رواية وش سويتي فينا يا بنت

الموضوع في 'روايات' بواسطة ندوش الحلوه, بتاريخ ‏3 يوليو 2013.

  1. ندوش الحلوه
    Offline

    ندوش الحلوه .. عضو مميز .. .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏20 يونيو 2013
    المشاركات:
    465
    الإعجابات المتلقاة:
    151
    نقاط الجائزة:
    290
    الجنس:
    أنثى
    اول موضوع لي بالمنتدى و ياااااارب اشوف ردوووودكم و لا بوقف :17:

    بـــــــــــــــــــــــــــــارت [1]
    اسمها حنان عمرها 18 سنه اخر سنه بالثانوي
    حنان وحيدة امها ناديه .. ابوها سافر و تركهم يوم كانت صغيره و اللحين اللي تعرفه انه مات او هذا اللي تظنه .. عايشه في بيت واحد مع خالتها اخت امها .. خالتها اسمها مها و عندها ولد اكبر من حنان بخمسه اشهر و اسمه فيصل و هو بعد بأخر سنه بالثانوي و عنده اثنين اخوان صغار سعد و سعود .. كذلك ابوه مطلق امه من 5 سنوات ..

    حنان بنت عربجيه و مسترجله اشوي مو شي غريب بحكم انها متربيه مع عيال .. هي و فيصل من نعومة اظافرهم و هم مع بعض اقرب حتى من الاخوان الحقيقيين .. هي تفهمه على الطاير و هو يفهما من غير لا تحكي .. و كبروا كذا مع بعض .. الى ان .....
    ام حنان : حنان اسمعي الكلام انتي كبرتي خلاص .. ما يجوز لك تطلعي او تسولفي مع فيصل ولد خالتك ..
    حنان : وش هذا يا يمه طيب ليه .. هو اخوي ليه اتغطى عنه .. ما يصير كذا انا ما اعرف احد بالدنيا غيره متربيين مع بعض تبغينا نفترق اللحين ..
    ام حنان : قلنا لك عيب ما يصير لازم تتغطين منه .. خلاص بسمح لك تكلمينه و تقعدين معه بس بشرط اكون يا انا يا خالتك موجودين .. و لابسه عباتك و متحجبه زي الخلق .. و طلعات مع بعضكم و لحالكم هذي انسيهااا ..
    حنان : يوووووه .. هذي مو حاله .. عودتونا على بعض و اللحين تبون تفرقونا .. ما رح اقبل بذا الشي ..
    أم حنان : بخليك اللحين تفكرين زين ..
    بس طلعت من هنا دخل غرفتها سعود ولد خالتها من هناك سعود ولد خالتها عمره 12 سنه كان قاعد يضحك ...
    حنان باستغراب : بسم الله خيئيئير ؤش فيك ؟!
    سعود : قبل إشوي كنت مع أخوي سعد (سعد عمره 10 سنوات ) أحاول اقنعه انك بنت مو مصدق ..
    حنان بعصبيه : تستهبل انت وش تقنعه فيه ‏انا بنت غصبا عنكم ..
    سعود : هههههههههههههه ما أصدق انك بنت مو لايق عليك أصلا ‏‏‏‏‏‏‏‏ھَھٍھَھٍ(آآآآآخّ =)) بطَنّيَ)ھَھٍ ما عمري شففتك لابسه فستان لبسك كله تيشيرتات عياال و جينز وسيع من حقه يحسبك ولد ..
    حنان عصبت و طردته من غرفتها و قامت تشوف حالها بالمرايه ..ليه يحسبني ولد ! أصلا انا عارفه نفسي ماني حلووه بس ‏انا بنت بعد كل شئ بعدين أحب ألبس كذا لأني ارتاح ؤش فيه لبسي يعني أوريه سعود هذا هو و أخوه سعد ...

    ( حنان تحسب نفسها مو حلوه بس صراحه جميله جمال معقول لو اهتمت بحالها كان الكل خق عليها بس لانها عربجيه ما يبين جمالها بشكل واضح .. شعرها كان طويل لاخر ظهرها بس قصته بوي قصه صبيانيه لما صارت تتغطى و بتعرفون بعدين ليش و شعرها لاهو بناعم و لا هو بأجعد نص و نص لما كان طويل كان مره روعه عليها كأنه كيرلي طبيعي و اسود سواد الليل و بشرتها بيضا و عيونها عسليه و ساع مره عيونها جميله )

    " من جهة ام فيصل هي بعد كانت بغرفة فيصل تكلم ولدها بنفس الموضوع "

    ام فيصل : بنت خالتك صارت مره كبيره ما عاد تجوز لك ..
    فيصل : صدقيني يا يمه ما رح نسوي شي غلط مع بعض انا اعتبرها زي اختي و اكثر .. يعني انتي ما تثقين فيني ؟
    ام فيصل : يا ولدي الله يهديك انا ما قلت كذا .. بس هذا شرعنا و هذي عاداتنا و احنا تساهلنا معكم و لا هي مفروض ما تشوفها من لما صار عمرها 12 سنه ..
    فيصل تنهد : لااا حووووول ..
    ام فيصل : لا تتضايق يا عمري .. يعني لهالدرجه ودك تكون معها ؟
    فيصل : لا يا يمه بس تعودت عليها .. يعني ما اتخيل اني اصحى الصبح و ما الاقيها تصارخ بالصاله على اخواني و لا تخيلت اني اطلع السوق و هي ما تفز و تنشب فيني الا تطلع معي .. احس كذا فجأه تبونا نفترق مره صعب ..
    ام فيصل : اممم طيب وش رايك تعرس عليها ..؟
    فيصل طالع امه مصدوم و فك حلقه على اخر شي ثم : هههههههههههههههههههههههههههههههههه تمزززززززززززززحين ..
    ام فيصل باستغراب : و ليه كل هالضحك بالاخير هي بنت و انت ولد ورى ما تعرسون ؟
    فيصل : هههههههههههههه حنوو احسها واحد من اخوياي مو بنت ..
    ام فيصل : لا تقووول عن بنت خالتك كذا ..
    فيصل : و انا صادق .. و بعدين انا قلت لك اعتبرها زي اختي ..
    ام فيصل : انت قلتها زي اختي يعني مو اختك .. فكر بالموضوع اذا تبون تشوفون بعض بدون أي قيود او حواجز اعرس على البنت و فكنا ..
    فيصل : هههههه اوووووخص يمه وش قيوده و وش حواجزه مصطلحات جديده من وين جبتيها هههههه..
    ام فيصل : هههه ايه من المسلسلات الدراميه اعجبك انا .. بعدين احترمني انا امك ..
    فيصل حب على راسها : يا اغلى ام في الكون ..
    ام فيصل : ايييييه صرفني اللحين .. المهم فكر باللي قلته لك زين .. يلا بطلع اسوي العشا ..
    بعد ما طلعت أمه : يا ربي ؤش ذي القصه اللي طلعولنا فيها .. ‏انا متأكد إن حنان مارح توافق على الوضع الجديد .. هههههههههههههه و لا أمي تقول اتزوجهاا ‏‏‏‏‏‏‏‏ھَھٍھَھٍ(آآآآآخّ =)) بطَنّيَ)ھَھٍ. .. هي خويي كيف اتزوجهاا ما فكرت بذي الطريقه أبد .. اللحين أروح غرفتها بشوفها يمكن أيام شوفتنا صارت معدوده هههه...

    ( دقيقه احكي لكم عن فيصل ... فيصل شخص طيوب و حبوب يدخل القلب بسرعه و مزوح و كمان وسيم جدا .. بشرته بيضا جسمه رياضي اطول من حنان بشي بسيط شعره طويل على طول رقبته و دايم يرفعه ع ورى و عمره معروف 18)

    كانت حنان قاعده على تسريحتها قدام مرايتها تسرح شعرها النص مجعد القصير استشورته طلع مره حلو .. بعد كلام سعود جا على بالها تهتم بشكلها بهذيك اللحظه كانت بس حابه تشوف شكلها بيصير حلو و لا لا و كانت بتوريه لسعود تعلمه هو و أخوه أنها حلوه .. ؤ أنها بنت .. حنان بشكل عام ملامحهاا جميله جدا .. ضبطت شعرها و لبست فستان قصير لحد الركب حضرت فيه زواج أحد المرات و ما ورت أحد من الأولاد فستانها ما تدري ليش تحس أنها فشله لو طلعت قدامهم لابسه فستان و متكشخه .. اللحين تحط الروج حطت روج فوشي لأن فستانها كان فوشي بعد ما خلصت وقفت قدام المرايا تحاكي نفسها : يا الله ما أحلاني طالعه زي القمر و يقول عني مو بنت بؤريه اللحين شكلي إن ما خليته يخق هو و أخوه سعد .. بناديه هنا لغرفتي ما ودي فيصل يشوفني كذا أخاف يموت م̷ـــِْט الصدمه ههههههههه ..
    و فجأة يدخل فيصل لا دق باب و لا شيء متعود يدخل عليها كذا و يطالعها مصدوم ع الأخيئيئير مبقق عيونه مو مصدق و يسألها : انتي مييييييين ؟
    حنان كنت عارفه أنه لو شافني بيضحك علي تمسك المخده و تحدفه فيها و هي معصبه : اطلع برئ مالت عليك ..
    فيصل مستغرب : ليه ؤش سويت ؟ من انتي ..؟!
    حنان تطالعه بزعل : عمى انا حنان خرفت ما قمت تفرق ..
    فيصل ما قدر يشيل عينه عنها طالعه خقه : هههههههههههههههههههههاااائ إه يا بطني ماني مصدق إن هذا انتي ..
    تدفشه على برئ و هو يصارخ علييها ليه تسوي كذا ..
    راحت حنان على طول خربت شعرها غسلت الروج و بدلت ثيابها و رجعت البنت العربجيه و بعدين فتحت الباب تهزأ فيصل ..
    حنان معصبه بقوه : انت كيف تدخل غرفتي كذا ؟ لا تدق باب ولا شيء ..
    فيصل : آفأا يا ابو الشباب منت خويي ..ليه بس كذا يا حمود ..؟من متى ‏انا أدق الباب بالله !
    حنان مدت بوزها : أنقلع عن وجهي لا عاد تكلمني ..
    فيصل : ليه الزعل و ‏ٱ‏نا ؤش قلت ؟!
    رجعت مره ثانيه لغرفتها و سكرت الباب و هو يدق و يكلمها م̷ـــِْט ورئ الباب..
    فيصل : حموو وربي ما قصدت أزعلك إحنا دايما نمزح كذا ؤش الجديد و لا زعلتي ليش لااني دخلت غرفتك بدون إذن ! يلااا عااد حموو عن السماجه أفتحي أبغاك بموضوع ضروري عشان كذا جيت مستعجل بدون ما أدق الباب ..
    حنان تفكر : صحيح ‏ٱ‏نا ليش زعلانه .. طول عمرنا و إحنا كذا نمزح و هو دائما يناديني حموو (حمد) مو حنوو كنت أول اتضايق بعدين تعودت ليش اللحين أحس أني متضايقه م̷ـــِْט جديد ؟! خلاااص مالي داعي خلاص ما أبغا أكون بنت كيفهم .. و تفتح له الباب ..
    فيصل عطاها كف صغير على ظهرها مزح يعني
    فيصل : م̷ـــِْט متى صايره زعوؤوله هااه ؟
    حنان : اللحين ما عرفت لك ‏ٱ‏نـِا بنت و لا ولد ..! ؟
    فيصل : اللي يريحك يا حمودي ..
    حنان : مالت عليك بس .. ؤش كنت تبغا فيني ؟
    فيصل : تعالي اقعدي ..
    و قعدت جنبه ع السرير و تناظره باهتمام من صفات حنان انها فضوليه خاصه اذا قالها احد ابغاك بموضوع تهتم له بشكل غير طبيعي و يزيد فضولها .....
    حنان : و هذي قعده قوول ؤش عندك ؟
    فيصل : أمي اليوم كلمتني اني ما عاد أشوفك و لا أقابلك و لا نطلع مع بعض لحالنا ..
    حنان تناظر السقف : ايه حتى ‏انا أمي قالت لي ..
    فيصل : يعني تدرين .. ؤش السؤاة بترؤوح أيام الفله معك إه يا حسافه ..
    حنان : ؤش انت صدقت اني بسمع كلامها كيفك انت إذا ما تبغا تشوفني بس اني أتغطى منك ينسون ..
    فيصل : ابعدي والله هذا خويي حموود اللي أعرفه ..
    حنان : أييئه آفأا عليك كلمتي ما تتثنى ..
    يناظرها فيصل و هو يتذكر شكلها لما كانت لابسه فستان و متكشخه ..
    حنان بإحراج : وش فيك تناظرني كذا ؟!
    فيصل شال عينه عنها : ههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههه هههههههههههههه اه يا بطني ..
    حنان عصبت : خييييييييير !!!!
    فيصل : كل ما اتذكر شكلك ........ قاطعته ..
    حنان وصلت حدها من العصبيه : اه يا الحيوواااان قووم انقلع برى لا تشوف شيـ ن ما شفته ..
    فيصل : اوووبس حمودي عصب .. ههههههه خلاااص انا طالع ...

    قعدوا تعشوا حنان و فيصل طلعوا للصاله بعد بيتعشون معهم إلا أمهاتهم هزأوهم ..

    أم حنان : إحنا وش قلنا لكم ! ما قلنا لا عاد تشوفؤا بعض ؟
    أم فيصل : فيصل أمش ادخل غرفتك ..
    فيصل و حنان طالعوا بعض بدهشه ثم علت أصواتهم بضحك م̷ـــِْט قلبب ..
    أم فيصل و أم حنان مستغربين ..
    أم حنان : إحنا ما قاعدين نمزح أسمعوا الكلام ..
    حنان بعناد : فيصل ؤش رأيك نطلع نتعشئ برئ الظاهر إن الأهل ما يبونا ناكل معهم ..
    فيصل : والله انك صادق يا حمود أمش قدام ..
    على السفره ببراءة سعد همس لأخوه سعود : شفت أنها ولد حتى أخوي فيصل يناديها حمود ..
    سعود ما قدر إلا يضحك على كلامه : ههههههههههههههههههههههاااي ..
    أم حنان عصبت : يااا سلااام و قدامي بعد أنتي ما تستحين ..
    حنان : بصير ما استحي إذا طلعت معه م̷ـــِْט وراك يا يمه .. أمش يا فيصل بس ..
    أم حنان عصبت ما عاد تتحمل : إن طلعتي م̷ـــِْט هالبيت ما عاد لك رجعه فهممتي !
    حنان : يكون أحسن ..

    مشت عنهم لغرفتها تجهز حالها تعرف ان فيصل ما رح يرفض لها طلب ..
    ام حنان تناظر ام فيصل مستغربه تصرف بنتها .. ام فيصل عشان تهدي اختها وجهت هالكلام لولدها ..

    ام فيصل : اسمع طلعه منت طالع فاهم ..
    فيصل : يمه خالتي اسمعوني .. هي اللحين معصبه خلونا نطلع اخر طلعه مع بعض اوعدكم من بعدها ما عاد نطلع و خلوني اخذها مشوار يمكن تروق و بفهمها باللي تبونه .. و بقنعها اننا ما عاد نشوف بعض .. هاا وش قلتوا ؟
    ام فيصل تناظر اختها : ها يا ام حنان .. انا اشوف ان كلامه صحيح .. خليهم يا خيتي طلعه وحده ما تفرق ..
    ام حنان : والله انتي اختي الكبيره دام انك شايفه كذا ..
    ام فيصل : خلاص يا فيصل روحوا بس لا تطولوا ..
    فيصل يروح يبوس راس امه و خالته : اوكيه ما بنطول الله لا يحرمني منكم ..
    و يطلعون من البيت و حنان تحس ان محد قدها يعني بتسوي اللي براسها و هي ما درت ان فيصل مترجيهم عشانها ..
    فيصل : وين تبين نروح ؟
    حنان : اول شي معك فلوس ؟
    فيصل : اممم ( يطلع بوكه و يشوف) طلع معي 50 ريال ...
    حنان : بس !!! وش بنسوي فيها ذي .. ما بتروح الا للتاكسي ..
    فيصل : اقووول احمدي ربك ما بقى معي الا هي اخر 50 من فلوسي ..
    حنان : ايه طول عمرنا عايشين بفقر .. المهم ابروح هناك بفسخ العباه ..
    فيصل : يلا بسرعه لا تطولين ..

