركاتها عنده سنعرف في
قرارة انفسنا من هو الشخص المثالي
او القدوه او المميز او المثال الاعلى
!!
 
التعديل الأخير:

"ROMA

السيمفونية التاسعة
[كاتب تغاريد]
كن مثالي مع نفسك
دعك من السعي لكسب رضا الاخرين
المثالية الحقيقية
حين تكون أنت نفسك
ترغبها كيفما كانت
حتى لو زفرك الجمع من حياتهم
 

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى