رواية بنات في كندا

الموضوع في 'روايات' بواسطة ميالا, بتاريخ ‏7 نوفمبر 2013.

  1. ميالا
    Offline

    ميالا عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏7 نوفمبر 2013
    المشاركات:
    102
    الإعجابات المتلقاة:
    8
    نقاط الجائزة:
    0
    إقتربٌ !
    وآجعل آحلآميً آلصغيرهَ تكبرَ . .
    آقترب وخذنيَ معك بعيدآ . .
    إلىُ عآلمٌ من خيآلك آلجميلَ . .
    خذنيَ بعيدآ إليكُ . .
    يديَ بيدكَ ، قلبيٌ ينآدي قلبكْ . .
    هآئمهَ فيٌ غآبه آلهوىَ !
    خذنيَ إليكُ ، وآجعلني نجمهَ تضيئ عينيكّ . .
    وبدرَ ينيرٌ دربكَ وليآليكٌ . .
    {بقلم/اسماء العنزي}


    روايتي هذه تحتوي على 40 بارتاً توجد فيهاا العديد من المواقف وايضاً ستكون فيهاا اللغه العاميه والفصحئ هي عباره عن 7بنات ذهبو ابتعاثاً الى كنداا وعن قصه حياتهم هنالك سأترككم الأن مع التعرف عليهم
    **********************************************
    {التعريف بالشخصيات 7 بنات عاشو حزنهم وضحكهم وبكاهم ودلعهم ومودهم كلهم مع بعض وهم بعد صحبات من المتوسط اعمارهم كلهم20}
    {اولاً:جلاء اجتماعيه حبوبه شعرهاا كوكتيل لين نص ظهرها شوي طويله جسمها عادي عيونهاا وسيعه لونهم عسلي بيضاء
    ثانياً:هالة انطوائيه شوي تجيب العيد اذا ارتبكت شعرها اشقر ايمو طولهاا وسط جسمهاا جميل عيونهاا بحريه لان امهاا اصلهاا امركيه وابوهاا سعودي بشرتهاا ورديه
    ثالثاً:حور انطوائيه بعد بس فيهاا غموض اذا حست بفقد شعرهاا اسود لين نهايه ظهرهاا طولها عادي جسمهاا حلو عيونهاا سودا بشرتهاا بيضاء
    رابعاً:سلاف اجتماعيه فيهاا دلاخه لدرجه هائله شعرهاا بني فاتح لين تحت كتوفها قصيره جسمهاا اصغر من عمرهاا عيونها سودا بشرتهاا برونزي فاتح
    خامساً:غزل انطوائيه فوكاهيه شعرهاا لين نهايه ظهرهاا كيرلي طولهاا وسط جسمهاا حلو عيونها خضراء امهاا بريطانيه بيضاء
    سادساً:موج انطوائيه خفيفه دم شعرهاا لين فخذهاا تدرجات الاشقر طولهاا طويله شوي مو مره جسمهاا حلو عيونهاا بني بشرتهاا برونزي
    سابعاً:لاناا اجتماعيه فلاويه شعرهاا لين خصرهاا بني فاتح قصيره جسمهاا جنان عيونهاا خضراء وراثه بيضاء}
    ********************************************** {البارت1}




    بعثرتَ آلمآضيٌ بآلحآضرَ ..
    بعثرتَ ذكريآتيً وآسرآريَ معكَ ..
    بعثرتَ مشآعريُ فيُ هوآء آلمآضيَ محآوله آن آنسآكَ ..
    وآنسىَ من كنتُ آعتبرهَ آنفآسيٌ ونبضآتَ قلبيٌ ..
    بعثرتَ انفآسيُ واختلطتَ بأنفاسكَ آلملوثهَ ..
    وجمعتَ كل ذكرىٌ لكَ بقيتَ معيَ ..
    وعندمآ آشمْ رآئحهَ قميصكَ آلذيَ آحضرتهَ لكْ لكيُ يبقىَ لديكَ ذكرى منيٌ ..
    تألمتَ كثيرآ ولم آستطيعَ آن آقآومَ دموعيُ ..
    فـ كيفَ لي آن آنسىَ ملآمحكٌ وآنفآسي تلوثتَ بأنفاسكّ {بقلم/اسماء}





    غزل جالسه على كنبه الصاله اللي كانت باللون البيج حاطه راسهاا على المخده ومخده حاضنتهاا وشهاقهاا مايوقف تبكي على بعاده تبكي على فراقه تبكي على النصيب اللي راح لغيرهاا على حبهاا الاول والاخير على ماضيهاا الأليم تبكي على الحبيب اللي اهله غصبوه على بنت خالته وهو مايبيهاا بس قدرت تكسبه طلعت من الغرفه ماعرفت تنام نزلت من الدرج سمعت صوت شهاق وكانت الساعه3الفجر اتجهت لناحيه الصوت وهي مرعوبه
    جلاء جلست جنبها وهي تطالعهاا وودهاا تبكي معهاا بس ماتبي تضعف وتضعف صديقتهاا معهاا حزنت على حالهاا وحضنتهاا:غزل صح ان هو مو من نصيبك بس خلاص انسيه الولد الحين متزوج خلاص لاتبكين ترا مافي احد بهالكون يستاهل دموعك قومي صلي لك ركعتين وانشاءالله ربي يعوضك باللي يسعدك ويحبك ويصونك ويستر عليك يلا
    غزل ناظرتهاا بوجهه شاحب وظاهر عليه الهلات تحت العين والتعب غزل ضحت بحياتهاا كثير عشانه وبالأخير طلع مو نصيبهاا بس مع ذالك تركت له بصمه:بس انا احببه والله احببه جلاء اهئ والله احبه ماتخيل روحي من غيره هو روحي وعمري تدرين هو وينه الحين
    جلاء تمسح على ظهرهاا وعيونهاا كاسيتهاا الدموع قلبت وجهها عنهاا
    غزل حطت اصباعهاا بقلبهاا:هو هناا
    جلاء ماقدرت تستحمل وحضنتهاا بقوهه وطولو بحضنهم غزل بس تشهق بعدت جلاء عن غزل لقتهاا نايمه سدحتهاا ولحفتهاا وراحت تنام هي بعد