    بقولكم ليه تفسخ العباه .. هي و فيصل تعودوا يطلعون مع بعض على هيئة انها خويه صعب يطلع معها و هي بنت حتى لا يشوفهم احد او يصيدهم احد من الجيران و هم مع بعض .. لما تطلع معه بهيئة ولد تكون الامور سهله و فيصل عنده عادي لانه اصلا يشوفها ولد و متعود عليه ولد و مو خايف عليها طالما هي معه .. كانت لابسه تي شيرت وسيع و من فوقه جاكيت شتوي لان الجو كان بارد و جينز وسيع .. كانت لابسه قبعة الجاكيت من فوق شعرها المجعد عشان كذا هي قصة شعرها ..

    فيصل لما شافها : وااااو اليوم كاشخه .. هههههههههه طالعه ولد وسيم ..
    حنان : خخخخخ انتبه لا تخق بس ..
    فيصل : كخ ما تضحك .. بس الى متى بتطلعين على اساس انك ولد ..
    حنان : مدري .. عاجبني اني اكون ولد ياخي حياتكم حلووه ..
    فيصل : ما تتوبين ..
    حنان : و لا رح ....

    ركبوا بتاكسي و اخذهم على احد المقاهي .. مقهى انترنت ..

    حنان : يااخي والله النت حلو يا ليت عندنا زيه بالبيت .. حال فقر ..
    فيصل : حال فقر و فقر .. ورى ما تشتغل طيب ؟
    فيصل برى يعامله على انها ولد حتى لحد يسمعهم و يشك ثم تصير مشاكل .. و هي ما شاء الله عليها تضبط الدور ..
    حنان تسايره : والله و انا اخوك ما لقيت وظيفه ..
    فيصل : اجل اكرمنا بسكوتك ..

    كانوا منسجمين على النت اللي قاعدين عليه صاروا اغلبوا اوقاتهم يجوا للمقهى عشان النت بس ..

    ( دقيقه اكلمكم عن حياتهم الماديه ... ابو حنان لما تركهم ترك معهم البيت اللي هم عايشين فيه حاليا البيت باسم ابو حنان عباره عن شقة صغيره .. حالتهم الماديه سيئه محد يشتغل و يصرف عليهم اللهم راتب الطلاق اللي تاخذه ام فيصل و الوفاة اللي تاخذه ام حنان عايشين على مبلغ بسيط .. بالنسبه لابو فيصل بعد ما طلق ام فيصل سافر عند اهله و تزوج غيرها و ما يصرف على زوجته و هي ما تبي منه شي كانت تشوف منه الويل ما صدقت على الله طلقها و راحت عاشت مع اختها ناديه غير كذا هي و اختها وحيدات ما عندهم اخوان و ابوهم و امهم توفوا من زمان ....)

    نرجع لفيصل و حنا بمقهى النت ........

