رواية سعوديات في بريطانيا

الموضوع في 'روايات' بواسطة Lojy, بتاريخ ‏9 نوفمبر 2010.

  1. Lojy

    Lojy عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏9 نوفمبر 2010
    المشاركات:
    6
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    هذي اول مشاركة لي وان شـاء الله تعجبكم
    اذا شفت تفااعل بكمل وبدوون تاخير


    بالبدايه : هم خمس بنات سعوديات ساكنين ببريطانيا بالتحديد ولاية مانشستر ...وكلهم ابطال هذي القصه ... ماجمع بينهم الدم ولاصلة القرابه... لكن جمع بينهم شي ثاني .... جمعت بينهم الصداقه البريئه والعفويه ...جمعت بينهم اللحضات الحلوه والظروف القاسيه .....جمع بينهم القهر والظلم ...والضحك والمزح ...ودموع الخوف ودموع الامان ...
    نبداء بتعريف بالبنات

    الجوري: 21 سنه ... دلعها " جور "
    لوجين: 21 سنه ... دلعها "لجو "
    البندري : 21 سنه ... دلعها "بنو "
    نواره : 21 سنه ..... دلعها "نونو "
    ذوق : 21 سنه ... دلعها "ذوذو "

    الفصل الاول
    فتحت لوجين باب الغرفه : بنااااااااااااااااااااااااات ..بنننننننننننننننننننات ياحلوين
    لوجين شخصيه متقلبه ...( مزاجيه / تمشي على مزاجها )
    الجوري وهي تغطي نفسها : اطلعي بره واطفي النور
    الجوري هاديه جدا وناعمه وحساسه
    لوجين : يللللللللللله بنتاخر على الجامعه
    فزت نواره من السرير : ايوه الجامعه ...يله الجوري صحصي اليوم بيغيرون الكلاس ( المدرج ) ...على سنه رابعه بيغرونه
    ( نواره هبله جدا وعن الف رجال ...قريبه من شخصية لوجين بهبالها )
    لوجين: ههههههههه مايقومك الا المزاين ( تقصد الشباب )
    نواره : اكيد وفي غيرهم ذابحني
    لوجين : الحلا مو مقياس كم مره افهمك
    نواره: يوه يالوجين تقهريني اذا تفلسفتي ...
    لوجين: مو بس تفلسفي يقهرك ..حتى جمالي
    ودارة على جسمها الرشيق
    نواره ترمي عليها المخده.. بس ماصابتها : تكفين انتبهي لاتطيحين
    لوجين : ههههههههه الغرور مشكله
    الجوري بتافف بسريرها : آففففففف انت معها اهذروا برى
    نواره وهي بتطلع من الغرفه متجهه للحمام : لوجين واللي يعافيك غطاي اكويه ماعندي وقت
    لوجين : مب فاضيه لك بروح اصحي ذوق
    نواره تبوس لوجين على خدها : واللي يعافيك
    الريم: اوكيه بس خليني انكد على الجوري قبل
    وقفزت على سرير الجوري
    طلعت نواره وهي تضحك على لوجين ( الله يعين الجوري دام لوجينا استلمتها ) شافت البندري متمدده على الكنبه وبايدها الريموت ...وكانت عيونها حمراء واضح انها مانامت سهرانه على التلفزيون
    نواره : البندري..البندري
    البندري مندمجه على الاخر مع الفلم ..ماسمعتها
    نواره طفت التلفزيون
    البندري عصبت:... ليه طفيتيه ؟؟
    البندري رومنسيه ...بزييييياده ... وحالمه
    نواره : صليتي
    البندري:ههههههههههههه تكفين..اكيد صليت من زمان ..وانتي حضرتك بدل ماتتفلسفين روحي تروشي وصلي ..
    نواره وهي تحك شعرها : واكيد الحلوه لوجين مانامت معك
    البندري: اسكتي ..آف لوعت كبدي ..طول الوقت افلام اكشن..وانا ادور رومنسي
    نواره بحماس: اكشن والله انها خاينه
    سمعوا صوت صراخ الجوري : يالخايسسسسسسسسسسسسسسسسسه انقلعي بقوم
    طلعت لوجين وهي تضحك :ههههههههههه
    البندري:هههههه اتوقع انها كرهت حياتها
    لوجين : هههههههه بطيت كبدها
    نواره :ههههه احسن عندك اياها ..ماخلتني انام امس من القرقه الزايده
    لوجين : وانتي..؟؟؟ ( تكلم نواره ) بدل ماتهذرين مع البندري كان كويتي غطاك
    اركضت نواره للحمام قبل لاتغير لوجين رايها وماتكوي الغطى
    البندري: ايوه تذكرت.... اكوي معاك بلوزتي
    لوجين: احلفي انتي معها ليكون انا شغالتكم
    البندري: لا خدامتنا
    لوجين : تهي تهي بايخه ...يله عن اذنك بروح لذوق. .. .... ههههههه اذا ماخليتها ترميني بالجزم
    البندري: حرام عليك
    فتحت ذوق الباب : يالله ...صباح خير وش هالزعاج
    ذوق وحده بارده واعصابها بالثلاجه وفيها صبر وحلم عكس اللي بعمرها
    لوجين : خساره
    البندري: تستاهلين
    ذوق : وش اللي خساره
    لوجين : سلامتك ..( تبتسم ) صباح النور على احلى بنات ..بنات بومتعب
    ذوق: اسكتي لاتذكريني بالسعوديه واهلها ...يالله مشتاقه لهلي
    لوجين : ماصار لك نص سنه واشتقتي لهم اجل على اخر هذي السنه وش بتسوين
    البندري: اتوقع تروح لهم مشي
    لوجين : مشي من بريطانيا لرياض.. ولا هرقل
    ذوق بشوق لهلها : و حافيه بعد
    لوجين : ههههههههههه اقول تجهزوا لانتاخر على المحاضره
    ذوق : وين الجوري؟؟
    لوجين تقلد برود ذوق: الجوري بغرفتها
    اسفهتها ذوق ودخلت على الجوري اللي كانت تختار ملابس للجامعه
    ذوق: صباح الخير
    الجوري بابتسامه : صباح النور
    ذوق: محتاره بين الوردي والاخضر صح
    الجوري: هههههه كانك تقرين افكاري ..وش اللبس
    ذوق: البسي الوردي لاني بلبس اخضر
    الجوري: يالانانيه
    ذوق:هههههههههه لاوالله موكذا اليوم احس اني مشتاقه لسعوديه موت ...مشتاقه لفهود ولد اختي ولامي ولابوي ولاختي لحر السعوديه
    الجوري: اموت على الوطنيه
    ذوق: والله من جدي اتكلم ...خلاص على اخر سنه ماني قادره استحمل
    الجوري: انا عن نفسي مب مشتاقه لاحد لاني ماذكر السعوديه الا قبل خمس سنوات قبل لارجع لامي
    دخلت نواره بالروب : اوه عندنا ضيوف مالهم داعي
    ذوق: نعيمن ..وعليكم السلام ..صباح النور
    فهمت نواره تنحيزاتها : السلام عليكم ؟؟ صباح الخير
    الجوري: نواره شرايك البس الوردي والا الاخضر
    نواره: ولا واحد ...
    الجوري: ليه
    نواره بغرور : لان مهما حاولتي ماتقدرين توصلين بجمالي
    الجوري : مالت عليك
    ذوق ونواره:هههههههههههه
    الجوري كانت عيونها زرقاء غامقه وشعرها اسود لان ابوها سعودي وامها بريطانيه ..لكن طول عمرها ساكنه بالسعوديه الا قبل خمس سنوات جئت لبريطانيا عند امها اللي ماقدرت تتعرف عليها ......
    نواره : تفضلي بره ياذوق ببدل وانتي يالجوري لفي وجهك
    ذوق: والله ( حطت رجل على رجل ) طلعه ماني طالعه تبغين روحي لغرفتي انا والبندري او لغرفة لوجين
    لوجين اكثر البنات غنى واكثرهم جمال ... ساكنه بغرفه لوحدها لانها فوضويه ومحد يستحمل وصخها الزايد
    نواره اعطتهم ظهرها : اوكيه ....لاحد يلف
    اللبست والبنات معطينها ظهرهم ويسولفون
    *******************************
    تجهزت لوجين وحطت عدسات سماويه
    لوجين عندها مستودع ملابس ملابسها اكثر ملابس من البنات ..
    طلعت لصاله كانوا البنات جالسين ينتظرونها هي ووذوق
    الجوري:بندوره الله يهداك ليه مانمتي
    البندري: هههههه من لوجين
    البندري والحوري صديقات مرررررررررررره الروح بالروح حتى ان اسم الجوري انربط بالبندري والعكس صحيح
    الجوري: مو زين علشانك تتغبين
    نواره لاتخافين عليها اسد
    دخلت لوجين
    الجوري:يله قوموا بنتاخر ومقلقتنا وبالاخير انتي اللي تتاخرين
    البندري: ماتعرفينها اهم شي الاناقه
    قربت لوجين من الجوري وفتحت عيونها لاخر حد ..:شرايك ابغى تصير عيوني مثلك
    الجوري:هههههههههه وش حاطه ..عدسات
    نواره : والله لفي اشوفها عليك
    لفت لوجين وهي ترمش بعيونها
    البنات:هههههههههههههههه
    الجوري: يالغبيه انتي جمالك حلو ..ليه تخربينه بالعدسات
    البندري: الناس تدور جمالك ودقت ملامحك وانتي ....الخ
    بعد كم كلمه تسم البدن من البنات ..وتهزياء فيها ..فصخت العدسات وهي مقهوره ..ومشوا للجامعه
    كانوا خمس بنات اشكالهم مميزه بالشارع
    الجوري ولوجين مايلبسون غطاء على راسهم ..لكن نواره وذوق والبندري ..يغطون شعرهم ويلبسوا طويل ومحتشم
    لوجين: جييييييييعانه
    الجوري من ورائها : مافي وقت يادوبه نلحق على المحاضره
    البندري: صح و مغيرين الكلاس على ماندوره
    لوجين : والله ملعون ابو الدراسه اهم شي بطني ...انتم اسبقوني وانا جايه
    الجوري: اوكيه لاتتاخري..حنا بنسبقك للمحطه
    ذوق: لجونه انتظري جايه معك
    نواره : باااااااااااااااااااي


    ****************************
    راحوا البنات لاقرب كوفي شوب
    { ملاحضه : الكلام مفروض يكون بالانجليزي لكن بما ان القصه كلها ببريطانيا بترجمه على طول للغه العربيه الفصحه }
    لوجين : وش تبغي ؟؟
    ذوق: كروسان وكابتشينو
    لوجين:انتظريني هنا ...
    ذوق بطفش: اوكيه

    فيصل كان ماشي مع خويه بشار
    فيصل: شكلها بتمطر
    بشار: الظاهر ....( بعد تفكير ) هذا الحي كله عرب كانك ببلاد عربيه
    فيصل : وانت صادق
    بشار وهويناظر انتبه بذوق : فيصل شوف
    ياشر عى ذوق ..لف فيصل عليها .مستغرب؟؟؟؟؟
    بشار: ماعرفتها
    فيصل: لا
    بشار: معقوله ماعرفتها ؟؟
    فيصل: لا اول مره اشوفها
    بشار: والله ان مخك مقفل انت كيف تدرس علوم سياسيه ومخك كذا
    فيصل: وانا على كيفي اخترت علوم سياسيه الله يخلي البعثات
    بشار: المهم ماعرفتها من جدك
    فيصل بنفاذ صبر :لا ومايهمني اعرفها
    بشار: هذي ذوق بنت عبدالعزيز الباقي
    فيصل فتح عيونه لاخر حد : عبدالعزيز الباقي
    بشار : ايه "عبدالعزيز الباقي " اللي ضيع ابوك وخسركم فلوسكم
    فيصل حس بكرهه لعبدالعزيز يتجدد.. وشكثر يكره هذا الرجال حط ابوه بالسجن وسرق فلوسهم وهم يتامى ..
    بشار : فيصل وين سرحت ...؟؟
    فيصل بعالم ثاني الكره اللي بداخله معمي عينه ..يفكر باي شي ..وهو يناظرها يتذكر نظرات ابوها وهو يطرده من معرض السيارات ....(( والله وجئت لك الفرصه لحد عندك يافيصل ...))
    ياشر بشار باصابعه قدام عين فيصل
    بشار: يامعود وين رحت
    فيصل وهو يمشي لعند ذوق: تعال معي
    بشار : وين رايح ؟؟
    فيصل: تعال وانت ساكت
    بشار يمسك ايده : يالمينون وش ناوي عليه
    ذوق واقفه تنتظر لوجين .....فجاءه شافت اثنين موقفين عندها يناظرونها اشكالهم واضحه عربيه
    فيصل: السلام عليكم
    ذوق تناظر ورائها ويمين يسار : انا
    فيصل: ايه اختي ..
    ذوق تعدل الغطاء اللي على راسها لان في خصل متمرده طارت مع الهواء : خير ..؟؟
    فيصل : مشبه عليك .. مو انتي ذوق عبدالعزيز الباقي
    ذوق زاد استغرابها : ايوه اسفه اخوي ماعرفتك
    فيصل: معك فيصل محمد التركي
    ذوق تبتسم بخجل: سوري ماني قادره اتذكر
    فيصل: بس انا اذكرك ..انا كنت ولد جيرانكم بالرياض
    ذوق : ولد جيراننا ؟؟؟
    فيصل : ايوه انا اذكرك ماتغيرتي كثير ..اكيد انك ماتذكريني لانك ماتشوفيني كثير بس انا اشوفك دائم ... ومانسيتك
    بشار يطالع صديقه فيصل عنده قدره عجيبه على الكذب
    وفيصل مكمل: ماني مصدق اني شفتك واخيرا بعد هذا السنين شفتك انتي كنتي بالنسبه لي ..( وسكت )
    ذوق:؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ مستغربه : بس انا هنا من ثلاث سنوات مامره شفتك ....وماذكر ان من جيراننا بالسعوديه محمد التركي
    فيصل كمل : ولا انا ماشفتك ولامره ببريطانيا الا اليوم... ولي الشرف اني شفتك
    ذوق: حياك الله ...( ابتسمت بخجل) مع اني ماعرفتك
    فيصل: اوه نسيت اعرفك ..هذا بشار خويي من الكويت
    ذوق: هلا
    بشار : هلا فيج
    شافت لوجين من القزاز وهي تختار الاكل ..ذوق واقفه مع اثنين .. استغربت وجد الخجوله اللي ماتحب تطلع لوحدها ولازم تاخذ معها احد ...وماتختلط كثير بالشباب الا عند الضروره وبشكل رسمي وهاللحين واقفه مع اثنين واضح انهم خليجين ...خافت على ذوق لانها ماتعرف تتصرف مع احد يتحرش
    طلعت بسرعه وهي شايله كيس فيها 2 كروسان وكابتشينو 2
    لوجين بسرعه: ذوق مين هذولا ؟؟؟؟
    ذوق ابتسمت لان واضح من عيون لوجين خوفها عليها : معرفه قديمه ..فيصل و
    قاطعها فيصل: اخليك هاللحين شكللك مشغوله
    وطلع كرت مده لها : واذا حتجتي اي شي انا بالخدمه ..اعتبريني مثل اخوك بهذا الغربه ... ( لمعت عينه ) ابوك غالي على قلبي
    خذت الكرت وهي متخربطه مو فاهمه شي : تسلم
    تركهم ومشى ..ولحقه بشار بعد مابتسم لهم
    بشار: انت شسويت ؟؟
    فيصل: سلمت
    بشار: ياكذاب .... والله انا صدقتك
    فيصل:هههههههههه
    بشار: وش ناوي عليه
    فيصل: اذا مارجعت فلوسنا منه واذا ماحرقت قلبه على بنته ماكون انا فيصل ولد التركي
    بشار : شقصدك ؟؟
    فيصل: بتعرف بعدين
    بشار: لافصلول حرام عليك هي مالها ذنب
    فيصل عصب: والله مالها ذنب ..ذنبها ان عبدالعزيز ابوها
    بشار: ولمياء
    فيصل: لمياء ؟؟ وش دخلها
    بشار: كيف بتخونها ز
    فيصل: ومن قالك اني بخونها ..اللي بسويه بوهم بنت عبدالعزيز بحبي لها وبعدين هههههههههههه
    بشار: لاتلعب بالنار ...النار تحرق رجل واطيها
    فيصل بجديه وحرقة قلب واضحه من صوته المرتجف : والله ثم والله وهذا انا حلفت باللي ماعندي اغلى منه لاحرق قلبه على بنته ..ولااخذ قرش قرش سرقه مننا ...لاسجنه وهو حر
    **************************
    لوجين : من هذا وش يبغى ...؟؟
    ذوق : هذا .......... ( سكتت كانها تتذكر ) اسمه فيصل محمد التركي ويقول انه ولد جيراننا بالرياض
    لوجين: وانتي تذكرتيه
    ذوق: لا مامر علي هذا الاسم من قبل بس ذاكرني عدل حتى عارف اسمي
    لوجين ارفعت كتوفها : ماتدرين يمكن نحتاج له خلي الكرت معك
    ذوق: تصوري قالي اخيرا شفتك بعد كل هذي السنين ..انتي كنتي بالنسبه لي ..كان بيقول شي وسكت ..ليكون كان يحبني
    ذوق رومنسيه وخياليه
    لوجين بحماس: ههههههههههه ....تخيلي وناسه ..
    ذوق: لاماتوقع يمكن كان يبغى ابوي
    لوجين: هههههههههههه والله انك رومنسيه بزياده ...مالت عليك وعلى افكارك الذهب ........
    ( تضرب ظهر صديقتها بخفه )
    يله خلينا نروح تاخرنا على المحاضره... يالخياليه على طول خلت الرجال يحبها هههههههههه
    ذوق تووها تتذكر: ايوه المحاضره
    وصاروا يمشون بسرعه
    ****************************
     
  2. Lojy

    Lojy عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏9 نوفمبر 2010
    المشاركات:
    6
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    رد: سعوديات في بريطانيا

    الفصل الثالث

    طلال: شباب شوفوا المراءه الهره تتمشى مع صاحبتها
    مسفر: ياكرهها هذي ماتنطاق مانزلت لي من زور اسمها عكس اخلاقها
    وليد :اصلا السعوديات اذا سافروا بره ماينطاقون
    طلال: انت شوف كيف بدائين وهمج لابسه غطاء على راسها ( يقصد البندري )
    مسفر: بالعكس الغطى عزه لهم
    طلال: تكفى بلا كلام كتب
    ومثل كل مره يختلفون مسفر و وليد مع طلال على الحجاب
    راما باللبناني : هاي شباب كيفكون
    لشباب : تمام
    راما : شو مسفر بينتك زعلان
    وليد : مثل كل مره مع طلال
    ( بعد الترجمه )
    مادلين لبريطانيه ::لماذا هذا الاختلاف
    طلال: ان مسفر لايوايدني بان غطاء الراس اللذي يرتدينه العربيات تخلف
    مادلين: انه حرية شخصيه برايي
    مسفر: حتى الكافره تفهم اكثر منك
    وليد: ههههههه لو تفهم عليك اقتلتك
    مسفر: ماعلي منها
    راما: انا كمان بحسوا تخلف ورجعيه
    وليد عصب لانه مايطيق راما : اذا هذا تخلف مالت على التطور اللي تحكون عنه ... الا بسالك
    انتي وش دياتك..؟؟
    راما: مسلمي اكيد
    وليد: وين الاسلام وش يثبت لي انك مسلمه
    راما : امي وبيي مسلمين
    وليد: بس الاسلام ياشاطره ...حجاب صلاة قران مو
    مسفر حس ان وليد عصبيته مالها ممبرر : خلاص وليد مايستاهل الموضوع كل هذي العصبيه
    طلال: صح عصبيتك مالها مبرر
    وليد: غيرتي على ديني مالها مبرر
    وقام عنهم معصب
    ( بعد الترجمه )
    مادلين : مالذي يحدث مابكم .. ؟؟
    طلال: لاشياء
    مسفر: يله عازمكم على حسابي
    طلال : بعد مانطلع لان المحاضره بتبدا
    ***********
    داخل الكلاس بالمحاضره الثانيه
    الجوري: لوجين الهبله ناويه على نفسها دائم تتاخر
    نواره: هذا المره معها البندري يعني احلمي يحسوا بالوقت
    علي بلهجه كويتيه : تهقون بتتاخر نبى نسلم عليها
    الجوري :بروح اناديهم
    ذوق: وع شوفوا دخلوا العله
    سعيد بالاماراتي: من هذولاء
    نواره: ماعليك منهم
    طلعت الجوري تدور صديقاتها وكانت ماسكه الجوال تناظر فيه تدور اسمهم علشان تدق فجاءه الا صدمة بشي قوي وطاحت وطاح وليد معها على الدرج ..تقلبوا اثنينهم ....
    الجوري وهي تقوم عنه لانها صارت عليه تقربيا :آه ..
    قامت بسرعه وهي ذايبه من الحياء ودقات قلبها قويه
    وليد بارتباك : ..ههههههه سوري
    ...رفعت راسها متفشله وجهها احمر
    الجوري : ههههههه ...اوه اسفه
    وليد ارتبك زياده من ضحكتها : لاعادي مافي مشاكل
    قاموا عن الارض وهم يضحكون ضحك هستيري على طيحتهم
    الجوري عرفته : هههههههه ...انت معنا بالكلاس صح
    وليد مد ايده : معك وليد
    الجوري مامدت ايدها : تشرفت
    وليد عجبته حركتها ماتصافحه : من معي
    الجوري: الجوري
    وليد ( سبحان من خلقها اسم على مسمى) : تشرفت
    الجوري: فرصه سعيده ..( تاشر على الارض اللي طاحوا عليها وتبتسم ) ترى المحاضره بتبدا
    وليد: وانتي مراح تحضرين
    الجوري: بحضر بس ... عندي شغله بسويها وبجي
    ******************
    لوجين : وع وش عندها الجوري مع هذي الاشكال
    البندري: مادري
    لوجين: تعالي نروح لها .....هاي
    وليد مشى عنهم
    الجوري : يله المحاضره
    لوجين: مع وجهه بناكله ..وانتي وش عندك مع حثالة البشر
    الجوري: اقشر ربيان يعني وش عندي يسالني عن وقت المحاضر
    البندري: يله قبل لاتبداء المحاضره
    *********
    دخل وليد سرحان بعد الربكه اللي صارت له مع الجوري
    طلال: توقعتك ماتجي
    وليد بسرحان : ليه بزر ازعل وماحضر
    مسفر: آفا .... ولود ( دلع وليد ) زعلان
    وليد: كنت زعلان بس جاء من ينسيني
    دخلوا البندري والجوري ولوجين المدرج
    مسفر: كملت
    وليد يناظر الجوري بابتسامه... الجوري مالفت لعنده من الفشيله
    طلال: انتبه لاينشق حلقك
    وليد:هههههههههه كل تبن
    مسفر: تتبسم لمين
    طلال: للي واقفه مع الجوري.. اللي عيونها زرقاء
    وليد: بال متى امداك تقز
    طلال: عيونها مره واضحه
    مسفر: هذا سعوديه
    وليد بسرعه: ايوه ...
    طلال ومسفر ناظروا بعض وضحكوا
    راح علي بسرعه للوجين يسلم عليها .........مد ايده وباسها مع خدها خد بخد
    مسفر وطلال ووليد؟؟؟؟؟؟؟؟
    مسفر: هذا اخرت سفر السعوديات لدراسه
    طلال يتريق: وشفيك ياعمي خليك كول هذا البوي فرند حقها
    وليد : هذا واضح عليها رايحه فيها
    مسفر:كلهم
    وليد: لا المحجبات شكلهم محترمات
    يقصد الجوري
    طلال: قالت شنو قافلته بمفتاح قلبها
    مسفر:ههههه بس جسمها لا
    وليد: هذا التطور اللي تتكلمون عنه
    ************
    لوجين بخاطرها : وع هذا الغثاء علوي شيبغى ياربي فكني منه .. ياكرهي له .. متى يضف وجهه : الحمدلله وانت كيفك
    علي: تمام
    البندري حست فيها لانها منغثه من سعيد : جاء الدكتور روحوا هاللحين
    علي: اوكيه اشوفك بعد المحاضره
    لوجين: والله ودي بس انت عارف تعبانه من امس مانمت
    علي: اوكيه عيل باجر بااي
    لوجين بعد ماطلعوا : كان ودي اقوله بكره انا ميته
    البنات:هههههههههه
    نواره:مساكين والله انتي والبندري..الله باليكم بغثى
    طلال يتامل نواره اللي تصرفاتها عربجيه يحس انها تذكره بحد بس مين ماهو عارف ... (ايوه تذكرني بولد عمي راكان ..) ابتسم وهو يتذكر راكان خويه وصديق عمره وحياته كلها اللي مايصدق تجي الاجازه علشان يطير له قطر ...
    ****************
    بعد المحاضره البنات رجعوا لشقه هلكانات من الدوام
    داخل غرفة البندري وذوق
    ذوق وهي على سريرها : ودي انوم وماقوم
    البندري: وش اقول انا وانا اللي مواصله
    ذوق: محد قالك
    البندري: مسكينه لوجين جاءها ربو امس بالليل وماقدرت تنام
    ذوق بصوت كله نوم: هي كل يوم كذا
    البندري: مسكينه تكسر الخاطر
    ذوق ماردت عليها لانها راحت في النوم
    البندري: وجع ان شاء الله احترميني على الاقل
    قالت كذا وراحت بسابع نومه

    *************************
    الجوري شبعانه نوم ..تمددت على الكنبه اللي بالصاله تريح جسمها
    لوجين : وشفيك مانمتي
    الجوري: مافيني النوم
    لوجين: بلا خرابيط وروحي نامي ورانا سهره اليوم
    الجوري: اتحدى اذا قمتوا من النوم قبل 1لساعه وحده انتم ماوراكم سهرات
    لوجين: دامك عارفه قولي لي وش سرحانه فيه
    الجوري قالت للوجين كل اللي صار مع وليد وقالت لها عن احساسها
    الجوري: لما جئت عينه بعيني بالمحاضره استحيت
    لوجين : هههههههه هذا اول يوم نداوم فيه وصار لك كذا صدق سعوديات ماشافوا خير
    الجوري: كلي تبن انا الغلطانه اللي اقولك
    لوجين:هههه لا امزح ...( بجد) عادي شي طبيعي تحسين كذا لانك لحد هاللحين متاثره من قربه منك ..بس مجرد ماتنامين بتصحي راح التاثير
    الجوري: ههههههه معك حق احس اني سخيفه ...
    لوجين: لامو سخافه ..ماتدرين يمكن تخاوين وليد وتتركي هذا حمدان اللي مليتي منه
    الجوري: وانتي صادقه مليت منه هذا اول مره اسويها نص سنه مع واحد
    لوجين : مابقى الا اربع شهور وترتاحي من هذولا كلهم وترجعي لسعوديه
    الجوري: وانتي صادقه ...روحي نامي ( تصارخ) مافينيييييييييييي نوم
    لوجين : دام مافيك النوم اذا ماعليك امر تروحي للبنك اليوم وت
    قاطعتها الجوري باعتراض : لا فيني النوم وبدخل انام
    لوجين : يلعن النذاله
    الجوري: يلعن النذاله ..ايش هذا الاسلوب انا اشك انك عشتي في السعوديه
    لوجين : والله 10 سنين والله
    الجوري: الله يخلي الداد شيخه والدادا موضي هم اللي سعودوك
    لوجين: الله يرحمها دادا شيخه..ومشتاقه لدادا موضي ...تصدقين احيانا استغرب كيف اتكلم بهذي الطلاقه يمكن لاني لحد الثانوي درست بمدارس عربيه
    الجوري: تعرفين اشياء عن السعوديه حنا اللي عايشين فيها مانعرفها
    لوجين : الله يخلي نواره قاموس متنقل ومن دجاتي لسعوديه عرفت اسلوب الدفاشه ( تثاوبت فيها النوم ) شكللك مطوله تصبحين على خير
    الجوري: ههههههههه وانتي من اهله
    ***********************
     
  3. TOLEEN

    TOLEEN .. فريق تطوير المنتدى .. .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏29 أكتوبر 2010
    المشاركات:
    1,711
    الإعجابات المتلقاة:
    41
    نقاط الجائزة:
    0
    رد: رواية سعوديات في بريطانيا

    الفصل الرابع
    تحت المويه البارده اختلطت دموعها مع المويه ...
    نواره بخاطرها:اليوم شفته آه ياقلبي مر من قدامي ولاكانه يعرفني ..مر ماسك ايدها ..ليه ياحسام ليه كذبت علي ..ليه وهمتني بحبك
    دقت عليها الجوري الباب : نواره ..
    نواره بصوت مبحوح : نعم
    الجوري: وصل المطعم
    نواره يبن دموعها : مابغى شي
    الجوري قرصها قلبها : طيب اطلعي
    نواره: مابغى
    الجوري: نواره .......افتحي الباب
    نواره: اتركيني لوحدي
    الجوري تاكدت ان فيها شي : النوري تكفين علشان خاطري افتحي
    اللبست نواره الروب وفتحت الباب
    الجوري: ليه تبكين
    ضمت نواره الجوري وهي مبلله
    نواره: شفته يا الجوري شفته
    الجوري بعصبيه : حسام
    ارفعت نواره راسها : ايوه كان ماسك ايدها ومشي قدامي ولاكانه يعرفني
    الجوري وهي تجلس نواره على السرير : اللي باعك يانوري بيعيه
    نواره: بس انا احبه
    ا لالجوري بقسوه: بس هو متزوج ونساك
    نواره شهقت بين دموعها : مانساني قالي احبك كنت اشوف بعيونه الحب ياالجوري
    الجوري: انتي قلتيها كنتي وهاللحين هو لغيرك
    نواره بكرامه مجروحه : اهله غصبوه على بنت عمه ..هومايبغاها يبغاني انا ..انا عشت معه سنتين
    الجوري : اغصبوه والا ماغصبوه هو هاللحين مع مين...؟؟ هو قدام الناس يمسك ايد مين ؟؟...
    نواره نزلت راسها وقالت باستسلام : معها هي
    الجوري ترفع راس صاحبتها : لا يانواره لا حسام ولاعشره من امثاله ينزلون هالراس ..
    نواره بعجز وياس تهمس: احبه ..
    وتاشر على العرق اللي بالمفصل بين ذراعها وكفها : وهذا مانبض لغيره
    الجوري عورها قلبها على حال صديقتها :لا يا نواره لا بينبض لغيره
    نواره حست انها مهما تتكلم مراح تفهمها :تصبحي على خير
    الجوري : انتي نامي هاللحين والله يعلم وش منتظرك بكره
    نواره تمددت وغطت نفسها ..تحس بالبرد والغربه ..غربتها صارت غربتين ..
    تذكرت حسام وهو يقولها : انا معك ماحس بالغربه لانك كل هلي وناسي
    زاد بكيها ..طلعت الجوري من الغرفه تحس ان نواره محتاجه تبكي وتجلس لوحدها
    بس سكرت الجوري الباب صار بكيها شهقات ..تحس انها لحد هاللحين تشوف الموقف ..نواره واقفه عند سياره تبيع هوت دوق لانها ماكلت بالجامعه والبنات متقدمين .. وقف بجنبها واحد ارفعت راسها ريحة عطره مو غريبه الصوت مو غريب صوت ينبض قلبها طبول اذا سمعته ..قلبها ماخانها حسام واقف معطيها ظهره وبجنبه وحده محجبه
    حسام : حبيبتي تبغيها مع خردل او بدون
    طاحت السندويشه .....حبيبتي سمعتها كثير من صوته بس هذي لمره غير اسمعتها كانت لغيرها
    اللي بجنبه واكيد انهاساره زوجته :ايوه حياتي مع خردل
    حسام يدور على الخردل اللي كلن بيد نواره مع ان السندويشه بالارض
    اشرت له ساره على نواره : معها
    لف حسام مبتسم شافها اختفت ابتسامته .. نواره عيونها مغرقه دموع ... وحسام مركز على عينها ..ناظرته تدور الحب القديم تدور اللهفه والشوق اللي كانت تشوفهم اذا كانت قربه ..مع الاسف مالقت الا الاسف والشفقه والاحتقار بعينه
    حسام: ممكن
    يناظر الخردل هروب من نظراتها
    نواره ( تستاذن تستاذن مني ياحسام بعد ماكنا روح وحده بجسدين مافي فرق بيننا تستاذن ..افا ياحسام هنت عليك سنين تبيعهم كذا ...هي اخذت مني يعني مراح تاخذ الخردل )
    بايد مرتجفه مدت الخردل لحسام ... حست برجفة ايده وهو ياخذها وهمس : اسف
    يمكن هي تتوهم كلمته اكيد تتوهم لانه بسرعه لف على زوجته ساره وضحك معها
    حسام: سوير مشينا
    ساره: اوكيه حياتي
    مسك ايدها بيده ومشى قدامها ..
    زاد بكيها وهي تتذكر شكلهم وهم يروحون .... فجاءه لف عليها من بعيد وبتردد رفع ايده بايونزلها بسرعه كانه ندم ..او داس على مشاعره

    قله اللي وصلني منه يكفيني عمر
    كيف يبرى طعن سكين الغدر
    قله كان لي عنده قدر
    لا تلاقينا امام الناس يسلم
    لا يبين لأي حد اني متألم
    لا يخلينا حكاية
    كفايه ماجرى منه كفاية
    قله حلله ربي وباحه
    اللي ماعرفت الا جراحه
    هان قلبي واستباحه
    دان لي والجرم حبه
    قله وفقه ربي بغيري
    واني رحت في شري وخيري
    له مصيره ولي مصيري
    لا يعلقني بدربه



    ***********************​
     
  4. TOLEEN

    TOLEEN .. فريق تطوير المنتدى .. .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏29 أكتوبر 2010
    المشاركات:
    1,711
    الإعجابات المتلقاة:
    41
    نقاط الجائزة:
    0
    رد: رواية سعوديات في بريطانيا

    الفصل الخامس
    عند شقة الشباب
    مسفر متكشخ بيطلع الا بدخلت بشار وفيصل
    فيصل: على وين العزم ان شاء الله
    مسفر: بروح اشتري للاختي فستان وارسله طرد.... قرب عرسها

    بشار: والله قهر ماتحضر عرس اختك

    مسفر بقهر: مو بس قهر الا هنا ( ياشر على رقبته ) في غصه ..دلوعتي بتتزوج وانا ماكل تبن وجالس هنا

    فيصل : لاتتغيب عن المحاضرات وقبل العرس بيوم سافر وغيب

    مسفر: مابه غير كذا ..يله شباب بالاذن

    بعد ماطلع مسفر

    فيصل: اقول بشار بلا ذكاء زايد وتقول لمسفر عن ذوق

    بشار : ليه خايف منه

    فيصل: لا بس مبادئه كثير

    سمعوا صوت المفتاح ودخل طلال

    طلال : هلا شباب من متى وانتم هنا

    فيصل: من قبل لاتنولد

    طلال: ياثقل دمك ...

    فيصل: طلول ابغاك بسالفه

    طلال : سم

    بشار: يله عن اذنكم ..
    فيصل: وين انت تعرف السالفه

    بشار:ههههههههه على بالك ذرابه مني بطلع لا ياعم برقد
    طلال:ههههههه وانا اقول من متى بشار ذرب
    فيصل: لا حرام عليك فديت هل لكويت كلهم ذرابه وسنع
    بشار : تسلم ..يله تصبحون على خير
    طلال وفيصل : وانت من اهله
    طلال: هلا فيصل سم
    فيصل: اليوم اليوم بس اقدر انوم
    طلال: كيف
    فيصل حكى لطلال كل شي وعن خططه وافكاره وعن البنت اللي بينتقم منها
    طلال: ليكون قصد ذوق عبدالعزيز ال00000
    فيص: ايوه ذوق ..تعرفها
    طلال: معي بالكلاس
    فيصل : بالله .......( ابتسم) حلو
    وطبعا بدوا يحطون الخطط الشيطانيه ...وذوق ياغافلين لكم الله ماتدري وش مخبيه لها الايام
    ...رجع فيصل من السوق لانه ماحصل شي حلو يستاهل اخته ....وقرر يطلع لسوق مره ثانيه بوقت ثاني
    ************
    المغرب
    طلعوا ذوق والبندري للحديقه علشان رياضه
    ..اما لوجين بالبيت لان الربو زائد عليها وماقدرت تنوم طول اليوم ....لحد ماراحت لمستشفى ورجعت هلكانه
    لوجين وهي على سريرها تتامل غرفتها ودمعتها محبوسه بعينها ..(مشتاقه لدادا موضي ...الله يسامحك يا ذوق ..جرحتيني من غير ماتحسي ...آآه لوعندي مثل ابوك والله ماتركه لوعلى حساب مستقبلي .... )
    نزلت دموعها حاره حرقت خدها
    ( اب ... ماعرف معنى هذي الكلمه بقاموسي ....ابيع الدنيا ومافيها لو ابتسامه اوبوسه بسيطه على خدي منه
    ..بس مره احس ان عندي اب وانه عايش علشاني ..
    رمت الادويه من الطاوله للارض: اكرهك واكره فلوسك ..مابغاها ماحتاجها محتاجتك انت ..
    بكت بانفاس متقطعه مع تنفسها الصعب ..كانت تتنفس من فمها
    لوجين ابوها مستثمر كبير ببريطانيا والسعوديه... هي بنته الوحيده ..كان مايبغاها لما حملت امها فيها وقرروا يتخلصون منها لكن الله كتب لها تعيش ولكن مع الاسف صار عندها ضيق تنفس مايجيها الا اذا تضايقت ..ماتت امها لان الحبوب اللي استخدمتها تسقط فيها لوجين اثرت على صحتها وماقدروا يسعفونها ...سبحان الله كانت تبغى تموت بنتها ماتت هي ....
    اب لوجين رماها عند المربيات وكانوا عجوزتين سعوديات احن عليها من نفسها ..كانت دلوعتهم وحبيبت قلبهم ماتت الداد شيخه وهي بال16 من عمرها ..بعدها زاد تعلقها بموضي خافت تفقدها ..لكن موضي ارجعت مره ثانيه لسعوديه وتركت لوجين لانها صارت ب18 ..لوجين معتمده على نفسها لحد ال20 سنه
    يعني ثلاث سنوات اعتمدت فيهم على نفسها ... هذي نص الحقيقه هي تعرفت على احمد قبل سنه من سفر الداد موضي علشان كذا تطمنت عليها موضي مع خطيبها احمد اللي كان واضح انه يحبها

    ***************
    ذوق بعد ماخلصوا ركض : بجرب ادق عليهم
    البندري: راعي فرق التوقيت ..اخاف يخترون عندهم الفجر هاللحين
    ذوق: بس انا مشتاقه لبابا ..ياالله ماهقيت اني احبه كذا
    البندري:هههه شي طبيعي
    ذوق: اول مره ابعد عنه كذا فكرت ان السالفه وقت وبنسى بس كل يوم اام واتمنى اصحى بغرفتي ببيت ابوي
    البندري:ههههههه تبالغين
    ذوق: ماحد يفهمني
    البندري: اسمعي ترى برسل لهلك يجيون ياخذونك ..اذا ماسكتي
    ذوق: هههههه اوكيه شكلي غثيتكم
    البندري: لا عادي ...تصدقين ماجلست مع الجوري تقريبا يومين ..احس اني مشتاقه لها
    ذوق: مشاء الله انتي والجوري مره مع بعض
    البندري: هذي اخت دنيا الله لايخليني منها
    ذوق: امين ..وماشتقتي لهلك
    البندري: بيني وبينك اريح من مروه اختي وسوالفها ....ومن حمود اخوي وكاسه
    ذوق: بس اكيد مشتاقه لهم
    البندري تتنهد : مشتاقه لامي ..ودي اركض لها واضمها بحضني ...نفسي احس بانفاسها على وجهي
    ذوق: الله يطمنك عليها
    البندري : آه يا البندري نفسي اكسر قبضان السجن وادخل عليها واقولها يمه ...
    ذوق : هي كم باقي لها وتخلص من السجن ..؟؟
    البندري وهي تبلع ريقها وتمسك دموعها : اربع سنوات
    ذوق: تقر عينك فيها ان شاء الله
    البندري امها مسجونه بتهمة القتل ..وكان قتلها دفاع عن النفس لان زوجها حاول يقتلها بعد ماعتدى على اختها الصغيره ..وبعد التخفيف والمداولات صار لها14 سنه مابقى لها الا 4 سنوات


    نواره فتحت عينها الغرفه كلها ظلام ...مدت ايدها تتمدد ( يالله كل هذا نوم ,احس جسمي مكسر ) مر ببالها حسام, تحس بشوق له بعد ماشافته اليوم رجعت كل ذكريتها طوال السنتين معه ..كيف كان محسسها انها اميره اوملكه مايرضى عليها من الهواء الطاير يحبها ويداريها ...كل هذا طار من ابوه القاسي وعاداته القبيليه المتخلفه اللي مايرضى عنها شرع ولا دين ...( آه ياحسام داريه ان حبي لحد هاللحين ينبض بقلبك مع انه خف وانت تتوهم انه راح بس ماطاوعك قلبك الا تقولي باي .. الله يوفقك مع ساره ويارب تقدر تسعدك ) قالت هالكلام بقلبها علشان تتعود على فكرت تركه لها من قبل 6شهور بس كلن يمسك ايدها ويمشي قدام الناس بكل الفخر وهاللحين مايقدر يسلم عليها ..

    سمعت صوت احد بالشقه (غريبه كل البنات طالعين ..من فيه )
    قامت توضة وصلت وطلعت تشوف مين
    لوجين متمدده على كنب الصاله تناظر التلفزيون ..قربت منها اكثر كانت لوجين بسابع نومه وبجنبه ادويتها واضح انها نامت بعد نوبة ربو
    نواره: الله يشفيك يالوجين (غرقت عيونها ) مادري اذا تخرجنا وش بسوي من دونك ..لنتي بديره وانا بديره ..
    لوجين فتحت عيونها : انتي هنا
    نواره: بسم الله مانمتي
    لوجين: لاجالسه احاول
    نواره تاشر على الادويه : واضح ..
    لوجين:هههههه عفست الصاله والله لاتعصب علي ذوق وصخت الصاله
    جلست نواره بجنب لوجين ومسكت ايدها وبكل جديه : لجونه تعبانه ..لاحضت عليك ماتنامين بالفتره الاخير
    لوجين: تتوهمين بس نومي صاير قليل
    نواره: وش اللي شاغل باللك لاتقولين احمد ..لانها ماتمشي علي
    لوجين تنهدت : مادري ..شايله هم اذا رحتوا لسعوديه وانا بجلس لوحدي بهذي الشقه
    نواره تكابر وبكذب علشان تهدي لوجين: هاللحين هذا اللي حارم عيونك النوم .... الله اكبر من هنا ل4شهور يصير خير
    لوجين نزلت دموعها : راحت توحشيني انتي والبنات
    نواره نزلت دموعها غصب عنها : وانتي ياحياتي


    احمد ربي اللي حط في دربي صديق ...
    اضحك وسولف معه ...
    ولاضاق بي الوقت والعمر طريح
    بمزحه لي يوسعه

    *********************

    باليوم الثاني وبالجامعه داخل الكلاس بالتحديد
    لوجين لابسه تنوره قصيره مره تفضح اكثر ماتستر وبلوزه نفس الشي تفضح اكثر ماتستر.... وفاتحه شعرها مع ان الجو بارد ..بس عناد لابوها تبغى تمرض وتدخل المستشفى علشان تموت
    ذوق بهدوئها المعتاد : لا مالنا خلق نروح نجلس عند هذولاء
    تقصد مسفر وطلال ووليد
    لوجين بعناد : لا ..تعالوا نجلس قبالهم عناد في هذا مع خشته
    جلسوا البنات قبال الشباب مثل امس لكن هذا المره الخمسه مع بعض ...والجوري تتحاشى تناظر بوليد ومالفت عليهم ابد
    مسفر: لاحول وش اللي جيبهم هذولا
    وليد: ماعليك منهم
    طلال وهو يناظر ذوق ويرفع صوته متعمد
    طلال: هذا حبيبة فيصل اللي قالكم عنها امس
    اللبنات لفوا على ذوق مستغربين
    ذوق شكت انه يقصدها
    وليد: اي حبيبه
    طلال: ذوق اللي يحبها فيصل ...بنت جيرانهم حبه الاول والاخير
    ذوق لفت عليه مستغربه هي سمعت اسمها والا لا
    طلال وهو ياشر عليها : يسلم عليك فيصل
    ذوق نربط لسانها من الصدمه
    لوجين: الله يسلمه ..( لفت )جلسوا بنات
    جلسوا البنت وذوق مستغربه وش يقصد..حبه الاول والاخير وش سالفت هذا فيصل ..ناظرت لوجين كانها تسالها وش السالفه ..لوجين بلغة العيون ..(طنشيه هذي حركات الشباب اذا يبغون يضبطون احد )
    دخل علي و سعيد
    علي وهو يقرب لعند لوجين
    علي: صباح الخير
    لوجين وهي تلف وجهها لجهة نواره بهمس تتريق : يمه قلبي بيوقف علي هنا
    سمعها مسفر لانه يصير وراى نواره
    نواره: هههههههههه
    علي وهو يمد ورده للوجين : صباح الورد
    لوجين تتصنع الابتسامه : صباح النور
    وقامت باسته على خده : مشكور على الورده
    علي يناظرها من فوق لتحت : طالعه قمر
    لوجين وهي تجلس بغرور : اصلا انا من زمان قمر
    سعيد: وانا اشهد
    البنري:هههههههههه (( مسكينه لوجين شكل سعيد بيقلب عندها ويفكني ))
    لوجين بدلع: لا علي يغار
    نواره: يله فارقونا جاءت الدكتوره
    طلعوا الاثنين
    نواره : ورد وحركات
    رمت لوجين الورده على الارض وداستها برجلها
    اللكل:؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ذوق: ليه حرام عليك
    لوجين تبتسم: على باله بهذي الحركات البايخه بيملك
    قلبي ...مااعاش ولاولدته امه اللي ينسيني احمد
    البنات اسكتوا لانهم تعبوا معها
    وليد بصوت مايسمعه البنات: هذي مو سهله
    طلال:هههه مسكين مبسوط بوردته
    مسفر : ياخي في ناس كذا بالدنيا ..ماينطاقون
    وليد: مع هذا الاحمد يعطيني الوصفه قبل لايموت
    طلال: هههههههه ماعليك منها كلام البنات كثير
    نواره لفت على لوجين بعصبيه : ترضي احد يدوس على وردتك
    لوجين : ماعليك منه نصاب بكره يرجع الكويت ويتزوج وينسى
    نواره حز بخاطرها كلام لوجين تقصد حسام ..تعايرها بحسام
    لوجين تحط ايدها على كتف نواره: النوري حياتي والله ماقصد
    نواره تناظرها بعيون مغرقه : تعايريني بحسام
    لوجين: لا والله ماقصد قسم بالله ..شدعوه النوري انا اعيارك انتي اختي للي ماجابتها امي
    نواره : ابعدي عني .....
    لوجين : لا النوريي كل شي ولا زعلك
    نواره:...............

    طلال: هذولا لبنات بلاء
    مسفر: كل وحده وعندها واحد
    طلال: ومن هذا حسام بعد
    وليد: وانا اقول هذي شكلها ثقيله

    لوجين: تعرفي اني ماقدر على زعلك ..خذي بلوزتي الخضراء وقفازاتي الحمراء بس لاتزعلين
    نواره:هههههههههه يالهبله مازعلت ..صدقت
    الدكتوره اللي كانت عليهم شديده مره فطردت نواره من غير نقاش ... بعدها بدقايق
    بعد الترجمه
    لوجين : هل تسمحين لي
    الدكتوره: الى اين
    لوجين: دورت المياه
    الدكتوره :تفضلي
    قامت لوجين تمشي على الدرج وعيون الشباب عليها ..
    واحد لبناني : يلي تاصر تنوره تلحقها عيون الشباب
    هي بحاله مغروره
    البندري: معه حق بقولها لاتلبس كذا بالجامعه
    الجوري: عادي حنا ببريطانيا
    البندري: ببريطانيا اوكيه لكن نص الجامعه عرب من البعثات
    الجوري: بهذي معك حق
    ذوق: انا كلمتها عصبت وزعلت مني وقالت اذا انا ماشرفك لاتمشين معي
    الجوري: انتم وش فيكم... لوجين بنت بريطانيا طول عمرها هنا
    (الشباب ارهفوا السمع يبغوا يعرف شالسالفه )
    البندري: احيانا ماتعجبني تصرفاتها تبوس الرجال كانه عادي
    ذوق خذت جانب الدفاع كالعاده : حرام عليكم تتكلمون عنها كانها وقحه
    الجوري: لا والله اموت فيها ومارضى عليها ولاني احبها مابغى حد يتكلم عليها
    البندري:والله لو عندي فلوسها ..وماجلست بالسعوديه الا 10 سنين ..كان عشت على كيفي
    ذوق: هذا انا عندي مثل فلوسها تقريبا وماصرت مثلها
    مسفر : لو سمحتوا
    لفوا عليه مستغربين
    مسفر: محنا قادرين نركز
    سكتوا البنات ..لوان نواره او لوجين هنا كان لعنوا والديه وعندوا لكن الثلاثي المسالم سكت
    طلال ووليد ودهم يذبحون مسفر زاد فضولهم يبغوا يعرفوا وش سالفة هذولا البنات ... وش فلوسه اللي يحكون عنها

    دقت لوجين الباب ودخلت وهي متحمسه اول ماجلست
    لوجين: تخيلوا من كلمني
    البنات : من ؟؟
    لوجين : لميس وتقول انها ملكت...يالله اخير بتتزوج عبدالرحمن ...
    ذوق: عبدالرحمن؟؟؟؟ههههههه واخيرا
    البندري: يعني توجوا حبهم ..بالزواج
    لوجين : يالله فرحت لها لازم اسويلها هديه ...مميزه
    ذوق: في شي ببالك
    لوجين : اكيد اليوم بشتريلها
    الجوري: شنو
    لوجين لفت عنهم : مفاجاءه
    الجوري: بدت المصاخه
    الدكتوره عصبت وهددتهم يطلعوا كلهم بره
    سكتوا ووقت ذكر الاسماء
    مسفر ركز على اسم لوجين الكامل
    لوجين راشد الكاسر
    الكاسر الشباب ناظروا بعض معقوله هذي الشخصيه اللي تترز في التلفزيون والجرايد واللي اشهر من نار على علم في السعوديه ..رجل الاعمال المشهور.... بنته معهم
    طلعوا كل اللي بالقاعه ومابقى الا وليد ومسفر وذوق ولوجين
    وليد: والله ماصدق
    مسفر بهمس: اسكت لاتسمعك
    وليد: والله مافوت الفرصه هذا الكاسر
    وقبل لايطلعون ذوق ولوجين
    وليد: لوسمحتي انسه لوجين
    لوجين مستغربه : خير ؟؟
    وليد: انتي بنت راشد حمود الكاسر والا تشابه اسماء
    لوجين فهمت قصده وضحكت على تعابير وجهه المصدومه :ههههه لا
    مسفر : يعني راشد الكاسر غير رجل الاعمال راشد حمود الكاسر
    لوجين ماحبت مسفر من اول ماشافته : الا انا بنته وماعنده عيال غيري
    مسفر : بس ماسمعنا ان عنده عيال
    لوجين: ليه انت تعرفه ؟؟؟
    وليد: وفي احد بالمملكه مايعرفه
    هي داريه ان ابوها مشهور بس حبت تستهبل
    لوجين : ولاتقولوا انكم تعرفون حمود ولد عمي
    وليد: الا نعرفه
    لوجين: هذا زوجي
    ذوق ناظرت لوجين مستغربه
    وليد: متزوجه
    لوجين: لا بالمستقبل بيكون زوجي
    مسفر: الله يهنيك اذا هذا الاصلع زوجك
    لوجين تنرفزت : اصلع ؟؟؟
    ذوق: وش فيك ماذكرتيه اللي هذاك اليوم شفناه بالبنك مع ابو ك
    لوجين فتحت فمها : هذا حمود على بالي بادي قارد
    وليد : ليه انتي ماتعرفينه
    لوجين تفشلت : لا ..في سوال ثاني
    مسفر عطاها نظره من فوق لتحت : لا ..سلامتك
    لوجين خافت من نظرته طلعت بسرعه مع ذوق
    مسفر وهو سرحان: يلعن بو الحلا من قريب احلى
    وليد: عليها عيون وساع تذبح ..صدق لاقالوا جمال ودلال ومال
    مسفر: وقلة اخلاق
    *********​
     
  5. TOLEEN

    TOLEEN .. فريق تطوير المنتدى .. .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏29 أكتوبر 2010
    المشاركات:
    1,711
    الإعجابات المتلقاة:
    41
    نقاط الجائزة:
    0
    رد: رواية سعوديات في بريطانيا

    الفصل السادس

    والبنات يمشون للمحطه
    طلال: لوسمحتي ذوق
    لفوا كل البنات
    ذوق: انا ..نعم
    طلال: ممكن اخذ من وقتك دقايق
    ذوق : اوكيه بسرعه
    نواره بصوت واطي : اذا قل ادبه ناديني
    سمعها طلال وعصب
    ذوق: هههههههه لاتخافين
    راحوا البنات وبقوا لوحدهم
    طلال: انا بكلمك عن فيصل
    ذوق ؟؟: نعم ..
    طلال: ممكن توعديني هذا الكلام مايعرفه فيصل
    ذوق: تفضل
    طلال: اول احلفي لي ان فيصل مايدري اني قتلك شي
    ذوق : ومن هذا فيصل وين بشوفه اصلا انا ماعرفه
    طلال: اسمعي انا فيصل خويي من 6 سنوات ومن اول ماتعرفت عليه وهو يحكي عن حبه لبنت جيرانهم وكيفه انه نقل لمنطقه ثانيه وماعرف اخبارها وضل قلبه متعلق فيها ..ودائم سرحان وحزين يفكر فيها ..وامس شفته غير انسان ثاني وعرفت منه انه لقى بنت جيرانهم تدرس هنا ومن الصدف ان بنت جيرانهم وحبه الاول ولاخير وحب حياته هي انتي
    ذوق : انا ؟؟؟؟
    وجلست على اقرب كرسي من الصدمه ..تعاطفت مع حكاية فيصل لكن ماتوقعت انها تكون هي البنت المقصوده
    طلال: تكفين ياذوق فيصل خويي واكثر من اخوي
    اذا كنتي بتكسرين قلبه حاكيني انا وانا افهمه
    ذوق لحد هاللحين مصدومه ..ماعرفت وش ترد او وش تقول ...كان قلبها حاسها من كلام طلال ..ان فيه شي حتى كلام فيصل يدل على انه فيه سالفه بس ماتوقعت انه جد يحبها
    طلال : اتركك هاللحين وفكري براحتك وتذكري ان في قلب يحبك ويداريك وانك اقرب له من روحه ...

    تركها طلال وهو مصدقه الكذبه من كثر ماتقن الدور حس انه صدق نفسه ..على طول دق على فيصل وخبره
    فيصل:هههههههه تسلم يالحبيب ولك الحلاوه اذا تمت الكذبه
    *************
    اليوم اللي بعده كان " ويك اند "
    نواره: بنات تنعموا بالحريه لها كم شهر وننسجن
    البندري: وانتي صادقه سجن موبد
    ذوق: لاحرام عليكم والله مستعد انحبس بقزازه عطر بس اشم هواء السعوديه
    نواره: الله مشتاقه لسعووووووووووديه
    لوجين مندمجه بلعبة السيارات اللي راكبتها مع البندري
    نواره : النذلات ولا قالوا
    ذوق : كيفهم انا بروح اخذ لي معسل
    نواره: لا انا راسي يعورني
    الجوري : ايه والله نفسي بمعسل
    راحوا الجوري وذوق للمقهى ..ضلت نواره واقفه تروح معهم والا تلعب بس تلعب لوحدها هذا المكان رجعها بالذكريات مع حسام وهم يلعبون رمايه ويغشون علشان يفوزون بتاز (شخصيه بدزني ) لانه يحبه
    مع الذكريات وشوقها لحسام من غير ماتحس رفعت جوالها ودقت على حسام ... طوال 6 شهور كل ماجئت بتمسح رقمه ماتقدر
    بعد 4 دقات رد حسام بصوت كله نوم : ..آلو
    نواره: ...............
    حسام: من معي
    نواره بصوت يرتجف : خ...حسام
    حسام مثل اللي صحصح ورجع صوته : نونو
    نواره نزلت دموعها لحد هاللحين يقولها نونو ..مع كل هالشهور والمسافات مانسى دلعها
    حسام بجد: اسمعيني يانواره انا شرحت لك ظروفي وقلتلك اني متزوج وات
    قاطعته بصوت بحته قويه : تحبها
    حسام : .......................
    نواره: توقعت ..
    حسام بعصبيه : ايوه احب زوجتي وسعيد معها وصارت كل حياتي ..
    نواره: طيب على الاقل سلم ..
    حسام: اطلعي من حياتي
    نواره: ممكن اشوفك
    حسام على طول وبدون تفكير: طبعا لا
    نواره: تكفى لاخر مره
    نواره تترجى احد ..نواره تقول تكفى من متى ..حن قلب حسام ورجحت كفتها اكثر من كفة ساره لانه يعرف ان نواره ماتقول لاي احد تكفى وانها دايم مسويه نفسها قويه
    نواره برجاء : بليز
    حسام: اوكيه ..
    نواره بلهفه : متى ..؟؟
    حسام: مادري اذا صرت فاضي ...لاتدقين ترى اهون اذا دقيتي
    نواره كرامتها بالارض تحس نفسها ذليله ..: اوكيه
    حسام: اوكيه
    سكتوا ..بعد فتره
    حسام : مع السلامه امن ( سكت )
    نواره : كمل ..امنتك الله نونو ..والا هذي بعدي مستخسرها فيني
    سكرت السماعه وانهارت على كرسي تبكي

    الجوري وهي تسحب نفس معسل بالركن العربي : يووووه عيد ميلاد لوجين قريب
    ذوق: ايوه بعداربع ايام
    الجوري : لازم تشتري هديه مميزه
    ذوق وعينها على العرب اللي دخلوا اثنين مزايين ملامححهم بدويه بالحيل واقفين يدورون طاوله بالزحمه ..كل العرب اللي ببريطانيا هنا
    الجوري: وش فيك مفهيه
    وتناظر الجهه اللي تناظر فيها ذوق
    الجوري: تفكري باللي افكر فيه
    ذوق : لاتقولين ...نناديهم معنا
    الجوري: ايوه
    ذوق : لااااااااااااااا

    دخلت نواره للمقهى وهي واصله معها
    نواره: ابعد شوي
    الشاب 1: كيف
    نواره: ابغى امر يعني وين اروح اقفز
    الشاب 2: كبريت مو بنيه
    نواره: ليه في حد قال اني بنيه
    الشاب 1 : مري اللي يسمعك يقول في طاوله
    نواره: لاشكالكم مافيه
    الشاب 2: وش قلتي...( يناظر خويه 1 ) وش قالت ..؟؟
    نواره راسها يعورها ومالها خلق شي ومقهوره من حسام : ارتاحوا بطلع
    الشابين :.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    الشاب 2 : وش فيها هذي


    الجوري مقهوره: الهبله ضيعتهم علينا
    ذوق انبسطت لانها ماتحب هذي الحركات :هههههههههه .... هاااااااااارد لك
    ************************
    بالشقه بالليل
    نواره دخلت على طول تنام على غير عادتها لكن خايفه عيونها تفضحها قدام لوجين
    البندري والجوري بالمطبخ يسون كوفي لذوق ولوجين
    البندري وهي تضم الجوري من ورائها : وحشتيني يالزفته
    الجوري: ههههههه وانا اكثر
    البندري ترفع الكوفي : بترجعين معنا للسعوديه لاعمامك والا بتجلسين هنا مع امك وخوالك
    الجوري:ههههههههه اي ام وخوال واللي يعافيك برجع لسعوديه لبيت جدي هذا كلام عمامي
    البندري: وناااااااااسه
    الجوري وهي تحط السكر بالاكواب : ايوه عن جد وناااااسه
    البندري تناظر الجوري بخبث : لك يومين تتهربين مني وماتحكين وش عندك احس وراك شي
    الجوري ترددت تقولها عن مشاعرها لوليد وانها خايفه من البندري تهاوشها : مافي شي
    البندري: كذابه ...كداببببببببببببببببببببه
    الجوري : اذا حسيت اني مستعده اقولك بقول
    البندري: اكيد
    الجوري: اكيد

    ذوق ولوجين اللي جالسين بالفوتشوب يعدلون الصور اللي صوروها اليوم
    ذوق : لجونه بقول شي صار لي ومتردده بقراري
    لجونه حست باررتباك ذوق حطت الاب توب على جنب ولفت عليها : تفضلي ..؟؟ قري ( اعترفي )خلصينا
    ذوق : اليوم كلمني طلال عن هذا ولد التركي
    لوجين : فيصل
    ذوق : ايوه يقول انه صاحبه من 6 سنوات وانه كان يحب وحده ويموت فيها وكانت هذي بنت جيرانهم بعد ماانقلوا من الحي دور عليها وماحصلها وبعد سنين حصلها واللي هي
    لوجين كانها فهمت السالفه : انتي صح ..؟؟
    ذوق : ايوه
    لوجين : اسمعي بقولك كلام وانا لوجين السعوديه مو البريطانيا ..اوكيه
    ذوق هزت راسها باهتمام :كملي
    لوجين : انا هذا طلال مايريحني ابدا واحس انها حركات علشان يضبط خويه
    ذوق : لكن فيصل مايدري وحلفني ماقوله
    لوجين: انا الحياه علمتني ماصدق او اثق في اي احد ..وهذا دامه خويه من 6سنوات مراح يخبي عنه هالشي
    ذوق زادت حيراتها : يعني اوله يتركني بحالي
    لوجين سكتت تفكر شوي بعدها قالت بحماس : اسمعي هاللحين بكلمك ولوجين البريطانيا .... عطيه فرصه يمكن جد يحب وجد انك اقرب لهمن روحه وانه تعذب لحد ماشافك ...حرام تجرحين حد يحبك ..عطيه مجال مانتي بخسرانه شي
    ذوق: بس انت عارفه اني من 3 سنوات عاهدت نفسي ولبوي اني ماعطي لاي شاب فرصه يتممادى معي
    لوجين : ومن قالك بيتمادى معك في شي اسمه الحب العذري ...وانتي اللي تقدرين تحددين علاقتك معه كيف ..( ابتسمت) كلها كم شهر ترجع السعوديه انبسطي شوي
    ذوق: حيرتيني اكثر
    لوجين : حرام تردين قلب حبك ..وقدملك حبه العذري
    ذوق: واذا ح
    قطع عليهم كلامهم دخلت البندري والجوري وهم يضحكون مثل كل مره اذا صاروا مع بعض ...البندري والجوري مثال للصداقه الاخويه
    ***********************************
    بالجامعه
    وليد : تعالوا حجزنا لكم
    البنات استغربوا وش يبغون هذولا...؟؟
    لوجين : مشكورييييييييين ريحتونا
    طلال: العفو
    بعد ماجلسوا
    نواره اللي ماتحب طلال بعد حركته السخيف لما مشى عندها : دوم احجزولنا فهمتوا
    طلال: تتامرين مع وجهك المره الجايه بنحجز لاربعه بس
    نواره : مسكينه الجوري مراح يحجزون لك
    وليد:ههههههههههه يقصدك انتي
    مسفر: وين ملازمكم وكتبكم
    نواره: مانتعامل ..
    طلال: شكلك ناويه تحجزين كرسي للسنه الجايه
    نواره : بجنبك ان شاء الله
    البندري:ههههههههه نواره وحده بوحده
    مسفر اللي ماكان عاجبه انهم يحجزون لهم بس خرابيط طلال ووليد ..اللي ذايب في هواء الجوري بعد الصدمه
    لوجين : خلاص هذا بيكون مكاننا كل يوم
    مسفر باستهزاء: مدرسه هي كل يوم
    لوجين ماسكه اعصابه من غرور مسفر: لا بس عجبني المكان
    ذوق: صح ماعليه كرم بعيد عن الروائح
    كان الكلاس قيه حوالي 24 طالب من جنسيات مختلفه بس الغالب بريطانين وسعودين
    طلال:ههههههههههه حلوه الروائح
    نواره وهي تناظره بطرف عينها : حتى هنا في روايح
    طلال فهم عليها :هههههههههه الحمدلله انك حسيتي بنفسك وشكللك ببتتروشين
    وليد يناظر الجوري : بينهم الحرب البارده
    الجوري وجهها صار احمر وقلبها يدق بسرعه شمعنا هي بس للي ناظرها : بارتباك : ايوه
    البندري انقهرت ليه يكلم الجوري ...ماتدري هي غارت منها والا غارت عليها
    مسفر: اسكتوا جاء الدكتور
    لوجين : ياي شكلكم دوافير
    طلال: مسفر ووليد طال عمرك
    مسفر: ايوه لاتخربون علينا
    لوجين تووها بتتكلم الا الدكتور عطاهم نظره يسكتون​
     
  6. TOLEEN

    TOLEEN .. فريق تطوير المنتدى .. .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏29 أكتوبر 2010
    المشاركات:
    1,711
    الإعجابات المتلقاة:
    41
    نقاط الجائزة:
    0
    رد: رواية سعوديات في بريطانيا

    الفصل السابع

    صحت لوجين من النوم ..وريحة مسك وصلت لانفها غريبه وش هالريحه الزينه فتحت عيونه بكسل شافت غرفتها نظيفه ..استغربت جلست تناظر باقي الغرفه كل شي نظيف ويلمع ( غريبه من منظفها اليوم الجمعه جئت الخدامه ..لا والله اليوم الاثنين ...)نزلت من السرير ولبست شبشبها تبغى تطلع تسال البنات وش الحكايه ..رفعت راسها على الطاوله اللي ترمي كتبها ولاب توبها فيها شافت هديه كبيره غرض الطاوله ومغلفه بتغليف شفاف بين الصندوق الكبير المفتوح واللي بزاويته دبدوب كبير وماسك عطر ماركة ( ايف سان لوران ...اسمه سينما ) كان العطر اكبر حجم مثل اللي يحطونهم للعلان وعلى الزاويه الثانيه صورة الشله بدون لوجين .. ومقابله علبة صغيره فيها خاتم ذهب مو الالماس ذهب وفيه ساعه تبرق الالماس ومنثور على ارضيته ورد عنابي ووردي ..وفي ظرف كبير على الهديه
    فتحت لوجين بلهفه ودموعها تنزل منها ...
    مكتوب داخل الورقه المعطره
    { هااااااااااااي
    كل سنه وانتي سالمه عقبال مليون سنه شلللللللة مانشستر ....
    (لوجين تذكرت ان اليوم عيد ميلادها ..يالله صديقاتها ذاكرين ..كملت قرايه )
    احم احم انا نواره وقررت اكتب بخط ايدي بدال الكمبيوتر ..خبرك ماودي اخسر حبر
    ( ابتسمت لوجين على خبال نواره اللي ما يخلص )
    اليوم بس اليوم شهدت البشريه كلها انولاد اجمل مخلوقه على الارض ... حياتي لجونه تعرفين ماعرف اصفصف كلام سنع والذرابه تعافني .... بس اللي حبيت اقوله انك اغلى انسانه مرت علي بحياتي كلها وانك كل حياتي صحيح اني احب بنات شلة مانشستر بس الله يعلم وش مكانتك عندي ... احترت وش اجيب لك هديه وحبيت انها تكون مميزه بالحيل لان حنا باخر سنه ...لا لاتبكين داريه انك بتبكين صاحبتي واعرفك وفري دموعك لليل ههههههههه داريه ثقيلة دم ..هذا الهديه من الشله كلها احترنا وش نهديك وقررنا نسويها مشتتركه ياويلك اذا ستخدمتي العطر هههههههههه وشرايك بحجمه طلبته مخصوص ...باااااي البنات بيذبحوني وكل سنه وقلبي ان شاء الله بخير
    ملاحضه : ارتجف وانا اكتب لك بس لاتفكري اني بكيت
    ابتسمت لوجين بين دموعها اكيد كانت تبكي نواره تحب تبين انها قويه عكس مشاعرها
    ( كانت الورقه كبيره وفيها كلام بالكمبيوتر بعده مجال لخط كل بنت وبالاخير صورة كل وحده منهم ..)
    وهذي صوتي قبل 5 سنوات علشان ابين اصغر واحلى
    وتحت صورة نواره مكتوب : وشرايك بالصوره اذبح صح
    مرحبا انا ذوق
    لجونه اليوم هذا نفسه اليوم اللي تعرفت عليك فيه قبل 3 سنوات كنتي بالصالون تستعدين للحفل وانا كنت طفشانه ورايحه كذا ..تذكرين لما فكرتيني اشتغل هنا وقلتيلي : انتي روحي جيب لي كافي
    ماادريت ان هذي الكلمه من البنت اللي حبيتها وصارت صاحبتي وحبيبتي واختي وامي ....
    فديت وقتن حط في دربي "صديق "...
    واحدن يضحك معي واضحك "معه" ...
    واحدن لاصار وسط القلب "ضيق"
    بالسوالف والمزايح " وسعه "
    وان حكى باسلوبه العذب " الرقيق "
    يسره من الجوف قلبن "يسمعه " ..
    اتمنى يالوجين انك ماتنسيني واني احتفل معك كل سنه
    وهذي صورتي

    السلام عليكم انا والبندري قررننا نكتب مع بعض خبرك حنا توم ههههههههه
    البندري قالت لي اكتب لك قصديده او اغنيه بس انا حبيت يكون كلامنا غير فكتبتلك اول مره شفنا بعض كنا مانحبك ومانطيقك ونفكرك مغروره تذكرين لما دزيتك جد كنت هبله مادريت انك عسل واميره .... وانتي مع وجهك كان ابتسمتي وقلتي عادي لا لازم تتسببين ...هههههههههه تذكرين لما صرنا بالشقه مع بعض وانتي تقطعين المويه اذا دخلت وانا اعفس غرفتك الوصخه دائم ..امزح كلك على بعضك حلوه حتى اهمالك ونسيانك حلو ياحلى لجون ...
    كل عام وانتي سالمه

    آف مابغت الجوري تعطيني القلم لزق فيها ...
    كل علم وانتي بخير .........موووووووووووه بوسه علشانك
    ( طبعت بوسه حقيقيه بالورقه )
    لاتقرفين الروج مو سهل غالي على قلبي اللي بست فيه ...
    مادري وش كتب الحلوات خذوا كل الكلام اللي بخاطري وكتبوه بس انا بزيد عليه بكلمه اتمنى انها تعبر لك عن مشاعري وتوفيك حقك
    احبك
    وهذي صورتي انا والجوري.... انا احلى مو
    على فكره وشرايك بالخاتم ..ذوقي انا وجوجو.. كان ودنا الماس بس الميزانيه لك عليها
    مع تحيات :شلة منشستر
    بكت لوجين فرح وحزن على صديقاتها اللي طول 3 سنوات ونص كانوا اقرب لها من روحها ونسوها كل وحدتها وحزنها ...عرفت معهم الاددب والاخلاق الحلوه اللي ماتربت عليها خذت من طباعهم كثير , حست انها سعوديه جد ..تعلمت منهم اشياء كثير ولا الف مدرس يعلمونها ...
    طلعت من غرفتها ولبها يدق مشتاقه لصديقاتها صباحها هذا غير عن كل صباح جد قبل اربع سنوات انولدت من جديد...
    لوجين بالبجامه والشبشب : بنات ..بنننننننننننات ...جوجو بندور نونو ذوقي ...بنات وينكم
    مافي شي بالمطبخ بالصاله بغرفة نواره والبندري ..وذوق والجوري ..
    لوجين : وينهم
    فجاءه من ورائها يرشون رشاش الثلج ..
    : هابي بيرتي زيتويوا ...هابي بارتي زويتيوا
    لوجين : ههههههههههههههههه
    نواره: كل عام وانتي بخير
    ضمتها
    ولحقوها ذوق والبندري والجوري لحد ماطاحوا كلهم فوق بعض
    البنات :هههههههههههههه
    لوجين : مشكورين ياقلبي
    ذوق: ولو كم لجلج عندنا
    لوجين نزلت دموعها : تسلمون
    البندري: لا لا خليه لليل على قولت نواره
    نواره: ايه والله ....بدون دموع ...لادموعه بعد اليوم مع جونسون
    البنات ضحكوا وراحوا يستعدون للجامعه
    *********************

    بالجامعه
    مع الايام صاروا الشباب والبنات شله او مجموعه وحده بحكم الدراسه والمحاضرات ..