    تأنقَ آيهآ آلليلَ !
    ارتديَ ثوبَ يحكيٌ عنَ ذكريآتيْ ..
    وآضعَ عطر يفوحَ منه رآئحتهَ آلتيٌ كنتَ آعشقهآ كثيرآ ..
    وآضع آحمر آلشفآه لكي آخفيُ سوآد عينآيُ وتعبيَ ..
    وشعريَ آلذيَ كآن يحبَه كثيرآ ..
    لكيٌ ترآنيَ جميلهَ من دونْ آن يكونٌ معيَ ..
    وآحدثكَ عنٌ كلُ مآبدآخليَ ، وعنَ كل قصهَ وسر ..
    أخفيتهَ فيَ قلبيٌ ..
    آرىَ نفسيٌ فيَ آلمرآه قبيحهَ ولكنك ترآني جميلهَ ..
    برآيكَ آيهآ آلليلَ ؟!
    هل آنا جميلهَ أم قبيحهْ ، ام خيآنتهَ جعلتنيٌ آلليلهَ آبدوّ جميله معكَ . .{بقلم/اسماء}




    بالصباح كل البنات عندهم محاظرات وكل وحده قاعده تلبس وتجهز نفسهاا عشان الجامعه
    حور لبست سكيني نيلي وعلاقي ابيض وحطت بلاشر وروج وكحل
    خرجت هاله من الحمام ولافه المنشفه عليهاا هي شريكه حور بالغرفه:حور ممكن تخرجي ابغى البس
    حور:ي ختي لسئ ماخلصت خليني بس ازود كحل
    هاله:حور يلا سريع ؤربي بردانه وابغى البس وفوق ذا بنتأخر واليوم اول يوم
    حور طالعتهاا من فوق لتحت وطلعت هاله مافهمت نظراتهاا بس طنشتهاا وراحت على دولاب ملابسهاا تلبس ولبست جنز و علاقي ملون بس كان جنان عليها ورهيب
    حور تتمشى بالصاله وتغني صادتهاا لاناا
    لاناا:مو كأني سمعت صوت ملائكي يجي من هناا ولا يتهيئ لي
    حور ضحكت ووجههاا حمر:هههههههههههههههه لانونتي فديتك بس وحكاويك
    لاناا:ههههههه المهم وش فيهاا غزل
    حور بجنبهاا قرصتهاا وبهمس لأن غزل بالمطبخ تاكل على مائده الطعام بس اكلهاا كلو نقنقه كأن مالهاا نفس تاكل:ايش بك انتبهي لصوتك مره ثانيه
    لاناا تذكرت:اهاا طيب اسفه وش يدريني ماكنت ادري انهاا هناا لو دريت ماتكلمت قولي الحمدلله بس ماسمعتني ولا كان جلاء ذبحتني
    سلاف نازله من الدرج:يلا بنات تاخرناا باقي ربع ساعه على محاظراتناا
    كل البنات طلعو وهم ماشين على جامعتهم جات سياره سريعه وكانت راح تصدم غزل وغزل واقفه قدامهاا ومفتحه عيونهاا على وسعهم والسياره مافيهاا فرامل والبنات مو دارين عنهاا كملو مشي ولايدرون ولاحسو ان غزل معهم او لا جاء ولد ودف غزل وتشقلبو لين ما وقفو وكانت انفاسه وانفاسهاا مختلطين ونظراتهم اعجوبه
    سلاف:بنات وين غزل
    البنات خايفين ناظرو وراهم وشافو المشهد وكيف الناس متجمعين السياره الرجال اللي فيهاا صدم بالعمود بس ماحصل له شي
    جلاء:ي ويلي وش حاصل
    سلاف:امشو نشوف
    راحو ولماا شافو كيف الولد مسدوح فوق غزل وغزل مصنمه فتحو فمهم مفهين بالمنظر....
    غزل حست بنفسهاا واتفشلت منه:احم
    الولد قام بسرعه عنهاا وغزل مرتبكه ماهي عارفه وش تقول
    الولد حب ينسيهاا الموقف اللي صار بينه وبينهاا ومد يده للسلام لا اكثر:اناا بدر
    غزل ناظرته وعلامات الدهشه واضحه:سعودي
    بدر يضحك:اييه
    غزل تجاهلت مصافحته وردت عليه لفضياً:تشرفت بمعرفتك وانا غزل
    بدر:الشرف لياا انتي مبتعثه صح
    غزل:ايه كيف عرفت
    بدر:عرفت انك سعوديه لان ملامحك تبين انك سعوديه وبعدين حتى انا مبتعث
    غزل:اهاا...وهي في قمه الاحراج.....اممم بدر انا استئذنك الحين وراي محاظره ..ومشت للبنات
    بدر ظل يناظرهاا ويقول بنفسه وجههاا مو غريب علي ي الله انا وين شايفهاا وابعد هالأفكار من باله وراح لأخوياه متجهين لي مبنه جامعتهم
    وصلو البنات للجامعه وكل وحده راحت على محاظرتهاا بعد محاظرتهم تقابلو عند الكفتيرياا
    حور:بنات تصدقون توي ادري ان الجامعه مخيسه لهدرجه شفتي لانا وش سوا فيني الدكتور
    لاناا:ههههههههههههههههه مين قلك تسولفين بالجوال وقت المحاضره
    حور:وانا وش يدريني
    جلاء:شكلك ماسمعتي بقوانين الجامعه
    حور:لا لا لالالالالالالالالالالا خلاص خلاص سمعت فيهاا بس لاتفتحين لي محظر الشريان
    البنات:ههههههههههههههههه
    سلاف تغني بصوتهاا الرومانسي والناعم:تبقئ عيني بعينو حبيبي دناا ماليش غيرو
    هاله جنبهاا دفتهاا وبهمس:من هو
    سلاف تركت الجوال وناظرت هاله والبنات بنظرات ثقه:مالكم دعوه بحبيبي يكفي هو حولي
    البنات ضحك وتصفير
    موج:بنات...البنات لسئ يضحكون....بنااااات احم
    البنات ناظروهاا
    موج:اناا عندي محاضره الحين باي بس بغيت اخبركم ووبس...مشت
    جلاء تعلي صوتهاا:انتبهي على نفسك
    موج من عند الدرج رايحه لكلاسها وبصوت اعلى:ماعليكي مني عن عشر رجاجيل
    البنات فطسو ضحك على كلمه عن عشر رجاجيل وكملو سواليفهم
    موج وهي طالعه على الدرج رايحه للكلاس كانت تدور من بين كتبهاا وصيه ابوهاا قبل لايموت(الله يرحمه):يالله وينه ي ربي وين راح....طراااااااااخخ
    الولد ناظرهاا وقعد يتأملهاا لانه قاصدهاا الفصحئ لانه يتكلم انجليزي:اهلن ايهاا الجميل
    موج ناظرته وهي بقمه العصبيه والنار تشب فيهاا وكل ماله يزيد الحطب :ايهاا الغبي المجنون الم ترا امامك قبل ان تصطدم بي
    الولد:لا لقد رأيت ولكن لا داعي لكل هذه العصبيه
    موج انقهرت منه وعضت شفايفهاا بقوه ودهاا تحذفه بأي شي وقالت بغصه:ابتعد عن طريقي والا سأفعل لك شي لن تتوقعه مني ابداً
    الولد كان يكلمهاا ببرود ينرفز:لا لن ابتعد الا ان قبلتيني
    موج ماتمالكت نفسهاا دفته ومشت من جنبه راحت على كلاسهاا وجلست بالكرسي وكل شوي تصلح حجابهاا جا بدر جنبهاا وناظرهاا:انتي مو صديقه اللي اسمها غزل
    موج طالعت جنبهاا وعلى طول نزلت عينهاا بالأرض وصوت واطي:ايه
    بدر:اهاا
    ابتدت المحاظره والدكتور صرخ على واحد من الطلبه لانه مو منتبه موج فزت ومسكت يد بدر وضغطت عليهاا لاشعورياا
    بدر ل يناظر الخوف بعيونهاا ويدهاا اللي كانت بارده حس بنفسه وسحب ايده بهمس:ايش بك
    موج:ولاشي
    نروح للبنات
    سلاف:تبون الصراحه انا طفشانهه
    اخوياه بدر على عدد البنات كلهم 21 بس اثنين منهم 22 اللي هم خالد و سامي ماراح اعرف عن شخصياتهم وكيف اشكالهم من خلال التكمله بتعرفو الخمس اللي ماذكرتهم غير خالد وسامي هم بدر و عبدالعزيز دلعه عزوز و ريان وفيصل و محمد
    عزوز:اقول شباب شوفو مين هناك
    الشباب وجهو نظرهم للبنات لانهم اول مره يشوفونهم
    ريان:امشو نروح لهم
    الشباب قامو وراحو للبنات
    خالد بهيبته:احم احم
    البنات ضبطو جلستهم و غزل تناظرهم بشمئزاز
    هاله تهمس بأذن سلاف:مبين عليهم سعودين
    سلاف:هلا اخوي وش بغيت
    خالد:ممكن نجلس معكم يعني الصراحه شايفه الزحمه ومحناا لاقين مكان
    غزل قلبت وجههاا على جلاء وبهمس للبنات:ي الله صباح خير افف بس الله يعين ورجعت نظرهاا لهم مبتسمه مجامله
    جلسو الشباب قبالهم
    فيصل:اممم عرفوناا عليكم
    جلاء رفعت حاجب:انتو جايين عشان تحققون ولا عشان مالقيتو مكان
    ريان يهمس للشباب:لالا من بدايتهاا طوله اللسان ورجع نظره لهم
    غزل بغرور وثقه:الزبده انا غزل ودي جلاء و اللي جنبهاا حور و اللي جنبهاا سلاف واللي جنبهاا هاله واللي جنبهاا لاناا والحين ابدو انتو
    البنات مفهين اول مره غزل تتكلم بسرعه العاده غامضه من بعد ماهجرهاا حبيبهاا وطاح في غرام غيرهاا ولاحس بمشاعر حبيبته او سأل عنهاا ولا فكر فيهاا
    محمد بنفسه يعني هذي بنت حسام اللي يسبح بالفلوس والله وصدتك ي حساموه ان ماخليتك تنقص ارباح وملاين ماكون محمد ولد جمال:اهاا طيب فرصه سعيده وانا محمد وذول اخوياي ريان وفيصل و سامي و خالد و عزوز و في واحد بس عنده محاظره اسمه بدر
    غزل بققت عيونهاا:خويكككككممم بدر
    عزوز:ايه ليه
    غزل وجههاا احمرر:لا ولاشي بس سؤال يعني
    محد من الشباب لاحظ احمرار خدودهاا
    لاناا تغير السالفه:حتى احناا صديقتناا اسمهاا موج عندهاا محاضره...جلاء قرصتهاا بخفيف لانا فهمت عليهاا وسكتت