    فيصل : وااااو شوف السياره ذي خطيييييررره لاا و بعشرين الف .. ( كان داخل على موقع حراج لبيع السيارات )
    حنان : أي خطيره انت بعد إلا منتهيه جيب ربع .. بالله عليك قول غيرها .. شوف هذي اللي تحت .. هذي خقه صح ..
    فيصل : ههههههااي من جدك بي ام هذي قاري السعر انت كم !؟
    حنان : تكفى اللي كأننا بنشتري اللحين .. ما غير نناظر بس .. و ننقهر بعد .. اخ بس لو الاقي أي شغله تعطيني سياره و بيت كان انا بالف خير ..
    سمعها واحد و لفتت انتباهه .. طبعا ما يدري انها بنت .. لكنه يعرف فيصل .. اسمه وليد ..
    وليد : السلاااام شباب ..
    لف عليه فيصل بتوتر و ارتباك عكس حنان كان الوضع عادي ..
    حنان : عليكم السلام ..
    ناظرها فيصل بنظره حاده : هلا عليكم السلام .. بس اعذرني ما عرفتك ..
    وليد : انت مو فيصل ؟
    فيصل باستغراب : الاا ..
    وليد : كنت معي بالمتوسطه .. بأول متوسط كنا بنفس الفصل ..
    فيصل دقق بملامحه و تذكره ..
    فيصل : اييييييه عرفتك .. انت وليد ولد التاجر ..
    وليد : علييييييك نور انا هو بشحمه و لحمه .. ( يناظر حنان ) .. ما عرفتنا على خويك .. ( و يغمز حركات شباب عاديه )
    فيصل : اييه هذا حمد ولد خالتي ..
    وليد : هلا فيك يا حمد .. ( يمد يده يسلم عليها و هي مدت له يدها_ما شاء الله يده ناعمه معقول خكري! ) ..
    حنان ضخمت صوتها : هلا بك زود ..
    وليد يناظر حنان : سمعتك و انا مار بالصدفه تبي شغل يوفر لك بيت و سياره ..
    حنان : ايه ..
    وليد : انا عندي الشغل اذا تحب ..
    حنان بتسرع و حماس : اكييييييد ..
    وليد : حلو ..(ياشر على طاولته ) حيااكم هناك على طاولتنا اعرفكم على اخوياي و منها نتكلم ..
    فيصل بارتباك : لا شكراا احنا طالعين بعد اشوي ..
    حنان : لا لا .. وش اللي شكراا .. انت روح و احنا بنلحقك ..
    لاحظ عليه وليد الربكه بس ما اهتم ... و بعد ما راااح ..
    فيصل معصب : انتي انهبلتي !
    حنان باستغراب : ليه وش سويت ؟
    فيصل : بتقعدين مع شباب .. !!
    حنان : وين الغلط انا ولد اللحين بعدين انت معي الى صار شي مشينا و انتهى .. ياااخي لا تصير درج يقولك بيعطينا بيت و سياره .. فكر فيها خلنا نشوف عرضه اذا ما اعجبنا اعتذرنا و قمنا ..
    فيصل : يلاا بس انا مالي دخل فيك ..
    حنان : ما رح تندم صدقني .. احس ان هالولد شايف خير ..

    " من جهه ثانيه في البيت .. كانت ام فيصل و ام حنان قاعدين بالصاله يتفرجوا ع التلفزيون و سعد و سعود بغرفتهم يلعبوا .. فجأه دق الباب .."

    ام فيصل تناظر اختها باستغراب : معقول هذا فيصل و حنان ..
    ام حنان هي بعد مستغربه : والله علمي علمك غريب جايين بدري ..
    ام فيصل : خليني اقوم اشوف ... (راحت جنب الباب و قالت ميييييييين ؟)
    رد : هلا اختي انا ابو محمد ممكن اكلم ناديه ؟
    ام فيصل شهقت : هئئئئئئئ ( وردت عليه ) مين ابو محمد ؟
    رد : انتي ناديه بالاول ؟
    ام فيصل : لا لا ماني بناديه انا اختهااا ..

    قامت ام حنان وراحت جنب اختها و تسألها مين و قالت لها ام فيصل كل شي ..

    ام حنان : يؤؤؤه من هذا انا والله ما اعرفه ..
    ام فيصل : يمه من هذا خايفه انا وش يبي ما به احد بالبيت يحمينا ..
    ام حنان : لا تخافين برد عليه بشوف اش يبي .. ( و نادته و قالت له انها ناديه )
    ام حنان : امر يا بو محمد انا ناديه انت من وين تعرفني ؟ ( كانت تكلمه من ورى الباب طبعا )
    ابو محمد : اتكلم و انا ع الباب ؟!
    ام حنان : معليش ما نقدر ندخلك لان البيت ما به رجال و احنا حريم لحالنا ؟
    ابو محمد : اهاا .. اجل بتكلم .. انا ما اعرفك اعرف زوجك مو انتي زوجة عبدالله فهد الـــ ..... ؟
    ام حنان باستغراب : ايه انا ! من وين تعرفه انت...؟
    ابو محمد : انا جاي من الامارات و كنا انا و عبدالله نشتغل بشركه وحده زمان و زوجك تدين مني مبلغ و قدره 900.000 ريال قبل 5 سنوات و الى اللحين ما رجعه لي و انا بأمس الحاجه له ..
    ام حنان شهقت من الصدمه : تسع مية الف وش يبي فيها .. طيب انا اش دخلني بالموضوع ؟
    ابو محمد : هو لما تدين مني المبلغ رهن البيت هذا و معي الاوراق اللي تثبت و معي سندات ...
    ام حنان : لأ لا تقولهااا البيت حتى ما يجيب هالقيمه .. و لو اخذت البيت منا وين نروح ..
    ابو محمد : والله ماهو بذنبي يا اختي انا محتاج للمبلغ بسرعه .. و تأخرت بما فيه الكفايه تعبت ادور البيت حتى لقيته ..
    ام حنان : طيب مافي حل ثاني ؟
    ابو محمد : والله يا ليته بس مافي .. يا اختي بعطيك مهله اسبوع و هذا اللي اقدر اسويه عشان تدبرين لك مكان لاني رح ابيع البيت .. يلا مع السلامه ..
    و راح و طاحت ام حنان عند الباب و قامت تبكي و ام فيصل تهديها ..
    ام فيصل : هدي يا ناديه هدي ما رح يصير الا اللي كتبه ربك ..
    ام حنان ببكا : وشلون اهدا وين بنروح و وين بنودي عيالنا ..؟
    ام فيصل : لا حول و لا قوة الا بالله .. الله كبير يا اختي الله كبير ..
    ام حنان ترفع يدها للسماء : ياااا رب ساااااعدنااا ...