    وليد ونواره والجوري ومسفر كانو جالسين يفطرون بالبريك
    وليد : واللي يعافيك نواره لاتتفلسفين
    نواره: والله متاكده قالت الدكتوره اخر تسليم الاربعاء
    مسفر : انا سلمته
    الجوري : انت دافور من يجاريك
    وليد: وانتي صادقه دودة كتب
    الجوري انبسطت انه ايدها ماتدري ليه
    مسفر: لااله الا الله ...ذكروا الله
    علي وسعيد كانو ماشين لعندهم
    الجوري : وع جائو الغثه
    مسفر : علي بيبكي لوجين مو هنا
    الجوري ونواره ووليد:ههههههههههههههه
    وليد: هذولا انا ماحبيتهم
    نواره: يعني حنا اللي نحبهم والله علشان خاطر لوجين نعطيهم ووجه
    علي سعيد: هاي
    اللكل : هاي
    علي : نواره وين لجونه
    نواره: ماندري
    سعيد : شخبارك جوجو
    الجوري : تمام
    وليد عصب بداخله لان الاخ سعيد يكلم الجوري غير عن اللكل يكلمها بحنان ...
    سعيد: مانتي بمحتاجه شي
    وليد: لا مشكور
    اللكل لف عليه مستغرب ليه يرد هو ...
    الجوري : لا مو محتاجه شي
    مسفر: تفضلوا ليه واقفين
    علي : لامشكور بس كنا جايين للوجين
    لوجين من ورائهم : وش فيها لوجين
    علي انبسط: لجون
    قرب منها وحط ايده على خصرها وقربها كانه ضامها : كل سنه وانتي سالمه
    بااسها على خدها وعطاها علبه صغيره: عقبال مليون سنه
    البندري ونواره ومسفر ووليد ماعجبهم الموقف وتوقعوا من لوجين ردت فعل عصبيه
    لوجين ابتسمت : شكرا ...وانت سالم
    نواره معصبه: علي .. لو سمحت احترم نفسك وبطل هذي الحركات
    علي: نواره شفيك
    نواره بنفاذ صبر : لوجين وقفيه عند حده لايتمادى
    لوجين : عادي وش سوى
    اللكل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    الجوري: وش سوى ؟؟ كل هذا وش سوى ..انتم هيه مسلمين خافوا الله
    علي: مافي شي يستاهل تعصبون جذيه
    وليد: صدق ببريطانيا ...بس انتم عرب وخليجين
    علي : ح
    توه بينطق .. قاطعته نواره وهي تشوف وجه لوجين المنحرج
    نواره: لو سمحتوا علي وسعيد ممكن تخلونا مع لوجين شوي
    علي: اوكيه ...بااي لجونه

    راحو علي وسعيد ومسفر ماتدخل لانه يعرف انه ماينزل للوجين من زور
    الجوري: شفتي يالوجين صار يتمادى معك
    نواره : ليه سكتي له
    وليد: كان وقفتيه عند حده
    لوجين اخيرا نطقت: بس انا عاجبني الوضع ذ
    الجوري : لا مو عاجبك لاتحاولين تنسين احمد على حساب نفسك
    لوجين بس سمعت اسم احمد عصبت رمت الاغراض اللي جايبتها لهم على الارض: ماحد له دخل فيني. .
    وليد ببرود وهدوء : بس انتي عايش معنا مو بغابه
    لوجين وصلت معها : الجوري مالك دخل باحمد وطلعوا من حياتي اذا ماكنت اشرف لهذي الدرجه
    .وتركتهم معصبه ......نواره تووها تحس انها مفروض ماتحرجها قدام علي وسعيد ومسفر ووليد : يالله زعلت
    الجوري: وانتي كان لازم تتليقفي
    نواره: مادري ماحسيت انقهرت
    وليد: كان مفروض احد يكلمها لان الشباب اذا شافو البنت كذا تماودوا
    الجوري: نواره قومي كلميها
    نواره: لا لاياشيخه وش ناويه علي
    الجوري: المشكله اخاف يجيها الربو وشنطتها عندنا
    وليد: اذا تبغوا انا اكلمها
    الجوري: لاانت لا بتعصب عليك لانك كلمتها ... مسفر يروح يكلمها ويعطيها الدواء
    مسفر: لا انا لا
    نواره: ليه انت كنت ساكت وماراح تقولك شي
    مسفر توه بينطق
    الجوري : خذ معك الشنطه اخاف يجيها الربو
    مسفر: لا دوروا على احد غيري ...هي ماتطيقني ولا انا اطيقها
    نواره: مو وقتك روح قبل لايصير لها شي
    مسفر استسلم لان رفضه ماله مبرر ومو وقته جد
    مشى يدورها : وينها هذي بعد
    شافها جالسه عند شجره مسنده راسها ومغمضه عينها
    تردد قبل لايروح ..
    وقف عندها حط الشنطه على الاض
    لوجين بهدوء وهي مغمضه : بليز نواره اذا جايه تتكلمين مالي خلق اللي فيني مكفيني
    مسفر سكت ماعرف وش يقول
    لوجين : انتي عارفه كلمت بابا امس
    حطت راسها على رجلينها وصارت تبكي
    مسفر توهق وش يسوي يخاف يتكلم وتعصب ويسكت وتعصب
    لوجين على وضعيتها وبصوت يقطع الفلب وبتنفس صعب: قلتله بابا بكره اصير 21 سنه ..تدرين وش قالي ..
    ياجعلك ماتبلغين ال22
    وصارت تبكي وايدها ترتجف ..حتى شعرها صار يبكي معها ..
    مسفر انصدم من كلامها ... معقوله ماتكون دلوعته معقوله ابوها يقولها كذا ...كسرت خاطره قرب لعندها
    مسفر وهو يحط ايده على كتفها وبحنان : قومي اليوم عيد ميلادك مفروض ماتنزلي ولا دمعه
    رفعت راسها مستغربه ..اخر شي توقعته مسفر ..ندمت انه سمعها
    مسفر يكمل لها ويناظرها بعناد لنظراتها الندمانه : اليوم انكتب لك عمر جديد لازم تفرحي
    لوجين تمسح دموعها بسرعه ..وقالت برتباك: فكرتك نواره
    بعدت عنه ومشت
    مسفر وهو يرفع شنطتها: لوجين ..لوجين
    لوجين وقفت
    مسفر وصل لعندها: شنطتك
    لوجين: ايوه ..شكرا
    مسفر: ولو حنا بالخدمه ..حاضرين لطيبين
    لوجين مشت معه وبتردد وقفت وقف معها لفت عليه
    مسفر ( يابوي هالعيون بحر ماهي بعيون)
    لوجين: مسفر
    مسفر: نعم
    لوجين وهي تلعب بظافرها وتناظر بعييد اهم شي ماتناظر عينه : ياليت اللي سمعته مايعرف عنه احد
    مسفر وقف يتاملها ( سبحان من خلقك آيه في الجمال) ومارد عليها ..ناظرته ليه مارد عليها مافهمت نظرته
    لوجين : لهذي الدرجه صعبه عليك تسكت ..( انهارت بوحهه ).. ترى حتى انا ماطيقك بس علشان خاطر البنات اجلس معك
    تركته ومشت
    مسفر ( لحضه ماعطتني فرصه احكي.... يعني انا اللي طايقك وميت عليك ..على شنهو هذي مصدقه نفسها )
    ***************************
    بالكلاس
    لوجين طنشت الجوري ونواره وجلست بعيد عن المجموعه
    طلال : نادوا لوجين ليه جالسه بعيد
    الجوري: لحد يكلمها لزعلت شينه
    ذوق: لوجين زعلانه ليه ؟؟
    قالت الجوري كل اللي صار لذوق و البندري وطلال
    ذوق: حراام عليك يانوري احرجتيها
    البندري : انا بروح لها
    مسفر : الله يعينكم عليها هذي كيف ستحملتوها
    ذوق/ لاتتكلم عليها كذا... قلبها طيب ..وانتي البندري مب وقته تروحين لها
    وبنص المحاضره جئت لوجين... نوبه متواصله من الكحه ..
    بعد الترجمه
    نواره: اذا سمحت يادكتور ان تخرج لانها مصابه بالربو

    الدكتور ناظر لوجين وان وجهها احمر :لم يبقى الا وقت قليل على انتهى المحاضره ولكن تفضلي
    طلعت نواره لعند لوجين ..لوجين رفعت شنطتها وبعدت ايد نواه عنها
    لوجين وعيونها مغرقه من كثرت الكحه وبصوت عالي : ابعدي مابغى منك شي ..( لفت على المجموعه ) واذا انتم مايشرفكم تعرفون حتى انا مايشرفني
    مافهموا كلامها الا العرب بالكلاس ...
    طلعت واللكل سكت
    وليد: لا شكلها جد شينه لزعلت
    ذوق : ولاتعررف امها وابوها اذا زعلت
    مسفر: كلامها قوي بصراحه
    ذوق : الحقيها يانواره
    طلعت نواره وراء لوجين
    وليد: الجوري ليكون انتيمثلها لازعلتي
    الجوري ابتسمت لانها فهمت غرض سواله / ليه تسال
    وليد حس على نفسه : ها ولاشي بس
    سكت ماحصل رد ...طلال كان كاشف مشاعره الجوري
    طلال: يبغى يسوي احصائيات هههههههههه
    البندري حست بالغيره من الجوري لان وليد ماسالها ماتدري ليه وش سبب الغيره وعلى اي اساس : احس ان سوالك ماله داعي
    ****************
    لوجين شربت مويه وخذت الدواء هدت شوي
    نواره: حبيبتي لوجين ..زعلانه
    مشت عنها وجاء ببالها شكل احمد يقولها وهي زعلانه
    احمد :انتي انا واناانتي عمرك شفتي حد يزعل من نفسه
    تذكرت لوجين احمد كانت طريقته في الكلام كذا ..كان حنون عليها حيل ويحبها من قلب ومايررضى على زعلها صدق انه ماكان صادق كثير لكن كان يهتم حتى وهو بالمستشفى وبيلفظ انفاسه الاخيره كان يقول لها:سامحيني .. سامحيني يالوجين
    هي ماسكه ايده وتحس انها هي اللي تلفظ انفاسها الاخيره
    (بعد الترجمه)
    لوجين :مسموح يامن ملكت الروح
    احمد وزاد تعرق جبينه وحمر وجهه وبردت ايده : الموعد الجنه يالوجين الموعد الجنه..القاك عند رب العباد ... و .... لفظ شهادته ومات
    (آه يااحمد وينك انا شفت فيك كل اهلي للي مامره شفتهم شفت فيك امي اللي ماتبغاني ..... وابوي اللي يتمنى موتي.... واخوي اللي نحرمت منه.... واختى اللي مانخلقت.... وعمي اللي مادري عنه ....شفت فيك العالم كله.. كنت داريه بكذبك بس عاجبني ليه تروح وتتركني )
    كانت سرحانه قربوا منها الشله وهي ماحست ...واضح عليها بعالم ثاني
    طلال: لوجين
    لوجين لفت كانت بتقول نعم قالت : احمد
    اللكل صار يناظر بالثاني
    لوجين انحرجت: خير شتبغون
    البندري: حنا وش علينا تزعلين ..تعالي معنا
    طلال: صح
    وقفت لوجين بس مو علشان تمشي معهم لا علشان تتجه للجهه الثانيه : برروح للشقه مالي خلق محاضرات
    وليد: وش عليك بنت الكاسر تدلعي
    مسفر عطاه نظر اسكت
    البندري: خذيني معك لشقه ..ابغ
    لوجين: انا مو رايحه لشقه ..كلمة دادي وبروح اجهز للبارتي ..وكلكم معزومين ...
    تركتهم وراحت ...
    نواره: بعدي قلبها طيب لازم تعزمني ...
    اللكل:ههههههههه
    الجوري :هبله اكيد ماتحتاجين عزومه
    نواره : خساره فاتني السعودي مدير اعمال ابوها اكيد بتقابله خساره ...
    طلال: اركضي وراها وشوفيه
    نواره: تكلم الذكي ...زعلانه كيف الحقها
    طلال يتريق عليها : والمزيون... بيفوتك
    نواره بندم وتضرب فخذها بقهر : آه دايم احس ان لجونه عندها فوايد ...منه العوض وعليه العوض طار المزيون ....
    وليد: وش قصة هذا المزيون
    نواره بحماس : هذا واحد سعودي صغير و ماعليه كلام ملاك بالارض يصير مدير اعمال لوجين وهو وصلتها مع ابوها باي مكان تروحه يروح معها بس ماتشوفها الا بالمناسبات ...لو انا مكانها لزقت فيه بس هي الله يهديها مغروره
    طلال: اكيد مو ازين مني
    نواره: انت بنغالي قدامه
    طلال: تخسين
    {مسفر:ممكن اتكلم معليه باخذ سطور بسيطه من هذي القصه اتكلم فيها عن مشاعري اتجاه لوحين ....
    شخصيه متقلبة المزاج يعني يوم تضحك.... يوم تزعل ....يوم تسكت ... يوم تروق ..مايتوقع الواحد بعد دقايق وش ممكن تسوي او تقول اول مره شفتها ماهتميت لها بعد كذا اقلقتني بحركاتها الخفيفة دم وشخصيتها المرحه مع مرور الايام صرت اشوف لجوانب الثانيه لشخصيتها...جوانب شينه مزاجييه اذا زعلت لاتطاق متسلطه ..مغروره .....لكن مع الاسف بعز غروها اشوف بعينها ضعفها وانكسارها ....ماعندها ضوابط مافي شي بحياتها خط احمر ...مشاعرها ثلج ماتهتم بمشاعر غيرها واقصد بكلام علي اللي واضح حبه لها من عيونه وانا بصراحه هذا الشخص اكرهه ...اما الجوانب الحلوه وفيه جد لهذا اللي عورت راسنا به احمد واحمد ماكانه ميت كانه عايش بيننا ومعنا هذا احمد الله يرحم هو سبب نظرة الانكسار بعينها ..لوتذكرون من دقايق وش قالت عن ابوها بصراحه مماتوقعت ان ابوها مايحبها هذا اللي فهمته والا انا غلطان..جيبو ا لي تفسير ثاني لكلامها
    من هذا احمد اللي كل شهقه من صدرها تنطق باسمه ..
    انا اذا تعلق الموضوق بلوجين احس بكره لها واتنرفز واحس انها مغروره وفلوسها هي اللي رازتها**
    طلال : مسفر يله مانت بجاي معنا
    مسفر: بجي
    وبعد ماجلسوا
    مسفر: وش قصة احمد
    نواه: احمد خطيب لوجين
    مسفر وطلال ووليد : خطيبها
    نواره: ايوه الله يرحمه كان خاطبها لانه مات من 3 سنسين
    الشباب : 3سنين ولحد هاللحين تحبه
    الجوري تكمل عن نواره: ايوه . ..وقبل زواجهم ب5 اسابيع صار له حادث بغابه طاح من شجره او شي مثل كذا ونقلوه للمستشفى لكنه مامات الا بعد يومين ...
    ذوق: انا حبيته من حكيها عنه
    نواره : وانا بعد شفته لكن ماجلست معه كثير كان حبيب وماعليه كلام ...تصوروا هو اللي علمها الصلاه
    الشباب: الصلاه
    مسفر: ليه ماكانت مسلمه
    ذوق: هههههه شدعوه اكيد كانت مسلمه بس يعني من وهي عمرها 10 سنوات هنا وشغل مربيات اكيد ماتعرف الصلاه ..اذا فيه بالسعوديه ناس ماتعرف الصلاه كيف وهي هنا
    طلال: وين امها
    الجوري: ياحياتي من بعد ماطلعت من بطن امها بدقايق وهي يتيمة الام .... يعني امها ماتت وهي عاشت
    البندري : اصلا امها م
    قاطعتها ذوق: البندري ؟؟؟
    البندري حطت ايدها على فمها: اوه نسيت ...خصوصيات
    مسفر بنفاذ صبر : وهذا وهذا احمد وش قصته كان عايش هنا
    البندري : انا بسكت
    نواره : لا كان جاي سياحه مع اهله وتعرف عليها ..وعاش هنا وكانت تصرف عليه ودخلته الجامعه بفلوسها
    وليد: بفلوسها ..هذا طمعان
    نواره : لا حرام عليك ...كان كاتب شيكات على نفسه
    البندري وماقدرت تمسك نفسها اكثر : ولوجين كانت تقطعهم وترميهم علشان مايصير على حبيبها اي شي يثبت انها تدفع له
    طلال بتفكير: وابوها وينه من كل هذا
    نواره:مسافر بس ... لو بغت لبن العصفور جابه لها
    مسفر: دلوعته
    البندري: شرايك بنته الوحيده وماعنده بهذي الدنيا الا هي
    مسفر باعها : طيب تقدرون تجيبون صور هذا الاحمد
    البنات استغربوا: ليه
    طلال: ايه والله عندي فضول اشوفه
    نواره: وع لاتتحمسون شين
    مسفر: شين ؟؟
    الجوري: ايوه عادي مره ..واصلا صورته بجردانها من اربع سنين
    البندري : جردانها يعني بوكها
    نواره: ولايهمك انا اجيبها وانا بنت ابوي
    ذوق: وجع كيف
    نوراه: نسيتوا بكل مكان في غرفتها له صوره اكيد ماراح تحس اذا اخذت وحده
    مسفر والفضول بيقتله:خلاص بكره