    حور:اوووووووووفف انا ريقي نشف
    عزوز:اناا اشتري لك
    حور بققت عيونهاا:هه لا خير انا بروح اشتري لنفس...ماكملت الا وعزوز راح ياخذ لكل الشلتين ومرت ساعه ساعتين واخذو واعطو على بعض كأنهم يعرفو بعض من زمان وسوالف وضحك
    هاله تصلح حجابهاا:خلاص بسكم ضحك بطونكم انفجرت
    سامي:ههههههههههههههههههههه غزل يعني ماتبين بطيخ
    غزل عصبت وبغت تمشي حور وعيونهاا تدمع من الضحك مسكت يدهاا:اقعدي بس نمزحح معك ايش بك
    غزل ناظرتهم وهي تبي تقطع كل واحد ووحده منهم بضروسهاا جات موج ورفست غزل وغزل طاحت عالكرسي
    غزل:وجع
    الكل:ههههههههههه
    موج قفلت الكتاب وطالعت فيها مع انهاا قاصده:اوهه ايم سو سوري ميس قازال
    غزل تقلدهاا بصوت ضحك الكل:ميس قازاال غزال بعينك شايفتني حيوان اصغر عيالك
    موج:بس ي ستي دنا اعتزرتلك فيهاا ايه بئه انا مش تأسفتلك يبئى خلاص ماحصلش حاقه
    غزل:هه قلبت مصريه
    سامي:ههههههههههههه المهم يوم الخميس بنروح سينماا تجون
    حور:عاد كلم دلوعه الشله انا مالي دخل
    جلاء:اؤك اتفقناا بس اي سينماا
    ريان:اللي عند.........
    جلاء:اهاا عرفتهاا اؤك
    حور:لحظه احناا اول مره نزور كنداا وش هالحي بالله عليك اول مره اسمع فيه
    جلاء:انا اجيهاا من يوم وانا بزره وحافظه شوارعهاا
    عزوز:مشالله مشالله لا اله الا الله اذا انا ماحفظتهاا مشالله عليك
    بدر جا:اوهوه صارو لكم معارف...اول وحده طاحت عينو عليهاا غزل...بس مو كأنكم تسولفون وسايبين الكتكوته
    غزل تمنت الارض تنشق وتبلعهاا على نظراته وبنفس الوقت انقهرت منه لانه بس يطالعهاا
    هاله من اول ماشافت نظراتهم ببعض كيف حست بغيره من الطرفين:اقول بنات انا تعبت خلوناا نرجع السكن..وسحبت غزل من يدهاا بقوه
    وصلو لعند الرصيف برا الجامعه
    غزل:خير شفيكي كذا ساحبتني وش الجريمه اللي ارتكبتهاا
    هاله ماحبت تبين عشان غزل لاتسوي لهم مناحه:هههههههههههههه ابد بس حبيت اصرف اسألتهم البايخه وبعدين اناا هالكني النوم
    غزل عصبت:بس ذا اللي عندك مالت عليك وكملت مشي للسكن والبنات وراهاا
    حور:هاله شفيهاا
    هاله:عصبت لاني سحبتهاا بقوه
    جلاء تنهدت
    لاناا:شفيك انتي الثانيه مره مو على بعضك بس تتنهدي وش السالفه
    جلاء:ي شيخه غزل لسئ كل تفكيرها بهالوصخ اللي اخلف وعده وطاح في غرام غيرهاا
    سلاف:قصدك مهند
    جلاء:هو في غيره ليته ماعرف وحده بحياته اسمهاا غزل شوفي البنت اليوم الفجر الساعه 3 لقيتهاا تبكي وحالتهاا هستريه كأنهاا مجنونه حسبي الله ونعم الوكيل عليه
    هاله:استغفرالله اولاص ذا مو ذنب الولد ذا ذنب ابوه لانه غصبه على بنت خالته يوم فتح لي ابوه انه يبي يتقدم لي غزل وابوه رفض
    غزل وهي تمشي متقدمه عليهم شوي مرت جنب حديقه وشافت اللي ماتوقعت انه تشوفه هناا شافت حبيبهاا اللي وعدهاا انه مايحب غيرهاا ولكن للأسف اخلف وعده وكسر قلب حبه الاولي مهند كان يضحك ويدلع سميه بنت خالته وبس يضحكون
    سميه:حبيبي في حمامات هناا بروح وارجع طيب
    مهند:خذي راحتك حياتي ..كانت الحديقه فيهاا حمامات زي اللي عندناا...ناظر وراه ووقف بصدمه ماتوقعهاا تكون معاه بنفس المكان
    غزل كانت متوقعه انهاا تشوفه هناا لان هي يوم عرفت انه بيقضي شهر العسل بكنداا اختارت الابتعاث لي كندا هي وصحباتهاا بس اللي ماتوقعته انهاا تقابله وجهه بوجهه بمكان عام
    مهند ظل يناظرها وعيونه حاره وكاسيتهاا الدموع ويقول بنفسه سامحيني ترا والله مو بيدي سامحيني والله احبك وماعمري حبيت احد غيرك بس شسوي مغصوب والله مغصوب اتجاهلك
    غزل ودموعهاا ماتوقف من يوم ماخطب سميه وتقول بنفسهاا شكلي اختارت الشخص خطأ وعدتني واخلفت بوعدك مع اني لسئ اصدقك والله احبك مهند تنهدت انشاءالله تسعدك وتورد لك ايامك