    نرجع لمقهى النت .. قررت حنان تروح تشوف وشو الشغل و فيصل اضطر يروح معها مع انه ما كان راضي ..

    وليد وقف : هلا فيكم حياكم .. هذا خويي ماجد .. و هذا نواف .. ماجد نواف هذا فيصل و هذا ولد خالته حمد ..
    فيصل و حنان سلموا عليهم و قعدوا ..
    ماجد : هلا فيكم تشرفنا ..
    فيصل : احنا اكثر ..
    نواف (من اول ما قعدت حنان و هو يناظرها) : كيفك يا حمد ..
    حنان : الحمدلله .. انت كيفك ؟
    فيصل اش معنى يسألها هي ما ارتحت لذا الآدمي تستاهلين يا حنان قلت لك لا تخاطري ..
    نواف : تماام ..
    وليد : اش تشربوا ؟
    فيصل : لا مشكور ما نبي شي ..
    وليد : لا لازم تشربوا محد يقعد على طاولتي الا و اضيفه ..
    حنان : خلاص أي شي على ذوقك .. (ناظرها فيصل بما معناه اسكتي )

    نادى الجرسون و طلب لهم مشروبات بارده .. نواف و ماجد كانوا يكلموا بعض ع البي بي ..

    نواف " مجوووود شفت هذا حمد ؟ "
    ماجد " ايه وش فيه ؟ "
    نواف " ما كأنه حليووو زياااده "
    ماجد " وش قصدك ؟! "
    نواف " يا انه خكري يا انه بنت "
    ماجد " ههههههههههههه اقول طس بس متأثر انت بالافلام .. شف اسلوبه و طريقة كلامه واضح انه ولد بس يمكن خكري "
    نواف " ههههههه صح يمكن معك حق .. بس والله انه حلو ما شاء الله عليه "
    ماجد " ههههههههههه تبي تشبكه يعني ؟ "
    نواف " ايه ابيه يصير خويي .. عيونه حلوه "
    ماجد " خخخخخخ مناك بس توك متعرف عليه اترك الولد في حاله "
    نواف " اقول منت كفو احد يكلمك يا التبن يلا اقلب وجهك "
    ماجد " ههههه اخ يا بطني ما عجبك كلامي صح .. يلا بقلب وجهي "
    ثم قفل جواله و حطه ع الطاوله و ناظر نواف و ابتسم له ..