    **************

    بالشقه عند الشباب
    طلال: ياليت تحبني بنت بطره ...وتسكنني على حسابها وادرس على حسابها
    مسفر:هههههههه
    وليد : واضح ان هذا احمد كان يستقلها
    مسفر: اكيد ...لان مافي سعودي بيحب بنت فلتانه وماعليها كبير
    طلال: لاحرام ..مو لهذي الدرجه
    وليد: انت ماشفت كيف باسها وضمها هذا علي تقول ماعاد الا ياكلها وهي تضحك له
    مسفر: مسكينه مب داريه عن نيته
    طلال: خساره كان صورتوهم
    وليد: وحنا وش درانا انه بيضمها كذا
    مسفر: تقهرني ..ترركت المجموعه يعني زعلانه
    طلال: معها حق دامكم ماتشرفون انكم تعرفونها بتروح ..وبعدين احمدوا ربكم بنت الكاسر معكم
    مسفر: تكفى ...جزمتي
    وليد:ههههههه انت جزمته
    مسفر: تخسى.....اذا كانت بتجيني فلوس وبترك بنتي او اختي كذا ملعون ابو الفلوس ياشيخ
    طلال ووليد:هههههههههههه
    طلال :هي تجي بالاول
    وليد: خلونا نقوم ننام علشان حفلة لوجين
    طلال: خل نشوف عيال الفلوس كيف يحتفلون بعيد ميلادهم
    مسفر : ايه والله
    طلال: ذكرتوني اقول لفيصل وبشار
    ***********************​
     
  7. TOLEEN

    TOLEEN .. فريق تطوير المنتدى .. .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏29 أكتوبر 2010
    المشاركات:
    1,711
    الإعجابات المتلقاة:
    41
    نقاط الجائزة:
    0
    رد: رواية سعوديات في بريطانيا

    الفصل الثامن
    بشقة البنات
    نواره : لوجين لاتصيرين ماصخه
    لوجين : وش هذي ماصخه
    الجوري :ههههه مايعه خكريه
    لوجين : بتعتذرون اعتذروا بالعربي
    (بعد الترجمه )
    نواره: ارجوك سامحيني لم اكن اقصد..رايت اليوم كيف اني احبك
    لوجين ابتسمت :مسامحتك يالدبه
    نواره:ههههههههههه هذا العشم والله
    الجوري: ايوه كذا
    نواره: كل هذا زعل وجعه
    لوجين: علشان ماتتكلمون معي بهذا الموضوع مره ثانيه
    ذوق: لانهم خايفين عليك
    لوجين تلف وجهها: لحول
    البنات يصرخون : لالالالالالا خلاص
    لوجين:ههههههههه
    الجوري: جهزي نفسك لجونه اليوم بنحتفل بعيد ميلادك
    لوجين : بابا جهز لي كل شي كلمني قبل شوي وقال نروح ل....... وهناك مجهز كل شي
    ذوق: ترى عزمنا على كيفنا
    لوجين : عادي مش مشكله
    لوجين كان ودها تسال مسفر بيجي بس خافت البنات يترجمونه شي ثاني
    لوجين: حتى شباب المجموعه
    نواره بخوف انها تعصب : ايوه ومسفر بعد
    لوجين ببارتياح بس مابينت : اوكيه
    نواره: ماعصبتي ..؟؟
    لوجين : لا عادي ..ليه اعصب
    ذوق: توقعناك تعصبي لانك ماتطيقي مسفر
    لوجين بلا مبالاه: لا ماتفرق
    *********************
    بالحفله
    كانوا البنات كاشخين وكانت القاعه كبيره بس تعبت
    طبعا فيها اجانب وفيها عرب واغلب الكلاس موجود وحتى فيصل وبشار موجودين
    طلال: الحفله عاديه توقعتها اكشخ
    فيصل: ياعمي هذي ببريطانيا يعني البساطه بالاحتفال
    مسفر : شوفوا البنات نادووا عليهم وانتم اسكتوا
    ذوق وجهها صار احمر بس شافت فيصل ..ماتدري ليه تغير لونها
    سلموا وجلسوا
    نواره: وشرايكم بالبارتي
    طلال: راشد الكاسر بيحضر
    نواره: لا انقهرت كنت ابغى اشوفه وضبط معه يمكن ينوبنا من الخير جانب
    طلال تعجبه نواره نفس تفكيره بس لو تترك هالحجاب ..والهذره الزايده
    فيصل:ههههههههههه داخله على طمع
    البندري: يكفي الهديه اللي بتوصلها منه
    ذوق : انا اتوقع خاتم الماس
    فيصل يتميلح عندها: شمعنى يعني خانم
    ذوق انحرجت : بس كذا تخمين
    اصعب شي تجلسين مع واحد تعرفين انه يحبك حتى لو ماكنتي تحبينه..مسكينه ذوق ماتدري وش متخبي لها
    فيصل: شكلك تتمني ان هديتك بعيد ميلادك خاتم الماس
    ذوق: لا موكذا بس بابا يهديني خاتم كل سنه
    لما سمع بابا تذكر عبدالعزيز وكرهه له ..وحس برغبه جامده بالانتقام
    وليد: وع شوفوا علي
    نواره: ودي اقتله
    بشار: هذا موجنه كويتي مو
    مسفر: الا كويتي بس عكسك يابشار انت خير الكويت وهو شرها
    بشار: ليه هذا ولد ديرتي
    فيصل: روح ضبط معه
    نواره: هذا الجوري ولوجين وصلوا
    دخلت لوجين وكانت صابغه شعرها اشقر .....مع بياضها طلع جنان ولابسه فستان وردي لنص الفخذ منفوش شوي .....وعليه كتابه ورسوم كثيره ...وكان ظهرها كله طالع لان الفستان كوكتيل وعلى شعرها طوق وردي..
    ذوق: ياي كانها باربي
    البندري: الحمارره ما رضت اشوفها علشان كذا
    الشباب فتحوا فمهم على الاخير ...
    طلال: متفصخه عدل
    نواره عصبت عليه:هذا اللي تفكر فيه ... هي عندها عادي ولاتقول قدامها شي حنا ماصدقنا رضت علينا
    طلال: ماني بزر عندك تصارخين كذا
    طلال ولد نعمه مو ناقصه شي بس ابوه حالف مايعطيه شي لحد مايتاخر لانه هو ومسفر كانو مستهترين وتركوا الدراسه 4 سنوات ..ولما حسوا بنقص الفلوس صاروا دوافير
    مسفر يتاملها وهو مفتون بسحرها ..يوم عن يوم تزيد حلى ...
    راما اللبنانيه حست بالغيره لان لوجين غطت على كل البنات الموجودين
    راما : ايه ياعمي المصاري بترز
    اللكل:هههههههههههه
    ضحكوا على كلمته السعوديه بترز مايركب مع شكلها
    فيصل على جنب مع مسفر : البنات بيموتون قهر
    مسفر وعيونه على لوجين : ههههه واضح حتى صديقاتها
    وليد : شوفوا الاخ علي ركض لها
    كان علي يمشي لعند لوجين والجوي ولوجين مب منتبهه له بالها مشغول على المجموعه تبغى تروح تسلم عليهم
    علي : هاي
    لفت عليه لوجين ( بخاطرها: آف شيبغى هذا الغثه )
    علي: والله قمر
    لوجين: عن اذنك علي بسلم على الشباب
    تركته وراحت لعندهم ..علي عصب بس سكت
    وقفت تناظر ردت فعل كل واحد وبعدها دارت على نفسها مثل العرايس
    لوجين: وشرايكم بالوك
    طلال يصفر: حلو
    نواره: حطمتيني
    ذوق: غطيتي علينا
    فيصل يقولها بهمس: مافي احد يقدر يغطي على القمر
    ذوق ارتبكت وابتسمت له : شكرا
    لوجين كانت منتظره رد مسفر بس شافته يشرب العصير ومب مهتم ...ماتدري ليه نقهرت ..( اكيد مقهور لان اليوم يومي واللكل مهتم فيني )
    طلال: ارمشي بعينك مثل العرايس
    لوجين: ههههههههه ( ارمشت ) وشرايك
    مسفرتقهره مصدق نفسها بزياده

    وهم يطفون الشموع
    ذوق: لحضه لوجين تمني قبل لاتطفين الشموع
    لوجين : ضروري
    علي: اكيد ... وتاكدي ان امنياتج اوامر
    بشارعلى جنب : انا هذي ماحبيته...مع انه ولد ديرتي
    مسفر : وهو في احد يحبه ماكانه كويتي
    لوجين ضمت كفينه ببعض وقربتها لذقنها ...غمضت عينه

    اللكل نفسه يعرف وش تمنت ...بنت المليونر وش اللي ممكن تتمناه ...وهي لوتطلب اللي تبغاه تحصله
    لوجين وهي مغمضه عينها وناسيه اللي حولها (اتمنى ان صديقاتي يضلون حولي ...و اتمنى ترجع ياأحمد ترجع لي ولا انساك....)..
    نواره: ياباربي كل هذي امنيه شكلك نمتي ههههههه
    اللكل :ههههههههه
    فتحت عينها واول شي طاحت عليه عينها عين مسفر ..اللي بتسم لها
    لوجين بخاطرها : وع ماطاحت عيني الا على هذا
    مسفر بخاطره: وش تمنت ..؟؟اموت واعرف
    بعد ماطفوا الشموع ال21
    وتقسمت الكيكه اللي عليها صورة لوجين ...
    وكل واحد عطى هديته للوجين الا مسفر ...فكرت لوجين انه ماجب لها البخيل
    تفرقوا وبقت هي مع ذوق
    ذوق: شوفيه يناظر
    لوجين:هههههه حرام عليك عطيه وجه شكله حبيب
    تقدم فيصل بخطوات واثقه لعندهم
    ذوق : يالله جاي لعندنا وش يبغى
    لوجين :ههههههههه ياخذ صوره
    فيصل: مرحبا
    لوجين وذوق: هلا
    فيصل: ممكن ذوق خمس دقايق
    ذوق: والله ودي بس لوجين تبغاني
    لوجين بخبث: لاعادي اصلا انا بروح اشوف نواره احسها ...( تقلد ذوق ) تبغاني
    ناظرت ذوق لوجين بحقد : متاكده
    لوجين: ايوه روحي معه
    ذوق: اوكيه ..( وهي تضغط على اسنانها وبنظرات تهديدللوجين ) بااي
    راحت ذوق مع فيصل ..وبقت لوجين لوحدها
    لوجين صارت تناظر كل اللي جاين لها ...كلهم اصدقائها ولا احد من اهلها ...آه وينك يا احمد هذارابع عيد ميلاد احتفل فيه بدونك... لوتدري قد ايش مشتقاتلك مشتاقه لحسك ...لوجودك حولي ..مابغى اللكل يكفيني وجودك ..مع انك ماكنت صادق بس محتاجه لكذبك انت الوحيد اللي وثقت فيه بحياتي
    وانت ستغليت هذا الشي بس ابغاك بكل عيوبك
    مسفر لما انتبه ان لوجين لوحدها قال فرصه وترك الي معه ومشى لعندها ..
    وقف وراها ولوجين كان شعرهاا اللي على ظهرها مضايقها فجمعت شعرها وقدمته لقدام وبان كل ظهرها لاخر فقره بعامودها الفقري
    انتبه مسفر لشي مكتوب على ظهرها قرب اكثر شاف وشم باسم (( احمد))
    وقف من الصدمه بمكانه ..معقول هذي مو صاحيه لهذي الدرجه ..توشم ..
    وباسم حبيبها الاسطوره اللي ماكان حد حب غيرها ...حس باعصابه تثور من غير مبرر
    طاحت الشوكه اللي كانت تلعب فيها لوجين من يدها.. لفت بتاخذها انتبهت بضل على الارض لفت شافت مسفر يتامل ظهرها ...خافت من نظراته
    مسفر ارتبك .. / نسيت اعطيك الهديه كانت بالسياره
    مد الهديه ..خذتها لوجين وهي توقف
    لوجين: شكرا
    مسفر: كل سنه وانتي سالمه
    لوجين : وانت سالم
    مشت بسرعه .... وقفها بسواله
    مسفر: ابوك ماجاء
    لفت عليه لوجين بعصبيه سواله نرفزها..من هو علشان يسالها سوال شخصي مثل كذا : لا بابا مشغول مو فاضي
    مسفر: ولا كلمك
    لوجين: انت شتبغى بالضبط
    مسفر: عادي اسال
    لوجين: ومن عطاك الحق تسال
    مسفر: ليه معصبه ؟؟
    لوجين حست انه معاه حق كان..... سوال عادي ليه تعصب
    لوجين: لاني ماطيقك ولااطيق اي شي منك
    قاطعها ببرود
    مسفر: ليه في احد قالك اني ميت عليك
    لوجين : ياليت يعني تنسى اني معكم .. واعتبر ان مالي وجود بالمجوعه
    مسفر : حتى انا مايشرفني اكون مع وحده كذا
    ناظرها من فوق لتحت باحتقار
    لوجين والقهر قاتلها...ابعدت شعرها عن كتفها بغرور : اوكيه اتفقنا
    لفت على علي اللي كان يناظرها من البدايه : علاوي تعال
    علي عبد الفلوس بسرعه راح لعندها:هلا ياقلبي
    لوجين مشت وتركت مسفر واقف مصدوم ...( توشم باسمه انا شفت مجانين لكن مثل هذي مامر علي)

    *****************************
    فيصل بتردد: ذوق
    ذوق : هلا
    فيصل : انا بقولك كلام ..يمكن ماتصدقيني بس ب
    ذوق: فيصل مايحتاج تتكلم طلال قالي كل شي
    فيصل يصطنع المفاجاءه : قالك ..وش قالك
    ذوق بحياء :... تكفى هو وعدني ماقولك بس منعا لاحراجك بقولك
    فيصل يبتسم : يعني عرفتي كل اللي بقلبي ومشاعري ( يصطنع الفرحه الزايده) واخيرا يا ذوق واخيرا
    ذوق تتهرب بحياء : عن اذنك الجوري تن....
    فيصل: وين انا ماصدقت حصلتك وتبغي تروحي ..( بجديه ومركز عينه على عينها ) اتمنى انك تقدرين مشاعري وتسمحين لي بطيبتك ابين لك معزتي وحبي لك
    ذوق ابتسمت احساس حلو ان الوحده تعرف ان في شخص يحبها ويحس ان حياته بدونها ماتسوى ...
    فيصل : الله لايخليني من هذي الابتسامه
    ذوق: تسلم
    فيصل: ممكن تعطيني رقمك
    ذوق بتردد: اوكيه
    ********************