    {وضحيتُ من آجلكَ ولمْ تفعلَ آيُ شيً من آجليٌ !
    فعلتَ كل شيَ لكيٌ لآتتركنيّ ، وآلنآر تشتعلَ بدآخليُ !
    وآصبح قلبيُ رمآد تنآثر فيَ ذكريآتكَ ..
    آحببتكَ آكثرُ ممآ ينبغيْ !
    لكن قل ليُ من فضلكَ ، آجبني لآتبقى صآمتآ !
    صمتكَ يؤلمنيٌ ويخفيُ كل شيٌ تريدَ أن تقوله ليّ !
    بمآذآ سوف ينفع آلزمآن ، آذا ابتدىُ بوجودهآ وآنتهى بوجوديَ !!{بقلم/اسماء}



    البنات كملو طريقهم وجلاء راحت تدور غزل اللي كل شوي تضيعهم
    جلاء وهي تمشي شي خلاهاا توقف ورا الشجره لانهاا شافتهم مقابلين بعض وخافت يصير شي فقالت يمكن يصارحهاا بشي او شي او يصير اي شي بينهم وظلت تراقب الوضع
    طلعت سميه من الحمامات وشافت كيف نظراتهم وانقهرت بغت تروح لغزل وتعلمهاا بس مسكت نفسهاا عشان مهند
    سميه حبت تقهر غزل وبصوت عالي:حبببييبييي هنودي عطيني بوسسهه
    مهند استغرب من جرائتهاا ماعمرهاا سوت كذا بس لما استوعب وجود غزل فهم وتجاهل سميه رايح لغزل
    سميه وقفت قدامه وبنظره حاده:ترا والله اقول لي عمي
    مهند خاف مايبي يخسر رضا ابوه عنه مع انو امه كانت تبي غزل له بس مافي نصيب
    هذي هي المشكله بمجتمعناا ان الام او الاب يتدخلون في حيات عيالهم واغلب شي بموضوع الزواج كل واحد حر باللي يختاره واذا هو ماكان يحب فيحق للاهالي يزوجونه على كيفهم
    غزل بدت تشوف الدنيا تدور لين ماطاحت من طولهاا على الارض
    جلاء جريت لهاا وناس ساعدوهاا ووصلوهاا للسكن
    جلاء تناظر الرجال اللي ساعدهاا وتسلم عليه بشكر وعيونهاا تدمع:Thank you, thank you very much I do not know what to say
    الرجال:No thanks on duty
    البنات جرو لهاا والرجال طلع برا السكن
    هاله:وش صار لهاا
    جلاء ساكته وتبكي بصمت
    موج:جلو بتتكلمين ولا كيف يعني
    جلاء: ش ش ش شاا شاششاشاشا شافففشافت مموو مهمو مهند اهئئئئئئئئئئئئئئ
    لاناا:نعم وليه ماسحبتيهاا انتي عارفه انهاا لو شافت مهند مع غيرهاا تطيح من طولهاا
    جلاء:والله نسيت ؤربي نسيت
    جاري تحميل الصفحة...
    أعجب بهذه المشاركة Mr. Amir
  2. إيناس القحطاني
    Offline

    إيناس القحطاني .. عضو مميز .. .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏12 يوليو 2013
    المشاركات:
    995
    الإعجابات المتلقاة:
    19
    نقاط الجائزة:
    160
    رد: بنات في كندا

    وااااااو حلوه

    يلا كملي البارت
  3. ليونه المزيونه
    Offline

    ليونه المزيونه BANNED

    إنضم إلينا في:
    ‏31 أكتوبر 2013
    المشاركات:
    164
    الإعجابات المتلقاة:
    2
    نقاط الجائزة:
    0
    رد: بنات في كندا

    يشرفني اني أرد على روايتك الحلوه كملي الروايه انا بقراءها ان شاء الله اذا اكتملت لاني ما احب اقراء الروايه قبل لاتكتمل واصلي ابداعك
  4. سلطآن زمآنه..
    Offline

    سلطآن زمآنه.. .. عضو مميز .. .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏6 ديسمبر 2011
    المشاركات:
    652
    الإعجابات المتلقاة:
    12
    نقاط الجائزة:
    0
    رد: بنات في كندا

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    رائع ما قرات هناء
    اتقنتي تسلسلها
    واعجبني امتزاجها بالخواطر
    الله يعطيكي الف عافيه
    على ابداعك

    دمتي بود.....:26:
  5. روح المسافر
    Offline

    روح المسافر عضو فعّال

    إنضم إلينا في:
    ‏2 سبتمبر 2013
    المشاركات:
    887
    الإعجابات المتلقاة:
    50
    نقاط الجائزة:
    140
    الجنس:
    أنثى
    مكان الإقامة:
    عمان / الأردن
    رد: بنات في كندا

    سلمت يداكِ صديقتي سأعود للقراءة والتمعن ,,,
  6. Mr. Amir
    Offline

    Mr. Amir ☜ ☆★★★★ ☞ مشرف

    إنضم إلينا في:
    ‏27 يوليو 2009
    المشاركات:
    11,394
    الإعجابات المتلقاة:
    9,994
    نقاط الجائزة:
    570
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    【 قَـ♥ـلبّ تُغّٱريّـ♥ـدُ】™¤¸¸.•´¯`•.¸•«--<<..
    رد: بنات في كندا

    [​IMG]
  7. ميالا
    Offline

    ميالا عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏7 نوفمبر 2013
    المشاركات:
    102
    الإعجابات المتلقاة:
    8
    نقاط الجائزة:
    0
    رد: بنات في كندا

    [align=center][/align]البارت(2)