    ( دقيقه نتكلم عن وليد و اصحابه ،،
    وليد/ ولد تاجر كبير بالمنطقة رجل اعمال له اسمه .. وليد شخص ذكي و ذكي جدا في امور الدراسه و الامور الغامضة و أي مشكله ينحط فيها يطلع منها بسهوله عصبي و احيانا يشوف نفسه و يملاه الغرور لانه وسيم بدرجه كبيره ابيض البشره عيونه سود شعره ناعم مسويه سبايكي جسمه معضل و طوله نفس طول فيصل و اذا يبغا احد في مصلحه ما في احلى من لسانه بالكلام ..
    ماجد/ صديق وليد المقرب و بيت اسراره و اصدقاء طفوله تعرفوا على بعض بمدرسه اهليه من ايام الابتدائي حتى انهم راحوا لمدرسه حكوميه مع بعض ايام المتوسط .. مواصفاته اطول من وليد بشي بسيط جدا شعره بني مجعد ع خفيف و جسمه رياضي وسيم لكن مش بوسامة وليد و هو شخص واقعي و كتوم ..
    نواف : تعرف على ماجد و وليد من ايام المتوسط و صار خويهم مواصفاته نفس طول وليد بشرته بيضا و شعره طويل للكتف مسرحه عادي كمان هو انسان لعاب و مغازلجي و فال امها فل و يحب يلعب بمشاعر الناس و ماجد دايم ينصحه بس هو ما يسمع منه و كمان متهور و احيانا راعي مشاكل ..)

    نرجع لطاولتهم و سوالفهم ....

    حنان بحماس : وش هو الشغل اللي تبينا فيه ؟
    وليد ابتسم بخبث : شغله سهله و حلوه و بتجيب لك فلوس ..
    حنان : يلا قول حمستني ..

    انتهــــــــــى البــــــــــــــارت

    توقعاتكم
    1. وش الشغل اللي يبيه فيها ؟؟؟
    2. فيصل رح يسمح لها تشتغل مع وليد ؟؟؟
    جاري تحميل الصفحة...
    آخر تعديل: ‏3 يوليو 2013
  2. انثئ
    Offline

    انثئ عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏25 مارس 2013
    المشاركات:
    320
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    نقاط الجائزة:
    0
    رد: رواية وش سويتي فينا يا بنت

    1-شغلع بتكون مخالفه عن الدين وحنان مارح تعرف يعني مثلا يقولو هاذي خيشه رز واهو مخدرات وراتبه كويس
    2بيوافق
  3. ندوش الحلوه
    Offline

    ندوش الحلوه .. عضو مميز .. .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏20 يونيو 2013
    المشاركات:
    465
    الإعجابات المتلقاة:
    151
    نقاط الجائزة:
    290
    الجنس:
    أنثى
    رد: رواية وش سويتي فينا يا بنت

    يسلمووووا حبيبتي على التوقعات منووووووره الموضوع

    س 12 بالليل بنزل بارت و نشوف :55:
  4. AL johara
    Offline

    AL johara عضو فعّال

    إنضم إلينا في:
    ‏10 مارس 2013
    المشاركات:
    972
    الإعجابات المتلقاة:
    89
    نقاط الجائزة:
    240
    الجنس:
    أنثى
    مكان الإقامة:
    ..
    رد: رواية وش سويتي فينا يا بنت

    توقعاتي

    مخي مقفل <<افتحه بالمفتاح

    الزبده
    التوقع الاول:شئ مو كويس

    التوقع الثاني:ﻻ ما اتوقع

    والروايه احسها اكشن
  5. ندوش الحلوه
    Offline

    ندوش الحلوه .. عضو مميز .. .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏20 يونيو 2013
    المشاركات:
    465
    الإعجابات المتلقاة:
    151
    نقاط الجائزة:
    290
    الجنس:
    أنثى
    رد: رواية وش سويتي فينا يا بنت

    هههه يب اكشششششششن منووووووره حبيبتي :55:
  6. ملامح خجولةة
    Offline

    ملامح خجولةة .. عضو مميز .. .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏10 يونيو 2013
    المشاركات:
    4,679
    الإعجابات المتلقاة:
    181
    نقاط الجائزة:
    340
    الجنس:
    أنثى
    مكان الإقامة:
    ღJazanღ
    رد: رواية وش سويتي فينا يا بنت

    روايتكك روووعةة
    واصلي يالغلا

    تقبلي مروري
    وشكرا
  7. ندوش الحلوه
    Offline

    ندوش الحلوه .. عضو مميز .. .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏20 يونيو 2013
    المشاركات:
    465
    الإعجابات المتلقاة:
    151
    نقاط الجائزة:
    290
    الجنس:
    أنثى
    رد: رواية وش سويتي فينا يا بنت

    اسعدني مروووووركــ حبيبتي ان شاء الله رح اواصل :55:

مشاركة هذه الصفحة

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 21)