    نواره تغني : الزمن علي قاسي .. مش لايه قزمه من ماسي ...
    طلال: هههههههههه والله انك هبله
    نواره: اوه طلال هنا
    طلال: من ضحك عليك وقالك ان صوتك حلو
    نواره : انا واثقه من نفسي
    الجوري: حرام عليك والله ان صوت نواره عذاب
    نواره : احم احم سمعت
    طلال: والله يضحكون عليك ..ماعندك ماعند جدتي
    الجوري: ماعليكي منه صوتك حلو
    نواره بكبرياء وقهر : ههههههه يعني انا اللي اهتميت له
    طلال: ههههههه مشكله الغرور
    نواره بحقد : الا طلال من غير بنت غريبه
    الجوري: وين راما عنك
    طلال : اف اسكتي لاتنط عندنا هاللحين
    نواره بنذاله : راما ...( تاشر لاراما ) تعي لهون طلال بدوا ياكي
    طلال لف معصب : اي يالحيوانه
    نواره :ههههههههه استلم
    **********************
    البندري تحس بفرحه انها مع وليد
    البندري: وش هديتك ..؟؟
    وليد: بالبدايه احترت وش اختار وبعد مشورت طلال ...ماحصلت غير العطر
    البندري: معك حق اصعب شي تهدي احد شايف خير
    وليد: وانتي وش هديتك
    البندري : ههههه ...كلنا عملناها
    وليد: كيف؟؟؟
    البندري : اممم احس الهديه مو بقيمتها باللي مهديها ..وانا اشوف ان الهديه اذا كنت تعبانه فيها انا وبيدي اقرب للقلب
    وليد ابتسم لتفكيرها اللي عجبه : صح
    البندري: المشكله ان لجونه عندها كل شي
    وليد : ايوه بهذي صدقتي يعني لو حاولنا نتميز مافي امل
    البندري: صح الا طلال ابن مين
    وليد: ابن عبدالله الواثب
    البندري: عندهم جريده صح ااذكر ان الواثب عندهم شي مثل كذا
    وليد: ايوه مجله ..بالسعوديه ليه تسالين
    البندري: سمعت سعوديات قبل شوي يتكلمون عن فلوس طلال استغربت مو واضح عليه
    ***********************
    الجوري من بعيد تناظر وليد والبنددري وتحس بنار تشتعل بداخلها ...مندمجين بالسواليف ..ولاحد هامهم ...
    نواره: وشفيك طلال اذا تبغى تجلس مع راما لوحدكم نروح عادي
    طلال يناظرها بتهديد : لا عادي
    راما : يالله البارتي ممله
    نواره تغمز لطلال: ليه مالك حق ياطلال تخلي راما طفشانه وم
    طلال : والله اذا ماسكتي ياويلك
    الجوري مالها خلق هواشات طلال ونواره اللي ماتخلص تركتهم وراحت
    نواره : وشفيك معصب هذا وانا بضبطك
    راما : شو ازبطك
    طلال: هيه انتي... انتي بنت مو واحد من الشباب
    نواره : هههههه احيانا احسك مفهي
    طلال: انا ساكت لك كثير
    نواره: يمه خوفتني
    *********************
    الجوري بكبرياء مجروح راحت لعند البندري ووليد ...تحس بنار تشتعل داخلها ودها تفرقهم ... ابتسمت ولاكان شي صاير : هااااااااي
    وليد ارتبك ..البندري حست بارتباكه وانقهرت (مثل كل مره لما يجلس مع الجوري برتبك)
    البندري ووليد: هاااااي
    البندري: وين نواره ..؟؟
    الجوري تحس بتوتر بالجو : ههههههه مع طلال يتهاوشون
    وليد: حياك ليه واقفه
    وهي تجلس: شكرا
    البندري تضايقة من وجود الجوري .. استغربت من مشاعرها بس هذي صديقتها الصدوقه ...من ايام الابتدائيه معها ... ليه تغار منها هذي اول مره يصير لها كذا
    وليد: وهذولا مايملون من الهواش
    الجوري: احس راسي بينفجرمنهم ...
    البندري: مفروض ماتركتيهم لوحدهم هذولا بيقتلون بعض
    وليد:ههههههههه مو لهذي الدرجه
    الجوري: راما معهم
    البندري: قولي كذا
    وليد: خساره ماعرفتكم على صديقي واخوي بشار
    البندري: انت عندك اخ هنا ببريطانيا
    وليد: لا ..اخو دنيا
    الجوري: لايكون بشار الكويتي
    وليد: شفتيه ...؟؟
    الجوري: ايوه واضح عليه حبيب
    مسفر بعد ماجلس : وين البقيه
    البندري: مادري متفرقين
    مسفر: وطلال وينه فيه
    الجوري :مع راما ونواره
    مسفر وعينه على لوجين اللي واقفه مع بريطانيتين شقر ومندمجه معهم بالسواليف : اها
    البندري بحماس : مسفر وش هديتك
    مسفر: هديتي ..؟؟؟؟
    وليد: تقصد اللي اعطيتها للوجين
    مسفر: عادي ..كتاب شعر
    البندري والجوري: شعر
    مسفر: ايوه وش فيكم
    البندري والجوري : هههههههههههههههه
    وليد: وشفيكم ...؟؟
    البندري: لوجين ماتدل الشعر واهله وماتطيقه
    الجوري: ههههه اصلا ماتفهم اغلب كلماته ...
    مسفر: والله انا جبت هديتي وعملت اللي علي
    الجوري: نفسي اشوف شكلها وهي تشوف كتاب الشعر
    البندري:هههههههه جواري تخيلي شكلها
    الجوري تقلد جلست لوجين الانيقه , وتقلد طريقة كلامها المرجوجه : اف من كثر الهديه ماني عارفه وش افتح ...( ترفع المنديل اللي محطوط على الصحن اللي قدامها ..) هذي شكلها هديه مميزه
    وليد بانبهار يناظر الجوري : والله جبتيها عدل
    البندري انقهرت : مو مره
    الجوري: اسكتوا خلوني اكمل
    تفتح المنديل
    الجوري وهي فاتحه عينها لاخر حد : وع وش هذا كتاب شعر ...لا شعر
    ترمي المنديل
    البندري ووليد ومسفر :ههههههههههه
    مسفر انبسط انها مراح تحب هديته ...علشان ماتصدق نفسها
    البندري : بحاول اخذه منها
    وليد: شنهو
    البندري: الكتاب
    مسفر: خذيه حلالك
    الجوري: احلفوا انت معها هديه وتوزعونها وتعازمون فيها
    *******************
    لوجين ارتاحت من البريطانيتين بالموت هم يكلمونها وهي مب معهم ..
    مع علي اللي فاجائها بطلبه ماتوقعته جاد معها كذا ..كيف يطلب منها الزواج
    وهي تمشي سرحانه ..اشر لها وليد
    وليد: لوجين تعالي معنا
    لف مسفر للجهه اللي اشر لها وليد شاف لوجين مره سرحانه مو داريه عنهم ....و مانتبهت فيهم
    البندي: الاخت مو معنا
    الجوري : ولا راح تحس اكيد تفكر باحمد
    مسفر (ياذا الاحمد ولوجين اللي عوروا روسنا فيهم )
    نواره وقفت عندهم بحماس : وين ذوق
    الجوري: مع واحد ماعرفه
    تاشر على فيصل اللي ندمج وهو يحكي مع ذوق
    وليد :هذا فيصل خوينا
    نواره: من وين ..؟؟
    مسفر : سعودي
    وليد: احس ذوق انها متواضعه ..بعكس لوجين
    الجوري: حرام عليك لوجين عسل
    البندري تايد وليد علشان تلفت انتباهه : ايوه ذوق متواضعه اكثر من لوجين لكن لوجين حبيبه ومثل النسمه بحياتي من 3 سنين ونص



    لوجين: هاااااااي كيف البارتي
    وليد: حلو منظم
    لوجين بابتسامه : كويس اهم شي عجبكم
    نواره: وين كنتي سرحانه فيه من ساعه اناديك
    لوجين: انا
    نواره: ايوه وانتي مو معنا
    لوجين: افكر ب ( سكتت )
    الجوري: بمين ليكون احمد
    لوجين: لا ..افكر ب ( ترددت تحكي والا لا.... بس تذكرت ان مسفر معهم وماتبغى تحكي قدامه ) لا بولاشي
    نواره تضيع الموضوع لانها حست ان لوجين ماتبغى تحكي قدام مسفر ووليد : يجنن البوم الصور اللي حاطته علشان نوقع ونحط صورتنا فيه
    لوجين مبسوطه : كلكم تحطون صوركم واذا مامعكم صوره تصورون هاللحين
    تتكلم وهي تحاول تبعد عيونها عن مسفر
    مسفر(آه يلعن امن جابتك ..) يتاملها وهي تتكلم حلوه, وهي تضحك, وهي تبكي , وهي ترفع خشمها بغرور, وهي معصبه, كل شي فيها ينطق حلاووه وانوثه
    وليد: وش لك بصورنا
    لوجين: كذا علشان ببعد مانتخرج اذا شتقت لكم ناظرت الصور.... لان كلها نص سنه وانتم طايرين للوطن
    البندري: يووووووووووه الله يهداك لجونه لاتذكرينا ..اهم شي ان جوجو بترجع معنا
    لوجين لفت بسرعه : بتروحين معهم وامك وخوالك
    مسفر: امك وخوالك ليه انتي امك بريطانيا
    الجوري استحت لان قدم وليد يتكلمون عنها وهو يناظرها بدقه : ايوه بس مااشفتها الا قبل اربع سنوات
    وليد: علشان كذا عيونك زرقاء
    البندري ضغطت على اسنانها من القهر
    الجوري: ايوه امي عيونها زرقاء
    مسفر: وليه مانتي عايشه مع امك
    الجوري: امي بريطانيه يعني ماتلتزم باحد.. عشت مع عم البندري الكبير وزوجته اللي هما ببريطانيا
    وليد: عندك اهل هنا
    البندري انبسطت انه اهتم فيها اخير : ايوه بس رجعوا لسعوديه قبل لاجي بسنه ....
    نواره:شغاله
    الكل:ههههههههه
    طلال جلس وهومعصب من نواره : وانتي حسابك بعدين
    نواره:ههههههههههههه وين راما
    طلال: الله لاييردها
    قاطعهم وليد فجاءه
    وليد: ونواره كيف تعرفتي على لوجين
    نواره : انا كنت اعرفها عن طريق النت وما سافرنا بالاجازه اخترت بريطانيا علشان اشوفها ...وصارت صديقتي ومن حظي ان التخصص اللي ابغاه معها ... واول مادرينا ان حنا مع بعض انجنينا
    لوجين :هههههه كانت نواره خفيفة دم وحبيتها حيل على النت وزرتها فوق الخمس مرات بالسعوديه كنت اروح علشانها
    مسفر باستغراب ونسى اتفاقهم : مره رحتي السعوديه
    لوجين: ايوه انا اعرف نواره من ست سنين ولازم اروح بالاجازه لها ..وعشان احمد يشوف اهله بعد
    مسفر: رحت مع احمد اللي هو خطيبك لوحدكم
    لوجين عصبت بنرفزه : مارحت معه كنت عند نواره ...
    نواره حست ان السالفه بتقلب نكد :هههههههه كانت احلى ايام
    لوجين وهي تتذكر احمد كيف كان يكلمها ويقولها نرجع لبريطانيا مليت مشتاق لك .. ( ابتسمت بحزن) : تذكرين لما طردنا احمد هههههههه ( تبلع ريقها ) مسكين زعل حيل
    نواره: كل دقيقه داق غثنا
    طلال: انتم وين ساكنين بالسعوديه
    نواره: بالرياض
    الجوري تغير الموضوع علشان اذا رجعوا لسعوديه تنقطع علاقتهم بالشباب : شوفوا فيصل مع ذوق مب حاسين باحد هذا واول مره يجلسون مع بعض
    مسفر ولوجين يناظرون بعض بحقد وتحدي .....
    نواره اللي حاسه بان الحرب العالميه الثالثه بتقوم : اقول لوجين تعالي بوريك شي
    لوجين وهي تبعد نظرها عن مسفر بتحدي واحتقار : خير
    نواره تروح ولوجين جالسه على كرسيها معصبه تهز رجلها : ماني بقايمه
    راحت نواره ومرت لحضة سكون
    فجاءه تغير صوت الموسيقى الغربي الى موسيقى عربيه رومنسيه محزنه
    لوجين رفعت راسها بتوتر ..قلبها قرصها وحست دقات قلبها سريعه ...ذكرتها هذي الموسيقى بشي ..بس ضاع منها شنهو
    نواره بصوتها الناعم الرومنسي ..بصوتها الحلو : كل عام وانت عيد ميلاد حبي
    كل عام وانت في حياتي .... .... حياتي

    حبيبي ..حبيبي
    لوجين شهقت و حطت ايدها على فمها
    وعيونها متلت دموع ..وكانت شفايفها وفكها السفلي يررتجفون
    نواره سكتت تناظر لوجين
    مسفر استغرب من ارتجاف لوجين ..... وكان يشوف شفايفها اللي ترتجف
    البندري:ههههه جابتها على الجرح

    لوجين وقفت و بصوت مبحوح ودموعها تنزل وتهز راسها يعني كملي ...: كل عام وانت ع ( بكت بقوه ماقدرت تكمل )
    نواره :
    كل عام وانت عيد ميلاد حبي
    كل عام وانت في حياتي .... .... حياتي

    حبيبي ..حبيبي

    احتفل واشعل لك شموع.... قلبي
    واهديك ورد لك زرعته..... بذاتي

    اسكتت لانها تحب لوجين حيل .. وتعرف ظروفها وتعرف اللي بقلبها اسكتت ودموعها على خذها
    وطلال انجن على صوت نواره صوتها رومنسي عكس تصرفاتها وشكلها العربجي
    ذوق بكت: ياي يجنن صوتها
    فيصل: مره حلو

    لوجين واقفه تناظر نواره بكل محبة الصداقه والاخوه ........وتحس بامنتان ومشاعر مختلطه تجاه نواره......
    نواره توقف قدام لوجين وتمد يدينها : تعالي
    لوجين: ههههههههه
    تضحك من قلب بين دموعها ...رمت نفسها بحضن نواره ...رمت نفسها بحضن اختها الكبيره ...وامها اللي طول ست سنين كانت مثل النسمه بحياتها ..وتعرف عنها اشياء مستحيل حد يعرفها عن لوجين
    اللكل تاثر معهم وعجبته العلاقه القويه بينهم ..
    والبندري والجوري وذوق اركضوا لهم وضموهم ثلاث سنوات ونص كانت حلوه​
     

مشاركة هذه الصفحة

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)