    موج جابت مويه ورفعت راسهاا وحطتو فوق رجلهاا وبدت ترش وتضرب وجههاا بخفيف بصوت ناعم وهادي:غزل غزوله
    غزل بدت تصحى وكل ماغمضت عينهاا شافت مهند لين مافاقت شربوهاا مويه وخلوهاا تنام لانها سهرت تفكر فيه
    كل البنات تلمو بالصاله بعدهاا راحو على غرفهم
    وهي تستشور شعرهاا المبلل ولابسه الروب كل همها وتفكيرهاا بأخوهاا المعاق وامهاا اللي وعدتهم بكل مكافأه تنزل لهاا ترسل لهم نصفهاا
    حور قفلت الباب وجلست مقابلتهاا بالزاويه:ما عليه لاتزعلي قولي الحمدلله على كل حال كلن منا وراه قصه
    هاله تنهدت:هه تدرين احس اني فاقده شي مدري ليه احس انو بابا لسئ عايش بس اهلي يكذبون
    حور:الله اعلم بس لاتهلوسين في ذي الاشياء كثير ركزي على مستقبلك اهم شي
    هاله قفلت الاستشوار واتسندت عالجدار حاضنه رجولهاا وبدت تنزل دمعه دمعه
    حور حضنتهاا:هلو خلاص ماصارت امسحي دموعك اشوف
    هاله بصوت مبحوح:اشتقت لي ماما واخواني ؤربي صح اني اذا كنت عندهم اصرخ واعصب واضربهم بس هم احبهم ذول اخواني واهلي وناسي صحيح انهم متبنيني واني لقيطه بس ؤربي حبيتهم
    حور حضنتهاا بقوه وفكتهاا:خلاص المهم شرايك نسهر على فلم قبل شوي حملته باللاب
    هاله ابتسمت:اؤك قدام ليش لا
    حور:اول البسي مانستقبل مفاصيخ
    هاله ناظرتهاا بشمئزاز ومشت
    حور:خفي عليناا بس وش هالنظره المشمئزه كأني ماكله حلالك
    هاله رفعت شعرهاا بثقه ولا اهتمت لي كلام حور او ركزت فيه
    بغرفه جلاء و موج
    جلاء منسدحه على سريرهاا ومتلحفه ببطانيتهاا الحرير اللي كانت باللون الاسود والابيض وتطالع السقف موج قاعده قدام التسريحه تحط الماسك اللي كل يوم قبل لاتنام تحطه
    موج:اقول جلاء وش كان يبي منك فيصل يوم همس في اذنك اليوم
    جلاء تضيع الموضوع:محد همس في اذني شكلك مهلوسه نامي بس..قلبت وجهها للجهه الثانيه
    موج:لا والله انا متأكده ان الموضوع فيله ان
    جلاء:افففففف طيب بس طلب انه يواعدني بمكان عام ورومانسي ارتحتي
    موج كأن احد كب عليهاا مويه بارده:من جدك انتي بتروحي وبعدين متى والله وناسه بتصيرو حبايب
    جلاء:انطمي بس قال حبايب مسرع وبعدين تعرفيني موحقت هالخرابيط انا اممم قالي بكره او بعده
    موج:مادام كذا بجهز لك احلى فستان تلبسينه
    جلاء:ي معين الصابرين...انخمدت












    عندمآ كنتَ فيُ حيآتهٌ آجمل شيُ حصل لهَ !
    آحببتهَ بشدهُ إلىٌ آن آعميتهُ عن كلُ آلنسآءَ ..♥
    جعلته يعيشُ فوقَ خيآله ..
    قدمتَ له كل مآ آملك فيٌ حيآتيَ ، جنونيُ آزدآد بشدهَ !
    آنتظرتهَ يصرخَ بأسميُ ويكسرَ كل جدآر حوليٌ !
    عضيتَ شفتآي قهرآ وندمآ ..!
    وآصبحت آلآن بينَ عينآه غريبهَ !
    فتآه آصبحت جزء من ذكرآه ورمآدهُ ..!
    آنظر إليه دآئمآ ويتهربَ من نظرآتيٌ !
    يعتقدَ آنني خآئنهَ فيً آلحبَ !
    ولكنَ قلبيُ لآ يستطيعَ آن يؤلمُ آو يجرحَ آي قلبَ !
    والذيَ يجعلني غآضبه ، آنه هو من خآننيُ ولكن دآئمآ لآيبآلي بخيآنتهَ ليُ {بقلم/اسماء}










    سميه:حبيبي يلا نام
    مهند بعدم مبالاه ونفس:مافيني نوم ضفي انتي نامي
    سميه:سيب التلفزيون ويلا تعال نام جنبي لاني ابي انام بحضنك
    مهند مو معبرهاا يطالع التلفزيون وباله مشغول مع غزل
    سميه انقهرت منه سحبت الفيش وكسرت الريموت:والله لا اعلم عمي انك لسئ تحبهاا هالوصخه اللي ماعندهاا شرف و لا احترام ولاتقدير مو عارفه انك خلاص زوجي وشهر العسل حقي جات وخلته بصل
    مهند ماقدر يستحمل وانفجر عليهاا مسكهاا من شعرهاا:شوفي ي بنت الناس لين هناا وخلاص
    سميه:اااااخخخخ مهند وخر يدي عورتني ايييييييييييييييي
    مهند همس في اذنهاا برقه:قولي له قولي له بعد انهاا لسئ مكانهاا بالقلب وقولي له ان حبي لك والغزل والهيام اللي كنت اقوله لك تراه مو عشان سواد عيونك لا يختي عشان غزل بس وغير غزل ماراح احب ...طرحهاا على الارض بقوه ودخل الغرفه وقفل الباب بالمفتاح تاركهاا برا بالصاله نايمه عالزل
    مهند بالغرفه رسل لهاا رساله بدون مايحس
    ******************************************************
    عند غزل و لاناا بالغرفه كانو نايمين ومقفلين الانوار بس غزل ظلت تناظر الظلام وتقول ذا المكان اللي تمنيته ليتني ماعرفت مهند ولا غيره ظلت تتأمل الغرفه بالظلام كانت اللمبه الوحيده الشغاله الابجورة
    رن جوالهاا فتحته لقت رساله منه
    "وعندَمآ آخلدُ إلىَ آلنومُ !
    آحآول آن آنسآكَ وآنسىٌ كل شئُ معكَ ..
    وآدعوَ آلله آن لآ آرآكُ فيً آحلآميٌ ، وآن آستيقظَ وآنسىٌ كل شيً !
    لكننيٌ حآولت وآرى كل آوهآمكَ تحتضننيٌ !
    وفجآه آستيقظتَ ورآيتك آمآميٌ وقلتَ ليُ !
    " لمآذآ تفعلينٌ هكذآ وآنتيٌ تعلمينٍ آن آوهآميُ لآ تستطيعَ آن تتخلىُ عنكَ "
    شافت الرساله وابتسمت لاشعوريا خالطتهاا الفرحه والحزن ماعرفت وش تسوي نزلت دموعهاا واحمرو خدودهاا ظلت تنطق هالكلمه وهي حاضنه الجوال احببك لين نامت
    صحو الصباح وجهزو الفطور ظلو ينتظرون سلاف تقوم
    غزل سحبت الكرسي وجلست وقدمت شوي قدام ظلت تطالع الاكل وتفرك عينهاا
    لاناا:ههههههههههههههههههه ايش بك شكلك مانمتي زين
    غزل تذكرت راحت تمسك جوالهاا لقته حاط بالعرض حق البي بي صورته وهو يبوس سميه بيدهاا حست بغيره بس هم قالت الله يوفقه معهاا
    جلاء جايبه العصيرات لانهم مايحبو الشاهي والكوفي بالصباح يعني مو دايماً يشربونه:افاا دلوع الشله زعلان وش فيك ي بو الشباب
    غزل:وخري عني يالعربجيه من يومك بارده وثقيله ومسويتلي فيهاا الاجتماعيه الوحيده وحنا الانطوائيات بس
    حور صرخت::بنااااااااااات فيننننن سلاف التتتتتبننن
    موج:اوص ازعجتينا بصراخك لسئ شخيرهاا واصل لين كوكب زحل
    حور تحك راسهاا:وانا من اول اقول مين يغسل ملابسه بذا الوقت اثاريهاا دباب حسبي الله بس اروح اصحيها وامري لله
    البنات:ههههههههههههههههه
    حور دخلت عليهاا الغرفه وقفلت المكيف وفتحت الانوار الصفراء بالذات وابعدت اللحف وفتحت الشباك وكان الجو ناار حارر والشمس جايه على راس سلاف
    سلاف بدأت تعرق وحست بقرف عرفت انهاا لعانه ونذاله حور وحور زادتهاا سوت سمره سامري فوق راسهاا
    سلاف:خخخخخخخخخخخخخخخلللللللللللللللللللااااااااااااااااصصصصصص ي عل الزهيوي اللي ي كلك
    حور:اذا نمله ماتقدر تبلعني بتجيبين لي ديناصور اركبه ولا كنغر اجلس بجيبه
    سلاف ناظرتهاا بنظرات حقد:حسابك معايه بعدين..مشت للحمام
    حور:لحظة كم الحساب ترا بعدين بفلس
    لاناا تحت بصراخ:ححححححححححححوووووووووورر سلاااااااافف يلا الفططططططططورر جاهز
    سلاف وحور نزلو وكل وحده تضرب بكتف الثانيه بخفيف ويسبون بعض
    جلاء:بالله كم اعماركم على ذي الحركات
    سلاف وحور كانو متفقين على ذا الشي
    سلاف:اقول روحي بس قال ليتك متي جعل يومك قبل يومي
    غزل رمت الملعقه بقوه على الصحن ووجههاا احمرر
    حور وسلاف:غزززوله فيك شي شرقتي
    غزل:اوووووووهه مافيني شي راسي يعورني من هواشاتكم بس خلاص افف
    طيب نسيبهم يكملو مضاربات وفطورهم نشوف الشباب وش كانو يسون بذا الوقت
    ******************************************************
    كانو يفطرو عالارض تعرفون الشباب كيف الزبده
    محمد:اي ي بن الكلب متى صار هالكلام
    فيصل كاتم ضحكته:كمل فطورك وبعد الفطور بقول لكك كيف
    كملو فطور وبعد الفطور قعدو على الكنبات اللي كانت باللون البني
    محمد:هاه يالله اخلص علينا ي شيخ وقول كيف ووش قالت لك
    فيصل:ابد بس واعدتهاا همست بأذنهاا وقلت لهاا وانتو مو حاسين فيناا
    سامي حس في شي غريب:شباب مو كأن الحبيب امس واليوم غامض ي ترا مين ماخذه عقله وتفكيره
    بدر متربع ويناظر التلفزيون ناظره:شوف ترا والله هالنعال بتوطى فيه ببطنك اخلص وعطناا الزبده
    سامي:ابد يالحبيب بس شايفك امس واليوم مو على بعضك لايكون
    بدر اعطاه نظره سكتته:اليوم واعدهاا لان بكره مشغولين
    فيصل:اي شغل الله يهداك
    بدر انفلتت اعصابه:قلت لك مشغووووووووللللللللليننننننن وبس
    خالد يهمس بأذن عزوز:عزيز وش فيه ذا قام حط حرته فيناا
    عزوز:اليوم التاريخ 14
    خالد فطس ضحك:هههههههههههههههههههههه
    بدر:خير يالوصخ على ايش تضحك ولا انجنيت
    خالد يمسح دموعه من الضحك ويطالعه بنظره عاديه:لا ابد بس تذكرت شي
    بدر شمق له وقلب وجهه يتفرج تلفزيون و عزوز وريان يعسلو
    والبقيه على جوالاتهم
    *******************************************************
    خرجو البنات من السكن رايحين لجامعتهم
    غزل:اقول لاتسون اكشن نفس امس تراهاا واصله معي سامعين
    حور:لا شرايك تجيبين لناا شنطه بكفارات و حلاوه مصاص و زمزميه حسستيني تكلمين شله بزران خارجين من مدراسهم مو جامعين
    غزل:يالله ي صبر ايوب على بلواه ان ماقفلتي فمك ي حور راح ارتكب فيك جريمه قتل
    البنات:هههههههههههههههه قويه
    وصلو الجامعه وكلهم بنفس الكلاس
    لاناا و حور و جلاء و موج وهاله جلسو بنفس الصف وحجزو مكان لي سلاف و غزل
    هاله:وين هالبقرتين
    موج:صبري يمكن وحده منهم نست شي او شي وبعدين لسئ الدكتور ماجاء
    بالممرات غزل و سلاف
    سلاف خايفه على حالت غزل :غزوله خلاص اهدي
    غزل منهاره وجاهاا انهيار عصبي ودموعهاا سيل:اهئئئئئئئئئئئئ مققققققددددددررر ي سلاف...ناظرت سلاف نظره الم وعناا....مقدر والله مقدر ...وتشهق....انتي شفتيه كيف باسهاا بخدهاا مقدر مقدر والله مو بيدي ي سلاف مو بيدي احببهه وهو يخوني اهئئئئئئئئئئئ توقعته لسئ يحبني بس طلع خاين وكذاب يتجاهلني و ولاكأنه يعرفني ولا كأني حبه وقلبه و روحه والشراين اللي بجسمه شفتي قد ايه انا رخيصه بنظره ماتوقعتهاا منه








    ومنَ شدهُ آلآلمٌ آلذيَ آشعر بهَ !
    يظنٌ آننيُ لن آبتسمَ بعد خيآنآتهَ آلمتعددهَ ..
    ويظنَ آنني فقدتُ آفضل رجلُ فيً آلعآلمَ ، كآن جدآ مآهرَ في خيآنتهُ ليْ !
    ولكنٍ سأظل آبتسمٌ وآن كآن هذآ يجعلكَ تشعرٌ بآلغضبَ !
    لكنَ آنآ آمرآه لآ آرضى برجل متعددَ آلخيانآتّ ! {بقلم/اسماء}














    سلاف ماستحملت حاله صديقتهاا والصدمه والعصب اللي جاهاا يوم شافت مهند بيكمل مع سميه الجامعه وبنفس الكلاس معهم ولا استحملت يوم شافت مهند يبوسهاا بخدهاا قدام الكل وهي ترمش راحت له سلاف وهي مقهوره منه عالفل بعدت عنه سميه ودفتهاا لين طاحت عالارض
    سميه:اااااييييي هنودي شوف طيحتني وانا حامل
    سلاف بققت عيونهاا فيهاا ونظارت مهند:حح حا حامممحامل
    مهند قلب وجهه للجدار
    سلاف:يعني كل شي بينك وبين غزل راح في غمضه عين ....مهند بغى يبكي يوم سمع اسمهاا....سلاف تزيد بصراخهاا عليه وكل الطلبه تجمعو....يعني خلللللللللللللاااااص طويت صفحتك انت وغزل نسيت العشره والحب والغزل نسيت اللي ضحت بحياتهاا عشانك نسيت اللي كانت تعتبرك سعادتهاا وشريك عمرهاا نسيت اللي سلمت لهاا قلبك وحبتك طويت صفحهه غزل خلاص اهئئئئئئئئئئئئ والله ماتوقعتهاا منك انت وعدتني وخليتك تسوي تعهد على انك تحافظ عليهاا بس اخلفت بوعدك وولا كأن شي صار عالعموم الله يهنيكم ويتربى بعزكم
    مهند خانقته العبره وهو يشوف غزل منهاره والطالبات يهدونهاا كل وحده ماسكه عضو من جسمهاا وتحاول تفكو لان كل شي بجسمهاا مشدود
    سلاف مشت وسابت مهند بعبرته ودمعته اللي كاتمهاا منظر غزل كان مروع كأن فيهاا مس شيطاني اعوذ بالله تضحك تبكي تهستر واعصابهاا مشدوده محد فهمهاا خلال 1 فكو اعضاء جسمهاا وساعدوهاا عشان تغسل وجههاا وتروح الكلاس
    الدكتورة:Ante okay Atsttiein Alhzawr to lecture or feel tired
    غزل:No, I'm okay yes, I can now for your ear
    راحو غزل وسلاف للمحاضره وقعدو بصف البنات غزل كان واضح من عيونهاا انهاا كانت تبكي بس البنات ماحبو يزيدوهاا عليهاا
    غزل بقلبهاا كسر قلبي ولافكر بمشاعري ماتوقعت قلبه بهالقساوه واسود لهدرجه عارف اني احبه بجنون وهو يحبني بس ليش سوا كذا اخخ ي راسي خلاص ي غزل خليك قويه اصلاً هو مايستاهل دموعك لو يستاهلهاا ماكان سو اللي سواه
    الدكتور كان ينبش بأغراضه مشغول طبعاً
    لاناا تهمس لي سلاف:ايش بهاا
    سلاف ناظرتهاا يعني افهميهاا
    لانا:الله يقلعه حتى هنااا جايب معه التيسه المتينه الساجذه معاه
    سلاف اعطتهاا نظره حاده
    لاناا:اوووففف اسفه نسيت وي


    آخر تعديل: ‏8 نوفمبر 2013

مشاركة هذه الصفحة

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)